237











الذين يشهدون في السماء









Holy_bible_1

Third edition

[email protected]













هذا الموضوع فقط ردا علي سؤال طرح من احد الاخوه الغير مسيحيين وهو فقط توضيح رايي و لشرح مفهومي وليس لمهاجمة فكر احد او فرض فكر علي احد. حاولت ان اكون حياديا ولكن لا انكر اقتناعي وايماني باصلة العدد.

اعتزر بشده وارجو ان تسامحوني لو كنت اخطأت في شئ . واني ارحب بشده باي تعليق بناء.

















فهرس

1 الشبهة ...............................................................................4

2 التراجم المختلفة

أ عربي ...............................................................11

نبذه تاريخية............................................13

ب انجليزي ولغات اخري ............................................15

ج يوناني ................................................................20

3 المخطوطات المثار حولها الشبهة ............................................25

الموسوعه النقديه وسبب الخطأ ..................................28

4 المخطوطات الموجوده فيها ....................................................40

5 اقوال الاباء والتوزيع الجغرافي...............................................50

المجامع ...............................................................103

6 شهادة بالحزف و سبب الحزف ...............................................108

7 تحليل داخلي .....................................................................114

8 اراء العلماء .....................................................................136

9 مفسرين غربيين ...............................................................152

10 وعد ارازموس ..............................................................184

11 المعني الروحي .............................................................223

12 ملخص عام ..................................................................232





1 الشبهة



ورد في رسالة القديس يوحنا الاولي 5: 7-8 فان الذين يشهدون في السماء هم ثلاثة الأب والكلمة والروح القدس وهؤلاء الثلاثة هم واحد والذين يشهدون في الأرض هم ثلاثة الروح والماء والدم وهؤلاء الثلاثة هم في الواحد

فقال النقاد ان عدد (فان الذين يشهدون في السماء هم ثلاثة الأب والكلمة والروح القدس وهؤلاء الثلاثة ) فهي اضيفت في وقت لاحق وهي غير اصلية

واستشهدوا بالاتي

تدريب آخر على استخراج النصوص من المخطوطات , نص رسالة يوحنا الأولى 5 : 7

 

المخطوطة السينائية : http://www.csntm.org/Manuscripts/GA 01/GA01_125a.jpg

 


 

 

طبعاً عدم وجود النص في المخطوطة السينائية متوقع , ولم نأتي بجديد , ولكن هذا مجرد توثيق بصور المخطوطات

 

 

المخطوطة الفاتيكانية : http://www.csntm.org/Manuscripts/GA 03/GA03_106a.jpg

 


 

 

النص في الفاتيكانية غير محذوف بالكامل , أو قد يكون محذوف كاملاً ... ما هذه الألغاز ؟ انظر معي جيداً لتفهم .

هذا هو النص الكامل للعد الثامن :

 

1Jn 5:8 και  τρεις εισιν οι μαρτυρουντες εν τη γη το πνευμα και το υδωρ και το αιμα και οι τρεις εις το εν εισιν  .

 

 

النص المظلل موجود كاملاً في العدد الثامن ولكن المشكلة هي أن كلمة ( οτι ) في البداية , وليست كلمة ( και ) الموجودة في العدد السابع , لذلك من المرجح أن يكون النص جزء من العدد السابع وجزء من العدد الثامن فيكون كالآتي :

 

1Jn 5:7  οτι τρεις εισιν οι μαρτυρουντες

1Jn 5:8 το πνευμα και το υδωρ και το αιμα και οι τρεις εις το εν εισιν

 

الجزء الأول من النص السابع والجزء الثاني من النص الثامن مضافين على بعض فيكون النص كاملا كالآتي :

 

 οτι τρεις εισιν οι μαρτυρουντες το  πνευμα και το υδωρ και το αιμα και οι τρεις εις το εν εισιν

 

كما هو موجود في الصورة الأولى والتي تعني : والذين يشهدون ثلاثة الروح والماء والدم وهؤلاء الثلاثة متفقون .

لذلك يكون النص في بعض الترجمات مثل الرهبانية اليسوعية والأخبار السارة هكذا :

 

1Jn 5:7 والذين يشهدون ثلاثة:
1Jn 5:8
الروح والماء والدم وهؤلاء الثلاثة متفقون .
 

المخطوطة السكندرية : http://www.csntm.org/Manuscripts/GA 02/GA02_086a.jpg

 


 

 

نفس الحال في المخطوطة السينائية , الجزء الأول من العدد السابع والجزء الثاني من العدد الثامن كما في الفاتيكانية .

 

الجزء المفقود في المخطوطات الثلاثة هو أهم جزء طبعاً

 

ἐν τῷ οὐρανῷ, ὁ Πατήρ, ὁ Λόγος και τὸ ῞Αγιον Πνεύμα, καὶ οὗτοι οι τρεῖς ἕν εἰσι·
 
( Πατήρ )
الآب

( Λόγος ) الكلمة

( Αγιον Πνεύμα ) الروح القدس

( καὶ οὗτοι οι τρεῖς ἕν εἰσι ) وهاؤلاء الثلاثة هم واحد

وللرد ابدأ بالاتي



















2 التراجم المختلفة



العربي

التي بها العدد السابع

البعض قال انه فقط في الترجمه البيروتيه

ولكن في الحقيقه هو في ترجمتين عربيتين يعتبروا من ادق التراجم العربي واحد قديمه وهي سميث و فانديك والثانية هي الحديثة وهي نسخه الحياة



الفانديك

5: 7 فان الذين يشهدون في السماء هم ثلاثة الاب و الكلمة و الروح القدس و هؤلاء الثلاثة هم واحد

5: 8 و الذين يشهدون في الارض هم ثلاثة الروح و الماء و الدم و الثلاثة هم في الواحد



الحياة

7 فإن هنالك ثلاثة شهود غفي السماء، الآب والكلمة والروح القدس، وهؤلاء الثلاثة هم واحد.

8 والذين يشهدون في الأرض هم ثلاثة: الروح، والماء، والدم. وهؤلاء الثلاثة هم في الواحد.



التي بها العدد السابع غير كامل



السارة

7 والذين يشهدون هم ثلاثة.

8 الروح والماء والدم، وهؤلاء الثلاثة هم في الواحد.



اليسوعية

7 والذين يشهدون ثلاثة:

8 الروح والماء والدم وهؤلاء الثلاثة متفقون



المشتركة

1يو-5-7: والّذينَ يَشهَدونَ هُم ثلاثةٌ.

1يو-5-8: الرُوحُ والماءُ والدَّمُ، وهَؤُلاءِ الثَّلاثَةُ هُم في الواحدِ.



البولسية

1يو-5-7: ومن ثَمَّ، فالشّهودُ ثلاثَة ((...)):

1يو-5-8: الرُّوحُ والماءُ والدَّمُ، وهؤُلاءِ الثَّلاثةُ على اتِّفاق.



الكاثوليكية

1يو-5-7: والَّذينَ يَشهَدونَ ثلاثة:

1يو-5-8: الرُّوحُ والماءُ والدَّم وهؤُلاءِ الثَّلاثةُ مُتَّفِقون



تعليقا علي التراجم العربي


واعيد كلامي مره اخري ان التراجم العربي غير دقيقه بمقارنتها بترجمت فانديك التي لاتزال ادق ترجمه وتعبر عن النص المسلم









نبذه تاريخية عن التراجم العربي



وتعليق دائرة المعارف

واضع مختصر لتاريخ التراجم العربي الحديثة


ــ الترجمة الأمريكية : لم تكن كل الترجمات التي سبق الكلام عنها، وافية بالغرض وبخاصة أننا لم تترجم عن اللغات الأصلية للأسفار المقدسة، بل ترجمت عن السبعينية أهم اللاتينية أهم السريانية أهم القبطية. كما كانت نسخها نادرة الوجود، لا ترى الآشورية في الكنائس والأديرة، وكان بعضها في شكل مخطوطات، أهم مطبوعة طبعا رديئا، وقلما وصلت إلى أيدي الشعب، حتى دعا الله أناسا هيأهم لهذه الخدمة.
ففي يناير 1847م قررت لجنة المرسلين الأمريكية ببيروت القيام بترجمة الكتاب المقدس كله من اللغتين العبرية واليونانية، وطلبت من الدكتور القس عالي سميث المرسل الأمريكي لكي يكرس وقته لهذا العمل الجليل. فشرع الدكتور عالي سميث في العمل بمعاونة المعلم بطرس البستاني والشيخ ناصيف اليازجي اللبناني. وكان المعلم بطرس البستاني ضليعا في اللغتين العربية والعبرية، كما كان الشيخ نصيف اليازجي نحويا قديرا. وفي 11 يناير 1857م رقد الدكتور القس سميث في الرب، وكان قد أتم ترجمةأسفار موسى الخمسة والعهد الجديد وأجزاء متفرقة من أسفار الأنبياء، فواصل العمل بعده الدكتور كرنيليوس فان دايك، وكان طبيبا وعالما في اللغات ( كان يتقن عشر لغات، خمسا قديمة وخمسا حديثة ) وكان وقتئذ في التاسعة والعشرين من العمر، فراجع كل ما ترجمة الدكتور سميث والمعلم بطرس البستاني مراجعة دقيقة، يعاونه في ضبط الترجمة الشيخ يوسف الأسير الأزهري. وقد فرغ من ترجمة العهد الجديد في 28 مارس 1860 م، ومن ترجمة العهد القديم في 22 أغسطس 1864 م وتم طبعها جميعها في 29 مارس 1865 م. وقد تمت ترجمة العهد الجديد عن النص المشهور الذي حققه ارازموس ورفاقه، ويعتبر أدق النصوص. أم العهد القديم فقد ترجم عن النص العبري المأسوري الذي يعتبر أدق نص عبري. وقد أصدرت دار الكتاب المقدس بالقاهرة نسخة منقحة منها ومعنونة للأناجيل الثلاثة الأول كل منها على حدة في 1986م.
ــ الترجمات الكاثوليكية : قام الدومينكان في الموصل بإصدار ترجمة طبعت في 1878 م، كما قام الآباء اليسوعيون في 1876 م بإصدار ترجمة عربية جديدة بمعاونة الشيخ إبراهيم اليازجي ابن الشيخ ناصيف اليازجي وقس اسمه جعجع تحت رعاية البطريرك الأورشليمي، فجاءت ترجمتهم فصيحة اللغة وإن كانت لا تبلغ في الدقة والمحافظة على روح الكاتب ما بلغته الترجمة الأمريكية. وقد صدرت في 1986 م نسخة منقحة منها لأسفار موسى الخمسة وللمزامير وللأناجيل الأربعة وأعمال الرسل. عن دار المشرق ببيروت
ــ الترجمات الحديثة : قام الآباء البولسيون في حريصا بلبنان بإصدار ترجمة للعهد الجديد في 1956 م.
ثم قامت لجنة على رأسها الدكتور القس جون طومسون والدكتور القس بطرس عبد الملك بتنقيح كامل لترجمة فان دايك البيروتية للعهد الجديد، ونشرت في 1973 م في سلسلة من الكراريس بها رسوم جذابة وخرائط كثيرة.
ثم قام الأنبا غريوريوس أسقف التعليم والبحث العلمي بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية مع بعض معاونيه بترجمة إنجيل مرقس الذي نشر في 1972 م، ثم ترجمةإنجيل متى الذي نشر في 1975.
وفي 1980 م أصدر اتحاد جمعيات الكتاب المقدس ببيروت ترجمة جديدة للعهد الجديد معنونة، ومذيلة بجدول للشروح.
وفي مارس 1982 صدرت في القاهرة ترجمة عربية تفسيرية للعهد الجديد تحت اسم " كتاب الحياة " عن هيئة كتاب الحياة الدولية (living Bible international ثم أعيدت طباعتها في أبريل 1983. وصدرت منها طبعة معنونة فقراتها في 1985، وفي 1988 م أصدرت ترجمة تفسيرية للعهدين الجديد والقديم.
المصدر : دائرة المعارف الكتابية . دار الثقافة . القاهرة . مصر .







التراجم الانجليزي وبعض اللغات الاخري

التي يوجد بها العدد كامل



1Jn 5:7

1Jn 5:8


(Bishops 1568) For there are three which beare recorde in heauen, the father, the worde, and the holy ghost, and these three are one.

(Bishops) And there are three which beare recorde in earth, the spirite, and water, and blood, and these three agree in one.


(DRB) And there are Three who give testimony in heaven, the Father, the Word, and the Holy Ghost. And these three are one.

(DRB) And there are three that give testimony on earth: the spirit and the water and the blood. And these three are one.


(Geneva 1587) For there are three, which beare recorde in heauen, the Father, the Worde, and the holy Ghost: and these three are one.

(Geneva) And there are three, which beare record in the earth, the spirit, and the water and the blood: and these three agree in one.


(KJV 1611) For there are three that bear record in heaven, the Father, the Word, and the Holy Ghost: and these three are one.

(KJV) And there are three that bear witness in earth, the Spirit, and the water, and the blood: and these three agree in one.


(KJVA) For there are three that bear record in heaven, the Father, the Word, and the Holy Ghost: and these three are one.

(KJVA) And there are three that bear witness in earth, the Spirit, and the water, and the blood: and these three agree in one.


(LITV) For there are three bearing witness in Heaven: the Father, the Word, and the Holy Spirit; and these three are one.

(LITV) And there are three who bear witness on the earth: The Spirit, and the water, and the blood; and the three are to the one.


(WycliffeNT 1385) For thre ben, that yyuen witnessing in heuene, the Fadir,

the Sone, and the Hooli Goost; and these thre ben oon.


(MKJV) For there are three that bear witness in heaven: the Father, the Word, and the Holy Spirit, and these three are one.

(MKJV) And there are three that bear witness on the earth:


(Murdock) [For there are three that testify in heaven, the Father, the Word, and the Holy Spirit: and these three are one.]


(Webster 1833) For there are three that bear testimony in heaven, the Father, the Word, and the Holy Spirit, and these three are one.


(YLT 1898) because three are who are testifying in the heaven, the Father, the Word, and the Holy Spirit, and these--the three--are one;


American King James Version
For there are three that bear record in heaven, the Father, the Word, and the Holy Ghost: and these three are one.

American King James Version

And there are three that bear witness in earth, the Spirit, and the water, and the blood: and these three agree in one.


Tyndale New Testament 1534
................................................................................
(For there are three which bear record in heaven, the father, the word, and the wholy ghost. And these three are one.)

Tyndale New Testament

And there are three which bear record (in earth:) the spirit, and water, and blood: and these three are one.


ونلاحظ ان الغالبية العظمي هم تراجم قديمة دقيقة وقد تكون الادلة المتاحه لهم من مخطوطات قديمه جدا لم تعد متاحه لنا بعد خمسة قرون تقريبا



(HNT) כי שלשה המעידים בשמים האב הדבר ורוח הקדש ושלשתם אחד המה׃

(HNT) ושלשה המה המעידים בארץ הרוח המים והדם ושלשתם עדות אחת׃





التي تحتوي علي العدد ناقص



(ASV) And it is the Spirit that beareth witness, because the Spirit is the truth.

(ASV) For there are three who bear witness, the Spirit, and the water, and the blood: and the three agree in one.


(BBE) And the Spirit is the witness, because the Spirit is true.

(BBE) There are three witnesses, the Spirit, the water, and the blood: and all three are in agreement.


(CEV) In fact, there are three who tell about it.

(CEV) They are the Spirit, the water, and the blood, and they all agree.


(Darby) For they that bear witness are three:

(Darby) the Spirit, and the water, and the blood; and the three agree in one.


(EMTV) For there are three that bear witness:

(EMTV) the Spirit, the water, and the blood; and these three agree as one.


(ESV) For there are three that testify:

(ESV) the Spirit and the water and the blood; and these three agree.


(GNB) There are three witnesses:

(GNB) the Spirit, the water, and the blood; and all three give the same testimony.


(GW) There are three witnesses:

(GW) the Spirit, the water, and the blood. These three witnesses agree.


(ISV) For there are three witnesses-

(ISV) the Spirit, the water, and the blood-and these three are one.


(RV) And it is the Spirit that beareth witness, because the Spirit is the truth.


(WNT) For there are three that give testimony-- the Spirit, the water, and the blood;


New American Standard Bible (©1995)

For there are three that testify:
New American Standard Bible (©1995)
................................................................................
the Spirit and the water and the blood; and the three are in agreement.



ونلاحظ ان كلهم تراجم حديثه ومعظمهم تراجم نقدية منقوله من النسخ اليونانية الاحدث النقدية ولهذا سابدا في وضع النسخ اليوناني





النسخ اليوناني الحديثة

التي تحتوي علي العدد كامل



ΙΩΑΝΝΟΥ Α΄ 5:7 Greek NT: Greek Orthodox Church
ὅτι τρεῖς εἰσιν οἱ μαρτυροῦντες ἐν τῷ οὐρανῷ, ὁ Πατὴρ, ὁ Λόγος καὶ τὸ ἅγιον Πνεῦμα, καὶ οὗτοι οἱ τρεῖς ἕν εἰσι.

.. ΙΩΑΝΝΟΥ Α΄ 5:8 Greek NT: Greek Orthodox Church
καὶ τρεῖς εἰσιν οἱ μαρτυροῦντες ἐν τῇ γῇ, τὸ Πνεῦμα καὶ τὸ ὕδωρ καὶ τὸ αἷμα, καὶ οἱ τρεῖς εἰς τὸ ἕν εἰσιν..

ΙΩΑΝΝΟΥ Α΄ 5:7 Greek NT: Textus Receptus (1550)
. οτι τρεις εισιν οι μαρτυρουντες εν τω ουρανω ο πατηρ ο λογος και το αγιον πνευμα και ουτοι οι τρεις εν εισιν

oti treis eisin oi marturountes en tō ouranō o patēr o logos kai to agion pneuma kai outoi oi treis en eisin

ΙΩΑΝΝΟΥ Α΄ 5:8 Greek NT: Textus Receptus (1550)
και τρεις εισιν οι μαρτυρουντες εν τη γη το πνευμα και το υδωρ και το αιμα και οι τρεις εις το εν εισιν......................................................................

kai treis eisin oi marturountes en tē gē to pneuma kai to udōr kai to aima kai oi treis eis to en eisin



ΙΩΑΝΝΟΥ Α΄ 5:7 Greek NT: Textus Receptus (1894)
.οτι τρεις εισιν οι μαρτυρουντες εν τω ουρανω ο πατηρ ο λογος και το αγιον πνευμα και ουτοι οι τρεις εν εισιν

oti treis eisin oi marturountes en tō ouranō o patēr o logos kai to agion pneuma kai outoi oi treis en eisin

ΙΩΑΝΝΟΥ Α΄ 5:8 Greek NT: Textus Receptus (1894)
και τρεις εισιν οι μαρτυρουντες εν τη γη το πνευμα και το υδωρ και το αιμα και οι τρεις εις το εν εισιν

. kai treis eisin oi marturountes en tE gE to pneuma kai to udOr kai to aima kai oi treis eis to en eisin


(GNT) ὅτι τρεῖς εἰσιν οἱ μαρτυροῦντες ἐν τῷ οὐρανῷ, ὁ Πατήρ, ὁ Λόγος και τὸ ῞Αγιον Πνεύμα, καὶ οὗτοι οι τρεῖς ἕν εἰσι·

(GNT) καὶ τρεῖς εἰσιν οι μαρτυροῦντες ἐν τῇ γῇ, τὸ Πνεῦμα καὶ τὸ ὕδωρ καὶ τὸ αἷμα, καὶ οἱ τρεῖς εἰς τὸ ἕν εἰσιν.




وهو ما يتبع النص المسلم



ثانيا النسخ اليوناني التي تحتوي علي العدد ناقص

...................................................
................................................................................
ΙΩΑΝΝΟΥ Α΄ 5:7 Greek NT: Tischendorf 8th Ed.
οτι τρεις εισιν οι μαρτυρουντες

oti treis eisin oi marturountes

ΙΩΑΝΝΟΥ Α΄ 5:8 Greek NT: Tischendorf 8th Ed.
το πνευμα και το υδωρ και το αιμα και οι τρεις εις το εν εισιν

to pneuma kai to udOr kai to aima kai oi treis eis to en eisin


ΙΩΑΝΝΟΥ Α΄ 5:7 Greek NT: Byzantine/Majority Text (2000)
οτι τρεις εισιν οι μαρτυρουντες
. oti treis eisin oi marturountes

ΙΩΑΝΝΟΥ Α΄ 5:8 Greek NT: Byzantine/Majority Text (2000)
το πνευμα και το υδωρ και το αιμα και οι τρεις εις το εν εισιν

to pneuma kai to udOr kai to aima kai oi treis eis to en eisin



ΙΩΑΝΝΟΥ Α΄ 5:7 Greek NT: Westcott/Hort, UBS4 variants
. οτι τρεις εισιν οι μαρτυρουντες

oti treis eisin oi marturountes

.. ΙΩΑΝΝΟΥ Α΄ 5:8 Greek NT: Westcott/Hort, UBS4 variants
το πνευμα και το υδωρ και το αιμα και οι τρεις εις το εν εισιν
to pneuma kai to udOr kai to aima kai oi treis eis to en eisin



ΙΩΑΝΝΟΥ Α΄ 5:7 Greek NT: WH / NA27 / UBS4
ὅτι τρεῖς εἰσιν οἱ μαρτυροῦντες,

ΙΩΑΝΝΟΥ Α΄ 5:8 Greek NT: WH / NA27 / UBS4
τὸ πνεῦμα καὶ τὸ ὕδωρ καὶ τὸ αἷμα καὶ οἱ τρεῖς εἰς τὸ ἕν εἰσιν.



ومعظمهم من النسخ التي اتبعت فكر وستكوت اند هورت ونستل الند

وتعليق سريع علي هذه النسخة

من العالم فليب كامفورت



Philip Comfort gave this opinion:

Of course, I think they gave too much weight to Codex Vaticanus alone, and this needs to be tempered.

وهو يقول

بالطبع اعتقد ان هذه النسخة وضعت ثقل كبير جدا اكبر من اللازم للمخطوطه الفاتيكانية لوحدها وهو يجب ان يعدل



ويوجد الكثير من الدارسين والعلماء من هاجموا نسخة وستكوت و هورت ومنهم العالم د. وايت الذي كتب بحث كامل اسمه هرطقات وستكوت و هورت وكل تلاميذ مدرسته لازالوا يوضحوا الاخطاء الكثيره لهذه النسخه

واسم كتابه

D. Waite ( Heresies of Westcott and Hort )

















3 المخطوطات المثار حولها الشبهة



السينائية



وصورتها الكاملة

وبتكبير العدد



فعلا نجد ان العدد السابع غير موجود

وترجمة العدد الثامن

For they that testify are three, the Spirit, and the water, and the blood, and the three are one.*

ولكن يوجد ملحوظه مهمة جدا

بالتدقيق نجد ان هناك اضافة للعد اسفله وهي الاتية





وترجمتها

        * Testify the same thing

فبماذا تعني هذه الاضافة ؟

العدد يتكلم عن شهادة الروح والماء والدم وهؤلاء الثلاثه في الواحد والعدد هكذا كامل ولكن اضافة جملة يشهدون نفس نفس الشئ فله احتمالية اثناء مراجعة السينائية وغالبا في المراجعه الاولي قبل ان تترك مكان النسخ اي في نفس زمن السينائية وهوالقرن الرابع تم اكتشاف وجود نقص فيها واضافة انه يوجد شهادة اخري يشهد نفس الشهاده . فمن هو او هم الذين لهم نفس الشهاده ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

وبهاذا لا استطيع ان استخدم السينائية كدليل مع او ضد

وقبل ان اتكلم عن الفاتيكانية والاسكندرية اوضح مبدا مهم في دراسة النقد النصي وهو تقسيم الاخطاء بناء علي اسباب الحدوث



الموسوعه النقدية للعهد الجديد وسبب الخطأ



Symbol

Name

Purpose

-

Obelus

Oldest and most basic (and occasionally shown in other forms); indicates a spurious line. (Used by Origen in the Hexapla to indicate a section found in the Hebrew but not the Greek. For this purpose, of course, it had sometimes to be inserted into the text, rather than the margin, since the LXX, unlike Homer, was prose rather than poetry.)

Diple

Indicates a noteworthy point (whether an unusual word or an important point of content). Often used in conjunction with scholia.

periestigmene
(dotted diple)

Largely specific to Homer; indicates a difference between editions

Asteriskos

A line repeated (incorrectly) in another context (the location of the repetition was marked with the asterisk plus obelus). (Used by Origen to note a place where the Greek and Hebrew were not properly parallel.)

-

Asterisk plus
obelus

Indicates the repetition of a passage which correctly belongs elsewhere (the other use, where the passage is "correct," is also marked, but only with the asterisk) homoetleton

Antistigma

Indicates lines which have been disordered



homoioteleuton


 ho-mee-o-te-loot'-on

from Gk. homios, "like" and teleute, "ending"
Also sp.
homoeoteleuton, omoioteliton, omoioteleton
similiter desinens
like loose, like endings

  Similarity of endings of adjacent or parallel words.

Example

He is esteemed eloquent which can invent wittily, remember perfectly, dispose orderly, figure diversly [sic], pronounce aptly, confirme strongly, and conclude directly —Peacham
Note the series of verbs followed by an adverb ending in "ly"



هوميوتيليتون

من الكلمة اللاتينية هوميوس اي شبه و تيليتي اي نهاية ومعناها النهايات المتشابهة للكلمات المتقاربة او المتوازيه



ويوجد كلمة ثانية مهمة وهو نوع خطأ يترتب علي وجود النهايات المتشابهة وهو

Haplography

Explanation

The error of parablepsis (a looking by the side) is caused by homoeoteleuton (a similar ending of lines). The omission referred to as haplography occurs when text is missing owing to lines which have a similar ending in a manuscript.



هو خطأ في الاعداد ( بالنظر بالجانب ) يتسبب بسبب النهايات المتشابهه . الحزف يشار اليه ب هابلوجرافي عندما يفقد الكتابة خطوط التي لها النهاية المتشابهة في الخطوطات

Examples

John 17:15

There is a curious omission in Codex Vaticanus. The exemplar from which the scribe of this manuscript was copying probably had the following arrangement of lines.

 

امثلة

يوحنا 17: 15

هذا حدث في المخطوطة الفاتيكانية حيث ان النسخة لو نقلت صحيحه لكان احتوت علي الترتيب الموضح

وهذا المثال يوضح الاتي عند الكلمة المتشابهة يبدا خطا الناسخ ويحزف الكلمات الموجود بين الكلمتين او الجملتين المتشابهتين

I Cor. 9:2

In Codex Alexandrinus, an entire verse is missing because two lines end with the similar phrase.

 

مثال اخر 1 كو 9: 2

في المخطوطه الاسكندرية العدد مفقود بسبب السطرين ينتهون بنفس الكلمات

 

Sources

Much of the material in this web is gleaned from the classic text of Bruce Metzger, The Text of the New Testament: Its Transmission, Corruption, and Restoration, (New York and Oxford: Oxford University Press, 1968). The example of textual criticism can be furthered explored in Jack Finegan, Encountering New Testament Manuscripts: A Working Introduction to Textual Criticism, (Grand Rapids, MI: Eerdmans Publishing Co., 1974). Additional information is quoted from Kurt Aland and Barbara Aland, The Text of the New Testament: An Introduction to the Critical Editions and to the Theory and Practice of Modern Textual Criticism, Trans. by Erroll F. Rhodes (Grand Rapids, MI: Eerdmans Publishing Co., 1987).

وتطبيقها علي العدد الذي نتكلم عنه فالعدد 7 و 8 له نفس النهاية

1Jn 5:7 οτι τρεις εισιν οι μαρτυρουντες{ εν τω ουρανω ο πατηρ ο λογος και το αγιον πνευμα και ουτοι οι τρεις εν εισιν
1Jn 5:8 και τρεις εισιν οι
μαρτυρουντες} εν τη γη το πνευμα και το υδωρ και το αιμα

فالمتوقع ان الناسخ يحذف

فان الذين يشهدون }في السماء هم ثلاثة الاب و الكلمة و الروح القدس و هؤلاء الثلاثة هم واحد و الذين يشهدون{ في الارض هم ثلاثة الروح و الماء و الدم و الثلاثة هم في الواحد

وينتج الاتي

فان الذين يشهدون

في الارض هم ثلاثة الروح و الماء و الدم و الثلاثة هم في الواحد

وهذا ماحدث في بعض النسخ اليونانية





فان الذين يشهدون في السماء هم ثلاثة الآب و الكلمة و الروح القدس و هؤلاء الثلاثة هم واحد.
و الذين يشهدون في الأرض هم ثلاثة الروح و الماء و الدم و الثلاثة هم في الواحد.

فتشابه مقدمة كلا الآيتين المتتاليتين مباشرةً وتشابه خاتمة كل منهما جعل الناسخ الذي ينقل أو المترجم الذي يترجم يبدأ بمقدمة الآية رقم 7 ثم ينتقل سهواً لتكملتها من بقية آية 8 .
وهذا ما اكده البابا شنوده الثالث
إن كانت هذه الآية لم توجد فى بعض النسخ، فلعل هذا يرجع إلى خطأ من الناسخ ، بسبب وجود آيتين متتاليتين " متشابهتين " 1يو8،7:5 تقريباً فى البداية والنهاية هكذا :
الذين يشهدون فى السماء . . وهؤلاء الثلاثة . هم واحد.
والذين يشهدون على الأرض .. والثلاثة هم فى الواحد .
الآية موجودة فى كل النسخ الأخرى ، وفى النسخ الأثرية . ومع ذلك هذه

+
سنوات مع أسئلة الناس ـ أسئلة لاهوتية وعقائدية ـ ص 22


ويكون حدوث الخطا هو احتمالين

الاحتمال الاول هو ان يخطئ بترك العدد السابع وينقل الثامن فقط مثل ما حدث في السينائية

الاحتمال الثالث ان يبدا في بداية العدد السابع وينقل الي كمالة العدد الثامن وهذا ما حدث في الفاتيكانية والاسكندرية

وهذا ليس السبب الرئيسي ولكن السبب الرئيسي في فقدانه ساضعه متاخرا في حينه

واطبق هذا الشرح علي



الفاتيكانية

وصورتها الكاملة



وبتكبير العدد

οτι τρεις εισιν οι μαρτυρουντες

το πνευμα και το υδωρ και το αιμα και οι τρεις εις το εν εισιν



هو بداية العدد السابع وليس الثامن ولكنه اكمل بعدها النصف الثاني من العدد الثامن فهو ضم عددين معا

ونلاحظ غياب كلمتين وهم السماء في عدد 7 وايضا الارض في عدد 8 ولذلك نتج نتيجة الخطا هذا العدد

والذين يشهدون ثلاثة الروح والماء والدم وهؤلاء الثلاثة هم واحد .



بدلا من

5: 7 فان الذين يشهدون في السماء هم ثلاثة الاب و الكلمة و الروح القدس و هؤلاء الثلاثة هم واحد

5: 8 و الذين يشهدون في الارض هم ثلاثة الروح و الماء و الدم و الثلاثة هم في الواحد



وهذا دليل واضح علي حدوث الخطأ وبالمثل في



الاسكندرية

وصورتها الكاملة

وتكبير العدد





وهو مماثل للخطا الموجود في الفاتيكانية

οτι τρεις εισιν οι μαρτυρουντες

το πνευμα και το υδωρ και το αιμα και οι τρεις εις το εν εισιν



وبهذا نجد ان الاعتماد فقط علي المخطوطات اليونانية القديمة التي تعود للقرن الرابع والخامس لا يمكن الاعتماد عليها



وباقي المخطوطات الغير موجود فيها والغالبية العظمي يوناني وبعضها من القرن السادس وايضا معظمها يرجع لما بعد القرن العاشر الميلادي مثل

K L P (Ψ 1844 1852 μαρτυροῦνσιν) 048 049 056 0142 33 81 88text 104 181 322 323 326 330 436 451 614 630 945 1067 1175 1241 1243 1292 1409 1505 1611 1735 1739 1846 1877 1881 2127 2138 2298 2344 2412 2464 2492 2495

4 المخطوطات الموجود فيها العدد



اولا اليونانية

221 10th c

Minuscule 221

Text

Acts, General Epistles, Paul’s Epistles

Date

10th century

Script

Greek

Now at

England

Size

19 x 13.9 cm

Type

Byzantine



61 15th c

manuscripts 61 (Montfortianus; 15th century);

واسمها مونتفورتيانوس وموجوده في دبلن - ايرلندا.



مخطوط 298

Minuscule 298

Text

Gospels

Date

12th century

Script

Greek

Now at

Bibliothèque nationale de France

Size

19 x 13.9 cm

Type

Byzantine





88 12th c

Minuscule 88

Text

Paul’s, General Epistles, Reve

Date

12th century

Script

Greek

Now at

Nabole, Italy



Type

Byzantine





629 14th c

Minuscule 629

Text

Gospels, Act, Paul’s, Epist

Date

14th century

Script

Greek, Latin

Now at

Vatican, Rome



Type

Byzantine



وايضا

429 13th c

636 15th c

918 16th c

2318 18th c



(61 629 omit the following καὶ οἱ τρεῖς εἰς τὸ ἕν εἰσιν)



Lectionaries Iad Apostoliki Diakonia edition



وان كان الشهود عليها من المخطوطات اليونانية ليس بكثير

ولكن لنا هنا ملحوظه النسخ البيزنطيه تشهد للنص وايضا النسخ الغربية اللاتينية ولكن النسخ الاسكندريه تشهد له بقلة

وللتعريف بالفارق اشرح الاتي



Text type

Date

Characteristics

Bible version

The Alexandrian text-type
(also called Minority Text)

النص الاسكندري

2nd-4th century CE

القرن الثاني للرابع الميلادي

This family constitutes a group of early texts, including Codex Vaticanus and Codex Sinaiticus. Most of this tradition appear to come from around Alexandria, Egypt. It contains readings that are often terse, shorter, somewhat rough, less harmonised, and generally more difficult. The family was once thought to be a very carefully edited third century recension but now is believed to be merely the result of a carefully controlled and supervised process of copying and transmission. It underlies most modern translations of the New Testament.

هذه العائلة تتكون من مجموعه من الخط القديم مثل السينائية والفاتيكانية. ويظهر ان معظمهم ياتي من منطقه حول الاسكندرية. مصر. تحتوي علي قراءات مقطوعه وقصيره والي حد ما حادة اللغة (غير مفهومه ) اقل تنظيم وبشكل عام اصعب . العائله اعتقد في وقت ما انها نسخة كتبت بعنايه في القرن الثالث ولكن الان يعتقد انها نتيجة تحكم واشراف خطوات النسخ . هي المرجعيه لمعظم الترجمات الحديثة للعهد الجديد

NIV, NAB, TNIV, NASB, RSV, ESV, EBR, NWT, LB, ASV, NC, GNB


The Western text-type

النص الغربي

2rd-9th century CE

من القرن الثاني للقرن التاسع الميلادي

This is also very early and comes from a wide geographical area stretching from North Africa to Italy from Gaul to Syria. It is found in Greek manuscripts and in the Latin translations used by the Western church. It is much less controlled than the Alexandrian family and its witnesses are seen to be more prone to paraphrase and other corruptions.

هي ايضا مجموعه قديمه جدا ولكنها اتت من توزيع جغرافي اوسع بكثير يمتد من شمال افريقيا الي ايطاليا ومن منطقة المحيط الي سورية وتوجد بلغتين اليوناني واللاتيني واستخدمت في الكنائس الغربية . اتت منها التراجم اللاتيني


Vetus Latina


The Byzantine text-type
(also called Majority Text)

النص البيزنطي او يقال عنه نص الاغلبية

4th-16th century CE

من القرن الرابع الي القرن السادس عشر

This is a group of around 80% of all manuscripts, the majority of which are comparatively very late in the tradition. It had become dominant at Constantinople from the 5th century on and was used throughout the Byzantine church. It contains the most harmonistic readings,. It underlies the Textus Receptus used for most Reformation-era translations of the New Testament.

هذه المجموعه تقريبا 80% من كل المخطوطات والغالبية العظمي التي بالمقارنه متاخرة العوائد. هي الغالبة في القسطنطينية من القرن الخامس واستخدمت في الكنيسة البيزنطية . تحتوي علي اكثر قراءة منسقه وسلسة. هي اصل قراءة النص المسلم وهو فترة اعادة العهد الجديد

KJV, NKJV, Tyndale, Coverdale, Geneva, Bishops' Bible, Douay-Rheims, JB, NJB, OSB


ونجد الاتي باضافة النص البيزنطي للنص الغربي هذا هو زيادة عن 90% من مخطوطات العهد الجديد اي اكثر بكثير جدا من الاسكندري وايضا التوزيع الجغرافي اكثر بكثير جدا من التوزيع الجغرافي الاسكندري فقط وايضا نصه اوضح وغير مقطع ولا توجد به حزف او لغة غير مفهومة



ولكن باقي الترجمات المهمة مثل

اللاتينية القديمة التي تعود للقرن الثاني تحديدا 150 الي 160 ميلاده اي فقط بعد كتابة القديس يوحنا ( 95 ميلاديه ) بخمسه وخمسين سنه فقط فهي دليل غاية في الاهمية وهو يثبت اصالة هذا العدد ولها مخطوطات من القرن الرابع والخامس ايضا



Iti 5th c

It m 4 to 6th c

It q 7th c

It p 8th c

Itc 12th c

Itdem 12th c

Itdiv 12th c



وايضا الفولجاتا التي تعود للقرن الرابع وترجمتها



5

7

And there are Three who give testimony in heaven, the Father, the Word, and the Holy Ghost. And these three are one.

quia tres sunt qui testimonium dant in caelo, Pater, Verbum, et Spiritus Sanctus. Et hi tres unum sunt.

5

8

And there are three that give testimony on earth: the spirit and the water and the blood. And these three are one.

Et tres sunt qui testimonium dant in terra: Spiritus et aqua et sanguis et tres unum sunt



Vgcl, VGmss وهذا اسم المخطوط



وايضا الارامية التي تعود للقرن الخامس الميلادي

Arm mss

وايضا ستاتجارت القرن الخامس

Stuttgart Vulgate



الترجمة الارمانية القرن الخامس

وان كانت غير موجوده في الاثيوبية والسلافية فهم متاخرين ويعودوا للقرن التاسع والعاشر الميلادي



وبهذا نجد ان ان العديد من الترجمات القديمة بدا من القرن الثاني الميلادي وما بعده تؤكد اصالة العدد حتي ولو كانت موجوده بقله في النسخ اليوناني



ورغم اختلاف الاراء لكن اعتقد انني اوضح ان من ادعي ان اول ظهور لهذا العدد هو القرن السادس عشر فقد جانبه الصواب تماما بما قدمت من ادله مثل مخطوطات لازالت في ايدينا حتي الان من لغات مختلفه يوناني ولاتيني قديمه وغيرها تعود الي عشرة قرون او اكثر قبل القرن السادس عشر اي العدد له ادلة من القرون الاولي

ولكن هذا ليس كل الادله فلازال لدي الكثير وهذا ما ساكمله الان



















5 اقوال الاباء

اسماء الاباء التي ذكرتهم الموسوعه النقدية



(Cyprian) (Ps-Cyprian) (Priscillian) Ps-Vigilius Cassian Speculum Varimadum Fulgentius Ps-Athanasius Ansbert mssaccording to Victor-Vita



واوضح نقطه اعتقد انها بديهة

ان كان هناك بعض اباء لم يستشهدوا بهذا العدد فهذا ليس بدليل علي عدم اصالته . اي ان الدليل اذا كان استشهد به احدهم ولا لا ولاكن مستحيل ان نتوقع ان كل الاباء سيستشهدون به لنثبة اصالته

وايضا من اعتمد علي التوزيع الجغرافي ساوضح التوزيع الجغرافي لمن استشهد بالعدد



اي يكفينا استشهاد البعض منهم

واضرب مثل لتاكيد كلامي

القديس اغسطينوس الذي يقولون انه لم يعرفها ولم تكن موجوده عنده

نبذه عنه وعن مكانه جغرافيا

Augustine of Hippo (pronounced /ˈɔːɡəstiːn/ or /ɒˈɡʌstɨn/)[1] (Latin: Aurelius Augustinus Hipponensis;[2]) (November 13, 354 – August 28, 430), Bishop of Hippo Regius, also known as St. Augustine or St. Austin[3], was a Algerian Berber philosopher and theologian.

Augustine, a Latin church father, is one of the most important figures in the development of Western Christianity.

ترجمته

اغسطينوس هيبوا ( منطقة هيبوا في الجزائر) ابو لا تيني ( 13 نوفمبر 354 الي 18 اغسطس 430 )