كيف المسيح يتحمل صوم أربعين يوم ولا يتحمل صوم يوم الصلب؟



Holy_bible_1

29 December 2019



السؤال



يقولوا ان المسيح صبر على العطش والجوع 40 ليلة. لكن الشخص المصلوب الذي تزعمون أنتم انه المسيح طلب ان يسقوه. لم يستطيع ان يتحمل يوم واحد!!!! فمن هو إذا ؟؟؟



الرد



باختصار لان الموقفين مختلفين تماما ففي الصيام هو كان بكامل صحته ولكن في وقت الصلب كان ينزف بشدة.

أولا ان يصوم انسان أربعين يوم هذا ليس عمل بشري طبيعي ولكن يكون الانسان في حالة روحية مرتفعة

فكما وضحت في ملف

كم عدد المرات التي صام فيها موسى 40 يوم؟ خروج 24 و34 وتثنية 9 و10

ان موسى صام أربع مرات او أكثر كل مرة 40 يوم

سفر التثنية 9: 9

حِينَ صَعِدْتُ إِلَى الْجَبَلِ لِكَيْ آخُذَ لَوْحَيِ الْحَجَرِ، لَوْحَيِ الْعَهْدِ الَّذِي قَطَعَهُ الرَّبُّ مَعَكُمْ، أَقَمْتُ فِي الْجَبَلِ أَرْبَعِينَ نَهَارًا وَأَرْبَعِينَ لَيْلَةً لاَ آكُلُ خُبْزًا وَلاَ أَشْرَبُ مَاءً.

سفر التثنية 9: 18

ثُمَّ سَقَطْتُ أَمَامَ الرَّبِّ كَالأَوَّلِ أَرْبَعِينَ نَهَارًا وَأَرْبَعِينَ لَيْلَةً، لاَ آكُلُ خُبْزًا وَلاَ أَشْرَبُ مَاءً، مِنْ أَجْلِ كُلِّ خَطَايَاكُمُ الَّتِي أَخْطَأْتُمْ بِهَا بِعَمَلِكُمُ الشَّرَّ أَمَامَ الرَّبِّ لإِغَاظَتِهِ.

سفر التثنية 9: 25

«فَسَقَطْتُ أَمَامَ الرَّبِّ الأَرْبَعِينَ نَهَارًا وَالأَرْبَعِينَ لَيْلَةً الَّتِي سَقَطْتُهَا، لأَنَّ الرَّبَّ قَالَ إِنَّهُ يُهْلِكُكُمْ.

سفر التثنية 10: 10

«وَأَنَا مَكَثْتُ فِي الْجَبَلِ كَالأَيَّامِ الأُولَى، أَرْبَعِينَ نَهَارًا وَأَرْبَعِينَ لَيْلَةً. وَسَمِعَ الرَّبُّ لِي تِلْكَ الْمَرَّةَ أَيْضًا، وَلَمْ يَشَإِ الرَّبُّ أَنْ يُهْلِكَكَ.

وأيضا إيليا صام أربعين يوم قبل ان يرى الله

سفر الملوك الأول 19: 8

فَقَامَ وَأَكَلَ وَشَرِبَ، وَسَارَ بِقُوَّةِ تِلْكَ الأَكْلَةِ أَرْبَعِينَ نَهَارًا وَأَرْبَعِينَ لَيْلَةً إِلَى جَبَلِ اللهِ حُورِيبَ،

فالمسيح في أيام جسده (عبرانيين 5: 7) شاركنا في كل شيء

رسالة بولس الرسول إلى العبرانيين 2: 18

لأَنَّهُ فِي مَا هُوَ قَدْ تَأَلَّمَ مُجَرَّبًا يَقْدِرُ أَنْ يُعِينَ الْمُجَرَّبِينَ.

حتى جرب الصيام بالجسد أربعين يوم

إنجيل متى 4: 2

فَبَعْدَ مَا صَامَ أَرْبَعِينَ نَهَارًا وَأَرْبَعِينَ لَيْلَةً، جَاعَ أَخِيرًا.

فهذا قام به بتدعيم روحي مثل موسى وايليا. فبشريا الجسد سواء لموسى او إيليا او الرب يسوع المسيح في حالته الصحية الجيدة وبتدعيم روحي يتحمل الجسد السليم الصيام واحتياجات الجسد

اما في وقت الصلب فالأمر يختلف تماما فهو ليس صائم ولكن يفقد دم كثير جدا ويكاد يختنق بسبب الهبوط الحاد في الدورة الدموية الذي بدا يحدث وأيضا الالام الكثيرة التي تعرض لها قبل واثناء الصلب والمسيح كان مجهد بالجسد بالفعل قبل الصلب وهو نزف دم في قطرات عرقه من الضغط اثناء الصلاة في بستنا جثسيماني وايضا لم ينام الليلة كلها قبل الصلب او قد يكون عدة ليالي والاتعاب الكثيرة وهو انسان كامل يتعب ايضا وتعرض للضرب من الجنود وخدام رئيس الكهنة ليلة القبض عليه والضرب في المحاكمة الثالثة امام مجمع السنهدريم ثم الضرب اثناء محاكمته الخامسة امام هيرودس وايضا امام بيلاطس والضرب المتواصل قبل وبعد الجلد والسير مسافات من اورشليم الي جبل الزيتون ثم الي بيت حنانيا وقيافا ثم الي بيلاطس ثم الي هيرودس ثم الي بيلاطس مره اخري ثم الي جبل الجلجثة كل هذا مجهود بدني كافي للإعياء

والوضع الذي اتخذه السيد المسيح علي عود الصليب التي لا تمكن الشخص من التنفس بصعوبة وبخاصه انه يقف بالاعتماد علي ثلاث مسامير المغروسة في جسده بمعني ان مسماري اليد غرسا في منطقتي الرسغ المسمار طوله يتراوح من 6 الي 8 بوصه وعرضه يتعدى النصف بوصه فهد يدخل ويدمر منطقة الرسغ بما فيها من اعصاب واوتار عضلية متصلة من الكتف الي الرسغ وهذا بالإضافة الي الالام المبرحة هي ليست قويه للاستناد عليها وايضا المسمار الذي في القدمين هو مسمار واحد فتجمع القدمين ودقا بمسمار واحد يمر فيهما معا الي خشبت الصليب وبهذا يقف المسيح علي هذا المسمار فقط المنغرس في القدمين ولانه غير كافي لحمله فيحتاج ان يعتمد ايضا علي المسامير التي في يديه لكي يرفع جسده لكي يتنفس فلا بيد من شدة الالم ان يبدل حمل جسده بين مسامير اليدين ومسمار القدمين لكي يتمكن من التنفس وايضا كتفه قد تحرك من مكانه ومع فقد الدم يحتاج ان يتنفس اسرع مع هذه الالام الرهيبة يؤدي الموقف الي الوفاه السريعة وهو قضي علي هذا الوضع علي عود الصليب عدة ساعات مات خلالها

وعوامل اخري كثيرة. ولكنة النقطة التي سوف أركز عليها هنا هي ما يختص بالدم لانه هو الذي يدفع للشعور بالعطش الشديد

السيد المسيح فقد دماء كثيرة في اثناء الجلد وبعده

والجلد هذا لم يكن بسيط لان هذه ليست جروج سطحية ولكن جروح غائرة فالجلد الرومان كان كل سوط ينتهي بعدة اطراف كل منهم ينتهي بقطع حاده من الرصاص والعظم لكي لا تكون جلد فقط ولكن كل قطعه تمزق الجلد والانسجة الضامة والانسجة العضلية ايضا فيكون النزيف شديد جدا ليس في منطقة الظهر فقط بل الجلد كان علي الجنب يصل الي منطقة البطن والحقوين والساقين لان المجلود كان يربط في عمود قصير ليكون منحني ولهذا وصف المزمور

سفر المزامير 129: 3


عَلَى ظَهْرِي حَرَثَ الْحُرَّاثُ. طَوَّلُوا أَتْلاَمَهُمْ».

وكان من الجلد الروماني البعض يموت بالفعل من قسوة الجلد والنزيف الشديد

وهذا النزيف المستمر بسبب الجلد ما كان له ان يتوقف بالتجلط لان المسيح ثبت علي عود الصليب بالمسامير فلكي يتنفس لابد ان يتحرك ظهره الملاصق لعود الصليب الي اعلي والي اسفل وهذا كافي لازالة اي قشره حتي لو كانت بدات تحدث

وبسبب اكليل الشوك وايضا بدق المسامير في منطقة الرسغ (التي يوجد بها شريان من الشرايين السطحية) والقدمين التي ادت الي نزف شديد. الجروح الغائرة مثل المسامير التي هي كافية ان تحدث نزيف للموت في ساعات وهذا معروف وكثيرين ممن يحاولون الانتحار فقط يقطعوا الشريان في منطقة الرسغ

ومن كم الدم الذي سفك على عود الصليب يقول الكتاب

رسالة بولس الرسول إلى أهل كولوسي 1: 20


وَأَنْ يُصَالِحَ بِهِ الْكُلَّ لِنَفْسِهِ، عَامِلاً الصُّلْحَ بِدَمِ صَلِيبِهِ، بِوَاسِطَتِهِ، سَوَاءٌ كَانَ: مَا عَلَى الأَرْضِ، أَمْ مَا فِي السَّمَاوَاتِ.

فكل هذا يؤكد انه نزف كثيرا وبسرعة الي الموت

وفقد الدماء بهذه الطريقة السريعة يقود بسرعة الي العطش قبل ان يقود الي الموت بسبب قلة كمية الدم التحمل العوامل الاساسية لاستمرار الحياة مثل الاكسجين والجلوكوز ومواد كثيرة اخري. وبعدها الوفاة.

Hypovolemia

In physiology and medicine, hypovolemia (also hypovolaemia) is a state of decreased blood volume; more specifically, decrease in volume of blood plasma. Volumetric thirst can be caused by a number of things including bleeding

The next set of receptors responsible for detecting volumetric insufficiency are located in the heart atria. Commonly referred to as stretch receptors, these atrial baroreceptors detect the amount of blood that is being pumped back into the heart from the veins.[1] The body constantly returns blood to the heart through veins. Therefore, when the volume of blood being transported back to the heart is decreased, these receptors detect the change in the amount of blood thereby reducing the release of atrial natriuretic peptide...

Thirst

Extracellular thirst

Both the activation of the renin angiotensin system and the decrease in atrial natriuretic peptide, along with their other functions, contribute to elicit thirst, by affecting the subfornical organ

وهو خاض الام الصلب ببشريته ولم يكن تمثيل. فهو بهذا يؤكد احداث الصلب حقيقية. ولكن علميا المسيح في هذه المرحلة يكون عطش جدا.

وبعدها الموت بسبب نقص حجم الدم كالاتي

Stages of Hypovolemic Shock

Stage 1
Up to 15% blood volume loss (750mls)
Compensated by constriction of vascular bed
Blood pressure maintained
Normal respiratory rate
Pallor of the skin
Slight anxiety

فقد 15% من حجم الدم في الجسم يستطيع ان يتنفس ويحافظ علي ضغط الدم ويشعر باجهاد

Stage 2
15-30% blood volume loss (750 - 1500mls)
Cardiac output cannot be maintained by arterial constriction
Tachycardia
Increased respiratory rate
Blood pressure maintained
Increased diastolic pressure
Narrow pulse pressure
Sweating from sympathetic stimulation
Mildly anxious/Restless

فقد من 15% الي 30% من حجم الدم يقود الي ان كمية الدم الخارجة من القلب غيب كافية فيزيد معدل ضربات القلب ويزيد معدل التنفس ويعرق الانسان

Stage 3
30-40% blood volume loss (1500 - 2000mls)
Systolic BP falls to 100mmHg or less
Classic signs of hypovolemic shock
Marked tachycardia >120 bpm
Marked tachypnoea >30 bpm
Decreased systolic pressure
(Anxiety, Agitation)
Sweating with cool, pale skin

فقد من 30% الي 40% يقود الي الي هبوط حاد في ضغط الدم العلوي وعلامات الصدمة لنقص حجم الدم وسرعة ضربات القلب الشديدة وعرق ببرودة في الجلد

Stage 4
Loss greater than 40% (>2000mls)
Extreme tachycardia with weak pulse
Pronounced tachypnoea
Significantly decreased systolic blood pressure of 70 mmHg or less
Skin is sweaty, cool, and extremely pale (moribund)

فقد 40% يزيد ضربات القلب بسرعة شديدة جدا وصعوبة شديدة في التنفس مع سرعة في التنفس وبرد مع عرق

وبعد ذلك تحدث الوفاة مباشرة هبوط في الدورة الدموية وتوقف القلب وتوقف التنفس.

فللأسف المشكك الذي لا يعرف جيدا في هذه الأمور يعترض للاعتراض فقط. رغم ان المسيح يعطش يؤكد ان الصلب حقيقة وليس تمثيل وليس جسد هولامي وشبه لهم كما ادعى الغنوسيين.

ولكن اعتقد واضح لكل شخص ان المشكك يقصد فقط الهجوم على الصلب بطريقة مستترة وهذا رددت عليه في ملفات كثيرة جدا منها

هل صلب اللصوص كان بالحقيقه عقوبه رومانية ؟ متي 27: 38 و مرقس 15: 27 و لوقا 23

هل الكتاب المقدس يؤكد ان المسيح صلب ومات وقام ؟

ادلة صلب المسيح من خارج الكتاب المقدس

ادلة صلب المسيح والرد علي بعض شبهات احداث الصلب

هل كلام يوسيفوس وشهادته عن صلب المسيح محرف

هل صلب اللصوص كان بالحقيقه عقوبه رومانية ؟ متي 27: 38 و مرقس 15: 27 و لوقا 23

وغيرها الكثير.

وأخيرا بالطبع المسيح يحقق نبوة سبق واخبر بها داود النبي بروح النبوة

انجيل يوحنا 19

19 :28 بعد هذا راى يسوع ان كل شيء قد كمل فلكي يتم الكتاب قال انا عطشان

سفر المزامير 69: 21

وَيَجْعَلُونَ فِي طَعَامِي عَلْقَمًا، وَفِي عَطَشِي يَسْقُونَنِي خَلاُ.

واكتفي بهذا القدر



والمجد لله دائما