هل العدد الذي يقول فينظرون الي الذي طعنوه يعلن لاهوت المسيح ام لا؟ زكريا 12: 10



Holy_bible_1



الشبهة



يستشهد المسيحيين بالعدد في زكريا الذي يقول "زكريا 12\10 وافيض على بيت داود وعلى سكان اورشليم روح النعمة والتضرعات فينظرون الي الذي طعنوه وينوحون عليه كنائح على وحيد له ويكونون في مرارة عليه كمن هو في مرارة على بكره"

لكن العدد حسب التفسير اليهودي يتكلم عن اليهود الذي طعنوا من الأمم. فهو يقول ينظرون الي بسبب الذين طعنوهم. أي ينظروا للرب كشكوى من الذين طعنوهم. وينوحون على الطعنة



الرد



الحقيقة العدد بوضوح هو نبوة عن ان المسيح يطعن وسنعرف ان أغلب اليهود قالوا ذلك وأيضا نبوة عن رجوع اليهود للمسيح وأيضا أعلان واضح ان المسيح هو يهوه المتجسد لان المتكلم هو يهوه

ولتأكيد هذا سندرس العدد لغويا لنعرف ادق ترجمة لهم وسياق الكلام لنفهم ماذا يقول

لغويا

العدد يقول

وأفيض على بيت داود وعلى سكان أورشليم روح النعمة والتضرعات فينظرون إلي الذي طعنوه وينوحون عليه كنائح على وحيد له ويكونون في مرارة عليه كمن هو في مرارة على بكره.

والعدد في العبري

ושׁפכתי על־בית דויד ועל יושׁב ירושׁלם רוח חן ותחנונים והביטו אלי את אשׁר־דקרו וספדו עליו כמספד על־היחיד והמר עליו כהמר על־הבכור

(IHOT+) ושׁפכתיH8210 And I will pour עלH5921 upon ביתH1004 the house דוידH1732 of David, ועלH5921 and upon יושׁבH3427 the inhabitants ירושׁלםH3389 of Jerusalem, רוחH7307 the spirit חןH2580 of grace ותחנוניםH8469 and of supplications: והביטוH5027 and they shall look אליH413 upon אתH853 אשׁרH834 me whom דקרוH1856 they have pierced, וספדוH5594 and they shall mourn עליוH5921 for כמספדH5594 עלH5921 for היחידH3173 only והמרH4843 and shall be in bitterness עליוH5921 for כהמרH4843 him, as one that is in bitterness עלH5921 for הבכור׃H1060 firstborn.

وهبيتو الي ايت اشير دقرو وسفدو عليو

كل كلمة بتصريفها

وينظرون והביטו وهبيتو and they shall look

verb, hifil, active, suffixed (perfect) sequential, plural, masculine, third person

فعل على وزن هيفيل مباشر تام تابع جمع مذكر غائب

وملخص معانيها من القواميس وسينظرون (و هم بالجمع سوف ينظرون)

الي אלי الي upon

هي في العبري مختصر كلمتين אל وאני

Preposition unto

pronoun, suffixed, singular, common, first person

حرف جر الى

ضمير ملحق مفرد عام المتكلم (مخاطب)

وملخص معانيها الي أي الى انا المتكلم.

(ملكية) את ايت

preposition, object marker

ربط وعلامة كيان

وملخص معانيها تمييز صاحب الفعل

الذي (كوني) אשׁר اشير me whom

miscellany, nominalizer

تعريف وجعل اسم

وملخص معانيها الذي (كما قال اهيه اشير اهيه أكون الذي أكون)

طعنوهדקרו دقرو they have pierced

verb, qal, active, suffixed (perfect), plural, common, third person

فعل وزن فعال نشط تام جمع عام غائب

وملخص ترجمتها طعنوه او ثقبوا (أي هم بالجمع المتكلم عنهم في فعل ينظرون طعنوه هو بالمفرد)

وينوحون וספדו وسفدو and they shall mourn

verb, qal, active, suffixed (perfect) sequential, plural, masculine, third person

فعل وزن فعال نشط تام تابع جمع مذكر غائب

وملخص ترجمتها وينوحون (أي هم الجمع الذين نظروا ليهوه ينوحون)

عليه עליו عليو for him

من مقطعين عل על وهو הוא

preposition, “upon” (עַל)

pronoun, suffixed, singular, masculine, third person

حرف جر على

ضمير ملحق مفرد مذكر غائب

عليه

فالمقطع به ثلاث أفعال نظر طعن ناح والثلاثة بالجمع وموجه لمفرد فهو يتعلق بفعل يقوم به الجمع تجاه مفرد

الجمع هم اليهود الذين (سينظرون) لمفرد مخاطب وهو يهوه المتكلم (الي) وهم هذا الجمع اليهود الى هذا المفرد (الذي) هم (طعنوه) وهم الجمع اليهود الذين (ينوحون) على هذا المفرد (عليه) ندما على طعنهم له

فالحقيقة أي ترجمة او تفسير يحاول ان يدعي ان العدد يقول ان اليهود هم الذين طعنوا من الأمم هو ترجمة وتفسير فاسد غير امين بالمرة لان العدد لغويا واضح ويتكلم عن اليهود الذين ينظرون ليهوه لانهم طعنوه عندما اتى اليهم في صورة بشرية

ولن استشهد بالترجمات المسيحية بل سأستشهد بالترجمة اليهودية

(JPS) And I will pour upon the house of David, and upon the inhabitants of Jerusalem, the spirit of grace and of supplication; and they shall look unto Me because they have thrust him through; and they shall mourn for him, as one mourneth for his only son, and shall be in bitterness for him, as one that is in bitterness for his first-born.

رغم انها غير دقيقة واضافة كلمة بسبب وهي غير موجودة في العبري أصلا ولكنها وضحت انهم (أي اليهود) طعنوه.

ولكن أقدم لكم ترجمة غير امينة بالمرة حرفت وأضافت أشياء لا وجود لها في النص العبري لتحاول بتدليس نفي معناه الذي يثبت ان اليهود طعنوا المسيح والمسيح هو يهوه

من موقع شاباد اليهودي

10And I will pour out upon the house of David and upon the inhabitants of Jerusalem a spirit of grace and supplications. And they shall look to me because of those who have been thrust through [with swords], and they shall mourn over it as one mourns over an only son and shall be in bitterness, therefore, as one is embittered over a firstborn son.

أولا هؤلاء المحرفين أيضا اضافوا كلمة بسبب because وهي غير موجودة في العدد العبري أصلا

ثانيا لم يكتفوا بهذا بل أيضا أضافوا of those والتي تعني بسبب هؤلاء فقط ليقولوا ان اليهود نظروا ليهوه بسبب هؤلاء الذين طعنوا أي اليهود هم الذين طعنوا. رغم عرفنا بوضوح العدد العبري لا يقول هذا بل يقول فينظرون إلي الذي طعنوه.

ثالثا اضافوا كلمة بالسيف رغم وضعها بين اقواس ونعرف ان العدد لا يقول سيف ولا غيره بل كلمة طعنوه هي تستخدم عن طعنة وأيضا ثقب او أي جرح غائر سواء بسيف او بحربة او بمسامير.

H1856

דּקר

dâqar

BDB Definition:

1) to pierce, thrust through, pierce through

1a) (Qal) to pierce, run through

1b) (Niphal) to be pierced through

1c) (Pual) pierced, riddled (participle)

Part of Speech: verb

ثقب طعن ثقب طعنة. وزن قال يثقب او يمر طعنة وزن نيفال يثقب طعنة وزن فوعال ثقب شوه

واستخدمت الكلمة كثيرا بهذا المعنى 13 مرة وأقدم مثال انها ليست بشرط سيف ولكن رمح أيضا

سفر العدد 25

7 فَلَمَّا رَأَى ذلِكَ فِينْحَاسُ بْنُ أَلِعَازَارَ بْنِ هَارُونَ الْكَاهِنِ، قَامَ مِنْ وَسَطِ الْجَمَاعَةِ وَأَخَذَ رُمْحًا بِيَدِهِ،
8
وَدَخَلَ وَرَاءَ الرَّجُلِ الإِسْرَائِيلِيِّ إِلَى الْقُبَّةِ وَطَعَنَ كِلَيْهِمَا، الرَّجُلَ الإِسْرَائِيلِيَّ وَالْمَرْأَةَ فِي بَطْنِهَا
. فَامْتَنَعَ الْوَبَأُ عَنْ بَنِي إِسْرَائِيلَ.

رابعا حرفوا ينوحون عليه فوضعوا it والتي تعني شيء لغير العاقل لينفوا انها عن المطعون وهو المسيح رغم ان العدد العبري لغويا لا يقول هذا بل ينوحون عليه أي ينوحون على الشخص الذي طعن وعرفنا تصريف عليه انه للمفرد المذكر الغائب.

فلماذا عدم الأمانة في الترجمة؟

كل هذا التحريف في الترجمة لكي ينفوا انطباقها على المسيح بوضوح وينفوا اعلان اللاهوت الواضح في العدد؟

فلهذا الترجمة الإنجليزية كنج جيمس التي قدمت العدد العبري بأمانة هي الصحيحة

(KJ2000) And I will pour upon the house of David, and upon the inhabitants of Jerusalem, the Spirit of grace and of supplications: and they shall look upon me whom they have pierced, and they shall mourn for him, as one mourns for his only son, and shall be in bitterness for him, as one that is in bitterness for his firstborn.



سياق الكلام

النبوة في أواخر أيام عما سيحدث لاورشليم التي ستكون سبب ترنح للعالم كله وهذا ما نراه هذه الأيام وستكتمل عندما يهجم جوج ومجوج رئيس روش والذين معه في حزقيال 38.

سفر زكريا 12

1 وَحْيُ كَلاَمِ الرَّبِّ عَلَى إِسْرَائِيلَ. يَقُولُ الرَّبُّ بَاسِطُ السَّمَاوَاتِ وَمُؤَسِّسُ الأَرْضِ وَجَابِلُ رُوحِ الإِنْسَانِ فِي دَاخِلِهِ:

المتكلم هو الرب يهوه
2 «
هأَنَذَا أَجْعَلُ أُورُشَلِيمَ كَأْسَ تَرَنُّحٍ لِجَمِيعِ الشُّعُوبِ حَوْلَهَا، وَأَيْضًا عَلَى يَهُوذَا تَكُونُ فِي حِصَارِ أُورُشَلِيمَ.
3
وَيَكُونُ فِي ذلِكَ الْيَوْمِ أَنِّي أَجْعَلُ أُورُشَلِيمَ حَجَرًا مِشْوَالاً لِجَمِيعِ الشُّعُوبِ، وَكُلُّ الَّذِينَ يَشِيلُونَهُ يَنْشَقُّونَ شَقًّا
. وَيَجْتَمِعُ عَلَيْهَا كُلُّ أُمَمِ الأَرْضِ.
4
فِي ذلِكَ الْيَوْمِ، يَقُولُ الرَّبُّ، أَضْرِبُ كُلَّ فَرَسٍ بِالْحَيْرَةِ وَرَاكِبَهُ بِالْجُنُونِ
. وَأَفْتَحُ عَيْنَيَّ عَلَى بَيْتِ يَهُوذَا، وَأَضْرِبُ كُلَّ خَيْلِ الشُّعُوبِ بِالْعَمَى.
5
فَتَقُولُ أُمَرَاءُ يَهُوذَا فِي قَلْبِهِمْ: إِنَّ سُكَّانَ أُورُشَلِيمَ قُوَّةٌ لِي بِرَبِّ الْجُنُودِ إِلهِهِمْ.
6
فِي ذلِكَ الْيَوْمِ أَجْعَلُ أُمَرَاءَ يَهُوذَا كَمِصْبَاحِ نَارٍ بَيْنَ الْحَطَبِ، وَكَمِشْعَلِ نَارٍ بَيْنَ الْحُزَمِ
. فَيَأْكُلُونَ كُلَّ الشُّعُوبِ حَوْلَهُمْ عَنِ الْيَمِينِ وَعَنِ الْيَسَارِ، فَتَثْبُتُ أُورُشَلِيمُ أَيْضًا فِي مَكَانِهَا بِأُورُشَلِيمَ.
7
وَيُخَلِّصُ الرَّبُّ خِيَامَ يَهُوذَا أَوَّلاً لِكَيْلاَ يَتَعَاظَمَ افْتِخَارُ بَيْتِ دَاوُدَ وَافْتِخَارُ سُكَّانِ أُورُشَلِيمَ عَلَى يَهُوذَا
.
8
فِي ذلِكَ الْيَوْمِ يَسْتُرُ الرَّبُّ سُكَّانَ أُورُشَلِيمَ، فَيَكُونُ الْعَاثِرُ مِنْهُمْ فِي ذلِكَ الْيَوْمِ مِثْلَ دَاوُدَ، وَبَيْتُ دَاوُدَ مِثْلَ اللهِ، مِثْلَ مَلاَكِ الرَّبِّ أَمَامَهُمْ
.
9
وَيَكُونُ فِي ذلِكَ الْيَوْمِ أَنِّي أَلْتَمِسُ هَلاَكَ كُلِّ الأُمَمِ الآتِينَ عَلَى أُورُشَلِيمَ
.

أي اليهود ينصرهم الرب ولا يتم ايذائهم. فاليهود لن يطعنوا.

وهنا يصل للعدد المهم الذي يتكلم فيه عن بعد ما ينقذهم الرب ويعودوا اليه ويدركوا خطأهم فيقول
10 «
وَأُفِيضُ عَلَى بَيْتِ دَاوُدَ وَعَلَى سُكَّانِ أُورُشَلِيمَ رُوحَ النِّعْمَةِ وَالتَّضَرُّعَاتِ، فَيَنْظُرُونَ إِلَيَّ، الَّذِي طَعَنُوهُ، وَيَنُوحُونَ عَلَيْهِ كَنَائِحٍ عَلَى وَحِيدٍ لَهُ، وَيَكُونُونَ فِي مَرَارَةٍ عَلَيْهِ كَمَنْ هُوَ فِي مَرَارَةٍ عَلَى بِكْرِهِ.

كيف يندم اليهود الذين انتصروا والذين فاض عليهم الرب بروح النعمة؟ يندموا بسبب خطأ في الماضي وليس على حالهم لأنهم منتصرين. خطية الماضي انهم طعنوا المسيح.

حين يؤمن البقية بالمسيح سيبكون على ما فعله آباءهم بالمسيح الذي صلبوه وطعنوه. وسيبكون على عدم إيمانهم السابق، وعلى كل كلمة شريرة قالوها على المسيح. بل أن كل خاطئ تائب حين يكتشف ما قدمه له المسيح، وكيف أنه طُعِن لأجله، وصلب لأجل خطاياه، ستكون توبته بنوح مقدس على الخطية التي سببت كل هذه الآلام للمخلص، هذا هو الحزن المقدس. وهذه الآلام تلهب في القلب محبة شديدة نحو المخلص تزيد من الإحساس بالألم لما سببناه له بخطايانا. ولاحظ أنه بعد عظة بطرس (أع37:2) نخسوا في قلوبهم حينما علموا أن الذي صلبوه كان هو المسيح الذي طالما إنتظروه. وقد تعني الآية أن من لا يقبل المسيح الآن سيبكي بمرارة يوم الدينونة، ويكون بكاؤه كمن فقد بكره. لأنهم أدركوا ان الرب عندما تجسد اختار ان يأتي من الجنس اليهودي وهو الابن الحقيقي ابن الجنس اليهودي بالجسد وهم ثقبوا يديه ورجليه وطعنوه وصلبوه وهو الابن الوحيد باللاهوت ووحيدهم بالناسوت.

مع ملاحظة ان الرب عندما يفيض عليهم يندموا على ما حدث بالماضي من طعنهم للمسيح وينظروا الى يهوه ويدركوا ان الذي جاءهم وهم طعنوه هو يهوه

وهذا يتفق مع رومية 11 تماما
11 فِي ذلِكَ الْيَوْمِ يَعْظُمُ النَّوْحُ فِي أُورُشَلِيمَ كَنَوْحِ هَدَدْرِمُّونَ فِي بُقْعَةِ مَجِدُّونَ.
12
وَتَنُوحُ الأَرْضُ عَشَائِرَ عَشَائِرَ عَلَى حِدَتِهَا: عَشِيرَةُ بَيْتِ دَاوُدَ عَلَى حِدَتِهَا، وَنِسَاؤُهُمْ عَلَى حِدَتِهِنَّ. عَشِيرَةُ بَيْتِ نَاثَانَ عَلَى حِدَتِهَا، وَنِسَاؤُهُمْ عَلَى حِدَتِهِنَّ.
13
عَشِيرَةُ بَيْتِ لاَوِي عَلَى حِدَتِهَا، وَنِسَاؤُهُمْ عَلَى حِدَتِهِنَّ. عَشِيرَةُ شَمْعِي عَلَى حِدَتِهَا، وَنِسَاؤُهُمْ عَلَى حِدَتِهِنَّ.
14
كُلُّ الْعَشَائِرِ الْبَاقِيَةِ عَشِيرَةٌ عَشِيرَةٌ عَلَى حِدَتِهَا، وَنِسَاؤُهُمْ عَلَى حِدَتِهِنَّ.

سفر زكريا 13

1 «فِي ذلِكَ الْيَوْمِ يَكُونُ يَنْبُوعٌ مَفْتُوحًا لِبَيْتِ دَاوُدَ وَلِسُكَّانِ أُورُشَلِيمَ لِلْخَطِيَّةِ وَلِلْنَجَاسَةِ.

والينبوع المفتوح هو جنب المسيح

فادعاء ان المطعون هم اليهود هو كذب ويخالف سياق الكلام ويناقض المعنى اللغوي



ولكن من قال ان هذا كلام اليهود؟

فكثير من اليهود قالوا المطعون هو المسيح ولكن قالوا انه المسيح ابن يوسف

Zechariah 12:10.

Babylonian Talmud, Sukkah 52a.

It is well according to him who explains that the cause is the slaying of Messiah the son of Joseph, since that well agrees with the Scriptural verse, And they shall look upon me because they have thrust him through, and they shall mourn for him as one mourneth for his only son; …



بل حتى راشي المفسر اليهودي من القرون الوسطى المشهور بعدم امانته في التفسير ومحاولاته التدليسية لتغيير معاني النبوات التي تنطبق على المسيح. رغم هذا قال انها عن المسيح ابن يوسف لان هذا ما قاله اليهود القدامى بعدما حاول ان يقول انها عن اليهود ولكن وجد ان هذا لا يليق

they shall look to Me because of those who have been thrust through: Jonathan renders: And they shall supplicate Me because of their wanderings. And they shall look to Me to complain about those of them whom the nations thrust through and slew during their exile.

and they shall mourn over it: Over that slaughter.

as one mourns over an only son: As a man mourns over his only son. And our Sages expounded this in tractate Sukkah (52a) as referring to the Messiah, son of Joseph, who was slain.

يقول انها عن المسيح ابن يوسف الذي يطعن (يذبح)



ولكن لا يهمنى على الاطلاق المفهوم اليهودي الحديث الخطأ بل العهد الجديد الذي هو مكتوب بوحي روح الله القدوس الذي اكد انها عن المسيح وانطبقت عليه في طعنه على عود الصليب

إنجيل يوحنا 19:

34 لكِنَّ وَاحِدًا مِنَ الْعَسْكَرِ طَعَنَ جَنْبَهُ بِحَرْبَةٍ، وَلِلْوَقْتِ خَرَجَ دَمٌ وَمَاءٌ.
35 
وَالَّذِي عَايَنَ شَهِدَ، وَشَهَادَتُهُ حَقٌ، وَهُوَ يَعْلَمُ أَنَّهُ يَقُولُ الْحَقَّ لِتُؤْمِنُوا أَنْتُمْ.
36 
لأَنَّ هذَا كَانَ لِيَتِمَّ الْكِتَابُ الْقَائِلُ: «عَظْمٌ لاَ يُكْسَرُ مِنْهُ».
37 
وَأَيْضًا يَقُولُ كِتَابٌ آخَرُ: «سَيَنْظُرُونَ إِلَى الَّذِي طَعَنُوهُ».

ويكرر الكتاب ان ندمهم سيتحقق في المستقبل عندما يدركوا ان ضيقهم بسبب ما فعلوه بالمسيح
سفر رؤيا يوحنا اللاهوتي 1: 7


هُوَذَا يَأْتِي مَعَ السَّحَابِ، وَسَتَنْظُرُهُ كُلُّ عَيْنٍ، وَالَّذِينَ طَعَنُوهُ، وَيَنُوحُ عَلَيْهِ جَمِيعُ قَبَائِلِ الأَرْضِ. نَعَمْ آمِينَ.



أخيرا

هذه النبوة عندما ندقق في تعبيراتها وعرفنا من سياق الكلام بوضوح ان المتكلم يهوه والمفرد في كل سياق الكلام هو يهوه والجمع الذي يتكلم عنه هم اليهود

وأفيض على بيت داود وعلى سكان أورشليم روح النعمة والتضرعات فينظرون إلي الذي طعنوه وينوحون عليه كنائح على وحيد له ويكونون في مرارة عليه كمن هو في مرارة على بكره.

والعدد في العبري الذي سنكتشف انه أوضح من العربي ويذكر أشياء خفية

(IHOT+) ושׁפכתיH8210 And I will pour עלH5921 upon ביתH1004 the house דוידH1732 of David, ועלH5921 and upon יושׁבH3427 the inhabitants ירושׁלםH3389 of Jerusalem, רוחH7307 the spirit חןH2580 of grace ותחנוניםH8469 and of supplications: והביטוH5027 and they shall look אליH413 upon אתH853 אשׁרH834 me whom דקרוH1856 they have pierced, וספדוH5594 and they shall mourn עליוH5921 for כמספדH5594 עלH5921 for היחידH3173 only והמרH4843 and shall be in bitterness עליוH5921 for כהמרH4843 him, as one that is in bitterness עלH5921 for הבכור׃H1060 firstborn.

المتكلم يهوه ويقول وينظرون اليا אלי أي ينظرون الى يهوه

ومن هنا نركز معا يأتي بعد هذا لفظ ايت وهو الذي يعني ملكية ومكون من الف تاف اول واخر حرف في العبري ويساوي الالف والياء والالفا واوميجا وتعني الأول والأخر

سفر إشعياء 44: 6


هكَذَا يَقُولُ الرَّبُّ مَلِكُ إِسْرَائِيلَ وَفَادِيهِ، رَبُّ الْجُنُودِ: «أَنَا الأَوَّلُ وَأَنَا الآخِرُ، وَلاَ إِلهَ غَيْرِي.

سفر رؤيا يوحنا اللاهوتي 1:

5 وَمِنْ يَسُوعَ الْمَسِيحِ الشَّاهِدِ الأَمِينِ، الْبِكْرِ مِنَ الأَمْوَاتِ، وَرَئِيسِ مُلُوكِ الأَرْضِ: الَّذِي أَحَبَّنَا، وَقَدْ غَسَّلَنَا مِنْ خَطَايَانَا بِدَمِهِ،
6 وَجَعَلَنَا مُلُوكًا وَكَهَنَةً للهِ أَبِيهِ، لَهُ الْمَجْدُ وَالسُّلْطَانُ إِلَى أَبَدِ الآبِدِينَ. آمِينَ.
7 هُوَذَا يَأْتِي مَعَ السَّحَابِ، وَسَتَنْظُرُهُ كُلُّ عَيْنٍ، وَالَّذِينَ طَعَنُوهُ، وَيَنُوحُ عَلَيْهِ جَمِيعُ قَبَائِلِ الأَرْضِ. نَعَمْ آمِينَ.
8 «أَنَا هُوَ الأَلِفُ وَالْيَاءُ، الْبِدَايَةُ وَالنِّهَايَةُ» يَقُولُ الرَّبُّ الْكَائِنُ وَالَّذِي كَانَ وَالَّذِي يَأْتِي، الْقَادِرُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ.
9 أَنَا يُوحَنَّا أَخُوكُمْ وَشَرِيكُكُمْ فِي الضِّيقَةِ وَفِي مَلَكُوتِ يَسُوعَ الْمَسِيحِ وَصَبْرِهِ. كُنْتُ فِي الْجَزِيرَةِ الَّتِي تُدْعَى بَطْمُسَ مِنْ أَجْلِ كَلِمَةِ اللهِ، وَمِنْ أَجْلِ شَهَادَةِ يَسُوعَ الْمَسِيحِ.
10 كُنْتُ فِي الرُّوحِ فِي يَوْمِ الرَّبِّ، وَسَمِعْتُ وَرَائِي صَوْتًا عَظِيمًا كَصَوْتِ بُوقٍ
11 قَائِلاً: «أَنَا هُوَ الأَلِفُ وَالْيَاءُ. الأَوَّلُ وَالآخِرُ. وَالَّذِي تَرَاهُ، اكْتُبْ فِي كِتَابٍ وَأَرْسِلْ إِلَى السَّبْعِ الْكَنَائِسِ الَّتِي فِي أَسِيَّا: إِلَى أَفَسُسَ، وَإِلَى سِمِيرْنَا، وَإِلَى بَرْغَامُسَ، وَإِلَى ثِيَاتِيرَا، وَإِلَى سَارْدِسَ، وَإِلَى فِيلاَدَلْفِيَا، وَإِلَى لاَوُدِكِيَّةَ».
12 فَالْتَفَتُّ لأَنْظُرَ الصَّوْتَ الَّذِي تَكَلَّمَ مَعِي. وَلَمَّا الْتَفَتُّ رَأَيْتُ سَبْعَ مَنَايِرَ مِنْ ذَهَبٍ،
13 وَفِي وَسْطِ السَّبْعِ الْمَنَايِرِ شِبْهُ ابْنِ إِنْسَانٍ، مُتَسَرْبِلاً بِثَوْبٍ إِلَى الرِّجْلَيْنِ، وَمُتَمَنْطِقًا عِنْدَ ثَدْيَيْهِ بِمِنْطَقَةٍ مِنْ ذَهَبٍ.

سفر رؤيا يوحنا اللاهوتي 21:

6 ثُمَّ قَالَ لِي: «قَدْ تَمَّ! أَنَا هُوَ الأَلِفُ وَالْيَاءُ، الْبِدَايَةُ وَالنِّهَايَةُ. أَنَا أُعْطِي الْعَطْشَانَ مِنْ يَنْبُوعِ مَاءِ الْحَيَاةِ مَجَّانًا.
7
مَنْ يَغْلِبْ يَرِثْ كُلَّ شَيْءٍ، وَأَكُونُ لَهُ إِلهًا وَهُوَ يَكُونُ لِيَ ابْنًا.

سفر رؤيا يوحنا اللاهوتي 22:

12 «وَهَا أَنَا آتِي سَرِيعًا وَأُجْرَتِي مَعِي لأُجَازِيَ كُلَّ وَاحِدٍ كَمَا يَكُونُ عَمَلُهُ.
13
أَنَا الأَلِفُ وَالْيَاءُ، الْبِدَايَةُ وَالنِّهَايَةُ، الأَوَّلُ وَالآخِرُ».
14
طُوبَى لِلَّذِينَ يَصْنَعُونَ وَصَايَاهُ لِكَيْ يَكُونَ سُلْطَانُهُمْ عَلَى شَجَرَةِ الْحَيَاةِ، وَيَدْخُلُوا مِنَ الأَبْوَابِ إِلَى الْمَدِينَةِ،
15
لأَنَّ خَارِجًا الْكِلاَبَ وَالسَّحَرَةَ وَالزُّنَاةَ وَالْقَتَلَةَ وَعَبَدَةَ الأَوْثَانِ، وَكُلَّ مَنْ يُحِبُّ وَيَصْنَعُ كَذِبًا.
16 «
أَنَا يَسُوعُ، أَرْسَلْتُ مَلاَكِي لأَشْهَدَ لَكُمْ بِهذِهِ الأُمُورِ عَنِ الْكَنَائِسِ. أَنَا أَصْلُ وَذُرِّيَّةُ دَاوُدَ. كَوْكَبُ الصُّبْحِ الْمُنِيرُ».

وهي التي أتت في تكوين 1: 1 وشرحتها في

تكوين 1 عدد 1

والتي كثير من اليهود تاملوا فيها وقالوا ان الكلمة مكونة من اول واخر حرف عبري اليف تيت (مثل الالف والياء او الفا اوميجا) فالأول والأخر الذي هو المسيا

واليهود قالوا لأنها ترمز للمسيا وهي الكلمة الرابعة فالمسيا سياتي بعد أربع حقبات او 4000 سنة من خلق ادم سياتي المسيح.

كلمة ايت أيضا جاءت في منتصف العدد فهو الربط بين الله والعالم المادي السماوات والأرض وهذا يمثل المسايا

بل بالإضافة الى استخدامها النحوي في العدد لتدل على شيء محدد أيضا هي كسر Hypocatastasis في العدد الذي يقول في البدء خلق الله الالف والياء السماوات والارض

هي أيضا تكررت في تكوين 1 سبع مرات التي تناسب المسيح الخالق

أيضا كل حرف في العبري له معنى

اليف يعني الرأس (ويستخدم إشارة لله)

تيت او تاو يعني علامة وجرح والم

فالمسيح هو الرئيس المجروح إشارة لله المجروح

ايت في العبري אט التي جائت في تكوين 1: 1 وتشهد عن المسيح أيضا جائت في

سفر زكريا 12: 10

12 :10 وافيض على بيت داود وعلى سكان اورشليم روح النعمة والتضرعات فينظرون الي الذي طعنوه وينوحون عليه كنائح على وحيد له ويكونون في مرارة عليه كمن هو في مرارة على بكره

فينظرون الي (الف تيت او الالف والياء) الذي طعنوه

الامر الغريب ان الحروف العبري القديمة التي كان لها اشكال

اليف يشبه كبش وتيت اخر حرف هو شكل صليب

هذا يسمى hypocatastasis ويعني في اليوناني يعطي معنى خفي

اي ان المطعون هو الالف والياء البداية والنهاية الاول والاخر

ولكن العدد يضيف كلمة اشير אשׁר والتي لها معنى مهم عند اليهود لأنها في اسم يهوه

سفر الخروج 3: 14


فَقَالَ اللهُ لِمُوسَى: «أَهْيَهِ الَّذِي أَهْيَهْ». وَقَالَ: «هكَذَا تَقُولُ لِبَنِي إِسْرَائِيلَ: أَهْيَهْ أَرْسَلَنِي إِلَيْكُمْ».

اهيه اشير اهيه فهو يستخدم الف تاف واشير

فيقول

وينظرون اليا انا الالف والياء الذي (الكائن) طعنوه

فالعدد ليس فقط يؤكد ان المطعون والذي ثقبوه هو المسيح بل انه هو نفسه يهوه الالف والياء ويهوه اهيه اشير اهيه الذي جاء في صورة المسيح من الجنس اليهودي وهم طعنوه وفي أواخر الأيام سيندمون على ما فعلوه وسيتوبون وينظرون اليه المسيح المطعون وهو يهوه.

فهل نحتاج اعلان لاهوت للرب يسوع المسيح أكثر من هذا في العهد القديم؟



والمجد لله دائما