مخطوطة قمران لسفر صموئيل الثاني 24 مقدمة

4Q51 Samuel a frg 164-165 2 Samuel 24:16-22

الجزء الاول من الرد علي مخطوطات قمران تشهد على تحريف الكتاب المقدس (سفر صموئيل)

 

Holy_bible_1

 

اولا مخطوطات قمران تشهد بالفعل علي صحة وسلامة نص العهد القديم العبري وهي شاهد قديم وودقيق وبالفعل بشكل عام يتطابق مع نص العهد القديم. ولكن اي انسان يعتقد ان ناسخ مخطوطات قمران معصوم هو انسان مخطئ وغير علمي علي الاطلاق لانه بهذا ينادي بعصمة بشر وهذا خطأ. فالنساخ مهما بلغت دقتهم هم بشر يخطؤون لانهم غير معصومين. فالذي بخبث يركز علي بعض الاخطاء النسخية البسيطة في مخطوطات قمران هو غير امين لانه يترك الكلام عن دقة نص مخطوطات قمران التي تتعدي 99,8 % ويركز علي نسبة اقل من 0,2 % . 

ورغم هذه الحقيقه الا ان هذه المخطوطة التي تكلم عليها بعض المشككين هم اصلا لايعرفون نوعية نصها وما تمثل 

ولهذا في البداية تعريف بهذه المخطوطة 

هي وجوت في الكهف الرابع من كهوف قمران وتم اكتشافه سنة 1953 م  وتم فحصها باختصار ما بين سنة 1978 و سنة 1980  

E.D. Herbert  

 

واعتبرت في البداية هي مخطوطة لسفر صموئيل وقيمت علي هذا الاساس

ولكن اعيد دراستها بواسطة مجموعة من العلماء مثل

E.J. Brill 1997 

D.W. Parry

وبعد دراسة متانية لها اعتبرت ليسة مخطوطة لنص سفر صموئيل ولكن هي نص مدراش سفر صموئيل 

4QMidrash Samuel 

The Dead Sea Scrolls Study Edition vol 1 p 263

ومعني كلمة مدراش

מדרש

( لمن لم يتطرق لهذا الامر ) هو التعليقات القديمة للتناخ او التعليقات القديمة علي نص العهد القديم 

والمدراش كتب كجزء من التلمود اليهودي ولكن بعض اجزاؤه كانت مكتوبه في الماضي من قبل الميلاد ويوجد بعضه في مخطوطات قمران وهذه المخطوطة هي في الحقيقة جزء من المدراش وليس مخطوطة لنص سفر صموئيل  

فهي مخطوطة تقدم القصص التي حدثت ويقدمها سفر صموئيل بالتوفيق مع ما يوازيها من سفر اخبار الايام 

 

وصورت لبعض  صفحاتها