الرد علي شبهة هل كلمة علانية مضافة وليست اصلية ؟ متي 6: 4



Holy_bible_1



الشبهة



ورد في متى 6: 4 »فأبوك الذي يرى في الخفاء يجازيك علانية«. قال البعض إن كلمة »علانية« زائدة،



الرد



بدراسة متانية للشواهد الخارجية والداخليه سنجد ان كلمة علانية اصيله وليست مضافة

ولدراسة هذا الامر ندرس معا

التراجم المختلفه

المخطوطات التي تشهد لهذه الكلمة

المخطوطات التي لا تحتويها

تحليل داخلي

واخيرا المعني الروحي



التراجم

فانديك

4 لِكَيْ تَكُونَ صَدَقَتُكَ فِي الْخَفَاءِ. فَأَبُوكَ الَّذِي يَرَى فِي الْخَفَاءِ هُوَ يُجَازِيكَ عَلاَنِيَةً.

اولا التي تحتوي علي كلمة علانية

Mat 6:4


(Murdock) that thy alms may be in secret. And thy Father, who seeth in secret, will reward thee openly.


(ALT) in order that your charitable giving shall be in secret, and your Father, the [One] seeing in secret, will Himself reward you in the open.


(ACV) so that thy charity may be in secret. And thy Father who sees in secret will himself reward thee in the open.


(ABP+) so thatG3704 [3might beG1510.3 1yourG1473 G3588 2charity]G1654 inG1722 theG3588 secret;G2927 andG2532 G3588 your father,G3962 G1473 the oneG3588 seeingG991 inG1722 theG3588 secret,G2927 heG1473 will recompenseG591 to youG1473 inG1722 theG3588 open.G5318


(AKJ) That your alms may be in secret: and your Father which sees in secret himself shall reward you openly.


(ALTNT) in order that your charitable giving shall be in secret, and your Father, the [One] seeing in secret, will Himself reward you in the open.


(AMP) So that your deeds of charity may be in secret; and your Father Who sees in secret will reward you openly.


(VW) that your deed of mercy may be in secret; and your Father who sees in secret will Himself reward you openly.


(Bishops) That thyne almes may be in secrete: And thy father, which seeth in secrete, shall rewarde thee openly.


(EMTV) so that your charitable giving may be in secret; and your Father, who sees in secret, will Himself reward you openly.


(Etheridge) that thine alms may be in secret; and thy Father, who seeth in secret, shall recompense thee in openness.


(EVID) That your alms may be in secret: and your Father which sees in secret himself shall reward you openly.


(Geneva) That thine almes may be in secret, and thy Father that seeth in secret, hee will rewarde thee openly.


(GLB) auf daß dein Almosen verborgen sei; und dein Vater, der in das Verborgene sieht, wird dir's vergelten öffentlich.


(GDBY_NT) in order that thine alms may be in secret: and thy Father who sees in secret will reward thee openly.


(HNV) so that your merciful deeds may be in secret, then your Father who sees in secret will reward you openly.


(IAV NC) That thine tzadakim may be in secret: and thy Father which seeth in secret himself shall reward thee openly.


(IAV) That thine tzadakim may be in secret: and thy Father which seeth in secret himself shall reward thee openly.


(ISRAV) That thine tzadakim may be in secret: and thy Father which seeth in secret himself shall reward thee openly.


(JST) That thine alms may be in secret; and thy Father who seeth in secret, himself shall reward thee openly.


(JOSMTH) That thine alms may be in secret; and thy Father who seeth in secret, himself shall reward thee openly.


(KJ2000) That your alms may be in secret: and your Father who sees in secret himself shall reward you openly.


(KJVCNT) That your alms may be in secret: and your Father which sees in secret himself shall reward you openly.


(KJCNT) That your alms may be in secret: and your Father which sees in secret himself shall reward you openly.


(KJV) That thine alms may be in secret: and thy Father which seeth in secret himself shall reward thee openly.


(KJV-Clar) That your alms may be in secret: and your Father which sees in secret himself shall reward you openly.


(KJV-1611) That thine almes may be in secret: And thy father which seeth in secret, himselfe shall reward thee openly.


(KJV21) that thine almsgiving may be in secret; and thy Father who seeth in secret, Himself shall reward thee openly.


(KJVA) That thine alms may be in secret: and thy Father which seeth in secret himself shall reward thee openly.


(LBP) So that your alms may be done secretly, and your Father who sees in secret, shall himself reward you openly.


(LitNT) SO THAT MAY BE THINE ALMS IN SECRET : AND THY FATHER WHO SEES IN SECRET HIMSELF SHALL RENDER TO THEE OPENLY.


(LITV) so that your merciful deeds may be in secret. And your Father seeing in secret Himself will repay you in the open.


(MKJV) so that your merciful deeds may be in secret. And your Father who sees in secret Himself shall reward you openly.


(Moffatt NT) so as to keep your alms secret; then your Father who sees what is secret will reward you openly.


(NKJV) that your charitable deed may be in secret; and your Father who sees in secret will Himself reward you openly.[a]


(Murdock R) that your alms may be in secret. And your Father, who sees in secret, will reward you openly.


(RNKJV) That thine alms may be in secret: and thy Father which seeth in secret himself shall reward thee openly.


(RYLT-NT) that your kindness may be in secret, and your Father who is seeing in secret Himself shall reward you openly.


(TMB) that thine almsgiving may be in secret; and thy Father who seeth in secret, Himself shall reward thee openly.


(TRC) that thine alms may be secret, and thy father which seeth in secret, shall reward thee openly.


(Webster) That thy alms may be in secret; and thy Father who seeth in secret, himself will reward thee openly.


(Wesley's) That thy alms may be in secret, and thy father who seeth in secret, shall reward thee openly.


(WESNT) That thy alms may be in secret, and thy father who seeth in secret, shall reward thee openly.


(WORNT) that thine alms may be in secret, and thy Father, who seeth in secret, will himself reward thee openly.


(WTNT) that thine alms may be secret, and thy father which seeth in secret, shall reward thee openly.


(YLT) that thy kindness may be in secret, and thy Father who is seeing in secret Himself shall reward thee manifestly.



التي لا تحتوي علي كلمة علانية


(ASV) that thine alms may be in secret: and thy Father who seeth in secret shall recompense thee.


(BBE) So that your giving may be in secret; and your Father, who sees in secret, will give you your reward.


(CEV) Then your gift will be given in secret. Your Father knows what is done in secret, and he will reward you.


(Darby) so that thine alms may be in secret, and thy Father who sees in secret will render it to thee.


(DIA) that maybe of thee the alms giving in the secret; and the Father of thee, who seeing in the secret, himself will give back to thee.


(DRB) That thy alms may be in secret, and thy Father who seeth in secret will repay thee.


(ESV) so that your giving may be in secret. And your Father who sees in secret will reward you.


(ERV) Your giving should be done in private. Your Father can see what is done in private, and he will reward you.


(GNB) Then it will be a private matter. And your Father, who sees what you do in private, will reward you.


(GW) Give your contributions privately. Your Father sees what you do in private. He will reward you.


(ISV) so that your giving may be done in secret. And your Father who sees in secret will reward you."


(NIV) so that your giving may be in secret. Then your Father, who sees what is done in secret, will reward you.


(NRSV) so that your alms may be done in secret; and your Father who sees in secret will reward you.


(RSVA) so that your alms may be in secret; and your Father who sees in secret will reward you.


(RV) that thine alms may be in secret: and thy Father which seeth in secret shall recompense thee.



ونري ان التراجم التي تمثل نص التقليدي والاغلبيه به كلمة علانية

ونسبة التراجم التي تحتوي علي كلمة علانيه اكثر بكثير من التي لا تحتوي عليها



النسخ اليوناني

اولا التي تحتوي علي كلمة علانية

(ABP-G+) οπωςG3704 ηG1510.3 σουG1473 ηG3588 ελεημοσυνηG1654 ενG1722 τωG3588 κρυπτωG2927 καιG2532 οG3588 πατηρ σουG3962 G1473 οG3588 βλεπωνG991 ενG1722 τωG3588 κρυπτωG2927 αυτοςG1473 αποδωσειG591 σοιG1473 ενG1722 τωG3588 φανερωG5318


(GNT) πως ᾖ σου ἡ ἐλεημοσύνη ἐν τῷ κρυπτῷ, καὶ ὁ πατήρ σου ὁ βλέπων ἐν τῷ κρυπτῷ ἀποδώσει σοι ἐν τῷ φανερῷ.


(GNT-BYZ+) οπωςG3704 ADV ηG1510 V-PAS-3S σουG4771 P-2GS ηG3588 T-NSF ελεημοσυνηG1654 N-NSF ενG1722 PREP τωG3588 T-DSN κρυπτωG2927 A-DSN καιG2532 CONJ οG3588 T-NSM πατηρG3962 N-NSM σουG4771 P-2GS οG3588 T-NSM βλεπωνG991 V-PAP-NSM ενG1722 PREP τωG3588 T-DSN κρυπτωG2927 A-DSN αυτοςG846 P-NSM αποδωσειG591 V-FAI-3S σοιG4771 P-2DS ενG1722 PREP τωG3588 T-DSN φανερωG5318 A-DSN


(GNT-TR) οπως η σου η ελεημοσυνη εν τω κρυπτω και ο πατηρ σου ο βλεπων εν τω κρυπτω αυτος αποδωσει σοι εν τω φανερω


(GNT-TR+) οπωςG3704 ADV ηG1510 V-PAS-3S σουG4771 P-2GS ηG3588 T-NSF ελεημοσυνηG1654 N-NSF ενG1722 PREP τωG3588 T-DSN κρυπτωG2927 A-DSN καιG2532 CONJ οG3588 T-NSM πατηρG3962 N-NSM σουG4771 P-2GS οG3588 T-NSM βλεπωνG991 V-PAP-NSM ενG1722 PREP τωG3588 T-DSN κρυπτωG2927 A-DSN αυτοςG846 P-NSM αποδωσειG591 V-FAI-3S σοιG4771 P-2DS ενG1722 PREP τωG3588 T-DSN φανερωG5318 A-DSN


(GNT-V TL) opôs ê sou ê eleêmosunê en tô kruptô kai o patêr sou o blepôn en tô kruptô autos apodôsei soi en tô phanerô


(GNT-V) οπως η σου η ελεημοσυνη εν τω κρυπτω και ο πατηρ σου ο βλεπων εν τω κρυπτω TSBαυτος αποδωσει σοι TSBεν TSBτω TSBφανερω


(IGNT+) οπωςG3704 SO THAT ηG5600 [G5753] MAY BE σουG4675 ηG3588 THINE ελεημοσυνηG1654 ALMS ενG1722 τωG3588 IN κρυπτωG2927 SECRET : καιG2532 οG3588 AND πατηρG3962 σουG4675 THY FATHER οG3588 WHO βλεπωνG991 [G5723] SEES ενG1722 τωG3588 IN κρυπτωG2927 SECRET αυτοςG846 HIMSELF αποδωσειG591 [G5692] SHALL RENDER σοιG4671 ενG1722 τωG3588 TO THEE φανερωG5318 OPENLY.


(G-NT-TR (Steph)+) οπως That 3704 ADV η may be 5600 V-PXS-3S σου thine 4675 P-2GS η 3588 T-NSF ελεημοσυνη alms 1654 N-NSF εν in 1722 PREP τω 3588 T-DSN κρυπτω secret, 2927 A-DSN και and 2532 CONJ ο 3588 T-NSM πατηρ Father 3962 N-NSM σου thy 4675 P-2GS ο 3588 T-NSM βλεπων which seeth 991 V-PAP-NSM εν in 1722 PREP τω 3588 T-DSN κρυπτω secret 2927 A-DSN αυτος , 846 P-NSM αποδωσει shall reward 591 V-FAI-3S σοι thee 4671 P-2DS εν openly 1722 PREP τω 3588 T-DSN φανερω . 5318 A-DSN


(SNT) οπως η σου η ελεημοσυνη εν τω κρυπτω και ο πατηρ σου ο βλεπων εν τω κρυπτω αυτος αποδωσει σοι εν τω φανερω

................................................................................
ΚΑΤΑ ΜΑΤΘΑΙΟΝ 6:4 Greek NT: Greek Orthodox Church
................................................................................
ὅπως ᾖ σου ἡ ἐλεημοσύνη ἐν τῷ κρυπτῷ· καὶ ὁ πατήρ σου ὁ βλέπων ἐν τῷ κρυπτῷ ἀποδώσει σοι ἐν τῷ φανερῷ.


opōs ē sou ē eleēmosunē en tō kruptō kai o patēr sou o blepōn en tō kruptō autos apodōsei soi en tō phanerō



ΚΑΤΑ ΜΑΤΘΑΙΟΝ 6:4 Greek NT: Stephanus Textus Receptus (1550, with accents)
................................................................................
ὅπως ᾖ σου ἡ ἐλεημοσύνη ἐν τῷ κρυπτῷ· καὶ ὁ πατήρ σου ὁ βλέπων ἐν τῷ κρυπτῷ αὑτὸς, ἀποδώσει σοι ἐν τῷ φανερῷ................................................................................
................................................................................
ΚΑΤΑ ΜΑΤΘΑΙΟΝ 6:4 Greek NT: Byzantine/Majority Text (2000)
................................................................................
οπως η σου η ελεημοσυνη εν τω κρυπτω και ο πατηρ σου ο βλεπων εν τω κρυπτω αυτος αποδωσει σοι εν τω φανερω
................................................................................
ΚΑΤΑ ΜΑΤΘΑΙΟΝ 6:4 Greek NT: Textus Receptus (1550)
................................................................................
οπως η σου η ελεημοσυνη εν τω κρυπτω και ο πατηρ σου ο βλεπων εν τω κρυπτω αυτος αποδωσει σοι εν τω φανερω
................................................................................
ΚΑΤΑ ΜΑΤΘΑΙΟΝ 6:4 Greek NT: Textus Receptus (1894)
................................................................................
οπως η σου η ελεημοσυνη εν τω κρυπτω και ο πατηρ σου ο βλεπων εν τω κρυπτω αυτος αποδωσει σοι εν τω φανερω


والتي لا تحتوي علي كلمة علانية

ΚΑΤΑ ΜΑΤΘΑΙΟΝ 6:4 Greek NT: Westcott/Hort
................................................................................
οπως η σου η ελεημοσυνη εν τω κρυπτω και ο πατηρ σου ο βλεπων εν τω κρυπτω αποδωσει σοι


ΚΑΤΑ ΜΑΤΘΑΙΟΝ 6:4 Greek NT: Tischendorf 8th Ed.
................................................................................
οπως η σου ελεημοσυνη η εν τω κρυπτω και ο πατηρ σου ο βλεπων εν τω κρυπτω αποδωσει σοι


opōs ē sou eleēmosunē ē en tō kruptō kai o patēr sou o blepōn en tō kruptō apodōsei soi

وايضا النصوص اليوناني التي تعتمد علي نص التقليدي المسلم ونص الاغلبيه بها تعبير علانية

وفقط النسخ النقدية هي التي لا تحتوي عليه

اذا تعبير علانية ليس فقط في النسخ التقليديه ولكن في النسخ الاغلبيه



المخطوطات


اقدم مخطوطة يوناني تحتوي علي هذا العدد هي مخطوطة واشنطون

وهي قدرها باحثي النقد النصي زمنيا باخر القرن الرابع بداية الخامس ولكن المفاجئة الديثه ان باحثي الاثار قدموا ادله مؤكده تقريبا ان المدينه التي اكتشفوا المخطوطه مدفونه في انقاضها هدمت تماما وتدمرت عن اخرها سنة 200 ميلاديه تقريبا

اذا هذه المخطوطه حسب علم الاثار كتبت قبل سنة 200 م بفتره لكي تدفن سنة 200 م

وهذا ما اثبته دكتور ودارد استاذ بجامعة اكلوهاما بل وحدد من الختم الارامي الذي يوجد بها بانها كتبت تحديدا سنة 74 م

( بمعونة الرب سافرد ملف مستقل لهذا الامر ) ولست بصدد الكلام عن تاريخ المخطوطه ولكن ما اريد ان اقدمه الان ان هناك احتماليه عالية جدا لوجود مخطوطة يونانية من اخر القرن الاول الميلادي او الثاني تحتوي علي النص البيزنطي ومنه هذا العدد الذي اتكلم عنه وبه كلمة علانية

وصورتها

وصورة العدد مكبرة


وكثير من مخطوطات الخط الكبير

من القرن السادس

E

Σ


وايضا

K

L

Δ

Θ

Π


ومخطوطات الخط الصغير

0250

13 28 157 180 565 579 597 700 828 892 1006 1009 1010 1071 1079 1195 1216 1230 1241 1242 1243 1342 1365 1424 1505 1546 1646 2148 2174


والمخطوطات البيزنطيه

وهي لهذا العدد تتعدي الالف مخطوطة ويرمز لها

Byz

وجميع مخطوطات القراءات الكنسية لهذا الجزء من الانجيل

Lect


الترجمات القديمة

اولا اللاتينية القديمة

وهي التي تمت في منتصف القرن الثاني الميلادي

ومخطوطاتها

ita itb itc itf itg1 ith itl itq


ولكن الفلجاتا من القرن الرابع وهي احدث من اللاتينية القديمه لاتحتوي علي كلمة علانية


الترجمات السريانية

اولا الاشورية

وهي تعود الي سنة 165 م

وصورتها

ونصه

ܐܝܟ ܕܬܗܘܐ ܙܕܩܬܟ ܒܟܤܝܐ ܘܐܒܘܟ ܕܚܙܐ ܒܟܤܝܐ ܗܘ ܢܦܪܥܟ ܒܓܠܝܐ


6:4 that thine alms may be in secret; and thy Father, who seeth in secret, shall recompense thee in openness.

وايضا البشيتا من القرن الرابع

(Peshitta) ܐܝܟ ܕܬܗܘܐ ܙܕܩܬܟ ܒܟܤܝܐ ܘܐܒܘܟ ܕܚܙܐ ܒܟܤܝܐ ܗܘ ܢܦܪܥܟ ܒܓܠܝܐ ܀


(Peshitta-T) )YK DTHW) ZDQTK BKSY) W)BWK DXZ) BKSY) HW NPR(K BGLY)


(Peshita X) AYK DTHWA ZDQTK BKSYA WABWK DXZA BKSYA HW NPREK BGLYA ;


(Lamsa) So that your alms may be done secretly, and your Father who sees in secret, shall himself reward you openly.


(Lamsa NT) So that your alms may be done secretly, and your Father who sees in secret, shall himself reward you openly.


وبقية التراجم السريانية

syrs syrh syrpal


وايضا الغوصية من القرن الرابع

Goth

(WulfilaGothic) [CA] ei sijai so armahairtiþa þeina in fulhsnja, jah atta þeins saei saihviþ in fulhsnja, usgibiþ þus in bairhtein.


(GotNT) [CA] ei sijai so armahairti?a ?eina in fulhsnja, jah atta ?eins saei saihvi? in fulhsnja, usgibi? ?us in bairhtein.


والارمنية من القرن الخامس

Arm

والاثيوبية من القرن السادس

eth

والجوارجينية من القرن الخامس

Geo

والسلافينية من القرن التاسع

Slav


وقبل ان انتهي من شهادة المخطوطات التي تشهد للنص

كتاب الدياتسرون للعلامه تيتان من تقريبا سنة 160 الي 180 م

Diatessaronarm


ونصه حسب ترجمة فليب شاف

Matt. vi. 4. that thine alms may be concealed:  and thy Father which seeth in secret shall reward thee openly.

ونصه بالعربي


فالادله علي اصالة كلمة علانية من المخطوطات هي سواء في اليوناني او الترجمات من النصف الاول للقرن الثاني ان لم تكن قبله وهذا يثبت اصالتها بطريقه شبه قاطعه


ثانيا

المخطوطات اليوناني التي لا تحتوي علي علي كلمة علانية


א B D Z 33 f1 f13 205 983 1192 1292 1689 2786

وبداية من 33 هي من القرن التاسع فالمهم هو المخطوطتين القديمتين وهما السينائية والفاتيكانية لانهما من القرن الرابع وهما اقدم مخطوطات يوناني لا تحتوي علي هذه الكلمة


وصورة السينائية

والعدد مكبر


ونلاحظ عدة اشياء

اولا هناك علامات علي وجود شيئ ناقص

ثانيا بقية السطر تركه الناسخ خالي وهذا ليس من عادة السينائية لانها دائما تكمل باستمرار بدون مسافا وهذا ليس فاصل في مقطع وليس فاصل لسفر


وبقياس المسافه الخاليه هي مناسبه لوجود ان تو فانيرو

وصورة الكلمة في موقعها لو كانت مكتوبه


فالمسافه كافيه جدا

فقد يكون الناسخ تركها لمعرفته بوجود هذا النص ولكنه فضل عدم كتابتها

والتساؤل الذي قد يصعب الاجابه عليه ما هو السبب الذي جعله لا يكتبها


والحقيقه نفس الامر يتكرر مع المخطوطة الفاتيكانية

صورتها

والعدد



وايضا نفس المسافه التي في السينائية فما ينطبق علي السينائية من احتمالية معرفة الناسخ ينطبق هنا



وايضا يشهد لهذا العدد اقوال القديس يوحنا ذهبي الفم الذي يقتبس العدد كامل ويشرحه

( مع ملاحظة ان الاباء الذين لم يستشهدوا بالعدد كامل لا يمكن ان يستشهد بهم علي العكس اي بعدم اصالة الكلمه لانه ان اقتبسها فهي اصيله ان لم يقتبسها فهو قد يكون يقتبس جزئيا فعدم اقتباسه ليس بدليل )



التحليل الداخلي



يوجد قاعدة

القراءة التي تتمشي مع اسلوب الكاتب هي الافضل

ولان متي البشير كررها مره اخري في نفس الاصحاح عدد 6 و عدد 18

إنجيل متى 6: 6


وَأَمَّا أَنْتَ فَمَتَى صَلَّيْتَ فَادْخُلْ إِلَى مِخْدَعِكَ وَأَغْلِقْ بَابَكَ، وَصَلِّ إِلَى أَبِيكَ الَّذِي فِي الْخَفَاءِ. فَأَبُوكَ الَّذِي يَرَى فِي الْخَفَاءِ يُجَازِيكَ عَلاَنِيَةً.



إنجيل متى 6: 18


لِكَيْ لاَ تَظْهَرَ لِلنَّاسِ صَائِمًا، بَلْ لأَبِيكَ الَّذِي فِي الْخَفَاءِ. فَأَبُوكَ الَّذِي يَرَى فِي الْخَفَاءِ يُجَازِيكَ عَلاَنِيَةً.



ولكن بسبب ان هناك خلاف ايضا علي العدد 6 و 18 فلن اعتمد علي هذه القاعدة



القاعده الاخري وهي

القراءه التي هي بوضوح السبب في بقية القراءات هي الافضل

وقد يحتج البعض ان الالقراءة القصيره هي الافضل لانها مناسبة كمقابلة خفاء بكلمة علانية ولكن الاقرب لو كانت اضافه ان يكتب مقابل الخفاء كلمة السماء لانها اوقع

ولكن لا نجد هذه الكلمه في اي مخطوطة اذا فاحتمالية ان الاصل هو الحزف لانه الذي يفسر القراءه الطويله في هذه الحاله غير صحيحية

ولكن نجد سبب مهم وهو ان كلمة يجازيك علانية قد يفهما البعض انها مكافئة مادية وهذا ضد الفكر المسيحي للبعض فقد يكون البعض من النساخ اعتبر انها اضافه فحزفها رغم انها اصيلة

اذا القراءه الطويله هي سبب ظهور القراءه الثانيه



قاعده ثالثه وهي

القراءه التي عرضه لتاويل الهراطقه هي الافضل

وبالطع الهراطقه الغنوسيين الذين هم ضد الماده والابيونيين الذين هم يميلون للتهود الاثنين كل منهم يستغل هذا العدد خطأ ثواء لفكر التهود والمكافئة العلنية او الغنوسيه وضد هذه الكلمة لانهم ضد الماده ولهذا نتجت القراءه القصيره التي لن يستغلها الهراطقة



هذا بالاضافه الي ان العدد عندما يقول فابوك الذي في الخفاء يجازيك .....

العدد مقطوع ومعناه ناقص وواضح انه فاقد لشيئ فسياق الكلام يستلزم وجودها لفظاً أو تقديراً.



ملاحظه اخري

مرقس البشير ايضا يشهد لقراءة وجود كلمة علانيه والسبب في انه وضح ان هذا هو كلام الرب يسوع المسيح

انجيل مرقس 4

22 لأَنَّهُ لَيْسَ شَيْءٌ خَفِيٌّ لاَ يُظْهَرُ، وَلاَ صَارَ مَكْتُومًا إِلاَّ لِيُعْلَنَ.



وكرره لوقا البشير في

انجيل لوقا 8

8: 17 لانه ليس خفي لا يظهر و لا مكتوم لا يعلم و يعلن



فهذا دليل رابع داخلي علي اصالة كلمة علانية



واخيرا المعني الروحي

من تفسير ابونا تادرس واقوال الاباء

من الجانب السلبي يحذّرنا الرب من ممارسة الصدقة لأجل الناس: "لكي ينظروكم"، كما من ممارستنا لها لأجل إشباع الذات، قائلاً: "فلا تعرف شمالك (الأنا ego) ما تفعل يمينك". فإن كان اليمين يُشير إلى نعمة الله التي تعمل فينا، فإنّنا نفسد هذا العمل إن قدّمناه ليس من أجل الله، وإنما لإشباع الأنا بإعلان العمل للشمال! حقًا إن الشمال أو "الأنا" هو أخطر عدوّ يتسلّل إلى العبادة ذاتها والسلوك الصالح، ليحطّم ما تقدّمه نعمة الله لنا خلال يميننا، وتفقده جوهره خلال الرياء الممتزج بالكبرياء.

كان المراءون يصنعون الصدقة بينما يُصوّت بالبوق قدّامهم، أي تقدّم لهم دعاية؛ سواء في عطائهم العام في المجامع من أجل احتياجات الجماعة أو في الأزقّة، إذ يقدّمون للشحّاذين العاديّين صدقة في الطريق العام.

احترزوا من السلوك بالبرّ بهذا الهدف، فتتركّز سعادتكم في نظرة الناس إليكم، "وإلا فليس لكم أجر عند أبيكم الذي في السماوات". فقدانكم للأجر السماوي لا يكون بسبب نظرة الناس إليكم، بل لسلوككم بهذا الهدف. في هذا الأصحاح لم يمنعنا الرب من صنع البرّ أمام الناس، لكنّه يحذّرنا من أن نصنعه بغرض الظهور أمامهم.

*     ماذا يعني السيّد بقوله: "أما أنت فمتى صنعت صدقة فلا تعرِّف شمالك ما تفعله يمينك" سوى عدم السلوك مثل المرائين الذين يعرفون شمالهم ما تفعله يمينهم. فشمالهم هو "رغبتهم في المديح"، واليمين هو تنفيذ الوصايا، وعلى هذا فامتزاج الاثنين معًا يعني تعرُّف الشمال ما تفعله اليمين[251].

القدّيس أغسطينوس

*     الكل يرى اللص "الرياء" يحمل كل شيء أمام عينيّه ويبتهج بذلك! يا لها من لصوصيّة جديدة من نوعها، تجتذب الناس وتبهجهم بينما هم يُسلبون![252]

*     قد يوجد من يقدّم صدقته قدام الناس لكنّه يتحاشى التظاهر بها، ويوجد أيضًا من لا يقدّمها قدام الناس لكنّه يتباهى بها سرًا. فالله لا يجازي عن الصداقة بحسب صنعها إن كانت أمام الناس أم لا، بل بحسب نيّة فاعلها[253].  

القدّيس يوحنا الذهبي الفم

*     محب الفقراء يكون كمن له شفيع في بيت الحاكم. من يفتح بابه للمعوزّين يمسك في يده مفتاح باب الله. من يقرض الذين يسألونه يكافئه سيّد الكل[254].

القدّيس يوحنا التبايسي

*     لنعطِ الرب الثياب الأرضيّة حتى نلبس الحلة السماويّة! لنعطه الطعام والشراب اللذين في هذا العالم، فنبلغ إلى أحضان إبراهيم وإسحق ويعقوب في الموضع السماوي!

لنزرع هنا بوفرة حتى لا نحصد قليلاً.

مادام يوجد وقت فلنهتم بأمر خلاصنا الأبدي، كقول الرسول بولس: "فلا تفشل في عمل الخير لأننا سنحصد في وقته إن كنّا لا نكل. فإذًا، حسبما لنا فرصة فلنعمل الخير للجميع، ولاسيما لأهل الإيمان" (غل 6: 9-10)[255].

القدّيس كبريانوس



والمجد لله دائما