هل الرب يصفح عن كل الخطايا ولا يذكرها ام يذكرها كلها ويحضرها الي الدينونة؟ جامعة 12: 14 و ارميا 31: 34



Holy_bible_1



الشبهة



هل الله سبحانه وتعالى يصفح عن الإثم ولا يذكر الخطيئة كما هو في إرميا 31 :34

» 34وَلاَ يُعَلِّمُونَ بَعْدُ كُلُّ وَاحِدٍ صَاحِبَهُ، وَكُلُّ وَاحِدٍ أَخَاهُ، قَائِلِينَ: اعْرِفُوا الرَّبَّ، لأَنَّهُمْ كُلَّهُمْ سَيَعْرِفُونَنِي مِنْ صَغِيرِهِمْ إِلَى كَبِيرِهِمْ، يَقُولُ الرَّبُّ، لأَنِّي أَصْفَحُ عَنْ إِثْمِهِمْ، وَلاَ أَذْكُرُ خَطِيَّتَهُمْ بَعْدُ.«.

أم أنه يحاسب على كل شر كما هو في جامعة 12 :14

» 13فَلْنَسْمَعْ خِتَامَ الأَمْرِ كُلِّهِ: اتَّقِ اللهَ وَاحْفَظْ وَصَايَاهُ، لأَنَّ هذَا هُوَ الإِنْسَانُ كُلُّهُ. 14لأَنَّ اللهَ يُحْضِرُ كُلَّ عَمَل إِلَى الدَّيْنُونَةِ، عَلَى كُلِّ خَفِيٍّ، إِنْ كَانَ خَيْرًا أَوْ شَرًّا.«.



الرد



شرحت قبل ذلك في ملف الدينونة في الفكر المسيحي وانواعها

http://holy-bible-1.com/articles/display/10545



الفرق بين المغفره والدينونه : فبالفعل الرب يغفر ويمحي الذنوب ومن امن به يتبرر ولكن يقف امام كرسي المسيح بايمانه وينال مكافئه علي اعماله والفرق بين الرب المجازاه امام كرسي المسيح ودينونة الاشرار الذي ينال كل واحد منهم ما يستحق من مقدار العقاب الابدي عندما يقف امام كرسي المسيح

فما يتكلم عنه

سفر الجامعة 12

12: 13 فلنسمع ختام الامر كله اتق الله و احفظ وصاياه لان هذا هو الانسان كله

12: 14 لان الله يحضر كل عمل الى الدينونة على كل خفي ان كان خيرا او شرا

وهنا سليمان يتكلم عن نوعين من البشر بعضهم يفعل خير والاخر شر والخير هو الذي تاب عن خطاياه وامن بفداء الرب فغفرت ومحيت خطاياه وياتي لكي ينال المكافئه علي الخير

والذي لم يؤمن ولم يتوب فلم يغفر وبقيت اعماله الشريره التي يستحق العقاب عليها فيحضر الي الدينونه لكي يعاقب علي شره



معني كلمة دينونه

عبري مشبات

قاموس سترونج

H4941

משׁפּט

mishpâ

mish-pawt'

From H8199; properly a verdict (favorable or unfavorable) pronounced judicially, especially a sentence or formal decree (human or (particularly) divine law, individual or collectively), including the act, the place, the suit, the crime, and the penalty; abstractly justice, including a particular right, or privilege (statutory or customary), or even a style: - + adversary, ceremony, charge, X crime, custom, desert, determination, discretion, disposing, due, fashion, form, to be judged, judgment, just (-ice, -ly), (manner of) law (-ful), manner, measure, (due) order, ordinance, right, sentence, usest, X worthy, + wrong.

محاكمه هي من فعل شفت اي حكم او قرر

وهو حكم بشري او قانون الهي. وهو يشمل فعل و مكان والجريمه والعقوبه

والعدل يشمل الحقوق والاداء والعقوبه والحساب

يحكم علي محاكمة وقانون

قاموس برون

H4941

משׁפּט

mishpâ

BDB Definition:

1) judgment, justice, ordinance

1a) judgment

1a1) act of deciding a case

1a2) place, court, seat of judgment

1a3) process, procedure, litigation (before judges)

1a4) case, cause (presented for judgment)

1a5) sentence, decision (of judgment)

1a6) execution (of judgment)

1a7) time (of judgment)

1b) justice, right, rectitude (attributes of God or man)

1c) ordinance

1d) decision (in law)

1e) right, privilege, due (legal)

1f) proper, fitting, measure, fitness, custom, manner, plan

Part of Speech: noun masculine

A Related Word by BDB/Strong’s Number: from H8199

ويقدم نفس المعاني ولكن يوضح اكثر انها تعني العدل والحق وقرار وحقوق قانونية واشياء مناسبه كخطه وقياس وتقديم

وهي اتت 417 مره في العهد القديم بهذه المعاني كلها



فالكلمه مقصود بها محاكمة واصدار حكم وقرار ولو نركز فقط علي الناحية الالهية تعني حكم

سواء امور زمنيه او ابديه فرديه او جماعيه

دينونة كرسي المسيح او يوم الدين



من هو الديان العام

الاجابه بالطبع هو الله

سفر التكوين 18: 25


حَاشَا لَكَ أَنْ تَفْعَلَ مِثْلَ هذَا الأَمْرِ، أَنْ تُمِيتَ الْبَارَّ مَعَ الأَثِيمِ، فَيَكُونُ الْبَارُّ كَالأَثِيمِ. حَاشَا لَكَ! أَدَيَّانُ كُلِّ الأَرْضِ لاَ يَصْنَعُ عَدْلاً؟»



سفر صموئيل الأول 24: 15


فَيَكُونُ الرَّبُّ الدَّيَّانَ وَيَقْضِي بَيْنِي وَبَيْنَكَ، وَيَرَى وَيُحَاكِمُ مُحَاكَمَتِي، وَيُنْقِذُنِي مِنْ يَدِكَ».



سفر المزامير 50: 6


وَتُخْبِرُ السَّمَاوَاتُ بِعَدْلِهِ، لأَنَّ اللهَ هُوَ الدَّيَّانُ. سِلاَهْ.

وبتمييز وظيفي اكثر هي وظيفة اقنوم الابن

فالروح القدس لا يدين

سفر التكوين 6: 3


فَقَالَ الرَّبُّ: «لاَ يَدِينُ رُوحِي فِي الإِنْسَانِ إِلَى الأَبَدِ، لِزَيَغَانِهِ، هُوَ بَشَرٌ. وَتَكُونُ أَيَّامُهُ مِئَةً وَعِشْرِينَ سَنَةً».



والاب اعطي كل الدينونه للابن

إنجيل يوحنا 5: 22


لأَنَّ الآبَ لاَ يَدِينُ أَحَدًا، بَلْ قَدْ أَعْطَى كُلَّ الدَّيْنُونَةِ لِلابْنِ،

فعرفنا انه هو من عمل الله وليس من عمل الانسان وبتمييز وظيفي هو عمل اقنوم الابن ولكن نعلم ان الاب يعمل بالابن في الروح القدس

اذا الفهم الصحيح هو ان الابن يدين بالاب بدون انفصال ولا اختلاف مكانه

ولهذا تكلم الانجيل عن ان الله هو الديان حتب بعد اعطاء الاب الي الابن الدينونه فالاب ديان والابن ديان وهو ديان واحد لانه اله واحد

رسالة بولس الرسول الثانية إلى تيموثاوس 4: 8


وَأَخِيرًا قَدْ وُضِعَ لِي إِكْلِيلُ الْبِرِّ، الَّذِي يَهَبُهُ لِي فِي ذلِكَ الْيَوْمِ، الرَّبُّ الدَّيَّانُ الْعَادِلُ، وَلَيْسَ لِي فَقَطْ، بَلْ لِجَمِيعِ الَّذِينَ يُحِبُّونَ ظُهُورَهُ أَيْضًا.

الرب هو الديان وهو الاب وهو الابن

رسالة بولس الرسول إلى العبرانيين 12: 23


وَكَنِيسَةُ أَبْكَارٍ مَكْتُوبِينَ فِي السَّمَاوَاتِ، وَإِلَى اللهِ دَيَّانِ الْجَمِيعِ، وَإِلَى أَرْوَاحِ أَبْرَارٍ مُكَمَّلِينَ،

واستمر الله هو الديان رغم اعطاء الدينونه للابن لان الاب غير منفصل عن الابن

رسالة يعقوب 5: 9


لاَ يَئِنَّ بَعْضُكُمْ عَلَى بَعْضٍ أَيُّهَا الإِخْوَةُ لِئَلاَّ تُدَانُوا. هُوَذَا الدَّيَّانُ وَاقِفٌ قُدَّامَ الْبَابِ.

وهنا يؤكد ان الابن ايضا هو الديان



وهو ليس عمل بشري كما قال الرب

إنجيل متى 7: 1


«لاَ تَدِينُوا لِكَيْ لاَ تُدَانُوا،


إنجيل لوقا
6: 37


«وَلاَ تَدِينُوا فَلاَ تُدَانُوا. لاَ تَقْضُوا عَلَى أَحَدٍ فَلاَ يُقْضَى عَلَيْكُمْ. اِغْفِرُوا يُغْفَرْ لَكُمْ.

فنحن كبشر لا نستطيع ان نصدر احكام علي اخرين او ندين اخرين في امور ابديه

فلا استطيع ان اتجرا واقول ان هذا الشخص سيدخل جهنم او سيدخل الملكوت فهذا فوق مرتبة البشر

رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل كورنثوس 4: 5


إِذًا لاَ تَحْكُمُوا فِي شَيْءٍ قَبْلَ الْوَقْتِ، حَتَّى يَأْتِيَ الرَّبُّ الَّذِي سَيُنِيرُ خَفَايَا الظَّلاَمِ وَيُظْهِرُ آرَاءَ الْقُلُوبِ. وَحِينَئِذٍ يَكُونُ الْمَدْحُ لِكُلِّ وَاحِدٍ مِنَ اللهِ.



وبعد ان عرفنا معني الدينونه ومن هو الديان ابدا في المفهوم العام عن يوم الدين الذي يكون في الديان هو المسيح

متي 25

25: 31 و متى جاء ابن الانسان في مجده و جميع الملائكة القديسين معه فحينئذ يجلس على كرسي مجده

25: 32 و يجتمع امامه جميع الشعوب فيميز بعضهم من بعض كما يميز الراعي الخراف من الجداء

25: 33 فيقيم الخراف عن يمينه و الجداء عن اليسار

25: 34 ثم يقول الملك للذين عن يمينه تعالوا يا مباركي ابي رثوا الملكوت المعد لكم منذ تاسيس العالم

فعرفنا الديان وايضا ان هناك يوم يطلق عليه يوم الدين اي يوم المحاكمه والمكان هو كرسي مجده والكل بدون استثناء سيقف امامه فالكل سيقف امام كرسي المسيح

ولكن البعض يقف عن اليمين في فرحه ولا يدان

والبعض يقف عن اليسار ليذهب الي تنفيذ الدينونه

ورو 14: 10 و 22

14: 10 و اما انت فلماذا تدين اخاك او انت ايضا لماذا تزدري باخيك لاننا جميعا سوف نقف امام كرسي المسيح

رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 5: 10


لأَنَّهُ لاَبُدَّ أَنَّنَا جَمِيعًا نُظْهَرُ أَمَامَ كُرْسِيِّ الْمَسِيحِ، لِيَنَالَ كُلُّ وَاحِدٍ مَا كَانَ بِالْجَسَدِ بِحَسَبِ مَا صَنَعَ، خَيْرًا كَانَ أَمْ شَرًّا.

ويقف الكل بعمله لياخذ المكافئه او مقدار العقاب

جا 11: 9

11: 9 افرح ايها الشاب في حداثتك و ليسرك قلبك في ايام شبابك و اسلك في طرق قلبك و بمراى عينيك و اعلم انه على هذه الامور كلها ياتي بك الله الى الدينونة

وفي هذا اليوم سياتي كل اعمال الانسان وطرقه

ومت 12: 36

12: 36 و لكن اقول لكم ان كل كلمة بطالة يتكلم بها الناس سوف يعطون عنها حساب يوم الدين

حتي كل كلمه

واع 17: 31

17: 31 لانه اقام يوما هو فيه مزمع ان يدين المسكونة بالعدل برجل قد عينه مقدما للجميع ايمانا اذ اقامه من الاموات

وعب 9: 27

9: 27 و كما وضع للناس ان يموتوا مرة ثم بعد ذلك الدينونة

والجزاء حسب الاعمال

رسالة رومية 2

6 الَّذِي سَيُجَازِي كُلَّ وَاحِدٍ حَسَبَ أَعْمَالِهِ.

7 أَمَّا الَّذِينَ بِصَبْرٍ فِي الْعَمَلِ الصَّالِحِ يَطْلُبُونَ الْمَجْدَ وَالْكَرَامَةَ وَالْبَقَاءَ، فَبِالْحَيَاةِ الأَبَدِيَّةِ.

وانواع الاعمال

رسالة بولس الرسول الاولي الي اهل كورنثوس

3: 11 فانه لا يستطيع احد ان يضع اساسا اخر غير الذي وضع الذي هو يسوع المسيح

3: 12 و لكن ان كان احد يبني على هذا الاساس ذهبا فضة حجارة كريمة خشبا عشبا قشا

3: 13 فعمل كل واحد سيصير ظاهرا لان اليوم سيبينه لانه بنار يستعلن و ستمتحن النار عمل كل واحد ما هو

3: 14 ان بقي عمل احد قد بناه عليه فسياخذ اجرة



فمن عمل كثير يكافء كثير

رسالة بولس الرسول الثانية الي اهل كورنثوس

9: 6 هذا و ان من يزرع بالشح فبالشح ايضا يحصد و من يزرع بالبركات فبالبركات ايضا يحصد

9: 7 كل واحد كما ينوي بقلبه ليس عن حزن او اضطرار لان المعطي المسرور يحبه الله

9: 8 و الله قادر ان يزيدكم كل نعمة لكي تكونوا و لكم كل اكتفاء كل حين في كل شيء تزدادون في كل عمل صالح

9: 9 كما هو مكتوب فرق اعطى المساكين بره يبقى الى الابد



رسالة بولي الرسول الي اهل افسس

6: 6 لا بخدمة العين كمن يرضي الناس بل كعبيد المسيح عاملين مشيئة الله من القلب

6: 7 خادمين بنية صالحة كما للرب ليس للناس

6: 8 عالمين ان مهما عمل كل واحد من الخير فذلك يناله من الرب عبدا كان ام حرا



رسالة بولس الرسول الي اهل غلاطيه

6: 7 لا تضلوا الله لا يشمخ عليه فان الذي يزرعه الانسان اياه يحصد ايضا

6: 8 لان من يزرع لجسده فمن الجسد يحصد فسادا و من يزرع للروح فمن الروح يحصد حياة ابدية



فيوم الدينونه هو بداية الابديه واستمرارها بعد الحكم

ولكن يوضح الكتاب ان يوم الدين في راحه لاولاده وفيه تعب للاشرار

و 2بط 2: 9

2: 9 يعلم الرب ان ينقذ الاتقياء من التجربة و يحفظ الاثمة الى يوم الدين معاقبين

و 3: 7

3: 7 و اما السماوات و الارض الكائنة الان فهي مخزونة بتلك الكلمة عينها محفوظة للنار الى يوم الدين و هلاك الناس الفجار

و 1 يو 4: 17)

4: 17 بهذا تكملت المحبة فينا ان يكون لنا ثقة في يوم الدين لانه كما هو في هذا العالم هكذا نحن ايضا

. وهذه الدينونة عامة وشاملة

يو 5: 28 و 29

5: 28 لا تتعجبوا من هذا فانه تاتي ساعة فيها يسمع جميع الذين في القبور صوته

5: 29 فيخرج الذين فعلوا الصالحات الى قيامة الحياة و الذين عملوا السيات الى قيامة الدينونة

ومن كرسي المسيح يمضي الكل الي الابديه

انجيل متي 25

25: 46 فيمضي هؤلاء الى عذاب ابدي و الابرار الى حياة ابدية

ولكن حتي من دخل الابديه فهو في درجات مختلفه

فالعذاب الابدي فيه درجات

انجيل لوقا 12

12: 47 و اما ذلك العبد الذي يعلم ارادة سيده و لا يستعد و لا يفعل بحسب ارادته فيضرب كثيرا

12: 48 و لكن الذي لا يعلم و يفعل ما يستحق ضربات يضرب قليلا فكل من اعطي كثيرا يطلب منه كثير و من يودعونه كثيرا يطالبونه باكثر

وهو بمقدار الشرور

رسالة يهوذا

1: 15 ليصنع دينونة على الجميع و يعاقب جميع فجارهم على جميع اعمال فجورهم التي فجروا بها و على جميع الكلمات الصعبة التي تكلم بها عليه خطاة فجار

1: 16 هؤلاء هم مدمدمون متشكون سالكون بحسب شهواتهم و فمهم يتكلم بعظائم يحابون بالوجوه من اجل المنفعة



وحاله في العذاب اكثر احتمال من حاله

إنجيل متى 10: 15


اَلْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: سَتَكُونُ لأَرْضِ سَدُومَ وَعَمُورَةَ يَوْمَ الدِّينِ حَالَةٌ أَكْثَرُ احْتِمَالاً مِمَّا لِتِلْكَ الْمَدِينَةِ.



إنجيل متى 11: 22


وَلكِنْ أَقُولُ لَكُمْ: إِنَّ صُورَ وَصَيْدَاءَ تَكُونُ لَهُمَا حَالَةٌ أَكْثَرُ احْتِمَالاً يَوْمَ الدِّينِ مِمَّا لَكُمَا.



والحياه الابديه فيها درجات مختلفه من اللمعان

رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل كورنثوس 15: 41


مَجْدُ الشَّمْسِ شَيْءٌ، وَمَجْدُ الْقَمَرِ آخَرُ، وَمَجْدُ النُّجُومِ آخَرُ. لأَنَّ نَجْمًا يَمْتَازُ عَنْ نَجْمٍ فِي الْمَجْدِ.

والمكافئه مضاعفه

إنجيل لوقا 19: 17


فَقَالَ لَهُ: نِعِمَّا أَيُّهَا الْعَبْدُ الصَّالِحُ! لأَنَّكَ كُنْتَ أَمِينًا فِي الْقَلِيلِ، فَلْيَكُنْ لَكَ سُلْطَانٌ عَلَى عَشْرِ مُدْنٍ.



ودينونة الله عادله ولا يشوبها شبهة

سفر التثنية

10: 17 لان الرب الهكم هو اله الاهة و رب الارباب الاله العظيم الجبار المهيب الذي لا ياخذ بالوجوه و لا يقبل رشوة



رسالة بولس الرسول إلى أهل رومية 2:

2 وَنَحْنُ نَعْلَمُ أَنَّ دَيْنُونَةَ اللهِ هِيَ حَسَبُ الْحَقِّ عَلَى الَّذِينَ يَفْعَلُونَ مِثْلَ هذِهِ.
3
أَفَتَظُنُّ هذَا أَيُّهَا الإِنْسَانُ الَّذِي تَدِينُ الَّذِينَ يَفْعَلُونَ مِثْلَ هذِهِ، وَأَنْتَ تَفْعَلُهَا، أَنَّكَ تَنْجُو مِنْ دَيْنُونَةِ اللهِ؟

4
أَمْ تَسْتَهِينُ بِغِنَى لُطْفِهِ وَإِمْهَالِهِ وَطُولِ أَنَاتِهِ، غَيْرَ عَالِمٍ أَنَّ لُطْفَ اللهِ إِنَّمَا يَقْتَادُكَ إِلَى التَّوْبَةِ؟

5
وَلكِنَّكَ مِنْ أَجْلِ قَسَاوَتِكَ وَقَلْبِكَ غَيْرِ التَّائِبِ، تَذْخَرُ لِنَفْسِكَ غَضَبًا فِي يَوْمِ الْغَضَبِ وَاسْتِعْلاَنِ دَيْنُونَةِ اللهِ الْعَادِلَةِ،

وهي عادله ولكن في نفس الوقت رحومه فرحمته بحق وعدله برحمه

سفر إشعياء 30: 18


وَلِذلِكَ يَنْتَظِرُ الرَّبُّ لِيَتَرَاءَفَ عَلَيْكُمْ. وَلِذلِكَ يَقُومُ لِيَرْحَمَكُمْ، لأَنَّ الرَّبَّ إِلهُ حَقّ. طُوبَى لِجَمِيعِ مُنْتَظِرِيهِ.

فمن يدان فهو بلا عذر

رسالة بولس الرسول إلى أهل رومية 1: 20


لأَنَّ أُمُورَهُ غَيْرَ الْمَنْظُورَةِ تُرىَ مُنْذُ خَلْقِ الْعَالَمِ مُدْرَكَةً بِالْمَصْنُوعَاتِ، قُدْرَتَهُ السَّرْمَدِيَّةَ وَلاَهُوتَهُ، حَتَّى إِنَّهُمْ بِلاَ عُذْرٍ.



ولكن هذا يختلف عن التبرير بالايمان ومغفرة الخطايا الذي تكلم عنه ارميا

سفر ارميا 31

31: 34 و لا يعلمون بعد كل واحد صاحبه و كل واحد اخاه قائلين اعرفوا الرب لانهم كلهم سيعرفونني من صغيرهم الى كبيرهم يقول الرب لاني اصفح عن اثمهم و لا اذكر خطيتهم بعد



فالايمان بالله وفداؤه الذي نفذه الرب يسوع المسيح وانه بدمه يغفر لنا خطايانا بالحقيقه هو الذي يبرر وليس اعمالنا فنحن نجازي علي الاعمال ولكن نتبرر ونخلص من خطايانا بالايمان

رسالة بولس الرسول إلى أهل غلاطية 2: 16


إِذْ نَعْلَمُ أَنَّ الإِنْسَانَ لاَ يَتَبَرَّرُ بِأَعْمَالِ النَّامُوسِ، بَلْ بِإِيمَانِ يَسُوعَ الْمَسِيحِ، آمَنَّا نَحْنُ أَيْضًا بِيَسُوعَ الْمَسِيحِ، لِنَتَبَرَّرَ بِإِيمَانِ يَسُوعَ لاَ بِأَعْمَالِ النَّامُوسِ. لأَنَّهُ بِأَعْمَالِ النَّامُوسِ لاَ يَتَبَرَّرُ جَسَدٌ مَا.

فبدون الايمان بالمسيح الاعماله باطله ولكن بالايمان نتبرر وهو الذي نصل به الي كرسي المسيح

ولا يدان علي اعمال

رسالة بولس الرسول إلى أهل رومية 8: 1


إِذًا لاَ شَيْءَ مِنَ الدَّيْنُونَةِ الآنَ عَلَى الَّذِينَ هُمْ فِي الْمَسِيحِ يَسُوعَ، السَّالِكِينَ لَيْسَ حَسَبَ الْجَسَدِ بَلْ حَسَبَ الرُّوحِ.



فيكون في الجانب اليمين وعند كرسي المسيح ناخذ المكافئه علي قدر الايمان الحي بالاعمال

ار 33: 8 واطهرهم من كل اثمهم الذي اخطأوا به اليّ واغفر كل ذنوبهم التي اخطأوا بها اليّ والتي عصوا بها عليّ.



ار 50: 20 في تلك الايام وفي ذلك الزمان يقول الرب يطلب اثم اسرائيل فلا يكون وخطية يهوذا فلا توجد لاني اغفر لمن ابقيه



اش 33: 24 ولا يقول ساكن انا مرضت.الشعب الساكن فيها مغفور الاثم



اش 43: 25 انا انا هو الماحي ذنوبك لاجل نفسي وخطاياك لا اذكرها



اش 44: 22 قد محوت كغيم ذنوبك وكسحابة خطاياك.ارجع اليّ لاني فديتك.



مي 7: 18 من هو اله مثلك غافر الاثم وصافح عن الذنب لبقية ميراثه.لا يحفظ الى الابد غضبه فانه يسرّ بالرأفة.



اع 10: 43 له يشهد جميع الانبياء ان كل من يؤمن به ينال باسمه غفران الخطايا



اع 13: 38 فليكن معلوما عندكم ايها الرجال الاخوة انه بهذا ينادى لكم بغفران الخطايا.

اع 13: 39 بهذا يتبرر كل من يؤمن من كل ما لم تقدروا ان تتبرروا منه بناموس موسى.



رو 11: 26 وهكذا سيخلص جميع اسرائيل.كما هو مكتوب سيخرج من صهيون المنقذ ويرد الفجور عن يعقوب.



رو 11: 27 وهذا هو العهد من قبلي لهم متى نزعت خطاياهم.



اف 1: 7 الذي فيه لنا الفداء بدمه غفران الخطايا حسب غنى نعمته



عب 8: 12 لاني اكون صفوحا عن آثامهم ولا اذكر خطاياهم وتعدياتهم في ما بعد.



عب 10: 17 ولن اذكر خطاياهم وتعدياتهم في ما بعد.

عب 10: 18 وانما حيث تكون مغفرة لهذه لا يكون بعد قربان عن الخطية





الدينونه هي حكم وقرار وتنفيزه ويقوم به الله وهو اقنوم الابن الذي يجلس علي كرسي مجده ويقف امامه كل البشر ولكن البعض ياتي فرح لانهم امنوا به وايمانهم بفداؤه فقط خلصهم وامنوا انه غفر لهم خطاياهم وغسلهم وبيضهم وطهرهم في دمه لانهم امنوا بفداؤه وكفارته وليس بالاعمال, فقط بالنعمه ولكن ياتي بالاعمال الصالحه لابناؤه من نالوا الفداء لياخذ المكافئه حسب جهاده ولا ياتوا الي اي دينونه او عقاب

اما الذين لم يتوبوا ولم يقبلوا فداء الرب وتبريره لهم بل اصروا علي اعمال الشر فياتوا باعمالهم الشريره امام كرسي المسيح ليدانوا علي عدم ايمانهم ويدانوا حسب اعمالهم الشريره التي لم تغفر لانهم لم يتوبوا فياخذوا العقاب قدر شرورهم



والمجد لله دائما