قانونية سفر الحكمة وكاتب السفر



Holy_bible_1



مقدمه صغيره في البداية عن الاسفار الابكريفية للعهد القديم

اولا معني كلمة ابوكريفية

كلمة ابوكريفي تعني مخفي والاسفار الابوكريفية تعني الاسفار المخفية ويوجد نوعين من الاسفار الابوكريفية

ابوكريفية قانونية ويطلق من الناحية التاريخية قانونيه ثانية كترتيب جمع تاريخي ولا تقل في الاهمية عن القانونية الاولي الا في زمان الجمع ولذلك سمية قانونية ثانيه

ابوكريفية غير قانونية وهي غير موحي بها مثل بعض الاسفار التسجيلية وغيرها



الاسفار القانونية الاولي

بعد العوده من السبي جمعت بواسطة عزرا 534 ق م

الاسفار القانونية الثانية

بعضها لم يظهر اثناء عزرا مثل هيروديت وطوبيا وبعضها كتب بعد عزرا مثل المكابيين لذلك اطلق عليها تاريخيا القانونيه الثانية

ويظهر سؤال هنا لماذا لم تظهر كل الاسفار اثناء عزرا ؟

للاجابه علي هذا يجب ان نعلم ان الكتابه القديمه كانت تكتب علي البارشمينت التي هي اوراق مصنوعه من جلود الحيوانات ويكتب عليها بالخط الكبير ولهذا سفر واحد كان يزن الكثير . وحدث السبي فكان حل سفر اثناء السبي والحفاظ عليه مهمة شاقه جدا وبخاصه اثناء الارتحلات والقيود وكان صعب علي الكثيرين ان يحملوا الاسفار مع حمل صغارهم ولكن رجال الله الاشداء الذين غامروا بحياتهم حفاظا علي هذه الاسفار حملوا البعض منها والبعض الاخر خبؤوه في المغائر والمخابئ حفاظا عليها ولهذا اخذت بعض الوقت لتظهر بعد العوده من السبي



ولكن قد يعترض البعض علي هذا السفر بالذات لانه كتبه سليمان اي قبل السبي بفتره فلماذا لم يظهر في نسخة عزرا ؟

الاجابه انه لايوجد دليل علي ان السفر لم يكن في نسخة عزرا ولكن اقدر اقدم ادله كثيره انه كان بالحقيقه في نسخة عزرا ولكن يوجد شيئ غريب ومهم ان هذه الاسفار وبخاصه السفر الذي بصدد الكلام عنه اليوم يحتوي علي نبوات عن المسايا تنطبق علي الرب يسوع المسيح بطريقه واضحه تماما لا يمكن رفضها او مجادلتها وهو من الاسباب التي دعت اليهود ان يرفضوا هذا السفر في القرن الثاني الميلادي ويدعوا انه ليس ضمن نسخة عزرا



سفر الحكمة

هو سفر ياتي في الترتيب بعد سفر نشيد الانشاد وهو مكون من 19 اصحاح

وادلة قانونيته وكاتبه

كاتب السفر هو سليمان والادلة

اولا اسم السفر

يسمي السفر باسم " حكمة سليمان " وهذا في السبعينية والسينائية والفاتيكانية والاسكندرية وغيرهم والبشيتا تلقبه باسم كتاب حكمة سليمان



ثانيا كاتب السفر يصف نفسه بالاتي

سفر الحكمة 9

7 انك قد اخترتني لشعبك ملكا ولبنيك وبناتك قاضيا
8
وامرتني ان ابني هيكلا في جبل قدسك ومذبحا في مدينة سكناك على مثال المسكن المقدس الذي هياته منذ البدء

9
ان معك الحكمة العليمة باعمالك والتي كانت حاضرة اذ صنعت العالم وهي عارفة ما المرضي في عينيك والمستقيم في وصاياك

10
فارسلها من السماوات المقدسة وابعثها من عرش مجدك حتى اذا حضرت تجد معي واعلم ما المرضي لديك

11
فانها تعلم وتفهم كل شيء فتكون لي في افعالي مرشدا فطينا وبعزها تحفظني

12
فتغدو اعمالي مقبولة واحكم لشعبك بالعدل واكون اهلا لعرش ابي

فهو ملك علي اسرائيل في اورشليم قبل انقسام المملكة لان بعد انقسام المملكة ملك يهوذا يختلف عن ملك اسرائيل اذا حصر الاسماء بين شاول وداود وسليمان فقط

ثانيا هو ملك في صهيون فهو داود وسليمان

ثالثا هو ابن ملك فهو سليمان ابن داود فقط

رابعا هو الذي بني الهيكل فهو بدون اي شك سليمان

خامسا هو يطلب الحكمة من الرب والرب اعطاه طلبه فهو بكل تاكيد سليمان وهذا مؤكد في سفر الملوك وسفر اخبار الايام

سفر ملوك الاول 3

5 فِي جِبْعُونَ تَرَاءَى الرَّبُّ لِسُلَيْمَانَ فِي حُلْمٍ لَيْلاً، وَقَالَ اللهُ: «اسْأَلْ مَاذَا أُعْطِيكَ».
6
فَقَالَ سُلَيْمَانُ
: «إِنَّكَ قَدْ فَعَلْتَ مَعَ عَبْدِكَ دَاوُدَ أَبِي رَحْمَةً عَظِيمَةً حَسْبَمَا سَارَ أَمَامَكَ بِأَمَانَةٍ وَبِرّ وَاسْتِقَامَةِ قَلْبٍ مَعَكَ، فَحَفِظْتَ لَهُ هذِهِ الرَّحْمَةَ الْعَظِيمَةَ وَأَعْطَيْتَهُ ابْنًا يَجْلِسُ عَلَى كُرْسِيِّهِ كَهذَا الْيَوْمِ.
7
وَالآنَ أَيُّهَا الرَّبُّ إِلهِي، أَنْتَ مَلَّكْتَ عَبْدَكَ مَكَانَ دَاوُدَ أَبِي، وَأَنَا فَتىً صَغِيرٌ لاَ أَعْلَمُ الْخُرُوجَ وَالدُّخُولَ
.
8
وَعَبْدُكَ فِي وَسَطِ شَعْبِكَ الَّذِي اخْتَرْتَهُ، شَعْبٌ كَثِيرٌ لاَ يُحْصَى وَلاَ يُعَدُّ مِنَ الْكَثْرَةِ
.
9
فَأَعْطِ عَبْدَكَ قَلْبًا فَهِيمًا لأَحْكُمَ عَلَى شَعْبِكَ وَأُمَيِّزَ بَيْنَ الْخَيْرِ وَالشَّرِّ، لأَنَّهُ مَنْ يَقْدِرُ أَنْ يَحْكُمَ عَلَى شَعْبِكَ الْعَظِيمِ هذَا؟
»
10
فَحَسُنَ الْكَلاَمُ فِي عَيْنَيِ الرَّبِّ، لأَنَّ سُلَيْمَانَ سَأَلَ هذَا الأَمْرَ
.
11
فَقَالَ لَهُ اللهُ
: «مِنْ أَجْلِ أَنَّكَ قَدْ سَأَلْتَ هذَا الأَمْرَ، وَلَمْ تَسْأَلْ لِنَفْسِكَ أَيَّامًا كَثِيرَةً وَلاَ سَأَلْتَ لِنَفْسِكَ غِنًى، وَلاَ سَأَلْتَ أَنْفُسَ أَعْدَائِكَ، بَلْ سَأَلْتَ لِنَفْسِكَ تَمْيِيزًا لِتَفْهَمَ الْحُكْمَ،
12
هُوَذَا قَدْ فَعَلْتُ حَسَبَ كَلاَمِكَ
. هُوَذَا أَعْطَيْتُكَ قَلْبًا حَكِيمًا وَمُمَيِّزًا حَتَّى إِنَّهُ لَمْ يَكُنْ مِثْلُكَ قَبْلَكَ وَلاَ يَقُومُ بَعْدَكَ نَظِيرُكَ.
13
وَقَدْ أَعْطَيْتُكَ أَيْضًا مَا لَمْ تَسْأَلْهُ، غِنًى وَكَرَامَةً حَتَّى إِنَّهُ لاَ يَكُونُ رَجُلٌ مِثْلَكَ فِي الْمُلُوكِ كُلَّ أَيَّامِكَ
.



سفر اخبار الايام الثاني 1

7 فِي تِلْكَ اللَّيْلَةِ تَرَاءَى اللهُ لِسُلَيْمَانَ وَقَالَ لَهُ: «اسْأَلْ مَاذَا أُعْطِيكَ».
8
فَقَالَ سُلَيْمَانُ للهِ
: «إِنَّكَ قَدْ فَعَلْتَ مَعَ دَاوُدَ أَبِي رَحْمَةً عَظِيمَةً وَمَلَّكْتَنِي مَكَانَهُ.
9
فَالآنَ أَيُّهَا الرَّبُّ الإِلهُ لِيَثْبُتْ كَلاَمُكَ مَعَ دَاوُدَ أَبِي، لأَنَّكَ قَدْ مَلَّكْتَنِي عَلَى شَعْبٍ كَثِيرٍ كَتُرَابِ الأَرْضِ
.
10
فَأَعْطِنِي الآنَ حِكْمَةً وَمَعْرِفَةً لأَخْرُجَ أَمَامَ هذَا الشَّعْبِ وَأَدْخُلَ، لأَنَّهُ مَنْ يَقْدِرُ أَنْ يَحْكُمَ عَلَى شَعْبِكَ هذَا الْعَظِيمِ
»
11
فَقَالَ اللهُ لِسُلَيْمَانَ
: «مِنْ أَجْلِ أَنَّ هذَا كَانَ فِي قَلْبِكَ، وَلَمْ تَسْأَلْ غِنًى وَلاَ أَمْوَالاً وَلاَ كَرَامَةً وَلاَ أَنْفُسَ مُبْغِضِيكَ، وَلاَ سَأَلْتَ أَيَّامًا كَثِيرَةً، بَلْ إِنَّمَا سَأَلْتَ لِنَفْسِكَ حِكْمَةً وَمَعْرِفَةً تَحْكُمُ بِهِمَا عَلَى شَعْبِي الَّذِي مَلَّكْتُكَ عَلَيْهِ،
12
قَدْ أَعْطَيْتُكَ حِكْمَةً وَمَعْرِفَةً، وَأُعْطِيكَ غِنًى وَأَمْوَالاً وَكَرَامَةً لَمْ يَكُنْ مِثْلُهَا لِلْمُلُوكِ الَّذِينَ قَبْلَكَ، وَلاَ يَكُونُ مِثْلُهَا لِمَنْ بَعْدَكَ
».

والشاهد السابق من سفر الحكمة يوضح ان سليمان كتب السفر ذكري لظهور الرب له في الرؤيا اي بعد بناء الهيكل

وايضا شاهد اخر يصف فيه كاتب السفر نفسه

سفر الحكمة 7:

4و ربيت في القمط وباهتمام كثير

5فانه ليس لملك بدء مولد غير هذا

6بل دخول الجميع الى الحياة واحد وخروجهم سواء

7حينئذ تمنيت فاوتيت الفطنة ودعوت فحل علي روح الحكمة

8ففضلتها على الصوالجة والعروش ولم احسب الغنى شيئا بالقياس اليها

9و لم اعدل بها الحجر الكريم لان جميع الذهب بازائها قليل من الرمل والفضة عندها تحسب طينا

10و احببتها فوق العافية والجمال واتخذتها لي نورا لان ضوءها لا يغرب

11فاوتيت معها كل صنف من الخير ونلت من يديها غنى لا يحصى

12فتمتعت بهذه كلها لان الحكمة قائدة لها ولم اعلم انها ام جميعها

13تعلمتها بغير مكر واشرك فيها بغير حسد وغناها لا استره

14فانه كنز للناس لا ينقص والذين استفادوا منه اشركوا في محبة الله لان مواهب التاديب قربتهم اليه

15و قد وهبني الله ان ابدي عما في نفسي وان اجري في خاطري ما يليق بمواهبه فانه هو المرشد الى الحكمة ومثقف الحكماء

16و في يده نحن واقوالنا والفطنة كلها ومعرفة ما يصنع

17و وهبني علما يقينا بالاكوان حتى اعرف نظام العالم وقوات العناصر

18و مبدا الازمنة ومنتهاها وما بينهما وتغير الاحوال وتحول الاوقات

19و مداور السنين ومراكز النجوم

20و طبائع الحيوان واخلاق الوحوش وعصوف الرياح وخواطر الناس وتباين الانبتة وقوى العقاقير

يتناسب تماما مع ماقاله

أن الله أعطاه "حِكمة وفهماً كثيراً وحبة قلب كالرمل الذي على شاطئ البحر" (1مل29:4)،

"تكلَّم بثلاثة آلاف مثل وكانت نشائده ألفاً وخمساًوتكلَّم عن الأشجار من الأرز الذي في لبنان إلى الزوفا النَّابِت في الحائِطوتكلَّم عن البهائم وهن الطير وعن الدبيب وعن السمك.." (1مل32:4، 33)



الدليل الثالث لغويا واسلوب الكلام

يتفق نفس الاسلوب والسياق مع اسلوب سليمان في سفر الامثال وسفر الجامعه من حيث التكلم مع الحكمه كاقنوم ومن حيث

مفردات كثيرة هي مفردات سليمان وافكار كثيره هي نفس افكار سليمان في بقية اسفارهو بلاغة التعبيرات وعمق المعني والاتجاه للعبير عن الحكمه باسلوب شعري ونقطه مهمة هو وصف الحكمة بعروس والتغزل فيها نفس الاسلوب الذي اتبعه في سفر نشيد النشاد والدليل من

سفر الحكمة 8

  1. انها تبلغ من غاية الى غاية بالقوة وتدبر كل شيء بالرفق

  2. لقد احببتها والتمستها منذ صبائي وابتغيت ان اتخذها لي عروسا وصرت لجمالها عاشقا

  3. فان في نسبها مجدا لانها تحيا عند الله ورب الجميع قد احبها

  4. فهي صاحبة اسرار علم الله والمتخيرة لاعماله

  5. اذا كان الغنى ملكا نفيسا في الحياة فاي شيء اغنى من الحكمة صانعة الجميع

  6. و ان كانت الفطنة هي التي تعمل فمن احكم منها في هندسة الاكوان

  7. و اذا كان احد يحب البر فالفضائل هي اتعابها لانها تعلم العفة والفطنة والعدل والقوة التي لا شيء للناس في الحياة انفع منها

  8. و اذا كان احد يؤثر انواع العلم فهي تعرف القديم وتتمثل المستقبل وتفقه فنون الكلام وحل الاحاجي وتعلم الايات والعجائب قبل ان تكون وحوادث الاوقات والازمنة

  9. لذلك عزمت ان اتخذها قرينة لحياتي علما بانها تكون لي مشيرة بالصالحات ومفرجة لهمومي وكربي

  10. فيكون لي بها مجد عند الجموع وكرامة لدى الشيوخ على ما انا فيه من الفتاء

  11. و اعد حاذقا في القضاء وعجيبا امام المقتدرين

  12. اذا صمت ينتظرون واذا نطقت يصغون واذا افضت في الكلام يضعون ايديهم على افواههم

  13. و انال بها الخلود واخلف عند الذين بعدي ذكرا مؤبدا

  14. ادبر الشعوب وتخضع لي الامم

  15. يسمع الملوك المرهوبون فيخافونني ويظهر في الجمع صلاحي وفي الحرب باسي

  16. و اذا دخلت بيتي سكنت اليها لانه ليس في معاشرتها مرارة ولا في الحياة معها غمة بل سرور وفرح

  17. فلما تفكرت في نفسي بهذه وتاملت في قلبي ان في قربى الحكمة خلودا

  18. و في مصافاتها لذة صالحة وفي اتعاب يديها غنى لا ينقص وفي الترشح لمؤانستها فطنة وفي الاشتراك في حديثها فخرا طفقت اطوف طالبا ان اتخذها لنفسي

اذا سليمان بطريقه واضحه يتكلم عن عروسه وهو الحكمة ويتغزل في الحكمة كما تكلم في سفر النشيد فهذا يؤكد ان كاتب السفر واحد وهو كاتب سفر نشيد الانشاد





رابعا اقر بالسفر العهد الجديد بداية من الرب يسوع وتلاميذه ورسله

فاقتبس منه السيد المسيح

إنجيل متى 19: 28


فَقَالَ لَهُمْ يَسُوعُ: «الْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: إِنَّكُمْ أَنْتُمُ الَّذِينَ تَبِعْتُمُونِي، فِي التَّجْدِيدِ، مَتَى جَلَسَ ابْنُ الإِنْسَانِ عَلَى كُرْسِيِّ مَجْدِهِ، تَجْلِسُونَ أَنْتُمْ أَيْضًا عَلَى اثْنَيْ عَشَرَ كُرْسِيًّا تَدِينُونَ أَسْبَاطَ إِسْرَائِيلَ الاثْنَيْ عَشَرَ.



إنجيل لوقا 22: 30


لِتَأْكُلُوا وَتَشْرَبُوا عَلَى مَائِدَتِي فِي مَلَكُوتِي، وَتَجْلِسُوا عَلَى كَرَاسِيَّ تَدِينُونَ أَسْبَاطَ إِسْرَائِيلَ الاثْنَيْ عَشَرَ».



وهذا من

سفر الحكمة 3: 8

و يدينون الامم ويتسلطون على الشعوب ويملك ربهم الى الابد



وايضا

انجيل متي 13: 43

حينئذ يضيء الأبرار كالشمس في ملكوت أبيهم.

وهذا من

سفر الحكمة 3: 7

فهم في وقت افتقادهم يتلالاون



وايضا

انجيل متي 27: 43

لا يقدر العالم أن يبغضكم ولكنه يبغضني أنا لأني اشهد عليه أن أعماله شريرة

وهذا من

سفر الحكمة 2: 15

بل منظره ثقيل علينا لأن سيرته تخالف سيرة الناس وسبله تباين سبلهم.



وايضا

انجيل متي 7: 27

فنزل المطر وجاءت الأنهار وهبت الرياح وصدمت ذلك البيت فسقط.وكان سقوطه عظيما

وهذا في

سفر الجامعة 4: 4

وان أخرجت فروعاً إلى حين فإنها لعدم رسوخها تزعزعها الريح وتقتلعها الزوبعة



وايضا معلمنا بولس الرسول



كورنثوس الاولي 6: 2

ألستم تعلمون أن القديسين سيدينون العالم.

وهذا من

سفر الحكمة 3: 8

و يدينون الامم ويتسلطون على الشعوب ويملك ربهم الى الابد



وايضا

رسالة رومية 13: 1

لأنه ليس سلطان إلا من الله والسلاطين الكائنة هي مرتبة من الله.

وهذا في

سفر الجامعه 6: 4

فإن سلطتكم من الرب وقدرتكم من الله العلي.



وايضا

رسالة رومية 9: 21

أم ليس للخزاف سلطان على الطين أن يصنع من كتلة واحدة إناء للكرامة وآخر للهوان

وهذا في

سفر الجامعة 15: 7

إن الخزاف يعني بعجن الطين اللين ويصنع منه كل إناء مما نستخدمه فيصنع من الطين الواحد الآنية المستخدمة في الأعمال الطاهرة والمستخدمة في عكس ذلك وإما تخصيص كل إناء بواحدة من الخدمتين فإنما يرجع على حكم صانع الطين.



وايضا

كورنثوس الاولي 15: 32

إن كان الأموات لا يقومون فلنأكل ونشرب لأننا غدا نموت

وهذا من

سفر الحكمة 2

5 انما حياتنا ظل يمضي ولا مرجع لنا بعد الموت لانه يختم علينا فلا يعود احد

6 فتعالوا نتمتع بالطيبات الحاضرة ونبتدر منافع الوجود ما دمنا في الشبيبة

وهو يتكلم عن الجسد بع ان ذكر ان الروح غادرت الجسد



وايضا

رسالة افسس 6

13 مِنْ أَجْلِ ذلِكَ احْمِلُوا سِلاَحَ اللهِ الْكَامِلَ لِكَيْ تَقْدِرُوا أَنْ تُقَاوِمُوا فِي الْيَوْمِ الشِّرِّيرِ، وَبَعْدَ أَنْ تُتَمِّمُوا كُلَّ شَيْءٍ أَنْ تَثْبُتُوا.
14
فَاثْبُتُوا مُمَنْطِقِينَ أَحْقَاءَكُمْ بِالْحَقِّ، وَلاَبِسِينَ دِرْعَ الْبِرِّ،

15
وَحَاذِينَ أَرْجُلَكُمْ بِاسْتِعْدَادِ إِنْجِيلِ السَّلاَمِ
.
16
حَامِلِينَ فَوْقَ الْكُلِّ تُرْسَ الإِيمَانِ، الَّذِي بِهِ تَقْدِرُونَ أَنْ تُطْفِئُوا جَمِيعَ سِهَامِ الشِّرِّيرِ الْمُلْتَهِبَةِ
.
17
وَخُذُوا خُوذَةَ الْخَلاَصِ، وَسَيْفَ الرُّوحِ الَّذِي هُوَ كَلِمَةُ اللهِ
.

وهذا في

سفر الحكمة 5

17 فلذلك سينالون ملك الكرامة وتاج الجمال من يد الرب لانه يسترهم بيمينه وبذراعه يقيهم
18
يتسلح بغيرته ويسلح الخلق للانتقام من الاعداء

19
يلبس البر درعا وحكم الحق خوذة

20
ويتخذ القداسة ترسا لا يقهر

21
ويحدد غضبه سيفا ماضيا والعالم يحارب معه الجهال



وايضا

رسالة العبرانيين 1: 3

هو بهاء مجده ورسم جوهره وحامل كل الاشياء بكلمة قدرته

وهذا في

سفر الجامعة 7: 26

لأنها ضياء النور الأزلي ومرآة عمل الله التقية وصورة جودته.



وايضا

سفر اعمال الرسل 17

17: 27 لكي يطلبوا الله لعلهم يتلمسونه فيجدوه مع انه عن كل واحد منا ليس بعيدا

وهذا من

سفر الجامعة 13

9 لانهم ان كانوا قد بلغوا من العلم ان استطاعوا ادراك كنه الدهر فكيف لم يكونوا اسرع ادراكا لرب الدهر



سفر الحكمة 7

  1. فانها بخار قوة الله وصدور مجد القدير الخالص فلذلك لا يشوبها شيء نجس

  2. لانها ضياء النور الازلي ومراة عمل الله النقية وصورة جودته

مع سفر الرؤيا



وايضا

سفر الحكمة 11: 21

بل قد كان نفس كافيا لاسقاطهم فيتعقبهم القضاء وروح قدرتك يذريهم لكنك رتبت كل شيء بمقدار وعدد ووزن

مع

(2تس8:2).

يشتتهم بنفخة من فمه، وهذا سيفعله الله في نهاية الأيام



وايضا

رسالة يعقوب 3

3: 17 و اما الحكمة التي من فوق فهي اولا طاهرة ثم مسالمة مترفقة مذعنة مملوة رحمة و اثمارا صالحة عديمة الريب و الرياء

3: 18 و ثمر البر يزرع في السلام من الذين يفعلون السلام

وهذا من

سفر الجامعة 7

22 فان فيها الروح الفهم القدوس المولود الوحيد ذا المزايا الكثيرة اللطيف السريع الحركة الفصيح الطاهر النير السليم المحب للخير الحديد الحر المحسن

23 المحب للبشر الثابت الراسخ المطمئن القدير الرقيب الذي ينفذ جميع الارواح الفهمة الطاهرة اللطيفة





هذا ايضا شهادة سفر المكابيين الثاني من قبل الميلاد

سفر المكابيين الثاني 2: 13


وقد شرح ذلك في السجلات والتذاكر التي لنحميا وكيف انشا مكتبة جمع فيها اخبار الملوك والانبياء وكتابات داود ورسائل الملوك في التقادم





خامسا اقر بالسفر تلاميذ التلاميذ

اكليمندوس الروماني اكد وحية المقدس في رسالته الي كورنثوس الاولي

والقديس اكليمندوس الاسكندري في رسالة المربي وذكره ست مرات في الفصل السادس ويسميه سفر حكمة سليمان ايضا

القديس ارينيؤس الذي تكلم عن وحيه واستشهد به كثيرا ونشره في ايامه

العلامه ترتليان ولقبه باسم حكمة سليمان

اوريجانوس في الاول تشكك ثم بعد دراسه اكد قانونيته مع بقية الاسفار القانونية الثانيه

القديس كبريانوس ولقبه ايضا بحكمة سليمان

يوسابيوس القيصري في قائمته في كتاب تاريخ الكنيسه الجزء الخامس ف 26

القديس ديوناسيوس الاسكندري

القديس اغسطينوس وهو احد مشاركي مجمع قرطاج

القديس يوحنا ذهبي الفم

والبابا اثاناسيوس في قائمته وايضا في خطبته ضد الام ف 4 و 9 و 17 ويؤكد ان هذا كلام الروح القدس

القديس ابيفانيوس ويقتبس من السفر في قسمة الحكمة

القديس باسيليوس واقتبس منه في القداس الباسيلي حيث قال "والموت دخل إلى العالم بحسد إبليس" (راجع النص الأصلي في حك24:2). وايضا في صلاة الحجاب ( 9: 1-4 )

وبعض الاقتباسات

Wisdom of Solomon

1:11 1:11 2:23 2:24 3:21 4:9 4:9 4:9 4:11 4:11 4:11 4:11-14 4:13 4:13 4:14 4:14 4:14 5:4 6:6 6:7 7:1 8:7 8:7 9:15 10:1 10:1 10:7



البابا اثاناسيوس

Wisdom of Solomon

1:5 1:11 1:11 2:12 2:12 2:12 2:21 2:23 3:57 6:18 6:24 7:25 7:25 7:25 7:25 7:27 7:27 9:2 13:5 13:5 14:12 14:12 14:12 14:21 14:21

ولذلك ساركز علي الاباء ما قبل مجمع نيقيه بداية من تلاميذ السيد المسيح

اباء القرن الاول

القديس اكليمندوس الروماني تنيح 96 م تلميذ القديس بطرس والقديس بولس

القديس اغناطيوس ( 35 – 98 م ) تلميذ القديس يوحنا

القديس برنابا المتنيح 61 م

القديس بابياس ( 70 – 155 م )

القديس بوليكاربوس ( 69 – 155 م ) تلميذ القديس يوحنا

يستينوس الشهيد ( 100 – 165 م )

القديس ارينيؤس ( تنيح 202 م )

واقتباساتهم

Wisdom of Solomon

2:12 2:24 9:13 9:17 11:22 12:12



واباء القرن الثاني مثل

العلامه تيتان ( 120 180 م )

القديس ثاؤفيلوس من اباء القرن الثاني

القديس اثيناغورس ( 133 – 190 م )

القديس اكليمندوس الاسكندري ( 150 – 215 م )

واقتباساتهم

Wisdom of Solomon

2:12 2:16 2:22 2:25 3:1 3:2-4 3:5-7 3:8 3:9 3:14 4:17 5:3-5 6:7 6:10 6:12-15 6:17-18 6:17-20 7:10 7:16 7:17 7:17-18 7:20 7:21 7:22 7:24 11:24 14:2-3 16:26

العلامه ترتليان ( 160 – 220 م )

Wisdom of Solomon

1:1 1:1 1



العلامه اوريجانوس ( 185 – 254 م )

Wisdom of Solomon

1:4 1:4 1:5 1:7 7:16 7:16 7:25 7:25-26 7:25-26 7:25-26 9:6 10:5 11:17 11:20 11:26 12:1 12:1-2 12:1-2 18:24

اباء القرن الثالث

القديس هيبوليتوس 170 م الي 236 م

القديس كبريانوس ( تنيح 258 م )

القديس نوفاتيان ( 200 الي 258 م )

الاقتباسات

Wisdom of Solomon

1:1 1:13 2:1 2:12 2:12-22 2:13 2:14 2:15-16 2:16 2:17 2:20 2:24 3:4 3:4-8 3:4-8 3:4-8 3:7 3:11 3:11 3:11 4:11 4:11 4:14 5:1-9 5:1-9 5:1-9 5:8 5:13 6:6 13:1-4 13:1-4 15:15-17 15:15-17

وايضا باقي اباء القرن الثالث

Gregory Thaumaturgus;

Dinoysius the Great;

Julius Africanus;

Anatolius;

Methodius;

Arnobius

واقتباساتهم

Wisdom of Solomon

1:13 1:14 2:23 3:16 4:1-2 4:2 4:2 4:3 4:6 7:9 7:22 7:25 11:20 12:1 15:3 15:10-11 16:24



Lactantius,

Venantius,

Asterius,

Victorinus,

Dionysius,

Wisdom of Solomon

2:12-22 2:12-22 3:1 3:1 10:6 11:20



سادسا اقر بالسفر الكثير من المجامع

قانون الاباء الرسل في القانون 85

مجمع القسطنطينية سنة 381 م

ومجمع قرطاج 397

ومجمع قرطاج الثاني 419 م

واستمر التاكيد علي قانونيته حتي ظهر البروتستنت واعتراضاتهم فاقره مره اخري مجمع التريدنتيني 1546 م

ومجمع الكنيستين الكاثوليكية والارثوزكسية 1671 و 1682 م



سابعا شهادة المخطوطات

السفر موجود في السبعينية وهي الترجمه اليونانية للعهد القديم التي تمت سنة 282 ق م تقريبا وهذا رد كافي لمن يدعي ان السفر كتب سنة 50 ق م

موجود في مخطوطات قمران

موجود في المخطوطات اليونانيه مثل السينائية والفاتيكانية والاسكندريه وغيرهم الكثير

موجود في الترجمات القديمه مثل

البشيتا

الفلجاتا

القبطيه

الحبشية

الجوارجينية

السلافينيه

وغيرهم الكثير

هذا بالاضافه الي شهادة المخطوطه الموراتورية



هذا بالاضافه الي رائي بعض اخوتي البروتستنت

ترجمة الكتاب البروستانتيه الالمانية والويلزية اضافة هذا السفر

مارتن لوثر نفسه لقب السفر باسم حكمة سليمان

وراي بعض اليهود رغم

رغم انه رفض من كثير من اليهود بعد الميلاد الا ان الفليسوف اليهودي فيلو في كلامه عن اللوغوس وهو الممرا الذي يمثل حكمة الله وكلمة الله في القرن الاول الميلادي اشار الي سفر الحكمة واقتبس منه في وصف ممرا الله اللوغوس حتي وصل البعض بالاعقاد ان كاتب السفر هو فيلو نفسه مثلما قال تريجلس



ثامنا نبوات تؤكد وحي السفر وانطباقها علي المسيح

سفر الحكمة 1

1: 2 فانما يجده الذين لا يجربونه ويتجلى للذين لا يكفرون به



سفر الحكمة 1

13 اذ ليس الموت من صنع الله ولا هلاك الاحياء يسره



سفر الحكمة 2: 12- 20

و لنكمن للصديق فانه ثقيل علينا يقاوم اعمالنا ويقرعنا على مخالفتنا للناموس ويفضح ذنوب سيرتنا

يزعم ان عنده علم الله ويسمي نفسه ابن الرب

و قد صار لنا عذولا حتى على افكارنا

بل منظره ثقيل علينا لان سيرته تخالف سيرة الناس وسبله تباين سبلهم

قد حسبنا كزيوف فهو يجانب طرقنا مجانبة الرجس ويغبط موت الصديقين ويتباهى بان الله ابوه

فلننظر هل اقواله حق ولنختبر كيف تكون عاقبته

فانه ان كان الصديق ابن الله فهو ينصره وينقذه من ايدي مقاوميه

فلنمتحنه بالشتم والعذاب حتى نعلم حلمه ونختبر صبره

و لنقض عليه باقبح ميتة فانه سيفتقد كما يزعم

ونلاحظ ان العدد 18 هو ما اكده العهد الجديد واقتبسه

انجيل متي 27 : 43

قد إتكل على الله فلينقذه الآن إن أراده



سفر الحكمة 5

  1. حينئذ يقوم الصديق بجراة عظيمة في وجوه الذين ضايقوه وجعلوا اتعابه باطلة

  2. فاذا راوه يضطربون من شدة الجزع وينذهلون من خلاص لم يكونوا يظنونه

  3. و يقولون في انفسهم نادمين وهم ينوحون من ضيق صدرهم هذا الذي كنا حينا نتخذه سخرة ومثلا للعار

  4. و كنا نحن الجهال نحسب حياته جنونا وموته هوانا



سفر الحكمة 7

22فان فيها الروح الفهم القدوس المولود الوحيد ذا المزايا الكثيرة اللطيف السريع الحركة الفصيح الطاهر النير السليم المحب للخير الحديد الحر المحسن

  1. المحب للبشر الثابت الراسخ المطمئن القدير الرقيب الذي ينفذ جميع الارواح الفهمة الطاهرة اللطيفة



سفر الحكمة 8:

3 فان في نسبها مجدا لانها تحيا عند الله ورب الجميع قد احبها

4 فهي صاحبة اسرار علم الله والمتخيرة لاعماله

5 اذا كان الغنى ملكا نفيسا في الحياة فاي شيء اغنى من الحكمة صانعة الجميع

6 و ان كانت الفطنة هي التي تعمل فمن احكم منها في هندسة الاكوان

.

وهذه اكدها العهد الجديد

انجيل يوحنا 1: 1

في البدء كان الكلمة والكلمة كان عند الله وكان الكلمة الله.



انجيل يوحنا 1: 10

كان في العالم وكون العالم به

ويكرره سليمان في

سفر الحكمة 9: 9

إن معك الحكمة العليمة بأعمالك والتي كانت حاضرة إذ صنعت العالم

فهو يتكلم عن اقنوم الحكمة كما لو كان كيان

سفر الحكمة 9

17 و من علم مشورتك لو لم تؤت الحكمة وتبعث روحك القدوس من الاعالي

18 فانه كذلك قومت سبل الذين على الارض وتعلم الناس مرضاتك

19 و الحكمة هي التي خلصت كل من ارضاك يا رب منذ البدء

وهو يتكلم عن اقنوم الحكمة

سفر الحكمة 10: 4

و لما غمر الطوفان الارض بسببه عادت الحكمة فخلصتها بهدايتها للصديق في الة خشب حقيرة



ويتكلم عن الحية النحاسية بانها علامه للخلاص الذي سيتم وانها لا تحمل الخلاص في ذاتها بل فقط كرمز

سفر الحكمة 16

6 لم يستمر غضبك الى المنتهى بل انما اقلقوا الى حين انذارا لهم ونصبت لهم علامة للخلاص تذكرهم وصية شريعتك

7 فكان الملتفت اليها يخلص لا بذلك المنظور بل بك يا مخلص الجميع





وهو يتكلم عن اقنوم الحكمة بانه محب للبشر

"إن الحكمة روح يحب الإنسان" (1: 6).

"حرً، مُحسنًا، محبًا للبشر" (7: 22).

"إنها تمتد بقوةٍ، من أقصى العالم إلى أقصاه، وتدبر كل شيءٍ للفائدة" (8: 1).



وانه الخالق

"مكوِّن الإنسان بحكمتك" (9: 2). كان مع الآب في أثناء الخلق: "إن معك الحكمة العليمة بأعمالك، والتي كانت حاضرة حين صنعت العالم" (9: 9)



وانه بهاء مجد الله

"لأنها انعكاس للنور الأزلي" (7: 26).



وان الحكمة احد اقانيم الثالوث

"ومن الذي علِم بمشيئتكَ، لو لم تؤت الحكمة، وترسل من العُلى رُوحك القُدوس؟" (9: 17)

فيؤمن بالعلي واقنوم حكمته واقنوم روحه القدوس ولولا ارساله لحكمته وروحه لما فهم البشر مشيئته



الديان

"هب لي الحكمة، الجالسة معك إلى عرشك". (9: 4)



المخلص

"هكذا قُومت سُبل الذين على الأرض، وتعلَّم الناس ما يُرضيك، وبالحكمة نالوا الخلاص". (9: 18)



اقنوم الحكمة سماوي

"هب لي الحكمة" (9: 4) "فأرسلها من السماوات المقدسة" (9: 10).



فهل بعد هذه النبوات الواضحه عن السيد المسيح الابن الوحيد الذي اصبح عار ومحتقر ومهان علي الة خشب حقيره وهو المولود الوحيد الذي سمي نفسه ابن الرب



ارجوا من الاخوه المسيحيين يقرؤون هذه النبوات بتمعن عدة مرات وان لا يهملوا سفرا هو يشهد عن المسيح وبقوة



والمجد لله دائما