كم كانت كمية الزيت التي اعطاها سليمان الي حيرام



Holy_bible_1



الشبهة



يقول فى سفر ملوك الاول 5 ايه 11 ان سليمان اعطي حيرام 20 كر زيت

و لكن يقول فى سفر اخبار اليوم التانى 2 ايه 10 فيقول 20000 بث زيت

انا أصدق اى من النصين ؟



الرد


الاعداد


سفر الملوك الأول 5: 11


وَأَعْطَى سُلَيْمَانُ حِيرَامَ عِشْرِينَ أَلْفَ كُرِّ حِنْطَةٍ طَعَامًا لِبَيْتِهِ، وَعِشْرِينَ كُرَّ زَيْتِ رَضٍّ. هكَذَا كَانَ سُلَيْمَانُ يُعْطِي حِيرَامَ سَنَةً فَسَنَةً.


سفر أخبار الأيام الثاني 2: 10


وَهأَنَذَا أُعْطِي لِلْقَطَّاعِينَ الْقَاطِعِينَ الْخَشَبَ عِشْرِينَ أَلْفَ كُرّ مِنَ الْحِنْطَةِ طَعَامًا لِعَبِيدِكَ، وَعِشْرِينَ أَلْفَ كُرِّ شَعِيرٍ، وَعِشْرِينَ أَلْفَ بَثِّ خَمْرٍ، وَعِشْرِينَ أَلْفَ بَثِّ زَيْتٍ».


واعتقد ان اي احد يقراء الاعداد يجد الرد بسهوله


وللتوضيح

معني كر

كُرّ

 

(حز 45: 14) عشرة ابثاث ويعادل الحومر


ومعني كلمة رض

قاموس سترونج

H3795

כּתית

kâthı̂yth

kaw-theeth'

From H3807; beaten, that is, pure (oil): - beaten.

بمعني نقي مصفي عدة مرات


قاموس برون

H3795

כּתית

kâthı̂yth

BDB Definition:

1) beaten out, pure, pounded fine (in a mortar), costly

1a) of olive oil

Part of Speech: adjective

A Related Word by BDB/Strong’s Number: from H3807

Same Word by TWOT Number: 1062a

مكرر ونقي وجودته عالية وهو مكلف جدا

من زيت الزيتون ( غالي الثمن )


الذي جاء في الاخبار

معني البث

البث

(1 مل 7: 26 و 2 اخبار 2: 10 و اش 5: 10 و حز 45: 14) ويسمى إيفة ويعادل 991 و 22 لتراً.


وسفر الاخبار لم يتكلم عن نوع الزيت لانه من اي الانواع الشعبيه ( وليس مثل هدية حيرام )


المقصود


فاولا في الملوك يتكلم عن الكمية من الزيت التي اعطاها سليمان لبيت حيرام نفسه وتساوي

4598 لتر تقريبا من الزيت

وهو زيت رض اي منقي ومصفي جيدا فهو غالي الثمن وليس الزيت الشعبي


اما سفر الاخبار فيتكلم عن الزيت الذي اعطاه سليمان للعمال من الصيداونيين الذين يقطعون الخشب وليس لحيرام نفسه وهو

459820 لتر تقريبا وهو زيت غير نقي اي غير رض



من تفسير ابونا انطونيوس



صورة أخرى للكنيسة. العمال من اليهود والأمم يعملون وسليمان يطعمهم = المسيح يطعمنا ويشبعنا حنطة وخمر وزيت (راجع 2 أى 10:2 تجد سليمان يعطيهم خمرا).

وفى (11) 20. 000 كر حنطة + 20 كر زيت رض = زيت الرض هو أفخر أنواع الزيوت لأنه بلا شوائب. أما الزيت الذى يخرج بالطحن فهو مملوء شوائب. وواضح أن الحنطة والزيت هى لبيت حيرام ملك صور = طعاما لبيته. وفى سفر الأيام يقول أن سليمان أعطى القطاعين 20. 000 كر حنطة 20. 000 كر شعير، 20. 000 بث خمر، 20. 000 بث زيت (2 أى 10:2) فلا تعارض فسفر الملوك يذكر ما أرسله سليمان لبيت الملك حيرام لذلك يرسل له أفخر أنواع الزيوت وأما سفر الأيام فيذكر ما أعطاه سليمان للعمال لذلك نجده أعطاهم شعير. والكر = 10 بث وهذا مثال آخر يتضح فيه أنه لا خلاف وإن بدا ظاهريا أن هناك خلاف.



واخيرا المعني الروحي من تفسير ابونا تادرس يعقوب



وسخر الملك سليمان من جميع إسرائيل، وكانت السخرة ثلاثين ألف رجل.

فأرسلهم إلى لبنان عشرة آلاف في الشهر بالنوبة،

يكونون شهرًا في لبنان وشهرين في بيوتهم،

وكان أدونيرام على التسخير" [13-14].

يميز بين الجزية التي يلتزم بها الكنعانيون كعبيد (5: 15؛ 9: 20) وبين التزام العمال الإسرائيليين بالعمل، فإن الإسرائيليين يعملون 4 أشهر فقط في السنة. يعملون شهرًا ويعودون إلى منازلهم لمدة شهرين.

مع أن قلب سليمان كان ملتهبًا بالغيرة لسرعة بناء الهيكل، لكنَّه حرص في البداية ألا يثقل على العمال حتى لا يفقدوا سلامهم الداخلي وراحتهم الجسديَّة. يرى البعض أن سليمان كان حريصًا على وحدة الأسرة والحفاظ على سلامتها، لهذا لم يكن يسمح للعامل أن يغيب عن أسرته أكثر من شهرين. بعد الشهر يلتزم العامل بالعودة إلى بيته ليعيش لمدة شهرين مع أسرته، فلا تشعر الزوجة والأولاد بالفراغ.

قام سليمان بتشغيل ثلاثين ألفًا من الإسرائيليين، بحيث يعمل كل شخص منهم لمدة شهر يليها شهران في راحة. لم يُحسب هذا تسخيرًا، ولا عبوديَّة. فقد كان ما يشغل قلب سليمان هو أن يعيش شعبه بروح الحريَّة فخرج منهم رجال قتال وأمراء، وقادة مدنيون وعسكريون.

عندما عاد سيزوستريس ملك مصر من حروبه بنى معابد كثيرة في كل مدن مصر، لم يستخدم في بنائها مصريًا واحدًا، بل قام بالبناء أسرى الحرب. وقد نقش على كل هيكل: "لم يعمل أحد من المواطنين في هذه المباني". يبدو أن سليمان وضع نقشًا مشابهًا على منشآته.

تحققت نبوة ناثان النبي (2 صم 7: 13) بقيام سليمان ببناء الهيكل.

بدأ البناء بالتعاون بين المملكتين: إسرائيل وفينيقيَّة، وقد حافظت المملكتان على العهد أو الاتفاقيَّة التي أُبرِمت بينهما.

يرى بعض الدارسين أن الإرهاق الشديد في الإنشاءات التي حققها سليمان من الجانب المادي والقوة العُماليَّة (استخدام السخرة) أدى إلى وجود اتجاه مضاد لدى بعض الأسباط ضد سبط يهوذا وربَّما ضد الهيكل نفسه، مما شجع يربعام فيما بعد على إقامة معبدين في بيت إيل ودان.

اضطر سليمان إلى استخدام نظام السخرة لبناء الهيكل، أمَّا مسيحنا فيدعو العبيد للتمتع بالحريَّة ليقيم منهم هيكله السماوي. يقول العلامة أوريجينوس:

v     إن كنت منتميًا للكنيسة لا يشغلني مدى صغر شأني، فملاكي يتطلع معاينًا وجه الآب في كمال الحريَّة. في حين إن كنت خارجها، لن يجرؤ على ذلك[46].

v     أمَّا الرسول فيقول عن أورشليم السماوية "هي أمنا جميعًا، هي حرة" (غلا 4: 26). لذلك أبوك هو الله الذي أنجب روحك، والذي يقول: "ربيت بنين ونشَّأتهم" (إش 1: 2). أمَّا بولس فيقول أيضًا: "أفلا نخضع بالأولي جدًا لأبي الأرواح فنحيا؟! (عب 12: 9)[47].

العلامة أوريجينوس



"وكان لسليمان سبعون ألفا يحملون أحمالاً وثمانون ألفًا يقطعون في الجبل" [15].

خصص سليمان لرجاله العمل السهل كقطع الأخشاب وذلك بمعاونة الفنيين من صور وصيدا. أمَّا حمل الأحمال وقطع الحجارة في الجبل فترك ذلك للأسرى من الأمم الأخرى (1 مل 9: 20، 2 أي 8: 7-9). يقدر عدد أسرى الحرب في أيام داود ب 153600. لم نسمع أن هؤلاء ُسمح لهم بالراحة شهرين بعد العمل لمدة شهر كالإسرائيليين، لأن هؤلاء كانوا عبيدًا.

يرى بعض الآباء مثل القدِّيس جيروم في العاملين في بناء الهيكل صورة رمزية للعمل في كنيسة الله الحيَّة.

v     70000 يحملون الحجارة، يشيرون إلى كل رجال العهد القديم وقد اتَّسموا بالفكر السماوي. رقم 7 يشير للزمن (أسبوع)، 10 يشير إلى الكمال الزمني، 1000 للفكر الروحي أو السماوي.

v     80000 يقطعون في الجبل، يشيرون إلى كل رجال العهد الجديد وقد اتَّسموا بالفكر السماوي. رقم 8 يشير إلى ما وراء الزمن (ما بعد الأسبوع)، 10 يشير إلى الكمال الزمني، 1000 للفكر الروحي أو السماوي.

v     3000 الوكلاء على العمل، يشيرون إلى كل المؤمنين بعمل الثالوث القدوس في حياتهم (3) ، 1000 للفكر الروحي أو السماوي.

فهيكل الرب الحقيقي يمتد في العهدين كثمرة عمل الثالوث القدوس في حياة المؤمنين.

v     البناءون الذين كانوا يقطعون الحجارة ويعدون أساسات البناء، الذين يحملون الحجارة من الأرض لبناء هيكل الرب يحصون برقم 7 في الأنبياء والآباء (البطاركة) فإنَّهم إذ يبدون أنَّهم يسحبون الجنس البشرى من الأرض كانوا يعدون هيكل الرب. الآخرون الثمانيَّة آلاف يرمزون للكرازة الرسوليَّة والأناجيل، هؤلاء الذين مع الرب المخلص وسليمان نفسه يحملون حمل الأمم الثقيل. هذا بالتأكيد هو علو السرّ، لكن استمع إلى أسرار أعمق. فإن النظار على العمل والهيكل كانوا ثلاثة آلاف. فإنَّهم لا يستطيع النظار المسئولون على العمل ما لم يعلنوا التثليث[48].

القدِّيس جيروم



"ما عدا رؤساء الوكلاء لسليمان الذين على العمل ثلاثة آلاف وثلاث مائة المتسلَّطين على الشعب العاملين العمل.

وأمر الملك أن يقلعوا حجارة كبيرة،

حجارة كريمة، لتأسيس البيت حجارة مربعة" [17].

الحجارة الكبيرة: من حيث أبعادها، فهي ضخمة الحجم.

الحجارة الثمينة: من حيث تكلفتها من جهة العمل والوقت الطويل اللازم لقطعها من الصخور.

الحجارة المنحوتة: وهي حجارة مربعة قاموا بتهيئتها لتكون ناعمة. كان الإسرائيليون مع الصوريين يعملون معًا في تهيئة الحجارة.



"فنحتها بناؤو سليمان وبناؤو حيرام والجبليون،

وهيأوا الأخشاب والحجارة لبناء البيت" [18].

جاء في حزقيال (27: 9) أن الجبليين كانوا ذوي خبرة في بناء السفن، وبالتالي كانت لهم خبرة في البناء بوجه عام.

الجبليون هم أهل جبيل، وهي على شط البحر على بعد نحو 25 ميلاً من بيروت على طريق طرابلس (يش 13: 5؛ حز 27: 9).

حين كان داود وسليمان يسلكان بروح التقوى كانت معاشرتهما لأهل صور نافعة للغاية، لكن إذ انحرف سليمان عن التقوى تحولت هذه المعاشرة للضرر، وقد بلغت القمة في أيام أخآب الذي اتخذ إيزابل بنت أثبعل ملك صور زوجة (16: 31).

من وحي 1 ملوك 5

لأسخر كل الطاقات لبناء بيتك!

v     ضع في قلبي أن ابني لك بيتًا مع سليمان الحكيم.

نجح سليمان في تشغيل عمال حيرام ملك صور لحساب بيتك.

هل لي أن أكرس طاقاتي وطاقات كل من ألتقي بهم،

فيعمل العالم كله لبناء هيكلك الحق!

فرح قلب كل إنسان ببنيان ملكوتك،

كما فرح قلب حيرام بمشاركته سليمان في بناء هيكلك.

v     سخر سليمان ثلاثين ألفًا من إسرائيل للعمل،

عمل الإسرائيليون مع بني صور وأيضًا مع المسبيين.

كل منهم كان له دوره في بناء هيكلك.

 متى أرى العالم كله خادمًا لحساب ملكوتك؟

متى تتكرس كل الطاقات بروحك القدوس؟



والمجد لله دائما