كيف يسمح الله لولي الدم ان يقتل رغم ان الله قال لا تقتل ؟ عدد 35: 19 خروج 20: 13



Holy_bible_1



الشبهة



يقول سفر العدد 35 : 19 عن ولي الدم الذي يقتل القاتل حينما يصادفه , اليس هذا يخالف وصية لا تقتل في سفر الخروج 20 : 13 ؟



الرد



شرحت الفرق بين وصية عدم القتل وعقاب القاتل بالقتل في ملفي

هل عقاب القاتل يقتل يخالف وصية لا تقتل ؟

http://holy-bible-1.com/articles/display/10494



هل الرب امرنا لا نقتل ام لا نقتل

http://holy-bible-1.com/articles/display/10611



وباختصار



لغويا



سفر الخروج 20: 13


لاَ تَقْتُلْ.

والكلمه العبري رتساخ

H7523

רצח

râtsach

raw-tsakh'

A primitive root; properly to dash in pieces, that is, kill (a human being), especially to murder: - put to death, kill, (man-) slay (-er), murder (-er).

اي قتل وذبح او اي نوع من انواع القتل او شيئ يتسبب في القتل



ولتوضيح المعني اللغوي اكثر ندرس عدد اخر توضيح لوصية عدم القتل وبه كلمه مختلفة

سفر الخروج 23: 7


اِبْتَعِدْ عَنْ كَلاَمِ الْكَذِبِ، وَلاَ تَقْتُلِ الْبَرِيءَ وَالْبَارَّ، لأَنِّي لاَ أُبَرِّرُ الْمُذْنِبَ.



والكلمه العبري هراج



H2026

הרג

hârag

haw-rag’

A primitive root; to smite with deadly intent: - destroy, out of hand, kill, murder (-er), put to [death], make [slaughter], slay (-er), X surely.

وتعني قتل بعنف وضرب وقتل عن عمد وتحطيم وقتل بالضرب واغتيال وذبح



اذا الكلمه في العربي التي تعني لا تقتل وهي في العبري رتساخ او هراج هي تقصد عدم القتل بدون ذنب



اما الكلمة التي يصف بها العقوبه التي تعني ايضا في العربي اقتل

ولكن الكلمه العبري مختلفه فهي موث

H4191

מוּת

mûth

mooth

A primitive root; to die (literally or figuratively); causatively to kill: - X at all, X crying, (be) dead (body, man, one), (put to, worthy of) death, destroy (-er), (cause to, be like to, must) die, kill, necro [-mancer], X must needs, slay, X surely, X very suddenly, X in [no] wise.

وتعني قتل وقتل مبكي عليه وموت وقتل مباشر وبحكمه

( وليس قتل بالضرب او بالتعذيب او بدون وجه حق )

فهي تعني حكم موت

وهي اتت 790 مره في العهد القديم

علي سبيل المثال

سفر الخروج 21: 12


«مَنْ ضَرَبَ إِنْسَانًا فَمَاتَ يُقْتَلُ قَتْلاً.



وقبل ان انتهي من الجزء اللغوي هناك كلمه يجب ان ندرسها معا لانها مهمة في هذا الامر وهي كلمه رابعه ايضا تترجم للعربي بمعني قتل ولكنها اقرب للقتل الغير متعمد او بمعني ضرب بدون نية القتل ولكن الضرب ادي الي القتل فهو قتل غير متعمد

وهي كلمة ناكاه

H5221

נכה

nâkâh

naw-kaw'

A primitive root; to strike (lightly or severely, literally or figuratively): - beat, cast forth, clap, give [wounds], X go forward, X indeed, kill, make [slaughter], murderer, punish, slaughter, slay (-er, -ing), smite (-r, -ing), strike, be stricken, (give) stripes, X surely, wound.

من جزر يضرب ( خيف او بقوه حرفيا او مجازيا ) يضرب يطرح بقوه يصفق يجرح يقتل يعاقب يذبح يضرب يصدم يجرح

فهي بالفعل تستخدم بمعني يقتل ولكن معناها اكثر يميل الي القتل الغير متعمد



والذي فهمناه حتي الان من الجزء اللغوي ان هناك فرق بين امر لا تقتل او تذبح او تسفك الدم الذي يعني اعتداء بالضرب حتي الموت او ذبح او اغتيال او غضب او تتسبب في القتل وبين قتل المعتدي بمعني قتل مباشر كحكم وحتي في العبري تستخدم كلمات مختلفه تماما حتي لو استخدم في العربي كلمه واحده

ونتذكر ان كلمة رتساخ وكلمة هاراج هم الممنوعين وناوكاه التي تعني قتل غير متعمد وكلمة موث اي عقاب بالموت هي المسموحه



وبناء عليه الان ندرس ما جاء في سفر العدد مع وضع الكلمه العبريه التي استخدمت لنفهم المعني جيدا

سفر العدد 35

15 لبني إسرائيل وللغريب وللمستوطن في وسطهم تكون هذه الست المدن للملجإ، لكي يهرب إليها كل من قتل ( ناوكاه قتل غير متعمد ) نفسا سهوا

16 إن ضربه بأداة حديد فمات، فهو قاتل ( رتساخ قتل متعمد بشر) . إن القاتل ( رتساخ قتل متعمد بشر) يقتل ( موث يعاقب بحكم موت )

17 وإن ضربه بحجر يد مما يقتل ( موث بحكم موت ) به فمات، فهو قاتل ( رتساخ قتل متعمد بشر ) . إن القاتل ( رتساخ قتل متعمد بشر ) يقتل ( موث يعاقب بحكم موت )

18 أو ضربه بأداة يد من خشب مما يقتل ( موث بحكم موت ) به، فهو قاتل ( رتساخ قتل متعمد بشر ) . إن القاتل ( رتساخ قتل متعمد بشر ) يقتل ( موث يعاقب بحكم موت )

19 ولي الدم يقتل ( موث يعاقب بحكم موت ) القاتل ( رتساخ قتل متعمد بشر ). حين يصادفه يقتله ( موث يعاقب بحكم موت )



وهنا اعتقد بعد شرح معاني الكلمات يوضح الرب ان القتل عن عمد بنية شريره يعاقب بالقتل القضائي الحكمي والقتل الشرير ممنوع اما عقوبة القتل مسموحه

وهنا يحق لولي الدم وهو اقرب الاقارب ان يبدا اولا بتنفيز عقوبة القتل للقاتل

ولكن لايحق للولي ان يقتل القاتل قبل ان يكون هناك شهود بمعني لو انسان قتل اخر عن عمد وقبض عليه وشهد عليه الشهود يقتل ويكون يد الشهود عليه اولا ولكن ان هرب ولم يقبض عليه وشهد الشهود انه قاتل عن عمد واصدر القاضي قرار بقتله يكون من حق ولي الدم فقط متي صادفه ان يقتله في الحال لان حكم الموت قد صدر بشهادة الشهود

ولهذا ترجوم اونكيلوس شرح هذا العدد وقال

"when he is condemned by judgment, the court of judicature: ''



ونفس الاصحاح شرح وقال

24 تقضي الجماعة بين القاتل وبين ولي الدم، حسب هذه الأحكام



وايضا

30 كل من قتل نفسا فعلى فم شهود يقتل القاتل. وشاهد واحد لا يشهد على نفس للموت



وبهذا تكون الصوره اتضحت جليا ان القتل خطيه ولكن عقاب القاتل بالقتل عداله ومن يقوم بها سواء الشهود او ولي الدم ينفذ العداله



وبالطبع حتي في زماننا الحاضر لايقول احد علي الشخص المسؤل بتنفيذ احكام الاعدام ( الشهير بعشماوي ) بانه انسان مجرم بل علي العكس هو ينفذ العداله



معني روحي



من تفسير ابونا انطونيوس فكري



تأمل روحى في مدن الملجأ:

إذا وُجِدَ القاتل سهواً خارج مدن الملجأ يكون عرضة لأن يقتله ولى الدم، إذاً هو في خطر طالما هو خارج الملجأ، ونحن في خطر طالما نحن لسنا في المسيح ثابتين. وتقصير الشخص في أن  يصل لمدن الملجأ كان يسبب لهُ القتل، فكان على القاتل سهواً أن يلجأ بسرعة إلى أقرب مدينة ملجأ، إذ إشترط في (تث 3:19) أن تكون الطرق المؤدية إلى مدن الملجأ صالحة، ويقال أن عرضها كان يبلغ حوالى 20 ذراعاً، وإذا كانت هناك مياه تعترضها تقام عليها الجسور. كما توضع لافتات مكتوب عليها " ملجأ... ملجأ " وكانت المدن موزعة في كل الأرض حتى يسهل على كل من يرغب في اللجوء أن يهرب إليها، وهذه الطرق تشير إلى أن طريق اللجوء للمسيح بالتوبة مفتوح وعلاماته واضحة ولنا سؤال! هل يمكن للقاتل سهواً أن يقول إن كان الله يريد أن يخلصنى فليخلصنى دون أن يجرى ويهرب ويحتمى بالملجأ؟ هذا غير صحيح. فكان عليه أن يجرى طالما الطريق مُعَد ونحن علينا أن نجاهد وحتى الدم حتى نظل في حماية دم المسيح.



والمجد لله دائما