الرد علي كيف يحلق الرب شعر الرجلين في سفر اشعياء 7: 20



Holy_bible_1



الشبهة



يقول مشكك يوجد عدد في اشعياء 7 ان الرب يحلق شعر الرجلين فكيف يفعل الرب هذا واليس هذا اهانة له والعدد

(الفانديك)(اشعياء)(Is-7-20)(في ذلك اليوم يحلق السيد بموسى مستأجرة في عبر النهر بملك اشور الراس وشعر الرجلين وتنزع اللحية ايضا



الرد



اولا لايوجد اي معني خطأ ولا اهانه او شيئ من هذا القبيل في هذا العدد ولكن العدد يقدم تشبيه رائع وسنفهم معناه جيدا بدراسة العدد



معني كلمة يحلق

قاموس سترونج

H1548

גּלח

gâlach

gaw-lakh'

A primitive root; properly to be bald, that is, (causatively) to shave; figuratively to lay waste: - poll, shave (off).

وتعني عدم وجود شعر ويحلق



من قاموس برون

H1548

גּלח

gâlach

BDB Definition:

1) to poll, shave, shave off, be bald

1a) (Piel)

1a1) to shave

1a2) to shave off

1a3) (figuratively of devastation)

1b) (Pual) to be shaven

1c) (Hithpael) to shave oneself

ويشرح نفس المعاني ولكن يؤكد ان هذه الكلمه تستخدم بمعني لفظي وايضا معني مجازي



ومن هذا ندرس هل المعني لفظي ام مجازي

يتكلم هذا الاصحاح عن عقاب بسبب ما فعله احاز ملك يهوذا الشرير الذي اضل الشعب واجاز ابنه في النار وذبح للاوثان وبني المرتفعات فكان من اشر ملوك اسرائيل واتفق رصين ملك ارام وفقح ملك اسرائيل وارادوا تدمير اورشليم بمن فيها وللاسف احاز لم يطلب الرب ولم يرجع ويتوب ولكن ذهب ليعتمد علي ملك اشور لحرب ارام



والاعداد تتكلم عن احاز الشرير الذي يريد ان يتحالف مع اشور ضد ارام ولكن الرب يعلن ان اشور سينقلب عليه ويخونه وايضا ملك مصر يقوم عليه ويكون يهوذا مركز الصراع ويدمروا غالبية الاماكن في يهوذا

ويشبه الرب جيش مصر بالذباب وجيش اشور بالنحل

والاعداد

سفر اشعياء 7

7: 17 يجلب الرب عليك و على شعبك و على بيت ابيك اياما لم تاتي منذ يوم اعتزال افرايم عن يهوذا اي ملك اشور

7: 18 و يكون في ذلك اليوم ان الرب يصفر للذباب الذي في اقصى ترع مصر و للنحل الذي في ارض اشور

7: 19 فتاتي و تحل جميعها في الاودية الخربة و في شقوق الصخور و في كل غاب الشوك و في كل المراعي

ونجد ان الاعداء مليئه بالرموز فهو

شبه جيوش مصر بالذباب المشهور بانه علي ضفتي النيل فقط وهو ايضا كثير العدد ولكنه كان ضعيف في ذلك الزمان

ويرمز لجيش اشور بالنحل لانه يكون جيش قوي منظم ويعمل بسياسه عسكريه صعبه

ولكن الاثنين في نظر الرب في ضعف الحشرات هذا لو اعتمد الشعب علي الرب ويقول انهم سياتون ويحلوا في اودية يهوذا ويدمروا المراعي

ويكمل ويقول العدد الذي عليه السؤال

7: 20 في ذلك اليوم يحلق السيد بموسى مستاجرة في عبر النهر بملك اشور الراس و شعر الرجلين و تنزع اللحية ايضا

وهنا يكمل الرب بنفس الاسلوب التشبيهي ويقول انه احاز استاجر ملك اشور فهو كما لو كانه استاجر موس وموضوع الاستئجار مشروح في

سفر ملوك الثاني 16

16: 7 و ارسل احاز رسلا الى تغلث فلاسر ملك اشور قائلا انا عبدك و ابنك اصعد و خلصني من يد ملك ارام و من يد ملك اسرائيل القائمين علي

16: 8 فاخذ احاز الفضة و الذهب الموجودة في بيت الرب و في خزائن بيت الملك و ارسلها الى ملك اشور هدية

سفر اخبار الايام الثاني 28

28: 16 في ذلك الوقت ارسل الملك احاز الى ملوك اشور لكي يساعدوه

28: 17 فان الادوميين اتوا ايضا و ضربوا يهوذا و سبوا سبيا

28: 18 و اقتحم الفلسطينيون مدن السواحل و جنوبي يهوذا و اخذوا بيت شمس و ايلون و جديروت و سوكو و قراها و تمنة و قراها و جمزو و قراها و سكنوا هناك

28: 19 لان الرب ذلل يهوذا بسبب احاز ملك اسرائيل لانه اجمح يهوذا و خان الرب خيانة

28: 20 فجاء عليه تلغث فلناسر ملك اشور و ضايقه و لم يشدده

28: 21 لان احاز اخذ قسما من بيت الرب و من بيت الملك و من الرؤساء و اعطاه لملك اشور و لكنه لم يساعده

28: 22 و في ضيقه زاد خيانة بالرب الملك احاز هذا

فالرب يستخدم نفس الجيش الذي استاجره ليكون ضده بسبب تركه للرب

فبما انه اخذ ذهب بيت الرب المقدس فالرب عاقبه بانه ينزع شعر الراس واللحيه والرجلين

وهو بنفس اسلوب التشبيه يقول ان العقاب سيكون ثلاث انواع مرتبطين بالشعر

والشعر له رمز مهم وهو ارتباط الله بشعبه وكثرة شعبه الذي لا يعد كما شببه في العهد القديم بالاشعر الاسود وفي سفر الرؤيا بالشعر الابيض

والراس يقصد به الرؤساء

سفر إشعياء 9: 15


اَلشَّيْخُ وَالْمُعْتَبَرُ هُوَ الرَّأْسُ، وَالنَّبِيُّ الَّذِي يُعَلِّمُ بِالْكَذِبِ هُوَ الذَّنَبُ.



وشعر اللحيه يقصد بها الكهنة كما قال في سفر المزامير

سفر المزامير 133: 2


مِثْلُ الدُّهْنِ الطَّيِّبِ عَلَى الرَّأْسِ، النَّازِلِ عَلَى اللِّحْيَةِ، لِحْيَةِ هَارُونَ، النَّازِلِ إِلَى طَرَفِ ثِيَابِهِ.

اما الرجلين هو يقصد بهم عامة الشعب

فهو يتخلص من الشعر اي يتخلص منهم ولا يعود يعرفهم حتي يخرج جيل اخر يمجد الرب

وحلق الشعر علامة اهانة

سفر صموئيل الثاني 10: 4


فَأَخَذَ حَانُونُ عَبِيدَ دَاوُدَ وَحَلَقَ أَنْصَافَ لِحَاهُمْ، وَقَصَّ ثِيَابَهُمْ مِنَ الْوَسَطِ إِلَى أَسْتَاهِهِمْ، ثُمَّ أَطْلَقَهُمْ.



وهذا ما كتبه حزقيال النبي

سفر حزقيال 29: 18


«يَا ابْنَ آدَمَ، إِنَّ نَبُوخَذْرَاصَّرَ مَلِكَ بَابِلَ اسْتَخْدَمَ جَيْشَهُ خِدْمَةً شَدِيدَةً عَلَى صُورَ. كُلُّ رَأْسٍ قَرِعَ، وَكُلُّ كَتِفٍ تَجَرَّدَتْ، وَلَمْ تَكُنْ لَهُ وَلاَ لِجَيْشِهِ أُجْرَةٌ مِنْ صُورَ لأَجْلِ خِدْمَتِهِ الَّتِي خَدَمَ بِهَا عَلَيْهَا.





واخيا من تفسير ابونا تادرس



هذا ويصور الرب الخراب الذي يحققه أشور بموسى مستأجرة تحلق شعر الرأس وشعر الرجلين واللحية [20]. وكأن العدو يمد يده كما بموسى ليمسح كل ما لدى الملك وأهل بيته والعظماء (الرأس) وما لدى عامة الشعب (الرجلين) وأيضًا الكهنة (اللحية). هكذا يتحول أشور إلى موسى مخرب ومُحطم! حلق اللحية كان علامة المذلة إذ كان الأسرى يلتزمون بذلك لا إراديًا.

ومن تفسير ابونا انطونيوس



هنا يشير إلي خراب البلاد بكناية أخري وهي الحلق بموسي إظهاراً لعظم ما يجري من الخراب في البلاد. الموسى المستأجرة تشير لاستئجار أحاز لملك أشور (2 مل 16:8) هنا نري أن الرب استعمل تلك الآلة أي ملك أشور لإذلال أحازونلاحظ أن حلق اللحية هو علامة المذلة فالأسري كانوا ملزمين بذلك لا إراديا. حلق الشعر = قارن مع المزمور " ما أحلي أن يجتمع الأخوة معاً.... النازل علي اللحية" فالشعر هو الشعب الملتصق بالله وحينما تضايق الله من هذا الشعب (أي الشعر) أمر بحلقه ليتخلص منه



والمجد لله دائما