حينما تصلون فامنوا ان تنالوه فيكون لكم مرقس 11: 24

Holy_bible_1

الشبهة


تعليق #9# مرقس 24:11

يقول الأب متي المسكين (( الآية (مر 24:11) تُقرأ هكذا في أقدم المخطوطات: “آمنوا أنكم نلتموه فيكون لكم”. ))i ، لكن غرابة ذلك التعليق من الأب متي المسكين هو انه قام بإدراجة بهامش تفسير إنجيل متي وايضاً أدرجه بهامش تفسير إنجيل لوقا صii483 وليس إنجيل مرقس موضع العدد نفسه !!


ففي تعليقة علي إنجيل متي الأعداد 17/14-18 أشار الأب متي المسكين الي وجود قراءة مختلفة عن قراءة الفاندايك بمرقس 11/24 (( حينما تصلون فامنوا ان تنالوه فيكون لكم ))

وهي قراءة (( آمنوا بأنكم نلتموه يتم لكم )) بجعل الفعل بصيغة الماضي وليس بصيغة المضارع كما في الفاندايك ، وهي تلك القراءة الموجود بالترجمات العربية الأخري كالمشتركة والكاثوليكية واليسوعية والحياة والبولسية.


لا يبدو أن الأب متي المسكين يريد هنا أن يعطي رأياً مباشرة حول إذا ماكان تلك المخطوط الأقدم هي المحتويه علي القراءة الصحيحة ام انها مجرد اشاره منه الي خلاف نصي ليس إلا.

فوفقاً لأدلة المخطوطات فإن قراءة الفاندايك متوافرة بما يزيد عن 1600 مخطوط يونانيiii ، في حين فإن قراءة الماضي مدعومة من قبل 12 مخطوط يوناني فقط وصفهم الأب متي المسكين بقوله " أقدم المخطوطات " وهم: ( א B, W, L, C, Ψ, Δ, 892, 1342, 922, 1582C, 2427, ( ، في حين لم يذكر الأب متي المسكين وجود تقليداً أخر في المخطوطات بصيغة المستقبل ومدعوم من قبل بعض المخطوطات اليونانية الهامة كـ { D Θ, }


وخلافاً لموقف الأب متي المسكين المتردد فإن علماء النقد النصي مثل NA27 و UBS4 ومجموعة النسخة الإنجليزية NETBible ولاتشمان وويستكوت وهورت ونستل وتشندروف وألفورد وترجليز يؤكدون علي صحة تلك القراءة رغم أنها لا تتمتع بأي دعم جغرافي !!iv


الرد


التراجم المختلفه

التراجم العربي

التي استخدمت التصريف المضارع

الفانديك

24 لِذَلِكَ أَقُولُ لَكُمْ: كُلُّ مَا تَطْلُبُونَهُ حِينَمَا تُصَلُّونَ فَآمِنُوا أَنْ تَنَالُوهُ فَيَكُونَ لَكُمْ.


التي استخدمت تصريف الماضي

الحياة

24 لهذا السبب أقول لكم: إن ما تطلبونه وتصلون لأجله، فآمنوا أنكم قد نلتموه، فيتم لكم.


السارة

24 ولهذا أقول لكم: كل ما تطلبونه في صلواتكم، آمنوا بأنكم نلتموه يتم لكم.


اليسوعية

24 ولذلك أقول لكم: كل شيء تطلبونه في الصلاة، آمنوا بأنكم قد نلتموه، يكن لكم.


المشتركة

مر-11-24: ولِهذا أقولُ لكُم: كُلُّ ما تَطلُبونَهُ في صَلواتِكُم، آمِنوا بأنَّكُم نِلتُموهُ يَتِمُّ لكُم.


البولسية

مر-11-24: فلهذا أَقولُ لكم: كلَّ ما تسْأَلونَهُ في الصَّلاةِ، فآمِنوا أَنَّكم قد نِلْتموهُ، فيكونَ لكم.


الكاثوليكية

مر-11-24: ولِذلِكَ أَقولُ لَكم: كُلُّ شَيءٍ تَطلُبونَه في الصَّلاة، آمِنوا بِأَنَّكم قد نِلتُموه، يَكُنْ لَكم.


التراجم الانجليزي

اولا التي تحتوي علي تنالوا او ستنالوه


Mar 11:24


(ASV) Therefore I say unto you, All things whatsoever ye pray and ask for, believe that ye receive them, and ye shall have them.


(Bishops) Therfore I say vnto you, what thynges so euer ye desyre when ye pray, beleue that ye receaue [them,] & ye shall haue [them].


(CEV) Everything you ask for in prayer will be yours, if you only have faith.


(Darby) For this reason I say to you, All things whatsoever ye pray for and ask, believe that ye receive it, and it shall come to pass for you.


(DRB) Therefore I say unto you, all things, whatsoever you ask when ye pray, believe that you shall receive: and they shall come unto you.


(EMTV) For this reason I say to you, all things whatsoever you ask for in prayer, believe that you will receive them, and they will be yours.


(Geneva) Therefore I say vnto you, Whatsoeuer ye desire when ye pray, beleeue that ye shall haue it, and it shalbe done vnto you.


(HNT) על־כן אני אמר לכם כל אשר תשאלו בתפלתכם האמינו כי תקחו ויהי לכם׃


(KJV) Therefore I say unto you, What things soever ye desire, when ye pray, believe that ye receive them, and ye shall have them.


(KJV-1611) Therfore I say vnto you, What things soeuer ye desire when ye pray, beleeue that ye receiue them, and ye shall haue them.


(KJVA) Therefore I say unto you, What things soever ye desire, when ye pray, believe that ye receive them, and ye shall have them.


(LITV) Therefore I say to you, All things, whatever you ask, praying, believe that you will receive, and it will be to you.


(MKJV) Therefore I say to you, All things, whatever you ask, praying, believe that you shall receive them, and it will be to you.


(Murdock) Therefore I say to you, That whatsoever ye shall pray and ask for, believe that it will be, and it will be to you.


(Webster) Therefore I say to you, Whatever things ye desire when ye pray, believe that ye receive them, and ye shall have them.


(YLT) Because of this I say to you, all whatever--praying--ye do ask, believe that ye receive, and it shall be to you.


والتراجم التي تحتوي علي نلتوه ( في الماضي )


(BBE) For this reason I say to you, Whatever you make a request for in prayer, have faith that it has been given to you, and you will have it.


(ESV) Therefore I tell you, whatever you ask in prayer, believe that you have received it, and it will be yours.


(GNB) For this reason I tell you: When you pray and ask for something, believe that you have received it, and you will be given whatever you ask for.


(GW) That's why I tell you to have faith that you have already received whatever you pray for, and it will be yours.


(ISV) That is why I tell you, whatever you ask for in prayer, believe that you have received it and it will be yours.


(RV) Therefore I say unto you, All things whatsoever ye pray and ask for, believe that ye have received them, and ye shall have them.


(WNT) That is why I tell you, as to whatever you pray and make request for, if you believe that you have received it it shall be yours.


النسخ اليوناني

( يوجد ثلاث تصريفات في اليوناني مضارع لمبانيتي وماضي ايلابيتي ومستقبل لمفيسس )

اولا التي تحتوي علي تنالوه ( لمبانيتي )


(GNT) διὰ τοῦτο λέγω ὑμῖν, πάντα ὅσα προσευχόμενοι αἰτεῖσθε, πιστεύετε ὅτι λαμβάνετε, καὶ ἔσται ὑμῖν.


dia touto legō umin panta osa an proseuchomenoi aitēsthe pisteuete oti lambanete kai estai umin


ΚΑΤΑ ΜΑΡΚΟΝ 11:24 Greek NT: Greek Orthodox Church
................................................................................
διὰ τοῦτο λέγω ὑμῖν, πάντα ὅσα ἂν προσευχόμενοι αἰτεῖσθε, πιστεύετε ὅτι λαμβάνετε, καὶ ἔσται ὑμῖν.
................................................................................
ΚΑΤΑ ΜΑΡΚΟΝ 11:24 Greek NT: Stephanus Textus Receptus (1550, with accents)
................................................................................
διὰ τοῦτο λέγω ὑμῖν πάντα ὅσα ἄν προσεύχομενοι αἰτεῖσθε πιστεύετε ὅτι λαμβάνετέ καὶ ἔσται ὑμῖν

ΚΑΤΑ ΜΑΡΚΟΝ 11:24 Greek NT: Byzantine/Majority Text (2000)
................................................................................
δια τουτο λεγω υμιν παντα οσα αν προσευχομενοι αιτησθε πιστευετε οτι λαμβανετε και εσται υμιν
................................................................................
ΚΑΤΑ ΜΑΡΚΟΝ 11:24 Greek NT: Textus Receptus (1550)
................................................................................
δια τουτο λεγω υμιν παντα οσα αν προσευχομενοι αιτεισθε πιστευετε οτι λαμβανετε και εσται υμιν
................................................................................
ΚΑΤΑ ΜΑΡΚΟΝ 11:24 Greek NT: Textus Receptus (1894)
................................................................................
δια τουτο λεγω υμιν παντα οσα αν προσευχομενοι αιτεισθε πιστευετε οτι λαμβανετε και εσται υμιν

وتاتي تحتوي علي نلتموه ( ايلابيتي )


ΚΑΤΑ ΜΑΡΚΟΝ 11:24 Greek NT: Westcott/Hort
................................................................................
δια τουτο λεγω υμιν παντα οσα προσευχεσθε και αιτεισθε πιστευετε οτι ελαβετε και εσται υμιν


dia touto legō umin panta osa proseuchesthe kai aiteisthe pisteuete oti
elabete kai estai umin


ΚΑΤΑ ΜΑΡΚΟΝ 11:24 Greek NT: Tischendorf 8th Ed.
................................................................................
δια τουτο λεγω υμιν παντα οσα προσευχεσθε και αιτεισθε πιστευετε οτι ελαβετε και εσται υμιν

ثالثا التي تحتوي علي لمفيسس

لايوجد


المخطوطات

وقبل ان نبدا في دراستها

اليوناني يختلف عن اللاتيني في تصريف المستقبل فاللاتيني هو ترجمه مثل الانجليزي فكلمة تنالوه تكتب

وهذا ما سنجده في النسخ اللاتينيWill receive

تصريف اللاتيني

is في اخر الفعل اللاتيني تعطي تصريف للفعل في المستقبل للشخص you + will + verb =

لانه في اللاتيني يوجد تصريف واحد للمستقبل اما اليوناني فيوجد به اربع تصريفات للمستقبل بالاضافه الي تصريف في المضارع يشير الي المستقبل

فيوجد في اليوناني تصريف اسمه proleptic (futuristic) aorist هو تصريف مضارع ولكنه يشير لمعني مؤكد في المستقبل

ولهذا العدد ترجم من اليوناني (مضارع يعني المستقبل ) الي اللاتيني ( المستقبل ) وهذا ايضا ينطبق علي التحميل من اليوناني الي الانجليزي فلذلك نجد ان التصريف في اليوناني مضارع يشير الي المستقبل ولكن في الانجليزي ترجم في المستقبل

لذلك جائت الترجمات اللاتيني كلها لهذا التصريف في المستقبل مثل المخطوطه بيزا والفلجاتا واللاتينيه القديمه ايضا


والمخطوطات التي اتي بها نلتوه ( الماضي ) السينائية والفاتيكانيه وقله من المخطوطات الحديثه


اما التي تحتوي علي تنالوه

الاسكندرية

وصورتها

وصورة العدد



وتشهد لكلمة تنالوه

λαμβανετε


ومخطوطات اخري يوناني كثيره جدا مثل

مخطوطات الخط الكبير

 E G H K N X Π Σ

وايضا

0233

ومجموعة مخطوطات

f13

ومخطوطات الخط الصغير

28 33 157 180 579 597 1006 1009 1010 1071 1079 1195 1216 1230 1241 1242 1243 1253 1292 1344 1365 1424 1505 1546 1646 2148 2174

ومجموعة مخطوطات البيزنطيه وهي مافوق 1600 يوجد بها هذا العدد وكلهم يشهدون لقراءة تنالوه

Byz

ومجموعة مخطوطات القراءات الكنسيه

Lect


والترجمات

وكما اوضحت من قبل ان الترجمات من التصريف اليوناني المضارع الذي يدل علي المستقبل حولته الي المستقبل

مثل الترجمات اللاتينيه القديمه التي تعود الي القرن الثاني الميلادي

ومخطوطاتها

ita itaur itb itc itd itf itff2 iti itk itl itq

والفلجاتا للقديس جيروم التي تعود الي القرن الرابع

vg

ونصها

(Vulgate) propterea dico vobis omnia quaecumque orantes petitis credite quia accipietis et veniet vobis

وترجمتها


11

24

Therefore I say unto you, all things, whatsoever you ask when ye pray, believe that you shall receive: and they shall come unto you.

propterea dico vobis omnia quaecumque orantes petitis credite quia accipietis et veniet vobis


وايضا بيزا اللاتيني

وصورتها

وصورة العدد





والتراجم السريانية

واولا الاشورية من القرن الثاني لسنة 165 م

وصورتها

وترجمتها لوسلي

11:24 On this account I tell you, that every thing whatever you supplicate and ask, believe that you receive, and it shall be unto you.


والبشيتا من القرن الرابع

syrp

ونصها

Mark 11:24 Aramaic NT: Peshitta
................................................................................
ܡܛܠ ܗܢܐ ܐܡܪ ܐܢܐ ܠܟܘܢ ܕܟܠ ܡܕܡ ܕܡܨܠܝܢ ܐܢܬܘܢ ܘܫܐܠܝܢ ܐܢܬܘܢ ܗܝܡܢܘ ܕܢܤܒܝܢ ܐܢܬܘܢ ܘܢܗܘܐ ܠܟܘܢ ܀

وترجمتها للدكتور لمزا

Believe that you will receive it

وباقي التراجم السريانيه

syrs syrh syrpal

والتراجم القبطي

copsa(ms) copbo

والغوصيه

goth

والارمنيه

Arm

والاثيوبية

eth

والجوارجينيه

Geo

والسلافينية

slav


اقوال الاباء


اولا كتاب الدياتسرون للعلامه تيتان

وهو يعود الي سنة 160 م تقريبا

[15] 22592259    Mark xi. 24. For this reason I say unto you, Whatever ye pray and ask, believe that ye [16] [Arabic, p. 126] receive, and ye shall have. 

ونصه بالعربي

لاجل ذلك اقول لكم كلما تصلون وتسالون صدقوا انكم تاخذون ويكون لكم ( مرقس 11: 24 )


العلامه اوريجانوس

has asked, even though he seems to have done so, since it is not lawful to say that the saying, “Every one that asketh receiveth,” is a lie.  Who then is he that asketh, but he who has obeyed Jesus when He says, “If ye stand praying, believe that ye receive, and ye shall receive”?62406240    Mark xi. 24, 25.  


العلامه كبريان

200 – 258 م

وهو من الاباء اللاتين


Also according to Mark: “All things whatsoever ye pray and ask for, believe that ye shall receive them, and they shall be yours.”44154415    Mark xi. 24.


ومن الكتاب الابكريفي المنسوب خطا لبطرس الرسول

Who then is he that asketh, but he who has obeyed Jesus when He says, “If ye stand praying, believe that ye receive, and ye shall receive”?204 v


التحليل الداخلي


قد شرحت تصريف الافعال اليوناني واللاتيني في بداية جزء المخطوطات

وقد يكون سبب التغيير هو المخطوطات التي تم نسخها سماعيا مثل السينائية, غير الناسخ التصريف من المضارع المستقبلي الي الماضي او المستقبل ( لانه تصريف سامي يستخدم بقله ) ولهذا نري اختلافين

وهذا الرائ يؤيده بعض الباحثين مثل بروس متزجر و ريتشارد ويلسون وغيره



اما المعني

( وهو سيتضح اكثر في المعني الروحي )

لم ياتي ولا مره في فكر الانجيل ان لو صلي الانسان ينال بالماضي ولكن جائت عدة ايات اخري تؤكد اننا نناله بسبب الايمان

إنجيل متى 21: 22


وَكُلُّ مَا تَطْلُبُونَهُ فِي الصَّلاَةِ مُؤْمِنِينَ تَنَالُونَهُ».


تشرح كيف نؤمن ان ما طلبناه في الصلاه نناله

اولا بالجهاد

7)
رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل كورنثوس 9: 24


أَلَسْتُمْ تَعْلَمُونَ أَنَّ الَّذِينَ يَرْكُضُونَ فِي الْمَيْدَانِ جَمِيعُهُمْ يَرْكُضُونَ، وَلكِنَّ وَاحِدًا يَأْخُذُ الْجَعَالَةَ؟ هكَذَا ارْكُضُوا لِكَيْ تَنَالُوا.


ثانيا بالطلبه المقبوله
9) رسالة يعقوب 4: 2


تَشْتَهُونَ وَلَسْتُمْ تَمْتَلِكُونَ. تَقْتُلُونَ وَتَحْسِدُونَ وَلَسْتُمْ تَقْدِرُونَ أَنْ تَنَالُوا. تُخَاصِمُونَ وَتُحَارِبُونَ وَلَسْتُمْ تَمْتَلِكُونَ، لأَنَّكُمْ لاَ تَطْلُبُونَ.


ثالثا بمغفرة خطايا الاخرين الينا الذي اكده رب المجد في العدد التالي من نفس الاصحاح من انجيل مرقس الرسول

11: 25 و متى وقفتم تصلون فاغفروا ان كان لكم على احد شيء لكي يغفر لكم ايضا ابوكم الذي في السماوات زلاتكم


وايضا بعدم عزل الشر وطلب الحق وانصاف المسكين ( اش 1: 15 )
وغيرها الكثير من الوصايا مما يثبت ان تنالوه تتماشي مع فكر الانجيل


اما نلتم بالماضي فلم تاتي ولا مره في الاستجابه للطلبه


ايضا الموقف يقوله رب المجد بعد موقف شجرة التين ( وارجوا الرجوع الي ملف شجرة التين ) وهذا حدث مباشره واكمل في اليوم التالي فبالطبع هو يتطلم بصيغة المضارع وليس بصيغة الماضي


تعليق ابونا متي المسكين

اولا تعليقه علي انجيل مرقس في هذا العدد


وايضا المعني الروحي



فهو لم يذكر اي تعليق علي المخطوطات في هذا العدد مما يدل علي موافقته علي النص التقليدي


تعليقه علي الاعداد في متي البشير


ويكمل فيقول


ويضع تعليق هامشئ صغير



وانجيل لوقا



فهو كرر العدد خمسة مرات وفي متي ومرقس شرحه وشرح شروطه ولكنه كما قراء لبعض باحثي النقض النصي المؤيدين لنص الاقليه ( السينائية والفاتيكانية ) قيل عنهم انه نلتموه بدل من تنالوه

فخلاصة قصد ابونا متي واضح فهو يؤكد ان الكلمه الصحيحه هي تنالوه حتي ولو قال البعض ان المخطوطات اليوناني القديمه مثل السينائية تقول نلتموه .

اذا فرايه في صالح فانديك او النص التقليدي المسلم


واخيرا

قراءة تنالوه مؤيده بمخطوطات كثيره جدا ومتنوعه تصل الي نسبة 99 % ( لقراءة تنالوه ) من المخطوطات اليوناني الي 1 % ( لقراءة نلتموه ) وترجماتها القديمه التي هي اقدم من النص النقدي بكثير ( بقرنين مثل اللاتينية القديمه والسريانية ) الممثل في السينائية والفاتيكانية وايضا اوقوال الاباء تدعمها والتوزيع الجغرافي يدعمها والتحليل الداخلي وايضا فكر الانجيل كل هذا يؤكد ان قراءة تنالوه هي الاصليه



والمجد لله دائما




i تفسير إنجيل متي ، الأب متي المسكين ، ص512


ii تفسير لوقا – متي المسكين ص483: ((وقد جاءت في أقدم المخطوطات: «آمنوا أنكم قد نلتموه فيكون لكم». ))


iii بعض المخطوطات تقرأ ( فأمنوا وتنالوه ) 817, 820, 1261, 1537


iv A Textual Commentary On The Greek New Testament, Bruce Metzger, p93


204204 Mark xi. 24, 25.


vRoberts, A., Donaldson, J., & Coxe, A. C. (1997). The Ante-Nicene Fathers Vol. X : Translations of the writings of the Fathers down to A.D. 325. The Gospel of Peter by Professor J. Armitage Robinson, Introduction and Synoptical Table by Andrew Rutherfurd, B.D. (512). Oak Harbor: Logos Research Systems.