«  الرجوع   طباعة  »

الرد على فيديو اقتباس الإنجيل والقرآن من أساطير الأولين والخرافات الرائجة لعصرهم والميلاد العذري



Holy_bible_1

May 15, 2021



ظهر فيديو يقدم فيه أفكار هجومية على المسيحية كالعادة بادعاء ان المسيحية نقلت فكرة ميلاد المسيح من عذراء هو مأخوذ من الاساطير اليونانية

وكالعادة الفيديو لم يقدم أي مراجع في هذا الادعاء الا مقولة للدكتور الملحد بارت ايرمان. وكعادة هذه الفيديوهات لم يكتفوا بكلام ايرمان المتجني على الكتاب بل حرفوا كلامه كالعادة ليثبتوا فكرة الفيديو الكاذبة

فكرة الفيديو من سينظر اليها سيجدها تغالط نفسها من أصلا فهي عن ادعاء ان المسيحية في البداية لم يكن فيها الميلاد العذري وبولس الرسول اول من كتب في العهد الجديد لم يتكلم عن هذا ولكن لاحقا لوقا البشير نقلا عن بولس ادعى موضوع الميلاد العذري.

فهل بولس الرسول لم يعرف ولم يتكلم عن الميلاد العذري ولا بولس الرسول تكلم عن الميلاد العذري فنقل عنه لوقا؟ اليس فكرة الفيديو من بدايتها متضاربة؟ فان كان بولس لأنه رسول الأمم ويغير كلامه بما يناسب فكر الأمم فيجب ان يكون هو الوحيد الذي كتب عن الميلاد من عذراء لأنه هو الذي اخترعه حتى لو نقل عنه لوقا. ولو لم يكن بولس اخترعه ليكون نقل عنه لوقا إذا فلوقا لم ينقل منه. بل حقيقة سجلها العهد الجديد.

ولا الفكر الهجومي ليثبت انه المسيحية من أولها لم يكن فيها الميلاد العذري فيصبح بولس اول من كتب لم يقول هذا وفجاه ليصبح اضيف عليها الميلاد العذري من الامميين أصبح بولس قال هذا؟

المهم نرد على كل الشبهات لأنها مليئة بالأخطاء وأيضا شبهات إضافية

فكان قطار الأفكار الخطأ في هذا الفيديو كالتالي

ديونيسيوس وروميليوس وافلاطون ولدوا من عذراء لم تعرف رجل

هذا كلام غير صحيح والفيديو لم يقدم مرجع واحد يثبت الادعاء

أولا ديونيسيوس وشرحت اسطورته والرد على ادعاء التشابه في

الرد على ادعاء تشابه اسطورة ديونيسوس مع قصة المسيح

وقدمت فيه بمراجع أن سيملي أم ديونيسيوس لم تكن عذراء بل عشيقة زيوس وتقيم معه علاقات جنسية باستمرار قبل ديونيسيوس وهذا في نشيد هوميروس. فهي ليست عذراء ولم يقل هوميروس هذا

ثانيا روميليوس وهو نفسه كويرينوس قبل ان تنقسم اسطورتين

هل المسيحية اقتبست من اسطورة كويرينوس

واسطورته الفها بلوتارخ بعد المسيحية بقرن ولا هو تجسد ولا ولد من عذراء ولا غيره من هذه الادعاءات من قصة بلوتارخ Life of Romulus

ثالثا افلاطون

هل افلاطون ولد من عذراء مثل المسيح

فلا افلاطون قال انه ابن عذراء بل لا يصلح ان يقول هذا لانه الأخ الثالث وامه بريكتيون Perictione  التي انجبت أولا جلاوكون Glaucon ثم اديمانتوس Adeimantus ثم افلاطون Plato ثم اخته Potone

فلماذا عدم الأمانة او عدم التدقيق في الفكر؟

يقول

ليه مصدق ان المسيح فقط مولود من عذراء ومش مصدق ان الاخرين كمان مولودين من عذراء

الفرق الجوهري هو ان الرب يسوع هو شخص تاريخي وليس اسطوري مثل اغلب هؤلاء

فالأساس هو الأدلة التاريخية. سيقولوا افلاطون مثلا تاريخي. افلاطون فعلا تاريخي ولكن لم يقول ولا مرة انه ولد من عذراء بل الابن الثالث

ثانيا النبوات. لا يوجد كتابات قبل أي شخص من هؤلاء عن ميلاده من عذراء او حياته وتفصيلاتها الا الرب يسوع المسيح بداية من تكوين 3 ومرورا بإشعياء 7: 14 وغيرها الكثير. فحتى لو يهاجموا النبوات بادعاءاتهم الباطلة ولكن لا يستطيعوا ان يجادلوا في حقيقة باقية وهي ان المسيح هو فقط الذي مكتوبة نبوات قبله والباقيين لا يوجد نبوات مكتوبة من قبلهم.

ثالثا تتبع من نقل من من، ففي اغلب هذه الاساطير المتطورة نجد انها نقلت من المسيحية بعد انتشارها. هذا بالإضافة الشيطان يعرف نبوات ميلاد المسيح من عذراء لانها مكتوبة نصا فبالطبع سيقلدها.

رابعا من المكتوب عنه بطريقة ثابتة ولا يتغير ومن تغيرت قصته الأسطورية عبر الزمان. فالرب يسوع في الكتاب المقدس مثبت بمخطوطاته واقتباساته بينما هذه الاساطير مستمرة في التغيير والانقسام. وبالطبع مخطوطات الكتاب المقدس لا تضاهى في هذا

معيار خامس، بينما الكلام عن الرب يسوع المسيح تاريخيا والكتاب الذي تكلم عن الكتاب المقدس ثبت تاريخيته هذه الاساطير كتبت في كتب اسطورية ليست تاريخية أصلا

سادسا اغلب ما كتب في الكتاب المقدس كتب في زمن الاحداث او بفاصل بضعة سنين بينما هذه الكتب الأسطورية كتبت الأسطورة بعد نشأتها بقرون

سابعا، علاقته ببقية المصادر فبينما نجد الكتاب المقدس يتفق مع بقية المصادر التاريخية نجد هذه الاساطير لا تتفق مع المصادر التاريخية وتتضارب معها او تذكر أشياء ليس لها وجود أصلا

وغيرها الكثير جدا من نقاط الاختلاف فانا فقط أقدم امثلة بسيطة للاختصار على سبيل المثال لا الحصر.

وممكن تجدوا ادلة كثيرة في

معايير مصداقية الكتاب المقدس

نكمل

ليه مصدقش ان الاله الاغريقي اتيس مولود من عذراء اسمها نانا وبالمناسبة اتولد يوم 25 ديسمبر وقتل ثم قام من الأموات

أيضا هذا غير صحيح وتكلمت عن هذا في

هل قصة صلب المسيح مأخوذة من اسطورة اتيس

اتيس يعتبر في هذه الاساطير اليونانية والرومانية إله الزروع وهو المفروض ينتهي مع موت الزروع ويظهر مرة أخرى مع بداية ظهورهم في الربيع وبدأت اسطورته من القرن الثاني الميلادي. ويحتفل به في الربيع ولم يقتل بل خصى نفسه فمات. فكل ما قيل خطأ في خطأ ونقلا عن كتابات Frazer الخطأ والتي ثبت خطأها وتم الرد عليها

يقول

فكرة الميلاد العذري جات منين وكيف تسللت للمسيحية ومنها للإسلام

هنا كالعادة الفكر الأحادي او الربوبي واشباههم، يحاولوا دائما جمع المسيحية مع الإسلام ليصبح ما في الإسلام من اساطير هو أيضا في المسيحية وهذا خطأ لان الإسلام جاء ليشوه العقيدة المسيحية. فهنا أرد فقط من وجهة النظر المسيحية ولا لي علاقة بالإسلام ولا هز جزع النخلة ولا التكلم في المهد ولا غيره. واعرف ان المسلمين لن يردوا

يقول

اول او أقدم الكتابات المسيحية هي كتابات بولس الرسول ولمدة 30 سنة بعد المسيح معندناش أي كتابات مسيحية غيره

أيضا كالعادة غير صحيح. وقدمت في ملف

اسماء كتبة الاسفار

وفي ملف قانونية كل سفر

فبولس الرسول ظل يكتب من 49 م حتى 66 م قبل استشهاده

بينما انجيل متى 40 م مرقس 45 م لوقا 48 وبالطبع بعض من بقية رسائل الرسل

ومن يريد ان يتأكد بمراجع كثيرة هذا يعود لملف قانونية كل سفر منهم في الموقع

الموقع الرسمي للدكتور غالي المعروف باسم هولي بايبل على برنامج البالتوك (drghaly.com)

والتي قدمت بأدلة تاريخية ومخطوطات وأبائية زمن كل سفر منهم.

يقول

بولس الرسول لم يذكر أي شيء عن هذا الحدث المستحيل فبولس مبيجبش أي سيرة لميلاد المسيح العذري لمدة 30 سنة

أولا ارجوا ان تتذكروا ما يقوله الفيديو الان، لا بعد قليل سيقول العكس. فبولس الرسول حسب ادعاء الفيديو لم يذكر شيء إذا بولس الرسول ليس مصدر هذا الفكر حسب ادعاء الفيديو. لان بعد قليل ستجدوا الفكر التشكيكي اتقلب وأصبح بولس الرسول الذي لم يتكلم عن الميلاد العذري هو مصدر الميلاد العذري!!!!!!!!!!!!!

ثانيا هذه أيضا معلومة خطأ وكما شرحت في

هل تعبير مولود من امرأة ينفي ولادة المسيح من عذراء في غلاطية 4

الحقيقة تعبير معلمنا بولس الرسول (مولودا من امرأةهو في الحقيقة يؤكد الميلاد العذري والسبب انه يقول مولود من امرأة أي امرأة فقط بدون رجل ولم يقل ابن رجل وامرأة

وشرحت هذا في ملف

نبوات ميلاد المسيح من عذراء

فتعبير معلمنا بولس الرسول هو يشبه ما قاله سفر التكوين 3: 15 وغيره ووضح ان المسيا سيكون نسل المرأة فقط وليس الرجل وشرحت هذا في الملف السابق

نكمل

اول الاناجيل الأربعة وأقدمهم وهو انجيل مرقس

أيضا غير صحيح ان يقدم كرأي اوحد وهذا رأي المدرسة النقدية وهناك علماء قدموا ادلة توضح ان رأي المدرسة النقدية غير صحيح.

وشرحت هذا في ملف

قانونية انجيل مرقس وكاتب الانجيل

فهو ثاني انجيل وليس الأول بأدلة كثيرة. بل المسيحية تتبع الترتيب التاريخي لكتابة الاناجيل حتى الان متى مرقس لوقا يوحنا.

يقول

انجيل مرقس لم يذكر أي شيء انه اتولد من عذراء

أولا انجيل مرقس يبدأ من وقت معمودية الرب يسوع المسيح عن عمر 30 سنة وليس ميلاده. فالفكر التشكيكي يعتمد على ما لم يذكر وليس ما ذكر وهذا مغالطة منطقية.

ثانيا قبل انجيل مرقس العهد القديم الذي يعرفه مرقس الرسول ويقتبس منه تكلم عن نبوات الميلاد العذري وأيضا انجيل متى السابق له.

ثالثا كان يلقبه حسب كلام اليهود ابن مريم أي ابن امرأة فقط على عكس العادة اليهودية ان يذكر اسم والده

انجيل مرقس 6

3 أَلَيْسَ هذَا هُوَ النَّجَّارَ ابْنَ مَرْيَمَ، وَأَخُو يَعْقُوبَ وَيُوسِي وَيَهُوذَا وَسِمْعَانَ؟ أَوَلَيْسَتْ أَخَوَاتُهُ ههُنَا عِنْدَنَا؟» فَكَانُوا يَعْثُرُونَ بِهِ.

يقول

حدث ميلاده من عذراء مش هتلاقيله أي ذكر لمدة 40 سنة على الأقل حتى سنة 70 م

سنة 70 م مع كتابة انجيل متى

كالعادة غير صحيح وحتى لم تقوله المدرسة النقدية التي أخرت زمن كتابة انجيل متى الى 60 م ولكن كلامهم غير دقيق ولا يتفق معهم إباء وقدمت هذا في

قانونية انجيل متي وكاتب الانجيل

فهو كتب في السنة الثامنة لصعود الرب كما أكد الإباء أي 40 م

ثانيا الميلاد العذري في العهد القديم قبل الجديد وسأعود لذلك لاحقا

يقول

حتى قصة الميلاد العذري في انجيل متى لا يمكن ان نعتد بها لان بارت ايرمان يقول ان طائفة الابيونيين في القرن الثاني الميلادي يهود متمسحين لم يؤمنوا باي ميلاد عذري بل مولود ولادة طبيعية من علاقة جسدية ... كانوا يستعملوا الانجيل العبراني لمتى لذلك اجماع الأكاديميين ان انجيل متى عند الابيونيين لم يكن به الاصحاح 1 و2 مكنش فيه الميلاد العذري فإنجيل متى في الأصل بيبدأ من اصحاح 3

أولا الأبيونيين من نهاية القرن الأول الى بداية الثاني ولكن ما نتكلم عنه هنا من منتصف القرن الأول وانجيل متى حتى بالادعاء الخطأ 70 م قبل الأبيونيين فكيف يستشهد به عليه؟

كيف يحول انجيل الأبيونيين من القرن الثاني فجأة يجعله الأصل؟

ثانيا الأبيونيين كانوا ينقسموا لقسمين بعضهم يؤمن بالميلاد العذري وبعضهم لا

وشرحت هذا في

مفاجأة مهمة عن الأبيونية وعلاقتها باليهودية والمسيحية والإسلام

وأكدت هذا ان فرقة تؤمن بالميلاد العذري وفرقة لآ بادلة ابائية من قرب زمنهم وعلماء ومراجع كثيرة

وأيضا قدمت أبحاث علماء كثيرين متخصصين ومراجع واباء انهم اخذوا انجيل متى وحذفوا منه اول اصحاحين أي انجيل متى في الأصل به اول اصحاحين. فكيف يحذفون شيء لم يكن موجود أصلا؟؟؟؟

فشبهة الفيديو تعتمد على تسلسلها على تنحية انجيل متى ولكن واضح ان فكر الفيديو حاول خداع المستمعين وتمرير هذه النقطة الواضحة انها خطأ لان لو حذف الأبيونيين إذا كان موجود وحذف. فهل لو اخذت القران وحذفت منه سورتين فيستشهد من هذا ان القران في الاصل 112 سورة فقط؟

وأيضا شرحت اصالة اول اصحاحين في ملف

الرد على شبهة ان الاصحاح 1 و2 من انجيل متي ليسا منه

وقدمت ادلة خارجية وداخلية كثيرة

الكارثة ان الفيديو يستشهد فيه بكلام بارت ايرمان الذي قال انهم حذفوا الاصحاحين

وجزء من فيديو لبارت ايرمان

هل رأيتم تزوير ترجمة كلام ايرمان في الترجمة؟

Although they appeared to modified the gospel of Mathew because they eliminated chapter 1 and 2

الترجمة

على الرغم يبدوا انهم غيروا انجيل متى لأنهم حذفوا اصحاح 1 و2

الترجمة في الفيديو المزورة

فكلام بارت ايرمان واضح انهم حذفوا الإصحاحين أي الاصحاحين 1 و2 موجودين من القرن الأول وحذفهم الابيونيين في نسختهم في نهاية القرن الأول وبداية الثاني. فلماذا يحرف كلامه؟ هو يحرف كلام بارت ايرمان لان شهادة متى البشير اليهودي عن ميلاد المسيح من عذراء واضحة وتدمر كل فكر الفيديو وخطته الشريرة.

فالمفروض الرد انتهى لأنه طالما بالأدلة من العلماء ان متى البشير اليهودي تلميذ الرب يسوع من سنة 40 م قال انه ولد من عذراء انتهى الفيديو وشبهاته.

ورغم هذا أكمل فيما قال الفيديو

معنى الكلام ده ان قصة الميلاد العذري للمسيح لم تذكر لحد حوالي سنة 80 م

عرفنا خطأ هذا الكلام وانه في العهد القديم وفي انجيل متى من 40 م بوضوح شديد.

نكمل

سنة 80 م كتابة انجيل لوقا أي لحد 50 سنة من زمن المسيح تظهر لنا قصة ميلاد المسيح من عذراء ليه؟

أيضا هذا غير صحيح بل لم تقوله المدرسة النقدية. ارجوا الرجوع لملف

قانونية انجيل لوقا وكاتب الانجيل

أولا كيف يكون كتب انجيله 80 م وهو استشهد 68 م؟ كتبه بعد استشهاده ب 12 سنة؟

ثانيا هو بوضوح ولا يختلف أحد من العلماء المسيحيين المعتبرين وليس الشاذين او أعداء الايمان انه كتب انجيله قبل خراب اورشليم وحتى المدرسة النقدية تقول ما بين 60 الى 63 ولكن الإباء وضحوا انه كتب بعد صعود رب المجد ب 15 سنة أي 48 م وهذا يناسب انه قبل اعمال الرسل الذي يتوقف عن سجن بولس.

يقول

يفرق معانا التاريخ 80 م والكاتب هو لوقا لأنه مع نهاية القرن الأول الميلادي تبدأ الحركة المسيحية تختفي تماما من المنطقة اليهودية وتنتهي كنيسة اورشليم وتصبح الحركة المسيحية اممية

أولا كالعادة هذا خطأ فلوقا كتب انجيله 48 م. أي انجيل لوقا وبقية الاسفار كانت انتشرت

ثانيا المسيحية لم تختفي تماما من المنطقة اليهودية ولكن مع خراب اورشليم سنة 70 م تشتتوا ولكن لم تختفي.

ثالثا العقيدة المسيحية التي تضم يهود وامميين من اعلان الرب يسوع في أيام جسده وأيضا مع اعلان لبطرس واليهود انتشرت للامميين أيضا مع يهود الشتات. فالمسيحية لم تصبح اممية بل استمرت يهودية اممية للعالم.

يقول

لوقا كما هو معروف كان تلميذ لبولس الرسول الملقب برسول الأمم

أيضا هذا رأي بعض من المدرسة التقليدية وهذا غير صحيح فحسب الإباء بل من الكتاب المقدس نفسه هو أحد الرسل السبعين الذين اختارهم الرب يسوع بنفسه بل هو أحد تلميذي عمواس

وقدمت في ملف

قانونية انجيل لوقا وكاتب الانجيل

ادلة كثيرة على هذا

يقول

بولس قال عن نفسه بنفسه صرت لليهود كيهودي لأربح اليهود ... وللذين بلا ناموس كأني بلا ناموس لأربح الذين بلا ناموس

ده واحد بيصبغ كلامه بطريقة ثقافة الي قدامه ليكسبه

شرحت هذا سابقا في ملف

بولس الرسول والادعاءات الباطلة عليه النفاق

معلمنا بولس الرسول لا يتكلم عن تغيير شيء بل تكلم كثيرا عن التمسك بما استلمناه.

التسليم والتقليد

وهو هنا لا يتكلم عن تغيير بل يتكلم عن استعباد نفسه للجميع

رسالة كورنثوس الاولي 9

19 فَإِنِّي إِذْ كُنْتُ حُرًّا مِنَ الْجَمِيعِ، اسْتَعْبَدْتُ نَفْسِي لِلْجَمِيعِ لأَرْبَحَ الأَكْثَرِينَ.

20 فَصِرْتُ لِلْيَهُودِ كَيَهُودِيٍّ لأَرْبَحَ الْيَهُودَوَلِلَّذِينَ تَحْتَ النَّامُوسِ كَأَنِّي تَحْتَ النَّامُوسِ لأَرْبَحَ الَّذِينَ تَحْتَ النَّامُوسِ.
21 
وَلِلَّذِينَ بِلاَ نَامُوسٍ كَأَنِّي بِلاَ نَامُوسٍ مَعَ أَنِّي لَسْتُ بِلاَ نَامُوسٍ للهِ، بَلْ تَحْتَ نَامُوسٍ لِلْمَسِيحِ لأَرْبَحَ الَّذِينَ بِلاَ نَامُوسٍ.
22 
صِرْتُ لِلضُّعَفَاءِ كَضَعِيفٍ لأَرْبَحَ الضُّعَفَاءَصِرْتُ لِلْكُلِّ كُلَّ شَيْءٍ، لأُخَلِّصَ عَلَى كُلِّ حَال قَوْمًا.

وهذا لا يوجد فيه أي من ادعاءات الفيديو انه يغير العقيدة المسيحية ليكسب الي قدامه فلو معلمنا بولس كان يفعل ذلك لرفض من التلاميذ والرسل والشيوخ المعتبرين وكلهم يهود الأصل. وقدمت هذا في

بولس الرسول والادعاءات الباطلة عليه اولا رسوليته

فالحقيقة استنتاج باطل بل بولس الرسول لو يفعل ذلك لكان أنقذ نفسه من كل الاتعاب التي تعرض لها وفي النهاية قبل الاستشهاد

فكلام الفيديو ليس فقط بدون دليل بل ضد ما قاله بولس الرسول وما كتب عنه اعمال الرسل. وهذه النقطة التي انهارت أيضا انهار معها أي شوائب باقية للفيديو.

مع ملاحظة ما قلته في البداية هنا يحاول ان يبدا ادعاء ان بولس هو من ادعى الميلاد العذري ليصبغ المسيحية باليونانية.

فيقول

المسيحية في هذا التاريخ بدأت تصطبغ بصبغة يونانية

في الثقافة اليونانية القديمة فكرة الميلاد العذري مكنتش فكرة غريبة فكثير من الهة اليونانيين مولودين من عذراء بشرية وبعض العظماء عرف عنهم انهم مولودين من عذراء

وهنا كما قلت في البداية الفيديو ناقض نفسه فلما يحب يقول ان المسيحية في البداية مفهاش ميلاد عذري وأول من كتب هو بولس واستمر 30 سنة لم يقول شيء عن الميلاد العذري

وفجأ عندما يريد ان يقول ان الميلاد العذري في المسيحية اخذ من اليونانية فلا يجد وصلة الا ان يدعي العكس ان بولس الرسول هو الذي فعل ذلك. فهل قال ولا لم يقل؟ لو قال إذا من بداية المسيحية وقضيت على فكرة الفيديو وان لم يقل إذا لم يغير ولم يضيف وأيضا قضيت على فكرة الفيديو

نكمل

بعض الأمثلة لو تراجع من ورايا برسيوس ولد من عذراء بشرية دانيا حل عليها الاله زيوس في صورة قطرات مطر

راجع ملف

هل اقتبست المسيحية من اسطورة بيرسيوس

ولن تجدوا أي وجه للتشابه وقدمت 6 نقاط اختلاف في الميلاد

يقول

روميليوس مؤسس مدينة روما ولد من عذراء محصنة نذرت للمعبد حل عليها الاله مارس وحملت بروميليوس تمام مثل العذراء مريم

أيضا غير صحيح وارجعوا لملف

هل المسيحية اقتبست من اسطورة رومولوس

فالإله مارس اغتصب ريا اثناء ما كانت تبحث عن ماء فعندما ولدت روميليوس ليست عذراء بل مغتصبة

يقول

أغسطس قيصر، قيصر روما امه راحت في ليلة ونامت في معبد للاله ابولو واقتربت منها افعى ولم تؤذها ولما استيقظت تاني يوم لقت علامة على جسمها على شكل افعى وكان هذا حلول الاله ابولوا عليها وحبلت بقيصر... فاغسطس قيصر ابن ابولو ومولود من عذارء

هذا أيضا كذب وارجعوا لملف

هل اغسطس قيصر ولد من عذراء مثل المسيح

فباختصار شديد في البداية أغسطس قيصر لم يقول انه ابن عذراء بل ادعى انه ابن الاله رغم ان ابوه غايوس وأمه اتيا معروفين جيدا من هم. فهو لم يقول انه ولد من عذراء على الاطلاق وهذا كذب من المشككين وعلى المدعي الاتيان بالبينة فأطالب المشككين هؤلاء ان يقدموا دليل من المؤرخين الرومانيين من زمن أغسطس او قبل ميلاد المسيح على أنه ولد من عذراء. بل امه اتيا كانت انجبت بالفعل من غايوس بنتها اوكتافيا الاخت الأكبر لأغسطس فكيف تكون عذراء عند ولادته وهي انجبت قبله؟

يقول

افلاطون الفليسوف العظيم هو أيضا مولود من عذراء لم يمسسها بشر وحملت من الاله ابولو

رددت على هذه النقطة سابقا في اول الملف وفي

هل افلاطون ولد من عذراء مثل المسيح

فلا افلاطون قال انه ابن عذراء وأيضا هو الأخ الثالث وامه بريكتيون Perictione  التي انجبت أولا جلاوكون Glaucon ثم اديمانتوس Adeimantus ثم افلاطون Plato ثم اخته Potone

فلماذا عدم الأمانة او عدم التدقيق في الفكر؟

يقول

تسمع طبعا عن الديانة الزرادشتية ... اهه زرادشت ده نفسه مولود ميلاد مقدس من عذراء حل عليها شعاع من نور

أيضا هذا غير صحيح وارجع الى ملف

هل المسيحية نقلت مع زرادشت

أولا أغلب ما يدور حول حياته هو اسطورة كما ذكر كثير من الباحثين وقدمت مراجع على هذا

ثانيا اصلا قصته الحقيقية كما تذكر الموسوعة البريطانية هي مشكلة ان تعرف

ثالثا أصلا قصته لم تكن مكتوبة من قبل الميلاد ولم تكن محددة بل كتبت بعد الميلاد بقرون

رابعا وهو الأهم كما قدمت بالمراجع امه milkmaid التي انجبت خمسة اثنين قبل زرادشت وهو الثالث واثنين بعده

فكيف يدعوا انه ابن عذراء؟ هذا الكذب لا يوجد في أي مرجع قديم على الاطلاق

يقول

كهنة هذا الزمان الي منتظرين الميلاد المقدس بتاع زراديشت اسمهم ايه؟ اسمهم المجوس. علشان كده متستغربش قصة المجوس أصلهم منتظرين الميلاد المعجزي الأسطوري من زمان

وضحت هذه النقطة سابقا في ان المجوس ليس لهم علاقة بزراديشت بل تلاميذ دانيال النبي في

ميلاد رب المجد الجزء الاول من هم المجوس

وهذا مكتوب نصا في الكتاب المقدس من قبل الميلاد بست قرون

يقول

قص الاله ميثرا الي في الأصل اله فارسي قبل ما يكون روماني انتشرت في العالم الروماني في القرن الأول الميلادي وعرف عن الاله ميثرا انه ولد 25 ديسمبر وشاهده الرعاة وجاؤه يقدموا الهدايا مثل القصة الانجيلية والرعاة و25 ديسمبر

أولا شرحت هذا في

الرد على ادعاء تشابه قصة ميثرا مع المسيح

وأيضا

الجزء الأول من الرد على شبهات كتاب الأسطورة والتراث اتهم بها الكتاب المقدس ميثرا وعزازيل

في الحقيقة هذه شبهة لا أصل لها فهي مألفه فقط وابسط دليل علي هذا أطالب بإعطائنا مرجع صحيح على قصة ميثرا الاصلية. فالحقيقة لا يوجد فكل ما يستشهد به المشككين في كذبة التشابه هو بعض النقاد الغربيين.

وبحسب الأسطورة فقد ولد ميثرا من صخرة إلى جانب نهر مقدس وتحت شجرة مقدسة حاملا مشعلين ومسلح بمطواة، ابناً للأرض ذاتها. فهو ليس ابن عذراء بل ابن صخرة أي حجر.

ثانيا هي اسطورة متطورة

ثالثا عن موضوع 25 ديسمبر هو أيضا كذب فاين قيل ان ميثرا ولد في 25 كانون اول؟ ولا يوجد أي ذكر عن تاريخ ميلاد ميثرا،، فتاريخ خلقته من حجر بواسطة الاله أهورامازدا – Ahur Mazda الذي خلق الاله ميثرا من صخرة هو تاريخ غير محدد لكن احتفلوا به الرومان في القرن الثاني ميلادي يوم 25 من ديسمبر فقط.

وفي موضوع 25 ديسمبر ارجعوا لملف

الجزء الأول من ميلاد رب المجد 25 ديسمبر. والرد على ادعاء عيد الشمس الوثني وأيضا الرعاة

وستتأكدون ان عيد الشمس متغير ولم يكن 25 ديسمبر من قبل الميلاد

يقول

سيقول أحد المؤمنين ليه مقرأتش سفر إشعياء في العهد القديم؟ متعرفش ان اليهود عندهم نبوة هوذا العذراء تحبل وتلد ابنا من 700 ق م

بص يا سيدي أولا الكلمة المستخدمة مش كلمة عذراء خالص

النبوة دي أساسا مش عن المسيح خالص ولا على الميلاد العذري اطلاقا

هذا سلسلة من الأخطاء.

أولا العهد القديم ليس فيه نبوة واحدة عن الميلاد من عذراء بل عدة نبوات

وارجعوا لملف

نبوات ميلاد المسيح من عذراء

ثانيا تعبير علماه لغويا وبوضوح شديد في العهد القديم يعني عذراء فقط

وللتأكيد وبمراجع ارجعوا لملف

هل تعبير علماه يعني عذراء ام شابه؟ إشعياء 7: 14

والبعض الذي سيستشهد ببعض الرباوات الحداثى الغير أمناء فالرد عليهم تفصيلا في ملف

كيف فهم اليهود نبوة إشعياء 7

فالاستشهاد بيهود حداثى أعداء الايمان خطأ لأنهم يخالفوا راباواتهم القدامى

اما عن ادعاء انها ليست عن المسيح وغيرها من الادعاءات الكاذبة فارجعوا لملفات

هل نبوة عمانوئيل ليست عن الرب؟ إشعياء 7: 14

هل نبوة عمانوئيل كان يجب ان تتحقق في 65 سنه؟ إشعياء 7

هل إشعياء 8 يثبت ان عمانوئيل اتولد بالفعل في زمن إشعياء والربط بين إشعياء 7 و8 و9

نبوة " وَلَكِنْ يُعْطِيكُمُ السَّيِّدُ نَفْسُهُ آيَةً: هَا الْعَذْرَاءُ تَحْبَلُ وَتَلِدُ ابْناً وَتَدْعُو اسْمَهُ عِمَّانُوئِيلَ" والرد علي بعض الشبهات المثارة حولها اش 7: 14

وغطيت فيها كل ما سمعته من ادعاءات كاذبة عن هذه النبوة الرائعة

يقول

طائفة الابيونيين اليهودية وهم يهود وظلوا يهود وامنوا بالمسيح لم يؤمنوا انه مولود من عذراء

بالطبع رددت على موضوع الابيونيين الذين من القرن الثاني الميلادي ووضحت انهم كانوا مجموعات بعضهم يؤمن بالميلاد العذري وبعضهم لا. فإما عن جهل او عدم امانة يستشهد فقط بنقطة ان الابيونيين لم يؤمنوا بهذا.

ثانيا الاستشهاد بطائفة قليلة هرطوقيه متاخرة وترك الايمان الأصلي المنتشر في العالم كله هذا عدم امانة.

وشرحت هذا في

مفاجأة مهمة عن الأبيونية وعلاقتها باليهودية والمسيحية والإسلام

وقبل ان اختم الفيديو بالطبع نعرف هدف المشككين من الهجوم على الكتاب المقدس وهو التربح بالكذب فكل هذا ليكسبوا المال من الكذب

وعند الختام يقول

فكرة الميلاد العذري لم يكن لها وجود على الاطلاق الا مع اختلاط المسيحية بالأساطير اليونانية في العالم القديم في نهايات القرن الأول الميلادي

أولا عرفنا ان كل الأفكار التي قدمت غير صحيحة وغير امينة وبدون دليل ولم يقدم مرجع واحد.

ثانيا عرفنا ان هذا غير حقيقي ويوجد العديد من النبوات عن ميلاد المسيح العذري من بداية الخليقة.

ثالثا عرفنا ان المسيحية لم تقتبس من شيء بل الكثير من الاساطير هي التي سرقت من اليهودية والمسيحية لأنهم الاصل

وأخيرا عرفنا الفرق بين الحقيقة التاريخية عن ميلاد الرب يسوع المسيح من عذراء وبقية الاساطير المخلقة الغير تاريخية والتي اغلبها اخذت من الفكر اليهودي والمسيحي لان الشيطان عدو الايمان يعرف هذه النبوات من بداية ادم وحواء وكعادته ليشتت خدع بشر ليؤلفوا اساطير تتشابه مع الأصل وهذا ما يتبعه أبناء الشيطان حتى الان.

فكما قلت سابقا ووضحت كيف الذين يحاولون الهجوم على شخصية الرب يسوع يلجؤون حتى لتزوير الاساطير ليقوموا بهذا. ما قيل هو خطأ وعدم امانة يصل الى مستوى الكذب

ولكن رغم كل هذا لا يزال يكرر الملحدين هذه الادعاءات الخطأ ان المسيحية اخذت فمن اسطورة او علان رغم ان العكس هو الصحيح. فما يقوله هؤلاء المشككين غير صحيح بالمرة وكعادتهم للهجوم المسيحية بهذه الأساليب الشيطانية لكي يشككوا البسطاء ويعثروهم يحاولوا يدعوا التشابهات التي ليس لها أصل ولو يوجد أي تشابه يكون الشيطان المقلد دفع الوثنيين ليسرقوا من المسيحية أفكار كثيرة لتشتيت الناس عن الطريق الوحيد.

رغم ان هذا في حقيقته يشهد على اصالة المسيحية ولهذا يحاول الاخرين تقليدها فهم لا يقلدون المزور مثل بوزا ولا ميثرا ولا محمد ولا حورس ولا كريشنا ولا غيره ولكن فقط المسيح لأنه هو الأصل الوحيد. فهل سمع أحد عن الاساطير تقلد قصة ميلاد مثيرا مثلا او غيره؟ لا ولكن فقط تقلد المسيح لأنه الأصل. فلا أحد يزور عملة 75 دولار لأنها ليست حقيقية ولكن يقلدوا عملة 100 الاصلية فقط.

فالحقيقة من ينظر الى كثرة الادعاءات الكاذبة عن التشابه مع المسيحية فقط يتأكد ان المسيحية هي العملة الصحيحة الوحيدة الحقيقية لهذا كل المزورين يحاولوا تقليدها فقط.

رئيتم كم الأخطاء في الفيديو التي لا تحصى فكل جملة تقريبا وجدنا فيها أخطاء. اعرف ان بعضهم لو حاول ان يجمل الصورة فسيحاول ان يصطادوا شيء يستطيعوا تغيير كلامي فيه بمغالطة رجل القش ويهاجموا ما تقولوه عليا ليشككوا الناس فيما قدمت فارجوا لو حدث هذا ان تركزوا ما بين ما قدمت من ادلة تفصيلية على الأخطاء وما قلته تحديدا وما سيتلاعبون به ويحرفوه من كلامي.

واشكر ملكي والاهي على ايماننا الحقيقي الذي من روعته الوثنيين اقتبسوا منه والشيطان يهيج اتباعه الاف السنين ان يهاجموه بعدم امانة.



والمجد لله دائما