«  الرجوع   طباعة  »

الرد على ادعاء تناقض طلب المسيح ان التلاميذ يمضوا وانهم هربوا. متى 26 ومرقس 14 ولوقا 22 يوحنا 18



Holy_bible_1

29 October 2020



الشبهة



النص الوارد في مرقس 14/50ان التلاميذ هربوا وقت القبض علي المسيح بينما النص الوارد في يوحنا 18/8 أن المسيح طلب من الجنود ان يتركوهم يمضوا اليس هذا تناقض؟؟؟



الرد



الرد باختصار شديد في البداية طلب الرب يسوع المسيح هو قبل حادث قطع اذن العبد وكان الجنود سيتركونهم ولكن بسبب حادث قطع الاذن وبداية العنف والشغب هم اضطروا ان يهربوا

ونقرأ الحادثة معا في الاناجيل

انجيل متى 26
50
فَقَالَ لَهُ يَسُوعُ: «يَا صَاحِبُ، لِمَاذَا جِئْتَ؟» حِينَئِذٍ تَقَدَّمُوا وَأَلْقَوْا الأَيَادِيَ عَلَى يَسُوعَ وَأَمْسَكُوهُ.
51
وَإِذَا وَاحِدٌ مِنَ الَّذِينَ مَعَ يَسُوعَ مَدَّ يَدَهُ وَاسْتَلَّ سَيْفَهُ وَضَرَبَ عَبْدَ رَئِيسِ الْكَهَنَةِ، فَقَطَعَ أُذْنَهُ
.
52
فَقَالَ لَهُ يَسُوعُ: «رُدَّ سَيْفَكَ إِلَى مَكَانِهِ. لأَنَّ كُلَّ الَّذِينَ يَأْخُذُونَ السَّيْفَ بِالسَّيْفِ يَهْلِكُونَ!
53
أَتَظُنُّ أَنِّي لاَ أَسْتَطِيعُ الآنَ أَنْ أَطْلُبَ إِلَى أَبِي فَيُقَدِّمَ لِي أَكْثَرَ مِنِ اثْنَيْ عَشَرَ جَيْشًا مِنَ الْمَلاَئِكَةِ؟
54
فَكَيْفَ تُكَمَّلُ الْكُتُبُ: أَنَّهُ هكَذَا يَنْبَغِي أَنْ يَكُونَ؟».
55
فِي تِلْكَ السَّاعَةِ قَالَ يَسُوعُ لِلْجُمُوعِ: «كَأَنَّهُ عَلَى لِصٍّ خَرَجْتُمْ بِسُيُوفٍ وَعِصِيٍّ لِتَأْخُذُونِي! كُلَّ يَوْمٍ كُنْتُ أَجْلِسُ مَعَكُمْ أُعَلِّمُ فِي الْهَيْكَلِ وَلَمْ تُمْسِكُونِي.
56
وَأَمَّا هذَا كُلُّهُ فَقَدْ كَانَ لِكَيْ تُكَمَّلَ كُتُبُ الأَنْبِيَاءِ».
حِينَئِذٍ تَرَكَهُ التَّلاَمِيذُ كُلُّهُمْ وَهَرَبُوا.
57
وَالَّذِينَ أَمْسَكُوا يَسُوعَ مَضَوْا بِهِ إِلَى قَيَافَا رَئِيسِ الْكَهَنَةِ، حَيْثُ اجْتَمَعَ الْكَتَبَةُ وَالشُّيُوخُ.

فإنجيل متى البشير يقول بوضوح ان الهروب كان بعد حادثة قطع الاذن وبداية الشغب والخوف من رد فعل العسكر

انجيل مرقس المستشهد به

انجيل مرقس 14
46
فَأَلْقَوْا أَيْدِيَهُمْ عَلَيْهِ وَأَمْسَكُوهُ.
47
فَاسْتَلَّ وَاحِدٌ مِنَ الْحَاضِرِينَ السَّيْفَ، وَضَرَبَ عَبْدَ رَئِيسِ الْكَهَنَةِ فَقَطَعَ أُذْنَهُ
.
48
فَأَجَابَ يَسُوعُ وَقَالَ لَهُمْ: «كَأَنَّهُ عَلَى لِصٍّ خَرَجْتُمْ بِسُيُوفٍ وَعِصِيٍّ لِتَأْخُذُونِي!
49
كُلَّ يَوْمٍ كُنْتُ مَعَكُمْ فِي الْهَيْكَلِ أُعَلِّمُ وَلَمْ تُمْسِكُونِي! وَلكِنْ لِكَيْ تُكْمَلَ الْكُتُبُ».
50
فَتَرَكَهُ الْجَمِيعُ وَهَرَبُوا.

أيضا مرقس البشير يقول بوضوح ان الهروب كان بعد حادثة قطع الاذن وبداية الشغب والخوف من رد فعل العسكر

انجيل لوقا يتكلم عن شفاء اذن العبد حماية للتلاميذ

انجيل لوقا 22
47
وَبَيْنَمَا هُوَ يَتَكَلَّمُ إِذَا جَمْعٌ، وَالَّذِي يُدْعَى يَهُوذَا، أَحَدُ الاثْنَيْ عَشَرَ، يَتَقَدَّمُهُمْ، فَدَنَا مِنْ يَسُوعَ لِيُقَبِّلَهُ.
48
فَقَالَ لَهُ يَسُوعُ: «يَا يَهُوذَا، أَبِقُبْلَةٍ تُسَلِّمُ ابْنَ الإِنْسَانِ؟»
49
فَلَمَّا رَأَى الَّذِينَ حَوْلَهُ مَا يَكُونُ، قَالُوا: «يَا رَبُّ، أَنَضْرِبُ بِالسَّيْفِ؟»
50
وَضَرَبَ وَاحِدٌ مِنْهُمْ عَبْدَ رَئِيسِ الْكَهَنَةِ فَقَطَعَ أُذْنَهُ الْيُمْنَى.
51
فَأَجَابَ يَسُوعُ وقَالَ: «دَعُوا إِلَى هذَا!» وَلَمَسَ أُذْنَهُ وَأَبْرَأَهَا.
52
ثُمَّ قَالَ يَسُوعُ لِرُؤَسَاءِ الْكَهَنَةِ وَقُوَّادِ جُنْدِ الْهَيْكَلِ وَالشُّيُوخِ الْمُقْبِلِينَ عَلَيْهِ: «كَأَنَّهُ عَلَى لِصٍّ خَرَجْتُمْ بِسُيُوفٍ وَعِصِيٍّ!
53
إِذْ كُنْتُ مَعَكُمْ كُلَّ يَوْمٍ فِي الْهَيْكَلِ لَمْ تَمُدُّوا عَلَيَّ الأَيَادِيَ. وَلكِنَّ هذِهِ سَاعَتُكُمْ وَسُلْطَانُ الظُّلْمَةِ».
54
فَأَخَذُوهُ وَسَاقُوهُ وَأَدْخَلُوهُ إِلَى بَيْتِ رَئِيسِ الْكَهَنَةِ. وَأَمَّا بُطْرُسُ فَتَبِعَهُ مِنْ بَعِيدٍ.

ولكن لا يذكر تعبير هربوا فقط يفهم من سياق الكلام

اما عن انجيل يوحنا البشير فيقول بوضوح ان هذا قبل حادث قطع الاذن

انجيل يوحنا 18

18: 2 وكان يهوذا مسلمه يعرف الموضع لان يسوع اجتمع هناك كثيرا مع تلاميذه

18: 3 فاخذ يهوذا الجند وخداما من عند رؤساء الكهنة والفريسيين وجاء الى هناك بمشاعل ومصابيح وسلاح

18: 4 فخرج يسوع وهو عالم بكل ما ياتي عليه وقال لهم من تطلبون

18: 5 اجابوه يسوع الناصري قال لهم يسوع انا هو و كان يهوذا مسلمه ايضا واقفا معهم

18: 6 فلما قال لهم اني انا هو رجعوا الى الوراء و سقطوا على الارض

18: 7 فسالهم ايضا من تطلبون فقالوا يسوع الناصري

18: 8 اجاب يسوع قد قلت لكم اني انا هو فان كنتم تطلبونني فدعوا هؤلاء يذهبون

18: 9 ليتم القول الذي قاله ان الذين اعطيتني لم اهلك منهم احدا

18: 10 ثم ان سمعان بطرس كان معه سيف فاستله وضرب عبد رئيس الكهنة فقطع اذنه اليمنى وكان اسم العبد ملخس

18: 11 فقال يسوع لبطرس اجعل سيفك في الغمد الكاس التي اعطاني الاب الا اشربها

18: 12 ثم ان الجند والقائد وخدام اليهود قبضوا على يسوع واوثقوه

وهنا يوضح انجيل يوحنا ان الرب يسوع بعد ان اظهر سلطانه بكلمة انا هو ايجو ايمي ومن قوة كلمته رجعوا للوراء وسقطوا على الأرض فلهذا ليسمح لهم ان يقبضوا عليه قال لهم ان يدعوا التلاميذ يذهبون.

ولكن بعد هذا حدثت حادثة قطع اذن العبد وبالطبع في موقف مثل هذا يغضب بشدة العسكر فلهذا الرب يسوع المسيح شفى اذن العبد ليحامي عن التلاميذ وبالطبع بسبب بداية الشغب وخوف التلاميذ هربوا.

لهذا لا يوجد أي تناقض فكلامه كل قبل حادث قطع الاذن ولكن بسبب الحادث والهرج هرب التلاميذ



والمجد لله دائما