«  الرجوع   طباعة  »

هل من اللائق ان تجعل ابيشج حاضنة لداود؟ 1 ملوك 1



Holy_bible_1

29 July 2015



الشبهة



اليهود والنصارى ينسبوا لنبي الله داود ما لا يليق فيقولوا في كتابهم في 1 ملوك 1

1 وَشَاخَ الْمَلِكُ دَاوُدُ. تَقَدَّمَ فِي الأَيَّامِ. وَكَانُوا يُدَثِّرُونَهُ بِالثِّيَابِ فَلَمْ يَدْفَأْ.

2 فَقَالَ لَهُ عَبِيدُهُ: «لِيُفَتِّشُوا لِسَيِّدِنَا الْمَلِكِ عَلَى فَتَاةٍ عَذْرَاءَ، فَلْتَقِفْ أَمَامَ الْمَلِكِ وَلْتَكُنْ لَهُ حَاضِنَةً وَلْتَضْطَجعْ فِي حِضْنِكَ فَيَدْفَأَ سَيِّدُنَا الْمَلِكُ».

3 فَفَتَّشُوا عَلَى فَتَاةٍ جَمِيلَةٍ فِي جَمِيعِ تُخُومِ إِسْرَائِيلَ، فَوَجَدُوا أَبِيشَجَ الشُّونَمِيَّةَ، فَجَاءُوا بِهَا إِلَى الْمَلِكِ.

4 وَكَانَتِ الْفَتَاةُ جَمِيلَةً جِدًّا، فَكَانَتْ حَاضِنَةَ الْمَلِكِ. وَكَانَتْ تَخْدِمُهُ، وَلكِنَّ الْمَلِكَ لَمْ يَعْرِفْهَا.

داود عندما يريد ان يتدفأ فيبحثوا له عن فتاة جميلة تدفئه؟



الرد



الامر ليس جنسي ملوث كما يتخيل المشكك المسلم ذو الذهن الإسلامي فالكلام يعني انها تكون مثل ممرضة تعتني بشؤونه ولا يوجد فيها أي امر جنسي غير لائق

وأيضا لا يوجد أي إشكالية ان تدفئه لأنهم احضروها زوجة لداود وهذا أكده المفسرين اليهود المسيحيين مثل كمشي وبن عزرا وأيضا جون جيل وادم كلارك وماثيو هنري وغيرهم كثيرين. وأيضا ستجدوا هذا في الموسوعات اليهودية مثل

https://jwa.org/encyclopedia/article/abishag-bible

https://www.biblegateway.com/resources/all-women-bible/Abishag

فنحن نتكلم عن زوجة تراعي زوجها المريض وتدفئه.

ولكي أؤكد ذلك

أولا لغويا

الكلمة في العبري هي كلمة التي ترجمة حاضنة هي ساكان

H5532

סָכַן

sâkan

saw-kan'

A primitive root; to be familiar with; by implication to minister to, be serviceable to, be customary: - acquaint (self), be advantage, X ever, (be, [un-]) profit (-able), treasure, be wont.

Total KJV occurrences: 12

من جذر بدائي بمعنى يعتاد بتطبيق خدام ويكون قابلا للخدمة ويكون مألوف ويقدم مزايا وفائدة وكنز

قاموس برون يقول نفس المعاني

5532

סכן

sâkan

BDB Definition:

1) to be of use or service or profit or benefit

1a) (Qal)

1a1) to be of use or service

1a2) servitor, steward (participle)

1a3) to benefit, profit

1b) (Hiphil) to be used, be wont, exhibit use or habit, show harmony

Part of Speech: verb

A Related Word by BDB/Strong’s Number: a primitive root

Same Word by TWOT Number: 1494

تقديم خدمة....

أيضا قاموس كلمات الكتاب

H5532


ָסַכן

sāḵan, ֹסֵכן

sōḵēn: I. A verb indicating to be useful, profitable, to attend to, to be acquainted with. It means to be accustomed to acting in a certain way (Num_22:30); to take care of things as needed (1Ki_1:2; Job_22:21). When negated, it means to do something in a useless manner, in a way that will not profit (Job_15:3). In a different context, it means to be of value, to be useful (Job_22:2); to profit (Job_34:9; Job_35:3). It has the sense of knowing someone intimately, closely (Psa_139:3). It may indicate being over or in charge of something (Isa_22:15).

II. A feminine noun meaning a steward, a nurse. It means to care for people as needed, to be a nurse to them (1Ki_1:2, 1Ki_1:4). It is understood by some as a noun in Isa_22:15, meaning steward or administrator.

فعل يعني مفيد يحضر يراعي تعمل بطريقة تراعي فكلهم يؤكدوا انها خادمة

وهذه الكلمة أتت 11 مرة في العبري ولم تاتي ولا مرة بمعنى حضن بل خدمة ورعاية

H5532

סכן

sâkan

Total KJV Occurrences: 11

profitable, 2

Job_22:2 (2)

acquaint, 1

Job_22:21

acquainted, 1

Psa_139:3

advantage, 1

Job_35:3 (2)

cherish, 1

1Ki_1:2

cherished, 1

1Ki_1:4

profiteth, 1

Job_34:9

treasurer, 1

Isa_22:15

unprofitable, 1

Job_15:3

wont, 1

Num_22:30

بل حتى في اللغة العربية حاضن وحاضنة يعني رعاية ولا تعني بالشرط الحضن

ففي لسان العرب يقول

والحاضِنُ والحاضِنةُ: المُوَكَّلانِ بالصبيِّ يَحْفَظانِهِ ويُرَبِّيانه.

وفي حديث عروة بن الزبير: عَجِبْتُ لقومٍ طلَبُوا العلم حتى إذا نالوا منه صارُوا حُضّاناً لأَبْناء المُلوكِ أَي مُرَبِّينَ وكافِلينَ، وحُضّانٌ: جمعُ حاضِنٍ لأَن المُرَبِّي والكافِلَ يَضُمُّ الطِّفْلَ إلى حِضْنِه، وبه سميت الحاضنةُ، وهي التي تُرَبِّي الطفلَ.

أي حتى في العربي وليس العبري تعني رعاية

ولهذا الترجمات الإنجليزية كانت ادق في الترجمة

(JPS)  And the damsel was very fair; and she became a companion unto the king, and ministered to him; but the king knew her not.

(KJ2000)  And the young woman was very fair, and cherished the king, and ministered to him: but the king knew her not.

فهي كانت خادمة له وهذا ما يقوله اللفظ العبري وأستطيع ان أقدم ما يقرب من مئة ترجمة قالت هذا

ثانيا بيئيا

هذا في القديم طريقة استخدمت في عدة دول منها اليونانية للعلاج فهذه تعمل كممرضة تنام بجوار المريض. وهذا ذكره الطبيب الشهير Galen

Vid. Poli Synopsin in loc.

فالمتقدم في السن الذي مصاب بضعف في metabolism فلا يبث جسده حرارة كافية في الطقس البارد ليتدفأ ولا يموت من البرد. بل كان يتم حتى حديثا لو شخص سقط في مياه باردة في منطقة متجمدة ويصاب ب انخفاض في حرارة جسده hypothermia وقبل اختراع الوسادات الكهربائية الحرارية كان أسرع وأفضل وسيلة لإنقاذه هو ان يوضع شخص بملابس خفيفة ينام بجواره في نفس الغطاء ليشع حرارة لجسده فيتدفأ وهذه الطريقة العلاجية معروفة وتسمى hypothermia bear hug ويقوم بهذا شخص متدرب على الرعاية first-aid experts ومن يريد معلومات اكثر يعود الى

https://www.livescience.com/41730-hypothermia-terminal-burrowing-paradoxical-undressing.html



ثالثا سياق الكلام

أولا يجب ان نعرف ان ابيشج هي احضروها زوجة لداود ولهذا لا يوجد أي إشكالية في ان تخدمه ولكن الغرض من الزيجة ليس شهوة من داود بل لكي

سفر الملوك الاول 1

1 وَشَاخَ الْمَلِكُ دَاوُدُ. تَقَدَّمَ فِي الأَيَّامِ. وَكَانُوا يُدَثِّرُونَهُ بِالثِّيَابِ فَلَمْ يَدْفَأْ.

من الواضح ان داود بدأت تصيبه امراض الشيخوخة ليصل لحالة عدم الدفء والانسان لا يدفأ من ملابسه لو كان جسمه لا ينتج حرارة كافية لان الملابس لا تصدر حرارة ولكن تحافظ على حرارة الجسم

قد يكون سبب هذا عوامل كثيرة مثل اتعابه الكثيرة في حياته وأيضا فترة الحزن الشديد والندم التي مر بها على خطيته الصعبة في موضوع بثشبع واوريا

2 فَقَالَ لَهُ عَبِيدُهُ: «لِيُفَتِّشُوا لِسَيِّدِنَا الْمَلِكِ عَلَى فَتَاةٍ عَذْرَاءَ، فَلْتَقِفْ أَمَامَ الْمَلِكِ وَلْتَكُنْ لَهُ حَاضِنَةً وَلْتَضْطَجعْ فِي حِضْنِكَ فَيَدْفَأَ سَيِّدُنَا الْمَلِكُ».

الكلام هنا ليس كلام داود بل عبيده هم الذين يقولوا هذا فهو اقلع عن شهوة النساء بعد ظروف توبته وبسبب شيخوخته. وهم غالبا الأطباء لان لقب الأطباء أيضا بالعبيد وهذا كما حدث مع يوسف في

سفر التكوين 50: 2

وَأَمَرَ يُوسُفُ عَبِيدَهُ الأَطِبَّاءَ أَنْ يُحَنِّطُوا أَبَاهُ. فَحَنَّطَ الأَطِبَّاءُ إِسْرَائِيلَ

وسبب ان يقولوا فتاة لا الفتيات تكون حرارة الجسم اعلى وهذا ليس تقليد بل اثبت العلم الحديث ان الفتيات تشع حرارة جسم اعلى من الشباب وهذه الدراسة وجدت السبب غالبا له علاقة بالمساحة السطحية

Women are typically smaller and have a higher ratio of surface area to volume, which causes a rapid loss of heat.

https://www.simplysupplements.co.uk/healthylife/general-health/body-temperature-how-it-differs-for-men-and-women

ولماذا عذراء أي ليس سيدة حملت ووضعت فتكون أكثر انتاجا لحرارة الجسم

فيقولوا لتقف امام الملك أي تخدمه بما يريد ان ياكل ويشرب

ولتكن له حاضنة كما شرحت أي تخدمه بما فيها تدفئته ولهذا الترجوم فسرها

"and let her be near him,''

وتاكيد انها زوجته لان لقب الزوجة هو مضجعة الحضن كما في ميخا 7: 5

لكي يدفأ تأكيد ان السبب علاجي فقط وليس أي امر اخر

3 فَفَتَّشُوا عَلَى فَتَاةٍ جَمِيلَةٍ فِي جَمِيعِ تُخُومِ إِسْرَائِيلَ، فَوَجَدُوا أَبِيشَجَ الشُّونَمِيَّةَ، فَجَاءُوا بِهَا إِلَى الْمَلِكِ.

سبب البحث عن فتاه عرفناه ولكن جميلة فقط لتحوذ القبول من الملك وليست قبيحة منفرة لانه ستكون قريبة منه وتتولى رعايته

وكما قلت المفسرين اكدوا انها أصبحت زوجة

جيل

and brought her to the king; for his approbation of her, and to make her his concubine wife, as he did.



4 وَكَانَتِ الْفَتَاةُ جَمِيلَةً جِدًّا، فَكَانَتْ حَاضِنَةَ الْمَلِكِ. وَكَانَتْ تَخْدِمُهُ، وَلكِنَّ الْمَلِكَ لَمْ يَعْرِفْهَا.

والعدد يؤكد انها حاضنة بمعنى رعاية بتعبير كانت تخدمه

وأيضا العدد يؤكد انه لم يعرفها أي العدد نفسه ينفي أي امر جنسي

ولكن حتى لو لا نعود للفظ العبري

أولا ابيشج كانت مثل ممرض للملك الذي شاخ جدا كما يقول في اول لفظ في العدد

ثانيا هذا لم يطلبه داود ولم تكن فكرته أصلا بل هذه لفكرة إنما كانت من وزراء ومشيرى داود بحسب شهواتهم هم وليس حسب طلبه. ثالثا العدد يقول نصا لم يعرفها

رابعا لو داود يريد أي شيء لكان بكل سهولة يتزوجها فهو أخطأ بالفعل بتعداد الزواج فما الذي يمنع ان يأخذها كزوجة؟

خامسا داود اخطأ سابقا وتاب بدموع فهو لن يفكر في هذا الامر بعد توبته القوية

وسادسا زوجاته وابناؤه لما كانوا يسمحوا بهذا لو الامر به أي شيء غير لائق

سابعا المصادر اليهودية اكدت ان ابيشج هي زوجة داود



بالطبع كما نعرف ان

رسالة بولس الرسول إلى تيطس 1: 15

كُلُّ شَيْءٍ طَاهِرٌ لِلطَّاهِرِينَ، وَأَمَّا لِلنَّجِسِينَ وَغَيْرِ الْمُؤْمِنِينَ فَلَيْسَ شَيْءٌ طَاهِرًا، بَلْ قَدْ تَنَجَّسَ ذِهْنُهُمْ أَيْضًا وَضَمِيرُهُمْ.

فماذا نتوقع من المسلمين الا كما علمهم رسولهم التفكير فقط في الأمور الجنسية؟



والمجد لله دائما