«  الرجوع   طباعة  »

سبب اختلاف ترجمة مفتوح العينين. عدد 24: 3 و15



Holy_bible_1

5 July 2020



الشبهة



في قصة بلعام ان الكتاب قال وحي الرجل المفتوح العينين فى حين ان فية ترجمات تانية قالت مغلق العينين وترجمات اخرى قالت ثاقب النظر اى القراءات هو الصحيح ولماذا كل هذة القراءات ؟؟



الرد



الرد باختصار في البداية لا يوجد أي اختلاف على اللفظ العبري ولكن الاختلاف في مفهومه واغلب التراجم كتبت مفتوح العينين

فاللفظ العبري مؤكد في كل المخطوطات العبرية مثل لننجراد وحلب وغيرهم

وأيضا في مخطوطات قمران 4QNumB

أي لا خلاف في العبري على اللفظ ولكن المعنى فالكلمة شاثام

تعني مفتوح وتعني مكشوف فالبعض يفهمها يكشف الأشياء وهو مغلق العينين

H8365

שָׁתַם

shâtham

shaw-tham'

A primitive root; to unveil (figuratively): - be open.

Total KJV occurrences: 2

مكشوف مجازيا ومفتوح

ولكن كما يخبرنا قاموس برون ان معناها غامض

H8365

שׁתם

shâtham

BDB Definition:

1) (Qal) to open

1a) meaning dubious

Part of Speech: verb

فهي لم تستخدم الا في هذين العددين

ويوجد كلمة أخرى تستخدم عن عين مكشوفة وهي كلمة جالاه

سفر العدد 24

3 فَنَطَقَ بِمَثَلِهِ وَقَالَ: «وَحْيُ بَلْعَامَ بْنِ بَعُورَ. وَحْيُ الرَّجُلِ الْمَفْتُوحِ الْعَيْنَيْنِ.
4
وَحْيُ الَّذِي يَسْمَعُ أَقْوَالَ اللهِ. الَّذِي يَرَى رُؤْيَا الْقَدِيرِ، مَطْرُوحًا وَهُوَ مَكْشُوفُ الْعَيْنَيْنِ:

فالبعض يختلط عليها معناها فالبعض يفهمها وهذا ما يقوله ترجمة نت بايبل ان لفظ غير معتاد يفهم مفتوح او مغلق

The word has been interpreted in both ways, "shut" or "open."

وبالفعل المعنى يبدوا غير واضح فلهذا ترجمت في السبعينية

the man who sees truly says,

الذي يرى بالحق او ثاقب النظر.

فهذا هو السبب، الكلمة العبرية لا خلاف على اصالتها ولكن لأنها مختلف على معناها سواء مفتوح العين او مكشوف العين أي يرى بعين مغلقه فلهذا ترجمات اغلبها كتبت مفتوح ولكن قلة كتبت مغلق

اما السبعينية فقط فسرته كعادتها ان التعبير انه يرى الحق

فلا يوجد أي إشكالية وبالتدقيق نتأكد من المعنى المقصود.

ولهذا البعض فسر هذا بمعنى ان كانت عينه مغلقة والان يبصر تعليقا على حادثة الاتان عندما فتح الرب عينه وعرف انه لا يقدر ان يلعن شعب إسرائيل

and the man whose eyes are open hath said; or, as some (u) render it, whose eyes were shut, but now open; either the eyes of his body, which were shut when the angel met him, and the ass saw him and not he, but afterwards were open, and he saw him also; or the eyes of his understanding blinded with ambition and covetousness, but were open to see his mistake, at least so far as to be sensible that he could never prevail upon God to allow him to curse Israel; or rather open, by the spirit of prophecy coming on him, whereby he saw and foretold things to come.

(u) So V. L. Montanus, Tigurine version, &c.

واكتفي بهذا القدر



والمجد لله دائما