«  الرجوع   طباعة  »

هل رودوسيدس فعلا مرحلة وسيطة للحوت على عكس ما قدمت؟ والجزء السادس من الرد على تطور الحوت



Holy_bible_1

14 May 2020



تكلمت عن الرد على ادعاء تطور الحوت من حيوان بري وتكلمت بالتفصيل عن أشياء كثيرة

وتكلمت باختصار عما يزعم انه رودوسيدس موضحا فيها انه فشل كونه مرحلة وسيطة. ففوجئت ان البعض من الذين تهربوا من كل ما قدمت وفقط ليشككوا الناس فيما أقول اصطادوا نقطة واحدة يظنوا انها ضعيفة وحاولوا يخطئوني بان الرودوسيدس اكتشف ان له زيل مثل ذيل الحوت وايدي مثل الزعانف (Flipper) فيقولوا أي ثبت انه مرحلة وسيطة.

هذا مثال يوضح لحضراتكم لماذا اشرح بالتفصيل لان في المرتين التي اختصرت هوجمت لان التفاصيل تفضح التطور أكثر اما الاختصار يفتح لهم الباب ان يتهربوا مما لا يريدونه ويهاجمونى ان يوجد تفاصيل عكس ما قلت رغم ان هذا غير حقيقي. فمثلما لما اضطررت ان اختصر في حلقة حفريات مزورة لتطور مزعوم لضيق وقت الحلقة فهوجمت في تفاصيل ويظنوا انهم بهذا اثبتوا خطئي رغم إني اعرف تفاصيل تفاصيلها وأقدمها هذه الأيام في الرد على ادعاء تطور الانسان ونتكلم عن كل حفرية بالتفصيل واعرف ان حضراتكم متضايقين من التفاصيل ولكن هي التي تفضح التطور وأيضا تقفل باب ادعاء انه يوجد ردود على ما قدمت.

المهم في موضوع اليوم

قلت عن رودوسيدس

التطور الكبير الجزء التاسع والسبعين والجزء الثالث من الرد على ادعاء تطور الحوت

ما قالوه في حفرية رودوسيدس هو ان العالم Dr. Phil Gingerich من University of Michigan قال ان الأطراف الامامية والذيل يشبه زعانف وذيل الحوت مما يؤكد انه مرحلة وسيطة

وأيضا Annalisa Berta من San Diego State University كررت بعده نفس الامر

فقالوا انه يستخدم للعوم ذيله العريض مثل الحوت الحالي

ويقولوا هو مرحلة تطابق ما يتوقعوه كمرحلة وسيطة بين ثدييات برية والحوت

فهل ما قلوه صحيح؟ وهل ثبت فعلا انه مرحلة وسيطة؟ وهل هذا اثبت ما قلته انه خطأ وان ثبت تطور الحوت من حيوانات برية لان عندنا مرحلة وسيطة؟

الحقيقة الإجابة على كل هذا لا. ما قالوه غير صحيح ولم يثبت انه مرحلة وسيطة ولا يزال الحوت بدون أي مراحل وسيطة كدليل واضح على خطأ التطور

فان الحقيقة كل هذا مبني على فرضية وليس ما تم اكتشافه فهم أصلا لم يكتشفوا كل عظام الذيل بل جزء صغير فقط في بدايته وليس نهايته

هل يرى أي أحد في الجزء الصغير من الذيل أي شكل يوحي بانه ذيل نهايته عريضة للعوم؟

فهذا ما اكتشف أصلا

فهم لم يكتشفوا لا الأطراف ولا الذيل أصلا

بل حتى جمجمته بتفاصيلها لا تشبه الحوت

ولهذا السؤال المهم كيف عرف دكتور فيل ان له أطرافه وذيل يشبه الحوت ان لم يكن اكتشف وقتها أصلا؟

Dr. Carl Werner في لقاء مع دكتور فيل نفسه صاحب الفرضية قال التالي ونسمعه بنفسه ماذا يقول

فيديو

كما قلت لك نحن لا يوجد عندنا ذيل رودوسيتس فنحن غير متأكدين أصلا ان كان عنده فقرات لذيل مفلطح (مثل الحوت) ام لا فهذا فقط انا افترضته انه قد يكون عنده ذيل مفلطح (هو افترضه فقط متخيلين خمن فقط)

الكارثة الأكبر انهم يكرروا نفس الكلام ويكرروا نفس الصورة رغم ان صاحب الادعاء هو بنفسه غير كلامه. فهو الان لا يعتقد انه يمتلك ذيل مفلطح ولا يعوم بقوة أصلا رغم ان المتحف لا يزال يعرض صورة الذيل المفلطح

فيقول من بعد هذا وجدنا الأطراف الأربعة الايدي بتعبير اخر أذرع الرودوسيتس والان نفهم انها لا تمتلك نوع الاذرع التي يمكن ان تفرد مثل الزعنفة في الحوت. وطالما لا يوجد زعانف فلا اعتقد انه يمكن ان يكون له ذيل مفلطح وليس سباح قوي فانا الان اشك انه له ذيل مفلطح

سمعتوا؟ صاحب الفرضية الذي يستشهدا به هو بنفسه اقر انه فقط قال فرضية ولكن ما تم اكتشافه عكس فرضيته فالان تخلى عن فرضيته ولكن هم يكرروا كلامه القديم الذي هو اقر انه خطأ وهذا لأنهم لا يوجد عندهم أي دليل حقيقي ففرضية بدون دليل خطأ يتمسكوا بها ويكرروها رغم انه ثبت انها خطأ. فحتى الان يعلموا الطلبة ان الرودوسيتس يعوم بقوة ومن مراحل تطور الحوت

فها امامكم Science source تعرض نفس الصورة مرة ثانية حتى الان وتستخدم في مصادر التعليم

هذا اسميه خداع للطلبة. فحتى رودوسيدس هم الفوا له زعانف وذيل ولم يكن له هذا أصلا

وبعد صاحب الفرضية التي قالها بدون دليل تراجع عنها مستمرين في عرضها وتعليمها للطلبة رغم اكتشاف حفريات تنفي هذا. كل هذا لان ليس عندهم ادلة حقيقية فيتمسكوا باي فرضية حتى لو خطأ وحتى لو صاحب الفرضية تراجع عنها لأنهم لا يوجد عندهم بديل لها.

بل كما قالت في موضوعات أخرى

اين المراحل الوسيطة الكثيرة بينه وبين الحوت

اين مراحل تزايد الحجم لان فرق الحجم ضخم بينه وبين الحوت فهو صغير جدا مقارنة بالحوت

كيف تطور كل هذه الأعضاء بتناسق مع ملاحظة ان أي عدم اكتمال هو ميت أي يندثر ولا يتطور

ملحوظة كما قلت هم تركوا كل ما قدمته ويثبت خطأ ادعاء تطور الحوت من حيوان ثديي بري بل يثبت خطأ التطور كله بوضوح من مثال الحوت فكيف حيوان ثديي عملاق بحري مصمم بهذه الطريقة بدون جدود او مراحل وسيطة والحيوانات الثدية برية فقط. وهذا في هذه الملفات

التطور الكبير الجزء السابع والسبعين والرد على ادعاء تطور الحوت من حيوانات ثديية برية عادة للمياه

التطور الكبير الجزء الثامن والسبعين وكمالة الرد على ادعاء تطور الحوت من حيوانات ثدييه برية عادة للمياه

التطور الكبير الجزء التاسع والسبعين والجزء الثالث من الرد على ادعاء تطور الحوت

التطور الكبير الجزء الثمانين والجزء الرابع من الرد على ادعاء تطور الحوت

التطور الكبير الجزء الواحد والثمانين والجزء الخامس من الرد على ادعاء تطور الحوت

وتذكرة وملخص سريع جدا لما قدمته في الرد على ادعاء ان العلماء اثبتوا ان الحوت اتى بالتطور ومن يحتاج المراجع والتفاصيل لهذا الاختصار يعود للملفات السابقة لان بها التفاصيل والمراجع الكثيرة لكل ما قلت. الملخص

المفترض في التطور ان الأسماك تطورت لبرمائيات التي تطورت لزواحف برية ثم تطورت لثدييات برية فكان من المفترض ان نجد الحيوانات الثدية هي كائنات برية فقط ولكن وجود ثدييات بحرية مصممة بروعة هو يؤكد التصميم ان الكائنات صممت أي خلقت كأجناسها وليس التطور.

فما كان منهم الا انهم ادعوا ان حيوان ثديي بري مثل الدب عاد الي المياه مرة ثانية وتحول تدريجيا الي الحوت والثدييات البحرية.

هذا ليس ادعاء حديث ولكن من أيام دارون لان في رأي دارون الحوت تطور من الدب وعادة الي المياه وباتساع الفم تطور الدب للحوت.

وهذا ما قالته موسوعة التطور نقلا عن دارون في كتاب مصدر الأنواع الطبعة الأولى

يوجد تفاصيل كثيره جدا هذه دراستها تثبت عدم احتمالية هذا الادعاء الخطأ.

أولا جينيا

فعدد كروموزومات الحوت هما 42 منهم 20 زوج جسمي و2 جنسيين بينما الدب الأسود الأمريكي الذي ظنه دارون جد الحوت وكان يجهل كل شيء عن الجينات هو 74 كروموزوم أي بفرق 32 كروموزوم كاملين

وليس مختلفين فقط في عدد الكروموزومات بل مختلفين وبشدة جينيا. وكل الدراسات الجينية التي تمت على الدببة لم تجد لها أي علاقة بالحيتان جينيا

Chromosome evolution in bears: reconstructing phylogenetic relationships by cross-species chromosome painting. Chromosome Res. 2004;12(1):55-63.

ليس جينا فقط رغم انه لوحده كافي تماما لنفي ادعاء تطور الدب للحوت. حتى الصفات التشريحية أيضا تثبت خطا هذا الادعاء جملة وتفصيلا أي تغير فيها هو قاتل للكائن مثل الرقبة والايدي والانف والتنفس وغيره وشرحتهم بالتفصيل في الموضوعات السابقة لمن يريد.

وبالإضافة الى كل هذا لا يوجد دليل من الحفريات ان الدب او أي كائن غيره ثديي بري تطور لحوت

فادعى بعض علماء التطور شيء اخر أكثر خيال وقالوا ان الذي تطور الي حوت هو ليس الدب بل بقرة او غزال او خروف (خرف حب يرجع الى المااااء) قالت هذا أيضا موسوعة التطور ص 463

ولكن من البقرة للحوت وجد اختلافات ضخمة جينية وأيضا الاف الاختلاف وفرق تشريحي كل منهم يتحكم فيه من عشرات الى مئات الجينات المميزة بين كل منهم. بالإضافة الى أكثر منهم جينات تنظيمية

فليكون الحوت جده هي البقرة فكل جين مختلف بأكواده التي بالآلاف يحتاج 10 أجيال بأقل تقدير لكيلا أصعب المسألة على التطوريين. أي في 10 أجيال سيظهر جين جديد للبقرة لتتطور في أجيال عديدة للحوت رغم ان هذا لا يحدث أصلا.

فلو جيل البقرة كل 10 سنين ولإنتاج كل جين تعبيري تحتاج 10 أجيال ولكل جيني تنظيمي ليتحكم في الجين التعبيري 10 أجيال أخرى وكل عضو 10 جينات فقط من كل منهما فيكون بأقل تقدير

50,000 *10*10*10*10 = 500,000,000 أي يجب أن تكون البقرة من زمن الكامبريان لتبدأ تتطور تدريجيا لحوت بأقل تقدير. أي ليس قبل الثدييات ولا قبل الزواحف بل قبل الأسماك نفسها

وقالوا انه كائن اخر مندثر اسمه باكيسيتوس Pakicetus ليكون صعب مقارنته جينيا

مع ملاحظة ان ما وجدوه في البداية والذي بنوا عليه ادعاء انه جد الحوت هو فقط جزء صغير من الفك السفلي وعلوي

فهو ليس بمعروف حتى نوعه بعد. بل كل هذه المعلومات هي افتراضات فقط وبقية الجمجمة هي صناعة بشرية.

واخيرا اكتشف هيكل كامل واتضح انه ليس بالشكل الذي ادعوه، بل حيوان بري كامل

تخيلوا الطلبة التي انخدعت في كل هذه السنين بانه فعلا مرحلة وسيطة بسبب رسمة لشيء لا يعرفوه ويدعوه فقط. واتضح انه حيوان بري فقط فهو حيوان ارضي كامل لا يغطس ولا يسبح في البحار كما ادعوا ولكنه حيوان يشبه الكلب الي حد ما. فهذا اتضح انه ليس مرحلة وسيطة وليس ما بين الحوت وما بين الثدييات البرية ولكنه بري كامل

وفي حالة الحوت أهملوا تماما فرق الحجم الضخم بينه وبين اي كائن ارضي ادعوا انه مرحلة من مراحل تطور الحوت

المراحل التي قدموها

فالأول هو في حجم قنفد او خنزير من الأنواع الصغيرة هو ويسمي اندوهايوس

ليس هذه الصورة الخادعة في ساينس سورس

مقارنة بالحجم بينه وبين الحوت

فكيف ولماذا تطور هذا الخنزير الصغير الي حجم الحوت؟ الاجابة لا يوجد اجابة

بل أستطيع ان أقول يوجد ادلة عكسية وهي ان الجينات الكثيرة جدا التي تتحكم في حجم كل عضلة هذه منظومة غاية في التعقيد. لا يوجد طفرة تؤدي الى كائن تكبر فيه كل العضلات بتناسق وأيضا العظام بطريقة متناسقة. واي مرحلة وسيطة غير مكتملة أي غير متناسقة ميت

فكيف يكبر في الحجم تدريجيا من الناحية الجينية؟ هل يستطيع أحد مؤيدي التطور ان يقدم لي إجابة علمية تفصيلية؟ فليحضرها لي من أي جامعة معترف بها تريدوا. واعتبروا هذا تحدي.

الكارثة التي اختاروا هذا الكائن المندثر ليتحاشوها وهو مقارنة الدي ان ايه حدثت. لأنه في هيكل مكتشف حديث تمكنوا من استخراج الدي ان ايه وتحليله

ورغم ان هذا إشكالية لوحده لان الاندوهايوس مفترض انه منقرض من 48 مليون سنة فكيف نجد ان الدي ان ايه متبقى والأبحاث العلمية اكدت ان عمر النصف للدي ان ايه هو 521 سنة فقط؟ وقدمتها بمراجع كثيرة سابقا في

التطور العضوي الجزء الثامن عشر وسرعة تحلل الشريط النووي

وهذا يهدم هذه الاعمار المزعومة. ولكن نعبر عن هذا

الكارثة هي ان تحليل الشريط الوراثي دي ان اي بين هذين الكائنين وجد انهم مختلفين تماما.

 Indohyus is the closest relative of whales; this contradicts most of the data from DNA from the last 12 or 13 years. 

University of Calgary. "Is The Hippopotamus The Closest Living Relative To The Whale?." ScienceDaily. ScienceDaily, 19 March 2009. 

المفاجئة الجديدة وهما المرحلتان الوسيطتان فالامبولوسيتوس والدورودون المفترضتين ما بين الاندوهيوس او الخنزير الهندي القديم وبين الحوت لم يصمدوا كثيرا وأيضا انهاروا كمراحل وسيطة

فقروا اخيرا انهم ليستا مرحلتين وسيطتين في تطور الحوت وهذا ما قدمه ريتشارد بيرجمان وغيره في تطور الحوت

بل أقروا انهم حيوانات طبيعية اندثرت فقط

فالامبيولوسيتوس هو الذي كان يقال انه حوت يمشي على أربع في البداية لم يكن اكتشف بالكامل بل جزء صغير فكانوا يظنوا ان الأطراف الخلفية ضامرة تماما ولكن اتضح العكس

والان ثبت انهو لا يوجد شيئ فيه يشبه الحوت ولا حتى ذيله

واما عن حفرية دورودون الذي مفترض جد مباشر للحوت فهو أتضح أنه فقط صغير باسيلوساوروس نوع معروف في الحفريات الديناصورات البحرية وليس من مراحل تطور الحوت وليس ثديي أصلا

وتقول موسوعة الانتراكتف

ان بعد كل هذا لا يزال مصدر الحوت هو سبب خلافات بين علماء الاحياء

فتخيلوا بعد ان قدموا ادعاء ان سلسلة تطور الحوت شبه اكتملت نكتشف ان كلهم خطأ في خطأ اثنين حيوانات برية صغيرة مختلفين جينيا والثالث فرضية اتضحت خطأ والرابع زاحف. كم طالب خدع بهذا؟

والمرحلة الأخيرة المتبقية بين فالامبولوسيتوس والدورودون وهو الرودوسيتوس التي تكلمت عنه هنا أيضا انتهى كمرحلة وسيطة فلا يوجد أي مرحلة وسيطة لتطور الحوت أي لم يأتي بالتطور

فبدل من الاعتراف بالخطأ وضعوا هؤلاء كأقارب أي ولاد عم بدون جدود ولا مراحل وسيطة.

وبهذا لا يوجد عندنا أي دليل انهم تطوروا لبعض ام هم أجناس مستقلة واندثرت.

وبهذا تدمرت كل المراحل الوسيطة المزعومة لشجرة تطور الحوت. وهذا ما اقر به العلماء

فيقول جيري بيرجمان

هذه هي الحقيقة فبالرغم من حقيقة ان هناك أكثر من اثنين مليون حفرية لعظام الحيتان تم اكتشافها. ولا واحد من الذين تم اقتراحهم كحفرية تصلح ان تكون مرحلة وسيطة. وكلهم مشاكل. أفضل مثال لمرحلة وسيطة هو الدرافيل الحديثة هذه الأيام ولكن لأنهم موازيين للحيتان الحديثة فهم لا يصلحوا ان يكونوا جدود الحيتان

فلا يوجد جدود للحيتان وبهذا الحوت لم يأتي بالتطور لان هذا التطور خرافة واوهام.

فان كان الحيتان الرائعة التصميم لم تأتي بالتطور من جدود مشتركة من الثدييات البرية فمن اين أتت لمن يرفض التصميم؟ اترك الإجابة للقارئ

هناك أكثر من 2 مليون لحفريات الحيتان تطابق الحالية. ولكن حسب ادعائهم ان التطور التدريجي مستمر فان كان المرحلة الحالية وهو الحيتان الحالية لها 2 مليون حفرية قديمة فكيف لا نجد كم مماثل لهم من حرفيات كل مرحلة من المراحل الوسيطة المفترض انها كثيرة؟ الا يؤكد هذا عدم وجود مراحل وسيطة ولكنها خرافات فقط؟

أقدم لكم كارثة أكبر في الحوت وهي

كان المفترض ان الحوت تطور وظهر من 30 مليون سنة

وهذا ما كان يقدم من المراحل المزعومة

الجد الأكبر الاندوهيوس من 48 مليون وابن الاندوهيوس باكيسيتوس من 52 مليون (الحفيد اقدم من الجد لنعبر عن هذا) والحفيد الدورادون من 40 مليون والحوت من 30 مليون وحتى لو أصبحوا أولاد عمومة قدام

فالحوت مفترض انه بدأ يظهر من 30 مليون سنة كما يدعوا أي مستحيل نجد حيتان طبيعية أقدم من 30 مليون.

ولكن الكارثة هي انه تم اكتشف حفريات للحيتان تلقب بأقدم حفريات الحيتان الحالية الطبيعية من 53.5 مليون سنة حسب فرضية اعمار الطبقات.

كيف يكون هذا ان كان مراحل تطور الحوت أحدث من هذا بكثير؟

فالحوت الحفيد اتضح انه أقدم من جد جد جد جد جد جد جده

ثانيا تماشيا مع ادعائهم الحوت من 53.5 مليون سنة والحوت لا يتغير فيه شيء

اليس هذا دليل على ثبات الاجناس وخطأ التطور التدريجي المزعوم؟ فكيف يدعوا ان الحوت تطور من جد بدأ من 48 مليون سنة في حجم الخنزير الصغير وفي 18 مليون سنة أصبح الحوت العملاق ولكن هذه الحفريات توضح ان 53.5 مليون سنة الحوت لم يتغير في شيء؟

ولكن الكارثة الأكبر من كل هذا هو ان هذه الحفريات اكتشفت في جبال الهيمالايا!!!

هذا نشر في الاندبنتد وكثير جدا من المواقع الإخبارية

هل يستطيع ان يفسر لي أحد ما هي الكارثة المائية الوحيدة التي تفسر أن المياه ترتفع فوق منطقة جبال الهيملايا لدرجة انها تدفن حيتان فوقها وتحولها لحفريات وعندما تتراجع هذه المياه تترك حفريات الحيتان في مناطق جبلية بهذا الارتفاع؟

هذا بالإضافة الى حفريات الحيتان في المنطقة الجبلية الصحراوية في الفيوم مصر والتي تسمى وادي الحيتان وتعود الى 50 مليون سنة أي أيضا أقدم من جدوده وغيرها مثل صحراء شيلي وهي في صحراء مرتفعة وبها كم كبير من الحفريات ومختلطين بحيوانات برية. وأيضا اكتشاف حفريات حيتان فوق جبال انديز في أمريكا الجنوبية بارتفاع 5000 قدم فوق سطح البحر أيضا في عدة طبقات. وبهذا نجد

أولا الحيتان لا يوجد لها مراحل وسيطة ولا جدود مشتركة

ثانيا الحيتان أقدم من جدودها والمراحل الوسيطة المزعومة

ثالثا حفريات الحيتان البحرية الكثيرة في مناطق جبلية صحراوية مرتفعة.

هل هذا يتفق مع قدم العمر والتطور والترسيب البطيء ام الخلق والطوفان؟

ولهذا الحوت لا يزال يمثل مشكلة للتطوريين لأنه حيوان ثديي بحري عملاق

فكل فترة يخرجوا علينا بادعاء جديد بدون دليل او بناء على فرضية خيالية واهية انهم اكتشفوا جد للحوت ويقدم كحقيقة علمية تدرس وتخدع الطلبة وبعدها يثبت خطؤه ولكن لا يعلنوا عندما يثبت خطؤه.

واضيف شيء صغير أيضا

الحقيقة انهم ما زالوا يبحثوا عن أي دليل عن تطور الحوت الذي لوحده كافي لأثبات خطأ التطور وانهم لم يجدوا ادلة على تطور حيوان ثديي لحوت أي عكس ما يدعوه ان الحوت من أفضل امثلة التطور.

فما يدعوا ان الحوت واحد من أفضل الأدلة على التطور هو خطأ بل ليغطي على حقيقة انه واحد من اقوى الأدلة على خطا التطور

ملحوظة هم يدعوا ان حفريات تطور الحوت هو واحد من أفضل الأدلة على التطور بعد الحصان رغم ان كل متحف يكتب شيء مختلف عن الاخر ولا يوجد أي اتفاق في الحيوان البري الأصلي الذي خرج منه الحوت

بداية من دارون الذي في طبعة كتابه الأولى لأصل الأنواع قال دب باتساع فمه تطور لحوت

أكاديمية العلوم في كاليفورنيا تقول ضبع أصبح حوت وهذا أيضا نشر في لايف ساينس في فبراير 2018

علماء في جامعة ميسشيجان يقولوا حيوان من السباع أي اسد جبلي أصبح حوت

غيرهم من العلماء يقول حيوان مثل الذئب

موسوعة التطور 1990 تقول ان البقرة تطورت لحوت ص 463

علماء من جامعة اوهايو قالوا الخنزير الهندي تطور لحوت

بعض علماء يابانيين وأيضا كنديين مثل جاسيكا ثيودور من جامعة كالجري يقولوا سيد قشطة تطور لحوت

بعض علماء التطور بسبب اكتشاف 200 جين متشابه بين الخفافيش والحيتان والدرافيل فيحاولوا يدعوا ان الخفاش تطور للدرفيل والحوت.

فلماذا هم مختلفين لو كان يوجد ادلة؟ ولماذا لا يزال يبحثوا حتى الان عن أي حيوان ثديي يصلح ان يدعوا انه جد الحوت حتى لو بدون دليل؟

وهذا اثبت فعلا ان هؤلاء مهما وجدوا من ادلة على التصميم الذكي لن يقبلوا. وسيستمرون يقولوا فرضيات حتى لو كانت خطأ وضد الحفريات لأنهم اختاروا من البداية رفض التصميم الذي تشهد له كل الأدلة العلمية

فالحقيقة لا يوجد ادلة لان التطور خيالات وليس علم حقيقي. وكل الأدلة العلمية تؤكد الخلق بوضوح.

وبهذا تأكدنا ان لا يزال ما قلته صحيح وما ادعوه هو خطأ ولهذا الحوت الحيوان الثدي البحري دليل قوي على خطأ التطور وصحة الخلق والطوفان.



والمجد لله دائما