«  الرجوع   طباعة  »

نبوات العهد القديم عن المسيح والعصر المسياني من اقوال اليهود واقتباسات العهد الجديد سفر إشعياء 13



Holy_bible_1

10/10/2019



وأيضا يؤكد إشعياء انه نور الأمم

سفر اشعياء 42

42 :6 انا الرب قد دعوتك بالبر فامسك بيدك و احفظك و اجعلك عهدا للشعب و نورا للامم

والعهد الجديد اكد هذا واقتبسه في

انجيل لوقا 2

2 :32 نور اعلان للامم و مجدا لشعبك اسرائيل

يفتح اعين العمي

سفر اشعياء 42

42: 6 انا الرب قد دعوتك بالبر فامسك بيدك و احفظك و اجعلك عهدا للشعب و نورا للامم

42: 7 لتفتح عيون العمي لتخرج من الحبس الماسورين من بيت السجن الجالسين في الظلمة

42: 8 انا الرب هذا اسمي و مجدي لا اعطيه لاخر و لا تسبيحي للمنحوتات

يفتح عيون العمي ويخرج شياطين من الذين محبوسين ومقيدين بارواح شريرة

اشعياء 42: 7

(SVD) لتفتح عيون العمي لتخرج من الحبس المأسورين من بيت السجن الجالسين في الظلمة.

(IHOT+) לפקחH6491 To open עיניםH5869 eyes, עורותH5787 the blind להוציאH3318 to bring out ממסגרH4525 from the prison, אסירH616 the prisoners מביתH1004 house. כלאH3608 out of the prison ישׁביH3427 them that sit חשׁך׃H2822 in darkness

(KJV) To open the blind eyes, to bring out the prisoners from the prison, and them that sit in darkness out of the prison house.

(LXX) νοξαι φθαλμος τυφλν, ξαγαγεν κ δεσμν δεδεμνους κα ξ οκου φυλακς καθημνους ν σκτει.

(Brenton) to open the eyes of the blind, to bring the bound and them that sit in darkness out of bonds and the prison-house.

وايضا اشعياء 42: 18

(SVD) أيها الصم اسمعوا. أيها العمي انظروا لتبصروا.

(IHOT+) החרשׁיםH2795 ye deaf; שׁמעוH8085 Hear, והעוריםH5787 ye blind, הביטוH5027 and look, לראות׃H7200 that ye may see.

(KJV) Hear, ye deaf; and look, ye blind, that ye may see.

(LXX) Ο κωφο, κοσατε, κα ο τυφλο, ναβλψατε δεν.

(Brenton) Hear, ye deaf, and look up, ye blind, to see.

مع لوقا 4: 18

(SVD) «روح الرب علي لأنه مسحني لأبشر المساكين أرسلني لأشفي المنكسري القلوب لأنادي للمأسورين بالإطلاق وللعمي بالبصر وأرسل المنسحقين في الحرية

(G-NT-TR (Steph)+) πνευμα The Spirit 4151 N-NSN κυριου of the Lord 2962 N-GSM επ upon 1909 PREP εμε me 1691 P-1AS ου 3739 R-GSN ενεκεν 1752 ADV εχρισεν he hath anointed 5548 V-AAI-3S με me 3165 P-1AS ευαγγελιζεσθαι to preach the gospel 2097 V-PMN πτωχοις to the poor 4434 A-DPM απεσταλκεν he hath sent 649 V-RAI-3S με me 3165 P-1AS ιασασθαι to heal 2390 V-ADN τους the 3588 T-APM συντετριμμενους brokenhearted 4937 V-RPP-APM την 3588 T-ASF καρδιαν , 2588 N-ASF κηρυξαι to preach 2784 V-AAN αιχμαλωτοις to the captives 164 N-DPM αφεσιν deliverance 859 N-ASF και and 2532 CONJ τυφλοις to the blind 5185 A-DPM αναβλεψιν recovering of sight 309 N-ASF αποστειλαι to set 649 V-AAN τεθραυσμενους them that are bruised 2352 V-RPP-APM εν at 1722 PREP αφεσει liberty. 859 N-DSF

(KJV) The Spirit of the Lord is upon me, because he hath anointed me to preach the gospel to the poor; he hath sent me to heal the brokenhearted, to preach deliverance to the captives, and recovering of sight to the blind, to set at liberty them that are bruised,

العدد الاول اشعياء 42: 7 العبري يتفق مع السبعينية والعهد الجديد يقدم المضمون

فهو فئة 6

والعدد الثاني اشعياء 42: 18 العبري يتفق مع السبعينية مع العهد الجديد

فهو فئة 1

وهذا الاقتباس له كمالة في اشعياء 58: 6 واشعياء 61: 1-2



تكرار نبوة ان المسيح يفتح اعين العمي

يفتح اعين العمي

سفر اشعياء 42

42 :16 و اسير العمي في طريق لم يعرفوها في مسالك لم يدروها امشيهم اجعل الظلمة امامهم نورا و المعوجات مستقيمة هذه الامور افعلها و لا اتركهم



نبوة ان المؤمنين به ياتوا من كل مكان

سفر إشعياء 43

43 :5 لا تخف فاني معك من المشرق اتي بنسلك و من المغرب اجمعك

43 :6 اقول للشمال اعط و للجنوب لا تمنع ايت ببني من بعيد و ببناتي من اقصى الارض

هذه النبوة لها مستويين الأول وهو اللفظي المباشر عن الرجوع من السبي والثاني رمزي عن المسيح المخلص

سفر اشعياء 43

هذا الاصحاح مكمل تاريخيا للاصحاح السابق 42 الذي تكلم عن صورة قاتمة لما بلغ إليه الشعب في فترة السبي البابلي فصاروا كعمي وصمّ، لهم أعين وآذان لكنهم لم يلاحظوا عمل الله ولم يسمعوا صوته. فهذا الاصحاح يتكلم عن رجوعهم من السبي

وأيضا الاصحاح السابق رمزيا يوضح صورة خفيفة لعمل الخطية في حياة البشرية فيكمل هذا الاصحاح عن البشرية التي صارت الحاجة إلى تدخل إلهي؛ هو وحده يقدر أن يفدي ويخلص، يُحطم كل عقبة تقف في حياة أولاده دون انتظار لمكافأة أو لمقابل من جانبهم.

43 :1 و الان هكذا يقول الرب خالقك يا يعقوب و جابلك يا اسرائيل لا تخف لاني فديتك دعوتك باسمك انت لي

وإسرائيل التي تعني امير الله هو معناها المباشر عن شعب إسرائيل في السبي ومعناها الرمزي عن كنيسة المسيح.

رسالة بولس الرسول إلى أهل رومية 2:

28 لأَنَّ الْيَهُودِيَّ فِي الظَّاهِرِ لَيْسَ هُوَ يَهُودِيًّا، وَلاَ الْخِتَانُ الَّذِي فِي الظَّاهِرِ فِي اللَّحْمِ خِتَانًا،
29
بَلِ الْيَهُودِيُّ فِي الْخَفَاءِ هُوَ الْيَهُودِيُّ، وَخِتَانُ الْقَلْبِ بِالرُّوحِ لاَ بِالْكِتَابِ هُوَ الْخِتَانُ، الَّذِي مَدْحُهُ لَيْسَ مِنَ النَّاسِ بَلْ مِنَ اللهِ.

فبعد أن تكلم عن الام السبي في الاصحاح السابق والذي يمثل سبي الخطية للإنسان كأن الله يريد أن يغير الصورة السابقة، صورة سبي الخطية المرّ، الذي أفقدنا البصيرة الداخلية وآذان النفس، وذلك بتقديمه غنى مواعيده الخلاصية وفيض نعمته الفائقة.

الله يُريدنا أن نحوّل أنظارنا عن حالنا البائس أو عن التفكير فيما فعلته فينا الخطية متطلعين إلى الفادي والمخلص، حتى لا يُحطمنا اليأس بل نمتلئ رجاء.

فديتك = الله فدى الشعب اليهودي سابقًا بخروف الفصح (فداء الأبكار) وفدى الكنيسة بالمسيح فصحنا (1 كو 5: 7). دعوتك باسمك = فهي دعوة خصوصية من المسيح لكنيسته، وما يعزى في هذه الآية أن المسيح يعرفني بإسمى ويدعوني للدخول معه في علاقة حب. أنت لي = الرب يحبنا ويعتني بنا للأبد وبصورة جزئية فهذه الآية تعني خلاص اليهود من سبي بابل.

43 :2 اذا اجتزت في المياه فانا معك و في الانهار فلا تغمرك اذا مشيت في النار فلا تلذع و اللهيب لا يحرقك

وهنا يتكلم السبي واتعابه والرجوع منه بمعونة الرب

ولكن معناه الروحي أن طريقة الرب لا أن يخرجنا من نار التجارب، أو من ماء الضيقات الذي يغرقنا بل يأتي ويكون معنا خلال هذه الضيقات فلا تستطيع أن تؤذينا. كما فعل مع الثلاثة فتية في أتون النار. هكذا يفعل مع كنيسته التي تسير في اتون النار التي يشعلها حولها العالم ولكن الرب يحميها من كل هذا

43 :3 لاني انا الرب الهك قدوس اسرائيل مخلصك جعلت مصر فديتك كوش و سبا عوضك

مصر بفرعونها التي كانت تمثل إحدى القوتين العظيمتين في ذلك الحين (مصر وأشور؛ ثم مصر وبابل...) لا تسند شعب الله ولا تحميه إنما تحتل مركز الضعف... أما كوش وسبا فعرفتا بغناهما. كأن الله هو الذي يفدي ويخلص بكونه القدوس، وليس فرعون بسطوته ولا كوش وسبا بإمكانياتهما ومواردهما الغنية. بل الرب الذي حافظ على شعبه وحتى لو اخطأ وسبي أيضا الرب يرده من السبي

اما عن معناها النبوي عن المؤمنين بالمسيح مصر ترمز لفساد الشياطين، فمصر من أيام موسى وعناد فرعون ترمز للعناد. وكوش ترمز لسواد الخطية (أر 13:23) "هل يغير الكوشى جلده". وسبا يظن أنها شمال بلاد الأحباش وهي مناطق غنية ترمز لغنى هذا العالم ومجد هذا العالم، ورئيس هذا العالم هو الشيطان. وبالتالي تكون مصر وكوش وسبا رمزًا  لإبليس المعاند رئيس هذا العالم الغارق في شروره. وجعلتهم فدية وعوض. فديتك... عوضك = أي أن الإنسان كان نصيبه الهلاك بسبب خطيته والله فداه بأن اشتراه المسيح بدمه، وأهلك إبليس بدلًا منه. وفي تطبيق تاريخي هناك ممالك، كالدولة الرومانية مثلًا، ذهبت من أمام الكنيسة وبقيت الكنيسة. ولماذا يفعل الله هذا؟ لحبه للكنيسة (آية 4).

لقد اشترانا الرب لا بذهب أو فضة إنما بدمه الثمين ليقيمنا ملوكًا وكهنة:

"لأنك ذبحت واشتريتنا لله بدمك من كل قبيلة ولسان وشعب وأمه، وجعلتنا لإلهنا ملوكًا وكهنة" (رؤ 5: 9-10).

"لأنكم قد اشتريتم بثمن، فمجدوا الله في أجسادكم وفي أرواحكم التي هي لله" (1 كو 6: 20).

"لقد اشتريتم بثمن فلا تصيروا عبيدًا للناس" (1 كو 7: 23).

"عالمين أنكم افتديتم لا بأشياء تفنى بفضة أو ذهب من سيرتكم الباطلة التي تقلدتموها من الآباء، بل بدم كريم كما من حمل بلا عيب ولا دنس دم المسيح" (1 بط 1: 18-19).

43 :4 اذ صرت عزيزا في عيني مكرما و انا قد احببتك اعطي اناسا عوضك و شعوبا عوض نفسك

وهذا في معناه المباشر هو عن شعب إسرائيل ان الرب يؤكد انه سيخلصهم من السبي وسيجعل شعوب عوض لهم ويخرج شعوب من الأرض التي وعدهم بها

ومعناه الروحي كما شرحت. والسبب الوحيد للفداء هو محبة الله لنا

ونأتي الى الاعداد المستشهد بها بعد ان عرفنا سياق الكلام له مستويين الأول عن شعب إسرائيل وقت السبي والمستوى الثاني عن كنيسة المسيح وشعبه المؤمنين به

43 :5 لا تخف فاني معك من المشرق اتي بنسلك و من المغرب اجمعك

نبوة عن أنه بعد السبي يجمع الله إسرائيل مرة أخرى من الشتات وهي نبوة بدخول الأمم من كل مكان للإيمان.

وبالفعل في رجوعهم من السبي جمعهم من بابل وأيضا من الشعوب التي تفرقوا فيها

اما عن كنيسة المسيح فجمع لنفسه مؤمنين من كل مكان شرقا وغربا

43 :6 اقول للشمال اعط و للجنوب لا تمنع ايت ببني من بعيد و ببناتي من اقصى الارض

ويكمل نفس المعنى غالبًا ما يئس الكثيرون أثناء السبي من إمكانية العودة إلى بلادهم بسبب طول مدة بقائهم فيه، لكن الله المخلص يطمئن أولاده

ولكن يتضح اكثر انه عن كنيسة المسيح التي انتشرت في كل مكان واحضر لنفسه مؤمنين ومؤمنات من كل جهات الأرض

بل بدا تحقيق هذا بوضوح يوم الخمسين

سفر أعمال الرسل 2

2 :9 فرتيون و ماديون و عيلاميون و الساكنون ما بين النهرين و اليهودية و كبدوكية و بنتس و اسيا

2 :10 و فريجية و بمفيلية و مصر و نواحي ليبية التي نحو القيروان و الرومانيون المستوطنون يهود و دخلاء

2 :11 كريتيون و عرب نسمعهم يتكلمون بالسنتنا بعظائم الله

فالنبوة اكثر عن كنيسة المسيح و بدخول الأمم من كل مكان للإيمان

وما يؤكد هذا العدد التالي الذي يقول

43 :7 بكل من دعي باسمي و لمجدي خلقته و جبلته و صنعته

هذا يؤكد انه يتكلم عن كنيسته وهذا تحقق في شعب الرب يسوع المسيح الذين دعي اسمه عليهم وتسموا مسيحيين على اسمه

واكد اليهود انها عن المسيح

Isaiah 43:6.

Midrash Rabbah, Numbers XIII, 2.

Another exposition: The expression, ‘Awake, O north wind’ teaches that the winds will, in the Messianic era, enter into a spirit of rivalry with one another. The south wind will say: ‘I shall bring back the captivity of Teman and that of the Hagrites and the entire south’, while the north wind will say: ‘I will bring back the northern captivity.’ And the Omnipresent will make peace between them, and both will enter by one door, in order to fulfill the words of the text, I will say to the north: Give up, and to the south: keep not back, bring My sons from far, etc. (ib. XLIII, 6).

Isaiah 43:6.

Midrash Rabbah, Esther II, 14.

But in the Messianic future, at the gathering of the exiles, God has said, ‘I will bring a strong clearing wind into the world in which both winds are combined’; and so it says, I will say to the north: Give up, and to the south: Keep not back, bring My sons from far, and My daughters from the end of the earth (Isa. XLIII, 6).



نبوة ان الذي يأتي في صورة عبد هو الرب نفسه

سفر اشعياء 43

43 :10 انتم شهودي يقول الرب و عبدي الذي اخترته لكي تعرفوا و تؤمنوا بي و تفهموا اني انا هو قبلي لم يصور اله و بعدي لا يكون

43 :11 انا انا الرب و ليس غيري مخلص

43 :12 انا اخبرت و خلصت و اعلمت و ليس بينكم غريب و انتم شهودي يقول الرب و انا الله

واكد هذا في

إنجيل لوقا 2: 11


أَنَّهُ وُلِدَ لَكُمُ الْيَوْمَ فِي مَدِينَةِ دَاوُدَ مُخَلِّصٌ هُوَ الْمَسِيحُ الرَّبُّ.

إنجيل يوحنا 4: 42


وَقَالُوا لِلْمَرْأَةِ: «إِنَّنَا لَسْنَا بَعْدُ بِسَبَبِ كَلاَمِكِ نُؤْمِنُ، لأَنَّنَا نَحْنُ قَدْ سَمِعْنَا وَنَعْلَمُ أَنَّ هذَا هُوَ بِالْحَقِيقَةِ الْمَسِيحُ مُخَلِّصُ الْعَالَمِ».

رسالة بطرس الرسول الثانية 1: 1


سِمْعَانُ بُطْرُسُ عَبْدُ يَسُوعَ الْمَسِيحِ وَرَسُولُهُ، إِلَى الَّذِينَ نَالُوا مَعَنَا إِيمَانًا ثَمِينًا مُسَاوِيًا لَنَا، بِبِرِّ إِلهِنَا وَالْمُخَلِّصِ يَسُوعَ الْمَسِيحِ:

رسالة يوحنا الرسول الأولى 4: 14


وَنَحْنُ قَدْ نَظَرْنَا وَنَشْهَدُ أَنَّ الآبَ قَدْ أَرْسَلَ الابْنَ مُخَلِّصًا لِلْعَالَمِ.

وأيضا اكد اليهود انها عن المسيح

Isaiah 43:10.

Targum Jonathan to the Prophets.

You are witness before Me,” says the Lord, “and My servant is the Messiah, whom I have chosen; that you may know and believe Me, and that you may understand that I am He who was from the beginning, and also that all eternities belong to Me, and besides Me there is no God.”

The implication of this passage is that the coming of the Messiah is a testimonial to the existence of God, even as Israel itself is a witness to Him. It is to be a vindication of Israel and Israel’s faith.



ويرسل الروح القدس بعد صعوده

سفر إشعياء 44: 3


لأَنِّي أَسْكُبُ مَاءً عَلَى الْعَطْشَانِ، وَسُيُولاً عَلَى الْيَابِسَةِ. أَسْكُبُ رُوحِي عَلَى نَسْلِكَ وَبَرَكَتِي عَلَى ذُرِّيَّتِكَ.



وهو اتى للخلاص لانه يهوه المخلص

سفر اشعياء 45

45: 21 اخبروا قدموا و ليتشاوروا معا من اعلم بهذه منذ القديم اخبر بها منذ زمان اليس انا الرب و لا اله اخر غيري اله بار و مخلص ليس سواي

ويؤكد انها نبوة اقتباس العهد الجديد لها في

مرقس 12: 32

(SVD) فقال له الكاتب: «جيدا يا معلم. بالحق قلت لأنه الله واحد وليس آخر سواه.

ودراسة سريعة للاقتباس

اشعياء 45: 21

(SVD) أخبروا. قدموا. وليتشاوروا معا. من أعلم بهذه منذ القديم أخبر بها منذ زمان؟ أليس أنا الرب ولا إله آخر غيري؟ إله بار ومخلص. ليس سواي.

(IHOT+) הגידוH5046 Tell והגישׁוH5066 ye, and bring near; אףH637 yea, יועצוH3289 let them take counsel יחדוH3162 together: מיH4310 who השׁמיעH8085 hath declared זאתH2063 this מקדםH6924 from ancient time? מאזH227 it from that time? הגידהH5046 hath told הלואH3808 not אניH589 I יהוהH3068 the LORD? ואיןH369 and no עודH5750 else אלהיםH430 God מבלעדיH1107 beside אלH410 God צדיקH6662 me; a just ומושׁיעH3467 and a Savior; איןH369 none זולתי׃H2108 beside

(KJV) Tell ye, and bring them near; yea, let them take counsel together: who hath declared this from ancient time? who hath told it from that time? have not I the LORD? and there is no God else beside me; a just God and a Saviour; there is none beside me.

(LXX) ε ναγγελοσιν, γγιστωσαν, να γνσιν μα τς κουστ ποησεν τατα π᾿ ρχς. ττε νηγγλη μν γ θες, κα οκ στιν λλος πλν μο· δκαιος κα σωτρ οκ στιν πρεξ μο.

(Brenton) If they will declare, let them draw nigh, that they may know together, who has caused these things to be heard from the beginning: then was it told you. I am God, and there is not another beside me; a just God and a Saviour; there is none but me.

مرقس 12: 32

(SVD) فقال له الكاتب: «جيدا يا معلم. بالحق قلت لأنه الله واحد وليس آخر سواه.

(G-NT-TR (Steph)+) και And 2532 CONJ ειπεν said 2036 V-2AAI-3S αυτω unto him 846 P-DSM ο the 3588 T-NSM γραμματευς scribe 1122 N-NSM καλως Well 2573 ADV διδασκαλε Master 1320 N-VSM επ the 1909 PREP αληθειας truth 225 N-GSF ειπας thou hast said, 2036 V-2AAI-2S οτι for 3754 CONJ εις one 1520 A-NSM εστιν there is 2076 V-PXI-3S θεος God, 2316 N-NSM και and 2532 CONJ ουκ none 3756 PRT-N εστιν there is 2076 V-PXI-3S αλλος other 243 A-NSM πλην but 4133 ADV αυτου he, 846 P-GSM

(KJV) And the scribe said unto him, Well, Master, thou hast said the truth: for there is one God; and there is none other but he:

العبري يتشابه مع السبعينية مع فرق بسيط والعهد الجديد يقدم المضمون باختلاف الضمير

فهو فئة 5



وهو اتى للخلاص لانه يهوه المخلص

سفر اشعياء 45

45: 22 التفتوا الي و اخلصوا يا جميع اقاصي الارض لاني انا الله و ليس اخر

45: 23 بذاتي اقسمت خرج من فمي الصدق كلمة لا ترجع انه لي تجثو كل ركبة يحلف كل لسان

45: 24 قال لي انما بالرب البر و القوة اليه ياتي و يخزى جميع المغتاظين عليه

إشعياء 45 :23 يتكلم عن بعد مجيؤه وفداؤه وتقديمه الخلاص لكل الأرض في عدد 22 في عدد 23 يوضح انه سيستمر يقدم الفداء والكثيرين يسجدون للمسيح من كل الأمم ويكون مجيؤه بالبر والقوة ويعاقب المغتاظين وهو الشيطان وجنوده وهذا حدث بالفعل والمسيح قيد الشيطان وتبرر كل من امن به ويستمر هذا حتى يكتمل الزمان ولكن من يصر ان المغتاظين هم البشر فايضا هذا سيتممه بوضوح في الدينونة الذي في مجيؤه الأخير الكل سيسجد للمسيح بما فيه المعترضين الذين يتكلم عنهم في عدد 24 بل هذه من النبوات التي تشهد على مجيء المسيح مرتين مرة للفداء ومرة للدينونة.

فبالفعل النبوة تحققت في مجيء المسيح بما فيه السجود كثيرين من كل الأمم ومعاقبة المغتاظين عليه الشيطان وأيضا سيتم مرة أخرى في يوم الانتقام وهو يوم الدينونة. مع ملاحظة ان هذا الاصحاح أيضا يشهد على لاهوت المسيح بل يؤكد ان الرب يسوع المسيح هو يهوه الظاهر في الجسد

مع ملاحظة لفظ كل في العبري وبخاصة في سفر إشعياء يستخدم كثيرا بطريقة بلاغية لتوضيح الكثرة

فمثلا نفس اللفظ في

سفر إشعياء 9: 12

الأَرَامِيِّينَ مِنْ قُدَّامُ وَالْفِلِسْطِينِيِّينَ مِنْ وَرَاءُ، فَيَأْكُلُونَ إِسْرَائِيلَ بِكُلِّ الْفَمِ. مَعَ كُلِّ هذَا لَمْ يَرْتَدَّ غَضَبُهُ، بَلْ يَدُهُ مَمْدُودَةٌ بَعْدُ!

وبوضوح هذا تعبير بلاغي فبالطبع لم يأكلوا إسرائيل بكل الفم.

وأيضا

سفر إشعياء 22: 1

وَحْيٌ مِنْ جِهَةِ وَادِي الرُّؤْيَا: فَمَا لَكِ أَنَّكِ صَعِدْتِ جَمِيعًا عَلَى السُّطُوحِ،

وبوضوح تعبير بلاغي فلم يصعد الكل على السطوح

بل حتى في تعبير كل قتلا الخطية أقوياء وهذا أيضا بلاعي لان كثيرين ضعفاء وأيضا تقتلهم الخطية

سفر الأمثال 7: 26

لأَنَّهَا طَرَحَتْ كَثِيرِينَ جَرْحَى، وَكُلُّ قَتْلاَهَا أَقْوِيَاءُ.

وهذا أيضا تعبير بلاغي وبنفس الطريقة إشعياء يقول كل ركبة وبالطبع أيضا هذا بلاغي لان يوجد الكثيرين من المرضى او المشلولين او غيره لا يسجدون أصلا بل الكثيرين جدا موتى لا يسجدون

وندرس ما قاله إشعياء النبي

سفر إشعياء 45:

45 :21 اخبروا قدموا و ليتشاوروا معا من اعلم بهذه منذ القديم اخبر بها منذ زمان اليس انا الرب و لا اله اخر غيري اله بار و مخلص ليس سواي

الرب يعلن ان المخلص هو الرب يهوه نفسه والرب يتكلم هنا انه يخبر بالمستقبل دليل انه الاله الحقيقي العالم بكل شيء لهذا هنا تكلم عن كورش وكيف سيجعله الرب يطلق شعب إسرائيل قبل مجيؤه بأكثر من قرن ونصف فإشعياء قبل السبي اصلا

45 :22 التفتوا الي وأخلصوا يا جميع اقاصي الارض لأني انا الله وليس اخر

وهنا دعوة جماعية وان الرب حينما يأتي ويتجسد يجعل الخلاص ليس لليهود فقط بل للأمم أيضا وهذا بالفعل تممه المسيح وجعل كل لأمم أن تجتمع معًا ككنيسة مقدسة واحدة، تتقدم بروح الجماعة لقبول عمله الخلاصي.

وكما يقول البابا أثناسيوس الرسولي: يقصد بهذه الكلمات أنه لم يكن اختصاص أحد آخر أن يرد البشر عن الذي قد بدأ سوى كلمة الله، الذي هو أيضًا صنعهم من البدء... لأنه بذبيحة جسده وضع نهاية للحكم الذي كان ضدنا، لأنه كما بإنسان ساد الموت على البشر، كذلك أيضًا بكلمة الله - إذ صار إنسانًا- تهدم الموت وبدأت قيامة الحياة

45 :23 بذاتي اقسمت خرج من فمي الصدق كلمة لا ترجع انه لي تجثو كل ركبة يحلف كل لسان

القسم هنا يدل على أن الكلام الذي يأتي بعده مهم وهو تَجْثُو لِي كُلُّ رُكْبَةٍ فمن كان يصدق وقتها أن الأرض كلها المنفصلة كثيرون في كل امة ستجثو للرب يسوع المسيح أي تؤمن به. ونرى هنا قبول الأمم فللمسيح تجثو كل ركبة وهذا لأن المسيح هو الله يهوه.

فهذا العدد ليس فقط انطبق على الرب يسوع المسيح وفداؤه وبشارته لكل الأمم وقبول كثيرين من اقاصي الأرض الايمان به ولكن أيضا يعلن لاهوته وانه هو يهوه المخلص وحده.

مع ملاحظة ان العدد لم يحدد ان هذا يتم في لحظة او يوم او شهر او سنة او قرن ولكن وضح ان النتيجة هو انتشار الايمان. فمن ينكر ان هذا انطبق على الرب يسوع المسيح هو فقط معاند

45 :24 قال لي انما بالرب البر والقوة اليه يأتي ويخزي جميع المغتاظين عليه

وهنا بالفعل المسيح قدم البر والقوة الروحية التي لا تقارن لهذا أبواب الجحيم لم تقوى علينا. والبر الحقيقي للإنسان هو بر يمكن للإنسان أن يحيا به حينما تسكن حياة المسيح فينا بالمعمودية، وهذه من ثمار الخلاص الذي كان بقوة وأتى بالبر.

جميع المغتاظين = هؤلاء تم خزيهم واستسلموا للمسيح لأنهم ليسوا قادرين على مقاومته. وهذا عن الشياطين فهم من اغتاظوا من الخلاص الذي قدَّمه المسيح وحرَّر البشر من أياديهم. وهؤلاء قد خزوا بالصليب.

فكل هذا بالفعل تحقق على الرب يسوع المسيح يهوه الظاهر في الجسد.

ولكن أيضا سيتم بطريقة مادية في مجيؤه الأخير الذي يقف فيه الكل امام كرسي المسيح

ويؤكد انها نبوة اقتباس العهد الجديد لها في

رومية 14: 11

(SVD) لأنه مكتوب: «أنا حي يقول الرب إنه لي ستجثو كل ركبة وكل لسان سيحمد الله».

( الترجمه العربي غير دقيقه في لفظ سيحمد لانه في اليوناني يعترف )

اشعياء 45: 23

(SVD) بذاتي أقسمت. خرج من فمي الصدق كلمة لا ترجع: إنه لي تجثو كل ركبة. يحلف كل لسان.

( من معني كلمة يحلف في العبري هي اعتراف )

(IHOT+) בי נשׁבעתיH7650 I have sworn יצאH3318 is gone out מפיH6310 of my mouth צדקהH6666 righteousness, דברH1697 by myself, the word ולאH3808 and shall not ישׁובH7725 return, כיH3588 That לי תכרעH3766 shall bow, כלH3605 unto me every ברךH1290 knee תשׁבעH7650 shall swear. כלH3605 every לשׁון׃H3956 tongue

(KJV) I have sworn by myself, the word is gone out of my mouth in righteousness, and shall not return, That unto me every knee shall bow, every tongue shall swear.

(LXX) κατ᾿ μαυτο μνω μν ξελεσεται κ το στματς μου δικαιοσνη, ο λγοι μου οκ ποστραφσονται τι μο κμψει πν γνυ κα ξομολογσεται πσα γλσσα τ θε

(Brenton) By myself I swear, righteousness shall surely proceed out of my mouth; my words shall not be frustrated; that to me every knee shall bend, and every tongue shall swear by God,

رومية 14: 11

(SVD) لأنه مكتوب: «أنا حي يقول الرب إنه لي ستجثو كل ركبة وكل لسان سيحمد الله».

( الترجمه العربي غير دقيقه في لفظ سيحمد لانه في اليوناني يعترف )

(G-NT-TR (Steph)+) γεγραπται it is written 1125 V-RPI-3S γαρ For 1063 CONJ ζω live 2198 V-PAI-1S εγω I 1473 P-1NS λεγει saith 3004 V-PAI-3S κυριος the Lord 2962 N-NSM οτι 3754 CONJ εμοι to me 1698 P-1DS καμψει shall bow 2578 V-FAI-3S παν every 3956 A-NSN γονυ knee 1119 N-NSN και and 2532 CONJ πασα every 3956 A-NSF γλωσσα tongue 1100 N-NSF εξομολογησεται shall confess 1843 V-FMI-3S τω 3588 T-DSM θεω to God. 2316 N-DSM

(KJV) For it is written, As I live, saith the Lord, every knee shall bow to me, and every tongue shall confess to God.

العبري يتشابه مع السبعينية والعهد الجديد مع فرق بسيط وهو الي الله

السبعينية تتشابه مع العهد الجديد مع اختلاف بسيط في ترتيب الكلمات

فهو فئة 1ا

وسياتي مره ثانيه في اشعياء 49: 18



والمجد لله دائما