«  الرجوع   طباعة  »

علم الاثار يشهد على صدق ما قاله الكتاب المقدس عن احشويروش وارتحششتا استير 1 و2 وعزرا 4



Holy_bible_1



احشويروش او زركسيس

اسم فارسي قديم ربما معناه "رئيس الحكام". وقد ورد هذا الاسم في الكتاب المقدس:

اسم ملك فارسي تزوج أستير (انظر أستير1: 2و19و2: 16و17) وهو المعروف في اللغة اليونانية باسم "زركسيس". ويمكننا أن نعرف شيئًا عن أخلاقه وطباعه من سفر أستير فقد كان صاحب نزوات متقلقلًا، قصير النظر طاغية، قاسيًا. وهذه هي الصورة التي نراها لزركسيس في التاريخ اليوناني. وهو ابن داريوس هستاسيس وقد خلف أباه على عرش الفرس حوالي سنة 486 ق.م. وكانت أمه ابنة كورش. وبعد استعداد وتجهز لمدة أربع سنوات قام على رأس جيش جرار لغزو بلاد اليونان. وربما نجد إشارة إلى هذا الاستعداد في الإصحاح الأول من سفر أستير. ولكنه لما رأى انهزام الأبطال في سلاميس في سنة 480 ق.م. عاد ثانية إلى بلاد الفرس. وفي السنة التالية (479 ق.م.) انهزم جيشه الذي كان يقوده ماردونيوس أمام اليونان في معركة بلاتيا. وفي سنة 465 قتل "زركسيس" إذ اغتاله أحد رجال حاشيته وخلفه على العرش ابنه أرتزكسيس لونجمانوس

وكانت زوجته السابقة هي وشتي الملك.

51. Xerxes I (=Ahasuerus), king, r. 486–465, Esther 1:1, etc., in various inscriptions, including his own (P&B, p. 301; ANET, pp. 316–317), and in the dates of documents from the time of his reign (COS, vol. 2, p. 188, vol. 3, pp. 142, 145. On the setting, see OROT, pp. 70–75.

احشويروش = زركسيس ملك من 486 الى 465 في استير 1: 1

في نقوش عديدة تشمل خاصته

P&B, p. 301; 

ANET, pp. 316–317

وتاريخ المستندات من فترة حكمه

COS, vol. 2, p. 188, vol. 3, pp. 142, 145.

On the setting, see OROT, pp. 70–75

وصورته على قبره

Rock relief of Xerxes at his tomb in Naqsh-e Rustam

وتاكيد ان اسمه أيضا احشويرش

DISCOVERED Evidence of Esther's husband KING Artaxerxes in the bible.

ولوحة أيضا في القصر تحمل اسمه

tablet written by Xerxes discovered in the Kings palace. Yes the kings father, the same King of Persia in the Book of Esther

ولوحة ام احشويرش أي زوجة داريوس واستير امامها

 Queen Esther (right, H 3.2 cm) in front of Atossa (Darius' wife and Xerxes' mother) seated on a throne (probablywhen she married Xerxes in 489 BCE). MusŽe du Louvre, Paris. Seal dated 5 th century BCE (AO 22359)

Cylinder seal C16496 Buffalo Museum, New York 

Tablet BM 60599 dated xx/III/[00] of Xerxes

Tablet VAT 4397 dated 11/V ?/00 of Xerxes



52 ارتحششتا او لونجمانوس

أرتحششتا وأرتحشستا هما صورتان لاسم واحد في الأصل العِبري، ولفظه في الفارسية القديمة "أرتكسشثرا" Artaxerxes I of Persia ومعناه "الذي يعطي القانون المقدس السيادة" أو "ملك عظيم".

وقد ورد اسمًا لملكين (أو ثلاثة من ملوك فارس): أولهما هو الابن الثالث للملك زركسيس (أحشويرش - عزرا 4: 7-23) وقد خلف أباه على عرش الفرس وحكم من عام 465 إلى عام 424 ق.م. ويدعى "لونجمانوس" أي "طويل الباع". وقد أمر في أول عهده بمنع الاستمرار في بناء الهيكل في أورشليم (عزرا 4: 7) ولكنه عاد فيما بعد وأذن بالاستمرار في البناء (عزرا 6: 14). وفي السنة السابعة من ملكه أذن لعزرا أن يعود ومعه عدد كبير من المسبيين إلى أورشليم (عزرا 7: 1و11و12و21 و8: 1). وقد يظن بعض العلماء أن عزرا قام بنشاطه في زمن حكم أرتحشستا الثاني (404- 358 ق.م.) ولكن هذا الأمر يعوزه الدليل ولا يستقيم مع النصوص الكتابية.

وفي السنة العشرين من ملكه (445 ق.م) أذن لنحميا، الذي كان يعمل ساقيًا له، أن يذهب إلى أورشليم، وأن يبني سور المدينة (نح 2: 1) وفي السنة الثانية والثلاثين من ملكه أيضًا (433 ق.م.) أذن لنحميا أن يذهب إلى أورشليم مرة ثانية. وعينه حاكمًا على المدينة (نح 13: 6).

ويتفق الجميع على أن أرتحشستا الذي كان عزرا ونحميا من رجال حاشيته هو أرتحشستا الأول ابن أحشويرش (المذكور في عزرا 4: 7 - 23، وهو أحشويرش أستير).  وقد ولَّاه على العرش أرتاباتوس الذي اغتال أحشويرش، وبعد توليه العرش بقليل قتل أخاه الكبير داريوس، ثم بعدها بقليل قتل أرتاباتوس الذي لعله كان يهدف إلي أن يجعل من نفسه ملكاً -فثار هستاسبس -الأخ الثاني، الذي لعله كان والياً على "باكتريا " عند موت أبيه- ولكنه بعد دخوله في معركتين فقد مركزه ولعله فقد حياته أيضاً.

وقد ذكر المؤرخون اليونان أن أرتحشستا أخمد ثورة قامت في مصر عام 460 ق.م. وأخرى في سوريا عام 448 ق.م.، حيث تعرض مُلك أرتحشستا مرة أخرى للتهديد، بقيام ثورة في مصر في سنة 460 ق.م، ثم في سوريا في سنة 448 ق.م. وقد ساعد الأثينيون المصريين، الذين ثاروا بقيادة أناريوس وأميرتايوس، ولكن أرتحشستا أخمد ثورتهم بعد كفاح شديد استمر خمس سنوات بقيادة القائد الفارسي الكبير ميجابيزوس. وبعد أن استعاد أرتحشستا حكم مصر، خاف أن يستولي الأثينيون على قبرص نهائياً، فعقد معهم صلح كالياس، وبه استعاد جزيرة قبرص، ولكنه وعد أن يمنح الحرية للمدن اليونانية في أسيا الصغرى. وبعد ذلك بقليل قام ميجابيزوس بثورة في سوريا، وأجبر ملكه على عقد صلح معه بناء على شروطه، وعاش بعد ذلك ومات وهو مرضي عنه من مليكه المهزوم. ثم ثار زوبيروس بن ميحابيزوس، عندما كان والياً على ليكيا وكاريا، وقد عاونه في ذلك اليونانيون. ويظن البعض أن خراب أورشليم المذكور في نحميا، حدث في أثناء ثورة ميجابيزوس. ومات أرتحشستا الأول في 424 ق.م، وخلفه ابنه أحشوريرش الثاني، ثم ابنان آخران هما سوجديانوس وأوكوس الذي تسمي باسم داريوس الذي يلقبه اليونانيون باسم "نوثوس".

ومما يؤيد أن أرتحشستا المذكور في نحميا هو أرتحشستا الأول، ما جاء في برديات جزيرة الفيلة (عند أسوان) من أنه في 408 ق.م كان سنبلط رجلاً متقدماً في الأيام وقد أوكل مهامه كحاكم للسامرة إلى ابنته، وحيث أن سنبلط كان في شرخ الشباب في وقت نحميا، فليس من الجائز أن نخلط بين أرتحشستا الأول الذي كان في أيامه، مع أرتحشستا الثاني أو الثالث. وقد جاء عزرا إلى أورشليم في سنة 458 ق.م أي في السنة السابعة للملك أرتحشستا الأول (عز 7: 7) وجاء نحميا في سنة 445 ق.م أي في السنة الثانية عشرة لنفس الملك (نح 1: 1). وقد عامل أرتحشستا اليهود معاملة كريمة وأصدر أمره سنة 445 ق. م لنحميا لإعادة بناء أورشليم، وأقامه والياً عليها. ومن تلك السنة تبدأ السبعون أسبوعاً المذكورة في دانيال (9: 24 - 27).

52. Artaxerxes I Longimanus, king, r. 465-425/424, Ezra 4:6, 7, etc., in various inscriptions, including his own (P&B, pp. 242–243), and in the dates of documents from the time of his reign (COS, vol. 2, p. 163, vol. 3, p. 145; ANET, p. 548).

ارتحششتا ملك من 465 الى 425\424 في عزرا 4: 6 و7 وغيره

في نقوش مختلفة منها له

P&B, pp. 242–243

وتاريخ المستندات في وقت الحكم

COS, vol. 2, p. 163, vol. 3, p. 145; 

ANET, p. 548

صورة قصره

Ruins of King ARTAXERXES I's palace in Persepolis



فكالعادة علم الاثار والاكتشافات التاريخية الاثرية تؤكد دقة الكتاب المقدس وكل ما تكلم عنه من معلومات وأسماء وتؤكد ان الكتاب المقدس كتب اثناء الاحداث بدقة



والمجد لله دائما