«  الرجوع   طباعة  »

هل تعبير قال الرب لربي يوحي بوجود الهين؟ مزمور 110



Holy_bible_1



الشبهة



يقول الكتاب في مزمور 110/1 لِدَاوُدَ. مَزْمُورٌ قَالَ الرَّبُّ لِرَبِّي: [اجْلِسْ عَنْ يَمِينِي حَتَّى أَضَعَ أَعْدَاءَكَ مَوْطِئاً لِقَدَمَيْكَ]. فكيف يقول الرب للرب وهل يوجد أكثر من رب؟ اليس هذا تعدد الهة يا نصارى؟



الرد



الإجابة لا هذا ليس تعدد الهة فنحن نؤمن بالها واحد وليس الهة منفصلين

شرحت سابقا في عدة ملفات طبيعة الهنا وان الهنا باختصار إله واحد في ثالوث او جوهر إلهي واحد قائم على ثلاث اقانيم

وباختصار مرة أخرى

الهنا اله واحد

سفر التثنية 6: 4


«اِسْمَعْ يَا إِسْرَائِيلُ: الرَّبُّ إِلهُنَا رَبٌّ وَاحِدٌ.

وهو غير محدود

سفر الملوك الأول 8: 27


لأَنَّهُ هَلْ يَسْكُنُ اللهُ حَقًّا عَلَى الأَرْضِ؟ هُوَذَا السَّمَاوَاتُ وَسَمَاءُ السَّمَاوَاتِ لاَ تَسَعُكَ، فَكَمْ بِالأَقَلِّ هذَا الْبَيْتُ الَّذِي بَنَيْتُ؟

ازلي ابدي

سفر أخبار الأيام الأول 16: 36


مُبَارَكٌ الرَّبُّ إِلهُ إِسْرَائِيلَ مِنَ الأَزَلِ وَإِلَى الأَبَدِ». فَقَالَ كُلُّ الشَّعْبِ: «آمِينَ» وَسَبَّحُوا الرَّبَّ.



سفر المزامير 90: 2


مِنْ قَبْلِ أَنْ تُولَدَ الْجِبَالُ، أَوْ أَبْدَأْتَ الأَرْضَ وَالْمَسْكُونَةَ، مُنْذُ الأَزَلِ إِلَى الأَبَدِ أَنْتَ اللهُ.



سفر المزامير 93: 2


كُرْسِيُّكَ مُثْبَتَةٌ مُنْذُ الْقِدَمِ. مُنْذُ الأَزَلِ أَنْتَ.

فهو اله واحد ازلي غير متجزئ موجود لكماله في كل مكان

فالله وحدانية موجود وحدانيه عاقل وحدانيه حي

ونؤمن بان الله الواحد هو له ثلاث خواص ذاتيه قائم عليها الذات الالهية الوجود والعقل الناطق والحياه

والوجود واصل الوجود هو الاب لان بدون وجود يصبح في فكرنا الله غير موجود وهذا خطأ

سفر التكوين 1: 1


فِي الْبَدْءِ خَلَقَ اللهُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ.

والعقل هو الابن وبدون العقل يكون الله غير عاقل وهذا خطأ

سفر الأمثال 30: 4


مَنْ صَعِدَ إِلَى السَّمَاوَاتِ وَنَزَلَ؟ مَنْ جَمَعَ الرِّيحَ في حَفْنَتَيْهِ؟ مَنْ صَرَّ الْمِيَاهَ في ثَوْبٍ؟ مَنْ ثَبَّتَ جَمِيعَ أَطْرَافِ الأَرْضِ؟ مَا اسْمُهُ؟ وَمَا اسْمُ ابْنِهِ إِنْ عَرَفْتَ؟



سفر المزامير 107: 20


أَرْسَلَ كَلِمَتَهُ فَشَفَاهُمْ، وَنَجَّاهُمْ مِنْ تَهْلُكَاتِهِمْ.

وغيرها الكثير

والحياه بالروح القدس وبدون الروح القدس لا يكون اله حي وهذا ايضا خطأ

سفر التكوين 1: 2


وَكَانَتِ الأَرْضُ خَرِبَةً وَخَالِيَةً، وَعَلَى وَجْهِ الْغَمْرِ ظُلْمَةٌ، وَرُوحُ اللهِ يَرِفُّ عَلَى وَجْهِ الْمِيَاهِ.

وايمانا بالله الواحد في الثالوث لايعني اننا نؤمن بثلاث الهة لانه ذات واحد جوهر واحد وساتي الي هذا التعبير لاحقا

ويوجد تعبيرات كثيره جدا عن الثالوث من اول التكوين 1 الي اخر سفر الرؤيا ليس المجال الان قد افرد لها ملف اخر

ولكن الان استخدم تعبيرات البابا اثاناسيوس في شرح الثالوث في نقاط 43 اخذ منها بعض التعبيرات وهي

3هذا الإيمان الجامع هو أن تعبد إلهاً واحداً في ثالوث ,وثالوثاً في توحيد.

4لا نمزج الأقانيم ولا نفصل الجوهر.

5إن للآب أقنوماً ,وللابن أقنوماً ,وللروح القدس أقنوماً.

6ولكن الآب والابن والروح القدس لاهوت واحد ومجد متساوٍ ,وجلال أبدي معاً.


15وهكذا الآب إله ,والابن إله ,والروح القدس إله.

16ولكن ليسوا ثلاثة آلهة ,بل إله واحد.

17وهكذا الآب رب ,والابن رب ,والروح القدس رب.

18ولكن ليسوا ثلاثة أرباب ,بل رب واحد.

19وكما أن الحق المسيحي يكلّفنا أن نعترف بأن كلاً من هذه الأقانيم بذاته إله ورب.

20كذلك الدين الجامع ,ينهانا عن أن نقول بوجود ثلاثة آلهة وثلاثة أرباب.


27ولذلك في جميع ما ذُكر ,يجب أن نعبد الوحدانية في ثالوث ,والثالوث في وحدانية.

فنحن نعبد إله واحد في ثلاث اقانيم كل اقنوم هو رب ولكنهم ليسوا ثلاث ارباب ولكن رب واحد

الله في المسيحيّة واحد ,وإن كان اللاهوت ثلاثة أقانيم : الآب والابن والروح القدس ,أي جوهر واحد وثلاثة أقانيم ,غير أن الجوهر غير مقسوم. فليس لكلٍ من الأقانيم جزء خاص منه ,بل لكل أقنوم كمال الجوهر الواحد نظير الآخر.

والله لا يتجزأ وغير مركب من اجزاء

والابن له كل ما للاب ولكن الابن ليس اب والاب له كل ما للابن ولكن الاب ليس ابن والابن له كل ما للروح القدس ولكن الابن ليس الروح القدس والروح القدس له كل ما للاب والابن ولكن الروح القدس ليس ابا او ابنا

اذا فهل تعبير اقنوم مساوي ومرادف للجوهر ام لا ؟

الحقيقة الإجابة على هذا الامر تحتاج تركيز لأننا جميعا نعرف ان الاقنوم ليس له جزء من الجوهر ولكن لكل اقنوم كمال الجوهر

ولهذا عندما اتكلم عن الهيبوستيزيس او الاقنوم أستطيع ان استخدم كلمة اوسيا او الجوهر كمرادف له لان الاقنوم يمثل كل الجوهر

رسالة بولس الرسول إلى العبرانيين 1: 3


الَّذِي، وَهُوَ بَهَاءُ مَجْدِهِ، وَرَسْمُ جَوْهَرِهِ، وَحَامِلٌ كُلَّ الأَشْيَاءِ بِكَلِمَةِ قُدْرَتِهِ، بَعْدَ مَا صَنَعَ بِنَفْسِهِ تَطْهِيرًا لِخَطَايَانَا، جَلَسَ فِي يَمِينِ الْعَظَمَةِ فِي الأَعَالِي،

وشرحت سابقا معني الهيبوستيزيس وهو القائم عليه الجوهر

ولان الاقنوم له ملئ الجوهر فاستطيع ان ااقول ان الهيبوستيزيس ( اقنوم ) مرادف اوسيا ( جوهر ) ولهذا البابا اثناسيوس كان يستخدمها كمترادفات لشرح الاقنوم

ولكن ان تكلمت علي الجوهر فالجوهر ( اوسيا ) لا يساوي اقنوم لان الجوهر قائم علي ثلاث اقانيم وليس اقنوم الواحد ولهذا لا استطيع ان اقول ان الجوهر مرادف للاقنوم

اذا الاقنوم مرادف للجوهر ولكن الجوهر غير مرادف لاقنوم

ولهذا اقول ان الابن ( المسيح ) هو الله ولكن الله ليس هو الابن فقط ( المسيح هو الله ولكن الله ليس هو المسيح فقط )

وأقول الاب هو الله ولكن الله ليس هو الاب فقط

وبين الثلاث اقانيم حوار داخلي في الذات الإلهي الواحد



بعد هذه المقدمة واسف لو كنت اطلت فيها قليلا

اعود للعدد المستشهد به

سفر المزامير 110:

1 قَالَ الرَّبُّ لِرَبِّي: «اجْلِسْ عَنْ يَمِينِي حَتَّى أَضَعَ أَعْدَاءَكَ مَوْطِئًا لِقَدَمَيْكَ».
2
يُرْسِلُ الرَّبُّ قَضِيبَ عِزِّكَ مِنْ صِهْيَوْنَ. تَسَلَّطْ فِي وَسَطِ أَعْدَائِكَ.
3
شَعْبُكَ مُنْتَدَبٌ فِي يَوْمِ قُوَّتِكَ، فِي زِينَةٍ مُقَدَّسَةٍ مِنْ رَحِمِ الْفَجْرِ، لَكَ طَلُّ حَدَاثَتِكَ.
4
أَقْسَمَ الرَّبُّ وَلَنْ يَنْدَمَ: «أَنْتَ كَاهِنٌ إِلَى الأَبَدِ عَلَى رُتْبَةِ مَلْكِي صَادَقَ».
5
الرَّبُّ عَنْ يَمِينِكَ يُحَطِّمُ فِي يَوْمِ رِجْزِهِ مُلُوكًا.
6
يَدِينُ بَيْنَ الأُمَمِ. مَلأَ جُثَثًا أَرْضًا وَاسِعَةً. سَحَقَ رُؤُوسَهَا.
7
مِنَ النَّهْرِ يَشْرَبُ فِي الطَّرِيقِ، لِذلِكَ يَرْفَعُ الرَّأْسَ.

هذه ليست عن زمن داود بل هي نبوة عن المسيح في تجسده

اجلس عن يميني ( اي ان ربي يجلس في مركز قوة رب الارباب ) لان الله ليس له يمين ولا يسار

يقول من اول العدد الثاني ان يهوه يرسل سلطانك ( اي سلطانه هو سلطان يهوه نفسه )

العدد الثالث يقول من رحم الفجر ( اي من قبل فجر الخليقه موجود )

العدد الرابع يقول انت كاهن الي الابد ( اي انه ابدي )

علي رتبة ملكي صادق ( اي هو فوق الناموس فوق يهوذا وفوق لاوي )

الرب عن يمينك ( اي ان قوته هو قوة الله المطلقه )

يدين بين الامم ( اي انه الديان )

هذا كتب بروح النبوة عن السيد المسيح الذي هو الرب

وهذا كلام لا ينطبق علي داوود واليهود يعلمون ذلك جيدا

ولذلك في نقاش رب المجد معهم لم يستطيعوا ان يجاوبوه وسآتي الى هذا لاحقا


ثانيا المتكلم هو داود ويقول قال الرب لربي وهو يتكلم عن الاب للابن كنبوة عن المسيح الذي سيجعل الشيطان موطئ قدميه في تجسده

فمن هو رب داود الذي يلقبه داود ربي؟ هل بشر عادي يكون رب داود

وهل داود الذي يصلي لاله واحد فقط باستمرار هل سيقول ان اله منفصل يكلم اله منفصل؟ بالطبع لا هو يتكلم عن تجسد كلمة الله ولهذا يقول في المزامير أيضا

سفر المزامير 105: 19

إِلَى وَقْتِ مَجِيءِ كَلِمَتِهِ. قَوْلُ الرَّبِّ امْتَحَنَهُ.


سفر المزامير 147: 15

يُرْسِلُ كَلِمَتَهُ فِي الأَرْضِ. سَرِيعًا جِدًا يُجْرِي قَوْلَهُ.

فداود يقول بوضوح ان كلمة الرب هو الرب لانه اله واحد والرب يقول لربي عندما يرسله انه سيضع الشيطان تحت قدميه


ثالثا كيف فهم اليهود هذا العدد

Psalm 110:1.

Midrash on Psalms, Book One, Psalm 18, 29.

R. Yudan said in the name of R. Hama: In the time-to-come, when the Holy One, blessed be He, seats the lord Messiah at His right hand, as is said The Lord saith unto my lord: “Sit thou at My right hand” (Ps. 110:1).

المدراش اليهودي الكتاب الاول

راباي يادان وراباي حاما يقولوا ان العدد عندما ياتي المسيا المبارك اسمه يجلس الرب المسيا علي يمينه كما قيل في المزمور .....

Psalm 110:1.

Midrash on Psalms, Book Five, Psalm 110, 4.

Who, then, fought all the battles? It was the Holy One, blessed be He: He said to Abraham Sit thou at My right hand and I shall fight the battles for thee. That God did so is not made plain in the narrative. Who made it plain? David, who said: The Lord saith unto my lord: “Sit thou at My right hand.” To the Messiah also it will be said And in mercy shall the throne be established: and he shall sit to it in truth in the tent of David, judging (Isa. 16:5).

Huckel, T. (1998). The Rabbinic Messiah (Ps 110:1). Philadelphia: Hananeel House.

وايضا في المدراش الجزء الخامس يؤكد نفس المعني


العهد الجديد

متي 22

41 وَفِيمَا كَانَ الْفَرِّيسِيُّونَ مُجْتَمِعِينَ سَأَلَهُمْ يَسُوعُ
42 قَائلاً: «مَاذَا تَظُنُّونَ فِي الْمَسِيحِ؟ ابْنُ مَنْ هُوَ؟» قَالُوا لَهُ: «ابْنُ دَاوُدَ».
43 قَالَ لَهُمْ: «فَكَيْفَ يَدْعُوهُ دَاوُدُ بِالرُّوحِ رَبًّا؟ قَائِلاً:
44 قَالَ الرَّبُّ لِرَبِّي: اجْلِسْ عَنْ يَمِيني حَتَّى أَضَعَ أَعْدَاءَكَ مَوْطِئًا لِقَدَمَيْكَ.
45 فَإِنْ كَانَ دَاوُدُ يَدْعُوهُ رَبًّا، فَكَيْفَ يَكُونُ ابْنَهُ؟»
46 فَلَمْ يَسْتَطِعْ أَحَدٌ أَنْ يُجِيبَهُ بِكَلِمَةٍ. وَمِنْ ذلِكَ الْيَوْمِ لَمْ يَجْسُرْ أَحَدٌ أَنْ يَسْأَلَهُ بَتَّةً.

ويسألهم عن مفهومهم عن ناسوت المسيح ويضع هذه الآية امامهم ولا يستطيعوا ان يردوا لان هذا لقب إلهي ويعرفون ان هذا عن المسيح الذي ينتظرونه

ويوضح السيد المسيح ام معني ربي هو ربا اي يهوه او ارامي موريو

ولنتأمل معا لماذا لم يستطع اليهود ان يردوا عليه؟ ولماذا لم يستطيعوا ان ينكروا لاهوته؟

لان مكانة داوود مرتفعة جدا

ان كان ابراهيم ابو الاباء فداوود هو اب لكل ملوك اليهود ولا يوجد ملك أعظم منه وكرسي الملك أصبح اسمه كرسي داوود

مثال سليمان في عظمته كان يستشفع بداود في صلاته للرب وايضا الرب يرحم إسرائيل لأجل داوود ( امل 11: 13 ) ولهذا من غير اللائق ان يكون داود يدعو ابن من ابناؤه او احفاده بلقب ربا . فلو كان المسيا كمخلص بشري فقط سيكون من غير اللائق ان يقول له داود ربا ولكن المخلص فائدته لداود انه يدفع ثمن خطية داوود نفسه لذلك فيصبح داوود مديون له ويدعوه ربا لأنه مخلصه والمخلص للكل

ولكي يكون المسيا مخلص للكل من خطاياهم ومنهم داوود نفسه فيجب ان يتحد فيه طبيعتين طبيعة بشريه كابن داوود فيكون ابن لداوود ليحمل الخطية وطبيعة اخري لا محدودة (الله وحده الغير محدود) ليخلص الكل من خطاياهم بما فيهم داود نفسه لذلك يصلح ان يدعوه داوود ربا

ولهذا لا يصلح ان يطلق داوود علي نفسه ربا ولا على ابيه ابراهيم نفسه لأنه لم يخلص أحد ولا علي ابنه سليمان لان سليمان خاضع لسلطان داوود لأنه وارث الملك من ابيه داود ولا اي نبي ولا اي بشر الا المسيا لمكانته الالوهية لأنه من ذات الله لأنه إله واحد

وفهم اليهود ذلك فلم يستطيعوا ان يجاوبوه بكلمة


وايضا

مرقس 12

34 فَلَمَّا رَآهُ يَسُوعُ أَنَّهُ أَجَابَ بِعَقْل، قَالَ لَهُ: «لَسْتَ بَعِيدًا عَنْ مَلَكُوتِ اللهِ». وَلَمْ يَجْسُرْ أَحَدٌ بَعْدَ ذلِكَ أَنْ يَسْأَلَهُ!
35 ثُمَّ أَجَابَ يَسُوعُ وَقَالَ وَهُوَ يُعَلِّمُ فِي الْهَيْكَلِ: «كَيْفَ يَقُولُ الْكَتَبَةُ إِنَّ الْمَسِيحَ ابْنُ دَاوُدَ؟
36 لأَنَّ دَاوُدَ نَفْسَهُ قَالَ بِالرُّوحِ الْقُدُسِ: قَالَ الرَّبُّ لِرَبِّي: اجْلِسْ عَنْ يَمِينِي، حَتَّى أَضَعَ أَعْدَاءَكَ مَوْطِئًا لِقَدَمَيْكَ.
37 فَدَاوُدُ نَفْسُهُ يَدْعُوهُ رَبًّا. فَمِنْ أَيْنَ هُوَ ابْنُهُ؟» وَكَانَ الْجَمْعُ الْكَثِيرُ يَسْمَعُهُ بِسُرُورٍ.


لوقا 20

40 وَلَمْ يَتَجَاسَرُوا أَيْضًا أَنْ يَسْأَلُوهُ عَنْ شَيْءٍ.
41 وَقَالَ لَهُمْ: «كَيْفَ يَقُولُونَ إِنَّ الْمَسِيحَ ابْنُ دَاوُدَ؟
42 وَدَاوُدُ نَفْسُهُ يَقُولُ فِي كِتَابِ الْمَزَامِيرِ: قَالَ الرَّبُّ لِرَبِّي: اجْلِسْ عَنْ يَمِينِي
43 حَتَّى أَضَعَ أَعْدَاءَكَ مَوْطِئًا لِقَدَمَيْكَ.
44 فَإِذًا دَاوُدُ يَدْعُوهُ رَبًّا. فَكَيْفَ يَكُونُ ابْنَهُ؟».
45 وَفِيمَا كَانَ جَمِيعُ الشَّعْبِ يَسْمَعُونَ قَالَ لِتَلاَمِيذِهِ:


ويؤكد السيد المسيح بنفسه ان داوود قال بروح النبوه قال عن المسيح انه ربه فكيف يكون ابنه؟ ولم يستطع أحد ان يتفوه بكلمه من اليهود والكتبة والفريسيين الحاضرين

ومعلمنا بطرس الرسول استشهد به وشرحه فقال

اعمال 2

32 فَيَسُوعُ هذَا أَقَامَهُ اللهُ، وَنَحْنُ جَمِيعًا شُهُودٌ لِذلِكَ.
33 وَإِذِ ارْتَفَعَ بِيَمِينِ اللهِ، وَأَخَذَ مَوْعِدَ الرُّوحِ الْقُدُسِ مِنَ الآبِ، سَكَبَ هذَا الَّذِي أَنْتُمُ الآنَ تُبْصِرُونَهُ وَتَسْمَعُونَهُ.
34 لأَنَّ دَاوُدَ لَمْ يَصْعَدْ إِلَى السَّمَاوَاتِ. وَهُوَ نَفْسُهُ يَقُولُ: قَالَ الرَّبُّ لِرَبِّي: اجْلِسْ عَنْ يَمِينِي
35 حَتَّى أَضَعَ أَعْدَاءَكَ مَوْطِئًا لِقَدَمَيْكَ.
36 فَلْيَعْلَمْ يَقِينًا جَمِيعُ بَيْتِ إِسْرَائِيلَ أَنَّ اللهَ جَعَلَ يَسُوعَ هذَا، الَّذِي صَلَبْتُمُوهُ أَنْتُمْ، رَبًّا وَمَسِيحًا».

ويوضح ان داوود ليس هو الذي صعد الي السماء ولم يجلس في مركز قوة الله وهذا كلام لا يمكن ان يقال عن داوود ولا لملاك ولا إله اخر أصغر من الاب بل هو عن الكلمة الذي من ذات الطبيعة الإلهية


ومعلمنا بولس الرسول يشرح ايضا

1 اَللهُ، بَعْدَ مَا كَلَّمَ الآبَاءَ بِالأَنْبِيَاءِ قَدِيمًا، بِأَنْوَاعٍ وَطُرُق كَثِيرَةٍ،
2 كَلَّمَنَا فِي هذِهِ الأَيَّامِ الأَخِيرَةِ فِي ابْنِهِ، الَّذِي جَعَلَهُ وَارِثًا لِكُلِّ شَيْءٍ، الَّذِي بِهِ أَيْضًا عَمِلَ الْعَالَمِينَ،
3 الَّذِي، وَهُوَ بَهَاءُ مَجْدِهِ، وَرَسْمُ جَوْهَرِهِ، وَحَامِلٌ كُلَّ الأَشْيَاءِ بِكَلِمَةِ قُدْرَتِهِ، بَعْدَ مَا صَنَعَ بِنَفْسِهِ تَطْهِيرًا لِخَطَايَانَا، جَلَسَ فِي يَمِينِ الْعَظَمَةِ فِي الأَعَالِي،
4 صَائِرًا أَعْظَمَ مِنَ الْمَلاَئِكَةِ بِمِقْدَارِ مَا وَرِثَ اسْمًا أَفْضَلَ مِنْهُمْ.
5 لأَنَّهُ لِمَنْ مِنَ الْمَلاَئِكَةِ قَالَ قَطُّ: «أَنْتَ ابْنِي أَنَا الْيَوْمَ وَلَدْتُكَ»؟ وَأَيْضًا: «أَنَا أَكُونُ لَهُ أَبًا وَهُوَ يَكُونُ لِيَ ابْنًا»؟
6 وَأَيْضًا مَتَى أَدْخَلَ الْبِكْرَ إِلَى الْعَالَمِ يَقُولُ: «وَلْتَسْجُدْ لَهُ كُلُّ مَلاَئِكَةِ اللهِ».
7 وَعَنِ الْمَلاَئِكَةِ يَقُولُ: «الصَّانِعُ مَلاَئِكَتَهُ رِيَاحًا وَخُدَّامَهُ لَهِيبَ نَارٍ».
8 وَأَمَّا عَنْ الابْنِ: «كُرْسِيُّكَ يَا أَللهُ إِلَى دَهْرِ الدُّهُورِ. قَضِيبُ اسْتِقَامَةٍ قَضِيبُ مُلْكِكَ.
9 أَحْبَبْتَ الْبِرَّ وَأَبْغَضْتَ الإِثْمَ. مِنْ أَجْلِ ذلِكَ مَسَحَكَ اللهُ إِلهُكَ بِزَيْتِ الابْتِهَاجِ أَكْثَرَ مِنْ شُرَكَائِكَ».
10 وَ «أَنْتَ يَارَبُّ فِي الْبَدْءِ أَسَّسْتَ الأَرْضَ، وَالسَّمَاوَاتُ هِيَ عَمَلُ يَدَيْكَ.
11 هِيَ تَبِيدُ وَلكِنْ أَنْتَ تَبْقَى، وَكُلُّهَا كَثَوْبٍ تَبْلَى،
12 وَكَرِدَاءٍ تَطْوِيهَا فَتَتَغَيَّرُ. وَلكِنْ أَنْتَ أَنْتَ، وَسِنُوكَ لَنْ تَفْنَى».
13 ثُمَّ لِمَنْ مِنَ الْمَلاَئِكَةِ قَالَ قَطُّ: «اجْلِسْ عَنْ يَمِينِي حَتَّى أَضَعَ أَعْدَاءَكَ مَوْطِئًا لِقَدَمَيْكَ»؟
14 أَلَيْسَ جَمِيعُهُمْ أَرْوَاحًا خَادِمَةً مُرْسَلَةً لِلْخِدْمَةِ لأَجْلِ الْعَتِيدِينَ أَنْ يَرِثُوا الْخَلاَصَ!.

اي ان الحي الي دهر الدهور هو ربي الذي هو اعلي من البشر والانبياء والملائكة هو الجالس في يمين العظمة فهو مستحيل ان ينطبق علي داوود او بشر بل المسيا لمكانته الالوهية لأنه من ذات الله لأنه إله واحد

اكتفي بهذا القدر



والمجد لله دائما