«  الرجوع   طباعة  »

هل العدد الذي يقول هذا كتاب مواليد ادم يوم خلق الله الانسان على شبه الله عمله محرف تكوين 51

 

Holy_bible_1

 

الشبهة 

 

التوراة السامرية تشهد على تحريف العهد القديم ففي الاصحاح الخامس في سفر التكوين الاية الاولى في العبرانية " هذا كتاب مواليد ادم يوم خلق الله الانسان على شبه الله عمله " ولكن السامرية تقول "هذا شرح نسبة اّدم. في يوم خلق الله اّدم بصورة الملائكة خلقه

 

الرد

 

بأختصار في البداية التوراة السامرية هو نص عدله السامريين لاسفار موسى الخمسة بعد رجوعهم من السبي وبعد خلافهم الشديد مع اليهود فعدل السامريين ما يناسبهم في نسختهم حسب افكارهم المرفوضة ولهذا النص السامري لمعرفة تاريخه فهو لا يعتد به كدليل على الاختلاف ولكن فقط يستخدم كدليل على اصالة الاعداد التي يتفق فيها مع النص العبري لانه يمثل نص معزول من زمن ما بعد عزرا وما ما قبل الميلاد.

وارجو الرجوع الى ملف 

تاريخ ومخطوطات التوراة السامرية

ولكن من قال أن هذا العدد فيه اختلاف؟

فالحقيقة الاختلاف هو موجود في الترجمة العربي الشبه اسلامية التي لا اثق بها للنص السامري ولكن العبري الاصلي للنص السامري لا يوجد به اي اختلاف عن العبري التقليدي للعهد القديم

التي نقلت هذا من الترجوم السامري الذي هو من القرن الخامس عشر وليس النص السامري 

فالعربي فانديك يقول 

سفر التكوين 5

1 هذا كتاب مواليد ادم يوم خلق الله الانسان على شبه الله عمله

والترجمة العربي للنص السامري (لابوا الحسن اسحق الصوري) ص 40

1 هذا شرح نسبة اّدم. في يوم خلق الله اّدم بصورة الملائكة خلقه

وللاسف الترجمة العربي هذه للنص السامري هي التي يستشهد بها المشككين المسلمين في ادعاء التحريف المزعوم ولكن من يرجع للنص السامري المكتوب باللغة العبرية يجده يطابق النص العبري الماسوريتك التقليدي

فالنص التقليدي الماسوريتك العبري 

Gen 5:1 [Masoretic]

זֶה סֵפֶר תֹּולְדֹת אָדָם בְּיֹום בְּרֹא אֱלֹהִים אָדָם בִּדְמוּת אֱלֹהִים עָשָׂה אֹתֹֽו׃

This is the book of the generations of Adam. In the day when Elohim created Adam, He made him in the likeness of Elohim.

هذا كتاب مواليد ادم يوم خلق الله الانسان على شبه الله عمله

والنص السامري 

Gen 5:1 [Samaritan]

זה ספר תולדת אדם ביום ברא אלהים אדם בדמות אלהים עשה אתו׃

This is the book of the generations of Adam. In the day when Elohim created Adam, He made him in the likeness of Elohim.

هذا كتاب مواليد ادم يوم خلق الله الانسان على شبه الله عمله

فهم متطابقين 

ولهذا الشبهة ليس لها اصل. وهي كما قلت خطأ في الترجمة العربي للنص السامري الذي لا اثق فيه

بل ايضا الترجوم الذي يشرح

ترجوم اونكيلوس من تقريبا 120 م

Gen 5:1 [Targum Onkelos]

דֵּין סֵפֶר תּוּלְדָת אָדָם בְּיוֹמָא דִּבְרָא יְיָ אָדָם בִּדְמוּת אֱלֹהִים עֲבַד יָתֵיהּ:

This is the book of the generations of Adam. In the day when YeYa created Adam, in the likeness of Elohim.

ورغم انه ترجوم يشرح ويفسر الا انه كتب ينتقم منه سبع اجيال

الترجمة السبعينية التي هي من القرن الثالث ق م

Gen 5:1 [Septuagint]
Ατη  βίβλος γενέσεως νθρώπων·  μέρ ποίησεν  Θες τν δάμ, κατ᾿ εκόνα Θεο ποίησεν ατόν·
This is the book of the generations of men; in the day when God made Adam, according to the likeness of God He made him;

وايضا اللاتينية القديمة 

Gen 5:1 [Old Latin (Vetus Latina)]
Hic liber nativitatis hominum. Qua die fecit Deus Adam, ad imaginem Dei fecit illum.
This is the book of the nativity of men. On the day God made Adam, in the image of God, He made him.

والفلجاتا 

Gen 5:1 [Vulgate]
Hic est liber generationis Adam. In die qua creavit Deus hominem, ad similitudinem Dei fecit illum.
This is the book of the generation of Adam. In the day when God created man, He made him in the likeness of God.

والبشيتا 

Gen 5:1 [Peshitta]

ܗܢܘ ܣܦܪ ܬ̈ܘܠܕܬܗ ܕܐܕܡ܂ ܒܝܘܡܐ ܕܒܼܪܐ ܐܠܗܐ ܠܐܕܡ ܒܕܡܘܬ ܐܠܗܐ ܒܪܝܗܝ܂

This is the book of the generations of Adam. In the day when Alaha created Adam, He made him in the likeness of Alaha.

واكتفي بهذا ولن اتكلم عن مخطوطات وترجمات ما بعد القرن الرابع فهي كثيرة جدا وكلها تؤكد النص العبري التقليدي.

فكل مرة اؤكد أن الترجمة العربي التي يستغلها المسلمون للنص السامري هي غير دقيقة ولا يعتد بها 

فكل الادلة الخارجية القديمة تؤكد انه لا خلاف لا بين العبري ولا السبعينية ولا حتى النص السامري فاكرر هو خطأ ترجمة عربي.

الموضوع كله ترجمة سيئة خطأ للنص السامري الذي يتفق مع العبري في هذا العدد

 

والمجد لله دائما