«  الرجوع   طباعة  »

معدل برودة المحيطات ومعدل الحمم البركانية يشهدوا على قصر عمر الأرض

 

Holy_bible_1

 

43 مقياس اخر وهو برودة المحيطات 

بالطبع ثلثي الارض مغطي بمياه المحيطات التي تصل اعماقها 35000 قدم في بعض المناطق وكميتها الضخمة التي تكفي ان تغطي ارتفاع 8000 قدم او تقريبا 1.5 كم سمك كل اليابسة لو كان سطح الارض أملس بدون تضاريس  

http://fc03.deviantart.net/fs14/f/2007/016/f/3/Planet_stock_2___waterworld_by_Tigg_stock.jpg

C:\Users\Holy\Desktop\3.png

بالطبع جو الارض مناسب ان يبقي المياه سائله معظمها لأنه لو كان جو الارض مثل بقية الكواكب أحر او أبرد كانت المياه تبخرت او تجمدت 

محتوي المياه في المحيطات هو 2500 مره أكبر من الذي في الغلاف الجوي ومحتواه الحراري 4 مرات أكثر ولهذا المحيطات بها 10000 مره طاقة أكثر من الغلاف الجوي ومعني هذا طاقة ديناميكية اعلي 

حرارة مياه المحيطات ليست ثابتة ولكن هناك الكثير من الأدلة ان المحيطات كانت درجتها اعلي في الماضي 

اولا المقاييس الحديثة تؤكد بالفعل ان المحيطات تبرد تدريجيا.

دراسة باسم 

The Ocean Really is Cooling, Jennifer, March 21st, 2009

وهي محصلة دراسة لعدة علماء مثل كريج منذ سنة 2003 الي 2008 ونشرت ايضا في 

Journal Energy and Environment March, 2009

وملخصها هو في هذا الرسم البياني

ocean_heat_and_mlo_co2_rate_2004-20091

فهذا الخط البياني الثابت هو لا يتيح الينا الكثر من 5000 او 6000 سنة والا اصبحت المياه محتواها الحراري اعلى من ان تكون مناسبة لكثير من الكائنات البحرية 

هناك الكثير من الدراسات وكلها تجمع على شيء واحد وهو ان مياه المحيطات تبرد تدريجيا.

ولكن الحقيقة هذه الدراسات حتى لو سيعترض عليها البعض ويقول ان هذا 7 سنوات فقط فهي ليست الوحيدة. يوجد دراسات تساعد في معرفة حراة المحيطات في الماضي البعيد وليس فقط اخر بضعة سنين.

في الطبقات الطمي في قاع المحيطات التي سمكها يصل الي 1000 قدم او 330 متر يوجد كائنات ميكروسكوبية ميتة foraminifera هذه الكائنات لها ميزة في اثناء حياتها انها تخزن أكسجين في قشورها وهذا الأكسجين يتناسب كميته مع درجة الحرارة التي كان يعيش فيها هذه الكائنات. واجرية عدة تجارب على هذا فهو يعطي من كمية الأكسجين مقياس واضح لدرجة الحرارة 

فيحصلوا على عينة من المستويات المختلفة في الطبقة التي سمكها 330 متر ويقيسوا نسبة الأكسجين المختلفة في قشور هذه الكائنات التي تعطي حرارة المياه في فترة تكوين هذه القشور وترسيب هذه الطبقات في الازمنة المختلفة. وبهذا يخرجوا برسم بياني يوضح معدل برودة مياه المحيطات المستمر من الاف السنين.

والمحيطات تفقد تقريبا 8 درجه فهرنهيت كل ألف سنة ولكن كل ما يبرد أكثر معدل برودته تقل. بهذا الشكل البياني

Figure 1.

Temperature decrease with time

لو اعلي درجه وصل لها المحيطات سنجد ان حرارة المحيطات كانت 100 فهرنهيت وبمعادله بسيطة بمعدل الفقد وهو 8 درجة كل ألف سنه نجد ان عمر الارض لا يتعدى 6000 سنه والا أكثر من ذلك لا تصلح لوجود كائنات بحرية هذا مناسب للطوفان الذي تكلم عن الكتاب المقدس ولكن لا يناسب ادعاء قدم الارض والمحيطات. 

هذا المقياس اعطى عدت فوائد الأول وهو تحديد عمر مياه المحيطات القصير والثاني أكد أكثر من أن عمر ترسيبات المحيطات هي قصيرة العمر أيضا.

تفسير النتائج

في الماضي القريب بسبب البراكين (من زمن الطوفان) كانت المياه أدفأ ومن هذا الوقت بدأت تبرد تدريجيا وهذا يناسب جدا معدل البرودة وهذا نشر بتفصيل أكثر في 

Oard, M.J. 1990. An Ice Age Caused by the Genesis Flood. Institute for Creation Research Monograph. San Diego, CA. 243 pp. 

وايضا بالطبع لو تكلمنا من اين اتت كل هذه الحرارة كمحتوي حراري في المحيطات لترفعها الي 100 فهرنهيت من فتره قصيره لن نجد لها تفسير الا من انفجار ينابيع الغمر بالمياه الساخنة جدا في الطوفان كما ذكر الكتاب المقدس ولا يوجد لها تفسير اخر لمن يرفض الكتاب المقدس حتى الان. 

الحقيقة هذا البحث بدأه كنيت Kennett et al هو ومجموعته في تحليل نسب الأكسجين في قشور كائنات الطبقات المختلفة وهو بالطبع كان يؤمن وقتها كما تعلم ان هذه الطبقة من كيراتيشيس Cretaceous من أكثر من 65 مليون سنة وعندما بدا هو ومجموعته قال ان في زمن الكيراتيشيوس حرارتها كانت أدفأ من الان ولكن بعد هذا تم ملاحظة ان هذا لا يناسب معدل الانخفاض فوجد ان المعدل ينطبق أكثر بكثير على ان عمرها اقل من 5000 سنة وليس 65 مليون سنة فهذا وضح شيئين الاول ان عمر حراة المحيطات هو من 5000 سنة تقريبا وثانيا وضح خطأ ادعاء اعمار طبقات قيعان المحيطات وان عمرها ليس بملايين السنين بل بضعة الاف من السنين. 

وهذا ايضا اكده فارديمان 

Vardiman, L. 1996. Sea-Flood Sediment and the Age of the Earth. Institute for Creation Research Monograph. San Diego, CA. 94 pp.

ليس فقط القياس بل بالمعادلات الفيزيائية شهدت ان معدل البرودة من 4500 او 5000 سنة هو الذي يتفق مع حجم المياه ومحتواها الحراري واكتساب وفقد الجرارة ومعدل فقد الحرارة للوسط المحيط. كل هذا أكد من معدل برودة المحيطات انها قصيرة العمر واكد علي حدوث الطوفان.

 

44 مقياس ومعدل الحمم البركانية 

حجم القشرة الأرضية هي 5,000,000,000 كيلومتر مكعب او 5 بليون كيلومتر مكعب وهي تساوي 5.9 * [Warning: Linked object ignored] طن منها 3.83 * [Warning: Linked object ignored] طن فوق سطح البحر والباقي هو القشرة المحيطية وايضا الطبقة القارية تحت منسوب البحر

http://www.marefa.org/images/thumb/e/ee/Earth-crust-cutaway-english.svg/350px-Earth-crust-cutaway-english.svg.png

https://encrypted-tbn2.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcRHHE8NW_mr3pf_J127zrMBI1tbZaqaUG4K0LgvqAAv4-9IDFGUEg

البركان نعرف انه ينتج حمم بركانية 

الحمم البركانية أو اللابة هي كتل سائلة تخرج من البراكين، كما تطفح من الشقوق على جوانب البركان، والتي نشأت من خلال الانفجارات الحادثة. تتكون من مجموعة من المعادن والصخور المنصهرة. تكون درجة حرارتها بين 1000 و1200 درجة مئوية.

عندما تجف وتتصلب تصبح حرة، والحرة هي الأرض البركانية السوداء الصلبة.

ملف:Pahoeoe fountain original.jpg

الحمم البركانية تكون معادن صلبة جدا معظمها حديد ومغنيسيوم وغيره من المعادن الصلبة وتكون التشكيلات المميزة للحمم البركانية هذه تكون صخور صلبة جدا Igneous rock اي الصخور النارية

https://encrypted-tbn1.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcT8EIiVu1xktBaiSA8S9N_rPjbmH1xM9fjeoDvnQ8Li4fpnvta7VQ

هذه كما قلت صلبة جدا لا تتفتت بسهولة وتبقى زمن طويل ولهذا هي تستخدم في ردم المناطق التي يريد ان يحموها من التآكل مثل نهر سريع يجرف ويقترب من طريق فيحموا الحافة بهذه الصخور التي لا تتأكل.

ونوع اخر يكون أيضا صخور صلبة جدا من السليكا والألومنيوم والبوتاسيوم والصوديوم والكالسيوم، مما يؤدي إلى تشكيل سائل بوليمر غني بكل من الفلسبار وتكون صخور الكوارتز

(الرماد البركاني هو الذي يساعد على خصوبة الأرض الزراعية وليس الحمم البركانية وهو الذي تنموا فيه النباتات بسرعة وليس الحمم)

يختلف بركان لاخر في معدل انتاج الحمم البركانية فمثلا بعض البراكين مثل أجوستين سجلت في 1976 م حمم تصل الي 11.6 متر مكعب في الثانية 

http://wpcontent.answcdn.com/wikipedia/commons/thumb/b/b7/Lava_fountain_at_Kilauea.jpg/170px-Lava_fountain_at_Kilauea.jpg

متوسط انتاج البركان الواحد هو تقريبا 27500 كم مكعب في ألف سنه او ما يوازي 27.5 كم مكعب في السنة (مع اعتبار ان المعدل بالطبع يختلف من سنه الي اخري وفي الماضي كان أسرع بكثير جدا وهو يقل باستمرار)  

ايضا وجد ان 4.5 بليون سنة من انتاج 4 براكين فقط هو يعطينا مقدار حمم بركانية يساوي حجم القشرة الارضية فماذا عن بقية البراكين الذين يتعدوا 10000 بركان نعرفهم الان مع معرفة ان في الماضي كان هناك اضعافهم؟ اين ذهبت حممهم البركانية التي تصلبت في اشكال مميزة؟

http://www.focusedonlight.com/wp-content/uploads/2012/12/lava-04.jpg

http://www.digitalapoptosis.com/archives/hawaii/Black%20Lava.jpg

ليس لها حل الا ان يكون عمر الارض اقل من 2 مليون سنة ولو حسبنا ان عدد البراكين في البداية اضعاف وسرعة برودة الارض أسرع يكون عمر الارض اقل من هذا بكثير جدا ويكون بالفعل الاف وليس ملايين. 

Scientific Creationism, Santee, CA: Master Books

هذا يناسب جدا ان يكون هناك براكين كثيرة وقت الطوفان من اقل من 5000 سنة وهذا بداية خروج الحمم والمعدل بدا يقل من هذا الوقت يكون مناسب تماما لما نقيسه الان. 

 

محاولات الرد

سأتنازل عن هذه الحسابات وأقدم ما قدمه بعض علماء الجيولوجيين 

Morris and Parker [1982]

فهو رغم انه حاول ان يقلل معد البراكين جدا ليطيل من عمر الارض فاستشهد ببركان بريكيوتين في المكسيك سنة 1940 واخذه كمعدل وهو 0.2 كم مكعب في السنة فقط. فقدم ان معدل الحمم البركانية في السنة هو 10 كم مكعب في السنة فيكون حجم القشرة الأرضية وهي 5,000,000,000 كم مكعب تكون في فتره زمنيه وهي 500 مليون سنه. اي هو فقط زمن طبقة الكامبريان واعترف بهذه الاشكالية 

وهذا نص كلامه

 هو يبدوا من المعقول أن نفترض ألا يقل عن 10 كيلومتر مكعب من الصخور النارية تتكون كل سنة من تدفق حمم الارض.

الحجم الكلي للقشرة الارضية هو 5 *[Warning: Linked object ignored] كيلومتر مكعب فيكون كل القشرة تكونت من البراكين بمعدل الحاضر في زمن قدره 500 مليون سنة وهو يعود بما فقط الي زمن الكامبريان (ويجب ان يكون كل طبقات الارض ليست رسوبية بل صخور ناريه وهذا لا نراه) ولكن كل الجيولوجين متاكدين ان قشرة الارض تكونت منذ بلايين السنين قبل هذا. مؤيدي مبدا الحاضر مفتاح الماضي يؤدي الي مشكلة وتناقض خطير.

That it seems reasonable to assume that at least 10 cubic kilometers of new igneous rocks are formed each year by flows from the earth’s mantle.

The total volume of the earth’s crust is about 5 × 109 cubic kilometers. Thus, the entire crust could have been formed by volcanic activity at present rates in only 500 million years, which would only take us back into the Cambrian period. On the other hand, all geologists would surely agree that practically all the earth’s crust had been formed billions of years before that time. The uniformitarian model once again leads to a serious problem and contradiction. (Morris, H. M. 1974a. Scientific creationism (Public School Edition). Creation-Life Publ., San Diego, Calif. 217 pp,p. 157)

واكرر مرة ثانية لو الكل من حمم بركانية كان عمر الارض 500 مليون سنة فقط ولوجدنا كل القشرة الارضية هي صخور نارية وليست تربة طمي ورمل. وايضا لكنا وجدنا كل الحفريات هي مدفونة في حمم متصلبة وليست في صخر كالسي او رملي او طفلي إذا فهو لا ينفي فقط 4.6 بليون سنة بل ايضا ينفي 500 مليون سنة وقيمة الصخور النارية الموجودة هو يناسب بضعة الاف من السني. وهذا يخطئ ادعاء قدم عمر الارض بمقياس حمم البراكين. 

مع ملاحظة انه تكلم فقط عن خروج الحمم البركانية من فوهة البركان ولم يتكلم عن التشققات التي تخرج منها كثير وايضا حقن الحمم في القشره الارضيه بدون انفجارات

http://www.stutteringtherapycenter.com/articles/volcano_diagram.gif

http://mail.colonial.net/~hkaiter/Aaascienceimages2137/volcanoparts.gif

 وغيرها الكثير من العوامل التي تؤكد حتى بمقياسه ان الارض أقل بكثير من 500 مليون سنة

هذا يؤكد وبقوة عمر الارض الصغير حتى بمقاييس علماء التطور المبالغ فيها

حاول اخرين من علماء التطور بالرد على هذا بموضوع دوران جزء من القشرة الأرضية 

http://img.geocaching.com/cache/e17a6ecf-4fe6-4055-9d5c-fd19dedd7f6f.jpg

http://www.msnucleus.org/membership/html/k-6/rc/rocks/2/images/sedimentary.gif

ولكن هذه الكمية قليلة لا تساوي الكمية التي تصدر من الحمم البركانية كل سنة وشرحتها سابقا في معدل التآكل.

وهي اقل من الحقن البركانية من انتاج البراكين. وهذه الكمية لا تفسر ان المعدل حسب النموذج الذي يقدموه انه كان في الماضي اعلي لان الأرض حسب فرضيتهم هي كانت كتلة من الحمم الساخنة وبدأت تبرد أي الحمم كانت في الماضي أكثر بكثير.

فتظل هذه إشكالية أيضا كبري لادعاء قدم عمر الأرض. 

سيجد الكثيرين خدعة مؤيدي التطور بأنهم يستشهدون بالتأكل للرد على معدل البراكين وبمعدل البراكين للرد على معدل النحر والتآكل رغم ان البراكين تكون الصخور النارية الصلبة والنحر ينحر في الغالب التربة المتفككة والرمل والصخور الرملية الضعيفة. 

فبقياس معدل النحر من التربة المتفككة تكون الأرض قصيرة العمر وبقياس معدل البراكين التي تبني صخور نارية أيضا تكون الأرض قصيرة العمر وهذا ليس له حل الا ان الأرض خلقت هكذا والنحر والبراكين منذ اقل من 5000 سنة فقط تغير وجه الأرض بالطوفان وبدا النحر بعدها بالتدريج وهذا ما نراه ونقيسه علميا.

 

والمجد لله دائما