«  الرجوع   طباعة  »

تعريف بعض انواع التطور

 

Holy_bible_1

 

الالحاد مرتبط بالتطور وهما أصبحا شيء واحد فالإلحاد ليس له وجود لو لم يوجد تفسير لسبب وجود الحياة فان لم يكن هناك إله فكيف نفسر الوجود والكائنات بدون خالق، وهنا جاء التطور بأنواعه ليعطي رد على هذا. وأيضا التطور ليس له وجود بدون الالحاد لان التطور هو فرضية فاشلة ليست علمية ولا ينطبق عليها لا مقاييس العلم ولا قوانين العلوم المختلفة، ولولا دفاع الملحدين المستميت عنها لما استمرت وخرجت منها هذه الأفكار التي تلقب بعلوم التطور. الملحدين بعضهم اختار الالحاد اولا وفضله ويبرره بالتطور وبعضهم خدع بالتطور واهتز ايمانه واصبح ملحد.

 

انواع واستخدامات كلمة التطور 

Evolution

وهو التغير بالوقت 

Change over time

تعريفه 

Evolution definition

The gradual development of something, especially from a simple to a more complex form.

النشوء التدريجي لشيء وبخاصة من شكل بسيط الي شكل أكثر تعقيدا

وهو تحته انواع كثيرة كلها تتجمع معا لتوضح انه لا يوجد خالق قال فكان.

ملخصها هو 

C:\Users\holy\Desktop\عمر الانسان والحفريات\Cosmic_Evolution.jpg

اولا التطور الكوني 

Cosmic evolution

وهو المعروف بالبج بانج

Big Bang 

وتعرف على انه مصدر الوقت والفضاء والمادة (تشمل المادة والطاقة) الثلاثة موجودين ولكن ما هو مصدرهم؟ جميع الفرضيات حتى البج بانج تفترض انفجار كونهم ومن هنا بدا تطور الكون تدريجيا في عمر طويل جدا ببلايين السنين حتى وصلت الي الشكل الحالي 

ولكن من اين اتي هذا الانفجار؟ ما هو مصدر هذا الانفجار؟ هم يفسروه باي شيء الا فقط وجود إله كونه.

وكيف حصلت على واحدة دون الأخرى؟

فان حصلت علي المادة بدون فضاء فاين ستضع المادة ؟ ومن خلق الفضاء الذي يستطيع ان يحتوي المادة ؟

وايضا ان حصلت علي الفضاء بدون مادة فهو لا شيئ 

وايضا لو حصلت على مادة وفضاء بدون خلق الوقت فلا يوجد كون ايضا  

هم يقولوا انه اتي من لا شيء

أي من لا شيء انفجر النقطة الاولي التي بها كل شيء وبدا الوقت والكون والمادة. أي منذ 13.5 الي 20 بليون سنة كان كل شيء هو عبارة عن نقطة واحدة أتت من لا شيء وهذه النقطة تشمل كل شيء وكانت تدور حول نفسها بسرعة شديدة وانفجرت مكونة الكون

أي نحن عبارة عن نفاية الغبار الفضائي 

الكتاب المقدس قال 

سفر التكوين 1 

1: 1 في البدء خلق الله السموات و الارض

في البدا هذا تعني انه خلق الوقت 

خلق الله السموات وهذا الفضاء والمكان 

وخلق الارض وهذه المادة (والمادة تشمل حتى قوانين المادة جاذبية ودوران وحرارية وغيرها)

الكتاب يقول الله خلق السماوات والأرض 

التطور يقول نقطة تراب صغيره جدا بالوقت خلقت السماوات والأرض 

 

قبل ان انتقل من هذه النقطة يعترض كثير من المدافعين عن التطور استخدام كلمة تطور عن الفضاء ويقولوا أنى لا افهم التطور ولا علوم الفضاء لأني استخدمت كلمة التطور على تكوين الكون رغم ان هذا ليس تعبيرنا بل تعبير التطوريين ولؤاكد هذا اضع صور كتب الفضاء التي تتكلم عن نشاة الكون وامتداده بتعبير تطور 

استخدام كلمة تطور في وصف الفلك هو ليس من اختراعنا ولكن علماء الفضاء المؤمنين بالتطور هو الذين استخدموه 

فارجوا ان لا يكيلوا بمكيالين ولا يمنعوا عنا ما يسمحوه لانفسهم 

تطور الفضاء جزء أساسي لا يتجزأ من التطور لأنه مهم في مصدر الأرض التي هي مصدر الحياة بدون خالق واخرين من ينادوا بان مصدر الحياة على الأرض أتت من الفضاء.

 

ثانيا التطور الكميائي 

Chemical evolution

وهو نوعين النووي والعضوي 

الأول هو تطور العناصر من الهيدروجين بمعني ان كل العناصر نتجت من هيدروجين الذي نتج من الانفجار الاولي 

File:Periodic table.svg

وهذا ليس له اي دليل علي هذه الفرضية فكيف تكون اليورانيم من هيدروجين؟

والحقيقة الحديد صعب جدا نظريا ان يدمج وحتى لو حدث دمجه لا يوجد اي دليل علي انه يمكن دمج اي عنصر بعد الحديد حتى الان الذي هو في المستوي الرابع في الجدول برقم 26 فكيف وصلوا الي اليورانيم مثلا؟ وهل الطاقة الحرارية الرهيبة المخالفة لكل قواعد الفيزياء التي دمجت هيدروجين بطريقة اعجازية لتحوله يورانيوم، الن تجعل اليورانيوم ينفجر في وقتها مباشره بسبب الحرارة العالية وهو عنصر غير ثابت؟

بل العناصر تميل دائما للثبات اي بهذه النظرية حتي مع صعوبة اقباتها كنا سنحصل علي مجموعة من الغازات الخاملة ويتوقف التفاعل وتتباعد هذه الغازت وانتهي الامر 

وهنا تظهر مشكلة اخري وهي هل العناصر صنعت النجوم ام النجوم صنعت العناصر ؟ 

فمثلا النجم الاحمر العملاق هذا حسب فرضياتهم لتكوينه لا بد ان توجد عناصر في القلب وهي الحديد ونيكل ثم في الطبقة المتوسطة سيليكون وكبريت وفي الخارجية هيليم وهيدروجين. فمن وجد اولا العناصر العشر التي تصنع النجوم العملاقة ام النجوم العملاقة التي تصنع العناصر العشرة؟

ونعرف ان احدهم لا يوجد بدون الاخر 

ام خلقوا الاثنين معا ؟ 

وأيضا هذا التطور يشمل ما يعرف التكوين اللاخلوي للمواد العضوية وهو الأكثر شهره بالتطور الكيميائي وهو يعتبر في نظرهم اصل الحياة التي كونت ما يعرف بالشربة ولكن سافصله في التطور العضوي 

 

التطور الثالث وهو تطور النجوم والكواكب 

Stellar and planetary evolution 

وهو مصدر النجوم وتطورها والكواكب هو مرتبط بالأول وكثيرا ما يشمل مع الأول او الأول والثاني.

http://essayweb.net/astronomy/images/Stellar_Evolution_large.jpg

وفي هذا سنجد مشكلة وهي ان النجوم تتكون من انفجار نجوم بمعني انه ليتكون نجم هذا يحتاج الي وجود نجم أكبر (او أكثر من نجم ينفجروا معا) سابق ينفجر ليتكون نجم جديد من سحابة فكيف تكون النجم الاول؟

بل الحقيقة حتي الان لا يوجد تاكيد اننا راينا نجم يتكون كل هذه فرضيات فعندما. نري نور نجم لم نراه سابقا هذا لا يعني انه نجم جديد فاين هي مراحل تكوينه ولماذا لا نراها ؟ 

فهي لا تلاحظ ولا تختبر ولا تتكرر 

بل يوجد ادلة وقوانين فيزياء للغازات تمنع تكوين النجوم وهذه ساتكلم عنها لاحقا بالتفصيل.

 

النوع الرابع وهو التطور العضوي 

Organic evolution

وهو الذي بسببه تكونت حياة 

يقول علماء التطور ان الأرض كانت عبارة عن حمم منصهرة وكانت بدون غلاف جوي ومن الحمم المنصهرة بدأت تتكون القشرة الأرضية 

ثم بدا المطر رغم انه لم تكن هناك مياه تتبخر ولم يكن غلاف جوي يبقيها بدون ان تختفي في الفضاء 

 

(الغريبة انهم يقولوا الأرض بدون أكسجين ثم يعودوا ويقولوا ان الحمم البركانية امتصت الأكسجين الذي لم يكن له وجود)

C:\Users\holy\Desktop\عمر الانسان والحفريات\oxgen.gif

وفي المحيطات التي تكونت بدأت تتكون فيما يعرف بشربة المواد العضوية 

وهذه الشربة بدأت تظهر منها الخلية الاولي

ولا تزال حتى الان سوال بدون اجابة كيف تكونت حياة من معادن او من مواد لا يوجد فيها حياة (احجار)؟

والاجابة عليه انه فقط حدث ولا يعرفوا كيف. وعندما نطالب بالادلة يقولوا انه حدث بالتدريج الطويل جدا الذي استغرق ملايين السنين.

وهذا هل يمكن اثباته في المعمل؟ الاجابة لا

هل يتم ملاحظته ؟ الاجابة لا  

هل يتكرر ؟ الاجابة لا  

إذا هو امر ايماني وليس علمي ورغم انهم يدعوا انهم لا يؤمنون بعقائد الا انه عندهم عقيدة التطور او عقيدة ان الحياة نشأت بدون اله حي.

وعندما يشعرون بالاحراج كالعادة يلجؤن الي الاتي وماذا لو أنتج العلماء حياة في المعمل هل ستتاكدوا من عدم وجود خالق؟ 

والاجابة هي انه لا يوجد اي ادلة علي انهم يستطيعوا فعل ذلك ويوجد مقاييس علمية كثيرة تؤكد ذلك مثل احتمالية تكوين البروتينات وغيرها 

ثانيا هي ظروف لا تشابه الطبيعة وهذا ايضا يؤكد عدم امكانية حدوث حياة في الطبيعة 

ثالثا هم مجموعة من العلماء الازكياء الذين اجتمعوا معا لفعل هذا فهذا يثبت ان الحياة يقدر ان يخلقها قوة زكية فقط وهذا ايضا يثبت ان الحياة تحتاج زكاء فهم لو فعلوا هذا لايزال يؤكدوا الخلق الزكي وليس التطور الغبي

قال أحد علماء التطور ان دراسة 30 سنة في الكيمياء والمركبات المتطوره اظهرت ضخامة مشكلة مصدر الحياة على الارض بدل من ان تظهر لها حل 

وقالت دكتور لسلي اورجيل 

ان البروتينات والنيكلوتيدات لكي تظهر في نفس المكان ونفس الوقت هذا غير محتمل وايضا من المستحيل ان تحصل علي احدهم دون الاخر. ولهذا مصدر الحياه نقدر ان نستنتج ان الحياه مستحيل ان تكون صدرت بطريقه كميائية 

 

وغيرها الكثير جدا من الامثلة 

 

النوع الخامس هو ما يسمي التطور الكبير  

Macro-evolution

وهي التي تفترض ان الكائنات تتكون وتتطور وتتغير بالوقت 

وهذه الخلية الاولي التي ظهرت من الشربة العضوية هي التي بدأت تتطور الي كل شيء نعرفه الان 

Life arose spontaneously from non-life via unknown (supernatural) process

فالحياة ظهرت من أشياء غير حية بوسيلة غير معروفة غير طبيعية ( خارقة للطبيعة )

وهذه تطورت 

Genetic drift and mutations combined with natural selection turned a few simple organisms into the diverse complex life we see today

تغيير جيني وطفرات بالتداخل مع الانتخاب الطبيعي هذه حولة الحياة البسيطة الي اشكال مختلفة من الاحياء المعقدة التي نراها الان.

الانتخاب وهو

Chance or natural selection

Naturalistic evolution

الفرصه والانتخاب الطبيعي هو ما ساسميه صدفه عشوائية عمياء والسبب انهم يصفون الانتخاب انه 

unguided process  of random selection

Unguided = chance

عملية غير موجهة في اختيار عشوائي. وغير موجه فهو فرصة او صدفة. وهذا ما اسميه صدفة عشوائية

هذا النوع من التطور هو تطور جنس الي جنس اخر وهذا الذي كله فرضيات في شجرة التطور ويفتقد الي الحلقات الوسيطة وهذا جزء مهم من سلسلة الرد على فرضية التطور.  

علماء التطور يؤمنون بان الانسان اصله من معادن ( احجار ) كربون وفسفور وكالسيوم حديد وغيره مع بعض العناصر الأخرى الهيدروجين والأكسجين والنيتروجين وغيره بطريقة معينة هذه المعادن كونت ما يدعي الشربة وهي مواد عضوية في ماء وهي بالطبع لا دليل عليها هذه المواد العضوية اتحدت معا مكونة اول كائن عضوي مجهول لا يوجد دليل عليه هذا الكائن تطور الي وحيد الخلية بطريقة مجهولة ووحيد الخلية هذا الذي في الماء تطور الي عديد الخلايا بطريقة مجهولة وعديد الخلايا بدا يتطور الي الكائنات المختلفة بطريقة ايضا مجهولة واستمر التطور مستغرقا 3 بليون سنة حتي وصل الي الانسان 

اي ان الانسان أصله حجر  

هذا يذكرنا ما قاله ارمياء النبي 

سفر ارمياء 2

2: 27 قائلين للعود انت ابي و للحجر انت ولدتني لانهم حولوا نحوي القفا لا الوجه و في وقت بليتهم يقولون قم و خلصنا  

 

مع ملاحظة ان التطور هو غير التنوع الذي يقال عنه مجازيا 

Micro-evolution

وهو الذي نلاحظه ويحدث ونتحكم فيه ولكن تطور جنس لاخر او التطور الكبير هذا لا نراه ولا نختبره ولا يتكرر اي هو ليس علمي 

  مع ملاحظة ان هذا هو النوع الوحيد الذي يجاهدوا لكي يقدموا ادلة فيه وهو فرضيات الحلقات الوسيطة ولو ادعوا شيئ وكان في ظاهره يمكن ان يقبل يستخدموه لاثبات التطور من اول البج بانج الي وجود الانسان وتطوره 

ويحاول بعض العلماء ان يقولوا ان التطور الكبير هو مجموعة من التطورات الصغيرة على وقت طويل جدا ولكن هذا ليس صحيح فالتنوع لا يوجد فيه اكتساب معلومات جينية من العدم ولكن تنوع انتاج بروتينات لجينات موجودة بالفعل. 

ولهذا مجلة العلوم عرضت ملخص مؤتمر شيكاغو للتطور 

معظم علماء التطور سيقولون لكم ان التطور الكبير هو عبارة عن تنوع يأخذ وقت طويل جدا. هذا حلم لان السؤال المحوري في مؤتمر شيكاغوا كان هل هناك ميكانيكية في داخل التنوع يستطيع ان يفسر ظاهرة التطور؟ السؤال ممكن يعطي له إجابة واضحة وهي لا

فالبكتيريا تكتسب صفات ومناعة ولكن لا تكتسب محتوي جيني ليس له وجود سابق 

والحيوانات تتنوع حسب البيئة سواء بتنوع الصفات او بتعطل عمل بعض الجينات وبتنشيط عمل جينات موجودة بالفعل ومعطلة بسبب البيئة ولكن ليس اكتساب معلومات جينية جديدة من العدم.

ولهذا الجنس هو الذي يتجانس ويتناسل فالكلاب تتناسل فهي جنس حتى لو اختلفت انواعها وهكذا. ولكن لا يتطور جنس لا يتناسل مع جنس اخر لجنس ثالث هذا ليس علمي. 

وهذا تحته انواع اخري مثل تطور الجينات 

Molecular evolution

هو مجموعة من ظواهر في تغير بنية الجينوم من خلال التطور. تتضمن دراسة تطور الجينوم العديد من الحقول كالتحليل التركيبي للجينوم (تطور في محتواها الجيني), دراسة الطفيليات الجينية, مضاعفات جين و الجينوم القديم, تعدد الصيغة الكروموسومية 

Polyploidy

علم الجينوم المقارن 

Comparative genomics

وايضا مع التطور الكبير يرتبط به  

طبقات الارض 

Geologic column

فرضية تحديد عمر الطبقات تم سنة 1830 بواسطة تشارلز لايال المحامي 

وزملاؤه الذين يضادون الكتاب المقدس قبل تحديد عمر اي عنصر مشع فقط لاثبات خطأ الكتاب المقدس  

تم تسمية طبقات الارض باسماء انجليزية لان الذين افترضوها انجليز وهم الذين افترضوا لها الاعمار المختلفة. وترتيبها وقائمة بالحفريات المفترضة فيها 

 

http://www.nwcreation.net/images/geology/geologiccolumnanimals.jpg

 

http://www.ukapologetics.net/08/gcolumn.jpg

هذه الطبقات التي افترضوها ويتم الدفاع عنها حتي الان هي فرضية وضعة 1830 بدون اي دليل واحد والذين وضعوها اصلا ليسوا متخصصين في هذا المجال 

ويجب ان نلاحظ ان هذه الطبقات لا توجد بهذا الترتيب الا في المراجع التي تتكلم عن التطور فقط نقلا عن تشارلز لايال وفي الحقيقة 85% من سطح الارض كلها لا يحتوي حتي علي ثلاث طبقات بترتيب صحيح لطبقات الارضية المفترضة. 

وهذا ليس كلامي ولكن كلام علماء التطور انفسهم 

وغيرهم كثيرين اقروا بهذا . فهي طبقات خيالية. رغم انها هي التي خدعت كثيرين جدا من البسطاء في القرن التاسع عشر وظنوا بالفعل ان الارض عمرها قديم وبدؤا يشكوا في كلام الكتاب المقدس عن عمر الارض القصير وظنوا ان بالفعل عمر الأرض طويل. 

مع ملاحظة ان ابسط دليل علي فرضيتهم انه لو هذه الطبقات موجوده وبالترتيب الذي افترضوه هي كما قال كتاب البيولوجي ص 385 ستكون سمكها 100 ميل وهذا ثلاث اضعاف سمك القشرة الارضية 

وبناء عليه بدا تحديد عمر الحفريات التي يجدوها وبعد هذا بدا تحديد عمر العناصر المشعة بناء علي هذه الفرضية ايضا . والان لو سؤل عن كيفية معرفة عمر الطبقة سيقال بناء علي عمر الحفريات التي فيها ولو سؤل عن كيفية معرفة عمر الحفرية سيقال بناء علي عمر الطبقة التي وجدت فيها . وهذا ما يقال عنه حلقة مفرغة وهو الذي يدرس للطلبة كادلة ثابته علي التطور

circular reasoning

هذا توضيح للفكر الذي يتكلم عن التطور 

الفكرة باختصار المادة والفراغ والوقت لهم احتمالين 

1 خلقهما الله في أسبوع الخلق وهذا فكر الخلق (في البدء خلق الله السماوات والأرض أي خلق الوقت والفراغ بأبعاده والمادة باختلافاتها بدون ما يحتاج الي الوقت الطويل)

2 وجدوا بأنفسهم من نقطة متناهية الصغر انفجرت وخلال الوقت الطويل تدريجيا وهذا هو فكر التطور (في البدء خلق الوقت السماوات والأرض أي ان الوقت اوجد نفسه من لا شيء واوجد الفراغ تدريجيا واوجد المادة التي تطورت باختلافاتها وهذا يحتاج الي الوقت التطويل ليحدث تدريجيا وببطئ بدون معجزة من إله خالق)

الفيصل عندهم هو العلم ولهذا سأقبل مقياسهم وهو العلم

Science

العلم. والشيئ العلمي هو 

Testable, observable, repeatable and predictable

يجرب يلاحظ يتكرر يتوقع 

ألبرت اينشتين له مقولة ان الجنون هو ان تكرر نفس التجربة مرار وتكرار وتتوقع نتائج مختلفة 

مقايسه

(1) that there is an objective reality shared by all rational observers; 

(2) that this objective reality is governed by natural laws; 

(3) that these laws can be discovered by means of systematic observation and experimentation. 

ان يكون حقيقة الواقعية يشترك فيها جميع المراقبين بعقلانية

هذه الحقيقة الواقعية يتحكم فيها قوانين طبيعية

هذه القوانين من الممكن ان تكتشف عن طريق المراقبة المنتظمة والتجريب

 

Predictions that are testable by experiment or observation.

التوقعات هو الذي اختبره بتجربه او ملاحظة.

 

The predictions are to be posted before a confirming experiment or observation is sought, as proof that no tampering has occurred. Disproof of a prediction is evidence of progress.

التوقعات التي تنشر قبل التأكد بتجربة او ملاحظة هي فقط فكر (فرضية) وهذا دليل علي ان لا عبث حدث. نقد توقع هو دليل علي التقدم

 

Falsifiable = Science is based primarily on Falsifiability. Old thing which you cannot prove you can only disprove. If you cannot disprove it then it is must be true.

إمكانية التكذيب التكذيب او اثبات التزوير = العلم يعتمد علي إمكانية التكذيب. الأشياء التي لا تستطيع ان تثبتها تستطيع فقط ان تثبت نفيها. اذا لم تستطيع ان تثبت نفيها اذا فهي صحيحة.

(الخلق والتطور شيئ قديم لم نراه ان استطعنا نفي أي منهما يكون الثاني صحيح)

ساثبت التالي في السلسة 

Evolution is not testable, observable, repeatable or predictable

التطور لا يختبر لا يلاحظ لا يتكرر لا يتوقع. 

فهو ليس علمي اذا فهو فرضية خطأ وايمان خطأ اختاروه بارادتهم ويبرروه بالتطور

Evolution is the faith that does not fit the facts

اما الخلق

Continuation is testable, observable, repeatable and predictable. 

الاستمرارية (بدون تطور كما قال الكتاب كجنسه وكاجناسها أي لا يتطور من جنس لاخر في تكوين 1: 11 و 12 و 21 و 24 و 25 و غيره ) 

هو يختبر هو يلاحظ هو يتكرر هو يتوقع 

فهو علمي إذا فهو صحيح 

Creation is the faith that fit the facts

الخلق هو الايمان الذي يتطابق مع الحقائق

وسنبحث معا من خلال العلم من هو الصحيح ومن هو الخطأ 

 

والمجد لله دائما