مقدمة النقد النصي الجزء السادس عشر مخطوطة واشنطون



Holy_bible_1



المخطوطة الفريريانية أو الواشنطينية

( Codex Freerianus or Washington Codex)

هي موجوده في معرض فرير في واشنطون دي سي برقم 274

وقيل انها ترجع إلى القرن الرابع أو القرن الخامس الميلادي، وهي مكونه من 187 ورقه كل منها يحتوي علي 30 سطر تقريبا في عمود واحد وبها الاربعة اناجيل وهي حجمها 21* 14 سم ومعها غلاف خشبي ملون

ويبدوا عليها انها تمت مراجعتها لان بها بعض التصحيحات

هي تحتوي علي الاربع اناجيل فيما عدا اجزاء قليله مفقودة مثل مر 15: 13-38 و يوحنا 14: 27-16: 7 ويقال ان يوحنا 1: 1 – 5: 11 اعيد كتابته مره اخري حديثا لان القديم كان قد تاكل

قال الباحثين ان اشترك في كتابتها ناسخين من اكثر من مخطوطه وليس من مصدر واحد وهي في معظمها بيزطيه ( النص التقليدي ) فيما عدا اجزاء قليلة من النص الاسكندري في يوحنا اضيفت فيما بعد بدلا من اجزاء تاكلت فهي خليط في هذا الجزء من يوحنا 1-5

وبها نهاية انجيل مرقس البشير كاملة

محفوظة في قسم فرير للفن في معهد سيمشسونيان في واشنطن دي سي ويرمز لها بالرمز " W(032) " وهي مثل المخطوطة "D" تضم الأناجيل الأربعة بالترتيب الغربي (أي متى ـ يوحنا ـ لوقا ـ مرقس).

وهذه المخطوطه اكتشفت سنة 1906 في بعض الخرابات القديمة في ديميت مصر وحصل عليها مهرب اثار اسمه الشيخ علي وباعها الي تشارلز لانج فرير الامريكي جامع الاثار الذي عرف قيمتها ووصلت الي هنري ساندرس الذي اودعها في جامعة ميسشيجان سنة 1912 م

وهي قدرها باحثي النقد النصي زمنيا باخر القرن الرابع بداية الخامس وهذا بناء علي اسلوب الخط وايضا الاختصارات

وهذا من نهاية القرن الرابع ولكن لم يقدم بحث كامل دقيق في تحديد نوع الخط كما ذكرت دائرة المعارف النقدية

As with all the major uncials, no attempt is made to compile a complete bibliography.

ولكن المفاجئة الحديثه ان باحثي الاثار قدموا ادله مؤكده تقريبا ان المدينه التي اكتشفوا المخطوطه مدفونه في انقاضها هدمت تماما وتدمرت عن اخرها سنة 200 ميلاديه تقريبا

Soknopaiou Nesos (Dimet)

وهي قريبه من بحيرة قارون

اذا هذه المخطوطه حسب علم الاثار كتبت قبل سنة 200 م بفتره لكي تدفن سنة 200 م في

المنطقه التي بدا التنقيب فيها سنة 2001 م



وهذا ما اثبته دكتور ودارد استاذ بجامعة اكلوهاما

وهو في كتابه اكتشاف الاناجيل من القرن الاول

بل وحدد من الختم الارامي الذي يوجد بها بانها كتبت تحديدا سنة 74 م



وفي السبعينيات من القرن الاول كان المسيحيين يارخون كتاباتهم باسلوب ارامي يوناني وهي علامه صغيره ولكن لازالت مقرواه حتي الان وهذا لكي يخفوا كتاباتهم من الاضطهاد الوثني ضد المسيحية

ونري في انجيل لوقا من هذه المخطوطة يوجد الختم الارامي الذي حسب بحث الكاتب يعود الي سنة 74 م

وصورة الصفحة