«  الرجوع   طباعة  »

هل تعبير ويدعي امينا وصادقا نبوة عن رسول الاسلام او المهدي ؟ رؤيا 19: 11



Holy_bible_1



الشبهة



يحاول الكثير من المشككين ان يدعوا ان هذه النبوة هي وصف لاخرين

فالشيعه يقولوا انه وصف للمهدي

ونص الشبهة

أنّ هذا الفارس العظيم يُحارب ويَحكم بالعدل . وتكون من صفاته الامانة والصدق،. وأنّ الله ينتقم به من أعداءه بدليل قوله " و بالعدل يحكم و يحارب وعيناه كلهيب نار ".
وأمّا أنّه سيرعى جميع الامم بعصا من حديد . وأنّه سينتقم الله به من أعداءه ،
وأنّه يحكم العالم.
فالنص المتواتر عن النبي صلى الله عليه وآله يُثبت ذلك حيث قال عن المهدي انّه " يملأ الارض قسطا وعدلا بعدما مُلئت ظلماً وجوراً " .



والفرقه الثانية السنية

رؤيا يوحنا الاصحاح 19 العدد 11 ثم رايت السماء مفتوحة و اذا فرس ابيض و

الجالس عليه يدعى امينا و صادقا و بالعدل يحكم و يحارب " فإذا سألت طفل فى

الابتدائى بماذا كان يلقب الرسول فى مكه قبل بعثته سيقول لك الصادق الامين



الرد



الحقيقه الاثنين اخطؤوا وتعدوا حدودهم في وصف انبياؤهم وهذا لان الوصف هو وصف لله وهم يطلقونه علي انبياء وبهذا يؤلهوهم وهذا كما يقولون شرك



اولا انطباق النبوة علي السيد المسيح

الاعداد تقول الاتي

سفر الرؤيا 19

19: 10 فخررت امام رجليه لاسجد له فقال لي انظر لا تفعل انا عبد معك و مع اخوتك الذين عندهم شهادة يسوع اسجد لله فان شهادة يسوع هي روح النبوة

19: 11 ثم رايت السماء مفتوحة و اذا فرس ابيض و الجالس عليه يدعى امينا و صادقا و بالعدل يحكم و يحارب

19: 12 و عيناه كلهيب نار و على راسه تيجان كثيرة و له اسم مكتوب ليس احد يعرفه الا هو

19: 13 و هو متسربل بثوب مغموس بدم و يدعى اسمه كلمة الله

19: 14 و الاجناد الذين في السماء كانوا يتبعونه على خيل بيض لابسين بزا ابيض و نقيا

19: 15 و من فمه يخرج سيف ماض لكي يضرب به الامم و هو سيرعاهم بعصا من حديد و هو يدوس معصرة خمر سخط و غضب الله القادر على كل شيء

19: 16 و له على ثوبه و على فخذه اسم مكتوب ملك الملوك و رب الارباب

19: 17 و رايت ملاكا واحدا واقفا في الشمس فصرخ بصوت عظيم قائلا لجميع الطيور الطائرة في وسط السماء هلم اجتمعي الى عشاء الاله العظيم

19: 18 لكي تاكلي لحوم ملوك و لحوم قواد و لحوم اقوياء و لحوم خيل و الجالسين عليها و لحوم الكل حرا و عبدا صغيرا و كبيرا

19: 19 و رايت الوحش و ملوك الارض و اجنادهم مجتمعين ليصنعوا حربا مع الجالس على الفرس و مع جنده

19: 20 فقبض على الوحش و النبي الكذاب معه الصانع قدامه الايات التي بها اضل الذين قبلوا سمة الوحش و الذين سجدوا لصورته و طرح الاثنان حيين الى بحيرة النار المتقدة بالكبريت

19: 21 و الباقون قتلوا بسيف الجالس على الفرس الخارج من فمه و جميع الطيور شبعت من لحومهم

ونجد وبوضوح ان اسم الجالس علي الفرس الابيض هو الله يسوع المسيح الذي يدعي اسمه كلمة الله ومكتوب علي ثوبه اسمه هو ملك الملوك ورب الارباب وايضا تلقبه الملائكه الاله العظيم

ورغم ان ذلك يكفي ولكن ندرس الصفات معا وانطباقها علي رب المجد

اولا الملاك رفض ان يسجد له يوحنا وطلب منه الاتي انْظُرْ لاَ تَفْعَلْ! أَنَا عَبْدٌ مَعَكَ وَمَعَ إِخْوَتِكَ الَّذِينَ عِنْدَهُمْ شَهَادَةُ يَسُوعَ. اسْجُدْ لِلَّهِ. فَإِنَّ شَهَادَةَ يَسُوعَ هِيَ رُوحُ النُّبُوَّةِ فيقول الملاك انه خادم مع الذين عندهم شهادة يسوع الذي يستحق له السجود لانه هو الله

فيوحنا ظن ان الملاك في ظهوره هو المسيح ولكن الملاك يوضح انه يشهد للمسيح لهذا لايستحق السجود والسجود العبادة للمسيح من سفر الرؤيا

4: 10 يخر الاربعة و العشرون شيخا قدام الجالس على العرش و يسجدون للحي الى ابد الابدين و يطرحون اكاليلهم امام العرش قائلين

فهو الحي الي ابد الابدين

وتكلم الكتاب عن شهادة يسوع التي تؤكد انه الله فيقول سفر الرؤيا

1: 9 انا يوحنا اخوكم و شريككم في الضيقة و في ملكوت يسوع المسيح و صبره كنت في الجزيرة التي تدعى بطمس من اجل كلمة الله و من اجل شهادة يسوع المسيح

اي انه ملكوت يسوع وهو كلمة الله وهو الشهاده لان يسوع هو المسيح

12: 11 و هم غلبوه بدم الخروف و بكلمة شهادتهم و لم يحبوا حياتهم حتى الموت

والشهاده ان بدم الخروف صار الخلاص

ثم يكمل في الصفات

فرس ابيض و الجالس عليه اولا الفرس الابيض هو رمز البر والنقاوة وهو وصف في سفر الرؤيا

6: 2 فنظرت و اذا فرس ابيض و الجالس عليه معه قوس و قد اعطي اكليلا و خرج غالبا و لكي يغلب

ويوصف بانه امينا

πιστός

pistos

وصادق

ἀληθινός

alēthinos

ونري من الذي وصف بانه امين وصادق في سفر الرؤيا

1: 5 و من يسوع المسيح الشاهد الامين البكر من الاموات و رئيس ملوك الارض الذي احبنا و قد غسلنا من خطايانا بدمه

فالامين هو الرب يسوع المسيح رئيس ملوك الارض

3: 7 و اكتب الى ملاك الكنيسة التي في فيلادلفيا هذا يقوله القدوس الحق الذي له مفتاح داود الذي يفتح و لا احد يغلق و يغلق و لا احد يفتح



3: 14 و اكتب الى ملاك كنيسة اللاودكيين هذا يقوله الامين الشاهد الامين الصادق بداءة خليقة الله

وبدأ هنا هي ارشي اي رئيس خليقة الله

6: 10 و صرخوا بصوت عظيم قائلين حتى متى ايها السيد القدوس و الحق لا تقضي و تنتقم لدمائنا من الساكنين على الارض

والامين الصادق هو القدوس الديان

15: 3 و هم يرتلون ترنيمة موسى عبد الله و ترنيمة الخروف قائلين عظيمة و عجيبة هي اعمالك ايها الرب الاله القادر على كل شيء عادلة و حق هي طرقك يا ملك القديسين

فهو لقب للرب الاله القادر علي كل شيئ وهو قدوس القدوسين

16: 7 و سمعت اخر من المذبح قائلا نعم ايها الرب الاله القادر على كل شيء حق و عادلة هي احكامك

فنتاكد ان هذا هو لقب الرب يسوع المسيح الاله الحق ملك الملوك ورب الارباب الديان العادل

19: 9 و قال لي اكتب طوبى للمدعوين الى عشاء عرس الخروف و قال هذه هي اقوال الله الصادقة

وايضا

22: 5 و لا يكون ليل هناك و لا يحتاجون الى سراج او نور شمس لان الرب الاله ينير عليهم و هم سيملكون الى ابد الابدين

22: 6 ثم قال لي هذه الاقوال امينة و صادقة و الرب اله الانبياء القديسين ارسل ملاكه ليري عبيده ما ينبغي ان يكون سريعا



وهو الذي قال عن نفسه

إنجيل يوحنا 14: 6


قَالَ لَهُ يَسُوعُ: «أَنَا هُوَ الطَّرِيقُ وَالْحَقُّ وَالْحَيَاةُ. لَيْسَ أَحَدٌ يَأْتِي إِلَى الآبِ إِلاَّ بِي.



بالعدل يحكم و يحارب وبالعدل يحكم لانه الديان ولكن يعترض البعض بفكر مغلق محدود ويقول ان المسيح لم يحارب فكيف يوصف بانه سيحارب

سفر الرؤيا 17: 4

هَؤُلاَءِ سَيُحَارِبُونَ الْحَمَلَ، وَالْحَمَلُ يَغْلِبُهُمْ، لأَنَّهُ رَبُّ الأَرْبَابِ وَمَلِكُ الْمُلُوكِ، وَالَّذِينَ مَعَهُ مَدْعُوُّونَ وَمُخْتَارُونَ وَمُؤْمِنُونَ».



سفر الرؤيا 2: 16

فَتُبْ وَإِلَّا فَإِنِّي آتِيكَ سَرِيعاً وَأُحَارِبُهُمْ بِسَيْفِ فَمِي.

لانه لايفهم ان المسيح في مجيؤه الاول للخلاص وفي مجيؤه الثاني للدينونه ومحاربة الخطاة

1) سفر إشعياء 61: 2


لأُنَادِيَ بِسَنَةٍ مَقْبُولَةٍ لِلرَّبِّ، وَبِيَوْمِ انْتِقَامٍ لإِلَهِنَا. لأُعَزِّيَ كُلَّ النَّائِحِينَ.


2) إنجيل لوقا 4: 19


وَأَكْرِزَ بِسَنَةِ الرَّبِّ الْمَقْبُولَةِ».

فهو جاء للسنه المقبوله ثم سياتي مع ملائكته القديسين ليوم الانتقام والحرب

1) إنجيل متى 25: 31


«وَمَتَى جَاءَ ابْنُ الإِنْسَانِ فِي مَجْدِهِ وَجَمِيعُ الْمَلاَئِكَةِ الْقِدِّيسِينَ مَعَهُ، فَحِينَئِذٍ يَجْلِسُ عَلَى كُرْسِيِّ مَجْدِهِ.


2)
إنجيل مرقس 8: 38


لأَنَّ مَنِ اسْتَحَى بِي وَبِكَلاَمِي فِي هذَا الْجِيلِ الْفَاسِقِ الْخَاطِئِ، فَإِنَّ ابْنَ الإِنْسَانِ يَسْتَحِي بِهِ مَتَى جَاءَ بِمَجْدِ أَبِيهِ مَعَ الْمَلاَئِكَةِ الْقِدِّيسِينَ».

وساتي الي اسلوب العقاب بسيف الكلمة



وتكمل الاعداد في الاوصاف و عيناه كلهيب نار ووصف بهذا الرب يسوع المسيح

سفر الرؤيا 1

1: 12 فالتفت لانظر الصوت الذي تكلم معي و لما التفت رايت سبع مناير من ذهب

1: 13 و في وسط السبع المناير شبه ابن انسان متسربلا بثوب الى الرجلين و متمنطقا عند ثدييه بمنطقة من ذهب

1: 14 و اما راسه و شعره فابيضان كالصوف الابيض كالثلج و عيناه كلهيب نار

1: 15 و رجلاه شبه النحاس النقي كانهما محميتان في اتون و صوته كصوت مياه كثيرة

1: 16 و معه في يده اليمنى سبعة كواكب و سيف ماض ذو حدين يخرج من فمه و وجهه كالشمس و هي تضيء في قوتها

1: 17 فلما رايته سقطت عند رجليه كميت فوضع يده اليمنى علي قائلا لي لا تخف انا هو الاول و الاخر

1: 18 و الحي و كنت ميتا و ها انا حي الى ابد الابدين امين و لي مفاتيح الهاوية و الموت

اذا تاكدنا ان الوصف مستمر علي السيد المسيح فهل وصف اي انسان اخر بان عيناه كلهيب نار في اي دين اخر ؟

وايضا تكرر الوصف

2: 18 و اكتب الى ملاك الكنيسة التي في ثياتيرا هذا يقوله ابن الله الذي له عينان كلهيب نار و رجلاه مثل النحاس النقي

فهذا وصف يؤكد ان الرب يسوع المسيح

ويقول ايضا له اسم مكتوب ليس احد يعرفه الا هو وهذا ذكر ايضا في سفر الرؤيا عن المسيح عدة مرات

2: 17 من له اذن فليسمع ما يقوله الروح للكنائس من يغلب فساعطيه ان ياكل من المن المخفى و اعطيه حصاة بيضاء و على الحصاة اسم جديد مكتوب لا يعرفه احد غير الذي ياخذ

وايضا

3: 12 من يغلب فساجعله عمودا في هيكل الهي و لا يعود يخرج الى خارج و اكتب عليه اسم الهي و اسم مدينة الهي اورشليم الجديدة النازلة من السماء من عند الهي و اسمي الجديد

فهو اسم الاله الذي لا يعرفه احد الا هو لان اسمه عجيب

سفر القضاة 13: 18


فَقَالَ لَهُ مَلاَكُ الرَّبِّ: «لِمَاذَا تَسْأَلُ عَنِ اسْمِي وَهُوَ عَجِيبٌ؟».


سفر إشعياء
9: 6


لأَنَّهُ يُولَدُ لَنَا وَلَدٌ وَنُعْطَى ابْنًا، وَتَكُونُ الرِّيَاسَةُ عَلَى كَتِفِهِ، وَيُدْعَى اسْمُهُ عَجِيبًا، مُشِيرًا، إِلهًا قَدِيرًا، أَبًا أَبَدِيًّا، رَئِيسَ السَّلاَمِ.



ويكمل الوصف هو متسربل بثوب مغموس بدم هذا شهاده عن المسيح كما وصف اشعياء

سفر اشعياء 63

2 مَا بَالُ لِبَاسِكَ مُحَمَّرٌ وَثِيَابُكَ كَدَائِسِ الْمِعْصَرَةِ؟

3 «قَدْ دُسْتُ الْمِعْصَرَةَ وَحْدِي وَمِنَ الشُّعُوبِ لَمْ يَكُنْ مَعِي أَحَدٌ. فَدُسْتُهُمْ بِغَضَبِي وَوَطِئْتُهُمْ بِغَيْظِي. فَرُشَّ عَصِيرُهُمْ عَلَى ثِيَابِي فَلَطَخْتُ كُلَّ مَلاَبِسِي.

4 لأَنَّ يَوْمَ النَّقْمَةِ فِي قَلْبِي وَسَنَةَ مَفْدِيِّيَّ قَدْ أَتَتْ.

يشير الثوب إلى جسد الرب الممجد الذي إكتسى بالدم يوم الصليب من رأسه حتى قدميه. فإذا كان جسد المسيح هو كنيسته (أف30:5) + (أف23،22:1) فيكون جسده المكتسى بالدم إشارة لكنيسته المكتسية بالدم، أي المغطاة بالدم، وهذه هي الكفارة أي تغطية الكنيسة بالدم لتكون مقبولة لدى الآب. هنا يعلن المسيح أنه هو المتكفل بثمن الحفل كله، حفل عشاء الخروف. والثمن هو دمه.



والان جزء هام جدا وهو اسم الجالس علي الفرس الابيض الذي يدعي امينا وصادقا يدعى اسمه كلمة الله والكلمه هنا في اليوناني لوغوس ( او لوغوس تو ثيؤو ) فمن هو الذي اطلق عليه كلمة الله ؟ بالطبع الرب يسوع المسيح اقنوم الكلمة اللوغوس اي الحكمة والنطق الالهي

إنجيل يوحنا 1: 1


فِي الْبَدْءِ كَانَ الْكَلِمَةُ، وَالْكَلِمَةُ كَانَ عِنْدَ اللهِ، وَكَانَ الْكَلِمَةُ اللهَ.



إنجيل يوحنا 1: 14


وَالْكَلِمَةُ صَارَ جَسَدًا وَحَلَّ بَيْنَنَا، وَرَأَيْنَا مَجْدَهُ، مَجْدًا كَمَا لِوَحِيدٍ مِنَ الآبِ، مَمْلُوءًا نِعْمَةً وَحَقًّا.



رسالة يوحنا الرسول الأولى 1: 1


اَلَّذِي كَانَ مِنَ الْبَدْءِ، الَّذِي سَمِعْنَاهُ، الَّذِي رَأَيْنَاهُ بِعُيُونِنَا، الَّذِي شَاهَدْنَاهُ، وَلَمَسَتْهُ أَيْدِينَا، مِنْ جِهَةِ كَلِمَةِ الْحَيَاةِ.



رسالة يوحنا الرسول الأولى 5: 7


فَإِنَّ الَّذِينَ يَشْهَدُونَ فِي السَّمَاءِ هُمْ ثَلاَثَةٌ: الآبُ، وَالْكَلِمَةُ، وَالرُّوحُ الْقُدُسُ. وَهؤُلاَءِ الثَّلاَثَةُ هُمْ وَاحِدٌ.

وحتي من الفكر الاسلامي

آل عمران 39 فَنَادَتْهُ ٱلْمَلاۤئِكَةُ وَهُوَ قَائِمٌ يُصَلِّي فِي ٱلْمِحْرَابِ أَنَّ اللَّهَ يُبَشِّرُكَ بِيَحْيَـىٰ مُصَدِّقاً بِكَلِمَةٍ مِّنَ ٱللَّهِ وَسَيِّداً وَحَصُوراً وَنَبِيّاً مِّنَ ٱلصَّالِحِينَ

آل عمران 45 إِذْ قَالَتِ ٱلْمَلاۤئِكَةُ يٰمَرْيَمُ إِنَّ ٱللَّهَ يُبَشِّرُكِ بِكَلِمَةٍ مِّنْهُ ٱسْمُهُ ٱلْمَسِيحُ عِيسَى ٱبْنُ مَرْيَمَ وَجِيهاً فِي ٱلدُّنْيَا وَٱلآخِرَةِ وَمِنَ ٱلْمُقَرَّبِينَ

النساء 171 يٰأَهْلَ ٱلْكِتَابِ لاَ تَغْلُواْ فِي دِينِكُمْ وَلاَ تَقُولُواْ عَلَى ٱللَّهِ إِلاَّ ٱلْحَقَّ إِنَّمَا ٱلْمَسِيحُ عِيسَى ٱبْنُ مَرْيَمَ رَسُولُ ٱللَّهِ وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إِلَىٰ مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِّنْهُ فَآمِنُواْ بِٱللَّهِ وَرُسُلِهِ وَلاَ تَقُولُواْ ثَلاَثَةٌ ٱنتَهُواْ خَيْراً لَّكُمْ إِنَّمَا ٱللَّهُ إِلَـٰهٌ وَاحِدٌ سُبْحَانَهُ أَن يَكُونَ لَهُ وَلَدٌ لَّهُ مَا فِي ٱلسَّمَٰوَٰتِ وَمَا فِي ٱلأَرْضِ وَكَفَىٰ بِٱللَّهِ وَكِيلاً

رغم ان لااحتاج ان استشهد بهذا ولكن هل اطلق علي نبي اخر لقب كلمة الله ؟

ويكمل الصفات ويقول من فمه يخرج سيف ماض وبالطبع هو وصف للسيد المسيح

1: 16 و معه في يده اليمنى سبعة كواكب و سيف ماض ذو حدين يخرج من فمه و وجهه كالشمس و هي تضيء في قوتها



2: 12 و اكتب الى ملاك الكنيسة التي في برغامس هذا يقوله الذي له السيف الماضي ذو الحدين



2: 16 فتب و الا فاني اتيك سريعا و احاربهم بسيف فمي

حتي هذا التعبير استخدم علي كلمة الله في العهد القديم



سفر اشعياء 11: 4

بَلْ يَقْضِي بِالْعَدْلِ لِلْمَسَاكِينِ وَيَحْكُمُ بِالإِنْصَافِ لِبَائِسِي الأَرْضِ وَيَضْرِبُ الأَرْضَ بِقَضِيبِ فَمِهِ وَيُمِيتُ الْمُنَافِقَ بِنَفْخَةِ شَفَتَيْهِ.

ويوضح انه يحاربهم ويغلبهم بسيف فمه الماضي ذو الحدين هو سيف كلمة الله وهو سيف ذو حدين (عب12:4). الحد الأول للتنقية والتطهير، والولادة الثانية (يو3:15) + (1بط23:1) فالكلمة هي كلمة محيية وحين تنقى وتحيى فكأننا ولدنا من جديد ولكن إن لم يستجب الإنسان لعمل كلمة الله فالحد الثانى يدينه فهو حد الدينونة

سيرعاهم بعصا من حديد هذا تحقيق لنبوة داود(مز9:2) وفي هذا إشارة لسلطان المسيح الديان على الأشرار.

يدوس معصرة خمر سخط غضب الله الخمر ينتج بعد تخزينه فترات طويلة ومن يشربه يترنح. وغضب الله، إختزنه الله فترات طويلة بطول أناة عجيبة وسيشربه الأشرار ويترنحوا، فهو سيطأ الأشرار بصرامة وشدة.

ثم يختم بوضوح اسمه

و له على ثوبه و على فخذه اسم مكتوب ملك الملوك و رب الارباب

وهو بالطبع اسم الرب الاله الرب يسوع المسيح

سفر التثنية 10: 17


لأَنَّ الرَّبَّ إِلهَكُمْ هُوَ إِلهُ الآلِهَةِ وَرَبُّ الأَرْبَابِ، الإِلهُ الْعَظِيمُ الْجَبَّارُ الْمَهِيبُ الَّذِي لاَ يَأْخُذُ بِالْوُجُوهِ وَلاَ يَقْبَلُ رَشْوَةً.


سفر المزامير
136: 3


احْمَدُوا رَبَّ الأَرْبَابِ، لأَنَّ إِلَى الأَبَدِ رَحْمَتَهُ.


سفر دانيال 2: 47


فَأَجَابَ الْمَلِكُ دَانِيآلَ وَقَالَ: «حَقًّا إِنَّ إِلهَكُمْ إِلهُ الآلِهَةِ وَرَبُّ الْمُلُوكِ وَكَاشِفُ الأَسْرَارِ، إِذِ اسْتَطَعْتَ عَلَى كَشْفِ هذَا السِّرِّ».


رسالة بولس الرسول الأولى إلى تيموثاوس 6: 15


الَّذِي سَيُبَيِّنُهُ فِي أَوْقَاتِهِ الْمُبَارَكُ الْعَزِيزُ الْوَحِيدُ: مَلِكُ الْمُلُوكِ وَرَبُّ الأَرْبَابِ،



رسالة بولس الرسول إلى أهل فيلبي 2:

6 الَّذِي إِذْ كَانَ فِي صُورَةِ اللهِ، لَمْ يَحْسِبْ خُلْسَةً أَنْ يَكُونَ مُعَادِلاً للهِ.
7
لكِنَّهُ أَخْلَى نَفْسَهُ، آخِذًا صُورَةَ عَبْدٍ، صَائِرًا فِي شِبْهِ النَّاسِ
.
8
وَإِذْ وُجِدَ فِي الْهَيْئَةِ كَإِنْسَانٍ، وَضَعَ نَفْسَهُ وَأَطَاعَ حَتَّى الْمَوْتَ مَوْتَ الصَّلِيبِ
.
9
لِذلِكَ رَفَّعَهُ اللهُ أَيْضًا، وَأَعْطَاهُ اسْمًا فَوْقَ كُلِّ اسْمٍ

10
لِكَيْ تَجْثُوَ بِاسْمِ يَسُوعَ كُلُّ رُكْبَةٍ مِمَّنْ فِي السَّمَاءِ وَمَنْ عَلَى الأَرْضِ وَمَنْ تَحْتَ الأَرْضِ،

11
وَيَعْتَرِفَ كُلُّ لِسَانٍ أَنَّ يَسُوعَ الْمَسِيحَ هُوَ رَبٌّ لِمَجْدِ اللهِ الآبِ
.


سفر رؤيا يوحنا اللاهوتي
17: 14


هؤُلاَءِ سَيُحَارِبُونَ الْخَرُوفَ، وَالْخَرُوفُ يَغْلِبُهُمْ، لأَنَّهُ رَبُّ الأَرْبَابِ وَمَلِكُ الْمُلُوكِ، وَالَّذِينَ مَعَهُ مَدْعُوُّونَ وَمُخْتَارُونَ وَمُؤْمِنُونَ».

فهل بعد كله هذا يوجد اي فرصه لاي انسان ان يتفوه ويقول ان هذا علي اي نبي اخر مجهول الهوية ؟

وملخص وصفه

1 يستحق له سجود العبادة

2 النقي بصفة مطلقة

3 الامين بصوره مطلقة

4 الحق الصادق بصفة مطلقة

5 عيناه كلهيب نار لانه فاحص القلوب والكلي ويحرق الخطية والخطاة

6 اسمه عجيب

7 اسمه كلمة الله

8 من فمه يخرج سيف الكلمة

9 مصبوغ بالصبغه القانيه وهي دمه الذي به فدي العالم من الخطية

10 ابن داود الذي يرعي بقضيب من حديد

11واسمه ايضا ملك الملوك

12 واسمه ايضا رب الارباب



فهل هذه الصفات والاسماء تنطبق علي اخر ؟



ثانيا هل يوجد دليل واحد ليس من المراجع الاسلاميه بان الرسول لقب بامين وصادق ام هذا وصف نسبه لنفسه وفرضه علي المسلمين وادعوه انه لقب بذلك ؟

واشترط اي مرجع ليس اسلامي يذكر ان قريش لقبته بذلك

رغم ان عندي العكس ومن القران والاحاديث انه لقب بكاهن اي ساحر ولقب بمجنون ولقب بنخله في كبوة وسط كناسة الناس ولقب بالكذاب ولقب بالخائن وغيره الكثير وكثيرين من صحابته اعترضوا علي ظلمه في الغنائم وطالبوه بان يعدل كما جاء في صحيح مسلم 1761

وايضا في تقسيم الفضة

بينما نحن عند رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يقسم قسما ، أتاه ذو الخويصرة ، وهو رجل من بني تميم ، فقال : يا رسول الله اعدل ، فقال : ( ويلك ، ومن يعدل إذا لم أعدل ، قد خبت وخسرت إن لم أكن أعدل ) . فقال عمر : يا رسول الله ، ائذن لي فيه فأضرب عنقه ؟ فقال : ( دعه ، فإن له أصحابا يحقر أحدكم صلاته مع صلاتهم ، وصيامه مع صيامهم ، يقرؤون القرآن لا يجاوز تراقيهم ، يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرمية ، ينظر إلى نصله فلا يوجد فيه شيء ، ثم ينظر إلى رصافه فما يوجد فيه شيء ، ثم ينظر إلى نضيه - وهو قدحه - فلا يوجد فيه شيء ، ثم ينظر إلى قذذه فلا يوجد فيه شيء ، قد سبق الفرث والدم ، آيتهم رجل أسود ، إحدى عضديه مثل ثدي المرأة ، أو مثل البضعة تدردر ، ويخرجون على حين فرقة من الناس ) . قال أبو سعيد : فأشهد أني سمعت هذا الحديث من رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وأشهد أن علي بن أبي طالب قاتلهم وأنا معه ، فأمر بذلك الرجل فالتمس فأتي به ، حتى نظرت إليه على نعت النبي صلى الله عليه وسلم الذي نعته .

الراوي: أبو سعيد الخدري المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 3610
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]



وتقسيم الابل

أعطى رسول الله صلى الله عليه وسلم أبا سفيان بن حرب ، وصفوان بن أمية ، وعيينة بن حصن ، والأقرع بن حابس ، كل إنسان منهم ، مائة من الإبل . وأعطى عباس بن مرداس دون ذلك. فقال عباس بن مرداس: أتجعل نهبى ونهب العبيد * بين عيينة والأقرع ؟ فما كان بدر ولا حابس * يفوقان مرداس في المجمع . وماكنت دون امرئ منهما * ومن تخفض اليوم لا يرفع . قال : فأتم له رسول الله صلى الله عليه وسلم مائة . وفي رواية : أن النبي صلى الله عليه وسلم قسم غنائم حنين فأعطى أبا سفيان بن حرب مائة من الإبل . وساق الحديث بنحوه . وزاد : وأعطى علقمة بن علاثة مائة . وفي رواية : بهذا الإسناد . ولم يذكر في الحديث علقمة بن علاثة ، ولا صفوان بن أمية . ولم يذكر الشعر في حديثه .

الراوي: رافع بن خديج المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 1060
خلاصة حكم المحدث: صحيح



وحتي زوجاته اعترضوا علي عدم عدله وطلبوا منه القسط في بنت قحافة

أرسل أزواج النبي صلى الله عليه وسلم فاطمة ، بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم ، إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم . فاستأذنت عليه وهو مضطجع معي في مرطي . فأذن لها . فقالت : يا رسول الله ! إن أزواجك أرسلنني إليك يسألنك العدل في ابنة أبي قحافة . وأنا ساكتة . قالت فقال لها رسول الله صلى الله عليه وسلم " أي بنية ! ألست تحبين ما أحب ؟ " فقالت : بلى . قال " فأحبي هذه " قالت ، فقامت فاطمة حين سمعت ذلك من رسول الله صلى الله عليه وسلم . فرجعت إلى أزواج النبي صلى الله عليه وسلم فأخبرتهن بالذي قالت . وبالذي قال لها رسول الله صلى الله عليه وسلم . فقلن لها : ما نراك أغنيت عنا من شيء . فارجعي إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقولي له : إن أزواجك ينشدنك العدل في ابنة أبي قحافة . فقالت فاطمة : والله ! لا أكلمه فيها أبدا . قالت عائشة : فأرسل أزواج النبي صلى الله عليه وسلم زينب بنت جحش ، زوج النبي صلى الله عليه وسلم ، وهي التي كانت تساميني منهن في المنزلة عند رسول الله صلى الله عليه وسلم . ولم أر امرأة قط خيرا في الدين من زينب . وأتقى لله . وأصدق حديثا . وأوصل للرحم . وأعظم صدقة . وأشد ابتذالا لنفسها في العمل الذي تصدق به ، وتقرب به إلى الله تعالى . ما عدا سورة من حد كانت فيها . تسرع منها الفيئة . قالت ، فاستأذنت على رسول الله صلى الله عليه وسلم . ورسول الله صلى الله عليه وسلم مع عائشة في مرطها . على الحالة التي دخلت فاطمة عليها وهو بها . فأذن لها رسول الله صلى الله عليه وسلم . فقالت : يا رسول الله ! إن أزواجك أرسلنني إليك يسألنك العدل في ابنة أبي قحافة . قالت ثم وقعت بي . فاستطالت علي . وأنا أرقب رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وأرقب طرفه ، هل يأذن لي فيها . قالت فلم تبرح زينب حتى عرفت أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يكره أن أنتصر . قالت فلما وقعت بها لم أنشبها حين أنحيت عليها . قالت فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم وتبسم " إنها ابنة أبي بكر " . وفي رواية : مثله في المعنى . غير أنه قال : فلما وقعت بها لم أنشبها أن أثخنتها غلبة .

الراوي: عائشة المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 2442
خلاصة حكم المحدث: صحيح



والانصار ايضا

- أنه خاصم رجلا من الأنصار قد شهد بدرا ، إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم في شراج من الحرة ، كانا يسقيان به كلاهما ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم للزبير : ( اسق يا زبير ، ثم أرسل إلى جارك ) . فغضب الأنصاري ، فقال : يا رسول الله ، آن كان ابن عمتك ؟ فتلون وجه رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم قال : ( اسق ، ثم احبس حتى يبلغ الجدر ) . فاستوعى رسول الله صلى الله عليه وسلم حينئذ حقه للزبير ، وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم قبل ذلك أشار على الزبير برأي سعة له وللأنصاري ، فلما أحفظ الأنصاري رسول الله صلى الله عليه وسلم استوعى للزبير حقه في صريح الحكم ، قال عروة : قال الزبير : والله ما أحسب هذه الآية نزلت إلا في ذلك : { فلا وربك لا يؤمنون حتى يحكموك فيما شجر بينهم } . الآية .

الراوي: الزبير بن العوام المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 2708
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]



وسانتظر الدليل من المراجع الغير اسلامية



اما عن وصفه بانه الصادق الامين ايضا

حاولت الرجوع لأصل القصة فلم أجدها مروية إلا في كتب التفسير عن مقاتل وقتادة وكلاهما عند أهل العلم مجروحين، أو بلغة أخرى كاذبان في معظم ما ينقلانه.



فهو لقب في احاديث اسلاميه بانه ليس بكذوب ولكن لم يصف فيها بالصادق الامين

ولكن لو لقب الأمين فقط فلقب بذلك الرسول وابوبكر وعمر وعثمان وبعض التجار في احاديث اسلامية



10 - أن زيد بن خارجة الأنصاري ثم من بني الحارث بن الخزرج توفي زمن عثمان بن عفان ، فسجي في ثوبه ، ثم أنهم سمعوا جلجلة في صدره ، ثم تكلم ، ثم قال : أحمد أحمد في الكتاب الأول ، صدق صدق أبو بكر الصديق الضعيف في نفسه القوي في أمر الله في الكتاب الأول ، صدق صدق عمر بن الخطاب القوي الأمين في الكتاب الأول ، صدق صدق عثمان بن عفان على منهاجهم مضت أربع وبقيت اثنتان أتت الفتن وأكل الشديد الضعيف ، وقامت الساعة وسيأتيكم من جيشكم خبر بئر أريس وما بئر أريس

الراوي: زيد بن خارجة الأنصاري المحدث: البيهقي - المصدر: دلائل النبوة - الصفحة أو الرقم: 6/55
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح [وله شواهد]

11 - جاءنا يزيد بن النعمان بن بشير إلى حلقة القاسم بن عبد الرحمن بكتاب أبيه النعمان بن بشير : بسم الله الرحمن الرحيم من النعمان بن بشير إلى أم عبد الله بنت أبي هاشم ، سلام عليك ، فإني أحمد إليك الله الذي لا إله إلا هو ، فإنك كتبت إلي لأكتب إليك بشأن زيد بن خارجة وأنه كان من شأنه أنه أخذه وجع في حلقه وهو يومئذ من أصح أهل المدينة فتوفي بين صلاة الأولى وصلاة العصر ، فأضجعناه لظهره وغشيناه بردين وكساء فأتاني آت في مقامي وأنا أسبح بعد العصر ، فقال : إن زيدا قد تكلم بعد وفاته ، فانصرفت إليه مسرعا وقد حضره قوم من الأنصار وهو يقول أو يقال على لسان الأوسط : أجلد القوم الذي كان لا يبالي في الله عز وجل لومة لائم ، كان لا يأمر الناس أن يأكل قويهم ضعيفهم ، عبد الله أمير المؤمنين صدق صدق كان ذلك في الكتاب الأول ، قال : ثم قال : عثمان أمير المؤمنين وهو يعافي الناس من ذنوب كثيرة ، خلت ليلتان وهي أربع ثم اختلف الناس وأكل بعضهم بعضا فلا نظام ، وأبيحت الأحماء ، ثم ارعوى المؤمنون ، وقالوا : كتاب الله وقدره أيها الناس ! اقبلوا على أميركم واسمعوا وأطيعوا ، فمن تولى فلا يعهدن ذما كان أمر الله قدرا مقدورا ، الله أكبر هذه الجنة وهذه النار ، هؤلاء والنبيون والصديقون ، سلام عليك يا عبد الله بن رواحة هل أحسست لي خارجة لأبيه ، وسعدا اللذين قتلا يوم أحد { كلا إنها لظى ، نزاعة للشوى ، تدعو من أدبر وتولى ، فجمع فأوعى } ثم خفض صوته فسألت الرهط عما سبقني من كلامه ، فقالوا : سمعناه يقول : أنصتوا أنصتوا فنظر بعضنا إلى بعض فإذا الصوت من تحت الثياب ، فكشفنا عن وجهه فقال : هذا أحمد رسول الله سلام عليك يا رسول الله ورحمة الله وبركاته ، ثم قال : أبو بكر الصديق الأمين خليفة رسول الله كان ضعيفا في جسمه قويا في أمر الله صدق صدق وكان في الكتاب الأول

الراوي: إسماعيل بن أبي خالد المحدث: البيهقي - المصدر: دلائل النبوة - الصفحة أو الرقم: 6/56
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح



12 - أن رجلا من قتلى مسيلمة تكلم فقال : محمد رسول الله ، أبو بكر الصديق ، عثمان الأمين الرحيم ، لا أدري أيش قال لعمر

الراوي: عبدالله بن عبيد الأنصاري المحدث: البيهقي - المصدر: دلائل النبوة - الصفحة أو الرقم: 6/58
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح



والحديث الذي تكلم بشهادة قريش كان في رجاله من هو متكلم فيه

قال العباس خرجت في تجارة إلى اليمن في ركب منهم أبو سفيان بن حرب فقدمت اليمن فكنت أصنع يوما طعاما وأنصرف بأبي سفيان وبالنفر ويصنع أبو سفيان يوما ويفعل مثل ذلك فقال لي في يومي الذي كنت أصنع فيه هل لك يا أبا الفضل أن تنصرف إلى بيتي وترسل إلى غدائك فقلت نعم فانصرفت أنا والنفر إلى بيته وأرسلت إلى الغداء فلما تغدى القوم قاموا واحتبسني فقال هل علمت يا أبا الفضل أن ابن أخيك يزعم أنه رسول الله فقلت أي بني أخي فقال أبو سفيان إياي تكتم وأي بني أخيك ينبغي أن يقول هذا إلا رجل واحد قلت وأيهم على ذلك قال هو محمد بن عبد الله فقلت قد فعل قال بلى قد فعل وأخرج كتابا باسمه من أبيه حنظلة بن أبي سفيان فيه أخبرك أن محمدا قام بالأبطح فقال أنا رسول أدعوكم إلى الله عز وجل فقال العباس قلت أجده يا أبا حنظلة صادق فقال مهلا يا أبا الفضل فوالله ما أحب أن يقول مثل هذا إني لا أخشى أن يكون على ضير من هذا الحديث يا بني عبد المطلب إنه والله ما برحت قريش تزعم أن لكم هنة وهنة كل واحدة منهما غاية لنشدتك يا أبا الفضل هل سمعت ذلك قلت نعم قد سمعت قال فهذه والله شؤمتكم قلت فلعلها يمنتنا قال فما كان بعد ذلك إلا ليال حتى قدم عبد الله بن حذافة بالخبر وهو مؤمن ففشا ذلك في مجالس اليمن وكان أبو سفيان يجلس مجلسا باليمن يتحدث فيه حبر من أحبار اليهود فقال له اليهودي ما هذا الخبر بلغني أن فيكم عم هذا الرجل الذي قال ما قال قال أبو سفيان صدقوا وأنا عمه فقال اليهودي أخو أبيه قال نعم قال فحدثني عنه قال لا تسألني ما أحب أن يدعي هذا الأمر أبدا وما أحب أن أعيبه وغيره خير منه فرأى اليهودي أنه لا يغمس عليه ولا يحب أن يعيبه فقال اليهودي ليس به بأس على اليهود وتوراة موسى قال العباس فناداني الحبر فجئت فخرجت حتى جلست ذلك المجلس من الغد وفيه أبو سفيان بن حرب والحبر فقلت للحبر بلغني أنك سألت ابن عمي عن رجل منا زعم أنه رسول الله صلى الله عليه وسلم وأخبرك أنه عمه وليس بعمه ولكن ابن عمه وأنا عمه وأخو أبيه قال أخو أبيه قلت أخو أبيه فأقبل على أبي سفيان قال صدق قال نعم صدق فقلت سلني فإن كذبت فليرد علي فأقبل علي فقال نشدتك هل كان لابن أخيك صبوة أو سفهة قلت لا وإله عبد المطلب ولا كذب ولا خان وإنه كان اسمه عند قريش الأمين قال فهل كتب بيده قال العباس فظننت أنه خير له أن يكتب بيده فأردت أن أقولها ثم ذكرت مكان أبي سفيان يكذبني ويرد علي فقلت لا يكتب فوثب الحبر ونزل رداؤه وقال ذبحت يهود وقتلت يهود قال العباس فلما رجعنا إلى منزلنا قال أبو سفيان يا أبا الفضل إن اليهود تفزع من ابن أخيك قلت قد رأيت ما رأيت فهل لك يا أبا سفيان أن تؤمن به فإن كان حقا كنت قد سبقت وإن كان باطلا فمعك غيرك من أكفائك قال لا أؤمن به حتى أرى الخيل في كداء قلت ما تقول قال كلمة جاءت على فمي إلا أني أعلم أن الله لا يترك خيلا تطلع من كداء قال العباس فلما استفتح رسول الله صلى الله عليه وسلم مكة ونظرنا إلى الخيل وقد طلعت من كداء قلت يا أبا سفيان تذكر الكلمة قال أي والله إني لذاكرها فالحمد لله الذي هداني للإسلام

الراوي: العباس بن عبدالمطلب المحدث: ابن كثير - المصدر: البداية والنهاية - الصفحة أو الرقم: 2/295
خلاصة حكم المحدث: سياق حسن عليه البهاء والنور وضياء الصدق وإن كان في رجاله من هو متكلم فيه



فاي امانه في ان يشتهي زينب بنت جحش زوجة ابنه

واي امانه في انه كان ياتي بنهب ابل ؟

واي امانه في سرقة القطيفه الحمراء

واي امانه في وان خفتوا الا تقسطوا في اليتامي ف ا ن ك ح و ا ما طاب لكم من النساء ؟

واي صدق وامانه بان يدخل المسلمين الجنه حتي ولو زني او سرق كما ذكر البخاري 1237

116300 - أتاني آت من ربي ، فأخبرني ، أو قال : بشرني ، أنه من مات من أمتي لا يشرك بالله شيئا دخل الجنة . قلت : وإن زنى وإن سرق ؟ قال : وإن زنى وإن سرق .

الراوي: أبو ذر الغفاري المحدث: البخاري - المصدر: الجامع الصحيح - الصفحة أو الرقم: 1237
خلاصة الدرجة: [صحيح]



2068 - يجيء الناس يوم القيامة ، ناس من المسلمين ، بذنوب أمثال الجبال . فيغفرها الله لهم . ويضعها على اليهود والنصارى . فيما أحسب أنا . قال أبو روح : لا أدري ممن الشك .

الراوي: أبو موسى الأشعري المحدث: مسلم - المصدر: المسند الصحيح - الصفحة أو الرقم: 2767
خلاصة الدرجة: صحيح



اما عن المهدي المنتظر والمنتقم و الحجة وبقية الله وصاحب العصر والزمان إلخ، وهو الإمام الثاني عشر عند الشيعة الإثنا عشرية،

فمن هو لان هذا اطلق علي كثيرين مثل

محمد بن الحنفية كان المختار بن عبيد الله، والمختار كان في العراق والذين يدعون مهدية ابن الحنفية يسمَّون الكيسانيَّة ومنهم الشاعر المعروف بكثيّر عزة.

دعوى انتظار إسماعيل بن جعفر، وهم بعض من الإسماعيلية، وهم من فرق الباطنية، وبعد أن مات إسماعيل من غير ولد صار هناك من ينتظر محمد بن إسماعيل، وهؤلاء هم القرامطة الباطنيون.

دعوى المهدي العباسي فقد سماه أبوه أبو جعفر المنصور محمداً؛ ولقبه بالمهدي لأنه كان يواجه مشكلة المهدي من آل البيت، فاضطر أن يواجه الحرب بمثلها، وكان يقول - في مجالسه الخاصة -: والله لا مهدي آل البيت مهدي، ولا ولدي ـ أيضاً ـ مهدي؛ لكن نحن نقاوم هذا بهذا.

محمد أحمد المهدي قائد الحركة المهدية التي لا تزال حزباً، جماعته قائمة في السودان إلى اليوم.

سيد محمد جونبوري (الهند) - قرن التاسع الهجري - قام بدعوى في المكة المكرمة

ميرزا غلام احمد (الهند) - القرن العشرين

محمد بن تومرت (المغرب)- القرن السادس الهجري / الثاني عشر الميلادي.

دعوى محمد بن عبد الله القحطاني السعودي وهو واحد من جماعة جهيمان العتيبي الذين احتلوا الحرم المكي في الأول من محرم مع فجر القرن الخامس عشر الهجري.

الميرزا حسين علي نوري الملقب ببهاء الله صاحب الديانة البهائية



فايهم المهدي المدعي ؟



ولكن قبل ان انهي هذه الموضوع احب ان اوضح ان بالفعل هذا الاصحاح يحتوي علي نبوة عن رسول الاسلام واعرف ان هذه الكلمة قد يتعجب له البعض ولكن في رائي هذا حقيقه

فنجد ان الاصحاح يتكلم عن دينونة الزانية العظيمه

سفر الرؤيا 19

19: 2 لان احكامه حق و عادلة اذ قد دان الزانية العظيمة التي افسدت الارض بزناها و انتقم لدم عبيده من يدها

وقد يعترض البعض ما علاقة الرسول والاسلام بالزانية العظيمه لنفهم هذا نعود الي الحقبه الرابعه بعد عصر التلاميذ ثم الاضطهاد ثم الهرطقات ثم الاسلام والفرس الاخضر وثياتيرا ويقول لنا الاتي

سفر الرؤيا 2

20 لكِنْ عِنْدِي عَلَيْكَ قَلِيلٌ: أَنَّكَ تُسَيِّبُ الْمَرْأَةَ إِيزَابَلَ الَّتِي تَقُولُ إِنَّهَا نَبِيَّةٌ، حَتَّى تُعَلِّمَ وَتُغْوِيَ عَبِيدِي أَنْ يَزْنُوا وَيَأْكُلُوا مَا ذُبحَ لِلأَوْثَانِ.
21
وَأَعْطَيْتُهَا زَمَانًا لِكَيْ تَتُوبَ عَنْ زِنَاهَا وَلَمْ تَتُبْ
.
22
هَا أَنَا أُلْقِيهَا فِي فِرَاشٍ، وَالَّذِينَ يَزْنُونَ مَعَهَا فِي ضِيقَةٍ عَظِيمَةٍ، إِنْ كَانُوا لاَ يَتُوبُونَ عَنْ أَعْمَالِهِمْ
.
23
وَأَوْلاَدُهَا أَقْتُلُهُمْ بِالْمَوْتِ
. فَسَتَعْرِفُ جَمِيعُ الْكَنَائِسِ أَنِّي أَنَا هُوَ الْفَاحِصُ الْكُلَى وَالْقُلُوبِ، وَسَأُعْطِي كُلَّ وَاحِدٍ مِنْكُمْ بِحَسَبِ أَعْمَالِهِ.

لانه يتكلم عن زمن ثياتيرا الذي شرحته سابقا هو عصر الاسلام والنبي الكذاب فدينونة الزانية هي الاسلام الذي قبل مجيئ المسيح



واخيرا المعني الروحي

من تفسير ابونا انطونيوس فكري

هذا هو المسيح يسوع ظهر على فرس أبيض = علامة أن المسيح يحارب، والفرس الأبيض هو كنيسته التي بررها ويحارب بها وفيها. وهو أمينا وصادقا = وعد بنصرة كنيسته وتكليلها وسيفعل. عيناه كلهيب نار = تفحص حتى أستار الظلام، وتحرق أعداء الكنيسة وترعبهم، ولكنها لأولاد الله تحرق محبة الخطية من قلوبهم وتشعلها حبا لله. وعلى رأسه تيجان كثيرة = هو ملك الملوك ولكن التيجان كثيرة لأنه في كل معركة تدخلها الكنيسة فهو عمليا الذي يحارب ويغلب ويكلل، هو الذي يقود الفرس الأبيض فى المعركة. والتاج يحسب لراكب الفرس وليس للفرس.  له إسم مكتوب ليس أحد يعرفه إلا هو = يعنى أن الله في جوهره وذاته مستحيل أن ندركه، فلا يعرف الله إلا روح الله (1كو11:2) إذا حتى الملائكة لا تعرف الله ولا تدركه تماما. ولنلاحظ أن الإسم هو كناية عن الجوهر والشخصية والقدرة. وهو متسربل بثوب مغموس بدم = يشير الثوب إلى جسد الرب الممجد الذي إكتسى بالدم يوم الصليب من رأسه حتى قدميه. فإذا كان جسد المسيح هو كنيسته (أف30:5) + (أف23،22:1) فيكون جسده المكتسى بالدم إشارة لكنيسته المكتسية بالدم، أي المغطاة بالدم، وهذه هي الكفارة أي تغطية الكنيسة بالدم لتكون مقبولة لدى الآب. هنا يعلن المسيح أنه هو المتكفل بثمن الحفل كله، حفل عشاء الخروف. والثمن هو دمه.



والمجد لله دائما