«  الرجوع   طباعة  »

الذي لنا فيه الفداء بدمه غفران الخطايا هل كلمة بدمه مضافه كلوسي 1: 14



Holy_bible_1



الشبهة



كو-1-14: الذي لنا فيه الفداء، بدمه غفران الخطايا،

 

العدد غير موجود فى أغلبية التراجم أليونانيه ألحديثه .

 Greek NT (Nestle-Eland)

1:14 εν ω εχομεν την απολυτρωσιν την αφεσιν των αμαρτιων

Greek Wescott-Hort NT 

1:14 εν ω εχομεν την απολυτρωσιν την αφεσιν των αμαρτιων

 

وألان التراجم الانجليزي تحذف النص :

American Standard

14 in whom we have our redemption, the forgiveness of our sins

Bible in Basic English

14 In whom we have our salvation, the forgiveness of sins:

Darby English Bible

14 in whom we have redemption, the forgiveness of sins

World English Bible

14 in whom we have our redemption,{TR adds "through his blood,"} the forgiveness of our sins;

 

  " كلمة بدمه فى اعداد أخرى بالرسم اليوناني حتى تخرجها لنا أنت بنفسك .

 

 

تعال لنرى ( بدمه ) فى المخطوطات .

 

 

 

 

* وطبعا النص غير موجود فى فى مخطوطة واشنطون لان المخطوطه ليس بها الا الاربع اناجيل فقط .

 

الرد



والمشكك وضع فقط التراجم التي تحزفه

وندرس العدد معا



التراجم المختلفه

العربي

التي تحتوي علي بدمه

الفانديك

14 الَّذِي لَنَا فِيهِ الْفِدَاءُ، بِدَمِهِ غُفْرَانُ الْخَطَايَا،



التي لا تحتوي علي بدمه

الحياة

14 الذي فيه لنا الفداء، أي غفران الخطايا.



السارة

14 فكان لنا فيه الفداء، أي غفران الخطايا.



اليسوعية

14 فكان لنا فيه الفداء وغفران الخطايا.



المشتركة

كو-1-14: فكانَ لَنا فيِه الفِداءُ، أي غُفرانُ الخَطايا.



الكاثوليكية

كو-1-14: فكانَ لنا فيه الفِداءُ وغُفْرانُ الخَطايا.



وقد يستنتج البعض بناء علي ان الفانديك هي الوحيده التي كتبت بدمه فهي خطأ ولكن ارجوا التمهل

ونلاحظ ان ايضا المشككين لااعلم عن قصد ام دون قصد يهاجموا الفانديك فقط فهل هذا بسبب انها تمثل النص التقليدي ام دافع شيطاني لا يشعرون به لان الشيطان ختم علي قلوبهم وعلي سمعهم وعلي ابصارهم غشاوة ؟



التراجم الانجليزي وبعض اللغات الاخري

التي كتبت بدمه

Col 1:14


(Bishops) In who we haue redemptio through his blood, the forgeuenesse of sinnes:


(DRB) In whom we have redemption through his blood, the remission of sins:


(Geneva) In whome we haue redemption through his blood, that is, the forgiuenesse of sinnes,


(GLB) an welchem wir haben die Erlösung durch sein Blut, die Vergebung der Sünden;


(KJV) In whom we have redemption through his blood, even the forgiveness of sins:


(KJV-1611) In whom we haue redemption through his blood, euen the forgiuenesse of sinnes:


(KJVA) In whom we have redemption through his blood, even the forgiveness of sins:


(LITV) in whom we have redemption through His blood, the remission of sins;


(MKJV) in whom we have redemption through His blood, the remission of sins.


(Webster) In whom we have redemption through his blood, even the forgiveness of sins:


(YLT) in whom we have the redemption through his blood, the forgiveness of the sins,


التي لم تكتب


(ASV) in whom we have our redemption, the forgiveness of our sins:


(BBE) In whom we have our salvation, the forgiveness of sins:


(CEV) who forgives our sins and sets us free.


(Darby) in whom we have redemption, the forgiveness of sins;


(EMTV) in whom we have redemption, the forgiveness of sins.


(ESV) in whom we have redemption, the forgiveness of sins.


(GNB) by whom we are set free, that is, our sins are forgiven.


(ISV) In him we have redemption, the forgiveness of sins.


(Murdock) by whom we have redemption and remission of sins:


(RV) in whom we have our redemption, the forgiveness of our sins:


(WNT) in whom we have our redemption--the forgiveness of our sins.



اليوناني


(GNT)

εν ω εχομεν την απολυτρωσιν δια του αιματος αυτου την αφεσιν των αμαρτιων


en ō echomen tēn apolutrōsin dia tou aimatos autou tēn aphesin tōn amartiōn


ΠΡΟΣ ΚΟΛΟΣΣΑΕΙΣ 1:14 Greek NT: Stephanus Textus Receptus (1550, with accents)
................................................................................
ἐν ᾧ ἔχομεν τὴν ἀπολύτρωσιν διὰ τοῦ αἵματος αὐτοῦ, τὴν ἄφεσιν τῶν ἁμαρτιῶν·



ΠΡΟΣ ΚΟΛΟΣΣΑΕΙΣ 1:14 Greek NT: Byzantine/Majority Text (2000)
................................................................................
εν ω εχομεν την απολυτρωσιν δια του αιματος αυτου την αφεσιν των αμαρτιων
................................................................................
ΠΡΟΣ ΚΟΛΟΣΣΑΕΙΣ 1:14 Greek NT: Textus Receptus (1550)
................................................................................
εν ω εχομεν την απολυτρωσιν δια του αιματος αυτου την αφεσιν των αμαρτιων
................................................................................
ΠΡΟΣ ΚΟΛΟΣΣΑΕΙΣ 1:14 Greek NT: Textus Receptus (1894)
................................................................................
εν ω εχομεν την απολυτρωσιν δια του αιματος αυτου την αφεσιν των αμαρτιων


ΠΡΟΣ ΚΟΛΟΣΣΑΕΙΣ 1:14 Greek NT: Greek Orthodox Church
................................................................................
ἐν ᾧ ἔχομεν τὴν ἀπολύτρωσιν, τὴν ἄφεσιν τῶν ἁμαρτιῶν·


en ō echomen tēn apolutrōsin tēn aphesin tōn amartiōn
................................................................................

ΠΡΟΣ ΚΟΛΟΣΣΑΕΙΣ 1:14 Greek NT: Tischendorf 8th Ed.
................................................................................
εν ω εχομεν την απολυτρωσιν την αφεσιν των αμαρτιων

ΠΡΟΣ ΚΟΛΟΣΣΑΕΙΣ 1:14 Greek NT: Westcott/Hort
................................................................................
εν ω εχομεν την απολυτρωσιν την αφεσιν των αμαρτιων



المخطوطات



استشهد المشكك بالسينائية والفاتيكانية والاسكندرية وبالفعل يبدوا ان الثلاثه لا يحتوا علي كلمة بدمه

وباعادة النظر اليهم بدقه

السينائية

وصورتها

وصورة العدد مكبرة

ولو ركزنا في صورتها الكليه وصورة العدد مكبره نري علامت المسح والتعديل من الناسخ الذي يدل علي حدوث خطأ في هذا الجزء

فلا يعتمد عليها كشاهد قوي



الفاتيكانية

وصورتها

وصورة العدد مكبره



ونري العلامه النقديه النقطتين المتجاورتين المشهوره بهم الفاتيكانيه التي وضعها ناسخ المخطوطه لو نسي جزء في عدد يضع عاده هذه العلامه بجواره لويضح ان هناك شئ حذف من الناسخ بطريقة الخطأ

وايضا هلي ليست دليل علي ان الاضافه خطأ



ثالثا الاسكندرية

وصورتها

ونلاحظ شيئ

ان العدد يقع في اول المخطوطه في الجزء الذي به ثنيه واختفي به عدة كلمات في اول الصفحه

وصورة العدد



وبحساب المكان المفقود نري انه اكثر من حرفين واقل من مكان الكلمات

فهو يصلح لو كتبت فيه الاختصارات

فهي ليست دليل علي الحذف وايضا ليست دليل قوي علي وجود كلمة بدمه ولكن اعتقد انه من الواضح بحساب المسافه انها تشهد لاصالة النص التقليدي واصالة كلمة بدمه



والمخطوطات التي تشهد الي اصالة كلمة بدمه

اولا مخطوطات الخط الصغير

424 614 630 1912 2200 2464

ومجموعة المخطوطات البيزنطيه التي تقدر بالمئات

Byzpt

ومخطوطات القراءات الكنسية

l147 l590 l592 l593 l1159



والترجمات القديمه

بعض مخطوطات الفلجاتا

vgcl

والسريانية

syrh

ومجموعة مخطوطات الارمنيه وهي بالالاف من القرن الخامس

arm

ومجموعة مخطوطات السلافينية

slav



الاباء



اولا القديس ايرينيؤس

من اباء القرن الثاني ( 130 – 200 )

Page 755



001 anf01

was actually made. By His own blood he redeemed us, as also His apostle

declares, "In whom we have redemption through His blood, even the

remission of sins."

وشهاده واضحه جدا للعدد

ويكرر مره اخري

Page 775



001 anf01

formerly been in enmity. Now, if the Lord had taken flesh from another

substance, He would not, by so doing, have reconciled that one to God

which had become inimical through transgression. But now, by means of

communion with Himself, the Lord has reconciled man to God the Father,

in reconciling us to Himself by the body of His own flesh, and

redeeming us by His own blood, as the apostle says to the Ephesians,

"In whom we have redemption through His blood, the remission of sins;"

[4568] and again to the same he says, "Ye who formerly were far off

have been brought near in the blood of Christ;" [4569] and again,

"Abolishing in His flesh the enmities, [even] the law of commandments

[contained] in ordinances." [4570] And in every Epistle the apostle

plainly testifies, that through the flesh of our Lord, and through His

blood, we have been saved.

ويستشهد بالعدد في افسس وبعدها يقول ومره اخري كتب الرسول وهي التي في كلوسي ويشرحه



القديس اغسطينوس



Page 1499

014 npnf105



he says, "we have redemption through His blood, the forgiveness

of sins,



ويذكر العدد نصا





القديس يوحنا ذهبي الفم



Page 159

022 npnf113

"In the Beloved," [182] he saith, "in whom we have [183] our

redemption through His Blood."



وايضا القديس يوحنا القيصري

360- 435

in whom we have redemption through His blood, the

remission of sins; who is the image of the invisible God,



بالاضافه الي القائمه التي وضعها ريتشارد ويلسون

Victorinus-Rome

Gregory-Nyssa

Cassiodorus



واعتقد كل هذه الشهادات الخارجيه تشهد لاصالة العدد



التحليل الداخلي



قال انصار النقد النصي انه لا يوجد سبب للحذف ولكن اضيف اقتباسا من افسس 1: 7 ولكن الحقيقه لا اري هذا سبب مقنع بالمره ففي هذا الزمان لم يكن هناك اسلوب بحث في كلمات واعداد الكتاب المقدس متوفر مثل ايامنا هذه التي نستطيع ان نستخرج ايه بسهوله فلكمة اقتبس كامه من العدد في افسس لا اقتنع بها

ولكن اري انه دليل لاصالة كلمة بدمه فهي واضحه انها اسلوب معلمنا بولس الرسول

رسالة بولس الرسول إلى أهل أفسس 1: 7


الَّذِي فِيهِ لَنَا الْفِدَاءُ بِدَمِهِ، غُفْرَانُ الْخَطَايَا، حَسَبَ غِنَى نِعْمَتِهِ،


رسالة بولس الرسول إلى أهل كولوسي 1: 14


الَّذِي لَنَا فِيهِ الْفِدَاءُ، بِدَمِهِ غُفْرَانُ الْخَطَايَا.

وهو كررها عدة مرات باساليب مختلفه ولكنها كلها تدور حول ان الفداء بدمه

رسالة بولس الرسول إلى أهل رومية 3: 25


الَّذِي قَدَّمَهُ اللهُ كَفَّارَةً بِالإِيمَانِ بِدَمِهِ، لإِظْهَارِ بِرِّهِ، مِنْ أَجْلِ الصَّفْحِ عَنِ الْخَطَايَا السَّالِفَةِ بِإِمْهَالِ اللهِ.



رسالة بولس الرسول إلى أهل رومية 5: 9


فَبِالأَوْلَى كَثِيرًا وَنَحْنُ مُتَبَرِّرُونَ الآنَ بِدَمِهِ نَخْلُصُ بِهِ مِنَ الْغَضَبِ!



رسالة بولس الرسول إلى العبرانيين 9: 12


وَلَيْسَ بِدَمِ تُيُوسٍ وَعُجُول، بَلْ بِدَمِ نَفْسِهِ، دَخَلَ مَرَّةً وَاحِدَةً إِلَى الأَقْدَاسِ، فَوَجَدَ فِدَاءً أَبَدِيًّا.



ولو تماشيت مع المشكك انها مضافة رغم اني اثبت اصالتها اعتقد بوضوح فهي ليست غريبه عن الانجيل ولكن موجوده بكثره في اعداد اخري

ولكن كما اوضحت للادله الخارجيه وايضا الداخليه بمقارنة فكر معلمنا بولس واسلوبه نجد ان كلمة بدمه اصليه



وسبب الحزف قد يكون خطأ من بعض النساخ قديما وانتشر



واخيرا المعني الروحي

من تفسير ابونا تادرس يعقوب

الذي لنا فيه الفداء بدمه غفران الخطايا" [14].

يرى العلامة أوريجينوس أن السيّد المسيح سلّم نفسه للعدو في الجحيم ليفدي مؤمنيه، وكان يظن العدو أنّه قادر أن يمسك به هناك، لكنّه لم يدرك أنّه هو وحده القادر أن يحطم المتاريس، لا لينطلق وحده، بل ليحمل على ذراعيه المسبيّين، ويدخل بهم إلى حضن الآب (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات و التفاسير الأخرى). يقول الرسول: "إذ صعد إلى العلاء سبى سبيًا" (أف 4: 8). لقد اشترانا بدمه وردّنا إلى حضنه.

ويرى القديس مار إفرآم السرياني أن الكلمة صار حملاً فأراد إبليس الذئب أن يفترسه، فهجم عليه وابتلعه، لكن معدته لم تقدر أن تحبسه فيها، بل فجَّرها الحمل الإلهي وأنقذ من كان بداخلها.

     "فداء" هي كلمة مستخدمة عن ما يُعطى للأعداء مقابل خلاص الأسرى وإعادتهم إلى حرّيتهم. لذلك إذ سقطت الكائنات البشريَّة أسرى بواسطة أعدائهم جاء ابن اللَّه الذي صار لنا ليس فقط حكمة اللَّه وبرًّا وقداسة (1 كو 1 : 30) بل و"فداء". سلّم نفسه كفدية عنّا، أيّ سلّم نفسه لأعدائنا وسكب دمه على الذين يتعطّشون إليه. بهذا تحقّق الفداء للمؤمنين[51].

العلامة أوريجينوس

     المسيح هو فداء، إذ قدّم نفسه كفّارة لحسابنا، وذلك عندما منحنا عدم الموت قنية لنا، لقد افتدانا من الموت بحياته[52].

القديس غريغوريوس أسقف نيصص

     لم يجعلنا اللَّه فقط حكماء وأبرارًا وقدّيسين في المسيح، وإنّما وهبنا المسيح حتى لا يعوزنا شيء لأجل خلاصنا[53].

القديس يوحنا الذهبي الفم

     الشخص الذي يترقّب الفداء أسير. لم يعد بعد حرًّا وذلك بخضوعه لسلطان العدو. لذا نحن أسرى في هذا العالم، مربوطين بنير العبوديَّة للرئاسات والقوّات، عاجزين عن تحرير أيادينا من القيود. لهذا نرفع عيوننا إلى فوق حتى يصل الفادي[54].

القديس جيروم



والمجد لله دائما