«  الرجوع   طباعة  »

معنى فلان الفلاني في الانجيل

Holy_bible_1

كلمة فلان او الفلاني تكررت عدت مرات عن شخص

سفر راعوث 4: 1

 

فَصَعِدَ بُوعَزُ إِلَى الْبَابِ وَجَلَسَ هُنَاكَ. وَإِذَا بِالْوَلِيِّ الَّذِي تَكَلَّمَ عَنْهُ بُوعَزُ عَابِرٌ. فَقَالَ: «مِلْ وَاجْلِسْ هُنَا أَنْتَ يَا فُلاَنُ الْفُلاَنِيُّ». فَمَالَ وَجَلَسَ.

وايضا

سفر دانيال 8: 13

 

فَسَمِعْتُ قُدُّوسًا وَاحِدًا يَتَكَلَّمُ. فَقَالَ قُدُّوسٌ وَاحِدٌ لِفُلاَنٍ الْمُتَكَلِّمِ: «إِلَى مَتَى الرُّؤْيَا مِنْ جِهَةِ الْمُحْرَقَةِ الدَّائِمَةِ وَمَعْصِيَةِ الْخَرَابِ، لِبَذْلِ الْقُدْسِ وَالْجُنْدِ مَدُوسَيْنِ؟»

 

إنجيل متى 26: 18

 

فَقَالَ: «اذْهَبُوا إِلَى الْمَدِينَةِ، إِلَى فُلاَنٍ وَقُولُوا لَهُ: الْمُعَلِّمُ يَقُولُ: إِنَّ وَقْتِي قَرِيبٌ. عِنْدَكَ أَصْنَعُ الْفِصْحَ مَعَ تَلاَمِيذِي».

 

وعن مكان غير محدد

سفر صموئيل الأول 21: 2

 

فَقَالَ دَاوُدُ لأَخِيمَالِكَ الْكَاهِنِ: «إِنَّ الْمَلِكَ أَمَرَنِي بِشَيْءٍ وَقَالَ لِي: لاَ يَعْلَمْ أَحَدٌ شَيْئًا مِنَ الأَمْرِ الَّذِي أَرْسَلْتُكَ فِيهِ وَأَمَرْتُكَ بِهِ، وَأَمَّا الْغِلْمَانُ فَقَدْ عَيَّنْتُ لَهُمُ الْمَوْضِعَ الْفُلاَنِيَّ وَالْفُلاَنِيَّ.

 


سفر الملوك الثاني 6: 8

 

وَأَمَّا مَلِكُ أَرَامَ فَكَانَ يُحَارِبُ إِسْرَائِيلَ، وَتَآمَرَ مَعَ عَبِيدِهِ قَائِلاً: «فِي الْمَكَانِ الْفُلاَنِيِّ تَكُونُ مَحَلَّتِي».

 

اولا لفظيا

معنى الكلمات عبري

الكلمه الاولي فلان

H6423

פּלני

pelônı̂y

pel-o-nee'

From H6395; such a one, that is, a specified person: - such.

 

وتعني شئ او شخص محدد دون ذكر اسمه

واستخدمت

H6423

פּלני

pelônı̂y

Total KJV Occurrences: 2

such, 2

Rth_4:1, 2Ki_6:8

مرة مكان ومرة شخص

والكلمة الاخرى

H492

אלמני

'almônı̂y

al-mo-nee'

From H489 in the sense of concealment; some one (that is, so and so, without giving the name of the person or place): - one, and such.

وتعني ايضا شخص بالاشاره اليه بدون ذكر اسمه او مكان ايضا

واستخدمت بالمعنيين

H492

אלמני

'almônı̂y

Total KJV Occurrences: 4

such, 3

1Sa_21:2 (2), 2Ki_6:8

one, 1

Rth_4:1

 

والكلمه يوناني

G1170

δεῖνα

deina

di'-nah

Probably from the same as G1171 (through the idea of forgetting the name as fearful, that is, strange); so and so (when the person is not specified): - such a man.

ولم تستخدم الا مرة واحدة في العهد الجديد

 

ثانيا المعنى

ومعنى استخدامها اختلف في هذه الاعداد فكل عدد كان هناك سبب مهم لاستخدام هذه الكلمة.

 

في راعوث 4

آية (1): "فصعد بوعز إلى الباب وجلس هناك وإذا بالولي الذي تكلم عنه بوعز عابر فقال مل واجلس هنا أنت يا فلان الفلاني فمال وجلس."

جلوس بوعز امام الباب فهو عاده يهودية يجعل هذا المجلس علني شرعي واحكامه معلنه ولهذا اخذ عشرة شيوخ لكون الامر قانوني.

والموقف هنا ان بوعز ليس ولي راعوث الاول فلا يستطيع ان يتخطى الولي الاول في ان يتزوجها ويقيم نسل لاليمالك المتوفي.

وكان رد فعل الولي الاول غير مقبول فهو اراد ان يفك وياخذ الحقل لنفسه وضمه الي ميراثه فهو يهتم بالملك الارضي والاغتناء ولما عرف ان اقتناؤه للحقل مرتبط بالزواج من راعوث واقامة نسل للمتوفي رفض ذلك فهو غير مهتم باقتناء النفوس واقامة نسل للمتوفي وعدم اقامة النسل هذا امر قبيح جدا في شعب اسرائيل وقد مات بسببه اونان ابن يهوذا لانه رفض اقامة نسل من ثامار ولهذا لم يستحق ان يذكر اسمه في الوحي الالهي

ونضع امامنا احتماليتين:

الاولى: ان يكتب باسم الولي كما ذكر في اول العدد وما بعد ذلك عندما تكلم عنه بصيغة غير مباشرة ولكن في الصيغه المباشرةه هذا الرجل لا يستحق بلقب الولي لان قلبه غير مرضي.

وثانيا: ان يكتب باسمه وهذا كان سيجعل من اسمه عار باستمرار لانه لم يقم بحق الولي في اقامة نسل وهذا شئ شرير في شعب اسرائيل . ولكن هذا الرجل لم يكتب عنه ان فعل اي شر اخر غير هذا الامر يستحق عليه ان يكون اسمه عار طول الزمان بسببه.

لذلك حينما اخفي الوحي الالهي اسمه كان هذا تدبير لائق لان الانسان لايفرق معه اما الله فيهتم بكل انسان.

وكثيرين من الذين اخطؤوا وكان مصيرهم الهلاك كانوا يتمنوا لو اخفي اسمهم لكي لا يكون اسمهم خزي طول الزمان امثال يهوذا وغيره ولكن لان افعالهم كانت اكثر شر استحقوا ان يكتب اسمهم كمثال للشر.

 

اما دانيال

سفر دانيال 8: 13

 

فَسَمِعْتُ قُدُّوسًا وَاحِدًا يَتَكَلَّمُ. فَقَالَ قُدُّوسٌ وَاحِدٌ لِفُلاَنٍ الْمُتَكَلِّمِ: «إِلَى مَتَى الرُّؤْيَا مِنْ جِهَةِ الْمُحْرَقَةِ الدَّائِمَةِ وَمَعْصِيَةِ الْخَرَابِ، لِبَذْلِ الْقُدْسِ وَالْجُنْدِ مَدُوسَيْنِ؟»

المتكلم هنا الذي يعلن هو المسيح قبل تجسده هو الكلمة وهو الحكمة والاعلان فالملاك سأل الكلمه القدوس الى متى الرؤيا فاعلن له.

ونلاحظ شئ مهم جدا ان الملاك الاول لانه تكلم مع الكلمة المتكلم اخذ لقب قدوس لاقترابه من الكلمة كلي القداسه فقداسة الملاك ليست لذاته ولكن لاقترابه من القدوس .

 

وذكر باسم فلان لانه لو اطلق عليه قدوس سيكون مثله مثل ملاك.

ولو ذكر بلقب ملاك سيظن البعض ان الملاك له العلم والمعرفه بالمواعيد وهذا غير صحيح فاقنوم الكلمه او اقنوم الحكمة هو صاحب المعرفة لذلك لم يتساوي في اللقب مع الملاكة.

نلاحظ ان رب المجد حينما ظهر مع الملاكين لابراهيم اشترك معهم في المشي فقيل عنهم ثلاث رجال بعد ان تم تمميزه بلقب الرب اولا.

وظهوره ليعقوب وسؤال يعقوب عن اسمه :

 

سفر القضاة 13: 18

 

فَقَالَ لَهُ مَلاَكُ الرَّبِّ: «لِمَاذَا تَسْأَلُ عَنِ اسْمِي وَهُوَ عَجِيبٌ؟».

فهو لم يكن قد تجسد ليقول اسمه.

واخيرا لقب فلان مناسب جدا كما شرحت في التعبير اللغوي ليعبر عن شخص بدون تمييز لان المسيح يمثل البشريه كلها لان اقنوم الابن هو الممثل للبشريه وهو الوسيط وايضا المسيا هو ايضا اقنوم العلاقه بين الله والانسان.

لذلك لقب فلان كان دقيق جدا في هذا الموضع.

 

إنجيل متى 26: 18

 

فَقَالَ: «اذْهَبُوا إِلَى الْمَدِينَةِ، إِلَى فُلاَنٍ وَقُولُوا لَهُ: الْمُعَلِّمُ يَقُولُ: إِنَّ وَقْتِي قَرِيبٌ. عِنْدَكَ أَصْنَعُ الْفِصْحَ مَعَ تَلاَمِيذِي».

قبل وقت الفصح كان يريد اليهود ان يقبضوا عليه وليلة الاربعاء اتفقوا مع يهوذا الخائن ان يسلمه اليهم في اقرب فرصه والسيد المسيح يعلم ذلك ولكن قبل تسليمه كان يريد ان ياكل الفصح مع تلاميذه ويؤسس سر الافخارستيا لهذا لم يرد ان يخبر امام يهوذا باسم الشخص الذي سيصنع الفصح في عليته لكي لا يخبر يهوذا اليهود فياتون ويقبضون عليه في العليه هو وتلاميذه ولن يكون هناك فرصة للتلاميذ لكي يهربوا فهو دبر ان يكون مكان القبض في البستان ليلا وهو مكان مفتوح ليتمكن التلاميذ من الهرب ولا يهلك منهم احد.

ولكن السيد المسيح اعطي علامة مهمة يعرفها التلاميذ لكي يجهزوا هذا الفصح ولكن لن يستطيع يهوذا ان يعرفه من هو وهي علامة انه يحمل جرة ماء وهذا امر غير شائع ان يحمل رجل جرة ماء لان هذا عمل السيدات فهذا يدل انه ليس له سيدة تقوم بشؤون المنزل لان مرقس الرسول كان يرعى شؤون امه مريم.

إنجيل مرقس 14: 13

 

فَأَرْسَلَ اثْنَيْنِ مِنْ تَلاَمِيذِهِ وَقَالَ لَهُمَا: «اذْهَبَا إِلَى الْمَدِينَةِ، فَيُلاَقِيَكُمَا إِنْسَانٌ حَامِلٌ جَرَّةَ مَاءٍ. اِتْبَعَاهُ.


2)
إنجيل لوقا 22: 10

 

فَقَالَ لَهُمَا: «إِذَا دَخَلْتُمَا الْمَدِينَةَ يَسْتَقْبِلُكُمَا إِنْسَانٌ حَامِلٌ جَرَّةَ مَاءٍ. اِتْبَعَاهُ إِلَى الْبَيْتِ حَيْثُ يَدْخُلُ،

والتقليد يذكر انه معلمنا مرقس الرسول ويؤكد ذلك.

سفر أعمال الرسل 12: 12

 

ثُمَّ جَاءَ وَهُوَ مُنْتَبِهٌ إِلَى بَيْتِ مَرْيَمَ أُمِّ يُوحَنَّا الْمُلَقَّبِ مَرْقُسَ، حَيْثُ كَانَ كَثِيرُونَ مُجْتَمِعِينَ وَهُمْ يُصَلُّونَ.

العليه هذه هي التي كان يجتمع فيها التلاميذ يعتقد انها نفس العليه التي اكل فيها الفصح السيد المسيح مع تلاميذه.

فكان تدبير مهم من رب المجد ان لايذكر اسمه لكي لايفسد اليهود ترتيبه لسر الافخارستيا ولكي يحمي تلاميذه من القبض عليهم.

 

اما عن الاماكن

 

سفر صموئيل الأول 21: 2

 

فَقَالَ دَاوُدُ لأَخِيمَالِكَ الْكَاهِنِ: «إِنَّ الْمَلِكَ أَمَرَنِي بِشَيْءٍ وَقَالَ لِي: لاَ يَعْلَمْ أَحَدٌ شَيْئًا مِنَ الأَمْرِ الَّذِي أَرْسَلْتُكَ فِيهِ وَأَمَرْتُكَ بِهِ، وَأَمَّا الْغِلْمَانُ فَقَدْ عَيَّنْتُ لَهُمُ الْمَوْضِعَ الْفُلاَنِيَّ وَالْفُلاَنِيَّ.

لم يذكر المكان لانه كان كذب من داوود. فهو كذب في امر المهمة فكتبت بشئ وكذب في الموضع فقيل عنه فلان الفلاني هذا لان الله لم يرضي عن خطية داوود بالكذب فهو خاف وهرب واعتمد علىي الكذب ولم يعتمد على الله ولم يصلي الى الله الذي انقذه كثيرا جدا في الماضي من الوحوش الارضية كالاسد والدب وايضا من الوحوش البشرية من جليات وغيرها من المواقف ولم يتمسك بوعد الله له بانه سينقذه ويملكه.

ونتيجة لخطيته وقع في يد الفلسطينيين واضطر ان يتظاهر بالجنون وتعب كثيرا في هروبه وحدث امر صقلغ ووصل الامر لدرجة ان رجاله انفسهم ارادوا ان يقتلوه حتي تاب وعلم ان بحيله البشريه لن يخلص نفسه وفي اصعب الظروف رجع لله وتشدد بالرب الهه ولهذا لم يرفض من امام الله لاجل توبته وبقاء الله في قلبه.

فعدم ذكر الموضع وعدم ذكر الامر هذا لان الكتاب لم يهتم بذكر تفاصيل كذبة داوود.

 

 

اخيرا

سفر الملوك الثاني 6: 8

 

وَأَمَّا مَلِكُ أَرَامَ فَكَانَ يُحَارِبُ إِسْرَائِيلَ، وَتَآمَرَ مَعَ عَبِيدِهِ قَائِلاً: «فِي الْمَكَانِ الْفُلاَنِيِّ تَكُونُ مَحَلَّتِي».

لم يذكر الاسم لانه مكان اسمه مخفي لانه مؤامره تامر ملك ارام مع عبيده علي اسرائيل وتغير الموضوع اكثر من مره ولكن الله العالم كل شئ يكشف لنبيه اليشع ليخبر ملك اسرائيل شفقه لشعبه.

ولهذا لم يهتم الوحي الالهي بذكر المكان الذي كان هناك مؤامره.

 

الهدف العام

 

اولا الانجيل ليس كتاب تاريخي وجغرافي ولكن كل شئ مكتوب له هدف للبنيان.

رسالة بولس الرسول الثانية إلى تيموثاوس 3: 16

 

كُلُّ الْكِتَابِ هُوَ مُوحًى بِهِ مِنَ اللهِ، وَنَافِعٌ لِلتَّعْلِيمِ وَالتَّوْبِيخِ، لِلتَّقْوِيمِ وَالتَّأْدِيبِ الَّذِي فِي الْبِرِّ،

لذلك الاشياء التي تبني بذكرها سواء للتعليم او للتوبيخ كتبت تفصيلا لنتعلم منها او لنحاشى تكرار مثل هذه الاخطاء اما الاشياء المهمه للقصه ولكن غير مهمة معرفة الاسم لم تذكر.

والاسلوب القصصي في الانجيل بمستوياته الثلاثه يهدف كله الى المسيح.

من المستوي الشخصي للمروي عنه الذي يكون له دور مؤثر زمانيا ومكانيا في قصة شعب اسرائيل الذي كل تاريخه يقود للمخلص والفداء ويشير الى اهمية رب المجد وتجسده وفداؤه وتحديد وقت ملئ الزمان المناسب لميلاده بالجسد.

فيتسلسل من عمل الله مع الانسان وضد اعداؤه فمعناه لا خلاص للانسان بدون الله.

ويقود الى عمل الله مع شعبه بالكامل ولا خلاص لشعبه بدون الله.

يقود الى عمل الله مع البشريه كلها ولا خلاص لاي انسان او شعب او الجنس البشري كله بدون الله.

فهذا الاسلوب الروائي لايعلم عقيده ولكن يوضح تطبيق العقيده فالاسلوب الروائي لايعلم مباشره ولكن يرشد روح الانسان الي ان يتعلم من الحادثه بعد ان قدم له الوصيه في البدايه لكي يستخدمها للحكم فهو تعليم غير مباشر ولهذا يجب ان تدرس القصه كامله وليس جزء منها او كلمه واحده مثل المثال الذي تكلمنا عنه وهو فلان الفلاني.

وعلم المثال Typology

اي ان بعض شخصيات الانجيل ترمز الى المسيح

وايضا بعض المواقف الشعبيه ترمز ايضا الى المسيح

فالتعليم النصي لايدل على معرفة ذاكر النصوص لو اعتمد فقط على النص ولكن التعليم الروائي يدل علي علم الراوي بالنتيجه والهدف قبل ان يحدث

 

والمجد لله دائما