«  الرجوع   طباعة  »

النعامة

Holy_bible_1

الشبهة


أما النعام فيقول سفر أيوب 39 ` 13يُرَفْرِفُ جَنَاحَا النَّعَامَةِ بِغِبْطَةٍ، وَلَكِنْ أَهُمَا جَنَاحَانِ مَكْسُوَّانِ بِرِيشِ الْمَحَبَّةِ؟ 14فَهِيَ تَتْرُكُ بَيْضَهَا عَلَى الأَرْضِ لِيَدْفَأَ بِالتُّرَابِ، 15وَتَنْسَى أَنَّ الْقَدَمَ قَدْ تَطَأُ عَلَيْهِ، وَأَنَّ بَعْضَ الْحَيَوَانَاتِ الْكَاسِرَةِ قَدْ تُحَطِّمُهُ. 16إِنَّهَا تُعَامِلُ صِغَارَهَا بِقَسْوَةٍ كَأَنَّهَا لَيْسَتْ لَهَا، غَيْرَ آسِفَةٍ عَلَى ضَيَاعِ تَعَبِهَا، 17لأَنَّ اللهَ قَدْ أَنْسَاهَا الْحِكْمَةَ، وَلَمْ يَمْنَحْهَا نَصِيباً مِنَ الْفَهْمِ. 18وَلَكِنْ مَا إِنْ تَبْسُطُ جَنَاحَيْهَا، لِتَجْرِيَ حَتَّى تَهْزَأَ بِالْفَرَسِ وَرَاكِبِهِ! 13جناح النعامة يرفرف. أفهو منكب رأوف ام ريش. 14 لانها تترك بيضها وتحميه في التراب 15 وتنسى ان الرّجل تضغطه او حيوان البر يدوسه. 16 تقسو على اولادها كانها ليست لها. باطل تعبها بلا اسف. 17 لان الله قد انساها الحكمة ولم يقسم لها فهما. وهنا أيضاً نقول : وشتان بين الحقيقة العلمية والنص أعلاه ! فإن الموسوعات العلمية بريتانيكا , وأيضًا جرزيميك ( فول 7 , ب. 91-95 ) ,تصف النعام كآباء مهتمّين جدًّا ببيضهم وأولادهم . تلقي الأنثى بيضها على الأرض , كما يفمل الكثير من الطيور الأخرى .هذا البيض لا يترك إلى حرارة الرمل , وفي غياب الأنثى , يقوم الذكر بالرقود على العشّ لحماية البيض . حين الخروج من البيض يلقى الفراخ اهتماما كبيرا من أمّهم، وهذا يثبت أنها أم حنون. كمخلوق بيولوجيّ , النعامة قد نجت للآلاف من السّنين , بوضوح جدًّا هو منجب ناجح .عمله ليس بلا جدوى , كما يعلن النصّ الأعلى بصورة غير صحيحة


وايضا شبهة اخري تدعي التحريف و تقول ان هذا العدد غير موجود في السبعينية فهو قد يكون مضاف للعبري حديثا

ونصها

Let's take a closer look at what these passages say, starting with Job. As a side note, Marvin Pope's commentary on Job [310] states that this section of Job is not in the LXX, and may not have been in the original text



الرد


اولا الجزء النصي


هذه المعلومة غير صحيحه فهذا الجزء بكل اعداده موجود في السبعينية كامل ونصه


13 πτερυξ τερπομενων νεελασα εαν συλλαβη ασιδα και νεσσα

14 οτι αφησει εις γην τα ωα αυτης και επι χουν θαλψει

15 και επελαθετο οτι πους σκορπιει και θηρια αγρου καταπατησει

16 απεσκληρυνεν τα τεκνα αυτης ωστε μη εαυτη εις κενον εκοπιασεν ανευ φοβου

17 οτι κατεσιωπησεν αυτη ο θεος σοφιαν και ουκ εμερισεν αυτη εν τη συνεσει


وترجمته


39:13 The peacock has a beautiful wing: if the stork and the ostrich conceive, [it is worthy of notice],

39:14 for [the ostrich] will leave her eggs in the ground, and warm them on the dust,

39:15 and has forgotten that the foot will scatter them, and the wild beasts of the field trample them.

39:16 She has hardened [herself] against her young ones, as though [she bereaved] not herself: she labours in vain without fear.

39:17 For God has withholden wisdom from her, and not given her a portion in understanding.


وتيطابق مع النص العبري الماسوريتك




יג  כְּנַף-רְנָנִים נֶעֱלָסָה;    אִם-אֶבְרָה, חֲסִידָה וְנֹצָה.

13 The wing of the ostrich beateth joyously; but are her pinions and feathers the kindly stork's?

יד  כִּי-תַעֲזֹב לָאָרֶץ בֵּצֶיהָ;    וְעַל-עָפָר תְּחַמֵּם.

14 For she leaveth her eggs on the earth, and warmeth them in dust,

טו  וַתִּשְׁכַּח, כִּי-רֶגֶל תְּזוּרֶהָ;    וְחַיַּת הַשָּׂדֶה תְדוּשֶׁהָ.

15 And forgetteth that the foot may crush them, or that the wild beast may trample them.

טז  הִקְשִׁיחַ בָּנֶיהָ לְּלֹא-לָהּ;    לְרִיק יְגִיעָהּ בְּלִי-פָחַד.

16 She is hardened against her young ones, as if they were not hers; though her labour be in vain, she is without fear;

יז  כִּי-הִשָּׁהּ אֱלוֹהַּ חָכְמָה;    וְלֹא-חָלַק לָהּ, בַּבִּינָה.

17 Because God hath deprived her of wisdom, neither hath He imparted to her understanding.


وهو موجود في كل التراجم وكل النسخ


وايضا النسخ العبري


................
איוב 39:16 Hebrew OT: BHS (Consonants Only)
................................................................................
הקשיח בניה ללא־לה לריק יגיעה בלי־פחד׃
................................................................................
איוב 39:16 Hebrew OT: Westminster Leningrad Codex
................................................................................
הִקְשִׁ֣יחַ בָּנֶ֣יהָ לְּלֹא־לָ֑הּ לְרִ֖יק יְגִיעָ֣הּ בְּלִי־פָֽחַד׃
................................................................................
איוב 39:16 Hebrew OT: WLC (Consonants Only)
................................................................................
הקשיח בניה ללא־לה לריק יגיעה בלי־פחד׃
................................................................................
איוב 39:16 Hebrew OT: WLC (Consonants & Vowels)
................................................................................
הִקְשִׁיחַ בָּנֶיהָ לְּלֹא־לָהּ לְרִיק יְגִיעָהּ בְּלִי־פָחַד׃
................................................................................
איוב 39:16 Hebrew OT: Aleppo Codex
................................................................................
טז  הקשיח בניה ללא-לה    לריק יגיעה בלי-פחד
................................................................................
איוב 39:16 Hebrew Bible
................................................................................
הקשיח בניה ללא לה לריק יגיעה בלי פחד׃


وتاكيد اخير




الجزء هذا موجود في مخطوطات وادي قمران وصورة العدد 16



فمعلومة انه مضاف ليس لها اساس من الصحه


وهذا رد لغوي باختصار شديد لانه لايحتاج الي اكثر من ذلك لانها معلومة خاطئة



الجزء العلمي

يوجد نوعين من النعام

نعام المزارع

وهو الذي يربي تحت اشراف الانسان واسلوب حياته في الاسر مختلف وهذا النوع لايهمني كثيرا


النعام البري

النوع الاخر هو النعام البري وهذا هو ما يتكلم عنه الانجيل وهو النوع الذي ساتكلم عن اسلوب حياته

ولماذا اتكلم عن البري فقط ؟

مراثي ارمياء 4

3 بَنَاتُ آوَى أَيْضًا أَخْرَجَتْ أَطْبَاءَهَا، أَرْضَعَتْ أَجْرَاءَهَا. أَمَّا بِنْتُ شَعْبِي فَجَافِيَةٌ كَالنَّعَامِ فِي الْبَرِّيَّةِ.


من المعروف ان النعام كمجموعه من اربع الي ست يضع بيضه في حفره واحده بها متوسط اربعين بيضه يصل منهم الي مرحلة البلوغ في النهاية واحده فقط فهل هذا دليل علي رعاية جيده كما يحاول المشكك ان يقول ؟


ولماذا يموت عدد كثير من بيض وصغار النعام ويصل للبلوغ 1 من اربعين فقط ؟


اولا تضع الاناث تحت رعاية ذكر واحد بيضها في حفره واحده وتتعارك الاناث في الرقاد علي البيض والانثي القوية ترقد وتستطيع ان تغطي بجسدها عشرين بيضه والباقي تطرده . وهي تطرد ما تعتقد انه بيض الاناث الاخر ولكن هذا ليس دقيقا فهي قد تطرد بيضها هي فيكون عرضه للكسر وايضا ان تخطفه الجوارح


ثانيا يرقد علي البيض ايضا الذكر اكثر من رقاد الاناث وهذا يدل علي عدم حنان النعام الانثي


ثالثا النعام في بعض الاحيان يخلط البيض بالرمال ويدفنه داخل الرمال وهو يكون ايضا عرضه ان يطا باقدام الحيوانات ويتكسر


رابعا بعد فقس القليل المتبقي من البيض وخروج الصغار الذي يتراوح عددهم في العش الواحد تقريبا 10 من اربعين بيضه وفي حالة الفزع تسرع النعامه بالجري بسرعه قد تصل الي 70 كم في الساعه وفي هذه الاثناء قد تدوس علي صغارها وتصيب الاخرين وتترك صغارها خلفها فيكونوا عرضه لان تقتنصهم الجوارح


ولهذا لاينجو الا صغير واحد يصل الي مرحلة البلوغ


الرد علي ان النعام تغطي البيض لتبرد حرارته وليس لتدفيه

بالفعل في بعض المناطق مرتفعة الحراره تقوم النعامه بتغطية البض لتمنع الحرارة العالية من افساد البض ولكن ليس هذا هو المبدا العام

فالنعامه البرية عادة تتكاثر في بداية الربيع في شهر مارس وابريل وتفقس الصغار في سبتمبر وفي اول الفتره تكون الحرارة منخفضة وبخاصه اثناء الليل الذي تكون فيه البيض عرضه للتلف بسبب البروده فلهذا ترقد عليه لتدفئته واحيانا تخلطه في الرمال التي تكون غير كافية للتدفئه


وهذه الخريطه توضح ان ليس كل النعام يعيش في مناطق حاره



http://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/6/6d/Struthio_camelus_Distribution.png


نقطه اخري وهو ذكاء النعام

فحجم راس النعام لايذكر بالنسبه لوزن النعامه الذي يصل الي 155 كم ولهاذا فالنعامه تتميز بالغباء ويتضح هذا في بعض التصرفات مثل خفض الراس علي مستور الارض كمحاوله غبية للهرب من المخاطر وايضا الجري بسرعه عاليه بعد سماع اي صوت غريب وبسبب هذه السرعه تصيب نفسها والاخرين بجراح



http://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/9/92/Ostriches_cape_point_cropped.jpg



ولنتامل معا الايات ماذا تقول


ايوب 39


13 «جَنَاحُ النَّعَامَةِ يُرَفْرِفُ. أَفَهُوَ مَنْكِبٌ رَؤُوفٌ، أَمْ رِيشٌ؟
14 لأَنَّهَا تَتْرُكُ بَيْضَهَا وَتُحْمِيهِ فِي التُّرَابِ،
15 وَتَنْسَى أَنَّ الرِّجْلَ تَضْغَطُهُ، أَوْ حَيَوَانَ الْبَرِّ يَدُوسُهُ.
16 تَقْسُو عَلَى أَوْلاَدِهَا كَأَنَّهَا لَيْسَتْ لَهَا. بَاطِلٌ تَعَبُهَا بِلاَ أَسَفٍ.
17 لأَنَّ اللهَ قَدْ أَنْسَاهَا الْحِكْمَةَ، وَلَمْ يَقْسِمْ لَهَا فَهْمًا.


وفعلا كما اوضحت ان النعامه غير رؤوفه في تعاملها مع البيض او الصغار وبالفعل الذكر يرقد اكثر من كل الاناث التي احيانا تكتفي بخلطه بالرمال والتراب وبسبب الاصرار علي وضع كل البيض في حفره واحده لايستطيع النعام ان يغطي كل البيض فباقي البيض يترك معرض للكسر والخطف واحيانا في حالة الفزع تدوس علي صغارها في اثناء الجري

وبالفعل بسبب موت هذا الكم من البيض والصغار يكون تعب النعام الاناث باطل ولكنها لاتندم علي ذلك وهذا بسبب صغر حجم المخ الذي لايعي ذلك

وكما ذكرت سابقا هنا تتكلم الاعداد عن النعام البري وليس نعام المزارع الذي اسلوب حياته في الاسر مختلف


واعتقد بذلك لايكون هناك خطا علمي في الاعداد


واخيرا اقدم المعني الروحي


من تفسير ابونا انطونيوس فكري

توجد النعامة في بلاد العرب وفي إفريقيا وأماكن أخري ويربونها لريشها الجميل والثمين. وهي لها جناحان ولكن لا يمكنها الطيران فجناحيها صغيران بالنسبة لطولها (يزيد علي المترين) ووزنها. ولكن جناحيها يساعدانها في الركض وهي سريعة جداً، وأسرع من الخيل= تضحك علي الفرس وعلي راكبه. فطول خطوتها حوالي 8 أمتار. تحوذ نفسها إلي العلاء= أي ترفع رأسها حين تركض. وحين تبيض تضع بيضها في الرمال، قد تحتضنه أحياناً، ولكنها أحياناً تتركه حين يشتد الحر فيفقس بفعل الحرارة دون أن تتعب هي. وهي تترك بيضها مكشوفاً معرضاً أن يدوسه أي أحد (أيات 14، 15). وإذا كانت النعامة تترك بيضها هكذا فكيف يخرج الصغار؟ بالتأكيد هي عنآية الله "فإن نسيت الأم رضيعها فأنا لا أنساكم" وليتعلم الأباء من النعامة، فسيكون أباً لا حكمة له إن ترك أولاده في العالم بلا رعآية روحية، فمن المؤكد سوف تسحقهم شهوات هذا العالم وتدوسه أرجل الناس الأشرار. ويصير كل تعب الوالدين باطلاً= باطل تعبها بلا أسف= أي أن النعامة لا تأسف علي بيضها لو ضاع أو إنكسر. وفي إهتمامها بذاتها إذا خافت أو شعرت بخطر تجري بسرعة عظيمة وتترك صغارها= تقسو علي أولادها وهذا مثال للخدام غير الأمناء. وكنيستنا القبطية تضع دائماً بيض نعام قدام الهياكل بهذا المفهوم، أن الله هو الذي يرعي شعبه حتي لو نسيه كل أحد، ولو نسيتنا أمهاتنا وخدامنا فالله لا ينسانا فعينه علينا دائماً. تترك بيضها وتُحميه في التراب= تتركه ليفقس في التراب الساخن الحامي، ولذلك شاع أن النعامة جائرة الطبع وقليلة المحبة لفراخها وبلا حكمة= لأن الله قد أنساها الحكمة ولم يقسم لها فهماً. فبينما ريشها ثمين تتباهي به، إلا أنها بلا حكمة. فأيهما نفضل الحكمة مع كوننا فقراء، أم كبرياء الغني مع عدم الحكمة. وإتخذ خيلاء النعامة بريشها علامة علي كبرياء الأغنياء بثرواتهم وملابسهم.


والمجد لله دائما


بعض اللنكات المفيده


http://en.wikipedia.org/wiki/Ostrich


http://kids.nationalgeographic.com/Animals/CreatureFeature/Ostrich


http://www.tektonics.org/lp/ostrich.html