الرد على فيديو حرف واحد أتعب المسيحيين وأثبت تحريف الكتاب المقدس واسم ابن جرشوم



Holy_bible_1



بمعونة الرب في هذا الموضوع أرد على فيديو حاول المشكك كعادته الغير امينة ان يكرر شبهة قديمة رددت عليها من قرب تسع سنوات وهي

هل العدد يقول ابن جرشوم ابن منسي ام ابن موسى؟ قضاة 18: 30

ورددت على شبهة هل هناك تحريف وقدمت الأدلة الخارجية سواء مخطوطات وترجمات قديمة والأدلة الداخلية تفصيلا مؤكدا بطريقة قاطعة من الأدلة الخارجية والداخلية انه لا يوجد تحريف في العدد وانه يهوناثان ابن جرشوم ابن منسي كما هو موجود في أغب المخطوطات والنص التقليدي.

فهذا المشكك يعيد فقط شبهات قديمة تم الرد عليها ولكن فقط يحاول بخبث وخداع يعيد صياغتها لأهداف حضراتكم تعرفونها

والرد مختصر على شبهته المكررة في البداية العدد لا يوجد به أي تحريف ولا غيره والتعبير الصحيح هو ما جاء في النص التقليدي وهو منسي اما ما جاء في بعض التراجم فهو بسبب خطأ صغير في قلة من المخطوطات بحذف حرف عبري وهو حرف النون ولم ينتشر هذا الخطأ. والموضوع لا علاقة له بحماية سمعة موسى ولا غيره بل أصلا زمنيا لا يصلح ان يكون الكلام عن حفيد موسى لأنه بعد أربع قرون من موسى وأيضا نحن نعرف اسم حفيد موسى ابن جرشوم هو شبوئيل وليس يهوناثان

وابدا الرد التفصيلي على ما قاله المشكك وموضوع النون المعلقة وما استشهد به من مراجع بدون امانة كعادته

كعادة المشكك يضع عنوان خادع وهو "حرف واحد أتعب المسيحيين وأثبت تحريف الكتاب المقدس" وبالطبع سنعرف انه لا يوجد تحريف ولم يثبت شيء والنص التقليدي المسلم "منسى" هو صحيح ولم يحرف ومستمر. وأيضا هذا الحرف لم يتعب أحد. فلن نجدوا أي أحد مسيحي يقول ان هذا الحرف أتعبه. ولهذا فالعنوان الخادع يوضح غرض المشكك الخادع الذي يتبع إله مخادع فمن فضلة القلب يتكلم اللسان

يبدا المشكك ويقول تحريف الكتاب المقدس تحدثنا فيه كثيرا.

الغريبة انه يتجاهل انه تم الرد على كل هذه الشبهات وما اظهرته من عدم امانته وتزويره لكلام المراجع وأيضا هو لم يجرؤ على الاطلاق ان يتكلم على الأدلة الضخمة على تحريف القران

كما قدمتها في سبع حلقات ردا عليه سابقا

www.youtube.com/HolyBible1

كارثة مخطوطات القران والرد على كذب فيديو مخطوطات القرآن تكتسح مخطوطات الكتاب المقدس الجزء الاول - YouTube

الجزء الثاني من كارثة مخطوطات القران وتحريفه والرد على كذب فيديو مخطوطات القرآن تكتسح مخطوطات الكتاب - YouTube

الجزء الثالث من كارثة مخطوطات القران وتحريفه والرد على كذب فيديو مخطوطات القرآن تكتسح مخطوطات الكتاب - YouTube

الجزء الرابع من كارثة مخطوطات القران المحرف والرد على كذب فيديو مخطوطات القرآن تكتسح مخطوطات الكتاب - YouTube

الجزء الخامس من كارثة مخطوطات القران المحرف والرد على كذب فيديو مخطوطات القرآن تكتسح مخطوطات الكتاب - YouTube

الجزء السادس من كارثة مخطوطات القران المحرف والرد على كذب فيديو مخطوطات القرآن تكتسح مخطوطات الكتاب - YouTube

الجزء السابع من كارثة مخطوطات القران المحرف والرد على كذب فيديو مخطوطات القرآن تكتسح مخطوطات الكتاب - YouTube



يقول انا موافق على مناظرة أي أحد في موضوع تحريف الكتاب المقدس وحتى الان لم يخرج أحد.

بالطبع يظن نفسه جليات وبالطبع يناظر في الكتاب المقدس فقط ولكن يهرب من تحريف القران كما رايتم. والغريبة انه يكذب ويقول لم يخرج أحد رغم ان كثيرين من فريق اللاهوت الدفاعي عرضوا عليه وتهرب. بل أيضا ما فعلته انا وغيري في الرد على كل كلمة قالها في الموضوعات السابقة مثل مخطوطات القران ومخطوطات الكتاب وتهرب أيضا من الرد فهو هروب من المناظرة فالمناظرة هو مقابلة الفكر بالفكر سواء مدااخلة لمداخلة او فيديو لفيديو المهم الفكر مقابل الفكر. فهو قدم فكره في فيديو وقدمت فكري في مقابلة فكرية في فيديو كاشفا فيها عن اخطاؤه وتدليسه ووجهت له أسئلة واضحة فهرب من الرد أي هرب من المناظرة رغم انه اثبت انه يسمع الردود كما قدمت في الموضوع السابق.

فكالعادة هو يهرب ويدعي انه لم يقبل أحد. أي يتهمنا بما يفعلوه المسلمين امثاله

يقول لنرى كيف ينتشر هذا التحريف في مخطوطات الكتاب بسهولة شديدة.

ستلاحظون ان خدعته كلها انه سيتمسك بالخطأ الذي لم ينتشر (موسى) وسيصر على انه الصحيح وغير منتشر وسيدعي على ان النص الصحيح الذي هو منسي والذي موجود في اغلب المخطوطات انه هو الخطأ وانتشر. فالتدليس الذي سيعمله ليشكك في مخطوطات الكتاب ان الخطأ وهو اسم موسى الذي لم ينتشر سيحاول كاذبا ان يدعي انه هو الصحيح والصحيح الذي هو منسي الذي في اغلب المخطوطات سيحاول ان يدعي انه خطا ليشكك في اغلب المخطوطات وهذا سنعرف انه دلس في هذا بل هذا مخالف لقواعد النقد النصي

أي ستتأكدون كيف يقلب الحقيقة وكما قال الكتاب

سفر إشعياء 5: 20

وَيْلٌ لِلْقَائِلِينَ لِلشَّرِّ خَيْرًا وَلِلْخَيْرِ شَرًّا، الْجَاعِلِينَ الظَّلاَمَ نُورًا وَالنُّورَ ظَلاَمًا، الْجَاعِلِينَ الْمُرَّ حُلْوًا وَالْحُلْوَ مُرًّا.

يقول تحريف نص سفر القضاة 18: 30 وهذا النص يؤمن به اليهود والمسيحيون

وهنا في البداية النص التقليدي في يد اليهود والمسيحيين هو منسى. فهل اليهود والمسيحيين اتفقوا على تحريف هذا العدد وهم أعداء؟

اليس هذا شيء يلفت النظر ويثبت ان كل ما قاله خطأ؟

فكيف المخطوطات العبرية اليهودية من بعد الميلاد اغلبها بها منسي وأيضا المخطوطات المسيحية والترجمات المسيحية من بعد الميلاد اغلبها بها منسى؟

كيف اتفقوا على هذا؟ وهل جمعوا اغلب نسخ العالم وهم أعداء فحرفوا اغلب النسخ؟

ام الصحيح انه خطا بسيط في حرف ولم ينتشر؟

نكمل

المشكك يظهر كرهه الشديد لترجمة فانديك التسليمة التقليدية مثله مثل بقية المسلمين والملحدين لهذا لا يذكر اسمها رغم انه أشار اليها عدة مرات ويقول فقط الترجمة العربية المنتشرة بين المسيحيين خاصة في مصر.

فلماذا هذا العداء؟ بينما عندما يقدم باقي التراجم يذكر أسماؤهم.

يقول الترجمة تقول يهوناثان ابن جرشوم ابن منسى لكن لو رجعنا للترجمة

ثم ينتقي قلة من الترجمات النقدية مثل اليسوعية وGood News والعربية المبسطة تقول موسى.

بالطبع هذا انتقاء فلما قدمت مقارنة بين الترجمات في ملف

هل العدد يقول ابن جرشوم ابن منسي ام ابن موسى؟ قضاة 18: 30

قدمت ما يقرب من 60 ترجمة كنت امتلكها في هذا الوقت (منذ 9 سنوات) لتقديم نسبة صحيحة والان أستطيع ان أقدم أكثر من 100 ترجمة لنعرف نسبة الخطأ في الترجمات بدقة فمن قرب 60 ترجمة 16 فقط نقدية كتبت موسى والباقي وتمثل تقليدية واغلبية وبعض النقدية كتبت منسى فلهذا كنسبة العلماء المترجمين منسى هو الاصح.

نكمل

يقول الحقيقة انه ابن موسى مش ابن منسى بدليل نص سفر الخروج 2: 22

فهو يستنتج لان الشخص المذكور هنا يهوناثان ابن جرشوم ولان جرشوم هو اسم ابن موسى ففقط من تشابه الاسم استنتج خطأ إذا يهوناثان ابن جرشوم ابن موسى. وهذا استنتاج خاطئ جدا

أولا نحن نعرف ان ابن جرشوم ابن موسى هو شبوئيل وهذا ذكر أكثر من مرة في الانسال بوضوح

سفر اخبار الأيام الأول 26

24 كَانَ شَبُوئِيلُ بْنُ جَرْشُومَ بْنِ مُوسَى وَكَانَ رَئِيسًا عَلَى الْخَزَائِنِ.
25 
وَإِخْوَتُهُ مِنْ أَلِيعَزَرَ: رَحَبْيَا ابْنُهُ، وَيَشْعِيَا ابْنُهُ، وَيُورَامُ ابْنُهُ، وَزِكْرِي ابْنُهُ، وَشَلُومِيثُ ابْنُهُ.

وشبوئيل هو ابن جرشوم الوحيد

بل الكارثة لأكشف لكم كم هذا المشكك من مدلس فهو عرض التالي ليستشهد باسم ابن موسى من اخبار الأيام الأول 23: 15 ويعرض التالي بنفسه في الفيديو تبعه

اين بقية العدد؟ فبتدليسه كالعادة يخفي بقية العدد التالي مباشرة الذي يعلن ان اسم ابن جرشوم ابن موسى هو شبوئيل وليس يهوناثان

سفر اخبار الأيام الأول 23

14 وَأَمَّا مُوسَى رَجُلُ اللهِ فَدُعِيَ بَنُوهُ مَعَ سِبْطِ لاَوِي.
15 
اِبْنَا مُوسَىجَرْشُومُ وَأَلِيعَزَرُ.
16 
بَنُو جَرْشُومَشَبُوئِيلُ الرَّأْسُ.
17 
وَكَانَ ابْنُ أَلِيعَزَرَ: رَحَبْيَا الرَّأْسَ، وَلَمْ يَكُنْ لأَلِيعَزَرَ بَنُونَ آخَرُونَ. وَأَمَّا بَنُو رَحَبْيَا فَكَانُوا كَثِيرِينَ جِدًّا.

فلهذا المشكك الغير امين بالمرة اخفى بقية عدد 16 لأنه يهدم شبهته تماما. لماذا هذا المشكك يصل لهذا المستوى من الكذب؟

فهل اخوتي الأحباء المسلمون لا تزالوا تصدقونه بعد كل هذا الكذب؟ فلم أجد له فيديو واحد كان صادقا فيه. بل يقطع نصف العدد الذي يكشف كذبه

المهم انهارت شبهته فحفيد موسى ابن جرشوم هو شبوئيل وليس يهوناثان من نفس العدد الذي اخفاه لكذبه

ثانيا زمنيا وهذا هو المهم

المتكلم عنه هنا في قضاه 18 في اخر فترة القضاة تقريبا وفترة القضاة معروفة انها كانت 300 سنة تقريبا وشرحت هذا بكم كثير من الأدلة في

كم سنة استمر زمن القضاة

وعلى سبيل المثال فقط

سفر القضاة 11

25 وَالآنَ فَهَلْ أَنْتَ خَيْرٌ مِنْ بَالاَقَ بْنِ صِفُّورَ مَلِكِ مُوآبَ؟ فَهَلْ خَاصَمَ إِسْرَائِيلَ أَوْ حَارَبَهُمْ مُحَارَبَةً
26 حِينَ أَقَامَ إِسْرَائِيلُ فِي حَشْبُونَ وَقُرَاهَا، وَعَرُوعِيرَ وَقُرَاهَا وَكُلِّ الْمُدُنِ الَّتِي عَلَى جَانِبِ أَرْنُونَ ثَلاَثَ مِئَةِ سَنَةٍ؟ فَلِمَاذَا لَمْ تَسْتَرِدَّهَا فِي تِلْكَ الْمُدَّةِ؟

فهو يكلم سيحون انهم اقاموا 300 سنه في هذه الارض من وقت يشوع

موسى الذي خرج بشعب إسرائيل سنة 1447 ق م والذي قدمت عليه ادلة كثير في ملف

متي خرج موسي وشعب اسرائيل من ارض مصر

سفر الملوك الأول 6: 1


وَكَانَ فِي سَنَةِ الأَرْبَعِ مِئَةٍ وَالثَّمَانِينَ لِخُرُوجِ بَنِي إِسْرَائِيلَ مِنْ أَرْضِ مِصْرَ، فِي السَّنَةِ الرَّابِعَةِ لِمُلْكِ سُلَيْمَانَ عَلَى إِسْرَائِيلَ، فِي شَهْرِ زِيُو وَهُوَ الشَّهْرُ الثَّانِي، أَنَّهُ بَنَى الْبَيْتَ لِلرَّبِّ.

وهذا سنة 967 ق م أي الخروج 1447 ق م. وموسي أنجب اولاده في البرية قبل الخروج تقريبا ما بين خروجه من مصر 40 سنة وقبل ان يخرج الشعب وعمره 80 سنة وهو سنة 1447 ق م

فمتوسط وعمره 60 فيكون 1467 ق م أنجب جرشوم البكر

ومن هذا الزمن 20 سنة الخروج 1447 ق م

40 سنة في البرية

26 سنة قيادة يشوع

20 سنة بعد يشوع

زمن القضاة 300 سنة تقريبا

وهذا الحدث في اواخر القضاة

ويكون الفترة المتكلم عنها هي 1447 – 40 -26 – 20 – 300 = 1061 فتقريبا نتكلم قبل هذا بقليل فهو في 1067 ق م تقريبا

فنحن نتكلم تقريبا على فرق 400 سنة من ميلاد ابنه جرشوم الى يهوناثان المتكلم عنه في قضاة 18 فبالطبع هو ليس حفيد موسى الذي يكون لو بعد خمسين سنه يكون 1416 ق م فكيف يكون حفيد موسي الذي ولد سنة 1416 ق م تقريبا بالطبع لن يكون موجود في اخر زمن القضاة سنة 1067 ق م؟

فكيف يفترض أحدهم ان يهوناثان هذا 1060 ق م هو حفيد موسي ابن ابنه جرشوم الذي ولد سنة 1467 ق م تقريبا

فهو غير صحيح

وبهذا انهارت كل الشبهة تماما

فيهوناثان ابن جرشوم ابن منسى هو من القرن 11 ق م زمن القضاة وجرشوم ابيه هو أيضا من هذا الزمان ليس له علاقة بموسى ولا زمن موسى وأيضا منسى هذا بالطبع هو شخص في هذه الفترة وليس له علاقة لا بموسى ولا بمنسى ابن يوسف. فالشبهة انتهت وتأكدنا ان الاسم الصحيح هو منسى وهذا الموجود في اغلب المخطوطات وموجود في النص التقليدي عند اليهود والمسيحيين.

يقول وجود خطا وتحريف بسيط معناه ان الكتاب محرف ولا يمكن الوثوق فيه

أولا لو طبقنا هذه القاعدة على قرأنه فهد تدمر تماما بشهادته واعرف انه لن يجرؤ ان يرد على تحريف قرانه فليس خطأ في حرف بل ضياع ثلثيه والثلث المتبقي محرف بشكل بشع بالأدلة كما قدمت

ثانيا هذا ليس خطأ بسيط وليس خطأ أصلا لأنه غير موجود في اغلب مخطوطات الكتاب العبرية هو يقال خطأ بسيط في قلة من المخطوطات.

ثالثا المشكك يلجا لمغالطة التعميم. أي خطا في حرف فمن يضمن انهم حرفوا نصوص أخرى. بالإضافة الى انها مغالطة منطقية التعميم بدون دليل ولكن الأهم انه ليس مثل القران الذي حرق واكلته الدابة وضاع اغلبه وحرف الباقي الذي لا نعرفه فالكتاب يوجد عندنا النص الصحيح بالكامل بدون خطا في حرف واحد وعندنا أيضا قلة المخطوطات التي بها الخطأ فلم يضيع شيء أي من الروعة في الكتاب المقدس انه يوجد عندنا كل المخطوطات فعندنا النص الصحيح 100% بدون خطأ في حرف ويوجد قلة أخطاء النساخ التي لا تتعدى 1% وموجودة ونعرفها ولم تحرق وتفيد في تأكيد اصالة الكتاب

ثم يبدا المشكك في هوايته المعتادة في اصطياد بعض التفسيرات التي تماشت مع الاحتمالين ويستشهد بها كدليل ويتجاهل الكم الكثير من التفسيرات التي اكدت انه يهوناثان ابن جرشوم ابن منسى

يقول النص العبري كان غريبا جدا فمخطوطات كثيرة تقول ان جرشوم ابن منسى من هذه المخطوطات مخطوطة حلب ومخطوطة لننجراد اهم مخطوطتين عبريتين على الاطلاق

هذا اعتراف منه ان الذي في ايادينا هو الصحيح لان حسب قواعد النقد النصي ان أكثر المخطوطات وأقدمها هو الصحيح حسب قواعد التحليل الخارجي

That reading is best which is supported by the best manuscripts.

القراءة الافضل هي المؤيدة بأفضل المخطوطات .

The geographically superior reading is best.

القراءة الافضل هي المؤيدة بأكثر انتشار وتوزيع جغرافي

That reading is best which is supported by the earliest manuscripts

القراءة الافضل هي المؤيدة بأقدم المخطوطات

That reading is best which is supported by the most manuscripts.

القراءة الافضل هي التي تعتمد علي اغلب المخطوطات

That reading found in the majority of early text-types is best.

القراءة الموجودة في اغلب النصوص القديمة هي الافضل

وهي باعترافه بها ابن منسي إذا النص الصحيح ابن منسى وبهذا لا يوجد شبهة

ويقول لكن الغريب ان حرف النون في كلمة منسى في المخطوطتين حلب ولننجراد حرف مرتفع ومخطوطات فيها منسى بنون عادية مش مرتفعة. فالغالبية الساحقة من المخطوطات تقول منسى وعدد قليل جدا من المخطوطات العبرية بدون نون

ويعرض المخطوطتين

ويكمل مرتفع بطريقة عجيبة ملهاش مثيل في اللغة العبرية مفيش في اللغة العبرية حرف يكتب بهذه الطريقة

هذا خطا اخر للمشكك فهو يؤكد انه مفيش شيء مثل هذا في مخطوطات الكتاب بالعبرية ولكن هو مخطئ كالعادة فإما يجهل او يعرف ويدلس. فيوجد العديد من الحروف المرتفعة في المخطوطات العبرية وبخاصة لننجراد وحلب. على سبيل المثال لا الحصر في مزمور 80: 14 حرف العاين معلق وأيضا في لاويين 11: 42 حرف الفاف معلق وغيرهم، وكما يشرح علماء اللغة في كتاب

The Hebrew Student p77

ان هذا يكون للفت انتباه القارئ لحقيقة لأهمية الحرف

أي الحرف المعلق يكون للتاكيد على أهميته ولفت انتباه القارئ اليه

ففي المزمور 80: 14 هو الحرف الأوسط في سفر المزامير كله وأيضا مثله في لاويين 11: 42 هو الحرف الأوسط في اسفار موسى.

وأيضا يوجد امثلة أخرى مثل أيوب 38: 13 و38: 15

وهذا صورة حرف العاين المعلق في مزمور 80: 14 في لننجراد

وهذا في العديد من المخطوطات

وهو فعلا الحرف الأوسط في كل سفر المزامير

أيضا يشرحه كتاب

Hebrew Grammar with a Copious Syntax and a Praxis P 32

ويقدم عدة امثلة أخرى مثل مزامير 130: 14 وايضا 16 وتكوين 2: 4 وعدد 10: 35 انها أسلوب للراباوات للتأكيد على حروف معينة

فقد يكون هذا الحرف له أهمية سواء علاقة بتقسيم قديم بطريقة ما وهذا الحرف يمثل علامة تقسيم حروف

او قد يكون سبب معرفة النساخ بوجود خطا صغير في بعض المخطوطات فللتأكيد على وجود واصالة الحرف كتبوه بهذه الطريقة في المخطوطات للفت الانتباه تأكيد على اصالته. المهم تعليق الحرف يعني أهمية توضيحه

فالحقيقة تعليقه لا يعني انه مضاف بل العكس هو تأكيد على اصالته.

فأيضا هذا دمر الشبهة المنتهية أصلا

الفلجاتا بها موسى ولكن مقابلها في نفس زمن الفلجاتا ايضا من القرن الرابع وهي البشيتا بها منسى

وايضا السريانية القديمة من القرن الثالث كتبت منسي وهي أقدم من الفلجاتا

يقول السبعينية بها موسى

أيضا هذا خطا اخر شديد من المشكك فاما يجهل او يعرف ويدلس

فالسبعينية بعضها يحتوي على كلمة منسي (وهي الاغلب)

(LXX) κα στησαν αυτος ο υο Δαν τ γλυπτν· κα Ιωναθαμ υἱὸς Γηρσομ υἱὸς Μανασση, ατς κα ο υο ατο σαν ερες τ φυλ Δαν ως μρας ποικας τς γς.

وبعضها كتب موسي

(LXX+ & WH+) και G2532[CONJ] ανεστησαν G450[V-AAI-3P] εαυτοις G1438[D-DPM] οι G3588[T-NPM] υιοι G5207[N-NPM] του G3588[T-GSM] δαν G[N-PRI] το G3588[T-ASN] γλυπτον G[A-ASN] μιχα G[N-PRI] και G2532[CONJ] ιωναθαν G[N-PRI] υιος G5207[N-NSM] γηρσωμ G[N-PRI] υιου G5207[N-GSM] μωυση G[N-GSM] αυτος G846[D-NSM] και G2532[CONJ] οι G3588[T-NPM] υιοι G5207[N-NPM] αυτου G846[D-GSM] ησαν G1510[V-IAI-3P] ιερεις G2409[N-NPM] τη G3588[T-DSF] φυλη G5443[N-DSF] δαν G[N-PRI] εως G2193[PREP] της G3588[T-GSF] ημερας G2250[N-GSF] της G3588[T-GSF] μετοικεσιας G3350[N-GSF] της G3588[T-GSF] γης G1065[N-GSF]

ولكن التي كتبت منسى في راي العلماء هي الاصح ولهذا ترجمة بريتون الرسمية للسبعينية كتبت منسى

(Brenton) And the children of Dan set up the graven image for themselves; and Jonathan son of Gerson son of Manasse, he and his sons were priests to the tribe of Dan till the time of the carrying away of the nation.

(ABP-G+) καιG2532 εστησανG2476 εαυτοιςG1438 οιG3588 υιοιG5207 ΔανG* τοG3588 γλυπτονG1099.3 καιG2532 ΙωναθανG* υιοςG5207 ΓηρσωνG* υιουG5207 ΜανασσηG* αυτοςG1473 καιG2532 οιG3588 υιοι αυτουG5207 G1473 ησανG1510.7.6 ιερειςG2409 τηG3588 φυληG5443 ΔανG* εωςG2193 ημεραςG2250 τηςG3588 μετοικεσιαςG3350 τηςG3588 γηςG1093

(ABP+) AndG2532 [4set upG2476 5for themselvesG1438 1theG3588 2sonsG5207 3of Dan]G* theG3588 carved image .G1099.3 AndG2532 Jonathan,G* sonG5207 of Gershom,G* sonG5207 of Manasseh,G* heG1473 andG2532 G3588 his sonsG5207 G1473 wereG1510.7.6 priestsG2409 to theG3588 tribeG5443 of DanG* untilG2193 the dayG2250 of theG3588 displacementG3350 of theG3588 land.G1093

فكم خطأ او تدليس من المشكك حتى الان في موضوع صغير مثل هذا الحرف؟

ثم يستشهد بتعليق NET النقدية

أولا هي لم تقل ما قاله المشكك في موضوع السبعينية فها هي تقول

65 tc Several ancient textual witnesses, including some LXX mss and the Vulgate, support the reading "Moses" (מֹשֶׁה, mōšeh) here. Many Hebrew mss have a nun suspended above the name between the first two letters (מנשׁה), suggesting the name Manasseh (מְנַשֶּׁה, menaššeh). This is probably a scribal attempt to protect Moses' reputation. For discussion, see G. F. Moore, Judges (ICC), 401-2.

بعض السبعينية وليس كما ادعى المشكك كذبا السبعينية كما لو كانت كل مخطوطات السبعينية

بل كما وضحت ان بريتون كتبت منسى

اما عن نقطة ان هذا حماية لاسم موسى الذي يتكلم عنها المشكك كما لو كان السبب وانه الحقيقة ويمارس عادته في اصطياد قلة من المراجع قالت ذلك. NET بيبل تقوله كفرضية غير مثبتة أصلا probably احتمالية غير مثلتة تقبل الصواب والخطأ. فالمشكك كعادته اخذ فرضية غير مثبت وحولها كما لو كانت حقيقة. رغم انها فرضية ليس فقط غير مثبتة بل خطا كما قدمت في الأجزاء السابقة وأيضا

أولا فكرة انهم فعلوا هذا دفاعا عن اسم موسى غير مقبول كما قلت لأنه بعد أربع قرون من موسى فمستحيل ان يكون ابن ابنه

ثانيا هل لا يوجد في تاريخ اليهود موسى غير موسى النبي؟ الم ينتشر اسم موسى في اليهود كثيرا جدا بعد موسى النبي وعبر التاريخ؟ فلو الأصل هو موسى فسهل جدا ان يثبتوا انه ليس موسى النبي من فرق العمر أي لا يحتاجوا تغيره

ثالثا لو تماشينا مع ادعاء التغيير لمنع الإهانة، هل اليهود لا يقبلوا ان يهان اسم موسى ولكن يقبلوا ان يهان اسم منسى ابن يوسف؟ فهل يقبل سبط منسى ان ينسب لهم شيء يهينهم كفكر المشككين وهم ليس لهم به علاقة؟ بالطبع مقياس خطأ

رابعا اليهود المدققين في كل حرف في الكتاب هل يهمهم سمعة حفيد لموسى أكثر من الكتاب؟

خامسا الكتاب ذكر أخطاء لموسى وعقابه بل حرمانه من دخول ارض الموعد فلو كانوا يريدوا ان يحموا سمعته لحرفوا هذا لانه اهم لشخص موسى نفسه وليس حفيد

فكل هذا يؤكد بطريقة قاطعة عدم التغيير وانه منسى

أيضا الادلة الداخلية

اولا ما هو سبب الخطأ

كلمة منسى

מנשה

كلمة موسى

משׁה

والفرق بينهم هو حرف نون العبري נ بحذفه يحول الكلمة من منسي الي موسي

فممكن ان يكون مترجم نقل وترجم الكلمة من منسي الي موسي

مع ملاحظة ان الخطأ عادة يميل الي الحذف

امر اخر وهو قد يكون مترجم يعرف ان موسي له ابن اسمه جرشوم

سفر أخبار الأيام الأول 23: 15


اِبْنَا مُوسَى: جَرْشُومُ وَأَلِيعَزَرُ.

فلهذا اعتقد ان جرشوم ابن موسي وليس منسي فظنها موسي وليس كتحريف بل خطأ ناسخ في قلة من المخطوطات ولم ينتشر

إذا واضح السبب هو خطأ بحذف حرف النون ولكن المقابل صعب ان يكون الخطا هو تغير اسم موسي لمنسي لكيلا يكون حفيد موسي شرير لانه ليس حفيد موسي اصلا من فرق العمر واليهود يعلموا ذلك جيدا

وبناء علي قاعدة

The reading which could most easily have given rise to the other readings is best.

القراءه التي هي بوضوح السبب في بقية القراءات هي الافضل

فالادلة الداخلية تؤكد ان الاصل هو منسي وبالخطأ الغير مقصود في حرف في قلة من المخطوطات كتب موسي ولكن العكس غير مقبول ان يكون موسي والبعض غيره لمنسي لكي يحمي تاريخ موسي. فالادلة الداخليه ترجح النص التقليدي وهو منسي

فالأدلة الخارجية والداخلية تؤكد ان النص التقليدي هو الصحيح منسى

وايضا مفسرين كثيرين أكدوا انه منسى ولكن طبعا تحاشاهم المشكك

بل كما يشرح لنا

1996 by T.L. Hubeart

اسم ابن موسى بوضوح هو شيبوئيل وليس يهوناثان مؤكدا ان اللفظ الصحيح منسى

Moses' grandson is clearly named "Shebuel," not "Jonathan," at 1 Chr. 23:15-16 and at 1 Chr. 26:24 . 

فعرفنا ان النص سليم ولا يوجد به أي أخطاء وهو منسى.

وعرفنا باعتراف المشكك ان الأغلبية الساحقة من المخطوطات ذكرت منسى وهو اللفظ الصحيح كما قدمت بالأدلة الكتابية

وعرفنا ان المشكك غير امين في حذف بقية الأعداد التي تظهر حفيد موسى هو شبوئيل

وعرفنا ان المشكك اما يجهل او يدلس على معنى تعليق حرف لاهميته

وعرفنا ان المشكك اما يجهل او يدلس على السبعينية

فهل سيعتذر المشكك على الأقل عن حذف العدد الذي يذكر اسم حفيد موسى وبقية اخطاؤه؟ ام كعادته سيهرب من هذا وسيكمل في تدليسه في أشياء اخرى؟

واعرف انه لن يتجرأ ويرد بعدما انكشف أكثر وأكثر

فيضاف هذا الى كل المواضيع التي أظهرت فيها كذبه ولم يجرؤ ان يرد مثل

دانيال 7 تفسير نبوة القرن الصغير والرد على فيديو أغرب نبوءة قديمة عن الإسلام والمسيحية

الرد على فيديو عالم مسلم يفحم علماء المسيحية بسؤال بسيط وموضوع الثالوث والخطية الاصلية

كارثة مخطوطات القران والرد على كذب فيديو مخطوطات القرآن تكتسح مخطوطات الكتاب المقدس

ترجمة الفاندايك والرد على فيديو هذه النسخة من الكتاب المقدس ترعب القساوسة

الرد على فيديو ملاك ينزل من السماء ليعترف بنبوة المسيح وموضوع ظهر له ملاك ليقويه

سرقة يعقوب للبركة والرد على فيديو أغرب قصة في الكتاب المقدس لا أدري كيف يصدقونها

الرد على فيديو نصاب عبقري استطاع خداع جميع اليهود والمسيحيين ومخطوطات قمران

الرد على فيديو المسيحيون غاضبون وادعاء المسيحيين ممنوعين من ان نعيد على المسلمين في 2يو 1

الرد على فيديو كان بعنوان سؤال واحد يهدم المسيحية ويحرج القساوسة

الرد على فيديو تحديث الكتاب المقدس أخيرا وجدوا الفقرة الضائعة وموضوع فظائع ناحاش

الرد على فيديو الثالوث المسيحي لماذا لا يفهمه المسلمون

الرد على فيديو 1000 دولار أي مسيحي يستطيع أن يحل هذه المشكل، اسم موسى

الجزء الرابع والخامس عن معجزة النور المقدس والرد على مجموعة فيديوهات كشف خدعة النور المقدس ووهم النور المقدس وخرافة سبت النور

فلن يجرؤ ان يرد وبهذا ستتأكدون أكثر من كذبه الذي ينصر به اسلامه الخطأ

ويبقى كتابنا المقدس شاهدا على صحته بما فيه من ادلة داخلية وأيضا ادلة خارجية قوية



والمجد لله دائما