كارثة مخطوطات القران والرد على كذب فيديو مخطوطات القرآن تكتسح مخطوطات الكتاب المقدس كامل



Holy_bible_1

5 Aug 2020



الرد على مشكك مسلم ادعى ان مخطوطات القران تكتسح مخطوطات الكتاب المقدس. هذا المشكك المسلم رأيته يكذب باستمرار في الموضوعات السابقة ولكن في هذا الموضوع تعدى كل كذبه السابق لأنه أصبح يكذب في الواضح الذي نسميهintentional obvious lie فهو يدعي ان مخطوطات القران التي حرقت على يد عثمان واكلتها الدابة وضاع ثلثي القران واستمرت في التحريف!! اكتسحت مخطوطات الكتاب المقدس وادعى انه سيقدم سبع نقاط

أيضا أضاف على كذبه جريمة أخرى وهي السرقة فهو سرق بعض من هذا الموضوع من ملفي

مقدمة في النقد النصي الجزء الثاني الفرق بين النقد النصي الادبي والكتابي

والذي قدمته في أكتوبر 2011 وقدمت فيه ليس سبع نقاط مقارنة ولكن 12 نقطة مقارنة بين مخطوطات الكتاب والقراّن فسرق منهم بعض نقاط يستطيع ان يدلس عليهم ويحورهم رغم ان عكس ما قال هو الصحيح وأضاف عليهم أشياء كاذبة.

وقبل عرض النقاط يبدأ المشكك كعادته في سلسلة الكذب ويدعي قائلا

ان الوسيلة الوحيدة في نقل الكتاب المقدس هو النسخ باليد حتى زمن الطباعة بينما القران وسيلتان هي المخطوطات والوسيلة الثانية هي النقل الشفهي عن طريق الحفظ في الصدور

وبالطبع كعادته هذا كذب فالكتاب المقدس انتقل بوسائل كثيرة وليس نسخ اليد لمخطوطاته فقط

فبالإضافة أولا للمخطوطات للعهد الجديد المكتوب باليوناني من القرن الأول والثاني وما بعدهم جيل عن جيل بالآلاف ومستمر حتى زمن الطباعة وهذه تتفوق بما لا يقارن بالقران

ثانيا يوجد الترجمات القديمة وأيضا هي مكتوبة وتشهد على اصالة النص وهذه لا يوجد ما يماثلها في القران الذي لم يحفظ حتى في لغة واحدة ولا يوجد ترجمات في مناطق معزولة مثل ترجمات الكتاب التي تؤكد اصالته

ثالثا أيضا القراءات الكنسية وهي كتبت وتحتوي على العهد الجديد بالكامل مقسم للقراءة في الكنيسة حسب الأيام وهذه أيضا لا يوجد ما يماثلها في القران

رابعا اقتباسات الإباء في كتاباتهم الذي اقتبسوا قبل مجمع نيقية العهد الجديد شبه بالكامل ومكتوبة وتطابق الكتاب وهذه يوجد ما يشابهها في اقتباسات الأحاديث من القران ولكن متأخر وتثبت تحريف القران لان قران الأحاديث يختلف عن القران الذي بين يديهم

خامسا اللتروجيات المكتوبة والمحفوظة التي بها اعداد الكتاب المقدس مكتوبة ومحفوظة

فالكتاب المقدس جدلا لو حرقت مخطوطاته وهذا مستحيل لكثرتها والترجمات القديمة التي في كل مكان في العالم وغيره فيمكن استخراجه من اقتباسات الإباء المكتوبة أيضا على عكس القران الذي ليس لو جدلا حرقت مخطوطاته لان هذا حدث بالفعل على يد عثمان واكلته الدابة ولم يكن مصدر غير التضارب الشفوي التي تؤكده الكتب الإسلامية وعندي منها كم ضخم لا يسعه هذا الملف وفقط سأقدم امثلة.

وأيضا في الكتاب المقدس بالإضافة لهذا الكم الضخم المتنوع من المصادر المكتوبة أيضا التبشير الشفوي المحفوظ هذا بالإضافة الى سواء الراباوات اليهود للعهد القديم والمبشرين والرهبان للعهد الجديد الذين كان كل منهم يحفظ أسفار الكتاب المقدس ويستطيعوا مراجعة حفظهم باستمرار بالنص المكتوب وغيرها من وسائل انتقال النص.

على عكس القران الذي انتقل فترة طويلة جدا بالنقل الشفهي فقط الذي لا يستطيع على الاطلاق من الاحتفاظ بنص طويل بل يستمر تحريفه وضياع أجزاء منه وسأقدم ادلة.

وللأسف من نقلوا القران كثير منهم يوصف بكذوب ومدلس في علم الجرح والتعديل ولا يأخذ منهم أحاديث مثل حفص وورش وعاصم وغيرهم فكيف اخذ منهم القران؟؟؟

عاصم

مجمع الزاوئد ومنبع الفوائد » كتاب التفسير » سورة الزخرف 7: 104

فيه عاصم بن بهدلة وثقه أحمد وغيره وهو سيئ الحفظ ، 

(سير أعلام النبلاء) للذهبي جزء6 ص79، في تراجم الرجال: قال الدارقطني: في حفظه شيءٌ…، قال النسائي: عاصم ليس بحافظ

تاريخ دمشق لابن عساكر، جزء27 ص150 نقرأ: “قال العقيلي: لم يكن فيه إلا سوء الحفظ.

(ميزان الاعتدال في نقد الرجال) للذهبي جزء4 ص13: “قال يحيى القطان: ما وجدت رجلاً اسمه عاصم إلا وكان رديء الحفظ!

(تهذيب التهذيب) لابن حجر العسقلاني جزء3 ص90 يقول في ترجمة من اسمه عاصم: “وقد تكلم فيه ابن علية فقال: كان كل ما اسمه عاصم سيء الحفظ…وقال أبو بكر البزار لم يكن بالحافظ…وقال ابن سعد: ثقة إلا انه كثير الخطأ في حديثه”.

ابن حجر في كتاب تهذيب التهذيب جزء3 ص90 ضمن باب من اسمه عاصم: “وسألت ابا زرعة عنه (أي عاصم) فقال ثقة قال وذكره أبي فقال محله عندي محل الصدق صالح الحديث وليس محله أن يقال هو ثقة، ولم يكن بالحافظ.

كتاب (تقريب التهذيب) لابن حجر أيضا جزء1 ص455 يقول عنه: “صدوق له أوهام!”

الذهبي في ميزان الاعتدال في نقد الرجال جزء4 ص13: “حدثني يحيى قال سمعت شعبة يقول حدثنا عاصم يعني بن أبي النجود وفي النفس ما فيها.

كتاب تحفة الأحوزي في تفسير سنن الترمذي لمحمد المباركفوري

وقال النسائي: ليس بحافظ

وقال الدارقطني: في حفظة شيء

وقال ابن خراش: في حديثه نكرة هذا السيء الحفظ اخذ منه القران شفويا

التالي حفص

كتاب (تهذيب التهذيب) لابن حجر العسقلاني الجزء الثاني ص21 ما يلي: وقال أبو احمد بن عدي…كان حفص بن سليمان وأبو بكر بن عياش من أعلم الناس بقراءة عاصم، وكان حفص أقرأ من أبي بكر، وكان كذابا

(أسنى المطالب ص429) “رواه البيهقي وفيه حفص القارئ رُمي بالكذب!“

وهذا مؤكد في كل من

كتاب (تهذيب التهذيب) لابن حجر العسقلاني الجزء الثاني ص21

كتاب (تهذيب الكمال في أسماء الرجال) للحافظ جمال الدين أبي الحجاج،

كتاب (المجروحين) لأبو حاتم محمد بن حبان ألبستي الجزء 1 ص 255

كتاب (الضعفاء والمتروكين) لابن الجوزي الجزء1 ص 221

كتاب (ميزان الاعتدال) للذهبي الجزء 2 ص 319.

قال النسائي: ليس بثقة ولا يكتب حديثه.

قال أبو قدامة السرخسي، وعثمان بن سعيد الدارمي ويحيى بن معين: ليس بثقة!

جاء في كل الكتب التالية (ضعفاء الصغير) للبخاري الجزء 1 ص 35. وفي كتاب (تهذيب الكمال في أسماء الرجال) للحافظ جمال الدين أبي الحجاج. وفي كتاب (المجروحين) لأبو حاتم محمد بن حبان ألبستي الجزء 1 ص 255 وفي كتاب (تهذيب التهذيب) لابن حجر العسقلاني الجزء 2 ص21. وفي كتاب (ميزان الاعتدال) للذهبي الجزء 2 ص 319. في كتاب (الجرح والتعديل) الجزء 3 ص173 لعبد الرحمن بن أبي حاتم الرازي.

قال أحمد بن حنبل: قال يحيى بن سعيد، شعبة: أخذ مني حفص بن سليمان كتاباً فلم يرده، وكان يأخذ كتب الناس فينسخها ويرويها من غير سماع!

أي لا ينقل من المحفوظ من الصدور بل يكذب

كتاب (تهذيب الكمال في أسماء الرجال) للحافظ جمال الدين أبي الحجاج. وفي كتاب (تهذيب التهذيب) لابن حجر العسقلاني الجزء 2 ص330.

قال صالح بن محمد البغدادي: لا يكتب حديثه، وأحاديثه كلها مناكير.

وقال زكريا بن يحيى الساجي يحدث عن سماك، وعلقمة بن مرثد، وقيس بن مسلم وعاصم أحاديث بواطيل.

قال الساجي: حفص عند مناكير.

قال ابن عدي: وأحاديثه التي يرويها لا يتابعه عليها أحد خاصة عن الشعبي، فإن أحاديثه عنه منكرات، وهو إلى الضعف أقرب.

كتاب “دفاع عن الحديث النبوي” للألباني ص107.

وهذا منكر جداً حفص بن سليمان وهو الأسدي القارىء الغاضري متروك متهم بالكذب والوضع وقد تفرد به كما قال البيهقي وليث بن أبي سليم ضعيف مختلط وهو مخرج في (السلسة الضعيفة) برقم (47).

ومن يريد ان يرى امثلة تفصيلية يعود لكتاب

مخطوطات القرآن مدخل لدراسة المخطوطات القديمة

ومن يدعي الحفظ فها امثلة لاختلاف نصوص القران بالحفظ

ومثلها الالاف. فمصحف حفص به الاف الاختلافات عن باقي المصاحف وهم مختلفين معا أيضا بالآلاف. فاين العصمة والحفظ في الصدور؟ فاخذوا القران من شخص كذاب

بل نجد النص القرآني في الأحاديث يختلف عن القران الان.

اختلاف القران عن النص القراني في الاحاديث

مثل مالك يوم الدين في القران الحالي ولكن في الاحاديث ملك يوم الدين

عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قرأ { ملك يوم الدين }

الراوي: أبو هريرة المحدث: الطحاوي - المصدر: شرح مشكل الآثار - الصفحة أو الرقم: 14/17
خلاصة حكم المحدث: إسناده مقبول

كان النبي صلى الله عليه وسلم يقطع قراءته { بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين الرحمن الرحيم ملك يوم الدين }

الراوي: أم سلمة هند بنت أبي أمية المحدث: الطحاوي - المصدر: شرح مشكل الآثار - الصفحة أو الرقم: 14/8
خلاصة حكم المحدث: صحيح

فالقران محرف بشهادة الاحاديث

أيضا كارثة الاحصائيات التي ذكرت عدد كلمات القران وحروفه ونكتشف منها ضياع ثلثي القران وأكرر الثلثين فقدوا والثلث المتبقي مختلف عليه وهذا سأقدمه تفصيلا

وفوق كل ذلك في المسيحية عمل الروح القدس في الإعلان الذي لم يتوقف في المسيحية ولكن دور جبريل المزعوم هذا توقف أولا بموت ورقة ابن نوفل

ثُمَّ لَمْ يَنْشَبْ ورَقَةُ أنْ تُوُفِّيَ، وفَتَرَ الوَحْيُ فَتْرَةً، حتَّى حَزِنَ رَسولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ

الراوي عائشة أم المؤمنين | المحدث البخاري | المصدر صحيح البخاري

الصفحة أو الرقم4953 | خلاصة حكم المحدث [صحيح

ثُمَّ لَمْ يَنْشَبْ ورَقَةُ أنْ تُوُفِّيَ، وفَتَرَ الوَحْيُ فَتْرَةً حتَّى حَزِنَ النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، فِيما بَلَغَنَا، حُزْنًا غَدَا منه مِرَارًا كَيْ يَتَرَدَّى مِن رُؤُوسِ شَوَاهِقِ الجِبَالِ، فَكُلَّما أوْفَى بذِرْوَةِ جَبَلٍ لِكَيْ يُلْقِيَ منه نَفْسَهُ تَبَدَّى له جِبْرِيلُ، فَقالَ: يا مُحَمَّدُ، إنَّكَ رَسولُ اللَّهِ حَقًّا، فَيَسْكُنُ لِذلكَ جَأْشُهُ، وتَقِرُّ نَفْسُهُ، فَيَرْجِعُ، فَإِذَا طَالَتْ عليه فَتْرَةُ الوَحْيِ غَدَا لِمِثْلِ ذلكَ، فَإِذَا أوْفَى بذِرْوَةِ جَبَلٍ تَبَدَّى له جِبْرِيلُ فَقالَ له مِثْلَ ذلكَ.

الراوي عائشة أم المؤمنين | المحدث البخاري | المصدر صحيح البخاري

الصفحة أو الرقم: 6982 | خلاصة حكم المحدث : [صحيح

ثمَّ لم ينشَبْ ورقةُ أنْ تُوفِّي وفتَر الوحيُ فترةً حتَّى حزِن رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم [ فيما بلَغَنا ] حزنًا غدَا منه مِرارًا لكي يتردَّى مِن رؤوسِ شواهقِ الجبالِ فكلَّما أوفى بذِروةِ جبلٍ كي يُلقيَ نفسَه منها تبدَّى له جبريلُ فقال له: يا محمَّدُ إنَّك رسولُ اللهِ حقًّا فيسكُنُ لذلك جأشُه وتقَرُّ نفسُه فيرجِعُ فإذا طال عليه فترةُ الوحيِ غدا لمثلِ ذلك فإذا أوفى بذِروةِ الجبلِ تبدَّى له جبريلُ فيقولُ له مثلَ ذلك

الراوي عائشة أم المؤمنين | المحدث ابن حبان | المصدر صحيح ابن حبان

الصفحة أو الرقم: 33 | خلاصة حكم المحدث أخرجه في صحيحه

ثمَّ لم ينشَبْ ورقةُ أنْ تُوفِّي وفتَر الوحيُ فترةً حتَّى حزِن رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم [ فيما بلَغَنا ] حزنًا غدَا منه مِرارًا لكي يتردَّى مِن رؤوسِ شواهقِ الجبالِ فكلَّما أوفى بذِروةِ جبلٍ كي يُلقيَ نفسَه منها تبدَّى له جبريلُ فقال له: يا محمَّدُ إنَّك رسولُ اللهِ حقًّا فيسكُنُ لذلك جأشُه وتقَرُّ نفسُه فيرجِعُ فإذا طال عليه فترةُ الوحيِ غدا لمثلِ ذلك فإذا أوفى بذِروةِ الجبلِ تبدَّى له جبريلُ فيقولُ له مثلَ ذلك

الراوي عائشة أم المؤمنين | المحدث شعيب الأرناؤوط | المصدر تخريج صحيح ابن حبان

الصفحة أو الرقم: 33 | خلاصة حكم المحدث صحيح

وعندما توقف الوحي ثانية أي توقف جبريل تماما بموت الرسول (فيما عدا النصوص القرآنية التي قاله الصحابة واضيفت للقران) مثلما ما اضافه عمر من ايات على قران الرسول.

جاء فى كتاب الإتقان فى علوم القرأن لجلال الدين السيوطى الجزء الأول ص101و102 النوع العاشر فيما أنزل من القرأن على لسان بعض الصحابة

http://islamport.com/w/qur/Web/2757/84.htm

وأخرج الترمذي عن ابن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "إن الله جعل الحق على لسان عمر وقلبه" قال ابن عمر: وما نزل بالناس أمر قط فقالوا: وقال: إلا نزل القرآن على نحو ما قال عمر.وأخرج ابن مردويه عن مجاهد قال كان عمر يرى الرأي فينزل به القرآن.

وأخرج البخاري وغيره عن أنس قال: قال عمر: وافقت ربي في ثلاث قلت: يا رسول الله لو اتخذنا من مقام إبراهيم مصلى فنزلت: {وَاتَّخِذُوا مِنْ مَقَامِ إِبْرَاهِيمَ مُصَلّىً} وقلت: يا رسول الله إن نساءك يدخل عليهن البر والفاجر فلو أمرتهن أن يحتجبن ؟ فنزلت آية الحجاب واجتمع على رسول الله صلى الله عليه وسلم نساؤه في الغيرة،

فقلت لهن: {عَسَى رَبُّهُ إِنْ طَلَّقَكُنَّ أَنْ يُبْدِلَهُ أَزْوَاجاً خَيْراً مِنْكُنَّ} ، فنزلت كذلك.

وأخرج مسلم عن ابن عمر عن عمر قال وافقت ربي في ثلاث في الحجاب وفي أساري بدر وفي مقام إبراهيم.

وأخرج ابن أبي حاتم عن أنس قال: قال عمر وافقت ربي - أو وافقني ربي في أربع نزلت هذه الآية: {وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْأِنْسَانَ مِنْ سُلالَةٍ مِنْ طِينٍ} الآية فلما نزلت قلت أنا: "فتبارك الله أحسن الخالقين " فنزلت: {فَتَبَارَكَ اللَّهُ أَحْسَنُ الْخَالِقِينَ} .

وأخرج عن عبد الرحمن بن أبي ليلى أن يهوديا لقي عمر بن الخطاب فقال إن جبريل الذي يذكر صاحبكم عدو لنا فقال عمر: {مَنْ كَانَ عَدُوّاً لِلَّهِ وَمَلائِكَتِهِ وَرُسُلِهِ وَجِبْرِيلَ وَمِيكَالَ فَإِنَّ اللَّهَ عَدُوٌّ لِلْكَافِرِينَ} قال فنزلت على لسان عمر.

صحيح البخارى كتاب الصلاة باب ما جاء فى القبلة ومن لم ير الإعادة على من سها فصلى ح387

http://hadith.al-islam.com/Display/Display.asp?hnum=387&doc=0

حدثنا عمرو بن عون قال حدثنا هشيم عن حميد عن أنس بن مالك قال قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه

وافقت ربي في ثلاث فقلت يا رسول الله لو اتخذنا من مقام إبراهيم مصلى فنزلت

واتخذوا من مقام إبراهيم مصلى . وآية الحجاب قلت يا رسول الله لو أمرت نساءك أن يحتجبن فإنه يكلمهن البر والفاجر فنزلت آية الحجاب واجتمع نساء النبي صلى الله عليه وسلم في الغيرة عليه فقلت لهن عسى ربه إن طلقكن أن يبدله أزواجا خيرا منكن فنزلت هذه الآية .

** وفى فتح البارى بشرح صحيح البخارى لنفس الحديث يقول

http://hadith.al-islam.com/Display/Display.asp?hnum=387&doc=0

قوله : ( وافقت ربي في ثلاث )

والمعنى وافقني ربي فأنزل القرآن على وفق ما رأيت , لكن لرعاية الأدب أسند الموافقة إلى نفسه , أو أشار به إلى حدوث رأيه وقدم الحكم , وليس في تخصيصه العدد بالثلاث ما ينفي الزيادة عليها ; لأنه حصلت له الموافقة في أشياء غير هذه من مشهورها قصة أسارى بدر وقصة الصلاة على المنافقين , وهما في الصحيح .

ـــــــــــــــــــ

صحيح مسلم كتاب فضائل الصحابة باب من فضائل عمر رضى الله عنه ح4412

http://hadith.al-islam.com/Display/Display.asp?hnum=4412&doc=1

حدثنا عقبة بن مكرم العمي حدثنا سعيد بن عامر قال جويرية بن أسماء أخبرنا عن نافع عن ابن عمر قال

قال عمر وافقت ربي في ثلاث في مقام إبراهيم وفي الحجاب وفي أسارى بدر

** وفى صحيح مسلم بشرح النووى لنفس الحديث يقول

قوله : ( قال عمر : وافقت ربي في ثلاث : في مقام إبراهيم , وفي الحجاب , وفي أسارى بدر )

هذا من أجل مناقب عمر وفضائله رضي الله عنه , وهو مطابق للحديث قبله , ولهذا عقبه مسلم به , وجاء في هذه الرواية : ( وافقت ربي في ثلاث ) , وفسرها بهذه الثلاث . وجاء في رواية أخرى في الصحيح : ( اجتمع نساء رسول الله صلى الله عليه وسلم عليه في الغيرة , فقلت : عسى ربه إن طلقكن أن يبدله أزواجا خيرا منكن فنزلت الآية بذلك ) . وجاء في الحديث الذي ذكره مسلم بعد هذا موافقته في منع الصلاة على المنافقين , ونزول الآية بذلك , وجاءت موافقته في تحريم الخمر . فهذه ست , وليس في لفظه ما ينفي زيادة الموافقة . والله أعلم .

ــــــــــــــــــ

** الخلاصة **

هناك حوالى 8 أيات قرأنية نزلوا على لسان عُمر وهم

1- الإتخاذ من مقام إبراهيم مُصلى (سورة البقرة أية 125)

2- أية الطلاق ( سورة التحريم أية 5)

3- أية الحجاب ( سورة الأحزاب أية 53)

4- أية الخلق ( سورة المؤمنون أية 14)

5- عداوة الله للكافرين (سورة البقرة 98)

6- أسرى بدر ( سورة الأنفال 67)

7- منع الصلاة على المنافقين

8- تحريم الخمر

9-منع الفصل اكثر من اربع شهور البقرة 226

فقرانكم ليس محفوظ من الرسول بل حتى الصحابة اضافوا اليه.

وقبل ان أكمل دعوني أقدم ادلة علمية على خطا كذبة الحفظ في الصدور بعد ان فشل المسلمون في تقديم رد على مخطوطات كتابهم الذي حرقت مخطوطاته ونصوصه بالكامل بالإضافة الى ما اكلته الدابة. والقليل الذي تبقى مختلف عن القران الحالي

أولا النقل الشفوي فقط لنص طويل بدقة هو امر مستحيل علميا وقدمت أبحاث تفصيلية واختبارات على ذلك

Tatyana J. Elizarenkova (1995). Language and Style of the Vedic Rsis. State University of New York Press. pp. 111–121.



Peter Scharf (2013). Keith Allan (ed.). The Oxford Handbook of the History of Linguistics. Oxford University Press. pp. 228–234.

فهل اصدق الاختبارات العلمية ام اصدق كذبة محفوظ في الصدور؟

مع ملاحظة حتى لو حفظ شخص نص طويل فهو أيضا في بضعة سنين سينسى

بل لم يكتشف في القران مثلما فعلت حضارات قديمة لتقلل من الأخطاء الشفوية في النقل مثل ما يسمى ترقيم النص أي يوضع مقياس عددي للكلمات او التعبيرات لكي يكتشف لو أخطأ الناقل الشفوي الذي غالبا يخطئ وهذا شرح في المرجع السابق

وأيضا هذا كان يتبع في التسليم الشفوي للتوراة بالإضافة بالطبع لكتابتها في المخطوطات

Howard Schwartz, Tree of Souls: The Mythology of Judaism, Oxford University Press, 2004. p lv

أيضا كما يشرح لنا كتاب

Textual criticism and Qur’an manuscript

في الفصل 11 ان النص المكتوب لا يتفق مع ادعاء الحفظ الشفوي ويثبت انه لم يوجد حفظ في الفترة الأولى والمخطوطات تؤكد انه لم يوجد حفظ كافي لسلامة نقل النص ويلخص هذا في ص 152-155

فمن يدعي الحفظ في الصدور عليه الاثبات لأنه مثبت بمخطوطات القران القليلة المتبقية المختلفة عن القرائين المطبوعة المختلفة أيضا عن بعضها البعض انه حرف تماما وضاع منه الكثير. فالحفظ في الصدور هو فقط حجة تقرح بها عقل المسلمين للرد على تحريف قرانهم الغير مثبت اصالته. فعندما نجد مخطوطات القران والنصوص القرآنية تختلف عن القران الحالي وعندما توجد ادلة اثرية واضحة على فقد كثير من القران تصبح ادعاء الصدور كذبة فالأدلة المادية كالمخطوطات والاثار بالطبع أقوى بكثير من ادعاء شفوي هو مثل كذبة الحفظ ولو كان الدليل المادي مثل المخطوطات ضد الكذبة فيتضح خطأها



******



الجزء الثاني من كارثة مخطوطات القران والرد على كذب فيديو مخطوطات القرآن تكتسح مخطوطات الكتاب المقدس

بعد ان عرفنا على عكس الكتاب ان القران محرف بشهادة الأحاديث ومن نقلوا القران كذبة وعلميا كذبة الحفظ في الصدور نكمل: يقول

اول نقطة تاريخ المخطوطات والفاصل الزمني

مخطوطات الكتاب المقدس المهمة تبعد عن الأصل قرون طويلة فبالنسبة للعهد الجديد المخطوطات المهمة تبدأ من القرن الرابع الميلادي

اما بالنسبة لمخطوطات القران فلدينا مخطوطات كثيرة جدا من القرن الأول والثاني الهجريين أي اقل من الرسول بقرن واحد لدينا نص القران مكتوب بالكامل

طبعا لاحظتم مباشرة كذبه فهو يتكلم عن المخطوطات وليتحاشى وجود مخطوطات للكتاب المقدس أقرب الى زمن الأصل بكثير عن مخطوطات القران القليلة فإضافة كلمة مهمة لكي يتهرب فلو قلت لها عندنا اكثر من 45 مخطوطة من القرن الثاني سيقول لك أنى أتكلم عن المهمة. وهذا تدليس منه فبالطبع كل المخطوطات مهمة بل الاقدم هو اهم أي ما قبل القرن الرابع هو اهم وليس ما ادعاه كذبا المهمة من القرن الرابع

ثانيا حسب نص كلامه وحسب ما عرضه بنفسه لأبونا عبد المسيح بسيط ان الاقدم هو اهم. هذا ما عرضه بنفسه. أي يقول الشيء وعكسه.

هذا بالنسبة للمخطوطات اليونانية فقط وليس بقية اللغات وهذا أيضا قبل الأبحاث والاكتشافات الجديدة التي اضافت الكثير

بردية 64 وايضا 67 استطاع الألمانى كارستن بيتر ثيدا أن يحدد تاريخها بانها ترجع الى نحو منتصف القرن الأول الميلادي وإنها لا تتأخر عن عام 66 م وتقريبا هي سنة 60 الي 66 م وهي ترجع الي زمن كتابة انجيل متي نفسه وغير متأكد انها الاصل او نسخه مباشره من الاصل

بردية رقم 46 بالدراسات الباليوجرافي الحديثه وجدوا انها تعود الي سنة مابين 80 الي 85 م وهذا الذي قدمه يونج كيو كيم سمة 1988 م Young Kyu Kim وهو يرجح سنة 80 م

Palaeographical Dating of p46 to the Later First Century

بردية 52 الابحاث الجديدة بدأت تحدد زمنها بانها تعود الي سنة 100 م اي بعد ان كتب يوحنا الحبيب انجيله بسنوات قليله جدا وحتى لو اخذنا بأقصى تقدير وهو 125 م اي انها كتبت بعد انجيل يوحنا بثلاثين سنه فقط

بردية 87 تعود لسنة 125

بردية 45 هي 150 م

بردية 90 من 150 م

بردية 77 من 150 م

بردية 98 من 150 م

بردية 104 من منتصف القرن الثاني

بردية 66 مما بين 125 الى 200 م

بردية 5 من 175 م

بردية 75 من 200 الى 225 م

بردية 103 من 200 م

أيضا مخطوطة واشنطن الهامة والتي كان يظن انها من اخر الرابع واتضح انها من القرن الثاني الميلادي بالأدلة الواضحة قدمتها في

مقدمة النقد النصي الجزء السادس عشر مخطوطة واشنطن

وغيرهم الكثير جدا من المخطوطات اليوناني انا فقط توقفت عن نهاية القرن الثاني لكيلا اطيل فنحن نتكلم عن اتصال من وقت كتابة العهد الجديد وما بعده

أيضا امر مهم اخر وهو الترجمات القديمة مثل الترجمة السريانية الاشورية التي بعد موت نيرون بمئة سنة أي هي من 168 م

أيضا الترجمات اللاتينية القديمة الكثيرة التي بدأت في منتصف القرن الثاني الميلادي وهي أيضا تنقل من مخطوطات أقدم

أيضا الرباعي او الدياتسرون من القرن الثاني وتقريبا 160 م للعلامة تيتان وموجود بنسخه المختلفة اللاتيني والسرياني

وغيرهم الكثير

ملحوظة الميلاد هو ميلاد رب المجد أي سنة 60 ميلادية هو فقط زمن كتابة الانجيل او بعده بسنتين او ثلاث وعندما نقول 80 م لأغلب رسائل بولس الرسول أي بعد 15 سنة من رسائل بولس الرسول وقبل ان يكتب بقية رسائل يوحنا والرؤيا او 100 م أي بعد انجيل يوحنا والرؤيا بأقل من 10 سنوات

أي عندما نقول ميلادية هي تطرح منها 90 سنة لتكون من وقت كتابة العهد الجديد

اما لما نقول هجرية هي من هجرة الرسول أي من تاريخ القران نفسه وهو توفي 11 هجرية او 632 م فعندما نقول نهاية القرن الأول الهجري هي بعد القران 90 سنة أي بقرب قرن أي مخطوطة قرانية نهاية القران الأول الهجري (لو كان هذا صحيح) توازي بعد نزول القران 90 أي توازي مخطوطة كتابية 180 م

اكرر نهاية القرن الأول الهجري هي بعد القران بقرب قرن وليس مثل الانجيل فنهاية القرن الأول م أي نفس وقت الانجيل. فعن مخطوطات القران فهو ادعى مخطوطات كثيرة جدا من القرن الأول والثاني الهجريين.... لدينا نص القران مكتوب بالكامل. بالكامل؟ الى هذا الحد وصل الكذب؟

وأتحدى هذا المدلس ان يقدم مخطوطات كثيرة للقران من القرن الأول الهجري بنص كامل

لكي أسهل له التحدي ازيل كلمة كثيرة واطالبه بخمس مخطوطات فقط م القرن الأول الهجري بنص كامل كما ادعى كذبا

بل لأسهل الامر أكثر ليس بنص كامل بل خمسة بهم نصف نص القران فقط

ان لم يجيب ويقدم خمس مخطوطات فقط وليس كثيرا جدا من القرن الأول الهجري يكون تأكدتم أكثر وأكثر من كذبه واعرف انه لن يجيب لأنه لا يوجد ولكي أؤكد لكم ذلك لم يذكر اسم مخطوطة واحدة من التي ادعى كذبا انها كثيرة جدا. هذا هم المسلمين يدافعون عن قرانهم المحرف بالكذب بدون ادلة

وأقدم لكم باختصار مخطوطات القران

هي تنقسم مجموعتين

مخطوطات الخط الحجازي

ومخطوطات الخط الكوفي

وترتيبهم حسب القدم

أولا مخطوطات صنعاء DAM 01-27.-25-29-32 التي تعود لنهاية القرن السابع الميلادي أي بعد الرسول بنصف قرن وغير منقطة

British Library MS. Or. 2165 Early Qur'anic manuscript written in Ma'il script,

هذا التاريخ هو تاريخ المخطوطة الاصلية بالخط الباطني ولكن هي اعيد كتابتها فيوجد خط ظاهري احدث من هذا

كتاب مخطوطات القراّن مدخل لدراسة المخطوطات القديمة ص 195

والاثنين يختلفوا عن القران الحالي

وهي صفحات قليلة غير مكتملة وبها اختلافات عن القران الحالي ومشهور اشكاليتها للقران الحالي وتثبت تحريفه بوضوح

تحتوي هذه المخطوطة فقط على أجزاء غير كاملة من آيات قرآنية تختلف عن النصوص القرآنية الحالية

(Brother Mark, A Perfect Qur’an, p. 67)

وامثلة قليلة من كثير جدا فمثلا فقط ايات من سورتين فقط

البقرة 191

ح ٮٯٮـ(ـلو) کم بينما نص القران الحالي حَتَّىٰ يُقَـٰتِلُوكُمْ فِيهِ

د لک جز ا ا لکڡر ٮں بينما نص القران الحالي كـذَٰلِكَ جَزَآءُ ٱلْكَـٰفِرِينَ

البقرة 192

ا نتـ(ه)ـو بينما نص القران الحالي انتَهَوا

البقرة 193

حٮا بينما نص القران الحالي حَتّی

و ٮکو ں ا لد ٮں کله ل[ل]ه بينما نص القران الحالي وَيَكُونَ ٱلدِّينُ لِلَّـهِ

البقرة 194

و من اعٮدی بينما نص القران الحالي فَــمَنِ ٱعْتَدَى

ما اعٮد ی علٮكم ٮه بينما نص القران الحالي مَا ٱعْتَدَىٰ عَلَيْكُمْ

البقرة 196

ڡـم// تٮسر بينما نص القران الحالي فما استَيسَرَ

و لا تحلٯو ا بينما نص القران الحالي وَلَا تَحْلِقُوا رُءُوسَكُمْ

ڡا ں كا ں ا حد مٮكم بينما نص القران الحالي فَمَن كَانَ مِنكُم

ڡد ٮه بينما نص القران الحالي فَـفِديَةٌ

مں صٮم او نسک بينما نص القران الحالي مِن صِيَامٍ أَوْ صَدَقَةٍ أَوْ نُسُكٍ

مثال اخر أيضا بعض الايات من التوبة

التوبة 125

ڡی ٯلو ٮهم ر حس بينما القران الحالي فِى قُلُوبِهِم مَرَضٌ

ر حر ا ا لی ر حس[ه]ـم بينما القران الحالي رِجساً إِلَىٰ رِجْسِهِمْ

و ما ٮو ا و هم ڡـ(ـسٯـ)[ـو] ں بينما القران الحالي وَمَاتُوا۟ وَهُمْ كَـٰفِرُونَ

وغيرها الكثير بالالاف من الاختلافات

واختلافات النص الظاهري بالمخطوطة اقدم مثالين فقط من الكثير جدا

مخطوطة صنعاء

سورة يوسف 12: -90

وهي للتوضيح لمن لا يعرف كيف يقراءها

اين قد من الله علينا في القران الحالي؟

مع ملاحظة ان قران ابن مسعود حسب تفسير المارودي 3: 74 وأيضا معجم القراءات للخطيب 4: 332 يقول شيء اخر "وهذا اخي بيني وبينه قربى" أيضا غير موجود في القران الحالي

أيضا النحل

اين كلمة الذين في القران الحالي وأين جملة في الدنيا والاخرة؟

وفي نفس الصفحة أخطاء كثيرة جدا

أيضا اختلاف النص الباطني

كتاب مخطوطات القراّن مدخل لدراسة المخطوطات القديمة ص 210

وعندي كم كثير من الاختلافات

واختلاف ترتيب السور واختلاف وضع ايات في سور مختلفة بل يوجد في النص الباطني سور قرانية غير معروفة غير موجودة في القران الحالي أصلا



المخطوطة التالية وهي مخطوطة باريسنو وهي من بداية القرن الثامن الميلادي أي بعد وفاة الرسول ب أكثر من 70 سنة وهي فقط 98 ورقة غير مكتملة متبقية من 220 ورقة

وهي بها أوائل مراحل التنقيط وما يسمى نقط التخميس والتعشير ولكن يختلف عن الحالي

أي اقل من ربع القران وغير منقطة وبها اختلافات عن القران الحالي الكثير

هذه المخطوطة توضح التلاعب بالقران بوضوح لانه تم إضافة فاتحت السورة لاحقا عليها ولم تكن في الأصل. ولكن أيضا بعد هذا تم محاولة لإزالة فاتحة السورة

وهذا كما ذكر عن إبراهيم الناخعي ان إزالة فاتحة السور

وامثلة قليلة من الكثير من التحريف فيها



مخطوطة باريس وهي 70 ورقة فقط وهي من بداية القرن الثامن الميلادي

Rippin, Andrew (2009). "Review: La transmission écrite du Coran dans les débuts de l'islam: le codex Parisino-petropolitanus, by François Déroche". Journal of the American Oriental Society. 129 (4): 706–708.



Dutton, Yasin (2001). "An early muṣḥaf according to the reading of Ibn ʻĀmir". Journal of Qur'anic Studies. 3 (1): 71–89.

وتعتبر تابعة للمجموعة السابقة وأيضا تختلف كثيرا عن القران الحالي

مثل كلالة التي وضحت المخطوطة انها في الأصل كله واضيف عليها لاحقا لام أخرى وليس الكلالة الغير معروفة المعنى في القران الحالي

مخطوطات القرآن مدخل لدراسة المخطوطات القديمة 245

وفي الانعام 25 هي يا خسارتنا وليس يحسرتنا الحالية

والمائدة 1 بهيمة الانعام وهي في الأصل نسيمة وليس بهيمة في القران الحالي الغير مناسبة للمعنى

وغيرها الكثير جدا



والتالية مخطوطة برمنجهام من بداية القرن الثامن م أي بعد الرسول بقرن

وتختلف عن القران الحالي ولا يوجد بها حرف الالف

Sayoud, H. (2018). Statistical analysis of the Birmingham Quran folios and Comparison with the Sanaa manuscript.

وهي بها أوائل مراحل التنقيط وما يسمى نقط التخميس والتعشير ولكن يختلف عن الحالي

والتالية هي مخطوطة سمرقند التي بين 795 الى 855 م

E. A. Rezvan,"On The Dating Of An “'Uthmanic Qur'an” From St. Petersburg", Manuscripta Orientalia, 2000, Volume 6, No. 3, pp. 19-22.

وأيضا غير مكتملة وغير منقطة أي حتى اخر القرن الثامن م والثاني ه القران لم يكن منقط

وأيضا تختلف عن القران الحالي وتثبت تحريفه

وامثلة قليلة من الكثير جدا

في صفحة 370 من مخطوطة سمرقند

في المخطوطة تأتي كلمة الأرض بـ ألف لام (سورة 73:7 الأعراف)،

بينما في النص الحالي تأتي نكرة بدون ألف لام.



(2) صفحة 369 من المخطوطة

النص في المخطوطة يقول “هذا ناقة الله”

النص الحالي هذه ناقة الله (الأعراف 73:7)

(3) صفحة 90 من المخطوطة

النص في المخطوطة يقول وليتق ربه، ولا تكتموا شهادة

النص الحالي وليتق الله ربه ولا تكتموا شهادة (البقرة 283:2)


(4)
نفس الصفحة من المخطوطة

نص المخطوطة يقول “ويعذب من يشاء وهو على كل شيء قدير”

نص القرآن الحالي يقول “ويعذب من يشاء والله علىكل شيء قدير” البقرة 284:2




وأستطيع ان أقدم مئات الاختلافات

وبعد هذا مخطوطة القاهرة من منتصف القرن الثامن الميلادي غير مكتملة وأيضا بها اختلافات كثيرة وسأقدم امثلة لاحقا

وأيضا مخطوطة سان بترسبيرج من نهاية القرن الثامن الميلادي أي بعد الرسول ب قرن ونصف

وأيضا تختلف عن القران الحالي وأيضا غير منقطة بعد الرسول بأكثر من قرن ونصف

فاين الذي قاله كذبا

فلدينا مخطوطات كثيرة جدا من القرن الأول والثاني الهجريين أي اقل من الرسول بقرن واحد لدينا نص القران مكتوب بالكامل

عرفتوا الكذب؟

وأيضا عرفتم الفرق بين روعة وقدم وكثرة مخطوطات الكتاب المقدس التي تبدا من نفس او مباشرة وبعد زمن كتابة العهد الجديد مقارنة بمخطوطات القران المحرفة والتي يوجد فاصل جيلين؟

وأيضا عرفتم الفرق بين روعة وقدم وكثرة مخطوطات الكتاب المقدس التي تبدا من نفس او مباشرة وبعد زمن كتابة العهد الجديد مقارنة بمخطوطات القران المحرفة والتي يوجد فاصل جيلين؟



*****



الجزء الثالث من كارثة مخطوطات القران والرد على كذب فيديو مخطوطات القرآن تكتسح مخطوطات الكتاب المقدس

بعد ان عرفنا في الجزء الأول على عكس الكتاب ان القران محرف بشهادة الأحاديث ومن نقلوا القران كذبة وعلميا كذبة الحفظ في الصدور نكمل: يقول

أيضا في الجزء الثاني عرفنا أن مخطوطات الكتاب كثيرة جدا ومباشرة بعد زمن كتابة الانجيل اما مخطوطات القران القليلة وتبدأ بعده بجيلين وتثبت تحريف القران بوضوح وبأمثلة كثيرة جدا

يقول

النقطة الثانية تنقيط وتشكيل المخطوطات تنقيط وتشكيل مخطوطات القران وضع فيها من القرن الأول الهجري

كذب مبين وها هي مخطوطات القران القليلة من القرن الثاني الهجري غير منقطة كما قدمت بالصور لحضراتكم

ها هي مخطوطة سمرقند من القرن الثاني الهجري غير منقطة

ومخطوطة القاهرة من القرن الثاني الهجري غير منقطة

ومخطوطة DAM 01-30.1 من القرن الثاني الهجري بها بداية ظهور التنقيط

ومخطوطة سان بترسبيرج من نهاية القرن الثامن الميلادي بداية التاسع أي بعد الرسول ب قرن ونصف الى قرنين. غير منقطة أيضا ولكن لاحقا بعد زمن المخطوطة محاولة اضافة نقاط قليلة

وتنقيط القران تم على أكثر من ثلاث مراحل ولنعرف تاريخهم

الهجرة كانت 622 م

اول مرحلة قامة بدأ بها أبي الأسود الدؤلي قبل وفاته 689 م أي بعد الهجرة ب 65 سنة وهي نقط الشكل فهو الحركات (فتح وضم وكسر وكانت نقاط وليس اشكال) لأنهم كانوا يقرؤون القران خطأ مثل﴿ أَنَّ اللهَ بَرِيءٌ مِّنَ الْمُشْرِكِينَ وَرَسُولِهُ ﴾[التوبة: 3] وغيرها الكثير من الأمثلة التي تثبت انهم كانوا ينطقوا القران خطأ

والمرحلة الثانية نصر ابن عاصم توفى 89 ه او 708 م وهي نقاط الاعجام أي تمييز الحروف العربية التي كانت غير مميزة. فهي كانت 15 حرف فقط

ا ٮ ح د ر س ص ط ع ف ك ل م ه و

فلا فرق بين الباء والتاء والثاء والنون والياء إذا جاءت في وسط الكلمات، وكذلك حال الجيم والحاء والخاء، فلا فرق بينها إلا بوضع النقط، وكذلك هو الحال بالنسبة للدال والذال والراء والزين والسين والشين والصاد والضاد والطاء الظاء والعين والغين والفاء والقاف

ولكن الكارثة ان الاثنين نقاط الاعجام ونقاط الاشكال هم نقاط وهذا سبب تحريف كثير جدا للقران لأنه اختلط على الناس ما فعله أبو الأسود الدؤلي وما فعله هذان الإمامان نصر ابن عاصم ويحيى ابن يعمر لأن أبا الأسود نقط وهؤلاء نقطوا أيضا فاختلطت النقط

وامثلة قليلة على تأكيد الاختلاف

أن علياً قال لأبي الأسود: ” إني تأملت في كلام العرب فوجدته قد فسد بمخالطة هذه الحمراء (يعني الأعاجم) فأردت أن أضع شيئاً يرجعون إليه…”

إن أبا الأسود قال لابن عباس:” إني أرى السنة العرب قد فسدت، فأردت أن أضع شيئاً لهم يقومون به ألسنتهم.” فأيده ابن عباس.

أن زياداً قال لأبي الأسود: ” إن بني يلحنون في القرآن فلو رسمت لهم رسماً…. ” فوضع أبو الأسود العربية.

أن زياداً بعث إلى أبي الأسود فقال له: ” يا أبا الأسود، إن هذه الحمراء قد كثرت وأفسدت من ألسن العرب، فلو وضعت لهم شيئاً يقومون به كلامهم. فأبى أبود الأسود. ولكن زياداً أمر رجلاً أن يذهب فيقعد في طريق أبي الأسود ويتعمد قراءة القرآن ملحوناً. فلما سمع أبو الأسود ذلك استعظمه ورجع إلى زياد يقول له: ” ياهذا قد أجبتك إلى ماسألت.”

كتاب النحو المنهجي ص 16

المرحلة الثالثة بدات أولا بتحويل نقاط الاعراب الى اللون الأحمر ولكن كان يبهت فايضا يختلط عليهم القراءة من ن مفتوحة تصبح تاء ومن باء مكسورة تصبح ياء وهكذا

حتى اتى أحمد الفراهيدي المتوفي 170 ه 786 م أي بعد مرور أكثر من قرن ونصف فبدأ يغير نقط الإعراب إلى اشكال

وهذا سبب تحريف كثير جدا ولا يزال المفسرين المسلمين مختلفين عليه

مثل الامثلة القليلة التالية

الفرقان 48 بشرا ونشرا

البقرة 259 ننشزها وننشرها

المائدة 112 يستطيع وتستطيع

الزخرف 19 عباد الرحمن وعند الرحمن

وغيرها الكثير جدا

وهذا سبب القراءات وليس الحروف المزعومة التي نزلت على الرسول لان عثمان احرق الكل فيما عدا ما جمعه أي حرف واحد

فظهور السبع قراءات في اول القرن الثاني الهجري

ابن عامر 118 ه وابن كثير 120 ه وعاصم 127 ه أبو عمرو 145 ه وحمزة 156 ه ونافع 169 ه والكسائي 189 ه

ثم اضيف 800 هجرية ثلاث قراءات أخرى تعتبر قديمة أبو جعفر130 والبزار 229 والحضرمي 205 ه وأصبحت القراءات العشر

ثم في القرن 12 ه اضيف اربع قراءات شاذة أي اصبحوا 14 الحسن البصري والاعمش وابن محيصن واليزيدي

ثم وصلوا 30 قراءة

ثم وصلوا 50 قراءة

كتاب السبعة في القراءات لابن مجاهد 17

واعجاز القراءات القرانية 89

والكامل في القراءات للهذلي 5

فالقران محرف نصا ونطقا من القرن الأول والثاني والهجري والثالث وما بعده



اضيفا أيضا الكوارث التي سببتها اضافت حروف مثل الف المد والهمزة والياء الممدودة وغيرها

فكما يقدم لنا كتاب

Textual criticism and Qur’an manuscript

امثلة كثيرة جدا فعل سبيل المثال في ص 36 تحولي في عدة ايات كلمة قل لقال



وص 42 وتغيير ساى و شيء





وعلى وعلا



وص 44 لقموا ليقيموا

وص 43 افئدة و افادة



وص 46 فنفس الكلمة موجودة باشكال ومعاني مختلفة في المخطوطات المختلفة افده وافاده وافيده



وامثلة كثيرة جدا تؤكد التحريف بسبب أضافة حروف المد

وأيضا عن أخطاء مقصودة من النساخ في نفس الكتاب ص 65 و66 عن وجود نبرات تعبر عن حروف غير معروفة في المخطوطات حذفوها اثناء مراحل التنقيط وغير موجودة في القران الحالي والرقم من اليسار لليمين سورة واية ومقطع من اية

سورة 14 اية 35 مقطع 3 به نبرة هي حرف غير معروف وحرف بالحذف

وامثلة أخرى

وأيضا

وفي ص 73 التنقيط الذي حول كلمات لكلمات أخرى مثل التمرات الى الثمرات

ويعلن لنعلن

فالقران محرف نصا ونطقا من القرن الأول والثاني والهجري والثالث وما بعده

فالقران بالمخطوطات وبالأحاديث ومن القراءات بعد عثمان التي تؤكد تحريفه وباعتراف الشيوخ المسلمين والمفسرين محرف نصا وتلاوة

فاين العصمة وأين الحفظ في الصدور؟

وهل يا عزيزي المسلم هل لازلت مقتنعا ان القران محفوظ؟



*****

الجزء الرابع من كارثة مخطوطات القران والرد على كذب فيديو مخطوطات القرآن تكتسح مخطوطات الكتاب المقدس

بعد ان عرفنا في الجزء الأول على عكس الكتاب ان القران محرف بشهادة الأحاديث ومن نقلوا القران كذبة وعلميا كذبة الحفظ في الصدور

أيضا في الجزء الثاني عرفنا أن مخطوطات الكتاب كثيرة جدا ومباشرة بعد زمن كتابة الانجيل اما مخطوطات القران القليلة وتبدأ بعده بجيلين وتثبت تحريف القران بوضوح وبأمثلة كثيرة جدا وتثبت كذبة الحفظ في الصدور.

وفي الجزء الثالث عرفنا بأدلة أكثر من المخطوطات تحريف القران وبخاصة اثناء مراحل التنقيط واضافة الحروف وأيضا عرفنا ان القراءات الخمسين هي ادلة قاطعة على التحريف

نكمل

اما عما ادعاه المشكك تنقيط العبرية هو متاخر

تنقيط اللغة العبرية وشرحته تفصيلا في ملف

الجزء الثامن عشر من الرد على شبهات كتاب الأسطورة والتراث اتهم بها الكتاب المقدس وسليمان

العبري 22 حرف مميز لا يحتاج لتنقيط مثله مثل الإنجليزي لان كل حرف مميز لمن يعرفه على عكس العربي 15 شكل فقط يحتاج بالضرورة للتنقيط

والعبري عند الراباوات والعهد القديم حتى الان غير منقط لأنه لا يحتاج الي تنقيط. يوجد علامات وضعت حديثا ليهود الشتات الغير متمكنين من اللغة العبرية تعينهم فقط أي هي ليست لليهود المتكلمين العبرية فقط مساعدة للمبتدئين ولكنها ليست مثل اللغة العربي فهي غير أساسية للنطق بل زيادة لا حاجة لها لمن يعرف اللغة فحتى الجرائد العبرية الان غير منقطة ولكن بالطبع لن تجد جرائد عربية غير منقطة لأنه لن يعرف أحد كيف يقرأها. فالتشكيل غير ضروري للغة العبرية ليس مثل تنقيط العربي الذي لا يفهم بدون تنقيط او تشكيل او نقاط الاعجام والاعراب.

كل ما يقوله لا يقدم دليل واحد ولا مثال ولا مرجع واحد

يقول

تشكيل القران كان من النص المحفوظ شفاهيا

أيضا كذب فيوجد بدل من الدليل مئات ان لم يكن الاف على اختلاف النطق

أقدم امثلة قليلة من الكثير جدا

النور 27

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَدْخُلُوا بُيُوتًا غَيْرَ بُيُوتِكُمْ حَتَّى تَسْتَأْنِسُوا وَتُسَلِّمُوا عَلَى

الطبري: إِنَّهَا خَطَأ مِنْ الْكَاتِب حتى تستأذنوا (فباعتراف الطبري قرانكم خطأ من الكاتب)

 عنِ ابنِ عباسٍ رضيَ اللهُ عنهُما في قولِهِ تَعالى : { لَا تَدْخُلُوا بُيُوتًا غَيْرَ بُيُوتِكُمْ حَتَّى تَسْتَأْنِسُوا} قال : أخطأَ الكاتبُ ، حتى تَستأذنوا

الراوي مجاهد بن جبر المكي | المحدث الوادعي | المصدر أحاديث معلة

الصفحة أو الرقم: 215 | خلاصة حكم المحدث سنده على شرط الشيخين

الرعد 31

أَفَلَمْ يَيْأَسِ الَّذِينَ آمَنُوا أَنْ لَوْ يَشَاءُ اللَّهُ لَهَدَى النَّاسَ جَمِيعًا

الطبري: كَتَبَ الْكَاتِبُ الْأُخْرَى وَهُوَ نَاعِس

القرطبي: أَظُنّ الْكَاتِب كَتَبَهَا وَهُوَ نَاعِس (فقرانكم بشهادة المفسرين مليء بالاخطاء)

الاسراء 23

وَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ

الطبري: حدثني الحرث، قال: ثنا القاسم، قال: ثنا هشيم، عن أبي إسحاق الكوفي، عن الضحاك بن مزاحم، أنه قرأها (وَوَصَّى رَبُّكَ) وقال: إنهم ألصقوا الواو بالصاد فصارت قافا.

والقرطبي : وفي مصحف ابن مسعود «ووصَّى» وهي قراءة أصحابه وقراءة ابن عباس أيضاً وعليّ وغيرهما، وكذلك عند أُبَيّ بن كعب. قال ابن عباس: إنما هو «ووصى ربك» فالتصقت إحدى الواوين فقرئت «وقضى ربك» إذ لو كان على القضاء ما عصى الله أحد. وقال الضحاك: تصحفت على قوم «وصى بقضى» حين اختلطت الواو بالصاد وقت كَتْب المصحف.

ومثال اخر من المخطوطات

المائدة 28

لَئِنْ بَسَطْتَ إِلَيَّ يَدَكَ لِتَقْتُلَنِي مَا أَنَا بِبَاسِطٍ يَدِيَ إِلَيْكَ لِأَقْتُلَكَ إِنِّي أَخَافُ اللَّهَ رَبَّ الْعَالَمِينَ

Parchment

Vertical

49.4 x 39

Ḥijāzī

26

1

5

No

Arabian Peninsula?

Tareq Rajab Museum, Kuwait

الاشكالية الاولي

كلمة بباسط

موجوده ( ببط ) ولا توجد ( س )

الاشكالية الاخري كلمة رب اختفت فهل وضعها النساخ فيما بعد لانه لا يستقيم كلمة الله العالمين ؟

ولكننا نجد في مخطوطات اخري احدث منها بها بداية التنقيط مثل

Parchment

Vertical

35 x 26

Ḥijāzī

18

7

1

4-5

No

Egypt?

Staatsbibliothek Zu Berlin, Germany and Dār al-Kutub al-Misriyya, Cairo.

نجد الكلمة ببشط

فايهما المحفوظ في الصدور

وغيرها الكثير جدا

أيضا في Textual criticism and Qur’an manuscript

في ص امثلة كثيرة عن تغيير الواو الى فاء مثل فاجعل واجعل وحذف او إضافة كلمات مثل غير زرعي أصبحت غير ذي زرع

ودعاىى التي أصبحت في القارن حاليا دعاء في

بل وفصل كامل وهو 10 في الكتاب عن التحريف المتعمد وامثلة كثيرة في ص 101

يكمل المشكك

النقطة الثالثة الاعتناء بالمخطوطات. المسلمون كانوا يعتنوا بمخطوطات القران جدا

لكن بالنسبة للكتاب المقدس رغم ان الناسخ بالنسبة له النص مقدس ولكن لا يعطيه أهمية مماثلة

طبعا هو كعادته غير من قواعد التحليل فهي المفروض عدد المخطوطات وسنعود اليها.

أولا من اين اتى انهم لم يكونوا يعطوا أهمية لمخطوطات الكتاب المقدس

فبالنسبة للعهدين كانوا مدققين جدا فمثلا الراباي الشهير عقيبا في بداية القرن الثاني الميلادي شرح كيف ينسخوا الكتاب أخذ الكتبة في إحصاء عدد الحروف وعدد الكلمات وعدد الآيات في كل جزء مع تحديد الحرف الأوسط والكلمة الوسطى في كل جزء أيضاً، وتسجيل كل الملحوظات والحقائق المرتبطة بهذا الغرض،

اما عن الاهتمام بالمخطوطات فكانوا النساخ ينسخوها بتدقيق شديد على جلود حيوانات طاهرة فقط لقدسيتها وأيضا كان الكتاب يغتسلوا كل مرة قبل كتابة اسم يهوه لقدسية الكلمة العالية

اما عن الاهتمام وتقديس الكتاب واحترام مخطوطاته فوصلت لدرجة ان العهد القديم والجديد أيضا كان ينسخ بحبر مصنوع من ماء الذهب أكد ارستاس أن نسخة الشريعة التي أُرسلت إلى بطليموس الثاني، كانت مكتوبة بالذهب على رقوق من الجلد.

وأيضا مخطوطة 565 للعهد الجديد، وتشتمل على الأناجيل الأربعة، وهي محفوظة في لينينجراد، وهي مكتوبة بحروف ذهبية على رقوق أرجوانية، وتعد مثال للاهتمام البالغ بمخطوطات العهد الجديد وهذا امر كتابي واضح

سفر رؤيا يوحنا اللاهوتي 22:

18 لأَنِّي أَشْهَدُ لِكُلِّ مَنْ يَسْمَعُ أَقْوَالَ نُبُوَّةِ هذَا الْكِتَابِ: إِنْ كَانَ أَحَدٌ يَزِيدُ عَلَى هذَا، يَزِيدُ اللهُ عَلَيْهِ الضَّرَبَاتِ الْمَكْتُوبَةَ فِي هذَا الْكِتَابِ.

19 وَإِنْ كَانَ أَحَدٌ يَحْذِفُ مِنْ أَقْوَالِ كِتَابِ هذِهِ النُّبُوَّةِ، يَحْذِفُ اللهُ نَصِيبَهُ مِنْ سِفْرِ الْحَيَاةِ، وَمِنَ الْمَدِينَةِ الْمُقَدَّسَةِ، وَمِنَ الْمَكْتُوبِ فِي هذَا الْكِتَابِ.

ويوجد الكثير جدأ من الأدلة عبر العصور على هذا

مثال بسيط العلاّمة ترتليان (145 – 220) أي حتى القرن الثالث الميلادي له مقوله هامة جدا عن الاربع اناجيل وهو في زمنه كان يقارن نسخ الانجيل الحديثة بالنسخ المكتوبة بأيدي التلاميذ أنفسهم ويقول

تعالى الآن، انت يا من ستنغمس فى فضول أفضل، إذا طبقته لعمل خلاصك. أركض الى الكنائس الرسولية، حيث عروش الرسل مازالوا شاهقين فى أماكنهم، والتي تُقرأ فيها كتابتهم الأصلية، حيث يروج الصوت ويُمثل وجه كل منهم بمفرده

Schaff Philip, Ante-Nicene Fathers, Vol. 3 Latin Christianity: Its Founder, Tertullian p .260

مع ملاحظة ان ما يتكلم عنه العلامة ترتليان وهو النسخ الأصلية المكتوبة بيد كتبة الوحي وهو ما يسمي علميا في علم الوثائق الاوتوجراف Autograph ويتكلم عن النسخ الاصلية الموقرة جدا للأناجيل وكيف يطلب من الكل الذهاب الى كنائسهم لرؤيتها

مع ملاحظة ان اب كهذا يقارن الكتابات الرسولية المكتوبة بخط يدهم مع النسخ الحديثة ويصحح اي خطأ كان حدث هذا يجعلنا متأكدين ان نصوص حتى القرن الثالث

اما عن مخطوطات القران فيقول

اما عن اهتمامهم بالمخطوطات في الإسلام فيعطوه أهمية بالغة

الكلام خطأ واقوى شاهد هو آيات اكلتها الدابة.

من اسلام ويب

حدثنا ‏ ‏أبو سلمة يحيى بن خلف ‏ ‏حدثنا ‏ ‏عبد الأعلى ‏ ‏عن ‏ ‏محمد بن إسحق ‏ ‏عن ‏ ‏عبد الله بن أبي بكر ‏ ‏عن ‏ ‏عمرة ‏ ‏عن ‏ ‏عائشة ‏ ‏و عن ‏ ‏عبد الرحمن بن القاسم ‏ ‏عن ‏ ‏أبيه ‏ ‏عن ‏ ‏عائشة ‏ ‏قالت ‏
لقد نزلت آية الرجم ورضاعة الكبير عشرا ولقد كان في صحيفة تحت سريري فلما مات رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏وتشاغلنا بموته دخل ‏ ‏داجن ‏ ‏فأكلها.

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:
فهذا الحديث رواه الإمام ابن ماجه 1/625 والدارقطني: 4/179 وأبو يعلى في مسنده 8/64 والطبراني في معجمه الأوسط 8/12 وابن قتيبة في تأويل مختلف الحديث، وأصله في الصحيحين، وأورده ابن حزم في المحلى 11/236 وقال هذا حديث صحيح. 

واكبر دليل على الاهتمام بمخطوطات القران وتقديسها هو حرق عثمان للمصاحف وضياع كم رهيب من القران واختلاف كل إحصاء قراني للكلمات والحروف عن الاخر

هذا أيضا مسجل على مستوى السور وليس مستوى القران بالكامل فمثلا سورة التوبة ضاع اغلبها فهي كانت تعادل سورة البقرة فذهب منها الكثير

تفسير القرطبي 10: 95

المحرر الوجيز 3: 3

وأيضا سورة الأحزاب حسب عائشة وابن كعب وكثيرين انها كانت 200 اية او اكثر وتبقى منها فقط 73 اية فقط أي ضاع ثلثيها مثلما ضاع ثلثي القران

مخطوطات القرآن مدخل لدراسة المخطوطات القديمة

تفسير القرطبي 17: 48

تفسير القرطبي 1: 95

تفسير القرطبي 17: 48-49

تفسير ابن كثير 11: 111

112352 - لما نسخنا الصحف في المصاحف ، فقدت آية من سورة الأحزاب ، كنت أسمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقرؤها ، لم أجدها مع أحد إلا مع خزيمة الأنصاري ، الذي جعل رسول الله صلى الله عليه وسلم شهادته شهادة رجلين : { من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه } .

الراوي: زيد بن ثابت المحدث: البخاري - المصدر: الجامع الصحيح - الصفحة أو الرقم: 4784
خلاصة الدرجة: [صحيح]

113837 - فقدت آية من الأحزاب حين نسخنا المصحف ، كنت أسمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقرأ بها ، فالتمسناها فوجدناها مع خزيمة بن ثابت الأنصاري : { من المؤنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر } . فألحقناها في سورتها في المصحف.

الراوي: زيد بن ثابت المحدث: البخاري - المصدر: الجامع الصحيح - الصفحة أو الرقم: 4049
خلاصة الدرجة: [صحيح]

فمثلا عن الضياع لاهمالهم وقتلهم

عن الثوري قال : ( بلغنا أنّ أُناساً من أصحاب النبي كانوا يقرأون القرآن ، أُصيبوا يوم مسيلمة ، فذهبت حروف من القرآن ) . الدر المنثور 5 : 179 .

و عن ابن عمر قال :" لا يقولن أحدكم قد أخذت القرآن كلّه وما يدريه ما كلّه ! قد ذهب منه قرآن كثير، ولكن ليقل قد أخذت منه ما ظهر " !!.

الدر المنثور 2/298

أي المسلم يقول اخذت الذي ظهر أي وصل والباقي ضاع.

وأيضا جاء نفس الامر في فضائل القران لابي عبيد 320

وأيضا الدر المنثور للسيوطي 1: 551-552

فنفس الامر في سور كثيرة ضاع اغلبها سواء بأكل الدابة لها او حرقها او التلاعب فيها

أين الاهتمام والتقديس والعصمة والحفظ في الصدور وغيره من الكذب الإسلامي؟

المخطوطات والشيوخ المسلمين يؤكدوا ضياع وتحريف سور وايات القران وعدم اهتمامهم بها وقدمت امثلة ويوجد غيرها الكثير جدا

فالقران بالمخطوطات وبالأحاديث وباعتراف الشيوخ المسلمين والمفسرين محرف نصا وتلاوة

فاين العصمة وأين الحفظ في الصدور؟

وهل يا عزيزي المسلم هل لازلت مقتنعا ان القران محفوظ؟



*****



الجزء الخامس من كارثة مخطوطات القران والرد على كذب فيديو مخطوطات القرآن تكتسح مخطوطات الكتاب المقدس

بعد ان عرفنا في الجزء الأول على عكس الكتاب ان القران محرف بشهادة الأحاديث ومن نقلوا القران كذبة وعلميا كذبة الحفظ في الصدور

أيضا في الجزء الثاني عرفنا أن مخطوطات الكتاب كثيرة جدا ومباشرة بعد زمن كتابة الانجيل اما مخطوطات القران القليلة وتبدأ بعده بجيلين وتثبت تحريف القران بوضوح وبأمثلة كثيرة جدا وتثبت كذبة الحفظ في الصدور.

وفي الجزء الثالث عرفنا بأدلة أكثر من المخطوطات تحريف القران وبخاصة اثناء مراحل التنقيط واضافة الحروف وأيضا عرفنا ان القراءات الخمسين هي ادلة قاطعة على التحريف

وفي الجزء الرابع الكتاب المقدس الذي في غاية القدسية في نقله على عكس ذلك القران الذي عرفنا بشهادة المفسرين المسلمين وامهات الكتب الإسلامية ان القران الحالي محرف واخطؤا في نقله وكتبوه وهم ناعسون وأيضا شهادات أخرى من المخطوطات على تحريفه وبخاصة المتعمد وامثلة على ضياع ثلثي ايات سور مثل الأحزاب وغيرها. نكمل

يقول

النقطة الرابعة الحرف ام المعنى: كل حرف في القران مقدس فالناسخ لن يكتب القران بالمعنى او فهمه الشخصي

اما في المسيحية المقدس هو المعنى وكما يقولون الحرف يقتل أي الناسخ يكتب النص بفهمه الشخصي

كارثة ان حد يتكلم في الكتاب ويدعي ان الحرف يقتل يعني تقديس المعنى. فالكتاب أوصى بعدم الزيادة والنقصان

سفر رؤيا يوحنا اللاهوتي 22:

18 لأَنِّي أَشْهَدُ لِكُلِّ مَنْ يَسْمَعُ أَقْوَالَ نُبُوَّةِ هذَا الْكِتَابِ: إِنْ كَانَ أَحَدٌ يَزِيدُ عَلَى هذَا، يَزِيدُ اللهُ عَلَيْهِ الضَّرَبَاتِ الْمَكْتُوبَةَ فِي هذَا الْكِتَابِ.

19 وَإِنْ كَانَ أَحَدٌ يَحْذِفُ مِنْ أَقْوَالِ كِتَابِ هذِهِ النُّبُوَّةِ، يَحْذِفُ اللهُ نَصِيبَهُ مِنْ سِفْرِ الْحَيَاةِ، وَمِنَ الْمَدِينَةِ الْمُقَدَّسَةِ، وَمِنَ الْمَكْتُوبِ فِي هذَا الْكِتَابِ

سفر التثنية 4: 2

لاَ تَزِيدُوا عَلَى الْكَلاَمِ الَّذِي أَنَا أُوصِيكُمْ بِهِ وَلاَ تُنَقِّصُوا مِنْهُ، لِكَيْ تَحْفَظُوا وَصَايَا الرَّبِّ إِلهِكُمُ الَّتِي أَنَا أُوصِيكُمْ بِهَا.

سفر التثنية 12: 32

كُلُّ الْكَلاَمِ الَّذِي أُوصِيكُمْ بِهِ احْرِصُوا لِتَعْمَلُوهُ. لاَ تَزِدْ عَلَيْهِ وَلاَ تُنَقِّصْ مِنْهُ.

سفر الأمثال 30: 6

لاَ تَزِدْ عَلَى كَلِمَاتِهِ لِئَلاَّ يُوَبِّخَكَ فَتُكَذَّبَ.

وغيرها الكثير جدا من الاعداد

بل حتى في كلامه عن الحرف يقتل لا يعرف معناه ولم يقرأ النص كامل

رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 3: 6

الَّذِي جَعَلَنَا كُفَاةً لأَنْ نَكُونَ خُدَّامَ عَهْدٍ جَدِيدٍ. لاَ الْحَرْفِ بَلِ الرُّوحِ. لأَنَّ الْحَرْفَ يَقْتُلُ وَلكِنَّ الرُّوحَ يُحْيِي.

فالعدد لا يقول ذلك ولا يتكلم عن حروف كلمات الكتاب أصلا ولا معانيها هذا تدليس من المشكك العدد في سياقه يتكلم عن التطبيق الحرفي للوصية وليس التطبيق الروحي

فهنا كما شرح ابونا انطونيوس فكري في تفسيره

"المعلمون الكذبة الذين قاوموا بولس وهؤلاء كانوا من المتهودين، وإتهموه بأنه يهاجم الناموس، وطالبوا أهل كورنثوس بالالتزام بحرفية الناموس، وهو هنا وفي الآيات التالية يقول أنه ليس ضد الناموس، بل هو يهاجم الحرفية في الناموس، هو ضد التطبيق الحرفي للناموس. ولكنه يطالب بالفهم والتطبيق الروحي للناموس."

فالكلام ليس عن الفاظ ولا حروف كلمات الكتاب بل يوبخ المتهودين على التطبيق الحرفي للوصية بدون روح الوصية ومعناها والمقصود من الوصية وفهمها

اما عن دقة الفاظ الكتاب واهميتها

رسالة بولس الرسول إلى أهل غلاطية 3: 16

وَأَمَّا الْمَوَاعِيدُ فَقِيلَتْ فِي إِبْرَاهِيمَ وَفِي نَسْلِهِ. لاَ يَقُولُ: «وَفِي الأَنْسَالِ» كَأَنَّهُ عَنْ كَثِيرِينَ، بَلْ كَأَنَّهُ عَنْ وَاحِدٍ: «وَفِي نَسْلِكَ» الَّذِي هُوَ الْمَسِيحُ.

فاللفظ كمفرد او جمع يفرق هذا يوضح أهمية الدقة اللفظية وليس المعنى

إنجيل يوحنا 21: 23

فَذَاعَ هذَا الْقَوْلُ بَيْنَ الإِخْوَةِ: إِنَّ ذلِكَ التِّلْمِيذَ لاَ يَمُوتُ. وَلكِنْ لَمْ يَقُلْ لَهُ يَسُوعُ إِنَّهُ لاَ يَمُوتُ، بَلْ: «إِنْ كُنْتُ أَشَاءُ أَنَّهُ يَبْقَى حَتَّى أَجِيءَ، فَمَاذَا لَكَ؟».

أيضا يوضح أهمية اللفظ

وتعبير اخر

إنجيل يوحنا 10

34 أَجَابَهُمْ يَسُوعُ: «أَلَيْسَ مَكْتُوبًا فِي نَامُوسِكُمْ: أَنَا قُلْتُ إِنَّكُمْ آلِهَةٌ؟

35 إِنْ قَالَ آلِهَةٌ لأُولئِكَ الَّذِينَ صَارَتْ إِلَيْهِمْ كَلِمَةُ اللهِ، وَلاَ يُمْكِنُ أَنْ يُنْقَضَ الْمَكْتُوبُ،

ومثال اخر على التركيز على لفظ واحد (قوله مره)

رسالة بولس الرسول إلى العبرانيين 12

26 الَّذِي صَوْتُهُ زَعْزَعَ الأَرْضَ حِينَئِذٍ، وَأَمَّا الآنَ فَقَدْ وَعَدَ قَائِلاً: «إِنِّي مَرَّةً أَيْضًا أُزَلْزِلُ لاَ الأَرْضَ فَقَطْ بَلِ السَّمَاءَ أَيْضًا».

27 فَقَوْلُهُ «مَرَّةً أَيْضًا» يَدُلُّ عَلَى تَغْيِيرِ الأَشْيَاءِ الْمُتَزَعْزِعَةِ كَمَصْنُوعَةٍ، لِكَيْ تَبْقَى الَّتِي لاَ تَتَزَعْزَعُ.

وغيرها الكثير عن أهمية دقة الالفاظ الكتابية

وواضح ان المشكك لا يفرق بين نسخ الكتاب في مخطوطات بدقة في نصه الأصلي وبين كاتب ترجوم او تفسير فالترجوم او بعض الترجمات التفسيرية هي تشرح وتفسر وليست ترجمات لفظية.

اما عن بردية 4 التي استشهد بها رغم الاعداد مثبتة في كل المخطوطات فهي بها أجزاء من إنجيل لوقا

Lk 1:58-59,62-2:1,6-7; 3:8-4:2,29-32,34-35; 5:3-8; 5:30-6:16

هي قد تكون جزء ليس من مخطوطة انجيل رسمي بل هي جزء من مخطوطة فيلو ووجدت فيها

Roberts, Colin. Manuscript, Society, and Belief in Early Christian Egypt Longwood (June 1979)



Nongbri, Brent (August 21, 2018). God's Library: The Archaeology of the Earliest Christian Manuscripts. Yale University Press. p. 256–260.



اما عن القران وادعاء (كل حرف في القران مقدس) فكيف يكون الحرف مقدس ولم يتفق أي شخص احصى حروف القران مع اخر عبر التاريخ؟

واي حرف من حروف القران هو المقدس؟ فهو بسبع أحرف وعشر قراءات بالإضافة الى القراءات الغريبة؟

واي حرف من حروف القران هو المقدس؟ فهو بسبع أحرف وعشر قراءات بالإضافة الى القراءات الغريبة التي وصلت 50 مختلفين؟ واي قدسية ان كان يكتب كتاب يقول عنهم المفسرين وهو ناعس؟ كما قدمت من امثلة او تلتصق الواو بالصاد وتصبح قاف. ومثال اخر للمخطوطات القرآنية

ومثال اخر للمخطوطات القرآنية

في المخطوطة ...أنت مولينا

وفي القرأن الحالي

وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنْتَ مَوْلَانَا فَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ (البقرة 286)

فهل هي مولينا أم مولانا؟ واي حرف هو المقدس عندهم مولانا ام مولينا

أيضا

مخطوطة غير كاملة لجزء من سورة المائدة من أواخر القرن الأول الهجري (السابع الميلادي)

إني أخاف الله العالمين (في آخر المخطوطة)

في القرآن الحالي

لَئِنْ بَسَطْتَ إِلَيَّ يَدَكَ لِتَقْتُلَنِي مَا أَنَا بِبَاسِطٍ يَدِيَ إِلَيْكَ لِأَقْتُلَكَ إِنِّي أَخَافُ اللَّهَ رَبَّ الْعَالَمِينَ (المائدة 28)

فإيهما الحرف المقدس بكلمة رب ام بدون كلمة رب؟

ايضا

وكنتم على شفي حفرة من النار

القرآن الحالي

وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا وَاذْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنْتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُمْ بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا وَكُنْتُمْ عَلَى شَفَا حُفْرَةٍ مِنَ النَّارِ فَأَنْقَذَكُمْ مِنْهَا كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آَيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ (آل عمران103)

فهل هي شفا أم شفي (ياء وليست ألف لينة)؟

ايضا

في المخطوطة (القرن العاشر الهجري)

السطر السابع:

في قلوب المؤمنين ليزداودوا

السطر 12 من أعلى ... أو الخامس من أسفل:

وكان ... عند الله فوزا عظيما (ذلك غير موجودة)

في القرآن الحالي

هُوَ الَّذِي أَنْزَلَ السَّكِينَةَ فِي قُلُوبِ الْمُؤْمِنِينَ لِيَزْدَادُوا إِيمَانًا مَعَ إِيمَانِهِمْ .... وَيُكَفِّرَ عَنْهُمْ سَيِّئَاتِهِمْ وَكَانَ ذَلِكَ عِنْدَ اللَّهِ فَوْزًا عَظِيمًا

فهل كان نص القرآن "ليزداودوا" أو "يزدادوا"؟

وهل كان نص القرآن "وكان ؟؟؟ عند الله فوزا عظيما" أم "وكان ذلك عند الله فوزا عظيما" ايهما الحرف المقدس؟

أيضا

مخطوطة كتبت في 549هـ (السادس الهجري) ,بالرسم الإملائي,

السطر الثالث: السموات العلى (وليست العلا)

السطر السادس: وهل أتيك (وليست أتاك)

القرآن الحالي

تَنْزِيلًا مِمَّنْ خَلَقَ الْأَرْضَ وَالسَّمَاوَاتِ الْعُلَا .... وَهَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ مُوسَى

فهل هي أتاك أم أتيك؟ وهل هي العلا أم العلى؟

ايضا

مصحف كتب عام 391هـ بيد ابن البواب

الصفحة جهة اليسار

السطر الرابع : وَمَا يَخْادَعُونَ إِلَّا أَنْفُسَهُمْ وَمَا يَشْعُرُونَ (وليست يخدعون)

السطر 11: وَإِذَا خَلَوْا إِلَى شَيَاطِينِهِمْ قَالُوا ... مَعَكُمْ إِنَّمَا نَحْنُ مُسْتَهْزِئُونَ (لا وجود لكلمة إنا)

القرآن الأصلي سورة البقرة

يُخَادِعُونَ اللَّهَ وَالَّذِينَ آَمَنُوا وَمَا يَخْدَعُونَ إِلَّا أَنْفُسَهُمْ وَمَا يَشْعُرُونَ (9)

وَإِذَا لَقُوا الَّذِينَ آَمَنُوا قَالُوا آَمَنَّا وَإِذَا خَلَوْا إِلَى شَيَاطِينِهِمْ قَالُوا إِنَّا مَعَكُمْ إِنَّمَا نَحْنُ مُسْتَهْزِئُونَ (14)

فهل هي يخادعون أم يخدعون؟ وهل إنا جاءت في الوحي أم لا توجد؟ ايهما الحرف المقدس

ايضا

(سورة الشعراء)

مصحف كتب عام 1568 م

الخط المغربي

الصفحة اليمنى .. آخر السطر التاسع

قَالا كَلَّا فَاذْهَبَا بِآَيَاتِنَا إِنَّا مَعَكُمْ مُسْتَمِعُونَ (15)

وفي القرآن الحالي

قَالَ كَلَّا فَاذْهَبَا بِآَيَاتِنَا إِنَّا مَعَكُمْ مُسْتَمِعُونَ (15)

الصفحة اليسرى آخر السطر السابع

قَالَ إِنَّ رَسُولَكُمُ الَّذِي رْسِلَ إِلَيْكُمْ لَمَجْنُونٌ (27)

في القرآن الحالي

قَالَ إِنَّ رَسُولَكُمُ الَّذِي أُرْسِلَ إِلَيْكُمْ لَمَجْنُونٌ (27)

فهل هي قال أم قالا؟ وهل هي أرسل أم رسل؟

ايهم حرفه المقدس؟

أستطيع ان أقدم الكثير جدا من الأمثلة. وانتظر الإجابة أي حرف هو المقدس حرفه؟

يقول

النقطة الخامسة

التعمد والانتشار والقداسة

مثال على الأخطاء التي تصلنا في مخطوطات الكتاب 2ايام 20: 25

هذا الموضوع شرحته تفصيلا في ملف

هل كلمة جثث في 2 اخبار 20 محرفة وفي الأصل هي كلمة ملابس

ووضحت ان كل المخطوطات التقليدية للنص الماسوريتك مثل لننجراد وحلب كتبت جثث ولا يوجد خلاف التفسير كان في الترجمات التفسيرية

وبالفعل قدمت نت بايبل التي تؤكد ان مخطوطات الماسوريتك ليس فيها خلاف وتقول جثث

45 tc The MT reads פגרים, "corpses,"

مخطوطات النص الماسوري تقول جثث 

ووضح أيضا من التحليلات اللغوية بالإضافة الى الأدلة الخارجية ما لم يعرضه المشكك ان الكلمة الصحيحة هي جثث. أي فقط في بعض الترجمات التفسيرية فقط كتبوا ملابس أي ياخذوها من على الجثث.

وبالطبع الشبهة القديمة عن 1 يو 5: 7 قدم ادلة ضخمة بمعنى الكلمة على اصالته في

اصالة الذين يشهدون في السماء هم ثلاثة 1 يو 5: 7

ومن لن يتمكن من قراءة هذا البحث التفصيلي 250 صفحة فيستطيع ان يرجع الى

الذين يشهدون في السماء باختصار

وأيضا

دليل كتابي من انجيل يوحنا على صحة الذين يشهدون في السماء

وكذبة التي يكررها المسلمون ان النص ليس له وجود في أي مخطوطة قبل القرن 15 فهذا كذب فهي قديمة ومثبتة من أوائل القرون بالترجمات القديمة واقتباسات الإباء والتحليل الداخلي وغيرها

وأيضا رددت على عظيم هو سر التقوى الله ظهر في الجسد مؤكدا اصالته بكم ضخم من الأدلة القديمة

عظيم هو سر التقوى الله ظهر في الجسد اتي 3: 16

وهو يكذب قائلا المخطوطات تقول الذي وهذا ليس صحيح اغلب المخطوطات وبخاصة القديمة قالت الله ظهر في الجسد

اما عن استشهاده بالتعليق النقدي الراديكالي في اليسوعية فهو مرفوض مثل اغلب تعليقاتها النقدية

ويكمل

الأخطاء في مخطوطات القران غير متعمدة وغير منتشرة وغير مقدسة والخطأ في المخطوطة يموت في نفس المخطوطة

وأخيرا اعترف بوجود أخطاء في مخطوطات القران لأنهم باستمرار ينكرون هذا فكيف يكون محفوظ في الصدور ومحرف في السطور؟ هذا لا يقبل لا عقلا ولا علما

اما عن اخطاء القران الذي يقول لا تنتشر فهو أخطأ وبشدة فلن تجد نفس القراءة القديمة في مخطوطتين

وأيضا يقل لن تجدها أصبح نص مقدس أيضا كذب فكثير من الاخطاء التي أصبحت مقدسة في قرانهم الحالي هي خطا من ووصى وضموا الواو بالصاد وفي مراحل وكوارث التنقيط أصبح وقضى

الاسراء 23

وَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ

الطبري: حدثني الحرث، قال: ثنا القاسم، قال: ثنا هشيم، عن أبي إسحاق الكوفي، عن الضحاك بن مزاحم، أنه قرأها (وَوَصَّى رَبُّكَ) وقال: إنهم ألصقوا الواو بالصاد فصارت قافا.

فهم يقدسوا وقضى رغم انها خطأ

وأيضا كما قدمت في مثال اختلاف مخطوطات صناء

البقرة 194

و من اعٮدی بينما نص القران الحالي فَــمَنِ ٱعْتَدَى

فايضا لصقت الواو وأصبحت فاء وليس قاف

أيضا يقول

يعني الأخطاء في مخطوطات القران لا تتكرر في مخطوطات أخرى فيستحيل يستحيل يستحيل ان تجد نفس الخطأ مكرر في مخطوطتين

متأكدين يستحيل يستحيل يستحيل؟ متاكد ثلاث مرات يستحيل ان يتكرر الخطأ؟

طيب مثال من الكثير جدا على تكرار الخطأ

أقدم لكم مثال من المخطوطات

الاسراء 7

إِنْ أَحْسَنْتُمْ أَحْسَنْتُمْ لِأَنْفُسِكُمْ وَإِنْ أَسَأْتُمْ فَلَهَا فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ الْآخِرَةِ لِيَسُوءُوا وُجُوهَكُمْ وَلِيَدْخُلُوا الْمَسْجِدَ كَمَا دَخَلُوهُ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَلِيُتَبِّرُوا مَا عَلَوْا تَتْبِيرًا

والمفروض ان الكلمة (المحفوظة من التحريف في الصدور) ليسوءوا

اقوال الشيوخ في الاختلاف

الطبري 310

فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ الْآخِرَةِ لِيَسُوءُوا وُجُوهَكُمْ

وَقَرَأَ ذَلِكَ عَامَّة قُرَّاء الْكُوفَة : " لِيَسُوءَ وُجُوهكُمْ "

القرطبي 671 ه

وَقَرَأَ الْكِسَائِيّ " لِنَسُوءَ " بِنُونٍ وَفَتْح الْهَمْزَة ....

قِرَاءَة أَبِي ( لَأَسُوءَن ) بِالنُّونِ وَحَرْف التَّوْكِيد .

وَقَرَأَ أَبُو بَكْر وَالْأَعْمَش وَابْن وَثَّاب وَحَمْزَة وَابْن عَامِر ( لِيَسُوءَ ) بِالْيَاءِ عَلَى التَّوْحِيد وَفَتْح الْهَمْزَة ;

ابن الجوزي 597

فذلك قوله: { ليسوؤوا وجوهكم }. قرأ ابن كثير، ونافع، وأبو عمرو، وحفص عن عاصم: «ليسوؤوا» بالياء على الجميع والهمز بين الواوين، والإِشارة إِلى المبعوثين.

وقرأ ابن عامر، وحمزة، وأبو بكر عن عاصم: «ليسوءَ وجوهكم» على التوحيد؛ قال أبو علي: فيه وجهان. أحدهما: ليسوءَ اللهُ عز وجل. والثاني: ليسوء البَعْثُ.

وقرأ الكسائي: «لنسوءَ» بالنون، وذلك راجع إِلى الله تعالى.

النسفي 710

سيئت وجوه الذين كفروا }
[
الملك:27] { ليسوء } شامي وحمزة وأبو بكر، والضمير لله عز وجل أو للوعد أو للبعث. { لنسوء } علي.

ابن عطيه 546

وقرأ عاصم في رواية أبي بكر وابن عامر " ليسوءَ " بالياء وهمزة مفتوحة على الإفراد،

وقرأ الكسائي، وهي مروية عن علي بن أبي طالب " لنسوء " بنون العظمة،

وقرأ أبي بن كعب " لنسوءن " بنون خفيفة، وهي لام الأمر،

وقرأ علي بن أبي طالب " ليسوءن " ، وهي لام القسم والفاعل الله عز وجل،

وفي مصحف أبي بن كعب " ليُسيء " بياء مضمومة بغير واو،

وفي مصحف أنس " ليسوء وجهكم " على الإفراد،

ابن عادل 880

وقرأ ابن عامر وحمزة وأبو بكر " لِيَسُوءَ " بالياء المفتوحة وهمزة مفتوحة آخراً.
والكسائي بنون العظمة، أي: لِنَسُوء نحنُ،

وقرأ أبيٌّ " لِنَسُوءَنْ " بلام الأمر ونون التوكيد الخفيفة ونون العظمة،

وقرأ ابنُ أبي طالبٍ " لَيسُوءَنَّ " و " لَنَسُوءَنَّ " بالياء والنون التي للعظمة، ونون التوكيد الشديدة، واللام التي للقسم،

وفي مصحف أبيِّ " لِيَسُوءُ " بضم الهمزة من غير واوٍ، وهذه القراءة تشبه أن تكون على لغةِ من يجتزىءُ عن الواو بالضمة؛ كقوله: [الوافر]

ايهما هو الحرف المقدس؟ وهل لو النص القراني الحالي لِيَسُوءُوا فهل نتوقع خطأ مثل ليسوء يكون في اكثر من مخطوطة ام يستحيل يستحيل يستحيل؟

DAM 01-30.1 القرن الثاني الهجري

لنسو

DAM 01-29.2 القرن الثاني الهجري غير منقطة قد تكون لنسو

غالبا لنسو

مخطوطة القاهرة القرن الثاني الهجري غير منقطة قد تكون لنسو

لنسو

هل لا يزال يتمسك ب يستحيل يستحيل يستحيل تكرار الخطأ في مخطوطتين؟

وهل الكلمة

لِيَسُوءُوا

ليسوؤوا

لِيَسُوءَ

لِنَسُوءَ

لَأَسُوءَن

سيئت

لنسوءن

ليسوءن

ليُسيء

ليسو

لنسو

لتسو

لبسو

لثسو

فايهم المقدس؟ نفس الخطأ تكرر في ثلاث مخطوطات وليس يستحيل يستحيل يستحيل ولو المقدس حاليا لِيَسُوءُوا اتحدي واطالبه بمخطوطة قديمة من اول قرنين هجريين يوجد بها كلمة لِيَسُوءُوا فهو كما ادعى القران كامل في المخطوطات في القرنين الأوليين الهجريين فاتحداه يقدم مخطوطة قرانية بها لِيَسُوءُوا

أي اما كل المخطوطات القديمة خطأ ولم نجد فيها الكلمة القرانية الصحيحة او هي صحيحة وما يحفظوه كل المسلمين في الصدور والحرف المقدس حاليا هو الخطأ؟

واين العصمة وأين الحفظ في الصدور؟

وهل يا عزيزي المسلم هل لازلت مقتنعا ان القران محفوظ؟

*****

الجزء السادس

بعد ان عرفنا في الجزء الأول على عكس الكتاب ان القران محرف بشهادة الأحاديث ومن نقلوا القران كذبة وعلميا كذبة الحفظ في الصدور

أيضا في الجزء الثاني عرفنا أن مخطوطات الكتاب كثيرة جدا ومباشرة بعد زمن كتابة الانجيل اما مخطوطات القران القليلة وتبدأ بعده بجيلين وتثبت تحريف القران بوضوح وبأمثلة كثيرة جدا وتثبت كذبة الحفظ في الصدور.

وفي الجزء الثالث عرفنا بأدلة أكثر من المخطوطات تحريف القران وبخاصة اثناء مراحل التنقيط واضافة الحروف وأيضا عرفنا ان القراءات الخمسين هي ادلة قاطعة على التحريف

وفي الجزء الرابع الكتاب المقدس الذي في غاية القدسية في نقله على عكس ذلك القران الذي عرفنا بشهادة المفسرين المسلمين وامهات الكتب الإسلامية ان القران الحالي محرف واخطؤا في نقله وكتبوه وهم ناعسون وأيضا شهادات أخرى من المخطوطات على تحريفه وبخاصة المتعمد وامثلة على ضياع ثلثي ايات سور مثل الأحزاب وغيرها.

وعرفنا في الجزء الخامس انه لا يوجد حرف مقدس في القران لاختلاف الحروف والكلمات بين مخطوطات القران بامثلة كثيرة جدا. وعرفنا ان الأخطاء كثيرة وبعضها متعمد وانتشرت والتحريف هو الموجود في نص القران الحالي

يقول

النقطة السادسة سهولة الحفظ

القران ميسر للحفظ

اما الكتاب المقدس مستحيل للحفظ

أولا الكتاب المقدس على الرغم من كبره يحفظ الكثير منه لأنه يفهم فلا يوجد به أشياء اعجمية لكل لغة. ولهذا كثيرين كما قلت من الراباوات اليهود وأيضا الرهبان المسيحيين يحفظون الكتاب المقدس

اما القران فلا يحفظ بسهولة لان به الفاظ غير معروفة مثل كهيعص وغيرها الكثير من الالفاظ الاعجمية وأيضا الفاظ تحرفت والفاظ انتهى استخدامها ولهذا كما قدمت اختلاف حروف وكلمات القران

البقرة 259

وَانْظُرْ إِلَى الْعِظَامِ كَيْفَ نُنْشِزُهَا

الطبري

حَدَّثَنَا يُونُس , قَالَ : أَخْبَرَنَا ابْن وَهْب , قَالَ : قَالَ ابْن زَيْد فِي قَوْله : " وَانْظُرْ إلَى الْعِظَام كَيْفَ نُنْشِرُهَا

الفرقان 48

وَهُوَ الَّذِي أَرْسَلَ الرِّيَاحَ بُشْرًا بَيْنَ يَدَيْ رَحْمَتِهِ

القرطبي

بُشْرًا " فِيهِ سَبْع قِرَاءَات : قَرَأَ أَهْل الْحَرَمَيْنِ وَأَبُو عَمْرو " نُشُرًا " بِضَمِّ النُّون وَالشِّين جَمْع نَاشِر عَلَى مَعْنَى النَّسَب , أَيْ ذَات نُشُر ; فَهُوَ مِثْل شَاهِد وَشُهُد . وَيَجُوز أَنْ يَكُون جَمْع نَشُور كَرَسُولٍ وَرُسُل . يُقَال : رِيح النُّشُور إِذَا أَتَتْ مِنْ هَاهُنَا وَهَاهُنَا . وَالنُّشُور بِمَعْنَى الْمَنْشُور ; كَالرُّكُوبِ بِمَعْنَى الْمَرْكُوب . أَيْ وَهُوَ الَّذِي يُرْسِل الرِّيَاح مُنْشِرَة . وَقَرَأَ الْحَسَن وَقَتَادَة " نُشْرًا " بِضَمِّ النُّون وَإِسْكَان الشِّين مُخَفَّفًا مِنْ نَشَرَ ; كَمَا يُقَال : كُتُب وَرُسُل . وَقَرَأَ الْأَعْمَش وَحَمْزَة " نَشْرًا " بِفَتْحِ النُّون وَإِسْكَان الشِّين عَلَى الْمَصْدَر , أَعْمَلَ فِيهِ مَعْنَى مَا قَبْله ; كَأَنَّهُ قَالَ : وَهُوَ الَّذِي يَنْشُر الرِّيَاح نَشْرًا . نَشَرْت الشَّيْء فَانْتَشَرَ , فَكَأَنَّهَا كَانَتْ مَطْوِيَّة فَنُشِّرَتْ عِنْد الْهُبُوب . وَيَجُوز أَنْ يَكُون مَصْدَرًا فِي مَوْضِع الْحَال مِنْ الرِّيَاح ; كَأَنَّهُ قَالَ يُرْسِل الرِّيَاح مُنْشِرَة , أَيْ مُحْيِيَة

وغيرها امثلة ضخمة من التحريف فاين السهولة والعصمة ان كان غير مفهوم

اضيف امر هام جدا تضاف على كل الأدلة التي توضح كذبة المحفوظ في الصدور وهي

ان كان يحفظوا القران في الصدور فلماذا نفس الأشخاص الثقات أصحاب الأحاديث الصحيحة يختلف نص أحاديثهم عن بعض حتى في الأحاديث المشهورة؟

فمثل الحديث الشهير جدا انما الاعمال بالنيات

 إنَّما الأعْمالُ بالنِّيّاتِ، وإنَّما لِكُلِّ امْرِئٍ ما نَوَى، فمَن كانَتْ هِجْرَتُهُ إلى دُنْيا يُصِيبُها، أوْ إلى امْرَأَةٍ يَنْكِحُها، فَهِجْرَتُهُ إلى ما هاجَرَ إلَيْهِ.

الراوي عمر بن الخطاب | المحدث البخاري | المصدر صحيح البخاري

الصفحة أو الرقم: 1 | خلاصة حكم المحدث : [صحيح

بينما

الأعمالُ بالنِّيَّاتِ ولكلِّ امرئٍ ما نوى فمَن كانت هجرتُه إلى اللهِ ورسولِه فهجرتُه إلى اللهِ ورسولِه ومَن كانت هجرتُه لدنيا يُصيبُها أو امرأةٍ يتزوَّجُها فهجرتُه إلى ما هاجَر إليه

الراوي عمر بن الخطاب | المحدث ابن حبان | المصدر صحيح ابن حبان

الصفحة أو الرقم: 388 | خلاصة حكم المحدث أخرجه في صحيحه |

بينما

 إنَّما الأعمالُ بالنِّيَّاتِ وإنَّما لكلِّ امرئٍ ما نوى

الراوي عمر بن الخطاب | المحدث أبو نعيم | المصدر حلية الأولياء

الصفحة أو الرقم: 8/43 | خلاصة حكم المحدث من صحاح الأحاديث وعيونها تفرد به الحسن بن سهل عن قطن | 

بينما

 إنَّما الأعمالُ بالنِّيَّةِ و إنَّما لكلِّ امرئٍ ما نوى، فمَن كانت هجرتُه إلى اللهِ و رسولِه، فهِجرتُه إلى اللهِ و رسولِه، و مَن كانت هجرتُه إلى دنيا يُصيبُها، أو امرأةٍ ينكِحُها، فهجرتُه إلى ما هاجرَ إليهِ

الراوي عمر بن الخطاب | المحدث الألباني | المصدر صحيح الترغيب

الصفحة أو الرقم: 10 | خلاصة حكم المحدث صحيح |

بينما

 الأعمالُ بالنِّيَّاتِ ولكلِّ امرئٍ ما نوى فمَن كانت هجرتُه إلى اللهِ ورسولِه فهجرتُه إلى اللهِ ورسولِه ومَن كانت هجرتُه لدنيا يُصيبُها أو امرأةٍ يتزوَّجُها فهجرتُه إلى ما هاجَر إليه

الراوي عمر بن الخطاب | المحدث شعيب الأرناؤوط | المصدر تخريج صحيح ابن حبان

الصفحة أو الرقم: 388 | خلاصة حكم المحدث إسناده صحيح على شرط مسلم |

فكلهم نقلوا عن عمر ابن الخطاب وكلهم ثقات وكلهم يقولوا حديث شهير جدا ولكن اختلفوا في نصه فهل هو

انما الاعمال بالنيات ولكل امرئ ما نوى

(بدون انما) الاعمال بالنيات ولكل امرئ ما نوى

انما الاعمال بالنيات وانما لكل امرئ ما نوى

انما الاعمال بالنية وانما لكل امرئ ما نوى

(بدون لله ورسوله) فمَن كانَتْ هِجْرَتُهُ إلى دُنْيا يُصِيبُها، أوْ إلى امْرَأَةٍ يَنْكِحُها

فمَن كانت هجرتُه إلى اللهِ ورسولِه فهجرتُه إلى اللهِ ورسولِه ومَن كانت هجرتُه لدنيا يُصيبُها، أو امرأةٍ ينكِحُها،

فمَن كانت هجرتُه إلى اللهِ ورسولِه فهجرتُه إلى اللهِ ورسولِه ومَن كانت هجرتُه لدنيا يُصيبُها أو امرأةٍ يتزوَّجُها

وغيره الكثير جدا من الاختلافات. هذا مثال بسيط جدا

وهذا ستجدونه في كل الأحاديث حتى القدسية أي من إله الإسلام لرسوله والبعض يعتبرها اقوى من القران فكيف لم يعرفوا يحفظوا نص حديث واحد وينقلوه بطريقة متطابقة وفي المقابل نصدق انهم حفظوا القران بالحرف الواحد؟

يقول

النقطة السابعة طريقة الكتابة

مخطوطات الكتاب المقدس كتبت بكذا طريقة كتابة والانتقال من نوع خط لخط مختلف تماما

هذا غير صحيح فهي كتبت فقط في البداية باليوناني الكوني للعهد الجديد بالخط الكبير والصغير الشبه متطابق ولم يتغير او يضاف اليه أي حروف. والعبري للعهد القديم وحتى مراحل العبري متشابهة وليس كما ادعى مختلفة والامر الأهم هو ان عدد الحروف ثابت وليس مثل اللغة العربية التي تغير شكلها وتنقيطها بل عدد الحروف واضيف اليها حروف جديدة مثل الالف والهمزة وغيره؟

يقول

في حالة مخطوطات القران لم يحدث هذا الانتقال هي صور نفس الخط

كذب فهناك الخط الحجازي والخط الكوفي والاثنين يختلفوا عن خط الرقعة وخط النسخ الحالي وبالطبع بدون تنقيط يختلف تماما عن بالتنقيط الذي يحول الحرف لحرف مختلف تماما لفظ ومعنى وعدم وجود حروف أضيفت لاحقا التي غيرت كلمات تماما، وحتى اللغة واللهجة اختلفت

فمن ناحية المخطوطات هل هذه متشابهة؟

مخطوطات الخط الحجازي

ومخطوطات الخط الكوفي

أيضا في انتقاله لم يكن استخدام للالف المفتوحة ولا الهمزة باشكاليها على الالف او السطر او الواو او الياء وهذا سبب لخبطة كثيرة فنحن نتكلم عن مجموعة حروف

من ناحية عدد الحروف

أيضا اضيف امر جديد غاية في الأهمية وهو ادلة التاريخية على استمرار النص.

لا يوجد أي اختلاف عبر العصور في عدد كلمات الكتاب المقدس بعهديه بلغته الاصلية بنصه التقليدي

فالعهد الجديد النص التقليدي باليوناني 138020 كلمة 838380 حرف

والعهد القديم بالعبري الذي مستمر عبر الأجيال معرف عدد كلمات وحروف كل سفر للراباوات فأسفار موسى الخمسة 79847 كلمة و304805 حرف

والانبياء 141,414 كلمة والكتب 83,640 كلمة واجمالي 304,901 كلمة في العهد القديم العبري

اما عن القران فيوجد شهادات كارثية توضح ضياع الكثير منه واستمرار تحريفه ليس مرة ولكن التحريف مستمر على مدار العصور المختلفة

فمثلا عن الضياع كما قلت

عن الثوري قال : ( بلغنا أنّ أُناساً من أصحاب النبي كانوا يقرأون القرآن ، أُصيبوا يوم مسيلمة ، فذهبت حروف من القرآن ) . الدر المنثور 5 : 179 .

و عن ابن عمر قال :" لا يقولن أحدكم قد أخذت القرآن كلّه وما يدريه ما كلّه ! قد ذهب منه قرآن كثير، ولكن ليقل قد أخذت منه ما ظهر " !!. الدر المنثور 2/298

وأيضا جاء نفس الامر في فضائل القران لابي عبيد 320

وأيضا الدر المنثور للسيوطي 1: 551-552

هل سمعتم أي احد من تلاميذ المسيح ورسله يقول لكم قتل حفاظ الكتاب او ضاع منه نصا كثيرا وقولوا اخذت ما ظهر من الانجيل؟ لم اجد هذا على الاطلاق في الكتاب المقدس بل حتى الاسفار الابوكريفية المنحولة المرفوضة محتفظين بها حتى الان

بينما في القران ابن عمر نفسه يقول لكم ذهب منه قرآن كثير، ولكن ليقل قد أخذت منه ما ظهر

الكارثة الكبرى اكثر مما قدمت حتى الان وهو على عكس الكتاب المقدس الثابت عدد كلماته وحروفه عبر التاريخ القران يوجد تأكيد قاطع باستمرار تحريفه عن طريق وجود سجل تاريخي لاختلاف عدد كلماته وحروفه باستمرار ولا نتكلم عن عشرات او مئات بل الاف واحيانا اكثر من الاف.

فعن عدد الكلمات والحروف وتأكيد ضياع ثلثي القران لعدم اهتمامهم به وتحريفه

أخرج الطبراني عن عمر بن الخطاب: "القرآن ألف ألف حرف وسبعة وعشرون ألف حرف فمن قرأه صابراً محتسباً كان له بكل حرف زوجة من الحور". المرجع: مجمع الزوائد 7/163

ويتأكد هذا الكلام فى كنز العمال بكلمة من عمر بن الخطاب يقول: القرآن الف الف حرف وسبعة وعشرون الف حرف فمن قراه صابراً محتسباً كان له بكل حرف زوجة من الحور العين. حديث رقم 2308 –

في الدر المنثور: أخرج ابن مردويه عن عمر بن الخطاب قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : القرآن ألف ألف حرف وسبعة وعشرون ألف حرف فمن قرأه صابرا محتسبا فله بكل حرف زوجة من الحور العين . الدر المنثور ج6ص422 –

وأيضا نفس الامر في الإتقان في علوم القرآن ج2ص70 .

أي 1,027,000 حرف بينما حروف القرآن الحالي لا يتجاوز عددها ثلث هذا المقدار. (عدد حروف القرآن 323,671 حرف) أي ضاع أكثر من ثلثي القران الأصلي 703,329 حرف
أين الاهتمام والتقديس والعصمة والحفظ في الصدور وغيره من الكذب الإسلامي؟

ضاع ثلثي عدد الحوريات على كل مسلم لان ضاع ثلثي حروف القران وبكل حرف حورية. ضاعوا بسبب حرق عثمان وبسبب ما اكلته الدابة وقتل الحفظة والتحريف المستمر كتابة وتلاوة. هل سمعتم احد الرسل او الإباء يقول لكم ضاع ثلثي الكتاب المقدس؟

وكل ما يقوله عمر هو ليس فيه ما نساه الرسول او حسب قوله ما انسانيه الله أي إله الإسلام جعله ينساها.

فالقران الحالي 323671 حرف 77437 كلمة في 6236 اية في 114 سورة

قبل عثمان وفقد الثلثين والثلث من القران استمر يتم تحريفه عبر العصور ونقدم الأدلة.

قَالَ عُثْمَانُ بنُ سَعِيدٍ الدَّانِيُّ (ت: 444هـ): (حدثنا إبراهيم بن خطاب اللمائي قال أنا أحمد بن خالد قال أنا سليم بن الفضل قال أنا أحمد بن عبد العزيز الجوهري قال أنا عمر بن شيبة قال حدثني أبو بكر العليمي قال أنا عبد الله بن بكر السهمي قال أنا عمرو ابن المنخل السدوسي عن مطهر بن خالد الربعي عن سلام أبي محمد الحماني أن الحجاج بن يوسف جمع القراء والحفاظ والكتاب فقال أخبروني عن القرآن كله كم من حرف فيه قال وكنت فيهم فحسبنا جميعنا على أن القرآن ثلاث مئة ألف حرف وأربعون ألف حرف وسبع مئة حرف ونيف وأربعون حرفا). [البيان: 78])(م) (نيف أي اكثر من الرقم من 1 الى 3 فنيف واربعون أي ما بين 41 الى 43)

أي مختلفين على بعض الحروف. المهم

340,743 حرف الحالي 323671 حرف. أي نتكلم عن تحريف 7000 حرف

وأيضا هذا في

قَالَ عُثْمَانُ بنُ سَعِيدٍ الدَّانِيُّ (ت: 444هـ): (باب ذكر أجزاء القرآن
أخبرنا إبراهيم بن خطاب اللمائي قراءة مني عليه قال أنا أحمد بن خالد قال أنا سالم بن الفضل بن سهل البغدادي قال أنا أحمد بن عبد العزيز الجوهري قال أنا عمر بن شبة قال حدثني أبو بكر العليمي قال أنا عبد الله بن بكر السهمي قال أنا عمرو بن المنخل السدوسي عن مطهر بن خالد الربعي عن سلام أبي محمد الحمانيأن الحجاج بن يوسف جمع القراء والحفاظ والكتاب فقال: أخبروني عن القرآن كله كم من حرف فيه؟)) قال: وكنت فيهم، فحسبنا فأجمعنا على أن القرآن ثلاثة مئة ألف حرف وأربعون ألف حرف وسبع مئة حرف ونيف وأربعون حرفا.). [البيان: 300-301](م)

340743 حرف

قَالَ عُثْمَانُ بنُ سَعِيدٍ الدَّانِيُّ (ت: 444هـ): (باب ذكر جملة عدد كلم القرآن وحروفه واختلاف الآيات عن السلف وبالله التوفيق. (العنوان يؤكد الاختلاف عن السلف)
أخبرنا فارس بن أحمد المقرئ قال أنا أحمد بن محمد قال أنا أحمد بن عثمان قال أنا الفضل بن شاذان قال جميع كلم القرآن في قول عطاء بن يسار سبعة وسبعون ألفا وأربع مئة وتسع وثلاثون كلمة وحروفه ثلاث مئة ألف وثلاثة وعشرون ألفا وخمسة عشر حرفا

أي 323,015 حرف و77,439 كلمة

(أي مختلف في عدد الحروف وعدد الكلمات عن السابق وعن الحالي ويستمر الاختلاف ففي نفس الكتاب)
قال الفضل وأخبرنا أبو عبد الله يعني محمد بن أيوب قال أنا نعيم بن حماد قال أنا محمد بن ثور عن ابن جريج قال حسبوا حروف القرآن وفيهم حميد بن قيس فعرضوه على مجاهد وسعيد بن جبير فلم يخطئوهم فبلغ ما عدوا ثلاث مئة ألف حرف وثلاثة وعشرين ألف حرف وست مئة حرف وأحدا وسبعين حرفا

323,671 حرف
قال الفضل وأخبرنا الحلواني قال أنا عبد الله بن ذكوان قال أنا أيوب بن تميم القارئ عن يحيى بن الحارث الذماري جميع حروف القرآن ثلاث مئة ألف حرف وأحد وعشرون ألف حرف وخمس مئة وثلاثة وثلاثون حرفا

321,533 حرف
قال الفضل وأخبرنا أحمد بن يزيد قال أنا عبد الرحمن بن صالح عن يحيى بن آدم قال أنا يزيد بن سحيم عن حمزة الزيات أنه أملى من كتابه جميع حروف القرآن ثلاث مئة ألف حرف وأحد وعشرون ألف حرف ومئتا حرف وخمسون حرفا

321,250 حرف (الحالي 323671 حرف) أي تم تحريف 2500 حرف
قال الفضل وأخبرنا أحمد قال أنا يزيد بن النضر قال أنا شهاب بن شرنفة المجاشعي عن راشد أبي محمد الحماني أنهم عدوا حروف القرآن فوجدوه ثلاث مئة ألف حرف وستين ألف حرف وثلاثة وعشرين حرفا

360,023 حرف أي نتكلم عن تحريف 37,000 حرف
حدثنا إبراهيم بن خطاب اللمائي قال أنا أحمد بن خالد قال أنا سليم بن الفضل قال أنا أحمد بن عبد العزيز الجوهري قال أنا عمر بن شيبة قال حدثني أبو بكر العليمي قال أنا عبد الله بن بكر السهمي قال أنا عمرو ابن المنخل السدوسي عن مطهر بن خالد الربعي عن سلام أبي محمد الحماني أن الحجاج بن يوسف جمع القراء والحفاظ والكتاب فقال أخبروني عن القرآن كله كم من حرف فيه قال وكنت فيهم فحسبنا جميعنا على أن القرآن ثلاث مئة ألف حرف وأربعون ألف حرف وسبع مئة حرف ونيف وأربعون حرفا

340,743 حرف (الحالي 323671 حرف) أي نتكلم عن تحريف 17,000 حرف
اخبرنا فارس بن أحمد قال أنا أحمد بن محمد قال أنا أحمد بن عثمان قال أنا الفضل قال أنا محمد بن يحيى القطعي عن محمد بن عمر الرومي قال عدد كلام القرآن ستة وسبعون ألف كلمة وست مئة وإحدى وأربعون كلمة وعدد حروفه ثلاث مئة ألف حرف وثلاث وستون ألف حرف وثلاثة وعشرون حرفا

363,023 حرف و76,641 كلمة أي نتكلم عن تحريف 40,000 حرف والف كلمة تقريبا غير موجودة حاليا أي ضاعت
أخبرنا فارس بن أحمد قال أنا أحمد قال أنا أبو بكر قال أنا الفضل قال أنا أبو عبد الله محمد بن حميد قال أنا عمر بن هارون عن عثمان ابن عطاء عن أبيه عن ابن عباس قال وجميع حروف القرآن ثلاث مئة ألف حرف وثلاثة وعشرون ألف حرف وست مئة حرف وأحد وسبعون حرفا

323,671 حرف أي كلهم مختلفين
أخبرنا فارس بن أحمد قال أنا أحمد قال أنا أبو بكر قال أنا الفضل قال حدثت عن ابن أبي بزة قال أنا عكرمة بن سليمان عن إسماعيل بن عبد الله عن عبد الله بن كثير عن مجاهد هذا ما أحصينا من القرآن وهو ثلاث مئة ألف حرف وأحد وعشرون ألف حرف ومئة وثمانية وثمانون حرفا النصف من ذلك مئة ألف حرف وستون ألفا وخمس مئة وأربعة وتسعون حرفا وثلثه مئة ألف حرف وسبعة آلاف حرف وثمانية وستون حرفا وربعه ثمانون ألفا ومئتان وسبعة وتسعون حرفا وخمسه أربعة وستون ألفا ومئتان وسبعة وثلاثون حرفا وسدسه ثلاثة وخمسون ألفا وخمس مئة وأحد وثلاثون حرفا وسبعه خمسه وأربعون ألفا وثماني مئة وأربعة وثمانون حرفا وثمنه أربعون ألفا ومئة وتسعة وأربعون حرفا وتسعه خمسة وثلاثون ألفا وست مئة وثمانية وثمانون حرفا وعشره اثنان وثلاثون ألفا ومئة وتسعة عشر حرفا). [البيان:73-75]

321,188 حرف (القران الحالي 323671 حرف) أي تحريف 2500 حرف

فلم تتفق نسخة أي منهم لا كتابة ولا تلاوة ولم يتفق رقمان لا عدد حروف ولا عدد كلمات

ننتقل الى قرن ونصف بعد هذا

[فنون الأفنان:233-252]

(عدد الكلمات)

قالَ أبو الفَرَجِ عبدُ الرَّحمنِ بنُ عَلِيٍّ ابنُ الجَوْزِيِّ (ت: 597هـ): ( فصل عدد كلمات القرآن
فأما عدد كلمات القرآن فروى المنهال بن عمرو عن ابن مسعود أنه قالكلام القرآن سبع وسبعون ألف كلمة وتسعمائة كلمة وأربع وثلاثون كلمة.

77,934 كلمة (القران الحالي 77437 كلمة) أي ضاع 500 كلمة
وروى عن مجاهد وابن جبيرسبع وسبعون ألف كلمة وأربعمائة وسبع وثلاثون كلمة.

77,437 كلمة (القران الحالي 77437 كلمة) أي تحرف قرب 2000 كلمة
وروى عن عطاء بن يسارتسع وسبعون ألف كلمة ومائتان وسبع وسبعون كلمة.

79,277 كلمة (القران الحالي 77437 كلمة) أي تحرف قرب 2000 كلمة
وعن أبي المعافى يزيد بن عبد الواحد الضرير أنه قالست وسبعون ألف كلمة.

76,000 كلمة (القران الحالي 77437 كلمة) أي 1400 كلمة تحرفت
وعن آخرين سبع وسبعون ألف كلمة وأربعمائة وستون كلمة.

77,460 كلمة
وقيل: وسبعمائة كلمة وكلمة واحدة . 77,701 كلمة

.) [فنون الأفنان:233-252]

لم يتفق رقمان

(عدد الحروف) فالقران الحالي مرة اخرى 323671 حرف

قالَ أبو الفَرَجِ عبدُ الرَّحمنِ بنُ عَلِيٍّ ابنُ الجَوْزِيِّ (ت: 597هـ) : (فصل عدد حروف القرآن

فأما عدد حروف القرآن فأجمعوا على ثلاثمائة ألف حرف، واختلفوا في الكسر الزائد على ذلك.. (يعني هم 300,000 وشوية عارفين 300 الف ومختلفين على الشوية)
-
فروى المنهال عن ابن مسعود أنه قالوأربعة آلاف حرف وسبعمائة وأربعون حرفا.

304,740 حرف أي عشرين الف حرف ضاعوا
-
وروى عن حمزة بن حبيب أنه قالوثلاثة وسبعون ألف حرف ومائتان وخمسون حرفا.

373,250 حرف حرف أي 50 الف اضيفوا وحرفوا
-
وعن عاصم الجحدري أنه قال: ثلاثة وستون ألفا وثلاثمائة ونيف.

363,300 حرف (القران الحالي 323671 حرف) أي اضافوا 40 الف حرف
-
وعن أبي محمد راشد الحماني البصري: ستون ألفا وثلاثة وعشرون حرفا، وعنه أيضا: أربعون ألفا وسبعمائة ونيف.

مرة 360,23 حرف ومرة 340,700 حرف ويختلفوا عن القران الحالي 323671 حرف
-
وعن أهل المدينة وبعض الكوفيين: خمسة وعشرون ألف حرف ومائتان وخمسون حرفا.

325,250 حرف
-
وعن ابن كثير والحماني ويحيى بن الحارث وأبي المعافى الضرير: أحد وعشرون ألفا.

321,000 حرف
-
قال ابن كثير والحماني: ومائة وثمانية وثمانون حرفا.

300,188 حرف

وقال يحيى بن الحارث وأبو المعافى: ومائتان وخمسون حرفا.

300,250 حرف (القران الحالي 323671 حرف) أي ضاع 23 الف حرف
-
وفي رواية سلمة عن محمد بن إسحاق: اثنا عشر ألف حرفا.

312,000 حرف أي تحريف 11,000 حرف
)
فنون الأفنان:233-252]

لا يوجد نسختين متفقتين لا في عدد الكلمات ولا عدد الحروف

[جمال القراء: 1/231 - 233](م)

قالَ عَلَمُ الدِّينِ عليُّ بنُ محمَّدٍ السَّخَاوِيُّ (ت:643هـ): (وقال بعض من عني بهذا الشأن:
...
وحسبنا حروف القرآن فكانثلاثمائة ألف حرف وواحدا وعشرين ألف حرف.
وعددنا الكلمات فكانت اثنتين وسبعين ألف كلمة..... ثم إني رأيتهم قد اختلفوا في عدد الكلمات والحروف، فلم يحصل من ذلك حقيقة يقطع بها.). [جمال القراء: 1/231 - 233](م)

321,000 وكلمات 72,000 كلمة ويوجد نسخ بها اختلاف في زمانه

أي القران في زمنهم اقل 5000 كلمة اضيفوا بالتحريف على القران الحالي

ننتقل بعد ذلك

قالَ مُحَمَّدُ بنُ عبدِ اللهِ بنِ بَهَادرَ الزَّرْكَشِيُّ (ت: 794هـ): (فصل في عدد سور القرآن وآياته وكلماته وحروفه
قال الإمام أبو بكر أحمد بن الحسين بن مهران المقرئعدد سور القرآنمائة وأربع عشرة سورة.
وقال: بعث الحجاج بن يوسف إلى قراء البصرة فجمعهم واختار منهم الحسن البصري وأبا العالية ونصر بن عاصم وعاصماً الجحدري ومالك بن دينار رحمة الله عليهم.
وقال: عدوا حروف القرآن فبقوا أربعة أشهر يعدون بالشعير، فأجمعوا على أن كلماته سبع وسبعون ألف كلمة وأربعمائة وتسع وثلاثون كلمة، وأجمعوا على أن عدد حروفه ثلاثمائة ألف وثلاثة وعشرون ألفا وخمسة عشر حرفا. انتهي.). [البرهان في علوم القرآن: 1/249](م)

حروف 323,015 أي 650 حرف محرف

وأما كلماتهفقال الفضيل بن شاذان عن عطاء بن يسارسبع وسبعون ألف كلمة وأربعمائة وسبع وثلاثون كلمة.
وأما حروفهفقال عبد الله بن جبير عن مجاهدثلاثمائة ألف حرف وأحد وعشرون ألف حرف). [البرهان في علوم القرآن: 1/249]

321,000 حرف أي 2,600 حرف محرف

قالَ جلالُ الدينِ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بنُ أبي بكرِ السيوطيُّ (ت: 911هـ): ( فصلوعد قوم كلمات القرآن سبعة وسبعين ألف كلمة وتسعمائة وأربعا وثلاثين كلمة.

77,934 كلمة
أي 500 كلمة حرفة بالزيادة والنقصان

أي في كل زمن مختلفين على كلامه وحروفه

في كتاب

الإتقان في علوم القرآن:2/455-457]
وتقدم عن ابن عباس عد حروفه ، وفيه أقوال أخر
قَالَ رِضْوانُ بنُ مُحَمَّدٍ المُخَلِّلاتِيُّ (ت: 1311هـ): (واختلفت أقوال العلماء(37) في عدد حروف القرآن فروى عن ابن كثير عن مجاهد إنه ثلاثمائة ألف حرف وواحد وعشرون ألف حرف ومائة وثمانية وثلاثون حرفًا

321,138 حرف أي الفين حرف محرف

وعن هشام بن عمار أنه ثلاثمائة ألف وأحد وعشرون ألف حرف ومائتان وخمسون حرفا.

321.250 حرف
وعن عطاء بن يسار ثلاثمائة ألف حرف وثلاثة وعشرون ألف حرف وخمسة عشر حرفا،

323,015 حرف

وعن يحيى بن الحارث ثلاثمائة ألف حرف [وواحد] وعشرون ألف حرف وخمسمائة وثلاثون حرفا،

321,530 حرف كلهم مختلفين عن بعض ومختلفين عن القران الحالي

وعن سعيد بن جببر ثلاثمائة ألف حرف وثلاثة وعشرون ألف حرف وستمائة وواحد وسبعون حرفًا.
323,671 حرف

في كتاب .). [القول الوجيز: 110-124](م)

وعن عبد الله بن مسعود: ثلاثمائة ألف حرف وثلاثة وعشرون ألف حرف ومائتان وخمسون حرفًا،

323.250 حرف

واختلفوا في جملة عدد كلمات القرآن ففي رواية أبي [ربيعة] عن أهل مكة أنها سبعة وسبعون ألف وأربعمائة وستون كلمة

77,460 كلمة

وفي رواية يحيى بن الحارث تسعة وسبعون ألف كلمة وعشر كلمات،

79,010 كلمة أي 2000 كلمة محرفة تقريبا

وعن أبي عدي تسعة وسبعون ألف كلمة وتسع وثلاثون كلمة.

79,039 كلمة كلمة أي اقل 2000 كلمة محرفة

.). [القول الوجيز: 110-124](م)

لا يوجد رقمين اتفقوا يا مؤمن هل بعد هذا سيتجرأ مسلم ويتكلم عن العصمة والحفظ في الصدور وغيرها من الكذب الإسلامي؟ او يقارن بمخطوطات الكتاب بعد هذا؟

فالقران من ناحية انتقاله هو تهرا تماما وليس فقط حرق واكلته الدابة وحرف وضاع ثلثيه بل التحريف كان مستمر عبر العصور بكل الأدلة السابقة التي لا يستطيع ان ينكرها أي مسلم امين

ولا اريد بان أتكلم عن السور واختلافها مثل ان بعض القرائين بها 116 سورة

******



الجزء السابع من كارثة مخطوطات القران المحرف والرد على كذب فيديو مخطوطات القرآن تكتسح مخطوطات الكتاب المقدس

بعد ان عرفنا في الجزء الأول على عكس الكتاب ان القران محرف بشهادة الأحاديث ومن نقلوا القران كذبة وعلميا كذبة الحفظ في الصدور

أيضا في الجزء الثاني عرفنا أن مخطوطات الكتاب كثيرة جدا ومباشرة بعد زمن كتابة الانجيل اما مخطوطات القران القليلة وتبدأ بعده بجيلين وتثبت تحريف القران بوضوح وبأمثلة كثيرة جدا وتثبت كذبة الحفظ في الصدور.

وفي الجزء الثالث عرفنا بأدلة أكثر من المخطوطات تحريف القران وبخاصة اثناء مراحل التنقيط واضافة الحروف وأيضا عرفنا ان القراءات الخمسين هي ادلة قاطعة على التحريف

وفي الجزء الرابع الكتاب المقدس الذي في غاية القدسية في نقله على عكس ذلك القران الذي عرفنا بشهادة المفسرين المسلمين وامهات الكتب الإسلامية ان القران الحالي محرف واخطؤا في نقله وكتبوه وهم ناعسون وأيضا شهادات أخرى من المخطوطات على تحريفه وبخاصة المتعمد وامثلة على ضياع ثلثي ايات سور مثل الأحزاب وغيرها.

وعرفنا في الجزء الخامس انه لا يوجد حرف مقدس في القران لاختلاف الحروف والكلمات بين مخطوطات القران بامثلة كثيرة جدا. وعرفنا ان الأخطاء كثيرة وبعضها متعمد وانتشرت والتحريف هو الموجود في نص القران الحالي

وعرفنا في الجزء السادس الهام انه بوضوح من أمهات الكتب الإسلامية والأحاديث الصحيحة انه ضاع اغلب القران الأصلي والمتبقي منه استمر يحرف طوال القرون واختلف عدد حروفه وكلماته وسوره

وأيضا اضيف تأكيد اختلاف آياته من قران لأخر وهذا من الكتب الإسلامية

(القران الحالي 323671 حرف 77437 كلمة في 6236 اية في 114 سورة)

ففي كتاب الاتقان في علوم القران ص 147 في باب في عدد سوره وآياته وكلماته وحروفه وغيره من المراجع الإسلامية تؤكد اختلاف عدد آيات القران

قال الداني: أجمعوا على أن عدد آيات القران ستة الاف اية، ثم اختلفوا فيما زاد على ذلك

فمنهم من لم يزد (أي 6000 اية فقط)

ومنهم من قال: ومئتا اية وأربع آيات (6204 اية)

وقيل: وأربع عشرة (6014 اية)

وقيل وتسع عشرة (6019 اية)

وقيل وخمس وعشرون (6025 اية)

وقيل وست وثلاثون (6036 اية) أي تقريبا 200 اية محرفة ومضافة على قرانك الحالي

فلم يتفق رقمان وكلهم لم يتفقوا مع القران الحالي المثبت انه محرف في عدد حروفه وكلماته وآياته وسوره وحجمه ونصه



أقدم بعض الأمور العلمية واقوال العلماء وليس هذا التدليس والهراء الذي قاله باختصار شديد وبخاصه ما اخفاه من أمور

ما يتكلم عن المشكك بأسلوب خطأ هو عن انتقال النص من جيل لأخر هو ليس بالأسلوب الذي قاله ولكن الذي يدرس هذا هو علم النقد النصي

هو العلم الذي يدرس مصادر النص ويجمع المعلومات الكافية حول النص الاصلي وتاريخ انتقاله

وبعد الدراسة يعطي شهادة مصداقية للأعمال القديمة بنسبة كلما ارتفعت أصبح العمل اكثر موثوقية.

اهم شيء في هذا العمل هو مخطوطات للنص لانه لو كانت مخطوطه واحده أصبح عندي مشكله لان احتمالية النص الصحيح هو فقط 50%. وكلما ازداد عدد المخطوطات كلما زادة نسبة احتمالية مصداقيته حتى لو وصلت 100 مخطوطة قديمة يكون احتمالية أنى لا امتلك النص الحقيقي في جملة هو 1% ويكون مصداقيته وصلت 99% فالقران بمخطوطاته القليلة فياخذ فقط مصداقية قليلة من علم النقد النصي

مع ملاحظة انه علم تجريدي وليس ديني فلا يعطي لأي عمل ليس اوتوجراف نسبة مصداقية 100%. ولكن هذه المعادلة كعدد مخطوطات غير مكتملة لأنها يدخل فيها بعدين اخرين

الاول وجود خلاف لو هناك اختلاف في القراءة هناك عيب وميزه

العيب هو يجب ان يفحص الخطأ وتحديد القراءة الصحيحة وايهما مصدر الأخرى

الميزة هو أنى متأكد أنى املك القراءة الصحيحة فهي إحدى القراءتين ويجب فقط احدد ايهم الصحيحة. وبخاصة لو لم يحرق الأصول فكون حرق القرائين على يد عثمان هذا يؤكد بطريقة قاطعة لا وجود موثوقية للقران أيضا

ثانيا الفاصل الزمني بين المخطوطة والاوتوجراف اي الكتابة الاصلية فكلما قل الفاصل الزمني ذادت نسبة المصداقية وكلما زاد الفاصل الزمني قلة نسبة المصداقية

وايضا كلما قلت الفروقات بين المخطوطات كلما ذادت الموثوقية ولو اقتربنا من 99 % من الاتفاق فنحن نتكلم عن اننا نملك النص الاصلي وهو موثق بين ايدينا

ولو كانت نسبة الاخطاء بسيطة وغير مؤثرة أي حتى لو هناك فرق بين كل مخطوطة ولكن اختلافات بسيطة بين كل منهما وبفارق زمني بسيط ومخطوطات كثيره أصبح العمل موثق بشهادات انه يعتمد عليه كنص أصلي اي أستطيع ان أطلق عليه انه النص الاصلي بثقة لان عندي شهادة توثيق من علم النقد النصي

اما لو كان هناك عمل ادبي او ديني ولا يوجد له غير قليلة غير كاملة ويوجد فارق زمني كبير وبها الكثير من الأخطاء المؤثرة في المعنى كما قدمت في مخطوطات القران فهذا العمل يكون غير موثق ويترك حوله علامة استفهام فأقول مجازا هذا اقوال فلان ولكن اضع علامة استفهام

فالقران فشل لقلة مخطوطاته والفاصل الزمني والاخطاء المؤثرة وغيره في ان يوثق بالنقد النصي أي فشل حتى على ان يحصل على أي نسبة موثوقية وهذا فشل ذريع بينما نجح الكتاب المقدس بجدارة لكثرة مخطوطاته وقلة الفاصل الزمني والاخطاء في المخطوطات اغلبها غير مؤثرة في المعنى



فالنقد النصي للكتاب المقدس يفرق عن الاعمال الكتابية الأخرى بما فيها القران في الاتي

1 عمر المخطوطات

The Age of the Manuscripts

وتكلمنا عن مخطوطات في زمن كتابة العهد الجديد بينما القران يفصل جيلين واكثر اي الكتاب اكثر موثوقيه من القران بنسبة الانجيل الي القران هو 11 : 1 بهذا المقياس فقط فالانجيل يسحق القران

وأكرر عندما نقول هجرية هي من هجرة الرسول أي من تاريخ القران نفسه وهو توفي 11 هجرية او 632 م فعندما نقول نهاية القرن الأول الهجري هي بعد القران 90 سنة أي بقرب قرن أي مخطوطة قرآنية نهاية القران الأول الهجري (لو كان هذا صحيح) توازي بعد نزول القران 90 سنة او ثلاث أجيال. فمخطوطة كتابية من نهاية القرن الأول بداية الثاني الميلادي هي في نفس زمن الانجيل او مباشرة بعد كتابة العهد الجديد في نفس الجيل او التالي مباشرة

فالأبحاث التي درست تواريخ الاساطير وضح ان ليضاف على امر تاريخي الى بعض العناصر الاسطورية هو يحتاج ثلاث أجيال ليكون انتهى الجيل الذي كان شاهد عيان وقال الحقيقة والجيل الثاني الذي سمع من شهود عيان وأضاف أشياء والجيل الثالث الذي يكون سمع من الذين سمعوا وبدؤا يضيفوا عليه إضافات اسطورية وهكذا وتصبح نسبة الأسطورة مؤثرة.

2 احتمالية وجود الاصل .

The Possibility of an Autograph.

بالفعل الكتاب المقدس يوجد بعض المخطوطات يوجد ادله شبه مؤكده انها قد تكون بقايا الكتابات الأصلية الأوتوغراف ولكن هناك بحوث ضخمه تبذل في هذا المجال ويوجد مبادئ لهذا الامر

ومشكلتها ان بعض الوثائق يمكن ادعاء انها الاصل وصعب التحقق لأنها لا يوجد ما يقارن به اما في الكتاب المقدس فهذا الامر غير وارد فاذا اتضح ان هذه مخطوطه اوتوجراف اي اصليه فلا مجال للتزوير وقدمة شهادات الإباء على وجود الأصول الاوتوجراف حتى زمانهم مثل مقولة العلامة ترتليان

اما القران فلا امل فهو اما اكلته الدابة او حرقه عثمان

فالانجيل يتفوق وبقوة على القران

3 عدد المخطوطات

Number of the Manuscripts.

وهذا شيئ يتميز به الكتاب المقدس عن تقريبا كل الاعمال الكتابيه حتى القران فلهذا لم يتكلم عنه المشكك على الاطلاق فلا يوجد كتاب حتي يقترب من عدد مخطوطات الكتاب المقدس فنحن نقارن 25000 مخطوطه للعهد الجديد بالقران عشرات فقط وهم معظمهم مخفي ولا يسمح بدراستهم ولا تصويرهم لكم الاخطاء الذي فيهم

ومقارنه في الموثوقيه بناء علي عدد المخطوطات فقط الانجيل للقران هو 1250 : 1

فلهذا لم يتجرأ المشكك ان يتطرق اليها لان القران مسحوق تماما امام عدد مخطوطات الكتاب المقدس

4 تطور اللغه المكتوبة

The Evolution of the Language.

اللغة تتغير بالوقت وهناك احتماليه لتغير بعض مخطوطات الاعمال الأدبية بسبب تغير اللغة

والعهد الجديد كتب باللغة اليوناني وهي لم تتطور كتابه فقط انتقلت بين الخط الكبير

Uncials

الي الخط الكبير مع الصغير

Minuscules

واستخدم الاثنين معا وهذه العملية لا يوجد بها اشكاليه او تعب على الناسخ وايضا يوجد مخطوطات من الاثنين وتقارن معا

وقبل زمن كتابة العهد الجديد كان اليوناني تطور الي مستوي مناسب جدا للكتابه والاشكال ولكن بعد الميلاد لم تتطور شكلا

اما القران واللغة العربية هو تغير مستمر فمن الارامية الى النبطية الى العربية القديمة الى العربية الحديثة التي نعرفها

وشجرة اللغات باختصار

فالعهد الجديد لم يتعرض لذلك

( ومقارنه سريعة بالقران الذي كتب في مرحله لم تكن تطورت كتابة اللغة العربية بالقدر الكافي فتعرض الي كوارث في التغيير في الثلاث مراحل التي مر بها تنقيط وتشكيل اللغه العربية هذا بالاضافه الي ان شكل الخط العربي نفسه تغير وايضا النحو والصرف وايضا اضافة حروف جديده لم تكن مثل الالف والهمزه وغيره ) هذا بالإضافة الي القراءات المختلفة لتطور اللهجات يجعل النص القرآني الاصلي غير معروف اصلا وهذا تكلمت عنه بالتفصيل وامثلة سابقا

فلا نستطيع ان نقارن بين الانجيل والقران في هذا الامر لأنه لا يقارن اصلا والانجيل يسحق القران في هذا

5 اللهجة والاملاء

Dialect and Spelling

العهد الجديد استخدم اليوناني الكويني

koine Greek

وهو تركيبه ثابت ومعروف ومستمر حتى الان

وبالطبع القران لهجة قريش ومشكلة السبع أحرف والقراءات العشر التي اصبح 50 وهذه كارثة بالنسبه لنساخ القران

فبينما الكتاب لغة واحدة ثابتة وتترجم لكل اللغات بدقة

القران قراءاته غير ثابتة ومحرفة ولا يمكن ترجمتها

فالكتاب في هذه يسحق القران

6 التوزيع الجغرافي في مناطق منفصله

Geographical distance calculation

وبالطبع اتفاق المخطوطات في مناطق مختلفة يؤكد مصداقية النص الموجود فمثلا الوثائق الادبيه التي توجد في منطقه واحده مثل اليونان هي اقل في الموثوقية عن التي موجودة في منطقتين منفصلتين وهكذا

الكتاب المقدس وجد تقريبا من القرون الاولي وبخاصة الثاني والثالث والرابع وبالطبع حتى الان في كل مناطق العالم المختلفة وهذا يثبت موثوقيته بطريقه قاطعه

ومقارنه مع القران في القرون الاولي الهجرية وجد فقط في مكة والمدينه ثم العراق فيما بعد ولم ينتشر كتابه حتى حرق المصاحف وأيضا حتى تم التنقيط لان السابق سبب تحريف كثير

فالقران منهار في المقارنة في هذه النقطة امام الكتاب

7 تنوع المصادر

Diversity of sources

والكتاب المقدس مصادره متنوعة لوجود تراجم مختلفة متفقه في النص وهذا يزيد موثوقية الانجيل المترجم قديما في اقل من جيلين الي ثلاث لغات وفي الاقرون الاولي الي سبع لغات كل منهم عدة ترجمات حفظة النص مستقل في كل لغه متفقه معا تجعل مصداقيته منقطعة النظير ولكن بقية الوثائق الادبيه معظمها غير مترجم قديما فموجوده بلغه واحده اقل في التوثيق وهذا امر له دراسات مهمة

وهو وصل حاليا الي 2212 لغة ولهجة

ومقارنة بالقران لم يترجم في القرون الاولي الي اي لغة وحتى قريبا والان يترجموا معاني فقط لكارثته

فلهذا الكتاب المقدس يسحق القران تماما في هذا

8 وجود شواهد خارجية

External testimony

مثل الاقتباسات وهذا غير متوفر كثيرا في النصوص الادبية ولكنه متوفر بطريقه ضخمه في الكتاب المقدس في اقوال الاباء المكتوبه في القرون الاولي فتقريبا مما هو فقط متوفر بين ايدينا الان هو 32,000 قبل مجمع نيقية فإذا أضفنا إليهم إقتباسات الآباء بعد نيقية وحتى 440م. لزاد العدد عن 200 ألف إقتباساً ولأمكن منها إستعادة العهد الجديد أكثر من مرة في أكثر من لغة. وحتى القرن السابع هو اكثر من مليون اقتباس وصل الينا مكتوب

ولكن الاقتباسات من القران لم تكتب لمدة 250 سنه فلا يوجد شاهد أقدم من ذلك وايضا مقارنة النصوص القرآنية في الأحاديث نجد نص مختلف

فايضا القران مسحوق تماما امام الكتاب في هذه النقطة

9 حالة نسخة الطباعه الاولي

The state of the Early Printed Editions.

تواجه بعض الاعمال الكتابية صعوبات في ان النسخة التي قبل الطباعة غير محدده وحتى بعضها غير موجودة والنسخ الموجودة لا تتفق مع المطبوعة فعلي ماذا اعتمدت النسخة المطبوعة

ولكن هذه الإشكالية ايضا غير موجودة في طباعة الكتاب المقدس فنسخة الطباعة أصلها موجود وهي نسخة ايرازموس وهي تتطابق مع النسخة المطبوعة بالحرف ولا يوجد اشكاليه بل مصادر نسخة ايرازموس ما قبل الطباعة ايضا موجودة

Manuscript

Date

Von Soden Classification
(in modern terms)

1eap

XII

e: family 1; ap: Ia3

1r

XII

Andreas

2e

XII/XIII

Kx (Wisse reports Kmix/Kx)

2ap

XII

Ib1

4ap

XV


7p

XI/XII

Op18

ومصادر المخطوطات التي هي مصادر نسخة ايرازمس التي هي مصدر الطباعة ايضا معروفه وهكذا

وهذا بالإضافة الي نسخة كنج جيمس مصادرها معروفه ونسخة الفانديك وغيرها

ومقارنه سريعة بالقران النسخة المطبوعة مصدرها غير معروف او تعمد البعض اخفاؤه لأسباب شبه معروفة. فهل يستطيع أحدهم ان يقدم النسخة اليدوية التي استخدمت في طباعة القرانين المختلفة العربية؟ لان عندنا أكثر من 27 قران مختلف.

لا اريد ان اطيل اكثر من هذا

ولكن الروعة في الكتاب المقدس انه يوجد عندنا كل المخطوطات فعندنا النص الصحيح 100% بدون خطأ في حرف ويوجد قلة أخطاء النساخ التي لا تتعدى 1% وموجودة ونعرفها ولم تحرق وتفيد في تأكيد اصالة الكتاب

كما ذكر وست كوت في

F. Hort, The New Testament in the Original Greek, Introduction, p. 2

ان نسبة الأخطاء هي تقريبا 1الي 1000 في كل نص

وأيضا يقول كلا من الزوجين كارت وباربرا الاند

ان كل قراءة موجودة في نص العهد الجديد محفوظة جيدا

Kurt and Barbara Aland, The Text Of The New Testament, trans. Erroll F. Rhodes, p. 291

ولهذا عمل باحثي النقد النصي لتوثيق الكتاب لا يحتاج مجهود وهو فقط يعملوا فيما يمثل اقل من 1% ومثبت صحته فهم لا يعانوا الضياع او اي اشكاليه اخري اما القران فحرقت نسخه الأولى وبعد الحرق ضاع بالفعل أكثر من ثلثيه والثلث المتبقي محرف عبر العصور ولا نعرف الصحيح ولا الخطأ

فالقران فشل لقلة مخطوطاته والفاصل الزمني والاخطاء المؤثرة وغيرهى في ان يوثق بالنقد النصي بينما نجح الكتاب المقدس بجدارة لكثرة مخطوطاته وقلة الفاصل الزمني والاخطاء في المخطوطات اغلبها غير مؤثرة في المعنى

لهذا كثير جدا من علماء النقد النصي مثل بروس متزجر وفريدريك كينيون وغيرهم كثيرين من أكبر علماء النقد النصي يقولوا في النهاية أننا نجد نتيجة هذه الاكتشافات والابحاث انها تقوي برهان اصالة الكتب المقدسة وتزيد قناعتنا بأننا نمتلك بين ايدينا الكتاب المقدس الحقيقي،

Sir Frederic Kenyon, The Story Of The Bible P.113

يقول ارثر باتزيا

Patzia, The Making of the New Testament: Origin, Collection, text and Canon P.137

نستطيع ان نؤكد في انتباه اننا نمتلك نصاَ يعطينا ما كتبه المؤلف. ان معظم النساخ كانوا حريصين ومتنبهين

أي هو حسب كل الدراسات العلمية يؤكد ان ما في أيدينا هو ما كتبه الرسل انفسهم نصا بدون خطأ في حرف

ويقول فردريك كينيون كما قلت سابقا

Sir Frederic Kenyon, The Story Of The Bible P.113

نتيجة هذه الاكتشافات والابحاث انها تقوي برهان اصالة الكتب المقدسة وتزيد قناعتنا بأننا نمتلك بين ايدينا الكتاب المقدس الحقيقي،

ويقول أيضا

حيث سقطت اخر محاولة للتشكيك في الكتب المقدسة. كل من الموثوقية والسلامة الكاملة لكتب العهد الجديد صارت هي الاساس النهائي

Kenyon, Our Bible and the Ancient Manuscripts p. 23

بل حتى التعبير الذي أقوله ان رغم أخطاء النساخ الا ان النص وصل الينا سليم تماما بدون خطأ في حرف هذا أيضا يقوله العالم الشهير جدا نورمان جيسلر

Naorman Geisler, www.normangeisler.net/percent-accuracy-nt.html

لاحظوا انه بالرغم من وجود خطأ بنص المخطوطة الا ان 100% من الرسالة قد وصل.... هنا نحن متأكدين أكثر من نص الرسالة بالرغم من وجود خطأين فيها. في الواقع كلما زادت الأخطاء زاد التأكد من الرسالة حيث ان كل سطر جديد يجلب تأكيداَ لكل حرف بالرسالة.... العهد الجديد له 5700 مخطوطة التي تزود المئات بل الالاف من التأكيدات لكل سطر في العهد الجديد.

وقدمت كم ضخم من شهاداتهم في

ملخص مقدمة النقد النصي للأجزاء 4 و5 و6

في المقابل وضح علماء النقد النصي القرآني مثل Keith E Small وغيره ان القران فشل في النقد النصي

Textual criticism and Qur’an manuscript

وقدم فصل كامل في النهاية في كتابه عن هذا

أيضا الكثير من علماء النقد النصي أكدوا فشل القران في النقد النصي قديما وحديثا فمثلا الكندي al-Kindi اكد ان القران هو تجميعة لخبطة مؤكدا ان ايدي كثيرة استمرت تحرفة بالتبديل والاضافة والحذف ما يحبونه وما يكرهونه

"all jumbled together and intermingled" and that this was "an evidence that many different hands have been at work therein, and caused discrepancies, adding or cutting out whatever they liked or disliked"

Quoted in A. Rippin, Muslims: their religious beliefs and practices: Volume 1, London, 1991, p. 26

وأيضا ار بيل ودابليو وات يوضحوا تغيير الاعداد وتغيير سياق الكلام وتغيير من مفرد الى جمع ومخاطب الى غائب وغيرها يؤكد استمرار تحريف القران

"abrupt changes in the length of verses; sudden changes of the dramatic situation, with changes of pronoun from singular to plural, from second to third person, and so on"

R. Bell & W.M. Watt, An introduction to the Quran, Edinburgh, 1977, p. 93

وكثير من العلماء اكدوا ان عدم وجود ادلة تثبت صحة القران يؤكد خطأ القران

The traditional view of Islam has also been criticized for the lack of supporting evidence consistent with that view, such as the lack of archaeological evidence, and discrepancies with non-Muslim literary sources

What do we actually know about Mohammed?”. openDemocracy. Archived from the original on 2009-04-21.

وشرحوا سبب عدم إمكانية ترجمته لتحريفه وان خمس النص القراني غير مفهوم

despite the assertion that is ‘mubeen’ (clear), one fifth of the text was incomprehensible and therefore could not be translated

Toby Lester ‘What Is the Koran?,’ The Atlantic Monthly January 1999

واكدوا ان بسبب التحريف كل خمس جمل جملة ليس لها أي معنى مثبت خطأ انه مبين

Gerd Rüdiger Puin noted that approximately every fifth sentence of it does not make any sense despite the Quran's own claim of being a clear book.

Lester, Toby (January 1999). "What Is the Koran?". Atlantic Monthly.

وغيرها الكثير

فالقران فشل فشلا زريعا ولهذا ليس له نسبة موثوقية

وفي النهاية كذبة إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ التي قاله اله الإسلام هو بنفسه خالفها فليس المسلمين فقط بل إله الإسلام هو نفسه يحرف

البقرة 106

مَا نَنسَخْ مِنْ آيَةٍ أَوْ نُنسِهَا نَأْتِ بِخَيْرٍ مِّنْهَا أَوْ مِثْلِهَا

كيف يدعي انه حافظ الذكر وهو ينسخ ويبدل وينسي؟ فان كان رب الدار بالدف ضارب فشيمة اهل الدار كلهم الرقص

إله الإسلام نفسه محرف في كتابه يبدل ويحذف ويضيف فلهذا شيمة المسلمين عبر العصور التراقص بحروف وكلمات وايات وسور القران والتحريف كما اثبت العلماء

اما كتابنا المقدس ما لا يفهمه هذا المشكك وغيره

انجيلنا ليس الورق المكتوب ولكن انجيلنا هو السيد المسيح نفسه الذي هو حي وباقي الي الابد وهو معنا ويكون فينا اما الانجيل المكتوب هو كلام المسيح المكتوب ولو انسان لم تتوفر له الفرصة للحصول على انجيل كامل او لو لم يتمكن من على الحصول على اي جزء من الانجيل فالمسيح نفسه الذي هو الانجيل الاصلي والنسخة الحقيقي الحي الي ابد الابدين يعطي الاعلان الي هذا الانسان بدون اي شيء اخر والروح القدس يقود هذا الانسان في حياته

نسختنا الأصلي حي هو المسيح في ملكوت السماوات



والمجد لله دائما