نبوة السبعين أسبوع كاملة والرد على شبهاتها







Holy_bible_1



فهرس الموضوعات

3 سنة ميلاد رب المجد وسبب الخلاف على تحديد في أي سنة ولد المسيح

38 الجزء الأول من ميلاد رب المجد 25 ديسمبر. والرد على ادعاء عيد الشمس الوثني

58 الجزء الثاني من ميلاد رب المجد 25 ديسمبر والرد على حسابات فرقة أبيا

89 سبعون أسبوع والحسابات المختلفة لتحقيقها

209 الرد على راشي في أسابيع دانيال

231 الرد على ادعاء ان اسم المسيح غير موجود في دانيال 9

247 الرد على ادعاء خطأ ترجمة قدوس القدوسين لأنها قدس الاقداس دانيال 9

258 هل ترجمة سبعة أسابيع واثنان وستون أسبوعا خطأ لأنه يوجد فاصل بينهم

263 هل ترجمة يقطع المسيح وليس له هي ترجمة خطأ وهل لفظ يقطع تستخدم عن خاطئ

274 الرد على شبهة لماذا لم يقتبس العهد الجديد نبوة سبعون أسبوع دانيال

285 الرد على ادعاء ان المسيحيين وضعوا سفر عزرا بعد الاخبار لإخفاء تحقيق نبوة دانيال

298 هل السبعون اسبوع هي عن رسول الإسلام

308 السبعون أسبوع (الملف الأول 2011)



سنة ميلاد رب المجد وسبب الخلاف على تحديد في أي سنة ولد المسيح



تكلمت سابقا في خمس ملفات عن أمور متعلقة بتوقيت الميلاد مثل

ميلاد رب المجد الجزء الاول من هم المجوس

وقدمت فيه موضوع المجوس ومن اين عرفوا

ميلاد رب المجد الجزء الثاني نجم الميلاد

وشرحت فيه كيفية ان حادث فلكي يرشد المجوس وقدمت أبحاث بعض العلماء في هذا الامر

ميلاد رب المجد الجزء الثالث شهر الميلاد

ووضحت فيه ان الرب يسوع المسيح ولد بدقة في 29 كيهك الذي كان في الماضي يوافق 25 ديسمبر فلكيا وأصبح الان يوافق 7 يناير

ميلاد رب المجد الجزء الرابع التقويم

والذي شرحت فيه عدة نقاط عن التقاويم واشرت للسنين والاختلاف بين 25 ديسمبر و7 يناير

وأيضا

اثبات ان ميلاد رب المجد كان في اول يناير

ورددت على بعض الشبهات وأكدت فيه ان ميلاد الرب يسوع في اخر ديسمبر اول يناير ووضحت بأدلة أكثر من اين اتى الفرق في التقويم بين 25 ديسمبر الى 5 يناير ثم 7 يناير

فلن اتطرق الى يوم وشهر الميلاد وموضوع التقويم الذي في القرن 16 م سبب اختلاف بين 25 ديسمبر و5 يناير الذي أصبح الان 7 يناير فمن هذه الأبحاث المسيح ولد 29 كيهك يساوي 25 ديسمبر.



ولكن في هذا الملف أقدم تساؤل وهو

في أي سنة تحديدا ولد الرب يسوع المسيح؟

يوجد اختلاف بين المؤرخين في هذا الامر والبعض يقول تاريخ والأخر يقول تاريخ مختلف

سبب الإشكالية كلها هو احتمالية ان يكون هناك خطأ في بداية التقويم الميلادي فترته غير محددة بدقة. بعضهم يقول 4 ق م وبعضهم يقول 6 ق م وبعضهم يقول 2 ق م وبعضهم يقول 6 م. وقد لا يوجد خطأ أصلا.

من اين اتى هذا الخطأ لو كان حدث؟

لم يبدأ التقويم الميلادي اول ميلاد رب المجد أي لم يقف شخص وطالب عندما ولد الرب يسوع المسيح بأن يبدؤا التقويم الميلادي ولكن هو بدا بعد هذا بست قرون واستخدموا التقويم اليولياني للدولة الرومانية ليحسبوا التقويم الميلادي

شرحت سابقا في ملف

ميلاد رب المجد الجزء الرابع التقويم

التقويم اليولياني بدأ من انشاء روما سنة 750 الى 754 ق م تقريبا

كان يسمى بالتقويم الرومانى إذ بدأ بالسنة التي تأسست فيها مدينة روما (حوالي 750 سنة قبل ميلاد السيد المسيح Christmas). وكانت السنة الرومانية في البداية 304 يوما مقسمة إلى عشرة شهور , تبدأ بشهر مارس (على أسم أحد الآلهة الإغريقية) ثم أبريل (أي انفتاح الأرض Aperire بنمو المزروعات والفواكه) ثم مايو (على أسم الآلهه Maia) ثم يونيو (أي عائلة أو أتحاد) ثم كوينتليوس (أي الخامس) ثم سكستس (السادس) ثم سبتمبر (أي السابع) ثم أكتوبر (الثامن) ثم نوفمبر (التاسع) ثم ديسمبر (العاشر) ثم أضاف الملك نوما بومبليوس (ثاني ملك بعد روماس الذى أسس روما) شهري يناير (على أسم الإله Janus ) وفبراير Februa (أي احتفال لوقوع احتفال عيد التطهير في منتصفه) وبذلك أصبح طول السنة الرومانية 12 شهراً. وجعل السنة تتكون من (365 يوماً) في 12 شهرا، بأن جعل يناير 31 يوماً، وفبراير 30 يوماً، ومارس 31 يوماً، وأبريل 30 يوماً، مايو 31 يوماً، ويونيو 30 يوماً، (كوينتليوس) ويوليو 30 يوماً، (سكستس) وأغسطس 30 يوماً، وسبتمبر 30 يوماً، وأكتوبر 31 يوماً، ونوفمبر 30 يوماً، وديسمبر 31 يوماً. يوليوس قيصر استبدل اسم كونتليوس باسم يوليه وجعله 31 وجعل فبراير 29 يوم. ومثله لما تولي أغسطس قيصر أستبدل أسم الشهر الثامن الذي يلي يوليو باسم أغسطس تخليدا لذكراه وجعل عدد أيامه31 يوماً، جاعلا فبراير 28 يوماً في السنوات البسيطة، و29 يوماً في السنوات الكبيسة.

ثم في القرن الأول قبل الميلاد لوحظ أن الأعياد لا تقع في موقعها الفلكي، فكلف الإمبراطور يوليوس أحد أشهر علماء الفلك المصريين وهو سوسيجينيس Sosigene لتعديل التقويم ليصبح مثل التقويم المصري في وقته، حتى تعود الأعياد الإغريقية الثابتة في مواقعها الفلكية وذلك بإضافة ربع يوم إلى طول السنة الرومانية 365 يوما وربع (مثل التقويم المصري) وسمى هذا التقويم بالتقويم اليوليانى وذلك بإضافة يوم كل رابع سنة (السنة الكبيسة) لتصبح 366 يوماً. وهذا التقويم هو الذي استمر من يوليوس قيصر كما هو وأصبح التقويم الميلادي في القرن السادس الميلادي حتى عدل بعد ذلك في أيام البابا غريغوريوس الرومانى القرن السادس عشر الميلادي بطرح 3 أيام كل 400 سنة وسمى بالتقويم الجريجورى وهذا الذي صنع فرق بين 25 ديسمبر و29 كيهك بعد ان كانوا في نفس التاريخ أصبح 29 كيهك 5 يناير.

فتحويله للتقويم الميلادي تم القرن السادس الميلادي عندما نادى الراهب الإيطالى ديونيسيوس اكسيجوس Dionysius Exiguus بوجوب أن تكون السنة (وليس اليوم) التي ولد فيها السيد يسوع المسيح هي سنة واحد والمسيح ولد أولها وكذلك بتغير اسم التقويم الروماني ليسمي التقويم الميلادي باعتبار أن السيد المسيح ولد عام 754 لتأسيس مدينة روما بحسب نظرية هذا الراهب. وهكذا ففي عام 532 ميلادية (أى1286 لتأسيس روما) وبدأ العالم المسيحي باستخدام التقويم الميلادي بجعل عام 1286 لتأسيس مدينة روما هي سنة 532 ميلادية.

لكن حديثا في اخر قرنين فقط بدأت خلافات في ان المسيح ولد قبل 754 لروما فالبعض قال انه ولد 750 لتأسيس روما او غيره في نطاق 4 سنين ولكنهم لم يغيروا التقويم حفاظاً على استقراره إذ كان قد أنتشر في العالم كله.

هل اخر جملة صحيحة؟ وهل هناك خطأ في التقويم 4 سنين؟

القصة بدأت كالعادة مع بداية مدارس النقد الغربية التي ظهرت فيها اراء كثيرة عن تاريخ ميلاد المسيح واستمرت الخلافات حتى الان.

سبب خلافاتها في سنة ميلاد رب المجد هو اختلافهم في أساليب تحديد هذه السنة وبخاصة بسبب تحديد ميعاد موت هيرودس وغيره.

يوجد أساليب مختلفة في تحديد ميعاد الميلاد بعضهم يعتمد على احداث الميلاد وبعضهم يعتمد احداث الصلب وتواريخها وبالراجع للوصول لتاريخ الميلاد.

في هذا الملف سأقدم كل ما وجدت على قدر ضعفي ونعرف منهم أي سنة هي ادق سنة والنقاط التي أشار اليها اغلبهم.

الذين يعتمدوا أكثر على احداث الميلاد يميلوا أكثر الى انه ولد ما بين 4 ق م الى 6 ق م أما الذين يعتمدوا على احداث الصلب أكثر يجعلوه ما بين 2 ق م الى 1 ق م

John P. Meier (1992). A Marginal Jew: Rethinking the Historical Jesus, v. 1; The Roots of the Problem and the Person, ch. 11, ... "A Chronology of Jesus Life," pp. 373–433.



الملاحظة الاولي والهامة جدا وهي

لا توجد سنة صفر. بمعنى مع بداية ميلاد المسيح تكون السنة قبل ميلاده هي سنة 1 ق م وتنتهي بميلاده. وعندما ولد هذه السنة التي بدأت هي سنة 1 م فلا يوجد سنة صفر.

وبهذا 1 ق م هذا ليس خطأ تقويم ولكن عدم إدراك الكثيرين لعدم وجود سنة صفر.

اشرحها بمثال عند ميلاد طفل وليكن اسمه جون فأقول قبل ان يولد جون بشهور حدث كذا، تعبيري هذا معناه أقول احداث سنة 1 قبل ميلاده التي ستكتمل وتنتهي متى ولد. وعندما أقول بعد ان ولد جون بشهور حدث كذا فانا أقول احداث سنة 1 من عمره التي ستكتمل وتنتهي متى تم عامه الأول.

بتطبيق هذا على الرب يسوع المسيح أي اليوم الذي هو يسبق ميلاد المسيح هو مشمول في سنة 1 ق م حتى لو كان اخرها ف 30 ديسمبر هو في سنة 1 ق م.

ويوم 1 يناير في السنة الأولى من ميلاد المسيح هو مشمول في سنة 1 م التي ستكمل متى اتم المسيح سنة وتبدأ سنة 2 م.هذا لو كان التقويم دقيق وبدأ من اول يوم ولد فيه الرب يسوع المسيح. ولكن لو هناك فرق بسيط بأيام أي لو المسيح ولد بأيام قبل 1 يناير 1 م هو يكون ولد في سنة 1 ق م أي لأنه ولد 29 كيهك وهو يساوي 25 ديسمبر سنة 1 ق م

ولكن لانه توجد سنة صفر في الحسابات بل انتقل من 1 ق م الى 1 م. وعندما اجمع او اضيف سنين ق م الى حدث بعد الميلاد لابد الاحظ حذف سنة صفر. بمعنى لو المسيح بدأ خدمته 1 يناير 30 م عن عمر 30 سنة بالضبط فيكون = 30 سنة بداية خدمته – 30 سنه عمره = سنة 0 ولكن لا يوجد سنة صفر فهي سنة 1 ق م. لا يكون ولد 1 يناير سنة صفر لأنه لا توجد سنة صفر ولكن هو 1 يناير 1 ق م أي يكون ولد قبل هذا بمقدار 30 سنة هو يساوي 1 يناير ق م. ولو المسيح بدأ خدمته 1 يناير 30 م عن عمر ثلاثين سنة وايام وولد 25 ديسمبر تكون هي25 ديسمبر سنة 2 ق م.

أي اخر 2 ق م لا يوجد خطأ تاريخي بل هو فقط لعدم وجود سنة صفر. فما بين اخر 2 ق م وما بين اول 1 ق م هو الذي نفهمه انه اول سنة صفر التي ليس لها وجود وهو يكون بدأ يخدم اول 30 م ويكون صلب في ربيع سنة 33 م

لابد من استيعاب هذه النقطة لأنها أساسية.



أيضا الملحوظة الثانية التي نعرفها

المسيح عبر عليه 3 أعياد فصح اثناء خدمته وصلب في الرابع أي لو بدأ عن عمر 30 سنة في ديسمبر 29 او يناير 30 م يكون

الفصح الأول نيسان (ما بين مارس وابريل) في يو 2: 13 أي بعد ثلاث او أربع شهور من بداية خدمته هو سنة 30 م

الثاني يو 6: 4 ويكون بعد سنة وثلاث شهور أي 31 م.

الثالث يو 11: 55 أي بعد سنتين وثلاث شهور او أربعة من بداية خدمته أي 32 م

وصلب في الرابع يو 18: 28 أي يكون بعد 3 سنين وثلاث او أربع شهور من بداية خدمته أي 33 م. فأي تاريخ للصلب يحذف منه من السنين 33 سنة وأربع شهور تقريبا يكون تاريخ الميلاد

لأنه ولد في ديسمبر 25 وصلب في 14 نيسان ويقع بين شهر مارس وابريل

وأكرر لو بدأ 30 وصلب 33 يكون ولد اخر 2 ق م اول سنة 1 ق م



نقاط تحديد سنة ميلاد المسيح.

سأقدم عشر نقاط وبعد هذا أقدم امر فلكي هام جدا يحسم الامر

أولا المسيح ولد وكان هيرودس الكبير حي وهذا ما ذكره متى البشير بوضوح شديد في انجيله في متى 2. فيكون المسيح ولد قبل موت هيرودس. تحديد سنة موت هيرودس هو الذي بسببه بدأ ادعاء ان التقويم الميلادي خطأ من أكثر من مئة سنة في القرن 19 عن طريق أحد النقديين الالمان اسمه ايميل ستشورير Emil Schurer وسببه انتشر ادعاء ان هيرودس مات 4 ق م، فاذا المسيح لابد ان يكون ولد قبل موت هيرودس في 4 ق م وبسبب هذا انتشر ادعاء ان المسيح ولد قبل الميلاد بعدة سنين ومنها بدوءا يقولوا المسيح ولد 4 ق م او 6 ق م وغيرها وهو وغيره للأسف قالوا ان حادث قتل أطفال بيت لحم من سنتين فما دون أي المسيح كان قرب السنتين فيكون هيرودس مات 4 ق م فيكون المسيح ولد 6 ق م. هذا هو بداية الادعاء وبسببه انتشر ان هناك خطأ 4 سنين في تقويم ميلاد المسيح.

فهل ما قاله وانتشر وهو شبه السائد الان هل هو الصحيح؟

للأسف كل هذه الادعاءات النقدية من هذا الوقت هي غير دقيقة غالبا وسنعرف لماذا

أولا فرق السنتين من 4 ق م الى 6 ق م: متى البشير لم يقل ان عمر المسيح سنتين ولكن يفهم من متى البشير ان وقت حادثة قتل أطفال بيت لحم المسيح كان حديث الولادة او بضعة شهور، وهيرودس لقسوته فقط أراد ان يكون متأكد ان المسيح سيقتل فامر بقتل من سنتين فما دون فقط للتأكد وليس لان عمر المسيح سنتين. فادعاء أولا 6 ق م لانه قبل موت هيرودس بسنتين وهم افترضوه 4 ق م هو خطأ تماما.

ولكن من اين اتى هو وغيره بادعاء ان هيرودس مات 4 ق م؟ عن طريق أربع اسباب

1-السبب الأساسي في هذا انهم فسروا كلام يوسيفوس المؤرخ اليهودي عندما قال ان هيرودس مات بفترة (بضعة شهور) بعد خسوف قمري. فقالوا ان هذا الخسوف حدث في اليهودية في 13 مارس 4 ق م. ومنها بدأ كل قصة خطا التقويم الميلادي.

2-وأيضا بالإضافة الى الخسوف أيضا تفسير كلام يوسيفوس عن ان هيرودس مسك الحكم سنة 40 ق م ولأنه حكم 36 سنة فيكون مات 4 ق م

3-وأيضا فسروا كلام يوسيفوس ان هيرودس بعد بداية حكمه بثلاث سنين غزى اورشليم وفتحها وهذا حددوه في 37 ق م وحكمها 33 سنة فيكون مات 4 ق م

4-وأيضا حددوا بناء على هذا ان أبناء هيرودس تولوا الحكم 4 ق م.

توضيح الأربع نقاء واشكالياتهم

1-موضوع أبناؤه يوجد اختلافات كثيرة جدا في تواريخ حكمهم وسببه أن كثير من الحكام يمسكوا ابناؤهم قادة في اثناء حكمهم ويقيم الأبناء فترتهم من بدايته توليهم القيادة وليس بعد موت الاب. هذا امر شائع ومعروف. فهي تواريخ متضاربة ولا يعتمد عليها لأنها غير معروفة ان كان مسكوا مناصب قبل ام بعد موت هيرودس.

2-اما عن تاريخ موت هيرودس

بالطبع يوسيفوس لم يقل سنين ميلادية لان التقويم الميلادي لم يكن يعرفه هو أصلا بل بعده بأربع قرون. فيوسيفوس يتكلم عن تحديد السنين من خلال الاولمبياد الرومانية التي تحدث كل أربع سنين ولها علاقة بتقويم روما وهو كان يبدأ في منتصف السنة اليوليانية ويعتبروا الأربع سنين هو رقم الاولمبياد أي كل أربع سنين تقيم برقم للاولمبياد فيقولوا الاولمبياد العاشر والخمسين وهكذا أي رقم الاولمبياد يستخدم لتحديد 4 سنين وليس سنة. يوسيفوس قال ان هيرودس مسك الملك في الاولمبياد 184 وهو الذي حددوه بعض المؤرخين من 1 يوليه 44 ق م الى 30 يونية 40 ق م. (هل كلام يوسيفوس دقيق؟ سنعرف انه غير دقيق)

ولكن يوسيفوس بنفسه قال أيضا ان هيرودس مسك الحكم في مجلس كالفينوس وبوليو consulship of Calvinus and Pollio وكانوا أيضا يؤرخوا الأمور بتواريخ المشيرين. ولكن كالفينوس وبوليو الذي مسك هيرودس الحكم بعد توليهم المنصب هم حسب ما حدد المؤرخين بدوءا بعد 2 أكتوبر 40 ق م في الاولمبياد 185. أي بعد السابق في فترة 4 سنين التالية.

اعتقد القارئ بدأ يرى المشكلة في كلام يوسيفوس. فالاولمبياد 184 ينتهي بالكامل قبل ان يبدا مجلس كالفينوس وابوليو اصلا. فيوسيفوس اعطانا تاريخين مختلفين جدا. فالاستشهاد بكلام يوسيفوس بناء على الاولمبياد هو يقود لنتيجة خطا أصلا. لان يوسيفوس ذكر رقمين متضاربين. فلو اخذنا التاريخ الثاني يكون هيرودس بعد أكتوبر 40 ق م فقد يكون 39 ق م او 38 ق م وحكم 36 سنة هذا يقودنا الى 3 ق م او 2 ق م

3-ولكن موضوع هجوم وانتصار هيرودس على اورشليم. يوسيفوس يقول ان هيرودس فتح اورشليم في الاولمبياد 185 في فترة مجلس ماركوس اغريبا وكانينيوس جاليوس

consulship of Marcus Agrippa and Caninius Gallus

وهذا الذي حددوه بسنة 37 ق م ولكن الحقيقة يوسيفوس يقول ان هذه حدث بعد 27 سنة من سقوطها في يد الجنرال بمبي الروماني Pompey وهذا التاريخ محدد انه بعد 63 ق م أي يكون 35 او 36 ق م وليس 37 ق م اصلا.

أيضا يوسيفوس يقول ان هذا حدث بعد ان تولى الحشمونيون ملك اورشليم (المكابيين قبل هيرودس) لمدة 126 سنة وبناء على سفر المكابيين وأيضا يوسيفوس يحدد هذا بأنهم بدوءا بعد 162 ق م وهذا يصل بنا الى 35 او 36 ق م.

فأيضا في هذا يوسيفوس يعطينا ما يختلف عما قدموه. ولو 35 او 36 ق م وهو 33 سنة ملك لليهودية يكون 2 او 3 ق م

4-اما عن الخسوف القمري. وهو الأساسي في الحسابات وهنا نصل لسبب كل الاختلافات. بالفعل حدث خسوف جزئي سنة 4 ق م وهذا حدث قبل عيد الفصح بمقدار 29 يوم. ولكن هذا الخسوف الذي اختاروه لم يكن دقيق من هؤلاء النقديين لأنهم تجاهلوا بقية تواريخ الخسوف المسجلة بوضوح فهناك بحث في تواريخ الكسوف القمري وضح ان هذا الخسوف كان جزئي ولكن هناك خسوف قمري كامل وليس جزئي حدث سنة 1 ق م بمقدار 89 يوم قبل الفصح (تقريبا 10 يناير 1 ق م)

مع ملاحظة ان العلماء وضحوا ان القدماء يسجلون الخسوف الكامل كحدث لأنه هو الأساسي الذي يختفي فيه القمر تماما كعلامة فلكية وليس الجزئي.

Finegan, Handbook, rev. ed., 295.

فوصف يوسيفوس يتفق مع خسوف 10 يناير 1 ق م وليس 4 ق م. وبخاصة ان من كلامه يفهم ان قبل الفصح بعدة شهور لما وصفه من رحالات تستغرق ما بين 60 الى 90 يوم ولا تصلح ان تكون شهر

[A]ll of the events that happened between these two [the lunar eclipse and Passover] would have taken a minimum of 41 days had each one of them taken place as quickly as possible. A more reasonable estimate is between 60 and 90 days

Andrew E. Steinmann From Abraham to Paul, 231

أي خسوف مارس 4 ق م هو أخطأ أصلا وهو الذي اعتمدوا عليه في كل حساباتهم ولكن الصحيح خسوف 1 ق م

وبناء عليه هيرودس مات بفترة (اقل من سنة) بعد فصح مارس سنة 1 ق م فقد يكون بعده قبل انتهاء 1 ق م

فيكون المسيح ولد قبل هذا بفترة في أواخر سنة 2 ق م او اول سنة 1 ق م هو تاريخ صحيح

فبناء على تاريخ وفاة هيرودس احتمالية ان يكون ميلاد المسيح سنة 1 ق م وفي اولها او يكون ولد في اخر 2 ق م فلا يوجد خطأ في سنة التقويم.

هل يوجد طريقة أكثر تحديدا وأكثر دقة؟

نعم يوجد وهي من خلال التقليد اليهودي

الحقيقة المعروفة ان هيرودس مات سنة 3761 يهودية وهذا مسجل جيدا في التقليد اليهودي

وهذا موجود في مراجع بل مخطوطات يهودية

بل محدد انه بثلاث شهور بعد عيد المظال 15 تسري (يوليه) 3761 يهودية

Herod’s death was 3761

Codex Judaica: Chronological Index of Jewish History, Covering 

Herod’s death was some 90 days AFTER 15 Tishri 3761

Herodian Dynasty’ chronology, they SHOW HEROD’S SON Archelaus taking the rule in the year 3761

THE JUBILEE BIRTH YEAR OF YESHUA AND HEROD'S DEATH

Jewish Calendar Conversions in One Step 

http://stevemorse.org/jcal/jcal.html

Chronology of Ancient Egypt

والان هي سنة 5778 يهودية التي توازي 2017 م (بدأت بعد روش هاشاناه في شهر يوليه 2017 وتنتهي في يوليه 2018 م)

5778-3761= أي من 2017 سنة يهودية مضت

الان سنة 2017 م وهي 5778 يهودية -2017 سنة = صفر م أي 1 ق م وهي 3761 يهودية

أي هيرودس مات من 2017 سنة بعد ميلاد المسيح بقليل واقل من سنة أي تقريبا هو مات 15 أكتوبر 1 ق م. أي المسيح الذي ولد قبل هذا بأقل من سنة فيكون ولد قبل بداية سنة 3761 يهودية او قبل انتهاء سنة 3760 يهودية أي المسيح ولد من 2017 سنة مضت أي تقريبا نهاية 2 ق م وبداية سنة 1 ق م. هذا التاريخ المحدد يكون المسيح ولد 25 ديسمبر وبناء على موت هيرودس يكون 25 ديسمبر 2 ق م وقبل 1 يناير 1 ق م بسبع أيام.

وكل ادعاءات ان المسيح ولد 4 ق م او 6 ق م بسبب موضوع موت هيرودس هي خطأ.



ثانيا أحصاء الميلاد

في ملف

هل أخطأ لوقا في موضوع اكتتاب كيرينيوس

إحصاء كيرينيوس سبب لخبطة شديدة عكسية وبسببه ظهر ادعاء ان المسيح ولد بعد سنة 6 م وسببه ان كيرينيوس الذي يذكر في

انجيل لوقا 2: 1 وَفِي تِلْكَ الأَيَّامِ صَدَرَ أَمْرٌ مِنْ أُوغُسْطُسَ قَيْصَرَ بِأَنْ يُكْتَتَبَ كُلُّ الْمَسْكُونَةِ. 2وَهذَا الاكْتِتَابُ الأَوَّلُ جَرَى إِذْ كَانَ كِيرِينِيُوسُ وَالِيَ سُورِيَّةَ. 3فَذَهَبَ الْجَمِيعُ لِيُكْتَتَبُوا، كُلُّ وَاحِدٍ إِلَى مَدِينَتِهِ.

لان النقديين قالوا إن كيرينيوس كان والي سورية سنة 6 م وبسبب هذا البعض نادي ان المسيح ولد بعد الميلاد بفترة مقدارها 6 سنين أو أكثر.

ولكن اتضح من الاثار كما وضحت بالتفصيل في الملف السابق ان إحصاء كرنيليوس تم وهو كان قائد روماني واحد مشيري اغسطس قيصر قبل أن يصبح سيناتور وحكم سوريا فهو حكمها اولا كقائد عسكري قبل الميلاد تقريبا سنة ق م الى 1 ق م ثم عاد وحكمها مرة ثانية وعين واليا على سوريا من سنة 6 الى 11 م

وهو ولد سنة 51 ق م ومات سنة 21 م

وهو من الامراء واظهر براعه في الحرب فكفاؤه اغسطس قيصر الي رتبة مشير سنة 12 ق م

وكان معروف انه حكم كوالي بعد الميلاد ولكن قبل الميلاد كان مشكوك في الي ان ثبت تماما

من اللوحة اللاتينية التي وجدت في تيفولي قرب روما والتي أصلحها علماء آثار من الطبقة الأولى منهم مومسن ورامساي وروس فأظهرت كتابتها أن كيرينيوس كان والياً على سوريا في التاريخ المذكور ق م.

وهو بالفعل جاء اثناء هيرودس الكبير الي سوريا اثناء حملته العسكرية التي قام بها ضد هومونادينيس التي استمرت منذ سنة الي ق م وكان مكانها في غلاطية وبعد انتهاءها وانتصاره استمر قائد في سورية حتى 1 ق م تقريبا. فهو غالبا استمر في سوريا من الي ق م وقام بالإحصاء بعد الحملة أي 3 ق م الى 1 ق م

ورتبته في سوريه Duumvir

وفي مدة هذه الولاية الأولى جرى الاكتتاب الأول في لو 2: 2 من 3 ق م الى 1 ق م الذي ألزم يوسف ومريم بالحضور إلى بيت لحم. وغالبا في اخره لأنه حدث به تعديلات فبعد ما طلب الكل يكتتب اضطر إرضاء لرؤساء اليهود ان يطالب اليهود ان يسجلوا في مدينة سبطهم.

وهذا سبب استعجال يوسف النجار ولم يستطع ان ينتظر ان تلد مريم العذراء في الناصرة. فهذا يرجعنا مرة ثانية الى ما بين 2 ق م و1 ق م

وبعد هذا في فترة هيرودس ارخيلاوس جاء كيرينيوس وحكم اليهودية مرة أخرى سنة م بأوامر من روما ثم صار اكتتاب ثانٍ سنة م.يُذكر في (اع 5: 37) وفي يوسيفوس في كتاب الانتيك الفصل 18 وهذا الاكتتاب الثاني لم يشمل الجليل أصلا ولكن اليهودية فقط.

وهي الفترة التي نزع فيها القضاء من اليهود ومنعهم من تنفيز العقوبات حسب شريعتهم. فالذي يعتمد على هذا الاكتتاب ليقول ان المسيح ولد 6 م او بعدها هو مخطئ

فالمهم ان إحصاء كيرينيوس الذي كان مع ميلاد المسيح تم ما بين 3-1 ق م وبسبب ما تم به من تغيير يكون المسيح ولد ما بين 2 ق م الى 1 ق م



ثالثا يوحنا المعمدان.

تكلم يوسيفوس عن يوحنا المعمدان في كتاب الانتيك Ant 18.5.2. وأشار الى حادثة قتل هيرودس انتيباس ليوحنا المعمدان بل ذكر مكان الحادثة وقصة إرادة هيرودس ان يتزوج من هيروديا. ولكن المهم حادث زواج هيرودس من هيروديا أيضا عليه خلاف ما بين 27 م الى 31 م

Florence Morgan Gillman. (2003). Herodias: at home in that fox's den, pages 25-30

ولكن اقوى الأدلة ان هذا حدث ما بين 30 الى 31 م وأقربهم للصحة 31 م

''Herod Antipas'' by Harold W. Hoehner'' 1983 ISBN 0-310-42251-5 page 131.



Geoffrey W. Bromiley. (1982). International Standard Bible Encyclopedia, volume E-J, pages 694-695.

فبناء على هذا التاريخ المسيح الذي كان بالفعل بدأ خدمته يكون بدأ خدمته تقريبا 30 م ويكون ولد اخر 2 ق م الى اول 1 ق م



رابعا هيكل اورشليم

في يوحنا 2: 20 يذكر ان الهيكل بني في 46 سنة والمسيح في اول سنة من خدمته

الحقيقة هيكل هيرودس وهو الهيكل الثاني لزربابل ولكن هيرودس الذي دمر الكثير منه في هجومه على اورشليم إرضاء لليهود بدأ يجدده وادخل عليه تعديلات وتحسينات وتوسعات كثيرة جدا بل ما يذكره المؤرخين انه استمر هذا الهيكل في التجديد حتى انهدم سنة 70 م

The building program of Herod the Great by Duane W. Roller 1998 University of California Press pages 67-71



The Temple of Jerusalem: past, present, and future by John M. Lundquist 2007 pages101-103

ولكن البعض يقول انه بدأ توسعات الهيكل بعد زيارة أغسطس لسورية

The Cradle, the Cross, and the Crown: An Introduction to the New Testament by Andreas J. Köstenberger, L. Scott Kellum 2009 pages 140-141

ويقول يوسيفوس ان هيرودس بدأ هذا في السنة 18 من حكمه Ant 15.11.1 وهو كما عرفنا سابقا بدأ 36 ق م (او 35 ق م) أي بعد 18 سنة يكون بدأ 18 ق م أو بدا في 17 ق م

ولكن هناك خلافات كثيرة هل هذا عن الهيكل الداخلي اما كاملا ام مرحلة ام ماذا

المهم هذا الامر الذي هو مختلف عليه بشدة ولكن يقولوا ان سنة 46 من الترميم يساوي تقريبا ما بين 29 م ولكن عرفنا انه لا يوجد سنة صفر أي 30 م (من 36 ق م)

Eerdman Publishing. (2000). Eerdman’s Dictionary of the Bible, page 249. Amsterdam University Press.

او بعدها أي 31 م (من 35 ق م) والمسيح هذا في الفترة الأولى من خدمته أي أيضا يكون ولد في 2 ق م او 1 ق م

ولكن للتبسيط 46 سنة – 30 سنة عمر المسيح = 16 سنة وهي من 18 ق م الى 17 ق م تكون 2 ق م الى 1 ق م



خامسا المسيح صلب وقت قيافا رئيس كهنة وهذا في متى 26: 3-4 ويوحنا 11: 49-53 وحسب التقليد اليهودي ان رؤساء الكهنة تم تغييرهم كثيرا بين 18 الى 36 م منهم قيافا ما بين 27 الى 36 م قبل ان يطرده الرومان وهذا من قاموس الكتاب ودائرة المعارف وغيرها من المراجع الكثيرة فيكون المسيح ولد ما بين 6 ق م الى 3 م ولكن هذا لا يزال نطاق كبير فلهذا هذه النقطة لا تحدد الكثير. ولكن صلب المسيح لم يكن لا في بداية زمن قيافا ولا في نهايته فهو من 4 ق م الى 1 م



سادسا هيرودس انتيباس

يسجل لنا التاريخ ان هيرودس انتيباس ابن هيرودس الكبير والي الجليل ولد سنة 20 ق م ونفي سنة 39 م بعد صراع طويل مع كاليجولا وأيضا اغريبا الأول. ولكنه هزم من ارينتاس الرابع والد زوجة هيرودس الأولى سنة 36 م (Ant 18.5.2 وهذا حدث بعد صلب المسيح سنتين او ثلاث سنين او اكثر

Florence Morgan Gillman. (2003). Herodias: at home in that fox's den, pages 25-30. 

فيكون صلب المسيح ما بين 6 ق م الى 3 م وتقريبا ما بين 2 ق م الى 2 م



سابعا المسيح صلب وقت بيلاطس البنطي في الأربع اناجيل وهو حسب التاريخ الروماني حكم أيضا ما بين 26 م الى 36 م نفس المدى وهذا ما ذكره يوسيفوس Ant 18.3 Antiquities of the Jews والمسيح لم يصلب في اول حكم بيلاطس وأيضا ليس في نهايته لان في نهاية اخر سنتين من بيلاطس حدثت قلاقل كثيرة وبخاصة في السامريين وهذه من أسباب عزله فيكون المسيح صلب قبل 36 بفترة ولكن ليس بكثير فما بين 2 ق م الى 2 م



ثامنا تاريخ عبور شاول الطرسوسي الى معلمنا بولس الرسول

بولس الرسول الذي يخبرنا سفر اعمال الرسل عن قصة عبوره بعد قيامة المسيح بفترة مثل اعمال 9 و22 و26 وأيضا أشار اليها في رسائله ولكن أيضا هناك بعض التواريخ التي ممكن تساعدنا فمثلا في

رسالة غلاطية 2

2 :1 ثم بعد اربع عشرة سنة صعدت ايضا الى اورشليم مع برنابا اخذا معي تيطس أيضا

وهذا في مجمع اورشليم وهذا محدد تاريخه 49 م

فيكون بولس هذا بعد ايمانه بمقدار 14 سنة أي يكون قبل الايمان سنة 35 م تقريبا

فيكون صلب المسيح قبل هذا على الأقل بسنتين او أكثر لتنتشر الكلمة ويكون استشهد استفانوس ويكون انتشر الايمان لدمشق فمناسب ان يكون صلب المسيح 33 م او 32 م

أيضا في

سفر اعمال الرسل 18

18 :12 و لما كان غاليون يتولى اخائية قام اليهود بنفس واحدة على بولس و اتوا به الى كرسي الولاية

وغاليون ما بين 51 الى 52 م وهذه من ادلة كثيرة من الاثار

Christianity and the Roman Empire: background texts by Ralph Martin Novak 2001 pages 18-22

وهذا ما بين يناير 51 الى أغسطس 52 م

John B. Polhill, Paul and His Letters, B&H Publishing Group, 1999, p.78.

وربط هذا بلقاء معلمنا بولس مع اكيلا وبريسكيلا الذين هم طردوا مثل بقية اليهود من روما قبل المحاكمة وهذا ما بين 49 الى 50 م

The Bible Knowledge Commentary: New Testament edition by John F. Walvoord, Roy B. Zuck 1983 page 405

ومعلمنا بولس الرسول عند لقاؤه بهم كان في كورنثوس التي قضى فيها 18 شهر أي 52 م

ويقدر هذا في السنة 17 من عبوره

Eerdmans Dictionary of the Bible Amsterdam University Press, 2000 page 1019

أي أيضا نصل لتاريخ 35 م تاريخ عبور معلمنا بولس الرسول

وأيضا يكون صلب المسيح من 2 ق م الى 1 م مناسب.



نصل الى تاريخ مهم جدا وهو

تاسعا طيباريوس قيصر

انجيل لوقا 3

1 وَفِي السَّنَةِ الْخَامِسَةِ عَشْرَةَ مِنْ سَلْطَنَةِ طِيبَارِيُوسَ قَيْصَرَ، إِذْ كَانَ بِيلاَطُسُ الْبُنْطِيُّ وَالِيًا عَلَى الْيَهُودِيَّةِ، وَهِيرُودُسُ رَئِيسَ رُبْعٍ عَلَى الْجَلِيلِ، وَفِيلُبُّسُ أَخُوهُ رَئِيسَ رُبْعٍ عَلَى إِيطُورِيَّةَ وَكُورَةِ تَرَاخُونِيتِسَ، وَلِيسَانِيُوسُ رَئِيسَ رُبْعٍ عَلَى الأَبِلِيَّةِ،
2 فِي أَيَّامِ رَئِيسِ الْكَهَنَةِ حَنَّانَ وَقَيَافَا، كَانَتْ كَلِمَةُ اللهِ عَلَى يُوحَنَّا بْنِ زَكَرِيَّا فِي الْبَرِّيَّةِ،
3 فَجَاءَ إِلَى جَمِيعِ الْكُورَةِ الْمُحِيطَةِ بِالأُرْدُنِّ يَكْرِزُ بِمَعْمُودِيَّةِ التَّوْبَةِ لِمَغْفِرَةِ الْخَطَايَا،

ويوحنا بدأ خدمته عن عمر 30 سنة والمسيح عن عمر 30 سنة تعمد بعد بداية خدمة يوحنا بفرق بسيط (بضعة شهور) للفرق بينه وبين يوحنا 6 شهور

انجيل لوقا 1

1 :36 وهوذا اليصابات نسيبتك هي ايضا حبلى بابن في شيخوختها وهذا هو الشهر السادس لتلك المدعوة عاقرا



إنجيل لوقا 3: 23


وَلَمَّا ابْتَدَأَ يَسُوعُ كَانَ لَهُ نَحْوُ ثَلاَثِينَ سَنَةً، وَهُوَ عَلَى مَا كَانَ يُظَنُّ ابْنَ يُوسُفَ، بْنِ هَالِي،

تعبير نحو في اليوناني هوسي ωσει أي تقريبا أكثر او اقل شيء صغير

طيباريوس الامبراطور كما تقول تقريبا كل المراجع التاريخية تقريبا بدا حكمه من 18 سبتمبر 14 م

Andreas J. Köstenberger, L. Scott Kellum, Charles L Quarles, The Cradle, the Cross, and the Crown (B&H Publishing, 2009), page 139-140.

فيكون في السنة الخامسة عشر أي اثنائها (ما بعد بدايتها وقبل نهايتها) فيكون بعد اكتمال 14 سنة من حكمه أي بعد 18 سبتمبر 28 ميلادية وقبل 18 سبتمبر 29 م. هذه هي السنة 15 من حكمه بين الاثنين.

ولكن هذا عن بداية خدمة يوحنا المعمدان الذي هو أكبر من المسيح بستة شهور وبدأ قبل المسيح. فيكون المسيح تعمد بعد هذا بستة شهور تقريبا بين التاريخين (أكثر او اقل) أي المسيح يكون تعمد على عمر 30 سنة ما بعد 18 مارس 29 م (18 سبتمبر 28 + 6 شهور) وقبل 18 مارس 30 م (18 سبتمبر 29 + 6 شهور) او اقل او أكثر من هذا شيء بسيط لأنه يقول نحو أي تقريبا 30 سنة. وهذا بعد 18 مارس سنة 29 م الى قبل مارس سنة 30 م (وبالمتوسط ان يكون في نهاية ديسمبر 29 أو اول بداية يناير 30 م) وهذا بداية خدمته عن عمر 30 سنة. ولد قبل هذا ب 30 سنة

أي ما بين مارس 2 ق م ومارس 1 ق م (لا يوجد سنة اسمها صفر فننتقل من 1 م الى 1 ق م) وهذا يتفق مع نهاية ديسمبر 2 ق م الى اول يناير 1 ق م

كما قلت لعدم وجود سنة صفر. ولا يكون هناك خطأ من وقت التقويم الميلادي

المهم النقديين لا يمتلكوا ادلة ان كان هناك خطأ في التقويم أصلا ورغم المحاولات الكثيرة لم يستطيعوا ان يثبتوا ان هناك خطأ. ولكن أقربهم للصحة ان يكون هناك لن أقول عنه خطا منهم بل فرق من قبل الميلاد وقيمته سنة واحدة فقط وهذا ما اعتقد انه واضح لأنه لا توجد سنة صفر كما قلت.

معمودية المسيح تكون نحو ثلاثين سنة أي بعد تاريخ الميلاد ب 30 سنة فلو في نهاية 2 ق م وبداية 1 ق م يكون نهاية 29 م وبداية 30 م. وثلاث سنين وقرب النصف خدمة فيكون ربيع 33 م

فيكون المسيح ولد في اخر (ديسمبر) 2 ق م اول (يناير) 1 ق م



عاشرا الاباء

يوستينوس الشهيد له مقولة مهمة

JUSTIN MARTYR The First Apology

Chapter XLVI.--The Word in the world before Christ.


But lest some should, without reason, and for the perversion of what we teach, maintain that we say that Christ was born one hundred and fifty years ago under Cyrenius,

يوستينوس الشهيد يقول المسيح ولد من 150 سنة مضت وهذا في رسالة الدفاع الأولى

رسالة الدفاع الأولى حددها العلماء بتاريخ 155 م بناء على الإشارة الى فيليكس المصري والبعض بحد أدني 150 م

وأيضا كما قالوا كتبها ردا على استشهاد بوليكاربوس

وهذا يفسر كلامه الكثير عن الحرق بالنار لان بوليكاربوس استشهد بالحرق بالنار

Grant, Robert (1988). Greek Apologists of the Second Century. Philadelphia: Westminster Press.

فبناء على هذه النقطة يكون المسيح ولد 5 م او 1 ق م بحد أدني

ولكن هناك اباء حددوا بدقة أكثر مثل

أكليمنضس الإسكندري الذي قال: " بأن المسيح ولد بعد غزو مصر بثمانية وعشرين سنة" وتم الغزو في السنة 28 ق م وإخضاعها وموت أنطونيوس وكليوباترا وبموتهما أنتهى حكم البطالمة على مصر. وهذا أيضا يجعل التاريخ في سنة 1 ق م

ايرينيؤس ومعه أيضا ترتليانوس قالوا ان المسيح ولد في السنة 41 من ملك أغسطس قيصر

واغسطس قيصر حكم رسميا 40 سنة فقط من 16 يناير 27 ق م الى 19 أغسطس 14 م

ولكن أغسطس الذي ولد 23 سبتمبر 63 ق م كان يحسب له الحكم من عندما رقي الى consulship  وهذا تقريبا 19 أغسطس 43 ق م co-consul مع كوينتوس. هذا يجعل الميلاد تقريبا 2 ق م

ترتليانوس أضاف تاريخين بالإضافة الى أغسطس قيصر وهما بعد موت كيليوباترا بمقدار 28 سنة وهي قتلت 30 أغسطس سنة 28 ق م فهذا يجعلنا تقريبا 1 ق م.

وتاريخ 15 سنة قبل موت أغسطس قيصر.

S. A. Cook, F. E. Adcock, and M. P. Charlesworth, eds., The Augustan Empire, 44 B.C.-A.D. 70, vol. 10 of The Cambridge Ancient History (Cambridge: Cambridge University Press, 1934), 112; Finegan, 270.

واغسطس مات 19 أغسطس 14 م. فهذا يجعل المسيح ولد ما بعد 19 أغسطس 2 ق م وقبل 19 أغسطس 1 ق م

فهو يحدد بدقة ان المسيح ولد ما بن نهاية 2 ق م وبداية 1 ق م



بالإضافة الى ما قدمت ملخص ما قاله كتاب

Jack Finegan's Handbook of Biblical Chronology (p. 291(

وقدم فيه ما يفهم من اقوال الإباء عن سنة الميلاد

يوليوس الافريقي 3 ق م الى 1 ق م

هيبوليتوس 3 ق م الى 2 ق م

اوريجانوس 3 ق م الى 2 ق م

يوسابيوس 3 ق م الى 2 ق م

ابيفانيوس 3 ق م الى 2 ق م

اوروسيوس 2 ق م

دبونيسيوس اخر 1 ق م

تقويم سنة 354 1 م

أي ما بين 2 ق م الى 1 م واكثرهم دقة هو اخر 2 ق م



ملخص ما قيل حتى الان

الحدث

نطاق السنين لميلاد المسيح

ميلاد المسيح بتدقيق

موت هيرودس

من 4 ق م الى 1 م

من اخر 2 ق م الى اول 1 ق م

إحصاء كيرينيوس

3 الى 1 ق م

من 2 ق م الى 1 ق م

استشهاد يوحنا المعمدان

من 2 ق م الى 1 ق م

من 2 ق م الى 1 ق م

هيكل اورشليم

من 2 ق م الى 1 ق م

من 2 ق م الى 1 ق م

قيافا

من 6 ق م الى 3 م

من 4 ق م الى 1 م

هيرودس انتيباس

من 6 ق م الى 3 م

من 2 ق م الى 2 م

بيلاطس البنطي

من 7 ق م الى 3 م

من 2 ق م الى 2 م

شاول

من 3 ق م الى 2 م

من 2 ق م الى 1 م

طيباريوس قيصر

من 2 ق م الى 1 ق م

من مارس 2 ق م الى مارس 1 ق م (ديسمبر 2 ق م)

الإباء

من 3 ق م الى 1 م

اخر 2 ق م

اعتقد أقدر أقول ان سنة ميلاد المسيح هي اخر 2 ق م وما بين اخر 2 ق م الى اول 1 ق م. وبقية السنين أي 3 ق م او 4 ق م او 2 م او غيره كلها خطأ تماما.



النقطة الفيصلية

المسيح دخل اورشليم أحد الشعانين وصلب يوم الجمعة والسبت يلوح أي قبل ليلة السبت بوضوح مت 27: 62 ومر 15: 42 ولو 23: 54 ويو 19: 42 وهذا قبل عيد الفصح اليهودي مت 26: 2 ومر 14: 1 ولو 22: 1 ويو 18: 39

وبالرجوع للنتيجة اليهودية لعيد الفصح ما بين سنة 29 الى 35 م التي ستفيدنا كثيرا وندرس ما قدمه علماء الفلك مثل نيوتن وغيره وحتى الان لتحديد مواعيد عيد الفصح

صلب المسيح تم يوم الجمعة ليلة السبت كما هو واضح من الاناجيل بدقة ولا خلاف عليه بين التقليديين

وكما شرحت سابقا عدة مرات مثل ملف

الرد على ادعاء اختلاف بين الثلاث اناجيل مع انجيل يوحنا في توقيت عشاء الفصح

ان ذبح خروف الفصح حسب الكتاب المقدس الواضح هو ما بين الساعة 3 مساء الى 5 في نهاية نهار 14 نيسان وقبل بداية ليلة 15 نيسان.

فحسب سير إسحاق نيوتين التواريخ العبرية ووجد ان ما بين 31 م الى 34 م ووجد ان الفصح الوحيد من الشهور القمرية ليوم 14 نيسان هو يقع في 3 ابريل 33 م يوم الجمعة فقط

Pratt, J. P. (1991). "Newton's Date for the Crucifixion". Journal of the Royal Astronomical Society. 32 (3): 301–304.

(مع ملاحظة ان نيوتين قال لو سنة 34 هي سنة تم بها إضافة شهر زائد leap month يكون الفصح جمعة وحاول الاستشهاد به ولكن بدون هذا يكون الفصح يوم أربع ولا يصلح وهذا ما أثبته الكثيرين بعده)

Colin Humphreys, The Mystery of the Last Supper Cambridge University Press 2011, pages 45-48

ف34 غير صحيح ولكن 33 هو الصحيح.

وهذه التواريخ راجعها علما فلك كثيرين جدا بعده وأكدوا حساباته الدقيقة في تواريخ الفصح وبخاصة 3 ابريل 33 يوم الجمعة

Fotheringham, J.K., 1910. "On the smallest visible phase of the moon," Monthly Notices of the Royal Astronomical Society 70, 527-531; "Astronomical Evidence for the Date of the Crucifixion," Journal of Theological Studies (1910) 12, 120-127'; "The Evidence of Astronomy and Technical Chronology for the Date of the Crucifixion," Journal of Theological Studies (1934) 35, 146-162.

وحتى حديثا من علماء الفلك

Pratt, J. P. (1991). "Newton's Date for the Crucifixion". Journal of the Royal Astronomical Society. 32 (3): 301–304.



Schaefer, B. E. (1990). "Lunar Visibility and the Crucifixion". Journal of the Royal Astronomical Society. 31 (1): 53–67.

وبمراجعة مراجع فلكية كثيرة في شهر نيسان والفصح اليهودي ما بين 27 م الى 36 م سنجد التالي لتواريخ عيد الفصح

Wednesday, April 9, A.D. 27

Tuesday, March 30, A.D. 28

Monday, April 18, A.D. 29

Friday, April 7, A.D. 30

Tuesday, March 27, A.D. 31

Monday, April 14, A.D. 32

Friday, April 3, A.D. 33

Wednesday, March 24, A.D. 34

Tuesday, April 12, A.D. 35

Saturday, March 31, A.D. 36

نجد ان السنتين المناسبتين ليكون الفصح 14 نيسان يوم الجمعة ليلة السبت هما 30 م او 33 م

فإما المسيح صلب يوم 7 ابريل 30 م او 3 ابريل 33 م.

وعرفنا من سابقا من طيباريوس قيصر والاحصاء وغيره 30 م ميعاد الصلب لا تصلح لان هذا معناه ان المسيح يكون أكثر من 3 قبل هذا بدأ خدمته قبل أي 27 م او نهاية 26 م أي قبل ان تبدأ السنة 15 لطيباريوس قيصر بقرب سنتين فهذا خطا من انجيل لوقا ولا يصلح. وأيضا يكون ولد 3 الى 4 ق م اي يكون ولد قبل الاحصاء وغيره من الخلافات فلا يصلح أصلا 30 م تاريخ الصلب. فيكون فقط 33 م تاريخ الصلب الصحيح. أي المسيح بدأ خدمته 30 م ويكون ولد في اخر ديسمبر 2 ق م اول يناير 1 ق م وبتحديد أكثر ولد 25 ديسمبر 2 ق م.

وبخاصة ان في 3 ابريل 33 م يوم الجمعة كان هناك كسوف قمري وتحول بعده القمر الى قمر دموي

ويعود القمر الظهور جزئيا بلون احمر وهذا القمر يرصدوه لأنه ليلة الفصح

فيكون ولد المسيح قبل هذا بمقدار 33 سنة وأربع شهور فيكون ولد اخر ديسمبر 2 ق م اول يناير 1 ق م وبتحديد أكثر ولد 25 ديسمبر 2 ق م. ولا يوجد خطأ في التقويم الميلادي ولكن سوء فهم لسنة صفر وسوء فهم لكلام يوسيفوس

فالرب يسوع المسيح ولد 29 كيهك هذا يوازي 25 ديسمبر 2 ق م قبل 1 يناير 1 ق م بأسبوع هو الصحيح وهذا الذي بسبب الفرق الفلكي الذي أصبح 7 يناير بعد التقويم الغريغوري.







الجزء الأول من ميلاد رب المجد 25 ديسمبر. والرد على ادعاء عيد الشمس الوثني وأيضا الرعاة



ما أقدمه في هذا الملف هو فيه اضافة لبعض النقاط التي ذكرتها في كل من

اثبات ان ميلاد رب المجد كان في اول يناير

وأيضا

ميلاد رب المجد الجزء الثالث شهر الميلاد

ولكن فقط بالتركيز على بعض النقاط وتوضيحها أكثر.

لأنه للأسف لا تزال تنتشر كذبة ان 25 ديسمبر عيد وثني للشمس واخذوه المسيحيين وحولوه عيد ميلاد المسيح.

واسألهم متى اجتمع المسيحيين بطوائفهم واتفقوا على اختيار عيد الشمس ليكون عيد ميلاد المسيح؟

بل ما هو الدليل ان عيد الشمس العالمي كان 25 ديسمبر؟

لمن يجيب ويقول في مجمع نيقية كالعادة بدون دراسة فندرس معا هذا الامر.

الحقيقة بحثت في هذه النقطة فيما يسمى بيوم الشمس Day of the Sun

الشمس حتى لمن كان يعبدها كان لها أعياد مختلفة واغلبهم في الصيف بل كان يتغير كثيرا.

فمصر كانت تحتفل بعيد الشمس رع فيما يوازي 26 مايو

Festivals in the ancient Egyptian calendar

https://en.wikipedia.org/wiki/Ra

Hart, George (1986). A Dictionary of Egyptian Gods and Goddesses. London, England: Routledge & Kegan Paul Inc. pp. 179–182.

فلو كنيسة الإسكندرية قائدة علوم اللاهوت في هذا الزمان تريد ان تأخذ عيد الشمس وتجعله عيد ميلاد المسيح كما يدعوا الا تتوقعوا انها كانت تجعله 26 مايو عيد ميلاد المسيح؟

حضارة الازتك كانت تحتفل بالشمس تولان في 21 مارس

Ancient Aztec Festivals, Celebrations and Holidays Updated on May 16, 2016

شبه الجزيرة العربية قبل الإسلام والشام كان شهر قمري يتغير زمنه مع السنة الشمسية

Merriam-Webster, Merriam-Webster's Encyclopedia of World Religions, 1999 - 1181

في البوذية في الشرق الأقصى والشمس تعتبر أحد العشرين حامي في أكثر يوم لمعان واطول يوم في الصيف ولكن لهم قائمة طويلة من الاحتفالات بالشمس

Bien, Gloria (2012). Baudelaire in China a Study in Literary Reception. Lanham: University of Delaware. p. 20.

في الهندوسية كل منطقة مختلفة عن الأخرى في الاحتفال بالشمس

Lālatā Prasāda Pāṇḍeya (1971). Sun-worship in ancient India. Motilal Banarasidass. p. 245.

وغيرها الكثير

وهذا التغير استمر في كل التاريخ

بل حاليا في كوريا الشمالية كانوا يحتفلون بعيد الشمس هو يوم 8 يوليه

Hy-Sang Lee (2001). North Korea: A Strange Socialist Fortress. Greenwood Publishing Group. p. 220.

ولكن أصبح 15 ابريل

Corfield, Justin (2014). "Kim Il Sung". Historical Dictionary of Pyongyang. Anthem Press. p. 79.

فلو المسيحيين في العالم جدلا اتفقوا ان يأخذوا عيد الشمس لميلاد المسيح فكيف اتفقوا على كل هذه الاختلافات؟



تاريخ ادعاء ان المسيحيين اختاروا عيد الشمس ليصبح عيد ميلاد المسيح

هذا الادعاء ظهر لأول مرة بوضوح في القرن 18 كأسطورة وليس حقيقة وأقدم ليس مرجع يشرح تاريخ هذه الأسطورة بل خمس

Sir Edward Burnett Tylor, Researches Into the Development of Mythology, Philosophy, Religion, Art, and Custom, Volume 2, p. 270; John Murray, London, 1871; revised edition 1889.



Philip Schaff, History of the Christian Church, Volume 3, 1885, T and T Clark, Edinburgh, page 396; see also Volume 4 in the 3rd edition, 1910 (Charles Scribner's Sons, NY).



Anderson, Michael Alan (2008). Symbols of Saints. ProQuest. p. 45.



"The Day God Took Flesh". Melkite Eparchy of Newton of the Melkite Greek Catholic Church. 25 March 2012.



Martindale, Cyril (1913). "Christmas". In Herbermann, Charles. Catholic Encyclopedia. New York: Robert Appleton Company.

ولن تجدوا مرجع واحد من القرون السبعة الأولى الميلادية في كل كتابات الإباء عن هذا الادعاء الكاذب على الاطلاق. لن تجدوا اب واحد قال انهم اخذوا عيد الشمس ليكون عيد ميلاد المسيح.

لأنه ظهر هذا الادعاء فقط في القرن 18 م مع ظهور المدارس النقدية لاتهام المسيحية بالوثنية مثل كثير من الادعاءات الكاذبة للهجوم على المسيحية مثل كذبة الأرض المسطحة وكذبة اختيار الاناجيل في مجمع نيقية وتاليه المسيح في مجمع نيقية وتكذيب أسماء كتبة الاسفار وغيرها من الكذب الكثير الذي ينشره الشيطان وابناؤه ضد المسيحية.

النقديين فقط استغلوا ان المسيح شمس البر وادعوا هذا الادعاء الكاذب. وأيضا استغلوا مخطوطة من القرن 12 م ان تغير عيد الميلاد في الماضي في الكنيسة الشرقية من 6 يناير مع عيد الغطاس الى 25 ديسمبر.

A gloss on a manuscript of Dionysius Bar Salibi, d. 1171;

فالفوا هذا الادعاء في القرن 18 وقالوا لان عيد Sol Invictus او إله الشمس عند الرومان هو 25 ديسمبر إذا المسيحية اتخذت عيد ميلاد المسيح من هذا الميعاد وتمسكوا بهذا ولم يقبلوا أي توضيح لخطأهم

Prominent among these was Paul Ernst Jablonski; on the history of scholarship, see especially Roll, “The Origins of Christmas,” pp. 277–283.

ولكن الحقيقة ما نعرفه عن هذا الامر هو مختلف تماما. فما نعرفه عن عيد الشمس في روما من النقوش مختلفة انه تغير عدة مرات مثل 19 ديسمبر او 18 نوفمبر او 14 يوم قبل بداية شهر ديسمبر وهكذا

Wallraff 2001: 174–177. Hoey (1939: 480) writes: "An inscription of unique interest from the reign of Licinius embodies the official prescription for the annual celebration by his army of a festival of Sol Invictus on December 19". The inscription (Dessau, Inscriptiones Latinae Selectae 8940) actually prescribes an annual offering to Sol on November 18 (die XIV Kal(endis) Decemb(ribus), i.e., on the fourteenth day before the Kalends of December).



ولمن يقول انه حسب زمن قسطنطين قبل ان يؤمن ففي زمنه كان يحتفل بالشمس في 7 مارس وهذا مسجل في مخطوطات من سنة 321 م

Constantine decreed (March 7, 321) dies Solis—day of the sun, "Sunday"—as the Roman day of rest (Codex Justinianus 3.12.2)

أي لمن يقول ان قسطنطين اخذ عيد الشمس وجعله للمسيح او مجمع نيقية سنة 325 م او غيره من الخرافات فقسطنطين قبل ان يصير مسيحيا لو كان يحتفل بالشمس فهو كان يحتفل بها في 7 مارس وهذا مؤيد بعملات اثرية

Excellent discussion of this decree by Wallraff 2002, 96–102.

ففرضية ان المسيحية اخذوا هذا العيد كعيد للشمس هو اسطورة ليس لها أصل

وكثير من العلماء شرحوا هذه الأسطورة فبالإضافة الى المراجع الكثيرة التي قدمتها أيضا شرح ار ليتليدالي R. F. Littledale ان هذه اسطورة ساعد في انتشارها جدا ماكس مولر Max Müller الألماني بدون أي دليل

William Ridgeway (1915). "Solar Myths, Tree Spirits, and Totems, The Dramas and Dramatic Dances of Non-European Races". Cambridge University Press. pp. 11–19.

ومعروف ماكس ميلر بعداؤه الشديد للمسيحية ويوصف anti-Christian

بل كيف المسيحيين الذين قبلوا الاضطهاد والعذابات والاستشهاد بأفظع انواعه لأنهم يرفضوا الاوثان ويميزون أنفسهم عن هذا بان يأخذوا أشياء وثنية مثل عيد الشكس ويحولوها للمسيح؟



اما عن ان ميلاد المسيح يوم 25 ديسمبر هذا مثبت في اقوال الإباء قبل هذا بكثير من 200 م وقبله

أولا تاريخ عيد الغطاس وهو عيد هام جدا لأنه عيد الظهور الإلهي Epiphany وهو 6 يناير هذا لا يوجد أي اختلاف عليه من اول المسيحية بين الإباء وعيد الميلاد في الكنيسة الشرقية من البدايات كان يحتفل في نفس وقت عيد الغطاس (قبل ان يتغير عيد الغطاس لاحقا بعد تغيير التقويم الى 19 يناير) ولكن في الكنائس الغربية كان 25 ديسمبر. والمسيح تعمد على عمر 30 سنة فعيد الغطاس 6 يناير فيكون هو نفس عيد الميلاد

اكليمندوس الاسكندري أشار اليه قبل 200 م بانه كان 15 طوبة وهو يساوي 6 يناير

وقال انه يوافق سنة 15 من طيباريوس قيصر

But the followers of Basilides celebrate the day of His Baptism too, spending the previous night in readings. And they say that it was the 15th of the month Tybi of the 15th year of Tiberius Caesar. 

Cyril Martindale, The Catholic Encyclopedia, Vol. 5 (Robert Appleton Company, New York 1905), s.v., "Epiphany".



the origin of January 6 as a festival of the Baptism of Jesus." (p. 71).

وهذا أيضا ذكره ابيفانيوس واوريجانوس

Epiphanius is quoted in Talley, Origins, p. 98.

وابيفانيوس أسقف سلاميس قال بوضوح ان يتم من البداية الاحتفال بميلاد المسيح في نفس وقت عيد الظهور الإلهي 6 يناير

Epiphanius, Panarion, li, 27, in Migne, Patrologia Graecae (P.G.), XLI, 936 (where it is called by its Latin name: Adversus Haereses)

ولهذا حتى الان الكنيسة الأرمنية تحتفل بميلاد المسيح 6 يناير وقت عيد الغطاس.

مع ملاحظة ان في قائمة الأعياد يذكر الايبيفانيا مرتين مرة لعيد الميلاد ومرة للمعمودية والظهور الالهي

Ammianus Marcellinus, XXI, ii

هيبوليتس فيما بين 202 الى 211 في شرحه لسفر دانيال ذكر ان ميلاد المسيح يوافق 25 ديسمبر

http://www.dec25th.info/Textual Tradition of Hippolytus Commentary on Daniel.html



القديس ارينيؤس ( 130 الي 202 م ) يقول عن معلمه القديس بوليكاربوس تلميذ القديس يوحنا الحبيب ان الاحتفال بالبشارة وبداية الحمل المقدس وسر التجسد هو 25 مارس وهو اليوم المعروف باسم

Annunication "The Christmas Season". CRI / Voice, Institute. Retrieved 2009-04-02.

الاحتفال بميلاد المسيح يقع في 25 ديسمبر بعد تسع شهور من تاريخ الحبل المقدس

أيضا نفس النقطة كتبها العلامة ترتليان في النصف الثاني من القرن الثاني أي قبل 200 م الذي تكلم عن صلب المسيح 14 نيسان وقال بوضوح ان الحمل المقدس حدث يوم 25 مارس ي وقت الاعتدال الربيعي وهو عيد تحتفل به الكنيسة من البداية وذكره ترتليان بوضوح باسم Annunciation

 Tertullian, Adversus Iudaeos 8.

ولان الحمل المقدس بدأ 25 مارس يكون ميلاد المسيح بعد 9 شهور 25 ديسمبر

وتاريخ بداية الحمل المقدس هذا عليه اجماع من الإباء

فبالاضافة الى ارينيؤوس وترتليان نفس الامر أشار اليه هيبوليتوس

Hippolytus Chronicon, 686ff

أيضا كبريانوس في سنة 243 أيضا اكد ان بداية الحمل المقدس 25 مارس

(pseudo-Cyprianic) De pascha computus;

واوريجانوس

Talley, Origins, pp. 86, 90–91.

أيضا يوليوس الافريقي سنة 221 م قال أن البشارة تمت في الاعتدال الربيعي الذي يحتفل به في 25 مارس ويؤكد ان المسيحيون الشرقيون يحتفلون بمولد المسيح منذ بداية القرن الثاني بعد الميلاد،

Chronographiae

وقال الكثير منهم انه نفس يوم بداية الحمل المقدس هو اليوم الذي تألم فيه

De solstitia et aequinoctia conceptionis et nativitatis domini nostri iesu christi et iohannis baptistae.

فيقولوا نفس تاريخ دخوله الى احشاء العذراء هو نفس يوم دخوله للقبر في شهر نيسان ويكون الميلاد 9 شهور بعد منتصف نيسان في 25 ديسمبر.

قال هذا اوريجانوس

Talley, Origins, pp. 81–82.

ايضا ترتليان

Tertullian, Adversus Judaeos, VIII.17;

وهيبوليتوس

Commentary on Daniel 4:23;

وهناك إشارة إلى هذا وأنها تحدد ميلاده في 25 ديسمبر لفت النظر إليها القديس يوحنا فم الذهب المتوفى عام 386،

"But Our Lord, too, is born in the month of December”

St. John Cassian, Conferences, X, 2, in Migne, Patrologia Latina (P.L.), XLIX; 820

أيضا نفس الامر قاله القديس أوغسطينوس عن ان التاريخ المحدد لميلاد المسيح من فترة طويلة هو 25 ديسمبر.

Collegeville, MN: Liturgical Press, 2000, pp. 273–290, especially pp. 289–290.

وأيضا القديس أوغسطينوس أشار الى أيضا ان الحمل المقدس بدأ في 25 مارس ويكون الميلاد 25 ديسمبر في

For he [Jesus] is believed to have been conceived on the 25th of March, upon which day also he suffered; so the womb of the Virgin, in which he was conceived, where no one of mortals was begotten, corresponds to the new grave in which he was buried, wherein was never man laid, neither before him nor since. But he was born, according to tradition, upon December the 25th.”

On the Trinity, IV.5; (c. 399–419(Augustine, Sermon 202.

وما ينقله أوغسطينوس هو ما قاله الإباء الاولون وهو يقول انه ينقل عنهم



وأيضا قاله اغريغوريوس النيزنزي ان يوم 25 ديسمبر هو عيد الميلاد والظهور الإلهي والمذود

"the holy nativity of Christ"

St. Gregory Nazianzus, Oration xxxviii in P.G., XXXVI. 312

واغريغورويس النيزينزي له وعظة شهيرة في 25 ديسمبر عيد ميلاد المسيح

Oration XXXVIII.3

قصة الحضارة، ويل ديورانت، ص.3909. يقول

والمسيحية المبكرة لم تتحفل مطلقًا بالعيد علنا لما ارتبطت به من ظروف السريّة والاضطهادات الرومانيّة للكنيسة الاولي،

هناك وثيقة ترقى لعام 354 في روما تنصّ أن الكنيسة من البداية تحتفل بذكرى ميلاد المسيح في 25 ديسمبر وأن الكنيسة الشرقية تعتبر الاحتفال بمولده جزءًا من الاحتفال بعيد الغطاس ذاته في 6 يناير وهو حال الكنيسة الأرمنية الأرثوذكسية والكاثوليكية حتى اليوم؛ ولعل دخول الاحتفال بعيد الميلاد إلى الكنيسة الشرقية بشكل منفصل عن عيد الغطاس يعود لما بعد وفاة الإمبراطور فالنس عام 378، وربما احتفل به في القسطنطينية أول مرة عام 379 وفي أنطاكية عام 380.

التقويم

يحتفل الأقباط بعيد الميلاد يوم 29 كيهك حسب التقويم القبطى الذي يعتمد علي الفلك ونجم الشعري وليس السنة الشمسية. وكان هذا اليوم يوافق 25 ديسمبر من كل عام حسب التقويم الرومانى الشمسي الذى سمى بعد ذلك بالميلادى ,



وكما قال علماء تاريخ كثيرين ومنهم Andrew McGowan عيد الميلاد 25 ديسمبر هذا ثابت بطريقة قاطعة قبل قسطنطين بكثير

The December 25 feast have existed before 312—before Constantine and his conversion,



وهذا ثابت عن الغربيين وأيضا الشرقيين قبل قسطنطين بكثير فقط غيروا عيد الميلاد من 6 يناير مع عيد الغطاس الى 25 ديسمبر

Gregory of Nazianzen, Oratio 38; John Chrysostom, In Diem Natalem.

وكما قلت سابقا ان ترتليان في النصف الثاني من القرن الثاني أي قبل 200 م الذي تكلم عن صلب المسيح 14 نيسان وقال بوضوح ان الحمل المقدس حدث يوم 25 مارس وقت الاعتدال الربيعي وهو عيد تحتفل به الكنيسة من البداية وذكره ترتليان بوضوح باسم Annunciation

ومن هذا التاريخ تسع شهور يكون 25 ديسمبر تاريخ ميلاد المسيح

إذا رأينا ان الإباء اجمعوا بوضوح على ان عيد بداية التجسد هو 25 مارس وعيد الميلاد 25 ديسمبر بعده بست شهور وعيد الغطاس بعده بثلاثين سنة كان 6 يناير ولكن الكنيسة الشرقية كانت تحتفل بالميلاد مع الغطاس 6 يناير.

ولا يوجد دليل في التاريخ على ان المسيحيين اخذوا عيد الشمس بل يوجد ادلة على ان عيد الشمس أصلا لم يكن هذا اليوم



النقطة الثانية الشهيرة وهي ان الرعاة المتبددين

التي بسببها ينكر الكثيرين ان يكون هذا في ديسمبر بسبب البرد

انجيل لوقا 2
8
وَكَانَ فِي تِلْكَ الْكُورَةِ رُعَاةٌ مُتَبَدِّينَ يَحْرُسُونَ حِرَاسَاتِ اللَّيْلِ عَلَى رَعِيَّتِهِمْ،

هذه النقطة الحقيقة تشهد للتوقيت الذي قلته

وفي البداية ارجو الرجوع لملف

ميلاد رب المجد الجزء الثالث شهر الميلاد

وشرحت فيها موضوع الطقس وخريطة المطر ومتوسط درجات الحرارة وكيف ان منطقة بيت لحم من المناطق الدافئة والتي الحرارة في شتائها ادفي من الحرارة في الصيف في مناطق الرعي في كندا مثل البرتا والمقاطعات الشمالية وأيضا شمال روسيا وغيرها

بل بل أي شخص ذهب الى كنيسة القيامة في شهر ديسمبر وذهب الرحلة المعروفة 10 أيام سيرى بنفسه في المناطق الشمالية في المرتفعات برد ولكن اورشليم وبيت لحم في منتصف ديسمبر هي طقس دافئ ولهذا السياح يذهبون للاستجمام وحمامات الشمس في شواطئ البحر الميت والطفو على مياهه المالحة في ديسمبر

ولكن اضيف شيء هام هنا وهو

لماذا الرعاة متبددين وليس يجمعون الغنم في حظائرهم وينامون؟

نقرا الاعداد بتركيز

انجيل لوقا 2
7
فَوَلَدَتِ ابْنَهَا الْبِكْرَ وَقَمَّطَتْهُ وَأَضْجَعَتْهُ فِي الْمِذْوَدِ، إِذْ لَمْ يَكُنْ لَهُمَا مَوْضِعٌ فِي الْمَنْزِلِ.
8
وَكَانَ فِي تِلْكَ الْكُورَةِ رُعَاةٌ مُتَبَدِّينَ يَحْرُسُونَ حِرَاسَاتِ اللَّيْلِ عَلَى رَعِيَّتِهِمْ،
9
وَإِذَا مَلاَكُ الرَّبِّ وَقَفَ بِهِمْ، وَمَجْدُ الرَّبِّ أَضَاءَ حَوْلَهُمْ، فَخَافُوا خَوْفًا عَظِيمًا.
10
فَقَالَ لَهُمُ الْمَلاَكُ: «لاَ تَخَافُوا! فَهَا أَنَا أُبَشِّرُكُمْ بِفَرَحٍ عَظِيمٍ يَكُونُ لِجَمِيعِ الشَّعْبِ:
11
أَنَّهُ وُلِدَ لَكُمُ الْيَوْمَ فِي مَدِينَةِ دَاوُدَ مُخَلِّصٌ هُوَ الْمَسِيحُ الرَّبُّ.
12
وَهذِهِ لَكُمُ الْعَلاَمَةُ: تَجِدُونَ طِفْلاً مُقَمَّطًا مُضْجَعًا فِي مِذْوَدٍ».
13
وَظَهَرَ بَغْتَةً مَعَ الْمَلاَكِ جُمْهُورٌ مِنَ الْجُنْدِ السَّمَاوِيِّ مُسَبِّحِينَ اللهَ وَقَائِلِينَ:
14 «
الْمَجْدُ للهِ فِي الأَعَالِي، وَعَلَى الأَرْضِ السَّلاَمُ، وَبِالنَّاسِ الْمَسَرَّةُ».
15
وَلَمَّا مَضَتْ عَنْهُمُ الْمَلاَئِكَةُ إِلَى السَّمَاءِ، قَالَ الرجال الرُّعَاةُ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ: «لِنَذْهَبِ الآنَ إِلَى بَيْتِ لَحْمٍ وَنَنْظُرْ هذَا الأَمْرَ الْوَاقِعَ الَّذِي أَعْلَمَنَا بِهِ الرَّبُّ».
16
فَجَاءُوا مُسْرِعِينَ، وَوَجَدُوا مَرْيَمَ وَيُوسُفَ وَالطِّفْلَ مُضْجَعًا فِي الْمِذْوَدِ.
17
فَلَمَّا رَأَوْهُ أَخْبَرُوا بِالْكَلاَمِ الَّذِي قِيلَ لَهُمْ عَنْ هذَا الصَّبِيِّ.
18
وَكُلُّ الَّذِينَ سَمِعُوا تَعَجَّبُوا مِمَّا قِيلَ لَهُمْ مِنَ الرُّعَاةِ.
19
وَأَمَّا مَرْيَمُ فَكَانَتْ تَحْفَظُ جَمِيعَ هذَا الْكَلاَمِ مُتَفَكِّرَةً بِهِ فِي قَلْبِهَا.
20
ثُمَّ رَجَعَ الرُّعَاةُ وَهُمْ يُمَجِّدُونَ اللهَ وَيُسَبِّحُونَهُ عَلَى كُلِّ مَا سَمِعُوهُ وَرَأَوْهُ كَمَا قِيلَ لَهُمْ.

أولا لماذا يحرسون حراسات الليل ولماذا هم يقسمون نفسهم دوريات حراسة؟

ثانيا نفهم انهم جاؤوا مسرعين فأيضا لماذا عادوا بدل من ان يبقوا مع الرب يسوع فترة أطول؟

القصة لها بعد بيئي من تربية الغنم يجب ان نعرفها وهي ان غنم يعقوب وغيرها من اغنام مناطق البحر المتوسط والشرق الأوسط لها فترة حمل مرة في السنة مثل الكثير من الثدييات التي التكاثر والحمل معروفة

فهذه الأغنام

تبدأ موسم التزاوج في اخر الصيف وبداية الخريف في شهر أغسطس ويستمر الى سبتمبر وهي تبدأ التكاثر اول ما يبدا النهار يقصر قليلا

Breeding Programs of Sheep

By Paula I. Menzies, DVM, MPVM, DECS-RHM, Professor, Ruminant Health Management Group, Department of Population Medicine, Ontario Veterinary College, University of Guelph

The most common breeding program is annual lambing in which autumn-mated ewes lamb in the spring. However, to produce lambs for more lucrative markets, ewes are bred in early autumn or late summer to lamb in winter

فترة حمل النعاج هو متوسط 145 يوم أي اقل من خمس شهور بأيام ولكنه يختلف من نعجة لأخرى فعندما يحدث التكاثر في سبتمبر تنجب في يناير ولكن لو بدأت في أغسطس يكون في اخر ديسمبر يلاحظوها وبخاصة النعاج التي تحمل لأول مرة التي غالبا ممكن تلد مبكرة وأيضا يحدث لها تعثر في الولادة.

فالرعاة في هذه الفترة يهتموا برعي الغنم لان النعاج الحوامل تحتاج تغذية أكثر وبخاصة ان في هذه المناطق الامطار تعطي اعشاب جيدة في موسم الخريف والشتاء لأنه كما قدمت سابقا الامطار تكون الموسمية وهذه المناطق تعتمد على المطر للزراعة والرعي.

فهو في هذه الفترة يهتموا برعي الغنم جيدا وبخاصة النعاج الحوامل لكي تتغذي جيدا وتلد خراف بصحة جيدة فهذه الفترة هي التي يحققوا فيها مكاسبهم بحصولهم على خراف جديدة وبخاصة لو كانت جيدة.

وأيضا من منتصف ديسمبر الى اخر يناير بداية فبراير هي فترة هامة لمراقبة النعاج التي ستلد سواء مبكرة او متأخرة ويتناوبون الحراسة جيدا لأنه لو نعجة بدأت تلد وبدأت تتعثر النتيجة هي خسارة النعجة وابنها أي يخسروا خروفين من قطيعهم وهذه تعتبر خسارة فادحة ان يخسروا اثنين الام والمولود. ولهذا هم يسهروا ويراقبوا الخراف ويقسموا اليوم ورديات عليهم.

هذا سبب حراستهم كما قال لوقا البشير وأيضا عودتهم المسرعة.

ام اخر مهم هذه الخراف التي تولد من بين اخر ديسمبر الى فبراير قبل بداية شهر نيسان الذي يأتي ما بين اول أسبوع في مارس الى ابريل لتغير السنة اليهودية. في 14 نيسان يأتي عيد الفصح الذي يقدم فيه خروف حولي يكون ليس أصغر من سنة لان هذا في التقليد اليهودي ممنوع ولكن عبر السنة. فلهذا الخراف التي تولد في هذه الفترة هي هامة وبخاصة بيت لحم الذي هو يورد الخراف للهيكل في اورشليم وبخاصة في 9 نيسان قبل ليلة 10 نيسان اعداد لعيد الفصح الذي سيكون في 14 نيسان. وهو أيضا يجب ان يكون بلا عيب كما ينص الكتاب فهم يهتموا جدا بالخراف التي تولد لكيلا تصبح أي منها معيوبة. هو يوضح لنا لماذا هي فترة هامة جدا في الرعي فهو رزقهم ودخلهم السنوي يعتمد على هذه الفترة من الحراسة وأيضا هو خدمة هيكل بتجهيز الذبائح الغير معيوبة للهيكل لعيد الفصح وهذه مهمة شرفية مميزة

فكما قلت الحقيقة هي نقطة تشهد لما قلت وتؤكد ان الرعاة هؤلاء سهرانين في هذا التوقيت وقت ميلاد المسيح لأنه بداية موسم ولادة النعاج في اخر ديسمبر اول يناير.

أيضا تأمل صغير وهو ان الرعاة الذين يراقبون ولادة الخراف لتكون بلا عيب للفصح هم أيضا شهدوا ميلاد الرب يسوع المسيح الفصح الحقيقي وانه بلا عيب من الميلاد.

وكما قال الإباء المسيح بدأ التجسد ليكون الفصح في نيسان (25 مارس غالبا) وليصلب في نيسان فصحنا.

في هذه الفترة الرب يسوع فصحنا تجسد لأجلنا من السيدة مريم العذراء



الجزء الثاني من ميلاد رب المجد 25 ديسمبر والرد على حسابات فرقة أبيا



ستسمعون يتكرر كثيرا من المشككين ان المسيح ولد في سبتمبر من الكتاب المقدس ويقولوا باختصار

عند اليهود نوعين من السنة :

  • · السنة المدنية : وهى التى تبدأ فى شهر  “تشرين” .

  • · السنة الدينية : وهى التى تبدأ فى شهر  ”نيسان” , الذى تم تغييره إلى شهر  “أبيب” , وهى التى يعتمد عليها اليهود فى الإقتراع لنوبات التبخير داخل الهيكل.. وهذا ما يهمنا معرفة السنة الدينية .

ترتيب الشهر اليهودى

ترتيب الشهور حسب التقويم اليهودىطبقاً للسنة الدينية:

الشهر الميلادى المقابل للشهر اليهودى

1

نيسان وهو شهر”أبيب”

إبريل

اولاً: الشهر الأول هو شهر أبيب والمقابل له شهر إبريل فى التقويم الميلادى

[ الفــــانـــدايك ]-[ Ex:13:4 ]-[ اليوم انتم خارجون في شهر ابيب. ]

فرق الكهنوت وترتيب فرقة أبيا :

من المعروف ان الكهنوت لابُد وأن يكون من سبط لاوى أى سبط بنى هرون , فكان هناك 24 فرقة للكهنوت , من ضمنهم فرقة تسمى ( فرقة أبيا ) وهى التى منها ( زكريا أبو يوحنا ) .

[ Lk:1:5 ]-[ كان في ايام هيرودس ملك اليهودية كاهن اسمه زكريا من فرقة ابيا وامرأته من بنات هرون واسمها اليصابات. ]

من سفر أخبار الأيام الأول:

[ Chr1:24:10 ]-[ السابعة لهقّوص.الثامنة لابيّا. ]

المجموع يساوى = 24 فرقة .

فأجروا القرعة بين هذه الفرق وخرج لدينا الترتيب السباق الذى رأيناه طبقاً للقرعة .

فهؤلاء الفرق والمُكون عددهم من ( 24 فرقة ) سيخدموا خلال السنة الواحدة ومن المعروف ان السنة ( 12 شهر ) =  ( 2 ) فرقة ستخدم فى الشهر .

ونقوم بتوزيع هذه الفرق على الشهر بحيث ان كل شهر ستخدم فيه فرقتين :

ترتيب القرعة طبقاً

للنصوص:

اسم الفرق

ترتيب

الشهر

الشهرالعبرى

الشهرالميلادى

المقابل للعبرى

1 , 2

يهوياريب , يدعيا

1

ابيب

إبريل

3 , 4

حاريم , سعوريم

2

آيار

مايو

5 , 6

ملكيا , ميامين

3

حزيران

يونية

7 , 8

هقوص , أبيا

4

تموز

يوليو

إذن فرقة آبيا سوف ستنهى خدمتها فى الهيكل فى آخر شهر ( تموز ) أى آخر شهر ( يوليو )

ثالثاً: فى أى شهر حملت اليصابات بيوحنا ؟

عندما نقرأ فى إنجيل لوقا نجد الآتى :

[ Lk:1:23 ]-[ ولما كملت ايام خدمته مضى الى بيته. ]

[ Lk:1:24 ]-[ وبعد تلك الايام حبلت اليصابات امرأته واخفت نفسها خمسة اشهر قائلة ]

إذن عندما كان يكهن زكريا مع فرقتة امام الله وحسب القرعة , ظهر له ملاك الرب وبشره بميلاد يوحنا .

وبعد ما أكمل زكريا خدمتة مضى إلى بيته وحملت أمرأتة اليصابات .

إذن حَملت اليصابات بيوحنا فى بداية الشهر الذى يلى شهر ( تموز – يوليو ) وهو شهر ( آب – أغسطس )

رابعاً:يوحنا أكبر من يسوع ب 6 شهور :

[ Lk:1:24 ]-[ وبعد تلك الايام حبلت اليصابات امرأته واخفت نفسها خمسة اشهر قائلة ]

[ Lk:1:26 ]-[ وفي الشهر السادس أرسل جبرائيل الملاك من الله الى مدينة من الجليل اسمها ناصرة ]

[ Lk:1:27 ]-[ الى عذراء مخطوبة لرجل من بيت داود اسمه يوسف.واسم العذراء مريم. ]

[ Lk:1:31 ]-[ وها انت ستحبلين وتلدين ابنا وتسمينه يسوع. ]

وحبلت مريم بيسوع فى غضون أيام:

[ Lk:1:38 ]-[ فقالت مريم هوذا انا أمة الرب.ليكن لي كقولك.فمضى من عندها الملاك ]

[ Lk:1:39 ]-[ فقامت مريم في تلك الايام وذهبت بسرعة الى الجبال الى مدينة يهوذا. ]

[ Lk:1:40 ]-[ ودخلت بيت زكريا وسلمت على اليصابات. ]

[ Lk:1:41 ]-[ فلما سمعت اليصابات سلام مريم ارتكض الجنين في بطنها.وامتلأت اليصابات من الروح القدس.

[ Lk:1:42 ]-[ وصرخت بصوت عظيم وقالت مباركة انت في النساء ومباركة هي ثمرة بطنك. ]

اذن يوحنا أكبر من يسوع بـ ستة شهور

أذن عندما كانت اليصابات حامل فى الشهر( السادس ) تمت البشارة بحمل يسوع ,وحملت مريم يسوع فى غضون أيام

من النقطة السابقة: حملت اليصابات بيوحنا فى بداية شهر ( آب – أغسطس )

نضيف عليهم ستة شهور الفرق بين حمل اليصابات ليوحنا وحمل مريم ليسوع: لمعرفة فى أى شهر حملت مريم بيسوع نضيف ستة شهور على حمل اليصابات بيوحنا: الشهور الستة المضافة: ( آب – أغسطس ) (أيلول – سبتمبر ) (تشرين أول – أكتوبر ) ( تشرين ثان – نوفمبر) ( كانون أول – ديسمبر ) ( كانون ثان – يناير ) <<<<<< إذن حملت مريم بيسوع فى آخر شهر ( كانون ثان – يناير) ومن الطبيعى أن يسوع مكث فى بطن أمة تسع شهور فلنضيف تسع شهور منذ بداية حمل مريم بيسوع ونرى النتيجة: ( كانون ثان – يناير ) فى آخرة حملت مريم بيسوع , ونضيف تسعة شهور وهى المدة التى مكث فيها يسوع فى بطن أمة كحد أقصى (شباط – فبراير ) (آذار – مارس ) (أبيب – إبريل ) (آيار – مايو ) (حزيران – يونية ) (تموز – يوليو )( آب – أغسطس ) (آيلول – سبتمبر ) (تشرين أول – أكتوبر )

سيكون مولود فى شهر ( تشرين أول – أكتوبر )

فإيهما نصدق ؟ الكتاب الذى يقول ان يسوع وُلِدَ فى شهر أكتوبر؟

ام نصدق الإيمان الكنسى الذى يقول أن يسوع وُلِدَ فى شهر ديسمبر ؟



وستجدوا كثيرين من مسلمين وملحدين ينسبوا لنفسهم اكتشاف هذه الحسبة ويكرروها بنفس الطريقة.

رغم الحقيقة ان هناك أخطاء كثيرة وقع فيها هؤلاء ويكرروها بجهل حتى الان

ورغم أنى تماشيا معهم فيما يفترضوه هذا بوضع بعض الاعتبارات مثل المسافات وخطأ بداية أغسطس وغيره من الأخطاء التي بتصحيحها ممكن يقود الى 25 ديسمبر وشرحته في ملف

ميلاد رب المجد الجزء الثالث شهر الميلاد

اثبات ان ميلاد رب المجد كان في اول يناير

أي حتى لو تماشينا معهم مع تصحيح بعض الأخطاء ممكن نصل الى 25 ديسمبر

ولكن سأقدم هنا إضافات وسنكتشف فيها أشياء تختلف عما قالوه في فرضياتهم.



بالفعل راس السنة الدينية هو شهر ابيب أي نيسان الذي يذبح فيه الفصح

سفر الخروج 12

2 «هذَا الشَّهْرُ يَكُونُ لَكُمْ رَأْسَ الشُّهُورِ. هُوَ لَكُمْ أَوَّلُ شُهُورِ السَّنَةِ.
3
كَلِّمَا كُلَّ جَمَاعَةِ إِسْرَائِيلَ قَائِلَيْنِ: فِي الْعَاشِرِ مِنْ هذَا الشَّهْرِ يَأْخُذُونَ لَهُمْ كُلُّ وَاحِدٍ شَاةً بِحَسَبِ بُيُوتِ الآبَاءِ، شَاةً لِلْبَيْتِ.

وبالفعل فرق الكهنة 24 فرقة من 1ايام 24: 4-18

وفرقة ابيا هي فرقة 8 من 24 فرقة

[ Chr1:24:10 ]-[ السابعة لهقّوص.الثامنة لابيّا. ]

ولكن ما أخطأ فيه المشككون باختصار

1 هم ظنوا ان كل فرقة تخدم أسبوعين او نصف شهر وهذا خطأ تماما

2 هم اعتقدوا ان فرقة ابيا في اخبار هي نفس ابيا التي في لوقا ويجهلون تماما ما حدث في السبي وذكره الكتاب المقدس

3 لجهلهم لا يعرفون تقسيمات الكهنة وما احتياج القرعة التي ليست في التقسيم المعتاد ولكن في أيام الأعياد

وندرس معا كل هذه الأمور وسأقسمها لنقطتين

أولا توضيح فرق الكهنة وثانيا توقيت لوقا البشير لزكريا من فرقة ابيا



أولا توضيح فرق الكهنة

الكهنة كانوا مقسمين في البداية 8 فرق فقط في أيام موسى 4 لاليعازر و4 لاليثامار أبناء هارون فقط فلم يكن هناك فرق أخرى فقط ابنين لهارون بعد موت ناداب وابيهو. ثم جاء صموئيل وكانوا بدؤا يكثروا فرق الكهنة فجعلهم 16 فرقة 8+8 ثم جاء داود وكان بني اليعازر ازدادوا جدا واصبحوا ضعف عدد بني ايثامار فداود بالقرعة جعلهم 24 فرقة

سفر أخبار الأيام الأول:

[ Chr1:24:4 ]-[ ووجد لبني العازار رؤوس رجال اكثر من بني ايثامار فانقسموا لبني العازار رؤوسا لبيت آبائهم ستة عشر ولبني ايثامار لبيت آبائهم ثمانية. ]

[ Chr1:24:5 ]-[ وانقسموا بالقرعة هؤلاء مع هؤلاء لان رؤساء القدس ورؤساء بيت الله كانوا من بني العازار ومن بني ايثامار. ]

[ Chr1:24:7 ]-[ فخرجت القرعة الاولى ليهوياريب.الثانية ليدعيا. ]

[ Chr1:24:8 ]-[ الثالثة لحاريم.الرابعة لسعوريم. ]

[ Chr1:24:9 ]-[ الخامسة لملكيا.السادسة لميّامين. ]

[ Chr1:24:10 ]-[ السابعة لهقّوص.الثامنة لابيّا. ]

[ Chr1:24:11 ]-[ التاسعة ليشوع.العاشرة لشكنيا. ]

[ Chr1:24:12 ]-[ الحادية عشرة لالياشيب.الثانية عشرة لياقيم. ]

[ Chr1:24:13 ]-[ الثالثة عشرة لحفّة.الرابعة عشرة ليشبآب. ]

[ Chr1:24:14 ]-[ الخامسة عشرة لبلجة.السادسة عشرة لإيمير. ]

[ Chr1:24:15 ]-[ السابعة عشرة لحيزير.الثامنة عشرة لهفصيص. ]

[ Chr1:24:16 ]-[ التاسعة عشرة لفتحيا.العشرون ليحزقيئيل. ]

[ Chr1:24:17 ]-[ الحادية والعشرون لياكين.الثانية والعشرون لجامول. ]

[ Chr1:24:18 ]-[ الثالثة والعشرون لدلايا.الرابعة والعشرون لمعزيا. ]

فكان بنى لعازر = 16 فرقة.

وكان بنى ايثامار = 8 فرقة.

هذا ما يقوله الكتاب ويقوله الربواوات اليهود

"says Rab Chama bar Guria, says Rab, Moses ordered for the Israelites eight courses, four from Eleazar, and four from Ithamar; Samuel came and made them "sixteen"; David came and made them twenty four.--It is a tradition, that Moses ordered for the Israelites sixteen courses, eight from Eleazar, and eight from Ithamar; and when the children of Eleazar increased above the children of Ithamar, they divided them, and appointed them twenty four.

T Bab. Taanith, fol. 27. 1.

وأيضا بالإضافة الى راباي خاما أيضا الراباي الشهير ممونيديس قال ذلك ولكن أضاف معلومة مهمة وهي أخطأ فيها المشككين وبشدة وهو ان خدمة كل فرقة أسبوع فقط وليس أسبوعين ويخدمون من السبت الى الجمعة ويتغيروا يوم السبت للفرقة التالية وبعد 24 أسبوع تبدأ الدورة الثانية

Moses, our master, divided the priests into eight courses, four from Eleazar, and four from Ithamar, and so they were until Samuel the prophet; and in the days of Samuel, he and David, the king, divided them into twenty four courses; and over every course one head was appointed, and they went up to Jerusalem to the service of the course every week; and from abbath to abbath they changed; one course went out, and another came in, till they finished, and returned again.

Hilch. Cele Hamikdash, c. 4. Sect. 3.

أيضا دكتور لايت فوت اليهودي يشرح ان هناك دورتين الأولى من بداية نيسان (شهر 1) والثانية من بداية تسري (شهر 7) أي ان كل الفرق تخدم مرة ما بين نيسان وتسري لمدة أسبوع ثم بعد أعياد تسري تخدم دورة أخرى

فهنا نكتشف ان المشككين لجهلهم بالتاريخ اليهودي اعتقدوا ان 24 فرقة في 12 شهر أي كل شهر فرقتين. ولكن هذا خطا فهي فرقة كل أسبوع من 24 وتتكرر مرتين في السنة

وهنا القارئ قد يتحير ويقول 48 أسبوع هي اقل من سنة فماذا عن بقية الأسابيع؟

الإجابة كما شرحها دكتور لايت فوت اليهودي وأيضا واضحة من الكتاب المقدس وهي فترة الأعياد مثل عيد الفصح 14 نيسان ثم 7 أيام عيد الفطير في اثناؤه عيد الباكورة ثم بعده عيد الخماسين او السبع أسابيع من الفصح وهو 5 سيفان وهؤلاء 4 اعياد

وما يماثلها في شهر تسري في اول روش هاشاناه او راس السنة ثم في العاشر يوم كيبور يوم الكفارة ثم بعده من 15 الى 22 تسري عيد المظال ثلاث أعياد بقية السبع أعياد اليهودية.

في هذه الفترات هم يخدمون كلهم في الهيكل في فترة الأعياد.

سفر التثنية 16: 16


«ثَلاَثَ مَرَّاتٍ فِي السَّنَةِ يَحْضُرُ جَمِيعُ ذُكُورِكَ أَمَامَ الرَّبِّ إِلهِكَ فِي الْمَكَانِ الَّذِي يَخْتَارُهُ، فِي عِيدِ الْفَطِيرِ وَعِيدِ الأَسَابِيعِ وَعِيدِ الْمَظَالِّ. وَلاَ يَحْضُرُوا أَمَامَ الرَّبِّ فَارِغِينَ.

فهذه الأعياد التي 2 منها متتاليين الفصح مع الفطير وبعده بفترة الخمسين أي الحصاد والثاني الكفارة وبعده المظال بخمس أيام لمدة أسبوع.

ملاحظة في اليهودية القريبين من الهيكل يعودوا الى منازلهم ما بين عيد الكفارة العاشر في الشهر والمظال ليسكنوا فيها من 15 الى 22 تسري اما الجليل لا يعودوا الي بيوتهم من الكفارة 10 تسري الى نهاية المظال 22 تسري لبعدهم

المهم انهم في فترة الأعياد يخدموا كلهم معا

وهذا يقوله Midras Coheleth

"It is R. Chaija's tradition: It is written, Seven weeks shall be complete; i.e. Between the Passover and Pentecost, Lev_23:15. But when are they so? When Joshua and Shecaniah do not interfere."

فهو يقول فترة الأعياد السبع أسابيع لا يختلفوا معا

ويشرحه دكتور لايت فوت انهم في الأعياد يخدمون معا

For there were twenty-four courses, which took their turns alternately every sabbath: amongst which Joshua was the ninth, and Shecaniah the tenth. On the first week of the month Nisan, Jehoiarib was the first course; on the second week Jedaiah; on the paschal week, all the courses attended together.

وأيضا يقول

all the courses performed their ministry together in the feasts.

وأيضا يشرح قائلا ان في الأعياد يخدمون 5 او6 او7 او8 او9 فرق وتقسم عليهم بالقرعة

[In the order of his course.] "The heads of the courses stood forth, and divided themselves into so many houses of fathers. In one course; perhaps, there were five, six, seven, eight, or nine houses of fathers: of the course wherein there were but five houses of fathers, there were three of them ministered three days, and two four days; if six, then five served five days, and one two days; if seven, then every one attended their day; if eight, then six waited six days, and two one day; if nine, then five waited five days, and four the other two."

ويشرح أيضا نقلا عن التلمود ان هذه الفرق بالقاء القرعة يحدد من يخدم ماذا سواء التبخير او ذبح التقدمات او رش الدم او كنس القدس او تنظيف المنارة وغيره

[In the order of his course.] "The heads of the courses stood forth, and divided themselves into so many houses of fathers. In one course; perhaps, there were five, six, seven, eight, or nine houses of fathers: of the course wherein there were but five houses of fathers, there were three of them ministered three days, and two four days; if six, then five served five days, and one two days; if seven, then every one attended their day; if eight, then six waited six days, and two one day; if nine, then five waited five days, and four the other two."

وأيضا في

Misn. Yoma, c. 2. sect. 1, 2.

وهذا عام ولكن بخاصة في عيد الكفارة الذي نظم هذا الامر لاجله كما قدم جيل

And this was not only the case on the day of atonement, to which these rules belong;

وأيضا

Misn. Tamid. c. 3. sect. 1.

بمعنى ان في بقية الأعياد ممكن يرتبوها بطرق مختلفة او بالقرعة ولكن في الكفارة القرعة شيء أساسي ليكون اختيار الرب في هذا اليوم الهام جدا للتكفير عن خطايا كل الشعب.

ولها تفاصيل أكثر لا احتاج ان اطيل بشرحها أكثر من هذا واعرف أنى اطلت ولكن سنعرف أهميتها لاحقا

واهمية هذا انه يقود ان الفرق 24 تخدم أسبوع أسبوع فهو 48 + تقسيمة الأعياد مع ملاحظة ان بعض الفرق تخدم بين الفصح والخمسين ولكن لن ازيد الموضوع تعقيدا المهم الخدمة هي أسبوع لكل فرقة تتكرر كل 24 أسبوع او اقل من 6 شهور ويشتركوا معا في الأعياد تكملها 6 شهور فهي دورتين. وفي الأعياد كل فرقة لها يوم للتبخير.

فخدمة الأعياد هي التي يجتمع فيها كل الكهنة هي التي يلقى فيها القرعة لمن يبخر كل في فرقته لان في الأسابيع خدمة كل فرقة وخدمة كل كاهن في فرقته محددة ولا يحتاج الى قرعة لأنه لكي يذهب من بيته لابد ان يكون عارف توقيت خدمته بالفعل وبالعقل لن يذهب كل أسبوع للقرعة.

ولكن القرعة بأكثر تخصيص في التقسيم لعيد الكفارة كما وضح اليهود



الان لابد من ذكر شيء هام حدث في التاريخ اليهودي غير الفرق 24 وهو السبي

في السبي ذهبت 24 فرقة ولكن عاد من السبي في البداية 4 فرق كهنة فقط هذا نجده في

سفر عزرا 2

2 :36 اما الكهنة فبنو يدعيا من بيت يشوع تسع مئة و ثلاثة و سبعون

2 :37 بنو امير الف و اثنان و خمسون

2 :38 بنو فشحور الف و مئتان و سبعة و اربعون

2 :39 بنو حاريم الف و سبعة عشر

وهم Jedaiah, Harim, Pashur, Immer

ولكن عاد اخرين في زمن نحميا بعد عزرا

فيتكلم عن زمن شلتأيل

سفر نحميا 12

1 وَهؤُلاَءِ هُمُ الْكَهَنَةُ وَاللاَّوِيُّونَ الَّذِينَ صَعِدُوا مَعَ زَرُبَّابِلَ بْنِ شَأَلْتِئِيلَ وَيَشُوعَسَرَايَا وَيِرْمِيَا وَعَزْرَا،
2 
وَأَمَرْيَا وَمَلُّوخُ وَحَطُّوشُ،
3 
وَشَكَنْيَا وَرَحُومُ وَمَرِيمُوثُ،
4 
وَعِدُّو وَجِنْتُويُ وَأَبِيَّا،
5 
وَمِيَّامِينُ وَمَعَدْيَا وَبَلْجَةُ،
6 
وَشَمَعْيَا وَيُويَارِيبُ وَيَدَعْيَا،
7 
وَسَلُّو وَعَامُوقُ وَحِلْقِيَّا وَيَدَعْيَاهؤُلاَءِ هُمْ رُؤُوسُ الْكَهَنَةِ وَإِخْوَتُهُمْ فِي أَيَّامِ يَشُوعَ.

فنجدهم 22 رئيس واخوتهم من الكهنة

يكمل الاصحاح في نحميا موضح ان فرقة ابيا عاد منها البعض
12 وَفِي أَيَّامِ يُويَاقِيمَ كَانَ الْكَهَنَةُ رُؤُوسُ الآبَاءِلِسَرَايَا مَرَايَا، وَلِيرْمِيَا حَنَنْيَا،
13 
وَلِعَزْرَا مَشُلاَّمُ، وَلأَمَرْيَا يَهُوحَانَانُ،
14 
وَلِمَلِيكُو يُونَاثَانُ، وَلِشَبْنِيَا يُوسُفُ،
15 
وَلِحَرِيمَ عَدْنَا، وَلِمَرَايُوثَ حِلْقَايُ،
16 
وَلِعِدُّو زَكَرِيَّا وَلِجِنَّثُونَ مُشُلاَّمُ،
17 
وَلأَبِيَّا زِكْرِي، وَلِمِنْيَامِينَ لِمُوعَدْيَا، فِلْطَايُ،
18 
وَلِبِلْجَةَ شَمُّوعُ، وَلِشَمَعْيَا يَهُونَاثَانُ،
19 
وَلِيُويَارِيبَ مَتْنَايُ، وَلِيَدَعْيَا عُزِّي،
20 
وَلِسَلاَّيَ قَلاَّيُ، وَلِعَامُوقَ عَابِرُ،
21 
وَلِحِلْقِيَّا حَشَبْيَا، وَلِيَدَعْيَا نَثَنْئِيلُ.

ولكن المفسرين وضحوا ان أسماؤهم تغيرت أي فرقة ابيا هنا التي ينتمي لها زكريا هي ليست فرقة ابيا القديمة فالأسماء تغيرت

فما يقوله لنا التاريخ اليهود انه قسموا أربع فرق عزرا الى 24 فرقة كل فرقة بالقرعة اخذت 6 اقسام وهذا قام به الأنبياء في هذا الوقت

"Four courses of priests went up out of Babylon; Jedaiah, Harim, Pashur, and Immer, Ezr_2:36; etc. The prophets, who were conversant amongst them at that time, obliged them, that if Jehoiarib himself should come up from the captivity, that he should not thrust out the course that preceded him, but be, as it were, an appendix to it. The prophets come forth, and cast in four-and-twenty lots into the urn; Jedaiah comes, and having drawn five, himself was the sixth. Harim comes, and having drawn five, himself was the sixth. Pashur comes, and having drawn five, himself was the sixth. Immer comes, and having drawn five, himself was the sixth. It was agreed amongst them that if Jehoiarib himself should return out of captivity, he should not exclude the foregoing course, but be, as it were, an appendix to it. The heads of the courses stand forth, and divide themselves into the houses of their fathers," etc.

Babylonian Erachin; folio 12. 1.

ولكن دكتور لايت فوق يقول لاحقا حسب التاريخ اليهودي حملت هذه الفرق 24 المقسمة من 4 فرق فقط أسماء الفرق القديمة كما هي

must not so much be understood of the stock or race of Abijah, as that that course retained the name of Abijah still. For though there were four-and-twenty classes made up of the four only named, yet did they retain both their ancient order and ancient names too.

أيضا معلومة جانبية وهي ان هناك تم إضافة بعد ذلك 12 فرقة أخرى فهم 24 فرقة في اليهودي و12 فرقة في اريحا ولكن التقسم ظل بمعنى ان في وقت كل فرقة من اليهودية تخرج معها نصف فرقة من اريحا ويخدموا في نفس الوقت وفرق اريحا كانت تساعد اخوتهم وتمدهم بالماء والطعام

وهذا ما يقوله دكتور لايت فوت

The Rabbins have a tradition: there were twenty-four courses of priests in the land of Israel, and twelve courses in Jericho. What! Twelve in Jericho? This would increase the number too much. No; but there were twelve of those in Jericho; that when the time came about that any course should go up to Jerusalem, half a course went up from the land of Israel, and half a course from Jericho, that by them might come a supply both of water and food to their brethren that were at Jerusalem.

أهميتها هي تأكيد ان الفرق ليست فرق اخبار الأيام في زمن داود ولكن كما عرفنا حملوا نفس الاسم.



فيجب ان نعرف التالي حتى الان

اولا فرقة ابيا هي ليست الفرقة القديمة

ثانيا كل فرقة هي أسبوع

ثالثا الفرق كلها تجتمع معا في الأعياد

رابعا في الأعياد الفرق تلقي قرعة لمن يبخر

خامسا تقسيم القرعة هو أكثر تخصيا لعيد الكفارة



ثانيا توقيت لوقا البشير لزكريا من فرقة ابيا

سنحتاج للرجوع الى بعض المواقع الفلكية ولكن قبل هذا ماذا يتكلم عنه لوقا البشير بتدقيق

انجيل لوقا 1

1 :5 كان في ايام هيرودس ملك اليهودية كاهن اسمه زكريا من فرقة ابيا و امراته من بنات هرون و اسمها اليصابات

1 :6 و كانا كلاهما بارين امام الله سالكين في جميع وصايا الرب و احكامه بلا لوم

1 :7 و لم يكن لهما ولد اذ كانت اليصابات عاقرا و كانا كلاهما متقدمين في ايامهما

1 :8 فبينما هو يكهن في نوبة فرقته امام الله

1 :9 حسب عادة الكهنوت اصابته القرعة ان يدخل الى هيكل الرب و يبخر

1 :10 و كان كل جمهور الشعب يصلون خارجا وقت البخور

أولا هناك ثلاثة احتمالات

أولا من نيسان 8 أسابيع وبسبب الأعياد أي الفصح والخمسين هي بعد هذا. فهي ستكون في ستكون في أغسطس وتتفق مع ما قلته سابقا لان سنعرف ان نيسان بدأ 17 مارس والفصح 21 مارس وعيد الخمسين 6 سيفان فبعده بثمان أسابيع والفرقة الثامنة ابيا يكون من 6 سيفان السبت التالي 13 سيفان ثم 20 27 4 تاموز 11 18 25 3 اب وهو 3 أغسطس ويكتمل في 10 اف وهو 10 أغسطس وبعدها عاد لبيته وبدا الحمل بايام

ويكون بايام هو من سبتمبر وبعدها 6 شهور بدا الحمل المقدس مارس ويكون ميلاد المسيح في اخر ديسمبر. (لكن هذا غير دقيق)



ثانيا من اول تسري او سبتمبر اكتوبر 8 أسابيع + أسبوع المظال 9 فيكون نوفمبر ديسمبر



ولكن الحقيقة كلا الاحتمالين غير صحيح لان

أولا كما وضحت بالتفصيل سابقا القرعة في الأعياد لان كل فرقة لها يوم ويجرى قرعة التبخير وغيره من الخدمات. ولكن بخاصة عيد الكفارة.

ثانيا العدد 10 يقول بوضوح كل جمهور الشعب، هذا التعبير يوضح جليا ان هذا ليس خدمة أسبوع معتادة ولكن خدمة عيد من الثلاث أعياد ليجتمع فيه كل جمهور الشعب ليصلوا كما عرفنا سابقا من الوصية

سفر التثنية 16: 16


«ثَلاَثَ مَرَّاتٍ فِي السَّنَةِ يَحْضُرُ جَمِيعُ ذُكُورِكَ أَمَامَ الرَّبِّ إِلهِكَ فِي الْمَكَانِ الَّذِي يَخْتَارُهُ، فِي عِيدِ الْفَطِيرِ وَعِيدِ الأَسَابِيعِ وَعِيدِ الْمَظَالِّ. وَلاَ يَحْضُرُوا أَمَامَ الرَّبِّ فَارِغِينَ.

إذا نصل للاحتمال الثالث وهو الصحيح ان هذا في خدمة الأعياد التي يشترك فيها كل من الفرق كما عرفنا من التقليد اليهودي بوضوح. عيد الفصح الشعب ينقسم ثلاث فرق في ذبح الفصح ويكونوا مشغولين بهذا وأيضا في عيد الخمسين او الحصاد يكونوا مشغولين بتقدمات العشور ولكن العيد الذي يصلوا فيه الشعب بحرارة خارجا وقت البخور هو عيد الكفارة قبل عيد المظال وهو الهام جدا

سفر اللاويين 23:

27 «أَمَّا الْعَاشِرُ مِنْ هذَا الشَّهْرِ السَّابعِ، فَهُوَ يَوْمُ الْكَفَّارَةِ. مَحْفَلاً مُقَدَّسًا يَكُونُ لَكُمْ. تُذَلِّلُونَ نُفُوسَكُمْ وَتُقَرِّبُونَ وَقُودًا لِلرَّبِّ.
28 عَمَلاً مَا لاَ تَعْمَلُوا فِي هذَا الْيَوْمِ عَيْنِهِ، لأَنَّهُ يَوْمُ كَفَّارَةٍ لِلتَّكْفِيرِ عَنْكُمْ أَمَامَ الرَّبِّ إِلهِكُمْ.
29 إِنَّ كُلَّ نَفْسٍ لاَ تَتَذَلَّلُ فِي هذَا الْيَوْمِ عَيْنِهِ تُقْطَعُ مِنْ شَعْبِهَا.

لان فيه يكفر عن خطايا كل السنة

فالعيد الذي يجتمع فيه كل الشعب بهذا الوصف يصلون وبحرارة هو عيد الكفارة. وهذا يتفق مع موضوع القرعة الخاص بعيد الكفارة.

ومن هنا نبدأ نحسب بالأيام بدقة

السنة الدينية وهي المهمة في موضوعنا من وقت الخرج شهر ابيب أي نيسان هو اول السنة

سفر الخروج 12

2 «هذَا الشَّهْرُ يَكُونُ لَكُمْ رَأْسَ الشُّهُورِ. هُوَ لَكُمْ أَوَّلُ شُهُورِ السَّنَةِ.
3
كَلِّمَا كُلَّ جَمَاعَةِ إِسْرَائِيلَ قَائِلَيْنِ: فِي الْعَاشِرِ مِنْ هذَا الشَّهْرِ يَأْخُذُونَ لَهُمْ كُلُّ وَاحِدٍ شَاةً بِحَسَبِ بُيُوتِ الآبَاءِ، شَاةً لِلْبَيْتِ.

المهم في هذا الامر أن شهر نيسان يتغير بدايته من مارس لأبريل لأنه يبدأ برؤية الهلال

لماذا كل ما أقول هنا؟ سيهمنا بداية شهر نيسان لأنه سيحدد شهور أخرى يترتب عليها حسابنا لعيد الميلاد

تكلمت عن ميلاد المسيح بأدلة كثيرة انه كان اخر ديسمبر 2 ق م او اول يناير 1 ق م

وميلاد المسيح قبله الحمل المقدس بتسع شهور وقبله المعمدان بست شهور أي سنة وثلاث شهور أي نتكلم عن سنة 3 ق م

في سنة 3 ق م نيسان بدأ 16 مارس فلكيا 17 مارس بالعيان

وهذا من موقع ناسا للشهور القمرية (مع ملاحظة انهم يحسبون سنة صفر أي في النتيجة 2 ق م هو 3 ق م بدون سنة الصفر)

l

وهذا فلكيا لكي يلاحظوه يحتاجوا 24 ساعة أي يكون يوم 17 مارس اول نيسان

وهذا ما ذكرته مواقع فلكية وسأشرحها في أسابيع دانيال بمعونة الرب

هذا أيضا من موقع النتيجة اليهودية

ويكون فيه عيد الكفارة 10 تسري هو 19 سبتمبر

وهذا قبل عيد المظال بخمس ايام الذي من 24 سبتمبر الى 30 سبتمبر

فيكون زكريا الذي يخدم في عيد الكفارة حيث يصلي كل الشعب خارجا بعد هذا عاد لبيته الذي في اليهودية أي قريب من الهيكل

[ Lk:1:13 ] [ فقال له الملاك لا تخف يا زكريا لان طلبتك قد سمعت وامرأتك اليصابات ستلد لك ابنا وتسميه يوحنا. ]

[ Lk:1:23 ]-[ ولما كملت ايام خدمته مضى الى بيته. ]

[ Lk:1:24 ]-[ وبعد تلك الايام حبلت اليصابات امرأته واخفت نفسها خمسة اشهر قائلة ]

وبعد ما أكمل زكريا خدمته مضى إلى بيته وبعد هذا حملت أمرأته اليصابات بعد انتهاء خدمته 19 سبتمبر فالحبل تم بعد هذا في اقل من خمس أيام. مع ملاحظة انه تم بعد رجوعه من اورشليم الى بيته في جبال اليهودية كما يقول العدد

[ Lk:1:39 ]-[ فقامت مريم في تلك الايام وذهبت بسرعة الى الجبال الى مدينة يهوذا. ]

فيكون بعد الكفارة 19 سبتمبر وقبل المظال 24 سبتمبر في المنتصف 22 سبتمبر

يوحنا المعمدان الذي هو أكبر من يسوع بستة أشهر

انجيل لوقا 1

1 :26 و في الشهر السادس ارسل جبرائيل الملاك من الله الى مدينة من الجليل اسمها ناصرة



1 :36 وهوذا اليصابات نسيبتك هي ايضا حبلى بابن في شيخوختها وهذا هو الشهر السادس لتلك المدعوة عاقرا

ومن هنا الشهر السادس يكون من مثلا 22 سبتمبر الى 22 مارس تقريبا

وحبلت مريم بيسوع بعد هذا اي بعد الست شهور

[ Lk:1:38 ]-[ فقالت مريم هوذا انا أمة الرب. ليكن لي كقولك. فمضى من عندها الملاك ]

[ Lk:1:39 ]-[ فقامت مريم في تلك الايام وذهبت بسرعة الى الجبال الى مدينة يهوذا. ]

[ Lk:1:40 ]-[ ودخلت بيت زكريا وسلمت على اليصابات. ]

[ Lk:1:41 ]-[ فلما سمعت اليصابات سلام مريم ارتكض الجنين في بطنها.وامتلأت اليصابات من الروح القدس.

[ Lk:1:42 ]-[ وصرخت بصوت عظيم وقالت مباركة انت في النساء ومباركة هي ثمرة بطنك. ]

اي بعد البشارة في تلك الايام تكون اليصابات تمت 6 شهور وبعدها حدثت البشارة وبعدها ذهبت مريم العذراء ووصلت الى اليصابات التي اعلنت انها ام الرب أي بالفعل كان بدأ الحمل المقدس

ولكن مريم من الجليل (الشمال) لتذهب الى جبال اليهودية (الجنوب) هذه تستغرق بضعة ايام وعلى الاقل ثلاث ايام لو بدابة فتكون 25 مارس

فيكون تسع شهور هو بعد هذا من 25 مارس تسع شهور هم ابريل مايو يونية يوليه أغسطس سبتمبر أكتوبر نوفمبر ديسمبر فيكون 25 ديسمبر بدقة إذا المسيح من الكتاب المقدس ولد تقريبا 25 ديسمبر واقدر اقول بدقة بالايام.

وما تسمعوه من حسابات يحاولوا جعله في سبتمبر او اكتوبر هو خطأ لأنهم لم يرجعوا لمتى بدأ شهر نيسان 3 ق م ولا يعرفوا شيء عن خدمة الكهنة ولا الاعياد ولا غيرها من الامور التي عرضتها



اؤكد هذا من اقوال الاباء الاولين الذين قالوا ان اليصابات بدأت حملها بيوحنا المعمدان بعد يوم الكفارة وفي 24 سبتمبر وانجبت يوحنا 24 يونية والمسيح بعده بست شهور في 25 ديسمبر

قال هذا يوحنا ذهبي الفم

John Chrysostom (De Solstitiis et Aequinoctiis, "On the Solstices and Equinoxes")

وهذا يؤكد ما قلت

ويوحنا ولد في اطول نهار في يونية والمسيح ولد في اطول ليل وفسر هذا حيث يكون عيد ميلاد المسيح في أطول ليلة وأقصر نهار (فلكياً) والتي يبدأ بعدها الليل القصير والنهار في الزيادة، إذ بميلاد المسيح (نور العالم) يبدأ الليل فى النقصان والنهار (النور) فى الزيادة. هذا ما قاله القديس يوحنا المعمدان عن السيد المسيح "ينبغى أن ذلك (المسيح أو النور) يزيد وإنى أنا أنقص" (إنجيل يوحنا 30:3). ولذلك يقع عيد ميلاد يوحنا المعمدان (المولود قبل الميلاد الجسدي للسيد المسيح بستة شهور) في 25 يونيو وهو أطول نهار وأقصر ليل يبدأ بعدها النهار فى النقصان والليل فى الزيادة

وما يؤكد هذا كل ما قدمته في الجزء الاول من اقوال الاباء عن عيد الميلاد 25 ديسمبر وعيد بداية التجسد 25 مارس Annunciation مثل ترتليان وهيبوليتوس وكبريانوس واوريجانوس ويوليوس الافريقي ويوحنا ذهبي الفم وأوغسطينوس وغيرهم كثيرين

فالله لم يترك نفسه بلا شاهد

كل عام وحضراتكم بخير















سبعون أسبوع والحسابات المختلفة لتحقيقها

30\11\2017











عرفنا سابقا بدقة ان المسيح ولد في 25 ديسمبر وهذا بالتفصيل في

الجزء الأول من ميلاد رب المجد 25 ديسمبر. والرد على ادعاء عيد الشمس الوثني وأيضا الرعاة

الجزء الثاني من ميلاد رب المجد 25 ديسمبر والرد على حسابات فرقة أبيا

اثبات ان ميلاد رب المجد كان في اخر ديسمبر اول يناير

وهذا بدقة شديدة اخر سنة 2 ق م كما شرحت في الملف التالي بأدلة كثيرة

سنة ميلاد رب المجد وسبب الخلاف على تحديد في أي سنة ولد المسيح

فالمسيح ولد 25 ديسمبر اخر 2 ق م وقبل بداية 1 ق م

وعرفنا جيدا انه بدأ خدمته عن عمر نحو 30 سنة مما قاله لوقا البشير عن طيباريوس قيصر انه يكون في اخر ديسمبر 29 ق م اوائل يناير 30 ق م

وهذا صحيح لأننا عرفنا من الإباء بوضوح أنه تعمد في يوم 6 يناير فهو تعمد في سنة 30 م

وعرفنا ان المسيح صلب 14 نيسان هو حسب مواقع الفلك موافق 3 ابريل 33 م بعد خدمة 3 سنين و3 شهور. و1 نيسان 33 م = 21 مارس ونهار 9 نيسان أحد الشعانين وهو يوازي 29 مارس سنة 33 م بدقة الذي يختار فيه خروف الفصح قبل ليلة الحفظ 10 نيسان

وعرفنا أيضا بوضوح إشكالية سنة صفر التي ليست لها وجود وسببت لخبطة عند البعض في حسابات السنين.

وارجوا ان القارئ لا يتحير فمرة ثانية

وللتوضيح هو سنه تم 30 سنة في 25 ديسمبر 29 م

ديسمبر 29 م – عمر 30 سنة = -1 أي 25 ديسمبر 1 ق م ولكن هذا يشمل سنة الصفر الخطأ ما بين 1 م و1 ق م والتي عرفنا انها ليس لها وجود فهو 25 ديسمبر 2 ق م

وسنعرف في هذا الملف بدقة ومن التاريخ ومن مواقع الفلك وادلة كثيرة أن تاريخ قرار ارتحشستا في نحميا 2: 1 وهو 1 نيسان يساوي 4 مارس 444 ق م

ونبوة دانيال من القرار حتى رئاسة المسيح 7 أسابيع سنين + 62 أسابيع سنين = 69 = 483 م (بالإضافة للأسبوع الأخير)

وسنعرف في هذا الملف معنى السنة النبوية وهي 360 يوم أي 12 شهر كل شهر 30 يوم يكون 69 أسبوع سنين اي 483 سنة من 360 يوم (483 سنة * 360 يوم) = 173880 يوم

وهو يوازي من سنين التقويم الشمسية التي هي 365.242199 يوم بدقة يكون 173880 يوم \ 365.242199 = هو 476 سنة شمسية +24.7 يوم أي هي 476 سنة و25 يوم

البداية 444 ق م + 476 سنة = 32 ولكن بها سنة الصفر فتعويضها بسنة = 33 م

وبدانا من 4 مارس 444 ق م نصل الى 4 مارس 33 م + 25 يوم الفرق يكون بدقة 29 مارس 33 م الموافق 9 نيسان نهار أحد الشعانين

فبمنتهى الدقة باليوم لنبوة دانيال

القرار ارتحشستا صدر الأربعاء 1 نيسان وهو 4 مارس 444 ق م واكتمل بدقة في أحد الشعانين الاحد 9 نيسان 29 مارس 33 م

هذا باختصار شديد لمن لا يريد ان يزعج نفسه بالحسابات الكثيرة



لكن لمن يريد معلومات أكثر وادلة مؤكدة للملخص السابق والتفصيل أقدم له التالي

مع ملاحظة إني سأقدم لمن يحتمل للأخر مفاجئة رائعة من اسرار الكتاب المقدس في هذه النبوة

سفر دانيال 9

23 فِي ابْتِدَاءِ تَضَرُّعَاتِكَ خَرَجَ الأَمْرُ، وَأَنَا جِئْتُ لأُخْبِرَكَ لأَنَّكَ أَنْتَ مَحْبُوبٌ. فَتَأَمَّلِ الْكَلاَمَ وَافْهَمِ الرُّؤْيَا.
24 سَبْعُونَ أُسْبُوعًا قُضِيَتْ عَلَى شَعْبِكَ وَعَلَى مَدِينَتِكَ الْمُقَدَّسَةِ لِتَكْمِيلِ الْمَعْصِيَةِ وَتَتْمِيمِ الْخَطَايَا، وَلِكَفَّارَةِ الإِثْمِ، وَلِيُؤْتَى بِالْبِرِّ الأَبَدِيِّ، وَلِخَتْمِ الرُّؤْيَا وَالنُّبُوَّةِ، وَلِمَسْحِ قُدُّوسِ الْقُدُّوسِينَ.
25 فَاعْلَمْ وَافْهَمْ أَنَّهُ مِنْ خُرُوجِ الأَمْرِ لِتَجْدِيدِ أُورُشَلِيمَ وَبِنَائِهَا إِلَى الْمَسِيحِ الرَّئِيسِ سَبْعَةُ أَسَابِيعَ وَاثْنَانِ وَسِتُّونَ أُسْبُوعًا، يَعُودُ وَيُبْنَى سُوقٌ وَخَلِيجٌ فِي ضِيقِ الأَزْمِنَةِ.
26 وَبَعْدَ اثْنَيْنِ وَسِتِّينَ أُسْبُوعًا يُقْطَعُ الْمَسِيحُ وَلَيْسَ لَهُ، وَشَعْبُ رَئِيسٍ آتٍ يُخْرِبُ الْمَدِينَةَ وَالْقُدْسَ، وَانْتِهَاؤُهُ بِغَمَارَةٍ، وَإِلَى النِّهَايَةِ حَرْبٌ وَخِرَبٌ قُضِيَ بِهَا.
27 وَيُثَبِّتُ عَهْدًا مَعَ كَثِيرِينَ فِي أُسْبُوعٍ وَاحِدٍ، وَفِي وَسَطِ الأُسْبُوعِ يُبَطِّلُ الذَّبِيحَةَ وَالتَّقْدِمَةَ، وَعَلَى جَنَاحِ الأَرْجَاسِ مُخَرَّبٌ حَتَّى يَتِمَّ وَيُصَبَّ الْمَقْضِيُّ عَلَى الْمُخَرِّبِ».

في البداية أوضح شيء مهم وهو نبوة سبعون أسبوع دانيال لا تصلح ان تنطبق على أي أحد او مكان او حدث غير الرب يسوع المسيح فقط واكتمالها واضح انه بدقة يحدث في فترة حياة رب المجد. وهذا أقول وبكل ثقة رغم ضعفي (لكن قوته في الضعف تكمل) لا يستطيع أحد ان يجادلني فيه. فهذه النبوة عن مسح قدوس القدوسين ورئاسة المسيح وقطع المسيح لا تصلح لا على كورش ولا اغريبا ولا الهيكل ولا اورشليم ولا حنانيا ولا هركانوس ولا رسول الإسلام ولا أي شخص او شيء اخر مهما حاول الشيطان واتباعه التشكيك.

لماذا هذه المقدمة؟

السبب ان هناك اختلاف بسيط بين بعض المفسرين المسيحيين رغم انهم اتفقوا انها عن المسيح ما بين قرار ارتحشستا في عزرا 7 وبين قرار ارتحشستا في نحميا 2 واختلافهم في توقيت وطريقة حسابها (وسنعرف اليوم ايهم الصحيح وبدقة شديدة). ويستغل بعض المشككين هذا الاختلاف. فما أقدمه اليوم كل شخص له ان يقبل او يرفض او يتأكد مما قلت ولكن لا يستطيع استغلال اختلاف بعض المفسرين عما أقول كنقطة هجوم. اختلافهم يكون بسبب نقطة غير متضحه عند البعض. ولكن للتبسيط يوجد رأيين أساسيين.

فالأول يبدأ من عزرا 457 ق م وتسعة وستين أسبوع أي 483 سنة يقودنا الى تاريخ معمودية المسيح ومسحه لبداية خدمته بدقة 27 م ولكن باعتبار خطا التقويم ثلاث سنين (أي المسيح ولد 4 ق م) وبحساب السنة التي نعرفها (365.25 يوم) ولكن عرفنا سابقا انه لا يوجد خطأ في التقويم ولكن لا يوجد سنة 0 وسنعرف ان هذا الاختيار غير دقيق

الثاني حسب ما قاله بعض المفسرين هو قرار نحميا 445 ق م ويكتمل في وقت دخول المسيح اورشليم يوم أحد الشعنين سنة 32 م ولكن هذا يجعل صلب المسيح ليس الجمعة ولكن الأربعاء واحد الشعنين ليس أحد ولكن يوم خميس فهو أيضا غير دقيق. عندما راجعت كل معلومة ورقم قدم بتدقيق وجدت فيه أخطاء فسأذكره في اثناء كلامي أيضا مع توضيح ما وجدت.

الثالث الذي توصل له ضعفي بعد فحص وتدقيق وهو 444 ق م وتسعة وستين أسبوع أي 483 سنة ويقودنا الى تاريخ دخول المسيح الى اورشليم يوم أحد الشعانين 33 م وبدقة عالية باليوم ولكن بعد التأكد من تاريخ ميلاد المسيح وصلبه (مع اعتبار سنة 1 ق م هي قبل 1 م لعدم وجود سنة صفر كما شرحت سابقا) وبحساب السنة النبوية لدانيال (360 يوم فيكون 483 سنة اي 173880 يوم)

سأشرح الثاني باختصار ولكن سأشير الى اخطاؤه بشيء من التفصيل اثناء عرض رأي ضعفي أي الثالث في الحسابات كاحتمالين وسنعرف معا لماذا ستكون سنة 445 ق م و32 م خطأ بأدلة كثيرة ولماذا الاصح 444 ق م و33 م هو الصحيح

أيضا يوجد حسابات أخرى تقال باختصار مع فروق بسيطة مثل سنة 34 وغيره لن اتطرق اليها كثيرا لأنها لا تقدم مراجع كافية وأيضا تتشابه مع السابق.

مع ملاحظة ان كل رأي من الاثنين الاساسيين الغير دقيقين الذين سأذكرهم هم موجودين في اقوال بعض المفسرين ولهم كل احترام شديد مني فانا اقل منهم رغم إني اختلف معهم ولكن الاختيار الثلث ومراجع للتواريخ والأرقام الكثيرة من مواقع الفلك قمت بها بنفسي على قدر ضعفي من البحث والتدقيق والتأكد في كيفية انطباقها

ولكن اكرر أن تحقيق النبوة لا ينطبق على اخر الا الرب يسوع والأكثر دقة يوم أحد الشعانين.



التقويم الميلادي

سبب الإشكالية كلها هو احتمالية ان يكون هناك خطأ في بداية التقويم الميلادي فترته غير محددة بدقة قد لا يوجد وبحد اقصى 4 سنوات ولكن عرفنا بدقة ان هذا غير صحيح وأن المسيح ولد 25 ديسمبر 2 ق م وليس 4 او أكثر ق م كما هو منتشر خطأ وشرحت هذا في ملف

سنة ميلاد رب المجد وسبب الخلاف على تحديد في أي سنة ولد المسيح

فعرفنا انه لا يوجد خطأ في التقويم ولهذا الحسابات الأولى التي تعتمد على قرار عزرا باعتبار ان المسيح ولد 4 ق م هو خطأ

قبل عرض الرأيين مع شروحات كثيرة من ضعفي توضيحا لما قاله دانيال والقرارات المختلفة

في هذا الاصحاح نرى ما يقول دانيال

سفر دانيال 9

9: 1 في السنة الاولى لداريوس بن احشويروش من نسل الماديين الذي ملك على مملكة الكلدانيين

9: 2 في السنة الاولى من ملكه انا دانيال فهمت من الكتب عدد السنين التي كانت عنها كلمة الرب الى ارميا النبي لكمالة سبعين سنة على خراب اورشليم

9: 3 فوجهت وجهي الى الله السيد طالبا بالصلاة والتضرعات بالصوم والمسح والرماد

دانيال هنا يتكلم وهو في السنة الأولى لداريوس المادي. داريوس المادي هو اول من حكم بابل بعد سقوطها مباشرة على يد كورش وهذا سنة 539 م واستمر لمدة ثلاث سنوات (536 ق م) ثم بعد موته حكم كورش الفارسي بنفسه

هذا بعد 67 سنة من بداية السبي الذي بدأ 605 ق م على يد نبوخذنصر

ودانيال استمر بعد هذا يتنبأ ففي الاصحاح العاشر يتكلم عن

10 :1 في السنة الثالثة لكورش ملك فارس كشف امر لدانيال الذي سمي باسم بلطشاصر والامر حق والجهاد عظيم وفهم الامر وله معرفة الرؤيا

وكورش حكم 536 ق م فالسنة الثالثة 534 ق م ولم يقل دانيال أي شيء عن ان بداية تحقيق نبوته عن الأسابيع بدأت. رغم انه في نبوة تمثال نبوخذ نصر وضح ان النبوة بدأت براس التمثال الذهب عن نبوخذ نصر. أي حتى حكم كورش 536 ق م دانيال لا يقول ان نبوة الأسابيع بدأت

هذه نقطة هامة لنعرف ان قرارا كورش ليس هو المقصود

دانيال كان يقرأ الكتب كما قال العدد بوضوح وهو بالتأكيد ارميا 25: 10-14 و29: 10-14 وغالبا معهم إشعياء 44: 28 و45: 1 الذين فيهم اسم كورش

سفر أرميا 25

25: 8 لذلك هكذا قال رب الجنود من اجل انكم لم تسمعوا لكلامي

25: 9 هانذا ارسل فاخذ كل عشائر الشمال يقول الرب و الى نبوخذراصر عبدي ملك بابل و اتي بهم على هذه الارض و على كل سكانها و على كل هذه الشعوب حواليها فاحرمهم و اجعلهم دهشا و صفيرا و خربا ابدية

25: 10 و ابيد منهم صوت الطرب و صوت الفرح صوت العريس و صوت العروس صوت الارحية و نور السراج

25: 11 و تصير كل هذه الارض خرابا و دهشا و تخدم هذه الشعوب ملك بابل سبعين سنة

25: 12 و يكون عند تمام السبعين سنة اني اعاقب ملك بابل و تلك الامة يقول الرب على اثمهم و ارض الكلدانيين و اجعلها خربا ابدية

25: 13 و اجلب على تلك الارض كل كلامي الذي تكلمت به عليها كل ما كتب في هذا السفر الذي تنبا به ارميا على كل الشعوب

25 :14 لانه قد استعبدهم ايضا امم كثيرة و ملوك عظام فاجازيهم حسب اعمالهم و حسب عمل اياديهم



ارميا

29 :10 لانه هكذا قال الرب اني عند تمام سبعين سنة لبابل اتعهدكم و اقيم لكم كلامي الصالح بردكم الى هذا الموضع

29 :11 لاني عرفت الافكار التي انا مفتكر بها عنكم يقول الرب افكار سلام لا شر لاعطيكم اخرة و رجاء

29 :12 فتدعونني و تذهبون و تصلون الي فاسمع لكم

29 :13 و تطلبونني فتجدونني اذ تطلبونني بكل قلبكم

29 :14 فاوجد لكم يقول الرب و ارد سبيكم و اجمعكم من كل الامم و من كل المواضع التي طردتكم اليها يقول الرب و اردكم الى الموضع الذي سبيتكم منه

فدانيال الذي فهم هذا ان بداية السبي كان 605 ق م أي يجب ان يتحقق نبوة ارميا في خلال ثلاث سنوات اي 536 ق م (وهذا حدث في قرار كورش) أي اقتربت لأنه يتكلم سنة 539 ق م. ولكن بالفعل عوقبت بابل وسقطت ولم يرجعوا بعد ولم يصدر قرار الرجوع والسبب ان نبوخذنصر الذي بدا السبي في 605 لكنه بدا حربه وملكه 609 الى 608 ق م وحفيده سقط 539 ق م في تمام 70 سنة ولكن 609 ليست بداية السبي كما يعرف دانيال رغم انه يتمنى انتهاء السبي بسرعة. امر اخر لابد لدانيال ان يضعه في اعتباره وهو تعبير تصير الأرض خراب وهذا لم يحدث في بداية هجوم بابل 605 ولكن حدث بعدها بمقدار 18 سنة أي سنة 587 ق م في المرحلة الثالثة والأخيرة من السبي وبناء عليها يكون بداية البناء والتجديد وبخاصة المقدس أي الهيكل لن يحدث في هذه السنة ولا بعد 3 سنين ولكن سيتأجل بداية اعادته الى ما بعد 517 ق م أي بعد قرار كورش الذي صدر في 536 ق م

ولهذا ناح دانيال لأنه عرف تأخير بناء الهيكل

9 :3 فوجهت وجهي الى الله السيد طالبا بالصلاة والتضرعات بالصوم و المسح و الرماد

9 :4 و صليت الى الرب الهي و اعترفت و قلت ايها الرب الاله العظيم المهوب حافظ العهد و الرحمة لمحبيه و حافظي وصاياه

9 :5 اخطانا و اثمنا و عملنا الشر و تمردنا وحدنا عن وصاياك و عن احكامك

9 :6 و ما سمعنا من عبيدك الانبياء الذين باسمك كلموا ملوكنا و رؤساءنا و اباءنا و كل شعب الارض

9 :7 لك يا سيد البر اما لنا فخزي الوجوه كما هو اليوم لرجال يهوذا و لسكان اورشليم و لكل اسرائيل القريبين و البعيدين في كل الاراضي التي طردتهم اليها من اجل خيانتهم التي خانوك اياها

9 :8 يا سيد لنا خزي الوجوه لملوكنا لرؤسائنا و لابائنا لاننا اخطانا اليك

9 :9 للرب الهنا المراحم و المغفرة لاننا تمردنا عليه

9 :10 و ما سمعنا صوت الرب الهنا لنسلك في شرائعه التي جعلها امامنا عن يد عبيده الانبياء

9 :11 و كل اسرائيل قد تعدى على شريعتك و حادوا لئلا يسمعوا صوتك فسكبت علينا اللعنة و الحلف المكتوب في شريعة موسى عبد الله لاننا اخطانا اليه

9 :12 و قد اقام كلماته التي تكلم بها علينا و على قضاتنا الذين قضوا لنا ليجلب علينا شرا عظيما ما لم يجر تحت السماوات كلها كما اجري على اورشليم

9 :13 كما كتب في شريعة موسى قد جاء علينا كل هذا الشر و لم نتضرع الى وجه الرب الهنا لنرجع من اثامنا و نفطن بحقك

9 :14 فسهر الرب على الشر و جلبه علينا لان الرب الهنا بار في كل اعماله التي عملها اذ لم نسمع صوته

9 :15 و الان ايها السيد الهنا الذي اخرجت شعبك من ارض مصر بيد قوية و جعلت لنفسك اسما كما هو هذا اليوم قد اخطانا عملنا شرا

9 :16 يا سيد حسب كل رحمتك اصرف سخطك و غضبك عن مدينتك اورشليم جبل قدسك اذ لخطايانا و لاثام ابائنا صارت اورشليم و شعبك عارا عند جميع الذين حولنا

9 :17 فاسمع الان يا الهنا صلاة عبدك و تضرعاته و اضئ بوجهك على مقدسك الخرب من اجل السيد

9 :18 امل اذنك يا الهي و اسمع افتح عينيك و انظر خربنا و المدينة التي دعي اسمك عليها لانه لا لاجل برنا نطرح تضرعاتنا امام وجهك بل لاجل مراحمك العظيمة

9 :19 يا سيد اسمع يا سيد اغفر يا سيد اصغ و اصنع لا تؤخر من اجل نفسك يا الهي لان اسمك دعي على مدينتك و على شعبك

إذا دانيال لا يتكلم عن البداية سقوط بابل ولا قرار كورش بوضوح شديد

فدانيال شعر بان باقي من الرجوع من السبي 3 سنين ولكنه كان حزين على المقدس ويعترف بخطاياه وخطايا شعبه من 3-14 ثم يصلي من 15-19 طلب رحمة لشعبه ويعرف ان الوقت من خراب اورشليم والهيكل انه متبقي الكثير فيتضرع ان يكون اقترب.

فدانيال يصلي يصلي لأجل اورشليم والقدس والرئيس أي لتجديد اورشليم وبناء الهيكل (المقدس) ومجيء السيد (المسيح الرئيس) فهو يكلم الرب ولكن يقول من اجل السيد لأنه يتمنى ان يتجدد الهيكل ليأتي السيد

ثم يأتي جبرائيل الذي يصحح لدانيال مفهومه ان السيد لن يأتي ببناء الهيكل ولكن يشرح له متى يأتي السيد وتبدأ مملكة المسيح التي كان يظن دانيال انها تبدأ بعد 3 سنوات والهيكل 18 سنة ولكن يقدم له تقويم متى يأتي السيد المسيح يختلف عما يظنه.

ونعرف أن 70 سبعون أسبوع هو 70 * 7 = 490 سنة

ملحوظة أخرى 490 سنة هي تساوي 49* 10 اي 10 مرات من اليوبيل

مع ملاحظة ان اليوبيل هو 7*7 = 49 والسنة الخمسين هي اليوبيل

ولكن سنة اليوبيل الخمسين هي أيضا السنة الأولى من سباعية السنين التالية او هي سنة الخمسين وهي أيضا سنة 1 في السبع سنين الاولي في سباعية 7*7 لليوبيل التالي

للتوضيح الأسبوع من اول الأسبوع الاحد الى اليوم السابع السبت ثم اليوم الثامن هو يوم الاحد ولكن يوم الاحد الثامن هو اليوم الأول في الأسبوع التالي

المهم ان سبعون أسبوع تساوي 10 يوبيل وهذه لها علاقة بالأسبوع الأخير الذي سأشرحه مستقل في نهاية الملف.

ثم تبدأ النبوة

سفر دانيال 9

9 :24 سبعون اسبوعا قضيت على شعبك وعلى مدينتك المقدسة لتكميل المعصية وتتميم الخطايا ولكفارة الاثم وليؤتى بالبر الابدي ولختم الرؤيا والنبوة ولمسح قدوس القدوسين

سبعون أسبوع قضيت وكلمة قضيت تعني قضاء او حكم في اصحاح 2 و7 و8 وليس تمضي

فهو حكم على الشعب يمر حتى يمسح قدوس القدوسين

أي تبدأ مملكة المسيح قدوس القدوسين وتوضح اجمالي 490 سنة حتى تتم هذه الست ويقول ست نقاط

أولا تنتهي לכלא المعصية او التمرد على الله في إشعياء 59: 20 أي يبدأ ملك لا يوجد مكان للعصيان على الله لمن يريد ان يكون في ملكوته. (انطبقت في المجيء الأول)

ثانيا تتميم الخطايا ולהתם חטאות أي ختم او غلق او حبس او منعها من الانتشار للتطهير منها فهو تعبير مشابه في

سفر اشعياء

27 :9 لذلك بهذا يكفر اثم يعقوب و هذا كل الثمر نزع خطيته في جعله كل حجارة المذبح كحجارة كلس مكسرة لا تقوم السواري و لا الشمسات

سفر حزقيال 36

36 :25 و ارش عليكم ماء طاهرا فتطهرون من كل نجاستكم و من كل اصنامكم اطهركم

36 :26 و اعطيكم قلبا جديدا و اجعل روحا جديدة في داخلكم و انزع قلب الحجر من لحمكم و اعطيكم قلب لحم

36 :27 و اجعل روحي في داخلكم و اجعلكم تسلكون في فرائضي و تحفظون احكامي و تعملون بها

سفر ارميا 31

31 :31 ها ايام تاتي يقول الرب و اقطع مع بيت اسرائيل و مع بيت يهوذا عهدا جديدا

31 :32 ليس كالعهد الذي قطعته مع ابائهم يوم امسكتهم بيدهم لاخرجهم من ارض مصر حين نقضوا عهدي فرفضتهم يقول الرب

31 :33 بل هذا هو العهد الذي اقطعه مع بيت اسرائيل بعد تلك الايام يقول الرب اجعل شريعتي في داخلهم و اكتبها على قلوبهم و اكون لهم الها و هم يكونون لي شعبا

31 :34 و لا يعلمون بعد كل واحد صاحبه و كل واحد اخاه قائلين اعرفوا الرب لانهم كلهم سيعرفونني من صغيرهم الى كبيرهم يقول الرب لاني اصفح عن اثمهم و لا اذكر خطيتهم بعد

أي ينزع الخطية من الداخل ويختم عليها بانه دفع ثمنها فلا يطالب من بشر بعد (انطبقت)

ثالثا كفارة الاثم ולכפר وهي مثل يوم الكفارة أي يؤتى بكفارة عامة لكل الاثم وخطايا البشر مثل يوم الكفارة الذي عن كل خطايا السنة وكما نعرف لا كفارة الا بالدم في لاويين 17: 11 فهو دم الرئيس المسيح في عبرانيين 9 وانه كفارة الاثم الوحيد (انطبقت)

رابعا يؤتى بالبر الابدي צדק עלמים او بداية عصر البر من عولميم عولما او عصر البر وهو مملكة المسيح المعلنة في النبوات لان المسيح معلن اسمه أي صفته البر الابدي

سفر ارميا

23 :6 في ايامه يخلص يهوذا و يسكن اسرائيل امنا و هذا هو اسمه الذي يدعونه به الرب برنا

33 :16 في تلك الايام يخلص يهوذا و تسكن اورشليم امنة و هذا ما تتسمى به الرب برنا

سفر اشعياء 11

11 :5 و يكون البر منطقة متنيه و الامانة منطقة حقويه

أي النبوة عن مملكة المسيح ملك البر (وهذه لها بعدين الأول ملك المسيح الروحي والثاني ملكوت السماوات الحقيقية بعد انتهاء الزمان)

خامسا ختم الرؤيا ולחתם أي انتهاء واكتمال الرؤيا وختم النبوة أي اكتمال وتحقيق النبوات المكتوبة بمجيء المتنبأ عنه وهو المسيح. أي تتحقق فيه النبوات. (أيضا لها بعدين)

سادسا مسح قدوس القدوسين קדש קדשים وهم مسح القدوس وقدس الاقداس وهو هيكل المسيح جسده والمسيح نفسه الذي تنبأ عنه حزقيال من 40-48 (وهذه أيضا لها بعدين الأول مسح المسيح وتمليكه والثاني ملكوت السماوات الحقيقية بعد انتهاء الزمان)

9 :25 فاعلم وافهم انه من خروج الامر لتجديد اورشليم وبنائها الى المسيح الرئيس سبعة اسابيع واثنان وستون اسبوعا يعود ويبنى سوق وخليج في ضيق الأزمنة

البداية من خروج الامر وهذا الامر يتعلق بتجديد اورشليم وبناؤها أي امر يتحقق فيه البناء ثم تستمر مبنية حتى يأتي المسيح الرئيس. مع ملاحظة ان دانيال كان يصلي لثلاث لأجل اورشليم والقدس والرئيس ولكن النبوة عن تجديد اورشليم والرئيس وليس القدس وهذه هامة أي بدايتها من وقت ينتهي موقف اورشليم التي كانت خربة ومحترقة وبلا سور وابواب الى الرئيس والقدس ليس له حسابات هنا في 69 اسبوع. وهذا سببه ان المسيح هو الهيكل القدس اللحمي الحقيقي

ولكن الفترة تكتمل بالمسيح الرئيس أي حدث يكون في المسيح معلن انه الرئيس فميلاده مثلا لا يصلح ولكن يوم رئاسة على الشعب يظهر فيها بطريقة علنية قبولهم انه يكون الرئيس

وحتى يحدث هذا يستمر ضيق على شعب إسرائيل ولا يكونوا احرار كأمة مستقلة بل باستمرار تحت حكم أجنبي وضيق

9 :26 وبعد اثنين وستين اسبوعا يقطع المسيح وليس له وشعب رئيس ات يخرب المدينة والقدس وانتهاؤه بغمارة والى النهاية حرب وخرب قضي بها

الأول سبع أسابيع أي 49 سنة حتى تبنى المدينة والسوق

ثم من بعد تجديد اورشليم وبناء السوق 62 أسبوع او 434 سنة تبدأ مباشرة بعد هذا وتستمر الى رئاسة الرئيس.

ولكن الأسبوع السبعين ليس مباشرة بل تحدث قبله ثلاث احداث يتكلم عنها العدد توضح وجود فاصل زمني

1 الرئيس المسيح القدوس الذي أعلن رئاسته يقطع هذا الرئيس بعد ذلك وكلمة يقطع هي حكم بالموت أي المسيح الرئيس سيحكم عليه بالموت فهو ليس سيموت طبعيا او في حادث وليس سيقتل في حرب بل سيحكم عليه بالقطع أي الموت ويقتل كعقوبة.

كلمة وليس له تترجم يحكم عليه بالقتل فيقتل رغم انه لم يفعل شيء يستحق عنه حكم الموت بل هو مات كفارة عن الاخرين وهذا الذي يتفق مع سياق الكلام لأنه قدوس القدوسين ومع بقية النبوة في تعبير (لتكميل المعصية وتتميم الخطايا ولكفارة الاثم) ومع ما قاله إشعياء في نبوته الشهيرة 53: 1-12 وَهُوَ مَجْرُوحٌ لأَجْلِ مَعَاصِينَا، مَسْحُوقٌ لأَجْلِ آثَامِنَا. تَأْدِيبُ سَلاَمِنَا عَلَيْهِ، وَبِحُبُرِهِ شُفِينَا وكل النبوة في إشعياء 53.

2 وشعب رئيس ات يخرب المدينة والقدس وانتهاؤه بغمارة. أي ان المدينة التي ستبدأ تبنى الذي بدأت به 69 أسبوع ستدمر بعد قطع المسيح بفترة وهذا ما حدث 70 م فلان المسيح لا بد ان يكون قطع قبلها فهذا يعني ان المسيح يكون جاء وأصبح رئيس ثم بعده سفك دمه كفارة قبل 70 م فمن هو هذا المسيح الرئيس؟ اعتقد أي انسان امين لابد ان يقر انه الرب يسوع المسيح.

3 والى النهاية حرب وخرب قضي بها أي ان هذه المدينة تستمر من وقت تخريبها (70 م) الى النهاية في الزمان الأخير يحدث بسببها حروب تخرب فيها كثيرا ويحدث باستمرار بها حروب وتخريب كثير وهذا يستلزم زمن طويل ليحدث بها حروب وتخريب كثير. وبالفعل تاريخيا تم الهجوم على اسرائيل 52 مرة وتم الاستيلاء عليها 44 مرة وتم تخريبها 23 مرة وتم تدميرها تماما للأرض مرتين

"Do We Divide the Holiest Holy City?". Moment Magazine. Archived from the original on 3 June 2008.

وهي من أكثر مدن العالم تعرضا للتخريب كما قالت النبوة بدقة.

كل هذا قبل الأسبوع الأخير الذي يتكلم عنه ويقول

9 :27 ويثبت عهدا مع كثيرين في اسبوع واحد وفي وسط الاسبوع يبطل الذبيحة والتقدمة وعلى جناح الارجاس مخرب حتى يتم ويصب المقضي على المخرب

الأسبوع الأخير يبدأ بعهد يقيمه واحد متسلط على العالم مع كثيرين من اليهود. ثم في وسط الأسبوع أي بعد 3 سنين ونصف من بداية العهد سيكسر هذا عهده وسيسبب هذا ان يبطل الذبيحة والتقدمة ولكي يكون هناك ذبيحة تقدم يبطلها أي سيكون الهيكل الثالث بني الذي خرب في عدد 26 قبل هذا ولما يبنى الهيكل الثالث يتم استرجاع نظام الذبائح ولكن سيتم ايقافها بالقوة ويوضع مخرب او رجسة الخراب في الهيكل ويتم تخريب كثير في النصف الثاني من الأسبوع وهو 3 سنين ونصف وبعدها يتم العقاب الذي على هذا المخرب. ملاحظة مهمة 3.5 سنين نعرف بوضوح في الكتاب المقدس انها 42 وهي 1260 يوم إذا هنا يتكلم عن سنين 360 يوم.

ملحوظة هامة أخرى وهي سبعين أسبوع قضي بها ونهايتهم بر أبدى وهم تحققوا بعد 69 أسبوع ثم فاصل زمني طويل ثم أسبوع ونهايته الأبدية

ولكن لو المسيح الرئيس يصبح الرئيس ثم يقطع بعد مرور 69 أسبوع ولكن يعاقب المخرب ويحكم للأبد بعد الأسبوع السبعين إذا للمسيح مجيئين واضحين الأول وفيه يصبح رئيس ثم يسفك دمه ويقطع ثم يأتي مرة أخرى للقضاء على المخرب. وهذا أيضا يستلزم ان يقوم بعد موته ليأتي مرة ثانية ليعاقب المخرب والدينونة. إذا النبوة أيضا تشير للمجيئين والفاصل الزمني بينهم.

المهم في هذا الجزء للبداية هو خروج الامر او قرار تجديد اورشليم (وليس الهيكل) وبناؤها نقطة البداية ونقطتي نهاية واحدة بعد 69 وهي اعلان الرئيس وأخرى بعد الأسبوع السبعين دينونة المخرب.

يوجد أربع قرارات تتعلق بالرجوع من السبي وبناء الهيكل وتجديد اورشليم

القرارات الأربع المحتملة لبداية النبوة

القرار الأول

قرار كورش 536 ق م

وهذا في

سفر اخبار الأيام الثاني 36

36 :22 و في السنة الاولى لكورش ملك فارس لأجل تكميل كلام الرب بفم ارميا نبه الرب روح كورش ملك فارس فاطلق نداء في كل مملكته و كذا بالكتابة قائلا

36 :23 هكذا قال كورش ملك فارس ان الرب اله السماء قد اعطاني جميع ممالك الارض و هو اوصاني ان ابني له بيتا في اورشليم التي في يهوذا من منكم من جميع شعبه الرب الهه معه و ليصعد

بناء البيت. وأيضا

سفر عزرا

1 :1 و في السنة الاولى لكورش ملك فارس عند تمام كلام الرب بفم ارميا نبه الرب روح كورش ملك فارس فاطلق نداء في كل مملكته و بالكتابة ايضا قائلا

1 :2 هكذا قال كورش ملك فارس جميع ممالك الارض دفعها لي الرب اله السماء و هو اوصاني ان ابني له بيتا في اورشليم التي في يهوذا

1 :3 من منكم من كل شعبه ليكن الهه معه و يصعد الى اورشليم التي في يهوذا فيبني بيت الرب اله اسرائيل هو الاله الذي في اورشليم

1 :4 و كل من بقي في احد الاماكن حيث هو متغرب فلينجده اهل مكانه بفضة و بذهب و بامتعة و ببهائم مع التبرع لبيت الرب الذي في اورشليم

1 :5 فقام رؤوس اباء يهوذا و بنيامين و الكهنة و اللاويون مع كل من نبه الله روحه ليصعدوا ليبنوا بيت الرب الذي في اورشليم

1 :6 و كل الذين حولهم اعانوهم بانية فضة و بذهب و بامتعة و ببهائم و بتحف فضلا عن كل ما تبرع به

1 :7 و الملك كورش اخرج انية بيت الرب التي اخرجها نبوخذناصر من اورشليم و جعلها في بيت الهته

1 :8 اخرجها كورش ملك فارس عن يد مثرداث الخازن و عدها لشيشبصر رئيس يهوذا

فهو خاص ببيت الرب الهيكل وليس كل اورشليم وتجديدها بأسوارها وابوابها.

ولكن لم يكمل حتى زمن داريوس والذي تم هو فقط وضع اساسات الهيكل فقط وبعض الحيطان

سفر عزرا 5

5 :5 و كانت على شيوخ اليهود عين الههم فلم يوقفوهم حتى وصل الامر الى داريوس و حينئذ جاوبوا برسالة عن هذا

5 :6 صورة الرسالة التي ارسلها تتناي والي عبر النهر و شتر بوزناي و رفقاؤهما الافرسكيين الذين في عبر النهر الى داريوس الملك

5 :7 ارسلوا اليه رسالة و كان مكتوبا فيها هكذا لداريوس الملك كل سلام

5 :8 ليكن معلوما لدى الملك اننا ذهبنا الى بلاد يهوذا الى بيت الاله العظيم و اذا به يبنى بحجارة عظيمة و يوضع خشب في الحيطان و هذا العمل يعمل بسرعة و ينجح في ايديهم

5 :9 حينئذ سالنا اولئك الشيوخ و قلنا لهم هكذا من امركم ببناء هذا البيت و تكميل هذه الاسوار

5 :10 و سالناهم ايضا عن اسمائهم لنعلمك و كتبنا اسماء الرجال رؤوسهم

5 :11 و بمثل هذا الجواب جاوبوا قائلين نحن عبيد اله السماء و الارض و نبني هذا البيت الذي بني قبل هذه السنين الكثيرة و قد بناه ملك عظيم لاسرائيل و اكمله

5 :12 و لكن بعد ان اسخط اباؤنا اله السماء دفعهم ليد نبوخذنصر ملك بابل الكلداني الذي هدم هذا البيت و سبى الشعب الى بابل

5 :13 على انه في السنة الاولى لكورش ملك بابل اصدر كورش الملك امرا ببناء بيت الله هذا

5 :14 حتى ان انية بيت الله هذا التي من ذهب و فضة التي اخرجها نبوخذنصر من الهيكل الذي في اورشليم و اتى بها الى الهيكل الذي في بابل اخرجها كورش الملك من الهيكل الذي في بابل و اعطيت لواحد اسمه شيشبصر الذي جعله واليا

5 :15 و قال له خذ هذه الانية و اذهب و احملها الى الهيكل الذي في اورشليم و ليبن بيت الله في مكانه

5 :16 حينئذ جاء شيشبصر هذا و وضع اساس بيت الله الذي في اورشليم و من ذلك الوقت الى الان يبنى و لما يكمل

5 :17 و الان اذا حسن عند الملك فليفتش في بيت خزائن الملك الذي هو هناك في بابل هل كان قد صدر امر من كورش الملك ببناء بيت الله هذا في اورشليم و ليرسل الملك الينا مراده في ذلك

أي قرار كورش قاد لوضع الاساسات للهيكل واستمروا ولكن لم يكتمل وكل الكلام في القرار عن الهيكل وليس اورشليم نفسها

ولكن نبوة دانيال عن تجديد اورشليم وبنائها وسور وخليج وليس وضع اساسات الهيكل. فهذا القرار لا يصلح أصلا لان يكون تجديد اورشليم بل سنري ان في أيام نحميا سنة 444 ق م بعد قرار كورش 536 بمقدار 91 سنة ان اورشليم لا تزال خربة واسوارها منهدمة وابوابها محروقة

سفر نحميا 2

2 :3 و قلت للملك ليحيى الملك الى الابد كيف لا يكمد وجهي و المدينة بيت مقابر ابائي خراب و ابوابها قد اكلتها النار

فلا يصلح أصلا ان يكون قرار كورش تحقيق لتجديد اورشليم وبنائها

9: 25 فاعلم و افهم انه من خروج الامر لتجديد اورشليم و بنائها الى المسيح الرئيس سبعة اسابيع و اثنان و ستون اسبوعا يعود و يبنى سوق و خليج في ضيق الازمنة

أي بعد 7 أسابيع من قرار كورش أي 49 سنة لم تتجدد اورشليم أصلا ولم يعاد بناؤها ولم يعود سوق ولا خليج السور أصلا فالسور منهدم

فهذا بكل تأكيد لا يصلح القرار الأول



القرار الثاني

قرار داريوس هستاسب وهذا سنة 521 وهو رد داريس على الخطاب السابق لموضوع بناء الهيكل

سفر عزرا 6

6 :1 حينئذ امر داريوس الملك ففتشوا في بيت الاسفار حيث كانت الخزائن موضوعة في بابل

6 :2 فوجد في احمثا في القصر الذي في بلاد مادي درج مكتوب فيه هكذا تذكار

6 :3 في السنة الاولى لكورش الملك امر كورش الملك من جهة بيت الله في اورشليم ليبن البيت المكان الذي يذبحون فيه ذبائح و لتوضع اسسه ارتفاعه ستون ذراعا و عرضه ستون ذراعا

6 :4 بثلاثة صفوف من حجارة عظيمة و صف من خشب جديد و لتعط النفقة من بيت الملك

6 :5 و ايضا انية بيت الله التي من ذهب و فضة التي اخرجها نبوخذنصر من الهيكل الذي في اورشليم و اتى بها الى بابل فلترد و ترجع الى الهيكل الذي في اورشليم الى مكانها و توضع في بيت الله

6 :6 و الان يا تتناي و الي عبر النهر و شتر بوزناي و رفقاءكما الافرسكيين الذين في عبر النهر ابتعدوا من هناك

6 :7 اتركوا عمل بيت الله هذا اما والي اليهود و شيوخ اليهود فليبنوا بيت الله هذا في مكانه

6 :8 و قد صدر مني امر بما تعملون مع شيوخ اليهود هؤلاء في بناء بيت الله هذا فمن مال الملك من جزية عبر النهر تعط النفقة عاجلا لهؤلاء الرجال حتى لا يبطلوا

6 :9 و ما يحتاجون اليه من الثيران و الكباش و الخراف محرقة لاله السماء و حنطة و ملح و خمر و زيت حسب قول الكهنة الذين في اورشليم لتعط لهم يوما فيوما حتى لا يهداوا

6 :10 عن تقريب روائح سرور لاله السماء و الصلاة لاجل حياة الملك و بنيه

6 :11 و قد صدر مني امر ان كل انسان يغير هذا الكلام تسحب خشبة من بيته و يعلق مصلوبا عليها و يجعل بيته مزبلة من اجل هذا

6 :12 و الله الذي اسكن اسمه هناك يهلك كل ملك و شعب يمد يده لتغيير او لهدم بيت الله هذا الذي في اورشليم انا داريوس قد امرت فليفعل عاجلا

6 :13 حينئذ تتناي والي عبر النهر و شتر بوزناي و رفقاؤهما عملوا عاجلا حسبما ارسل داريوس الملك

6 :14 و كان شيوخ اليهود يبنون و ينجحون حسب نبوة حجي النبي و زكريا ابن عدو فبنوا و اكملوا حسب امر اله اسرائيل و امر كورش و داريوس و ارتحششتا ملك فارس

6 :15 و كمل هذا البيت في اليوم الثالث من شهر اذار في السنة السادسة من ملك داريوس الملك

6 :16 و بنو اسرائيل الكهنة و اللاويون و باقي بني السبي دشنوا بيت الله هذا بفرح

قرار داريوس أيضا خاص ببيت الله أي الهيكل. ولكن قرار داريوس هو ليس قرار ولكن فقط سماح باستكمال قرار كورش وليس قرار جديد ويخص الهيكل فقط. فهو لا يحسب قرار

اما اورشليم ليست مذكورة فيه ولم تكن أكملت حتى احشويروش وارتحششتا في نحميا 2 في سنة 444 ق م كما عرفنا. أي بعد 77 سنة لا تزال اورشليم خربة. فهو لا يصلح أيضا وكما عرفنا هو أصلا ليس قرار جديد.



القرار الثالث

قرار ارتحشستا 458 الى 457 ق م بعد قرار داريوس بمقدار 64 سنة في

سفر عزرا 7

7 :1 و بعد هذه الامور في ملك ارتحشستا ملك فارس عزرا بن سرايا بن عزريا بن حلقيا

7 :8 و جاء الى اورشليم في الشهر الخامس في السنة السابعة للملك

7 :9 لأنه في الشهر الاول ابتدأ يصعد من بابل وفي اول الشهر الخامس جاء الى اورشليم حسب يد الله الصالحة عليه

7 :10 لان عزرا هيا قلبه لطلب شريعة الرب و العمل بها و ليعلم اسرائيل فريضة و قضاء

7 :11 و هذه صورة الرسالة التي اعطاها الملك ارتحشستا لعزرا الكاهن الكاتب كاتب كلام وصايا الرب و فرائضه على اسرائيل

7 :12 من ارتحشستا ملك الملوك الى عزرا الكاهن كاتب شريعة اله السماء الكامل الى اخره

7 :13 قد صدر مني امر ان كل من اراد في ملكي من شعب اسرائيل و كهنته و اللاويين ان يرجع الى اورشليم معك فليرجع

7 :14 من اجل انك مرسل من قبل الملك و مشيريه السبعة لاجل السؤال عن يهوذا و اورشليم حسب شريعة الهك التي بيدك

7 :15 و لحمل فضة و ذهب تبرع به الملك و مشيروه لاله اسرائيل الذي في اورشليم مسكنه

7 :16 و كل الفضة و الذهب التي تجد في كل بلاد بابل مع تبرعات الشعب و الكهنة المتبرعين لبيت الههم الذي في اورشليم

7 :17 لكي تشتري عاجلا بهذه الفضة ثيرانا و كباشا و خرافا و تقدماتها و سكائبها و تقربها على المذبح الذي في بيت الهكم الذي في اورشليم

7 :18 و مهما حسن عندك و عند اخوتك ان تعملوه بباقي الفضة و الذهب فحسب ارادة الهكم تعملونه

7 :19 و الانية التي تعطى لك لاجل خدمة بيت الهك فسلمها امام اله اورشليم

7 :20 و باقي احتياج بيت الهك الذي يتفق لك ان تعطيه فاعطه من بيت خزائن الملك

7 :21 و مني انا ارتحشستا الملك صدر امر الى كل الخزنة الذين في عبر النهر ان كل ما يطلبه منكم عزرا الكاهن كاتب شريعة اله السماء فليعمل بسرعة

7 :22 الى مئة وزنة من الفضة و مئة كر من الحنطة و مئة بث من الخمر و مئة بث من الزيت و الملح من دون تقييد

7 :23 كل ما امر به اله السماء فليعمل باجتهاد لبيت اله السماء لانه لماذا يكون غضب على ملك الملك و بنيه

7 :24 و نعلمكم ان جميع الكهنة و اللاويين و المغنين و البوابين و النثينيم و خدام بيت الله هذا لا يؤذن ان يلقى عليهم جزية او خراج او خفارة

7 :25 اما انت يا عزرا فحسب حكمة الهك التي بيدك ضع حكاما و قضاة يقضون لجميع الشعب الذي في عبر النهر من جميع من يعرف شرائع الهك و الذين لا يعرفون فعلموهم

7 :26 و كل من لا يعمل شريعة الهك و شريعة الملك فليقض عليه عاجلا اما بالموت او بالنفي او بغرامة المال او بالحبس

وهو أيضا لاستكمال الهيكل وخدمته مع ملاحظة انه حتى مع اكتمال البيت كحوائط في السنة السادسة من داريوس أي 514 ق م ولكن تنظيمه وانيته حتى 457 لم تكن اكتملت حتى زمن ارتحششتا كما يقول وهذا يؤكد ان قرار كورش واداريوس الأول لا يصلحوا لان 49 سنة لم تعمر اورشليم والهيكل في شكله وتنظيمه النهائي لم يتم بل العدد في عزرا

6 :14 و كان شيوخ اليهود يبنون و ينجحون حسب نبوة حجي النبي و زكريا ابن عدو فبنوا و اكملوا حسب امر اله اسرائيل و امر كورش و داريوس و ارتحششتا ملك فارس

يوضح ان الثلاثة قرارات الأولى كورش وداريوس واتحششتا في عزرا هم للهيكل

وفي هذا الوقت حتى لو بدأ تجديد اورشليم والاشارة اليها ولكن القرار لم يكن قرار خاص بمدينة اورشليم واسوارها. إذا هذا القرار أيضا عن الهيكل وليس لاورشليم الى حد ما التي ذكرت بوضوح في النبوة ولكن سور اورشليم لم يبدأ يبنى بل بني بعد ذلك وهذا ما يؤكده لنا سفر نحميا الذي بدأ بناء السور في 444 ق م

وهذا القرار في الشهر الأول وهو شهر نيسان ويوضح ان تعبير الشهر الخامس يعني به اول الشهر الخامس والا كان حدد اليوم مثلما قال سابقا اليوم الثالث من ازار. أي عدم ذكر اليوم في الشهر هو غالبا يعني به اول الشهر كما عرفنا

فهذا القرار هو أيضا خاص أكثر بالهيكل ولم يحدث تجديد للمدينة ولا للسور ولا الأبواب الا بعده بمقدار 13 سنة



القرار الرابع والأخير

قرار ارتحشستا سنة الى 444 ق م (والبعض يقول 445 ق م وسنعرف ايهما ادق) في

سفر نحميا 1

1 :3 فقالوا لي ان الباقين الذين بقوا من السبي هناك في البلاد هم في شر عظيم وعار وسور اورشليم منهدم وابوابها محروقة بالنار

أي اورشليم كمدينة خربة ولا تزال اسوارها منهدمة وابوابها محروقة وهذا أمر أساسي لأي مدينة ان يكون سورها مكتمل وابوابها موضوعة

سفر نحميا 2

2 :1 و في شهر نيسان في السنة العشرين لارتحشستا الملك كانت خمر امامه فحملت الخمر و اعطيت الملك و لم اكن قبل مكمدا امامه

2 :2 فقال لي الملك لماذا وجهك مكمد و انت غير مريض ما هذا الا كابة قلب فخفت كثيرا جدا

2 :3 و قلت للملك ليحيى الملك الى الابد كيف لا يكمد وجهي و المدينة بيت مقابر ابائي خراب و ابوابها قد اكلتها النار

2 :4 فقال لي الملك ماذا طالب انت فصليت الى اله السماء

2 :5 و قلت للملك اذا سر الملك و اذا احسن عبدك امامك ترسلني الى يهوذا الى مدينة قبور ابائي فابنيها

2 :6 فقال لي الملك و الملكة جالسة بجانبه الى متى يكون سفرك و متى ترجع فحسن لدى الملك و ارسلني فعينت له زمانا

2 :7 و قلت للملك ان حسن عند الملك فلتعط لي رسائل الى ولاة عبر النهر لكي يجيزوني حتى اصل الى يهوذا

2 :8 و رسالة الى اساف حارس فردوس الملك لكي يعطيني اخشابا لسقف ابواب القصر الذي للبيت و لسور المدينة و للبيت الذي ادخل اليه فاعطاني الملك حسب يد الهي الصالحة علي

2 :17 ثم قلت لهم انتم ترون الشر الذي نحن فيه كيف ان اورشليم خربة و ابوابها قد احرقت بالنار هلم فنبني سور اورشليم و لا نكون بعد عارا

وهذا اول قرار فيه ان تبنى اورشليم كمدينة رسميا التي حتى هذا الوقت لا تزال اغلبها خربة واسوارها منهدمة وابوابها محروقة. هذا القرار صدر سنة 444 ق م

وأيضا في شهر نيسان ولا يقول اليوم فهو كما عرفنا من الأسلوب يعني اول نيسان.



فالأربعة قرارات الأول هو لم يكتمل ولم تتجدد فيه اورشليم لأنه خاص بالهيكل فلا يصلح

والثاني هو ليس قرار جديد ولكن هو استكمال للأول الذي لم يكتمل تنفيذه وأيضا خاص بالهيكل

لهذا الصحيح اما الثالث او الرابع الذي فعلا فيهم تجديد اورشليم واكتمال بناؤها كما قالت النبوة

رغم ان الواضح ان الثالث أيضا لا ينطبق بدقة لأنه أيضا أكثر عن الهيكل وانه الرابع ه الذي فعلا خاص باورشليم كمدينة لتجديد اسوارها وابوابها وابنيتها لان النبوة عن اورشليم

9 :25 فاعلم وافهم انه من خروج الامر لتجديد اورشليم وبنائها الى المسيح الرئيس سبعة اسابيع واثنان وستون اسبوعا يعود ويبنى سوق وخليج في ضيق الأزمنة

فالرابع أقرب للصحة لان حتى قبل صدور القرار الرابع المدينة كانت خربة وهذا من نص الاعداد

****

ثانيا لغويا

أولا موضوع ان الأسبوع هو سبع سنين هذا ليس عليه خلاف بين اليهود والمسيحيين فواضح انه الأسبوع المتكلم عنه هنا هو أسبوع سبع سنين ولكن أيضا للتوضيح

سفر اللاويين استخدم كثيرا أسبوع للتعبير عن سبع سنين

سفر اللاويين 25

25 :8 وتعد لك سبعة سبوت سنين سبع سنين سبع مرات فتكون لك ايام السبعة السبوت السنوية تسعا واربعين سنة

שבע שבתת השנים seven Shabbaths of years شبع شبات هاشنيم

أيضا هذا تعبير دارج فمثلا في زواج يعقوب براحيل استخدم أسبوع كرمز الى سبع سنين الخدمة

سفر التكوين 29

27 أَكْمِلْ أُسْبُوعَ هذِهِ، فَنُعْطِيَكَ تِلْكَ أَيْضًا، بِالْخِدْمَةِ الَّتِي تَخْدِمُنِي أَيْضًا سَبْعَ سِنِينٍ أُخَرَ».
28
فَفَعَلَ يَعْقُوبُ هكَذَا. فَأَكْمَلَ أُسْبُوعَ هذِهِ، فَأَعْطَاهُ رَاحِيلَ ابْنَتَهُ زَوْجَةً لَهُ.

ويستخدم أسبوع سبع سنين لان يوم يستخدم كرمز للسنة

سفر العدد 14

14: 34 كعدد الايام التي تجسستم فيها الارض اربعين يوما للسنة يوم تحملون ذنوبكم اربعين سنة فتعرفون ابتعادي

وايضا

سفر حزقيال

4: 6 فاذا اتممتها فاتكئ على جنبك اليمين ايضا فتحمل اثم بيت يهوذا اربعين يوما فقد جعلت لك كل يوم عوضا عن سنة

كلمة سبت شابات هي لها نفس جذر أسبوع شابوعه שבועה~Shabuah

مع ملاحظة شيء مهم جدا وهو جمع أسبوع هو مؤنث وهو شابعوت שבעות ~ Shavuot

ولكن في دانيال استخدم جمع أسابيع مذكر وهو شبعيم שבעים~ Shavuim

وهذا التصريف هو يشبه تصريف سنين التي تأتي مذكر عكس الأسبوع فهي شنيم years ~ שנים وهذا يؤكد ان شبعيم أسابيع هي إشارة لغوية واضحة لأسابيع سنين

ولهذا كما قلت يهود ومسيحيين كلهم متفقين ان الأسابيع عن كل أسبوع هو سبع سنين.

ولكن ما يختلف عليه المسيحيين واليهود هو الامر او القرار لبناء اورشليم

9: 25 فاعلم و افهم انه من خروج الامر لتجديد اورشليم و بنائها الى المسيح الرئيس سبعة اسابيع و اثنان و ستون اسبوعا يعود و يبنى سوق و خليج في ضيق الازمنة

فهو سبع أسابيع أي 49 سنة و62 أسبوع وهو 434 سنة واسبوع او 7 سنين

النقطة اللغوية الثانية المهمة وهي تعبير الامر

دانيال يقول من خروج الامر وهو في العبري كلمة دابار (דבר ~ Devar)

ولكن في القرار الأول قرار كورش 536 ق م عزرا 1: 1 الملك كورش أصدر قرار والكلمة المستخدمة proclamation (קול ~ Kol)) واللفظ الثاني كتابة writings (מכתב ~ Michtav) لعودة اليهود وبناء الهيكل. وهي تختلف عن دانيال دابار

وأيضا القرار الثاني لداريوس 521 ق م في عزرا 6: 8 و12 داريوس أصدر امر تعم (טעם ~Taam) لإعادة بناء الهيكل أيضا تختلف عن كلمة دانيال دابار

القرار الثالث 457 ق م في عزرا 7: 13 و21 ارتحشستا أصدر قرار تعم (טעם ~Taam) لإعادة بناء الهيكل أيضا مختلفة

القرار الرابع قرار ارتحششتا صدر سنة 444 ق م حسب كلام نحميا 2: 8

كلمة ايجروت أي خطاب “letters” (אגרות ~ Iggrot) لبناء الهيكل

ولكن في نحميا 2: 18 كلمة دابار بالجمع (داباريم)

ملاحظة ان الأربع كلمات يختلفوا عن دانيال فيما عدا نحميا 2: 18 التي يمكن نقول انها لغويا هي الأقرب للقرار دانيال فهو نفس التعبير دابار ودابار

فلغويا هذه النقطة فقط للتقريب

وقد استثنينا القرار الثاني لأنه ليس قرار ولكن تفعيل قرار كورش

واستثنينا قرار كورش لأنه دانيال نفسه لم يشير اليه رغم انه في أيامه ولم يحدث شيء لاورشليم وليس اورشليم فقط بل خدمة الهيكل لم تكن اكتملت في 49 سنة كما عرفنا.

ويتبقى القرار الثالث 457 ق م والقرار الرابع 444 ق م ورغم كما وضحت من سياق الكلام ولغويا الرابع هو الاصح لأنه الخاص باورشليم.

ابدا اعرض الرأيين بأدلة كل منهما



الرأي الأول

هذا الرأي قبل ان ادقق سابقا كنت اتماشى معه وقدمته سابقا لأني وجدته في تفسيرات كثيرة. ولكن بعد التدقيق وجدته لا يصلح وبخاصة لأنه يعتمد في الأساس على وجود خطأ 3 سنين في التقويم الميلادي أي انه ولد 4 ق م ولما بحثت لم أجد هذا فانا لا اقبله واراه لا ينطبق ولكن فقط أقدمه للمعرفة.

وهو يبدأ من القرار الثالث 457 ق م وتسعة وستين أسبوع أي 483 سنة المفترض يقودنا الى تاريخ معمودية المسيح ومسحه لبداية خدمته 27 م كما يقول هذا الرأي ولكن باعتبار هناك خطا التقويم 3 سنين أي ان المسيح لم يبدأ سنة 30 ولكن سنة 27 ويكون ولد 4 ق م وصلب 30 م وبحساب السنة التي نعرفها (365.25 يوم) وهذا شرحته في ملف

سبعون اسبوعا. حسابات السبعين اسبوع بعدة تقاويم

السبعون اسبوع وزمن تحقيقها

ولهذا سأشرحه باختصار ولكن ارجوا الرجوع للملفين السابقين لما فيهم من شروحات ومراجع

أولا كما قال عزرا هو في الشهر الأول أي شهر نيسان

سبب رفض المتمسكين بهذا التاريخ أي 457 ق م للرأي الاخر او 444 (445 بسنة فرق وسنعرفها لاحقا) وهو ان السنة اليهودية ليست 360 يوم بل هي سنة قمرية أثني عشر شهر 354 يوم ويضاف شهر كل عدة سنين ليجعلها تتماشى مع السنة الشمسية 365.25 يوم وهو شهر ازار الثاني فتكون 13 شهر (اجمالي 235 قمر)

أيضا في بداية اصحاح دانيال 9 يتكلم عن 70 سنة ارميا ويقولوا إن هذه تحققت بالسنين المعروفة 365.25 يوم القمرية الشمسية وليست 69 سنة بفرق 360 عن 365 سنة

(رغم الحقيقة من 605 خراب اورشليم الى 536 هو في الحقيقة 69 سنة وجزء من السنين النبوية وسنعرفه لاحقا)

فالقرار الثالث الذي أصدره الملك ارتحشستا الأول Artaxerxes I الذي ملك (464-424 ق.م.) في السنة السابعة أي عام 457 ق.م. وحمله عزرا الكاهن والكاتب (عز 8) بعد حوالي 80 عامًا من العودة الأولى بقرار كورش. سمح المرسوم للراغبين من اليهود أن يعودوا إلى أورشليم (عز 7: 13)؛ وتنظيم القضاء وتطبيق شريعة موسى (عز 7: 7)، وترتيب الأمور العقائدية والمالية الخاصة بالهيكل (عز 7: 15، 20) وذبائحه. كان اهتمام عزرا هو إعادة بناء الشعب نفسه أخلاقيًا وروحيًا (7: 9) وهيكل الرب والقراءات. لقد أُعطيَ الحق في تجديد بناء الهيكل، إذ قال: "لأننا عبيد نحن وفي عبوديتنا لم يتركنا إلهنا، بل بسط علينا رحمة أمام ملوك فارس ليُعطينا حياة لنرفع بيت إلهنا ونُقيم خرائبه وليعطينا حائطًا في يهوذا وفي أورشليم" (عز 9: 9). للأسف لم يُقدم التاريخ لنا شيئًا عما حدث من إصلاحات خاصة بالبناء ومقدار اكتمالها، لكن واضح أن عزرا قام بالإصلاح الأخلاقي والروحي ولم يكن بدأ ببناء الأسوار أصلا ولا الأبواب ولا تجديد المدينة. هذا ما يظهر مما قاله فيما بعد حناني لنحميا 444 ق م: "هناك في البلاد هم في شرٍ عظيمٍ وعارٍ، وسور أورشليم منهدم، وأبوابها محروقة بالنار" (نح 1: 3). واضح من تصرف نحميا في نفس الأصحاح أنه لم يكن متوقعًا أن يكون حال أورشليم هكذا وأنها لا تزال خربة بدون سور ولا أبواب، ربما لأنه كان يتوقع أن عزرا ومن معه قاموا بتجديدات في المدينة وبناء الأسوار بالفعل. ولكن يقولوا هذا هو العلامة التي تكلم عنها دانيال وما قام به نحاميا هو اكمال المطلوب في اول 7 أسابيع أي 49 سنة أي عزرا بدأ التجديد في اول 12 سنة من 457 حتى 444 ونحميا بعد هذا أكمل من 444 ق م حتى 408 ق م

ويقال ان من بداية السبي 605 (ما بين 605 الى 606) الى قرار تجديد اورشليم 457 ق م = 150 سنة أي ثلاث فترات يوبيل

المهم

فاذا من 457 ق م وبعدهم 7 أسابيع أي 49 سنة فهي من 457 ق م الى 408 ق م وفي هذه السبع أسابيع كان تم تجديد اورشليم وترميم السور وبناء السوق والخليج حول السور في ضيق شديد من المعاندين الكثيرين كما ذكر عزرا ونحميا وهذا ما ذكر في النبوة.

فهو من 457 ق م الى 408

وانتهت هذه الفترة في 408 ميلاديه بإتمام الخليج

فالذي قال عنه دانيال ان السور والمدينة والسوق والخليج تم بالفعل في خلال 49 سنه بدقه

ثم اثنين وستين اسبوع تبدأ بعد هذا

7 * 62 = 434 سنه

408 – 434 = 27 م وهو الذي يفترضوا انه زمن بداية خدمة رب المجد

ملحوظة لا يوجد سنة صفر لأنه من 1 ق م الى 1 م فيكون المسيح ولد 4 ق م

وهو 27 م وبه خطأ 3 سنين خطأ التقويم عن 30 م عمر الرب يسوع عند بداية الخدمة بالمعمودية كما قال لوقا البشير.

وهذا هو 69 أسبوع من نيسان 457 ق م الى نيسان 27 م تاريخ عماد المسيح المفترض بسبب خطا التقويم الميلادي 3 سنين وهذه الحسبة تكتفي بالسنين فقط.

ولكن الان لا اقبل هذا كما قدمت سابقا لأنه لا يوجد خطأ 3 سنين في التقويم الميلادي بأدلة كثيرة جدا لخصتها ب 11 مجموعة من الأدلة في

سنة ميلاد رب المجد وسبب الخلاف على تحديد في أي سنة ولد المسيح

وأيضا هو خاص بالهيكل وليس اورشليم كما قدمت.

وسآتي الى الأسبوع الأخير لاحقا لان تفسيره متشابه في الطريقتين.



الرأي الثاني

وأيضا لا اتفق معه

وباختصار (سأعرض تفاصيل عنها أكثر في اثناء عرض رأي ضعفي) وتعتمد على حسابات سير روبرت اندرسون 1870 م الشهيرة والتي يسير ورائها اغلب المفسرين الغربيين

هي من 1 نيسان 445 ق م الى 10 نيسان 32 م

تاريخ 445 ق م لو اضفت عليها 483 سنة وهم 7 أسابيع و62 أسبوع تصل الى 39 م (لعدم وجود سنة الصفر) أي 69 أسبوع وهو 483 سنة من السنين المعتادة من 445 ق م فتصل الى 39 م وهذا بعد تاريخ صلب المسيح الذي يحسبوه 32 م بمقدار 7 سنين.

ولكن لو بحساب السنين هي 360 يوم وليست 365.25 يوم فالسنة 360 يوم أي السنة 12 شهر كل شهر 30 يوم وهو يسمى بالسنة النبوية وليس السنة اليهودية وهذه عليها اتفاق من مفسرين كثيرين ستكون 32 م

فهو 360 يوم * 483 سنة = 173880 يوم وبتحويله للسنين الشمسية 365.25 (هو 365.242199 يوم) = 476 سنة + 24.7 يوم.

فمن 1 نيسان (فلكيا 13 مارس) الملاحظ الذي يقولوا انه مارس 14 445 ق م الى 10 نيسان يوافق 9 ابريل 32 م هو 476 سنة + 24 يوم

ولكن هذه الحسبة ارفضها لأنها تجعل دخول المسيح اورشليم ليس أحد الشعانين وصلبه ليس الجمعة لان سنة 32 14 نيسان ليس الجمعة أصلا. فيضطر هؤلاء المدققين في هذه الحسبة ان يقولوا ان المسيح لم يصلب يوم الجمعة العظيمة.

بل أيضا سنجد ان التواريخ المذكورة هي بها خطأ في البداية في السنة أي البداية خطأ ونصل لنهاية خطأ ولكن أيضا سأقدمه في الحسابات.



رأي ضعفي وهو الثالث

وتبدأ من القرار الرابع وهو قرار ارتحشستا مثل السابق لأنه شبه مؤكد لغويا كما قدمت وأيضا من سياق الكلام فهو الخاص بتجديد اورشليم والذي حدث فيه تجديدها في نحميا 2 وهو 444 ق م وتاريخ 444 ق م و7 أسابيع أي 49 سنة فيكون 395 ق م زمن اكتمال السوق والخليج وكل أمور اورشليم (ولكن سأقدم تاريخ 445 ق م التي عرفنا انها غير دقيقة فقط لتأكيد أكثر قلة دقته) وهو في شهر نيسان.

سفر نحميا 2

2 :1 وفي شهر نيسان في السنة العشرين لارتحشستا الملك كانت خمر امامه فحملت الخمر واعطيت الملك و لم اكن قبل مكمدا امامه

والحقيقة في هذه الحسبة سنجد اننا نصل بالحسابات باليوم وليس السنة ولا الشهر. رغم انه يكفينا ان تنطبق بالسنة لان النبوة سنين.

مع ملاحظات ان توجد بعض الحسابات تبدأ من 444 ق م ولكنها أيضا غير دقيقة فلن اذكرها لكيلا اطيل وازيد الامر تعقيد واكتفي بما توصلت اليه بمعونة الرب

أولا السنة العشرين لارتحشستا تحسب من تاريخ موت زركسيس المسجل انه يوليه 465 ق م

Of the three sons of Xerxes the eldest was …. put to death by the youngest, Artaxerxes, ……. who at once, B.C. 465 , took the throne.”

Page 365 Ridpath’s History of the World Jones Publishing Co. 1910

وتولى ارتحشستا 465 ق م فيكون السنة 20 هو سنة 445 ق م

ولكن هناك ادلة تاريخية عن امر مهم يجب ان نعرفه أولا تذكر بعض المراجع التاريخية ان اخ ارتحشستا مسك بضعة شهور ولكن هذا لا يؤثر لان عليه خلاف

ثانيا وهو الأهم (عدم معرفته هو الذي قاد لأصحاب الرأي الثاني ان يبدؤا بسنة 445 الغير دقيقة رغم انها تجعل صلب المسيح ليس الجمعة العظيمة) في بابل والدولة الفارسية القديمة كان السنة الأولى من حكم الملك هو تسمى سنة الحكم وليس سنة 1 من حكمه وعندما يتمها تبدأ سنة 1 من حكمه

هذه الامر مشروح في مراجع كثيرة على سبيل المثال

since the Babylonians and Medo-Persians referred to the first year that a king sat on the throne as his ascension year…. It was not counted as part of the reign of the king (compare Jer. 25:1 with Dan. 1:1 and 2:1). The second year that a Persian king sat on the throne was considered the first year of his reign.

Edwin R. Thiele. The Mysterious Numbers of The Hebrew Kings. Kregel. 1983. p. 43-45, 180.



https://www.neverthirsty.org/bible-studies/



The Mysterious Numbers of the Hebrew Kings By Edwin R. Thiele p 231



The Holy Bible Containing the Old and New Testaments: The Text ..., Volume 2 By Adam Clarke p 615

وعندي مراجع كثيرة لهذا بل يوجد له مثال في الكتاب المقدس

سفر ارميا 25

: 1 اَلْكَلاَمُ الَّذِي صَارَ إِلَى إِرْمِيَا عَنْ كُلِّ شَعْبِ يَهُوذَا، فِي السَّنَةِ الرَّابِعَةِ لِيَهُويَاقِيمَ بْنِ يُوشِيَّا مَلِكِ يَهُوذَا، هِيَ السَّنَةُ الأُولَى لِنَبُوخَذْرَاصَّرَ مَلِكِ بَابِلَ،

سفر دانيال 1

1: 1 في السنة الثالثة من ملك يهوياقيم ملك يهوذا ذهب نبوخذناصر ملك بابل الى اورشليم و حاصرها

فهم يدخل فيه نقطتين اولا اختلاف التقويم اليهودي بين السنة الدينية التي تبدأ في نيسان مقابل مارس ابريل والسنة المدنية المتأخرة عنها التي تبدأ في تسري يقابل سبتمبر اكتوبر. وايضا ان الحكم السنة الاولى هي تحسب سنة الحكم والتالية هي سنة 1 من حكمه. فارميا يذكر يهودي انه السنة الرابعة اما دانيال فيتكلم بأسلوب بابل وفارس ان السنة الاولى هي حكم والسنة الثانية هي 1 من ملكه. فعندما يذكر التاريخ انه تولى سنة 465 ق م هي في التقويم الفارسي لا تحسب سنة 1 من حكمه ولكن اسمها سنة تولي الحكم والسنة الثانية من حكمه الفعلي هي في التقويم سنة 1 من حكمه أي سنة 21 من حكمه الفعلي تلقب سنة 20 تقويميا فعندما يقول نحميا السنة العشرين هي 21 من حكمه الفعلي فتكون 444 ق م سنة 3317 يهودية

فلو تولى الملك ارتحشستا مباشرة بعد موت ابيه (او بعد بضعة شهور لن يؤثر) في يوليه 465 ق م يكون حتى يوليه 464 هو سنة الحكم ثم تبدأ من يوليه 464 ق م السنة الأولى من الحكم وبعد مرور 19 سنة بعد سنة الحكم هو 445 ق م وتبدأ السنة العشرين أي بعد يوليه 445 ق م والسنة العشرين من أولها الى نهايتها هو ما بين يوليه 445 ويوليه 444 وفي السنة العشرين هذه يأتي شهر نيسان فيكون نيسان (ما بين مارس وابريل بعد 8 شهور) في مارس 444 ق م فنيسان نحميا 444 ق م هو ليس 2 ابريل 445 بل هو 4 مارس 444 ق م يكون هو في السنة العشرين أي السنة العشرين بدأت من 8 اشهر

Royal Astronomical Society, vol. 69, page 8

وهذا حتى لو أخيه حكم من 6 الى 7 شهور يكون السنة العشرين من يناير 444 الى يناير 443 أيضا لا يزال يقع فيها نيسان في مارس 444 ق م في السنة العشرين من حكمه

وكثير من المراجع تؤكد ان السنة الأولى من تولي الحكم 464 ق م

تاريخ فارس يؤكد هذا وفيها دراسات ومقارنة بالفراعنة

وأيضا

Artaxerxes I (r.464-425 BC) was the Persian Emperor 

http://www.historyofwar.org/articles/people_artaxerxes_I.html



Artaxerxes I, (r.464-425 BC)

Rickard, J (19 August 2016),



Smith's Bible Dictionary

Artaxerxes (the great warrior).

In (Nehemiah 2:1) we have another Artaxerxes. We may safely identify him with Artaxerxes Macrocheir or Longimanus, the son of Xerxces, who reigned B.C. 464-425.



Easton's Bible Dictionary

Artaxerxes

who reigned for forty years (B.C. 464-425); the grandson of Darius, who, fourteen years later, permitted Nehemiah to return and rebuild Jerusalem.

وغيرها الكثير جدا من المراجع تقول نفس الامر

أي شهر نيسان في السنة العشرين هو 444 ق م ولهذا قلت ان سنة 444 ق م الصحيحة واصلا نيسان سنة 445 ق م ليست السنة العشرين فهي بداية خطأ سنة لعدم معرفة هذا الامر (ولكن نضع في الحسبان 445 ق م وسأضطر اتماشى مع الاثنين لنرى ايهم الصحيح)



الامر الثاني الذي يؤكد 444 ق م هو ان قرار ارتحشستا في أيام عزرا في الشهر الأول في السنة السابعة لحكمه وهي متفق عليها 457 ق م + 7 سنين أي هو بكل تأكيد بدأ 464 ق م

هذا القرار الرابع الذي من 444 ق م الذي بعده بدأ بناء السور وتعمير المدينة (خروج الامر لتجديد اورشليم وبنائها) ولان المدن ليس لها اعتبار الا بالسور والابواب فهي أصلا لا تعتبر مدينة تحكم بدون ابواب. فالأبواب للمدن هامة جدا في هذا الزمان لأنها مكان للاجتماع وأيضا للحكم والنقاش لأنه يكون بها مكان متسع يجتمع فيه الشعب. وعندما يأتي الملك ليكلم الشعب فانه يدخل من الباب ويصعد لمكان رماة السهام الذين هناك للحماية ويكلم كل الشعب

ونحميا بدأ بناء المدينة ليس فقط ابنية ولكن أيضا استعادة التجارة ببناء السوق.

مع ملاحظة ان بداية تجديد اورشليم والسور من 444 ق م الى 432 ق م

سفر نحميا 5

5: 14 و ايضا من اليوم الذي اوصيت فيه ان اكون واليهم في ارض يهوذا من السنة العشرين