هل العدد الذي يقول يغسل بعضكم أرجل بعض محرف بشهادة اقوال الإباء؟ يوحنا 13: 14



Holy_bible_1



الشبهة





الرد

الحقيقة على عكس ما يقول المشكك فهذا العدد لا يوجد عليه أي خلاف نصي بين المخطوطات والترجمات القديمة ولهذا لم تتكلم عنه اغلب كتب النقد النصي لان اصالته لا خلاف عليها ولا أي مخطوطة تشكيكيه

وكل النصوص اليوناني لا تختلف عليه ولم يحذف أي منها أي مقطع منه ولم يضيفوا عليه أي شيء

وها هي النصوص اليوناني المختلفة

Nestle Greek New Testament 1904
εἰ οὖν ἐγὼ ἔνιψα ὑμῶν τοὺς πόδας Κύριος καὶ Διδάσκαλος, καὶ ὑμεῖς ὀφείλετε ἀλλήλων νίπτειν τοὺς πόδας·

Westcott and Hort 1881
εἰ οὖν ἐγὼ ἔνιψα ὑμῶν τοὺς πόδας κύριος καὶ διδάσκαλος, καὶ ὑμεῖς ὀφείλετε ἀλλήλων νίπτειν τοὺς πόδας·

Westcott and Hort / [NA27 variants]
εἰ οὖν ἐγὼ ἔνιψα ὑμῶν τοὺς πόδας κύριος καὶ διδάσκαλος, καὶ ὑμεῖς ὀφείλετε ἀλλήλων νίπτειν τοὺς πόδας·

RP Byzantine Majority Text 2005
Εἰ οὖν ἐγὼ ἔνιψα ὑμῶν τοὺς πόδας, κύριος καὶ διδάσκαλος, καὶ ὑμεῖς ὀφείλετε ἀλλήλων νίπτειν τοὺς πόδας.

Greek Orthodox Church 1904
εἰ οὖν ἐγὼ ἔνιψα ὑμῶν τοὺς πόδας, Κύριος καὶ Διδάσκαλος, καὶ ὑμεῖς ὀφείλετε ἀλλήλων νίπτειν τοὺς πόδας.

Tischendorf 8th Edition
εἰ οὖν ἐγὼ ἔνιψα ὑμῶν τοὺς πόδας κύριος καὶ διδάσκαλος, καὶ ὑμεῖς ὀφείλετε ἀλλήλων νίπτειν τοὺς πόδας·

Scrivener's Textus Receptus 1894
εἰ οὖν ἐγὼ ἔνιψα ὑμῶν τοὺς πόδας, κύριος καὶ διδάσκαλος, καὶ ὑμεῖς ὀφείλετε ἀλλήλων νίπτειν τοὺς πόδας.

Stephanus Textus Receptus 1550
εἰ οὖν ἐγὼ ἔνιψα ὑμῶν τοὺς πόδας κύριος καὶ διδάσκαλος καὶ ὑμεῖς ὀφείλετε ἀλλήλων νίπτειν τοὺς πόδας·

Westcott and Hort 1881 w/o Diacritics
ει ουν εγω ενιψα υμων τους ποδας ο κυριος και ο διδασκαλος και υμεις οφειλετε αλληλων νιπτειν τους ποδας

Tischendorf 8th Ed. w/o Diacritics
ει ουν εγω ενιψα υμων τους ποδας ο κυριος και ο διδασκαλος και υμεις οφειλετε αλληλων νιπτειν τους ποδας

Stephanus Textus Receptus 1550
ει ουν εγω ενιψα υμων τους ποδας ο κυριος και ο διδασκαλος και υμεις οφειλετε αλληλων νιπτειν τους ποδας

Scrivener's Textus Receptus 1894 w/o Diacritics
ει ουν εγω ενιψα υμων τους ποδας, ο κυριος και ο διδασκαλος, και υμεις οφειλετε αλληλων νιπτειν τους ποδας.

Byzantine/Majority Text (2000) w/o Diacritics
ει ουν εγω ενιψα υμων τους ποδας ο κυριος και ο διδασκαλος και υμεις οφειλετε αλληλων νιπτειν τους ποδας

Westcott/Hort, UBS4 variants w/o Diacritics
ει ουν εγω ενιψα υμων τους ποδας ο κυριος και ο διδασκαλος και υμεις οφειλετε αλληλων νιπτειν τους ποδας

ولا يوجد في أي فيهم الإضافة

وأيضا المخطوطات كلها والترجمات القديمة لم تضع هذه الإضافة

وفقط امثلة

p66 p75 א A B K L W X Δ Θ Π Ψ 050 063 083 086 0141 f1 f13 28 33 245 291 472 565 700 892 1009 1010 1071 1079 1195 1216 1230 1241 1242 1253 1344 1365 1546 1646 2148 2174 Byz Lect ita itaur itb itc itf itff2 itj itl itq itr1 l26 ite vg syrc syrs syrp syrh syrpal copsa copbo copach copfay goth arm geo

والفلجاتا


If then I being your Lord and Master, have washed your feet; you also ought to wash one another's feet.

si ergo ego lavi vestros pedes Dominus et magister et vos debetis alter alterius lavare pedes



فعل عكس ما قال المشكك الفلحاتا لا يوجد خلاف في مخطوطاتها عن هذا العهد

اما عن اقتباسات الإباء

اباء كثيرين جدا اقتبسوا العدد بنصه الذي نعرفه

ولكن ما لم يفهمه المشكك اما عن جهل او يعرفه ويدلس على البسطاء وهو ان الإباء ليس بالشرط ان يقتبسوا العدد حرفيا فهم من الممكن ان يختصروا ويقدموا معنى العدد بإضافة شرح وتوضيح

ولكن الحقيقة راجعت اقتباس امبروسيوس ولم اجد فيه ما قاله المشكك

وها نص كلامه من ترجمة فليب شاف عالم الابائات

The choice of Gideon was a figure of our Lord’s Incarnation,

How great is that excellence! As a servant, Thou dost wash the feet of Thy disciples; as God, Thou sendest dew from heaven. Nor dost Thou wash the feet only, but also invitest us to sit down with Thee, and by the example of Thy dignity dost exhort us, saying: “Ye call Me Master and Lord, and ye do well, for so I am. If, then, I the Lord and Master have washed your feet, ye ought also to wash one another’s feet.”   )S. John xiii. 13, 14(. I, then, wish also myself to wash the feet of my brethren, I wish to fulfil the commandment of my Lord,

فاين ما قاله المشكك؟

ولكن حتى لو جدلا في مصدر اخر قالها فهو اقتباس واضافة تفسير

وشرحت سابقا ان الاقتباسات أنواع فكون ان بعض الاباء يقتبسوا بأسلوب يشرحوا فيه معنى العدد هذا لا يشهد على تحريف العدد على الاطلاق

انواع الاقتباسات

1 اقتباسات نصية

هو الذي يقتبس النص كما هو لفظيا فيلتزم بالنص والمعني معنا

2 اقتباسات ضمنية

هو الذي ياخذ المضمون بدون الالتزام باللفظ

3 اقتباسات بسيطة

والاقتباس البسيط هو الاقتباس من شاهد واحد فقط ويكون واضح انه ياخذ مقطع من سفر فقط بطريقه واضحة

4 اقتباسات مركبه

الاقتباس المركب هو الذي يستخدم فيه المستشهد بأكثر من عدد وأكثر من مقطع ويضعهم في تركيب لغوي مناسب ويوضح المعني وبخاصه النبوات بطريقه رائعة

5 اقتباسات جزئيه

جزئي اي يقتبس مقطع قصير الذي يريده فقط من منتصف العدد وهو قد يصل من القصر الي ان يكون كلمة واحده طويله من نوعية الكلمات المركبة او كلمتين يوضحوا معني مهم او أكثر

6 واقتباسات كليه

اي يقتبس مقطع كامل سواء عدد او أكثر وقد يصل الي خمس اعداد في بعض الاقتباسات وهو يقصد به ان ينقل الفكرة الكاملة وغالبا يستخدم في التأكيد على تحقيق نبوة كامله بكل محتوياتها



وبالإضافة الي الستة انواع التي مضت هناك انواع مشتركه بمعني اقتباس لفظي مركب او ضمني كلي وغيره

وايضا انواع معقده مثل ان يكون مركب من جزء لفظي وجزء ضمني وهكذا

فلماذا المشككين يفترضوا ان الاقتباسات لفظية كلية فقط؟

فواضح من اقتباس امبروسيوس انه تفسيري ولكن كثير من الإباء اقتبسوه لفظي

فهذه الشبهة توضح لحضراتكم كمثال كيف ان المشككين لا يفهمون في النقد النصي ولا في أنواع الاقتباسات بل هؤلاء لم يراجعوا ما يقوله الاباء مع النص اليوناني او راجعوا ودلسوا لان الكذب حلال لنصرة اسلامهم. فارجوا ان لا تثقوا فيما يقولوا وتراجعوا ورائهم لأنهم يعتمدوا على ان امة اقراء لا تقرء ولا تفهم. فلن يراجع أحد ورائهم ما يقولونه من كذب.

ولكن كتابنا المقدس يوجد علماء رائعين دققوا في كل كلمة بل أيضا دققوا في كل اقتباس لكل قديس وكل هذا مقدم في المراجع الضخمة



والمجد لله دائما