الرد على شبهة هل اسم الكلدانيين يوضح تحريف في سفر التكوين في عصور متأخرة؟ تكوين 11



Holy_bible_1



الشبهة



يوجد في اسم "أور الكلدانيين" إشكالية كبيرة فـ "أور" مدينة سومرية كبيرة (حوالي 2500 ق.م)، بينما "الكلدانيين" اسم شعب لم يظهر على مسرح الأحداث إلا في القرن الثاني عشر قبل الميلاد، واحتل منطقة ما بين النهرين مع ملكيه المشهورين نابولاسر ونبوخذنصر (625 - 562 ق.م راجع 2 ملوك 25.)

ولابد أن تكون الإشارة إلى الكلدانيين في قصة إبراهيم (تكوين 11: 28؛ 15: 7) هي إدخال متأخر!

المرجع:

العهد القديم وعالمه وتحدياته، القس د. عيسى دياب، ص151.

الشاهد فيه اعتراف بوقوع إدخالات في عصور متأخرة في نصوص العهد القديم!



الرد



لا اعرف كيف يدعي احدهم هذا بعد كل اكتشافات الاثار عن مدينة اور الكلدانيين باسمها هذا

ولكن ما أخطأ فيه المرجع الذي نقل عنه المشكك هو عدم التدقيق الذي جعلهم يجهل معرفة أصل الكلمة العبري التي توضح دقتها تاريخيا ولا عرف اكتشافات الاثار

ولهذا الرد سيكون منقسم جزئي

أولا لغويا ومعنى الكلمة

ثانيا تاريخيا من اكتشافات الاثار

لغويا

الكلمة العبرية ليس كلدانيين رغم انها تترجم لهذا ولكن كسديم التي لها عدة استخدامات في عصور مختلفة

فدراسة الكلمة بتدقيق يوضح خطأ الشبهة أصلا.

نبدأ من بعض القواميس

قاموس برون

H3778

כּשׂדּימה / כּשׂדּי

kaśdı̂y / kaśdı̂ymâh

BDB Definition:

Chaldea or Chaldeans = “clod-breakers”

1) a territory in lower Mesopotamia bordering on the Persian Gulf (noun proper locative)

2) the inhabitants of Chaldea, living on the lower Euphrates and Tigris (noun proper masculine)

3) those persons considered the wisest in the land (by extension) (noun proper masculine)

كاسدي كاسديماه

وتعني كالديا او كالديان = مقطعين مكسري الأرض

ولها ثلاثة معاني

1 منطقة فيما بين النهرين السفلى على حدود الخليج العربي

2 سكان كالديا الذين يعيشون أسفل الفرات ودجلة

3 هؤلاء الأشخاص الذين يعتبروا الاحكم في الأرض

فالكلمة لها عدة استخدامات منها بالفعل الشعب الكلداني الذي عاش بداية من القرن الثاني عشر ق م في منطقة ما بين النهرين

أيضا لها استخدام على المنطقة ما وراء النهرين التي عاش فيها إبراهيم في البداية

هذا الاسم الذي اطلق على الكلدانيين من القرن 12 ق م كيف يدعوا انه لم يطلق عليهم لوحدهم؟ فهو أطلق على من هم قبلهم. فهذا الاسم لم يخترعوه من عدم ولا يوجد دليل يجزم بانه ليس له وجود سابق بل هو له عدة استخدامات لكل من كان يحاول ان يقسم ارض

بل كما عرفنا من سفر دانيال هو اسم مهنة وليس شعب فقط

سفر دانيال 2: 2


فَأَمَرَ الْمَلِكُ بِأَنْ يُسْتَدْعَى الْمَجُوسُ وَالسَّحَرَةُ وَالْعَرَّافُونَ وَالْكَلْدَانِيُّونَ لِيُخْبِرُوا الْمَلِكَ بِأَحْلاَمِهِ. فَأَتَوْا وَوَقَفُوا أَمَامَ الْمَلِكِ.

اذا لغويا الكلمة اطلقت على الشعب الكلداني المعروف من القرن 12 ق م وأيضا اطلقت كمهنة وأيضا اطلقت قبل هذا بكثير من قبل زمن إبراهيم على احفاد نمرود بن كوش قبل واثناء زمن إبراهيم.



من الاثار

يخبرنا قاموس كلمات الكتاب المقدس ان هذه المنطقة القديمة من زمن إبراهيم تم اكتشافها بواسطة علم الاثار 50 ميل جنوب بغداد الحالية

A. The gentilic name of the inhabitants of a city (Babylon) and area (Babylonia) located in southern Mesopotamia on the Euphrates River. The city's ancient ruins are located ca. 50 miles south of modern Baghdad, Iraq.

وهذا حقيقة وعرضته سابقا في ملف

علم الاثار يثبت الكثير من الاحداث في زمن إبراهيم انها حقيقة تاريخية تكوين 11 و15 و23

وأيضا

مدينة ماري والواحها تثبت ما قاله الكتاب المقدس عن أيام إبراهيم تكوين 10

وباختصار شديد

مدينة اور التي كثيرا ما ادعى النقاد أن الكتاب المقدس أخطأ وهي ليس لها وجود. واستخدموها كمثال لأثبات خطؤه تاريخيا كما لو كأنهم نقبوا تحت كل صخرة ولم يجدوا اثار لها ولكن كالعادة خاب رجاؤهم واتضح خطأ ادعائهم

تم اكتشاف مدينة أور، وكان على أحد الأعمدة نقش باسم "أبرام".

فتم اكتشاف انها تقع غرب نهر الفرات بالقرب من الخليج العربي في جنوب ارض السومريين التي مكانها حاليا هو  Tell Khaiberوبالفعل كانت تدعى اور ارض الكلدانيين

Arnold, Bill T. (2005). Who Were the Babylonians?. Brill. p. 87.

c. 2055 BCE - 2047 BCE

Utu Hegel's reign over Sumerian and Akkadian cities.

فعلم الاثار اكد اور ارض الكلدانيين من قبل زمن ابراهيم

وكانت غنية

City of Biblical Abraham Brimmed With Trade and Riches national geographic 2016/03/16 ur iraq trade royal cemetery woolley archaeology

واكتشف بها الأبراج الشهيرة Ziggurat التي تعود الى 2100 ق م وكما تسجل انها كان بعد 250 سنة من الطوفان حسب تسلسل الأجيال Usshers chronology.

واكتشف ان المدينة كانت تستوعب 24000 شخص وفي هذا الزمان يعتبر عدد كبير



فتاريخيا هذه المنطقة أسسها نمرود كما ذكر الكتاب المقدس في

سفر التكوين 10

10 :6 و بنو حام كوش و مصرايم و فوط و كنعان

10 :7 و بنو كوش سبا و حويلة و سبتة و رعمة و سبتكا و بنو رعمة شبا و ددان

10 :8 و كوش ولد نمرود الذي ابتدا يكون جبارا في الارض

10 :9 الذي كان جبار صيد امام الرب لذلك يقال كنمرود جبار صيد امام الرب

10 :10 و كان ابتداء مملكته بابل و ارك و اكد و كلنة في ارض شنعار

10 :11 من تلك الارض خرج اشور و بنى نينوى و رحوبوت عير و كالح

10 :12 و رسن بين نينوى و كالح هي المدينة الكبيرة

وكالح هذه التي تدعى كالسين والتي اتى منها كلدان

بل أيضا في لوحاة مدينة ماري القديمة جدا وتم تدميرها على يد حمورابي 1760 ق م

من الأشياء المهمة أيضا التي اكتشفتها هو بعض الالواح بها خطابات بين ملوك ماري وملوك مدن قريبة وبها أسماء ذكرت في الكتاب المقدس في زمن إبراهيم مثل حاران ومدينة باسم ناحور وهو اسم اخو إبراهيم وتل تارحي وهو غالبا تارح أبو إبراهيم ومدينة سروج وهو أيضا اسم جد إبراهيم وأيضا مدينة فالجي وهو غالبا فالج احد جدود إبراهيم بالإضافة الى دوثان وبيت ايل وشكيم

بل وظهر فيها اسم إبراهيم وهو أبا رام ويعقوب وبنيامين

كل هذا كما قال علماء الاثار مثل زينون كوسيدوفسكي تؤكد صدق ودقة ما قاله الكتاب المقدس عن إبراهيم وزمنه والأشخاص والاحداث المحيطة به وبخاصة اسم اور الكلدانيين



والمجد لله دائما