قانونية سفر ملاخي وكاتب السفر



Holy_bible_1



كاتب سفر ملاخي هو ملاخي النبي وهو اكد ذلك في اول الاصحاح

سفر ملاخي 1

1: 1 وحي كلمة الرب لاسرائيل عن يد ملاخي

وهو اكد انه يكتب بوحي من الرب

فهو استخدم تعبير قال الرب او قال رب الجنود 23 مره مؤكدا ان كل كلامه هو كلام الرب علي لسانه



وملاخي هي كلمة عبرية معناها ملاكي وايضا تحمل معني رسولي وهي من كلمة ملاوخ اي ملاك

وهو اسم علم وهو بهذا التركيب العبري

מלאכי

لم ياتي الا مره واحده في العهد القديم في هذا السفر فقط

وايضا هو اسم النبي ملاخي وهذا ذكرته كثير من قواميس اللغة

قاموس سترونج

H4401

מלאכי

mal'â̂y

mal-aw-kee'

From the same as H4397; ministrative; Malaki, a prophet: - Malachi.

وايضا قاموس برون

H4401

מלאכי

mal'â̂y

BDB Definition:

Malachi = “My messenger”

1) the prophet who wrote the last book of the Old Testament; nothing else is known

Part of Speech: noun proper masculine

A Related Word by BDB/Strong’s Number: from the same as H4397

ويؤكد القاموس انه اسم علم مذكر

وهو ايضا اختصار اسم ملاخيا اي رسول يهوه وهو في اليوناني ملاخياس كاسم له

وهو كتب سفره بعد العوده من السبي في القرن الخامس قبل الميلاد غالبا في ايام نحميا النبي

فقد طلق رجال يهوذا زوجاتهم اليهوديات وتزوجوا بوثنيات، وعاشوا في زنى وغش وظلم للبائسين، وأهملوا خدمة الهيكل ودفع العشور والتقدمة ودنسوا السبت، إذاً هم عاشوا في عدم مخافة الله عموماً،

وواضح من كلماته انه يتكلم عن نفس الحاله التي يتكلم عنها نحميا النبي حيث أنه كان على ملاخي أن يعالج نفس الخطايا المذكورة في الأصحاح الأخير من سفر نحميا

1: 6 الابن يكرم اباه و العبد يكرم سيده فان كنت انا ابا فاين كرامتي و ان كنت سيدا فاين هيبتي قال لكم رب الجنود ايها الكهنة المحتقرون اسمي و تقولون بما احتقرنا اسمك

1: 7 تقربون خبزا نجسا على مذبحي و تقولون بم نجسناك بقولكم ان مائدة الرب محتقرة

اذا فالهيكل تم بناؤه للمره الثانية

1: 8 و ان قربتم الاعمى ذبيحة افليس ذلك شرا و ان قربتم الاعرج و السقيم افليس ذلك شرا قربه لواليك افيرضى عليك او يرفع وجهك قال رب الجنود

وتعبير ولي اي لم يكن هناك ملك في اورشليم وهذا في زمن مادي وفارس حيث كانوا يقيموا ولاه علي المقاطعات

1: 9 و الان ترضوا وجه الله فيتراءف علينا هذه كانت من يدكم هل يرفع وجهكم قال رب الجنود

1: 10 من فيكم يغلق الباب بل لا توقدون على مذبحي مجانا ليست لي مسرة بكم قال رب الجنود و لا اقبل تقدمة من يدكم

1: 11 لانه من مشرق الشمس الى مغربها اسمي عظيم بين الامم و في كل مكان يقرب لاسمي بخور و تقدمة طاهرة لان اسمي عظيم بين الامم قال رب الجنود

1: 12 اما انتم فمنجسوه بقولكم ان مائدة الرب تنجست و ثمرتها محتقر طعامها

1: 13 و قلتم ما هذه المشقة و تاففتم عليه قال رب الجنود و جئتم بالمغتصب و الاعرج و السقيم فاتيتم بالتقدمة فهل اقبلها من يدكم قال الرب

1: 14 و ملعون الماكر الذي يوجد في قطيعه ذكر و ينذر و يذبح للسيد عائبا لاني انا ملك عظيم قال رب الجنود و اسمي مهيب بين الامم



2: 14 فقلتم لماذا من اجل ان الرب هو الشاهد بينك و بين امراة شبابك التي انت غدرت بها و هي قرينتك و امراة عهدك

2: 15 افلم يفعل واحد و له بقية الروح و لماذا الواحد طالبا زرع الله فاحذروا لروحكم و لا يغدر احد بامراة شبابه

2: 16 لانه يكره الطلاق قال الرب اله اسرائيل و ان يغطي احد الظلم بثوبه قال رب الجنود فاحذروا لروحكم لئلا تغدروا



3: 8 ايسلب الانسان الله فانكم سلبتموني فقلتم بم سلبناك في العشور و التقدمة

3: 9 قد لعنتم لعنا و اياي انتم سالبون هذه الامة كلها

3: 10 هاتوا جميع العشور الى الخزنة ليكون في بيتي طعام و جربوني بهذا قال رب الجنود ان كنت لا افتح لكم كوى السماوات و افيض عليكم بركة حتى لا توسع

3: 11 و انتهر من اجلكم الاكل فلا يفسد لكم ثمر الارض و لا يعقر لكم الكرم في الحقل قال رب الجنود

وهذا الذي تكلم عنه نحميا في اثناء الاصلاح عن موضوع الاهتمام بالتقدمات واصلاح بيت الرب وطرد الكهنة الغير حقيقيين وتطهيرهم من الزواج بالاجنبيات

سفر عزرا 9

9: 2 لانهم اتخذوا من بناتهم لانفسهم و لبنيهم و اختلط الزرع المقدس بشعوب الاراضي و كانت يد الرؤساء و الولاة في هذه الخيانة اولا

حتي العدد 10 وايضا العدد 16 وايضا عزرا 3: 16-44

ومع نحاميا 10: 30 و 10: 32-39 و 13: 4-14 و 13: 23-31

فملاخي خدم في فترة الولاية لنحميا، " الحاكم " (ملا 1: 8 ) في نهاية الفتره الثانيه

تتضمن الإشارة إلى وجود حاكم غير نحميا ، لذلك فالأرجح أن ملاخي خدم بعد 433ق.م. مباشرة وهي السنة التى عاد فيها نحميا إلى فارس ( نح 13: 6, 7 ).

فملاخي النبي لم ينادِ بإزالة المرتفعات والعبادة الوثنية كما فعل الأنبياء في عصر الملوك، ولا مناشدة الشعب للعودة إلى أرض الموعد كما فعل عزرا الكاتب، ولا ناشدهم بإعادة بناء الأسوار مثل نحميا، إنما ما كان يشغل ملاخي النبي هو الدخول إلى العمق للتمتع بالحياة المقدسة المرتبطة بالعبادة الحية. وهو بهذا يهيء الشعب لانتظار ذاك القادر أن يدخل بنا إلى العبادة بالروح والحق خلال الحياة المقدسة الحقيقية: ربنا يسوع المسيح.

وقيل تقليدين يهوديين الاول في ترجوم يوناثان ان ملاخي هو عزرا الكاتب وهذا غير دقيق والثاني ان ملاخي وهو من سبط زبولون ومات صغير السن

وهو بحسب التلمود كان عضو في المجمع الكبير



ثانيا يشهد له نبواته عن الرب يسوع المسيح وايضا الملاك الذي ياتي قبل مجيئ المسيح

نبوته عن يوحنا المعمدان سابق الرب

سفر ملاخي 3

3: 1 هانذا ارسل ملاكي فيهيء الطريق امامي و ياتي بغتة الى هيكله السيد الذي تطلبونه و ملاك العهد الذي تسرون به هوذا ياتي قال رب الجنود

وايضا يوضح ان مجيؤه يقيم عهد جديد

نبوته ان مجيئ الرب محرق للشرير والخطية

سفر ملاخي 3

3: 2 و من يحتمل يوم مجيئه و من يثبت عند ظهوره لانه مثل نار الممحص و مثل اشنان القصار



في مجيؤه يشرق ويشفي كثيرين

سفر ملاخي 4

4: 2 و لكم ايها المتقون اسمي تشرق شمس البر و الشفاء في اجنحتها فتخرجون و تنشاون كعجول الصيرة

ويعطي سلطان لتلاميذه علي الارواح الشريرة

سفر ملاخي 4

4: 3 و تدوسون الاشرار لانهم يكونون رمادا تحت بطون اقدامكم يوم افعل هذا قال رب الجنود



مجيئ ايليا قبل مجيئ المسيح الاول والثاني

سفر ملاخي 4

4: 5 هانذا ارسل اليكم ايليا النبي قبل مجيء يوم الرب اليوم العظيم و المخوف



ثالثا اقتباسات العهد الجديد من هذا السفر تشهد له

بالطبع الاقتباس الشهير

سفر ملاخي 3: 1


«هأَنَذَا أُرْسِلُ مَلاَكِي فَيُهَيِّئُ الطَّرِيقَ أَمَامِي. وَيَأْتِي بَغْتَةً إِلَى هَيْكَلِهِ السَّيِّدُ الَّذِي تَطْلُبُونَهُ، وَمَلاَكُ الْعَهْدِ الَّذِي تُسَرُّونَ بِهِ. هُوَذَا يَأْتِي، قَالَ رَبُّ الْجُنُودِ»

واقتبسه البشائر الثلاثة

إنجيل متى 11: 10


فَإِنَّ هذَا هُوَ الَّذِي كُتِبَ عَنْهُ: هَا أَنَا أُرْسِلُ أَمَامَ وَجْهِكَ مَلاَكِي الَّذِي يُهَيِّئُ طَرِيقَكَ قُدَّامَكَ.


إنجيل مرقس
1: 2


كَمَا هُوَ مَكْتُوبٌ فِي الأَنْبِيَاءِ: «هَا أَنَا أُرْسِلُ أَمَامَ وَجْهِكَ مَلاَكِي، الَّذِي يُهَيِّئُ طَرِيقَكَ قُدَّامَكَ.


إنجيل لوقا
7: 27


هذَا هُوَ الَّذِي كُتِبَ عَنْهُ: هَا أَنَا أُرْسِلُ أَمَامَ وَجْهِكَ مَلاَكِي الَّذِي يُهَيِّئُ طَرِيقَكَ قُدَّامَكَ!



وايضا لوقا 1: 17

من ملاخي 4: 5-6



لوقا 3: 10

من ملاخي 3: 7



ورومية 9: 13

من ملاخي 1: 2-3



رابعا ايضا شهادة يشوع ان سيراخ لوجود اثني عشر نبي صغار ووحيهم وقانونيتهم

سفر يشوع بن سيراخ 49: 12


لتزهر عظام الانبياء الاثني عشر من مكانها فانهم عزوا يعقوب وافتدوهم بايمان الرجاء



خامسا يشهد له ايضا المخطوطات القديمه وقانونيته فالسفر موجود في الترجمه السبعينية وهي التي تمت سنة 282 ق م وتؤكد ان السفر مكتوب ومتداول من قبل ذلك

وموجود في مخطوطات قمران

4Q253

4Q265

4Q382

وغيرها من المخطوطات الكثيره جدا سواء العبريه والترجمات القديمه باللغات المختلفة التي احتوي علي السفر متطابق مع الذي في ايدينا من بعد الميلاد وحتي الان من لاتينيه

وسريانيه وقبطيه وغيرها الكثير

وفي الفلجاتا يسميه نبوة ملاخي وفي السريانية نبوة ملاخي النبي



سادسا شهادة اليهود انفسهم للسفر مثل التلمود واقوال الراباوات والتقليد وغيره من الشهادات اليهودية

وهو وضع في كل النسخ في اخر درج الانبياء ولم يتغير ترتيبه في اي نسخة



سابعا ايضا اباء الكنيسه اكدون قانونيته وان كاتبه هو ملاخي النبي واقتبسوا من السفر ولم يشكك فيهم احد في قانونية السفر وكمية الاقتباسات من السفر في اقوال الاباء كمية ضخمه



ثامنا كل المجامع التي تعرضت لقانونية اسفار العهد القديم اكدت قانونية السفر وان كاتبه هو ملاخي النبي ولم يعترض منهم احد او يرفض قانونيته احد المجامع واجمعت عليه كل الكنائس سواء الارثوزكسيه والكاثوليكية والبروتستنتيه



واخيرا قانونية سفر ملاخي لم تكن مجال نقاش او جدال فلم يعترض احد علي قانونيته



والمجد لله دائما