الرد علي شبهة كاتب سفر يونان مجهول



Holy_bible_1



ساعرض شبهة يحاول قائليها ان يدعوا ان كاتب سفر يونان مجهول بشهادة علماء المسيحيه وهو ادعاء كاذب وسنتاكد من ذلك وبخاصه ان يقول ان علماء المسيحيه اكدوا ان كاتب السفر مجهول

وارجوا اولا مراجعة ملف قانونية سفر يونان وكاتب السفر

ونري معا من هم هؤلاء كل او الكثير من علماء المسيحيه

هذا السفر مثله مثل الباقيين من الأسفار فهذا السفر يبحث عن كاتبه بين أقوال العلماء

كاتب السفر لايحتاج احد للبحث عنه ف كاتب سفر يونان هو يونان النبي ابن متاي وهو وضح ذلك في

سفر يونان 1

1: 1 و صار قول الرب الى يونان بن امتاي قائلا

وهو ذكر اسمه 16 مره في السفر ويؤكد انه هذا السفر هو كلام الرب له

سفر يونان 3: 1


ثُمَّ صَارَ قَوْلُ الرَّبِّ إِلَى يُونَانَ ثَانِيَةً قَائِلاً



سفر يونان 4: 9


فَقَالَ اللهُ لِيُونَانَ: «هَلِ اغْتَظْتَ بِالصَّوَابِ مِنْ أَجْلِ الْيَقْطِينَةِ؟» فَقَالَ: «اغْتَظْتُ بِالصَّوَابِ حَتَّى الْمَوْتِ».

و شهادة اسفار العهد القديم له

سفر الملوك الثاني 14: 25


هُوَ رَدَّ تُخُمَ إِسْرَائِيلَ مِنْ مَدْخَلِ حَمَاةَ إِلَى بَحْرِ الْعَرَبَةِ، حَسَبَ كَلاَمِ الرَّبِّ إِلهِ إِسْرَائِيلَ الَّذِي تَكَلَّمَ بِهِ عَنْ يَدِ عَبْدِهِ يُونَانَ بْنِ أَمِتَّايَ النَّبِيِّ الَّذِي مِنْ جَتَّ حَافِرَ

شهادة اسفار العهد الجديد

انجيل متي 12

39 فَأَجابَ وَقَالَ لَهُمْ: «جِيلٌ شِرِّيرٌ وَفَاسِقٌ يَطْلُبُ آيَةً، وَلاَ تُعْطَى لَهُ آيَةٌ إِلاَّ آيَةَ يُونَانَ النَّبِيِّ.
40
لأَنَّهُ كَمَا كَانَ يُونَانُ فِي بَطْنِ الْحُوتِ ثَلاَثَةَ أَيَّامٍ وَثَلاَثَ لَيَال، هكَذَا يَكُونُ ابْنُ الإِنْسَانِ فِي قَلْب الأَرْضِ ثَلاَثَةَ أَيَّامٍ وَثَلاَثَ لَيَال
.
41
رِجَالُ نِينَوَى سَيَقُومُونَ فِي الدِّينِ مَعَ هذَا الْجِيلِ وَيَدِينُونَهُ، لأَنَّهُمْ تَابُوا بِمُنَادَاةِ يُونَانَ، وَهُوَذَا أَعْظَمُ مِنْ يُونَانَ ههُنَا
!



إنجيل متى 16: 4


جِيلٌ شِرِّيرٌ فَاسِقٌ يَلْتَمِسُ آيَةً، وَلاَ تُعْطَى لَهُ آيَةٌ إِلاَّ آيَةَ يُونَانَ النَّبِيِّ». ثُمَّ تَرَكَهُمْ وَمَضَى



انجيل لوقا 11

29 وَفِيمَا كَانَ الْجُمُوعُ مُزْدَحِمِينَ، ابْتَدَأَ يَقُولُ: «هذَا الْجِيلُ شِرِّيرٌ. يَطْلُبُ آيَةً، وَلاَ تُعْطَى لَهُ آيَةٌ إِلاَّ آيَةُ يُونَانَ النَّبِيِّ.
30
لأَنَّهُ كَمَا كَانَ يُونَانُ آيَةً لأَهْلِ نِينَوَى، كَذلِكَ يَكُونُ ابْنُ الإِنْسَانِ أَيْضًا لِهذَا الْجِيلِ
.
31
مَلِكَةُ التَّيْمَنِ سَتَقُومُ فِي الدِّينِ مَعَ رِجَالِ هذَا الْجِيلِ وَتَدِينُهُمْ، لأَنَّهَا أَتَتْ مِنْ أَقَاصِي الأَرْضِ لِتَسْمَعَ حِكْمَةَ سُلَيْمَانَ، وَهُوَذَا أَعْظَمُ مِنْ سُلَيْمَانَ ههُنَا
!
32
رِجَالُ نِينَوَى سَيَقُومُونَ فِي الدِّينِ مَعَ هذَا الْجِيلِ وَيَدِينُونَهُ، لأَنَّهُمْ تَابُوا بِمُنَادَاةِ يُونَانَ، وَهُوَذَا أَعْظَمُ مِنْ يُونَانَ ههُنَا
!

مع ملاحظة ان نص متي 12: 40 مقتبس من يونان 2: 1

فهل يكتفي بهذا ام يجب ان اذكره له مئات الاباء الذين قالوا ان يونان كاتب السفر

ويكمل ويقول

هذا ما جعل الكثير من العلماء يعتبروه ليس من كتابة يونان وممن أكدوا ذلك محرروا الكتاب المقدس ( العهد القديم لزماننا الحاضر )

والملحوظه ان الذي يسوق هذا الكتاب هو موقع متخصص في كتب الشرق الاوسط الاسلامية

وهو من توزيع دار المشرق العربي وهي اسلامية

وهو كتاب يدعوا انه ترجمه حديثه للعهد القديم عربي وبه مداخل للاسفار كلها هجوميه علي قانونية اسفار الكتاب المقدس فهو مصدر مرفوض للاستشهاد



عندما قالوا(107) :



وكما نجد فالعلماء يؤكدون أنه لا يمكن أن يكون يونان هو الكاتب لأن اللغة تشير إلى مؤلف آخر يرقى عصره إلى القرن الخامس .. !

اين هذا الدليل اللغوي

وما هي اللغه التي لم تكن موجوده في القرن الثامن ووجدت في القرن الخامس ق م ؟ هل يتكلم مثلا عن اللغه العبريه ام ماذا ؟





أيضاً أكد هذا الإيمان الخُوري بولس الفغالي فيقول (108) :

الخوري بولس فغالي هو ليس يكتب عن قانونية سفر دانيال ولكن المشكك اقتطع هذا من كتاب

المحيط الجامع في الكتاب المقدس والشرق القديم

ولكن الاب بولس فغالي كتب مقدمات الي سفر اشعياء فقط



ولكن الخوري بولس فرغلي يوضح انه بهذا يخالف كلام اليهود المسيحيين الذين اعتمدوا علي كلام السيد المسيح نفسه

 الفن الادبي. منذ البداية قال الكتّاب اليهود (3مك، 6 :8؛ يوسيفوس العاديات 9/10 :2) والمسيحيون بالطابع التاريخي للخبر واستندوا إلى كلام يسوع (مت 12 :38-42وز). وضع اليهود الكتاب بين الانبياء لأن صاحبه نبي ولأن ميوله التعليمية ترتبط بشموليّة الخلاص.



وهذه هي شهادات الاباء التي يحاول ان يقنعنا المشكك انها تمثل رائ كل علماء المسيحيه

فهل هذا مقبول ؟

راي من كتاب نقدي هجومي ومن اخر غير دقيق ؟

وقدمت في قانونيه سفر يونان وكاتب السفر الكثير من الادله علي كاتب السفر

ولو يريد راي علماء المسيحيه فليقراء مقدمة السفر لكل من

ابونا تادرس يعقوب

ابونا انطونيوس فكري

ابونا انطونيوس فهمي

جون جيل

ادم كلارك

المدخل الي العهد القديم ق صموئيل يوسف ( الذي يستشهد به المشكك كثيرا ولكن هذه المره اخفاه لانه يشهد ضده )

دائرة المعارف الكتابيه ( التي ايضا يستخدمها احيانا ويخفيها احيانا عندما تشهد ضده )

مقدمات العهد القديم د وهيب جورجي ( الذي يستشهد به المشكك كثيرا ولكن هذه المره اخفاه لانه يشهد ضده )

وغيره الكثير جدا جدا

فهل المشكك استطيع ان اصفه بالمدلس الذي اخفي رائ كل هؤلاء ؟



ويكمل في اتجاه اخر ويقول

مناقشات حول النصوص التي يستدل بها البعض

يحاول البعض أن يستدل ببعض النصوص محاولة منهم لإثبات أن يونان هو من كتب السفر ومن ضمن النصوص المُستدل بها النص الذي قاله يسوع في إنجيل متى 12/40 :

(لأنه كما كان يونان في بطن الحوت ثلاثة أيام وثلاث ليال ، هكذا يكون ابن الإنسان في قلب الأرض ثلاثة أيام وثلاث ليال.)

ومن الملاحظ في النص أن يسوع لم يشر إلى كاتب السفر إطلاقاً ولم يتكلم عن الكاتب بل تكلم عن شخص يونان ووجوده في بطن الحوت ثلاث أيام وثلاث ليالٍ .

اولا اخطأ المشكك في هذا الامر فالرب يسوع المسيح كرر في اكثر من موضع

انجيل متي 12

39 فَأَجابَ وَقَالَ لَهُمْ: «جِيلٌ شِرِّيرٌ وَفَاسِقٌ يَطْلُبُ آيَةً، وَلاَ تُعْطَى لَهُ آيَةٌ إِلاَّ آيَةَ يُونَانَ النَّبِيِّ.
40
لأَنَّهُ كَمَا كَانَ يُونَانُ فِي بَطْنِ الْحُوتِ ثَلاَثَةَ أَيَّامٍ وَثَلاَثَ لَيَال، هكَذَا يَكُونُ ابْنُ الإِنْسَانِ فِي قَلْب الأَرْضِ ثَلاَثَةَ أَيَّامٍ وَثَلاَثَ لَيَال
.
41
رِجَالُ نِينَوَى سَيَقُومُونَ فِي الدِّينِ مَعَ هذَا الْجِيلِ وَيَدِينُونَهُ، لأَنَّهُمْ تَابُوا بِمُنَادَاةِ يُونَانَ، وَهُوَذَا أَعْظَمُ مِنْ يُونَانَ ههُنَا
!



إنجيل متى 16: 4


جِيلٌ شِرِّيرٌ فَاسِقٌ يَلْتَمِسُ آيَةً، وَلاَ تُعْطَى لَهُ آيَةٌ إِلاَّ آيَةَ يُونَانَ النَّبِيِّ». ثُمَّ تَرَكَهُمْ وَمَضَى



انجيل لوقا 11

29 وَفِيمَا كَانَ الْجُمُوعُ مُزْدَحِمِينَ، ابْتَدَأَ يَقُولُ: «هذَا الْجِيلُ شِرِّيرٌ. يَطْلُبُ آيَةً، وَلاَ تُعْطَى لَهُ آيَةٌ إِلاَّ آيَةُ يُونَانَ النَّبِيِّ.
30
لأَنَّهُ كَمَا كَانَ يُونَانُ آيَةً لأَهْلِ نِينَوَى، كَذلِكَ يَكُونُ ابْنُ الإِنْسَانِ أَيْضًا لِهذَا الْجِيلِ
.
31
مَلِكَةُ التَّيْمَنِ سَتَقُومُ فِي الدِّينِ مَعَ رِجَالِ هذَا الْجِيلِ وَتَدِينُهُمْ، لأَنَّهَا أَتَتْ مِنْ أَقَاصِي الأَرْضِ لِتَسْمَعَ حِكْمَةَ سُلَيْمَانَ، وَهُوَذَا أَعْظَمُ مِنْ سُلَيْمَانَ ههُنَا
!
32
رِجَالُ نِينَوَى سَيَقُومُونَ فِي الدِّينِ مَعَ هذَا الْجِيلِ وَيَدِينُونَهُ، لأَنَّهُمْ تَابُوا بِمُنَادَاةِ يُونَانَ، وَهُوَذَا أَعْظَمُ مِنْ يُونَانَ ههُنَا
!



وثانيا استشهاد المشكك من متي 12: 40 بالذات خطأ لان ما قاله المسيح هو مقتبس من يونان 1: 17

متي

كَانَ يُونَانُ فِي بَطْنِ الْحُوتِ ثَلاَثَةَ أَيَّامٍ وَثَلاَثَ لَيَال

يونان

كان يونان في جوف الحوت ثلاثة ايام و ثلاث ليال

وهو متطابق عبري مع السبعينية مع النص اليوناني لمتي البشير

ην ιωνας εν τη κοιλια του κητους τρεις ημερας και τρεις νυκτας

ν Ιωνας ν τ κοιλίᾳ το κτους τρες μρας κα τρες νκτας.

فالمسيح يقتبس نص كلام يونان وليس فقط كما قال المشكك يشير الي شخص اسمه يونان كان في بطن الحوت





أما النص الثاني والأخير الموجود في سفر يونان 1/1 :

(وأمر الرب يونان بن أمتاي ) أيضاً النص هذا يتكلم عن يونان وأمر الله له ولم يشر بأنه هو من كتب هذا السفر .

يونان كتب اسمه في السفر ستة عشر مره ولي هذا النص فقط

1) سفر يونان 1: 1


وَصَارَ قَوْلُ الرَّبِّ إِلَى يُونَانَ بْنِ أَمِتَّايَ قَائِلاً:


2)
سفر يونان
1: 3


فَقَامَ يُونَانُ لِيَهْرُبَ إِلَى تَرْشِيشَ مِنْ وَجْهِ الرَّبِّ، فَنَزَلَ إِلَى يَافَا وَوَجَدَ سَفِينَةً ذَاهِبَةً إِلَى تَرْشِيشَ، فَدَفَعَ أُجْرَتَهَا وَنَزَلَ فِيهَا، لِيَذْهَبَ مَعَهُمْ إِلَى تَرْشِيشَ مِنْ وَجْهِ الرَّبِّ.


3)
سفر يونان
1: 5


فَخَافَ الْمَلاَّحُونَ وَصَرَخُوا كُلُّ وَاحِدٍ إِلَى إِلهِهِ، وَطَرَحُوا الأَمْتِعَةَ الَّتِي فِي السَّفِينَةِ إِلَى الْبَحْرِ لِيُخَفِّفُوا عَنْهُمْ. وَأَمَّا يُونَانُ فَكَانَ قَدْ نَزَلَ إِلَى جَوْفِ السَّفِينَةِ وَاضْطَجَعَ وَنَامَ نَوْمًا ثَقِيلاً.


4)
سفر يونان
1: 7


وَقَالَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ: «هَلُمَّ نُلْقِي قُرَعًا لِنَعْرِفَ بِسَبَبِ مَنْ هذِهِ الْبَلِيَّةُ». فَأَلْقَوا قُرَعًا، فَوَقَعَتِ الْقُرْعَةُ عَلَى يُونَانَ.


5)
سفر يونان
1: 15


ثُمَّ أَخَذُوا يُونَانَ وَطَرَحُوهُ فِي الْبَحْرِ، فَوَقَفَ الْبَحْرُ عَنْ هَيَجَانِهِ.


6)
سفر يونان
1: 17


وَأَمَّا الرَّبُّ فَأَعَدَّ حُوتًا عَظِيمًا لِيَبْتَلِعَ يُونَانَ. فَكَانَ يُونَانُ فِي جَوْفِ الْحُوتِ ثَلاَثَةَ أَيَّامٍ وَثَلاَثَ لَيَال.


7)
سفر يونان
2: 1


فَصَلَّى يُونَانُ إِلَى الرَّبِّ إِلهِهِ مِنْ جَوْفِ الْحُوتِ،


8)
سفر يونان
2: 10


وَأَمَرَ الرَّبُّ الْحُوتَ فَقَذَفَ يُونَانَ إِلَى الْبَرِّ.


9)
سفر يونان
3: 1


ثُمَّ صَارَ قَوْلُ الرَّبِّ إِلَى يُونَانَ ثَانِيَةً قَائِلاً:


10)
سفر يونان
3: 3


فَقَامَ يُونَانُ وَذَهَبَ إِلَى نِينَوَى بِحَسَبِ قَوْلِ الرَّبِّ. أَمَّا نِينَوَى فَكَانَتْ مَدِينَةً عَظِيمَةً للهِ مَسِيرَةَ ثَلاَثَةِ أَيَّامٍ.


11)
سفر يونان
3: 4


فَابْتَدَأَ يُونَانُ يَدْخُلُ الْمَدِينَةَ مَسِيرَةَ يَوْمٍ وَاحِدٍ، وَنَادَى وَقَالَ: «بَعْدَ أَرْبَعِينَ يَوْمًا تَنْقَلِبُ نِينَوَى».


12)
سفر يونان
4: 1


فَغَمَّ ذلِكَ يُونَانَ غَمًّا شَدِيدًا، فَاغْتَاظَ.


13)
سفر يونان
4: 5


وَخَرَجَ يُونَانُ مِنَ الْمَدِينَةِ وَجَلَسَ شَرْقِيَّ الْمَدِينَةِ، وَصَنَعَ لِنَفْسِهِ هُنَاكَ مَظَلَّةً وَجَلَسَ تَحْتَهَا فِي الظِّلِّ، حَتَّى يَرَى مَاذَا يَحْدُثُ فِي الْمَدِينَةِ.


14)
سفر يونان
4: 6


فَأَعَدَّ الرَّبُّ الإِلهُ يَقْطِينَةً فَارْتَفَعَتْ فَوْقَ يُونَانَ لِتَكُونَ ظِلاُ عَلَى رَأْسِهِ، لِكَيْ يُخَلِّصَهُ مِنْ غَمِّهِ. فَفَرِحَ يُونَانُ مِنْ أَجْلِ الْيَقْطِينَةِ فَرَحًا عَظِيمًا.


15)
سفر يونان
4: 8


وَحَدَثَ عِنْدَ طُلُوعِ الشَّمْسِ أَنَّ اللهَ أَعَدَّ رِيحًا شَرْقِيَّةً حَارَّةً، فَضَرَبَتِ الشَّمْسُ عَلَى رَأْسِ يُونَانَ فَذَبُلَ. فَطَلَبَ لِنَفْسِهِ الْمَوْتَ، وَقَالَ: «مَوْتِي خَيْرٌ مِنْ حَيَاتِي».



16) سفر يونان 4: 9


فَقَالَ اللهُ لِيُونَانَ: «هَلِ اغْتَظْتَ بِالصَّوَابِ مِنْ أَجْلِ الْيَقْطِينَةِ؟» فَقَالَ: «اغْتَظْتُ بِالصَّوَابِ حَتَّى الْمَوْتِ».

فهل هو عدد واحد ام 16 ؟



والأدلة كثيرة على أن كاتب السفر ليس يونان إنما شخص مجهول ولا نريد أن نطيل عليكم فنحن نعرض آراء علمائهم ولا نعرض رآينا نحن إلا إذا كان فقط خطأ في إستدلالهم .

 واتسائل ما هي الادله الكثيره ؟

الحقيقه لم اري دليل واضح فقال المشكك لغته ولم يذكر التفاصيل ليرد عليها وقال كل علماء المسيحيه ولم ياتي الينا الا بمصدر مرفوض والثاني غير دقيق

وما زلت في انتظار الادله الكثيره والا يكون اثبت انه بالفعل مدلس

وللمعلومه يونان هو الني البذي تؤمن به باسم يونس فلو سفره غير قانوني وغير حقيقي فكتابك والهك ورسولك اخطأوا لانهم اقتبسوا منه وساعود الي هذا الموضوع في المقارنه بين يونان في اليهوديه والمسيحيه ويونس في الاسلام

وكما ذكرت ارجو مراجعة ملف قانونية السفر وكاتبه للتاكد من الادله



والمجد لله دائما