قصة يوسف والرد علي بعض شبهاتها ومقارنتها بين الكتاب المقدس والقران ورمز يوسف للمسيح



Holy_bible_1




هل كتابة لقب فرعون في الكتاب المقدس قبل موسي خطأ ؟



الفكر الخاطئ


عصر يوسف عليه السلام، كان في زمن الأسرة 12 (1991-1786 ) ق.م وهو سابق لعصر ملوك الهكسوس والذين بداية حكمهم في أقدم تقدير كان العام 1720 ق.م.

إذ أنه من المعلوم أن يوسف عليه السلام حينما وصل إلى عرش مصر، كان عصره لا يبعد عن عصر أبيه خليل الله إبراهيم عليه الصلاة والسلام والذي قدّر المؤرخون أحداثه بحوالي 1800-1850 ق.م ،(وأرجعه البعض إلى ما قبل 2000 ق.م) ،بينما حكم الهكسوس لمصر لم يبدأ في أقدم تقدير له، إلا في حوالي 1720 ق.م، وهذا قد لا يُرجّح تلاقي العصرين.

إن هذه الفترة (1991-1786 ) ق.م،من حكم مصر والتي هي فترة تواجد يوسف عليه السلام كان يطلق على حكامها ملوكاً وليس فراعين كما تدل عليه الدراسات المصرية القديمة وهو ما عبر عنه القرآن الكريم بقوله في سورة يوسف54:( وَقَالَ الْمَلِكُ ائْتُونِي بِهِ أَسْتَخْلِصْهُ لِنَفْسِي فَلَمَّا كَلَّمَهُ قَالَ إِنَّكَ الْيَوْمَ لَدَيْنَا مَكِينٌ أَمِينٌ).

وهذا الأمر بلا شك لا يخفى على إله اليهود القدير حتى يستبدل لقب الملك بفرعون كما هو وارد في النص بعاليه(تكوين 47 :11).


الشرح


اولا استبعد المشكك ان يوسف وبني اسرائيل بعده يكونوا في زمن الهكسوس ولا اعلم لماذا وما هي ادلته علي ان يوسف قبل زمن الهكسوس بفتره طويله ؟ ويذكر تاريخ الهكسوس ايضا غير دقيق

ولندرس معا تسلسل الاحداث التي يقدمها الكتاب المقدس


ونقراء بعض الاعداد معا ونفهم بعض معاني الكلمات

سفر التكوين 37

37: 36 و اما المديانيون فباعوه في مصر لفوطيفار خصي فرعون رئيس الشرط

وكلمة فرعون هو لقب عمومي

H6547

פּרעה

par‛ôh

BDB Definition:

Pharaoh = “great house”

1) the common title of the king of Egypt

اي البيت الكبير وهي من الاسم المصري القديم بر عوه من برعا

ومن قاموس الكتاب المقدس

فَرْعَوْن | الفراعة

 

Pharaoh كلمة مصرية معناها "البيت الكبير" وهو لقب لملوك مصر يقرن أحياناً الملك الخاص. ومن الفراعنة المذكورين في الكتاب المقدس عدد من بينهم فراعنة إبراهيم ويوسف والتسخير والخروج وهم غير معروفين بالضبط. أما المذكورة أسماؤهم فهم، فانظر كل واحد تحت بابه هنا في موقع الأنبا تكلا.

(أولاً) أصل اسم فرعون وتاريخه:

ظهر لقب "البيت الكبير" في أيام الدولة القديمة للدلالة على القصر الذي كان يقيم فيه الملك، والذي كانت تُحكم منه البلاد، مثلما يقال الآن "البيت الأبيض"لمقر رئيس الولايات المتحدة الأمريكية، أو كما كان يُطلق "الباب العالي" على قصر سلطان تركيا، ومنه كانت تصدر القوانين والأوامر.

ثم في عصر الدولة الحديثة (حوالي 1550- 1070ق.م.) استُخدم اللقب بوضوح للدلالة على شخص الملك نفسه، على الأقل في الوثائق المكتوبة. وفي ذلك العهد –كما من قبله ومن بعده- كان لملوك مصر أسماء شخصية (مثل أمينوفيس ورمسيس وتحتمس وغيرها)، باعتبار أن الملك ابناً للإله "رع" مسبوقاً بأربعة ألقاب، مثل "ملك مصر العُليا والسفلى، ثم يأتي الاسم الشخصي. وكان الاسم يُكتب داخل إطار يعرف باسم "الخرطوشة". ومع أن هذه الأسماء الرسمية كانت تُستخدم دائماً في الأغراض الرسمية، وفي توقيع الوثائق، فإن اللقب الذي كان أكثر شيوعاً في مثل هذه الوثائق وفي الأحاديث اليومية، هو كلمة "فرعون"، فمثلاً كتب عمال طيبة الغربية إلى "فرعون سيدنا الصالح"، وهكذا. ونجد أسفار العهد القديم، حتى زمن سليمان، تتبع هذه العادة الشعبية، فتستخدم اللقب "فرعون" مشفوعاً عادة بالعبارة العبرية "ملك مصر".

وابتداء من الأسرة الثانية والعشرين، بدأ المصريون في إضافة الاسم الشخصي لفرعون إلى لقبه "فرعون". فقد وُجد اسم "فرعون شوشنق" منقوشاً على لوح حجري في الواحات الداخلة، لعله يرجع إلى عصر "شوشنق" الأول مؤسس الأسرة الثانية والعشرين، والمذكور في الكتاب المقرس باسم "شيشق" (فرعون شيشق) (1مل 11: 40، 14: 25، 2أخ 12: 2، 5و7و9). ونجد هذا واضحاً في ذكر العهد القديم لأسماء ملوك مصر في الألف الأخيرة قبل الميلاد، مثل: "فرعون نخو" (2مل 23: 29، إرميا 46: 2..) "وفرعون حفرع" (إرميا 44: 30).

 

(ثانياً) دور فرعون في الحكم:

كان دور الملك جوهرياً للحضارة وللمجتمع في مصر القديمة، فكان فرعون عند شعبه إلهاً بين الناس، وإنساناً بين الآلهة، فهو بشر يشغل مركزَّا إلهياً، وهو الوسيط بين شعب مصر والآلهة في الكون. ففي العصور المبكرة كان الملك نفسه إلهاً متجسداً على الأرض، وبخاصة الإله "حورس" معبود مصر العليا، ولكن بمرور الزمن اهتزت مكانته كإله، وأصبح يقال عنه إنه "ابن رع" أي أنه أصبح إلهاً من الدرجة الثانية بعد أن كان غلهاً مستقلاً. (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في صفحات قاموس وتفاسير الكتاب المقدس الأخرى). وفي عهد الدولة الحديثة، كان فرعون يُعتبر منفذاً لقرارات أو خطط هذا أو ذاك من الآلهة، وبخاصة الإله آمون. وفي كل العصور كان على الملك باعتباره ممثلاً للآلهة وحاكماً لمصر، أن يصون العدالة، ويحفظ النظام، ويضمن استقرار المجتمع الذي تسوده العدالة. وباعتباره ممثلاً للشعب المصري أمام الآلهة، كان فرعون يعتبر رئيس الكهنة الوحيد لآلهة مصر، ومن هنا كان وجوده الدائم- فيما لا يعد من المناظر- في المعابد، يقدم القرابين للآلهة. ولكن عملياً، كان رؤساء الكهنة من البشر، يقومون بهذه الخدمة، ولا يقوم بها فرعون بنفسه إلا في الأعياد الكبرى. فمثلاً كان "رمسيس الثاني" يقوم بالخدمة في الاحتفال بعيد الإله آمون في طيبة، في بداية حكمه، وقبل تعيين رئيس كهنة جديد لآمون.

وكان فراعنة مصر من أكثر الملوك استقراراً على العرش، فقلما حدثت انقلابات أو ثورات داخلية. ولعل السبب الرئيسي في ذلك، كان رسوخ التقاليد، وبخاصة الرابطة الدينية بين أي فرعون وسلفه. فكان الدفن السليم لسلفه هو أول واجب على الملك الجديد، كما فعل "حورس" لأبيه "أوزوريس"، بغض النظر عن العلاقة الحقيقية بين الملك الجديد وسلفه. فكان الملك الجالس على العرش تجسيداً للإله "حورس". وعندما يموت يتحد "بأوزوريس" في عالم الأموات المطوبين، وينضم إلى زمرة الأسلاف. فكان "للملوك السابقين" (أي كل الملوك الأموات) دور حيوي في العبادة اليومية في الهيكل، لارتباطهم بالآلهة لخير مصر.

ولعلنا نجد في هذا، الخلفية لما جاء في سفر الخروج (7: 1)، من قول الرب لموسى: "أنا جعلتك إلهاً لفرعون" وكذلك: أجتاز في أرض مصر… وأصنع أحكاماً بكل آلهة المصريين" (خر 12: 12). ولعلنا نرى في قول مشيري فرعون عنه "أنا ابن حكماء، ابن ملوك قدماء" (إش 19: 11) صورة للهالة التي كانت تحيط بفرعون في العصور المتأخرة ومن قبلها بكثير (كان إشعياء معاصراً للاسرات من الثانية والعشرين حتى الخامسة والعشرين).

وفقط ساقدم ادله علي ان ما ذكره قاموس الكتاب المقدس صحيح


وتاريخ هذا الاسم يرجع الي انه بعد توحيد مصر علي يد مينا الشمالي شمعو والقبلي محو

فكان مصر اسمها تاوي اي الارضين ولما توحدت اطلق علي ملكها نسوت تاوي موحد الارضين واصبح اسمها البيت الكبير بر عاه كلقب مصر وفرعون مصر علي انه هو مصر لانه بمثابة الاله وهو يعتبر مصر كلها

وابدا في تاريخ كلمة فرعون

من موقع مصر القديمه

The word pharaoh is a rendering of the Hebrew par'ô, which in turn renders the Egyptian word pr-' ('great house'). From the fifteenth century BCE, this title was used as a synonym to describe the person of the king; in combination with the king's name (e.g., 'pharaoh Amasis'), it is used from the tenth century.

نطق كلمة فرعون بقي صحيح في العبري بار عوه وهي من الكلمه المصريه القديمه بر ( بيت عا او برعاه اي كبير ) وهي من القرن الخامس عشر قبل الميلاد تستخدم كمرادف لاسم الملك مع تركيبه اسم الملك ( مثل فرعون اماسيس ) واستخدم باستمرار مع اسم فرعون من القرن العاشر

The names of the pharaohs are known from Egyptian texts and the Aegyptiaca of Manetho, an Egyptian priest who lived in the first half of the third century BCE. He divides the Egyptian history in thirty dynasties; sometimes he is wrong, but it is common to follow his division.

وكان معروف ان اسماء الفراعنه من النصوص المصريه واسمها ايجبتكا مانيثو وهو الكاهن المصري الذي عاش في النصف الاول من القرن الثالث قبل الميلاد وهو قسم تاريخ مصر الي ثلاث اجزاء واحيانا هو اخطأ ولكن من المعتاد اتباع تقسيمه

After c.2000 BCE, the pharaoh had five names: four throne names and the name he had received when he was born.

بعد 2000 قبل الميلاد اخذ فرعون خمس اسماء اربع اسماء للعرش واسم عندما يولد

  1. the Horus-name (i.e., manifestation of the heavenly falcon)

  2. He of the two ladies (i.e., the twofold country Egypt, represented by the cobra-goddess Wadjet and the vulture-goddess Nekhbet)

  3. the golden Horus-name (expressing eternity)

  4. He of the sedge and bee (e.g., Upper and Lower Egypt)

  5. Son of (the sun god) Ra (i.e., personal name).

1 الي اسم حورس ( مظهر من مظاهر الصقر السماوي )

2 هو الذي من السيدتين ( اي ان مصر بلد من شقين ممثل دجت كوبرا ونسر اله نخبت )

3 اسم حورس الذهبي ( تعبير عن الخلود )

4 من البردي والنخيل ( مثال مصر العليا والسفلي )

5 ابن ال ( اله الشمس ) رع ( اي اسم الشخصي )

( فاسم فرعون اي البيت الكبيب كان من التوحيد )

For example, a pharaoh could be called

  1. Horus Mighty Bull, Beloved of Truth

  2. He of the two ladies, Risen with the fiery serpent, Great of strength

  3. Horus of gold, Perfect of years, He who makes hearts live

  4. He of the sedge and bee Aakheperkara

  5. Son of Ra Thutmose living forever and eternity

علي سبيل المثال قيل عن فرعون انه

1 حورس العظيم حبيب الحق

2 ابن السيدتين الحيه الناريه عظيم القوه

3 حورس الذهبي الذي يجعل القلوب تحيا

4 ابن البردي والنخيل اخيبيركارا

5 ابن رع الذي يحيا الي الابد والابديه

Modern scholars call this king Thutmose I. The same titles were used for foreign rulers. For example, the Horus-name of Alexander the Great was 'protector of Egypt' and his fifth name was 'beloved by Amun, chosen by Ra'.

.

العلماء في العصر الحديث تسمي تحتمس الاول هو نفس لقب للاجانب علي سبيل المثال اطلاق اسم حورس علي الاسكندر الاكبر كانه حامي مصر واسمه الخامس كان محبوب امون الذي اختاره رع


واسماء الفراعنه ( الذين حملوا اللقب )


Palette of Narmer  (Egyptian museum, Cairo; ©!!!)

First dynasty (c.3100-c.2890)

Narmer (Menes?)


Aha


Djer


Djet


Den (Udimu)


Anedjib (Enezib)


Semerkhet


Qaa



 


Anonymous king of the third dynasty (from J. Baines & J. Málek, Atlas of ancient Egypt, 1991; ©!!!)

Second dynasty (c.2890-c.2686)

Hetepsekhemwy


Nebra


Ninetjer


Weneg


Sened


Peribsen


Sekhemib (identical to Peribsen?)


Khasekhemwy


Old kingdom

Third dynasty (c.2686-c.2613)

Sanakhte Nebka


Netjerikhet Djoser


Skhemkhet


Khaba


Huni (Nisuteh)


 

 

Chefren (©!!!)

Fourth dynasty (c.2613-2494)

Nebmaat Snefru


Medjedu Khufu (Cheops)


Kheper Redjedef


Userib Khafra (Chephren)


Kaykhet Menkaura (Mycerinus)


Shepsesykhet Shepseskaf



 


Fifth dynasty (c.2494-c.2345)

Irmaat Userkaf


Nebkhau Sahura


Userkhau Neferirkara Kakai


Sekhemkau Shepseskare Isi


Neferkhau Nefrefre


Isetibtowy Neuserre


Menkhau Menkauhor Akauhor


Dejedkhau Djedkara Isesi


Wadjtowy Unis





Sixth dynasty (c.2345-2181)

Seheteptowy Teti


Userkare


Merytowy Meryra Pepy I


Ankhkhau Merenre Antiemsaf


Netjerkhau Neferkara Pepy II


Netjerykara


Neithokerti





First intermediate period

Seventh dynasty (c.2181-c.2173)

Nine kings?



Eighth dynasty (c.2173-c.2160)

Six kings?



Ninth and tenth dynasty (c.2160-2040)

Meryibra Akhtoy I


Nebkaura Akhtoy II


Wahkare Akhtoy III


Merikara





Eleventh dynasty (2133-1963)

Tepia Mentuhotep I


Sehertowy Inyotef I


Wahankh Inyotef II


Nakhtnebtepnefer Inyotef III


Nebhepetra Mentuhotep II (Smatowy)


Sankhkara Mentuhotep III


Nebtowyre Mentuhotep IV





Senusret III (Nelson-Atkins museum, New York; ©!!!)

Twelfth dynasty (1963-1787)

Sehetepibra Amunemhet I

1963-1934

Kheperkara Senusret I

1934-1899

Nubkaura Amunemhet II

1901-1867

Khakheperra Senusret II

1869-1862

Khakaura Senusret III

1862-1844

Nymara Amunemhet III

1843-1798

Makhurera Amunemhet IV

1797-1790

Sobhkara Sobknofru

1789-1787


 


Middle kingdom

Thirteenth dynasty (Middle Egypt) (1786-c.1648)

Many kings, a.o.:

Khutawyra Wegaf

1785-1783

Sankhibra Ameny Inyotef Amunemhet


Auibra Hor


Sekhemra Khutawy Amunemhet Sobekhotep II

c.1750

Userkara Khendjer


Sekhemra Sewadjtawy Sobekhotep III


Khasekhemra

1741-1730

Neferhotep

1741-1730

Sihathor

1741-1730

Khaneferra Sobekhotep IV

c.1725

Sobekhotep V

c.1710?

Merneferra Ay

c.1705

Sekhemra Sankhtawy Iykernofret Neferhotep





Second intermediate period

Fourteenth dynasty (Lower Egypt) (c.1720-c.1648)

Many kings, a.o.:

Aasehra Nehesy





Fifteenth dynasty ('Hyksos') (c.1648-1540)

Many kings, a.o.:

Shalek

c.1640

Bnon


Apachnan


Suesenra Khyan

c.1620

Auserra Apepi

1595-1550

Asehra Khamudy

1550-1540

Sixteenth dynasty ('Hyksos') (c.1648-1540)

Many kings, a.o.:

Anather


Yakobaam





Seventeenth dynasty (Upper Egypt) (c.1648-1540)

Nubkheperra Intef

c.1640

Sekhemra Wadjkhau Sobekemsaf


Senachtenra Taa I

c.1580

Seqenenra Taa II

c.1565

Wadjkheperra Kamose

1545-1541




Akhenaten (Louvre, Paris)

New kingdom

Eighteenth dynasty (1540-1295)

Nebpehtyra Ahmose

1540-1515

Djeserkara Amenhotep I

1515-1494

Aakheperkara Thutmose I

1494-1482

Aakheperenra Thutmose II

1482-1479

Maatkara Hatshepsut

1479-1457

Menkheperra Thutmose III

1479-1425

Aakheperura Amenhotep II

1427-1401

Menkheperura Thutmose IV

1401-1391

Nebmaatra Amenhotep III

1391-1353

Neferkheperura Waenre Akhenaten

1353-1336

Ankhkhepura Smenkhkara

 1338-1336

Nebkheperura Tutankhamun

1336-1327

Kheperkheperura Irmaat Ay

1326-1322

Dsjeserkheperura Setepenra Horemheb

1322-1295


 

Ramses II (British Museum, London)

Nineteenth dynasty (1295-1188)

Menpehtyra Ramses I

1295-1293

Menmaatra Sety I

1293-1279

Usermaatra Setepenra Ramses II

1279-1213

Baenra Merynetjeru Merenptah

1213-1203

Userkheperura Setepenra Sety II

1203-1196

Menmira Amenmesse


Akhenra Setepenra Siptah

1196-1190

Sitra Meryamum Tausret

1190-1188


 


Ramses III (©!!!)

Twentieth dynasty (1188-1069)

Userhaura Setepenra Setnakht

1186-1184

Usermaatra Meryamun Ramses III

1184-1152

Heqamaatra Ramses IV

1152-1146

Usermara Sekheperenra Ramses V

1146-1142

Nebmaatra Meryamun Ramses VI

1142-1134

Usermara Meryamun Setepenra Ramses VII

1134-1133

Usermara Akhenamun Ramses VIII

1133-1126

Neferkara Setepenra Ramses IX

1126-1107

Khepermara Setepenra Ramses X

1107-1098

Menmaatra Setepenptah Ramses XI

1098-1069


 


Third intermediate period

Twenty-first dynasty (Tanis) (1070-945)

Hedjkheperra Setepenra Nesbanebdjed (Smendes)

1069-1043

Khakheperra Setepenamun Pinudjem I

1054-1032

Amenemnisu

1043-1039

Aakheperra Setpenamun Pasebakhaenniut Psusennes I

1039-991

Usermaatra Meryamun Setepenamun Amenemope

993-984

Osochor

984-978

Netjkerheperra Setepenamun Siamun

978-959

Titkeperura Setepenra Pasebakhaenniut Psusennes II

959-945




Osorkon I (Louvre, Paris)

Twenty-second dynasty (Bubastis) (945-715)

Hedjkheperra Setepenra Sheshonq I

945-924

Sekhemkeperra Setepenra Osorkon I

924-889

Heqakheperra Setepenra Sheshonq II

890

Usermara Setepenamun Takelot I

889-874

Usermara Setepenamun Osorkon II

874-850

Hedjkheperra Setepenamun Harsiese

870-860

Hedjkheperra Setepenra Takelot II

850-825

Usermara Setepenra Sheshonq III

825-773

Usermara Setepenra Pimay

773-767

Akheperra Setepenra Sheshonq V

767-730

Akheperra Setepenamun Osorkon IV

730-715


 


Twenty-third dynasty (Leontopolis) (818-715)

Usermara Setepenamun Pedubast I

818-793

Usermara Setepenamun Iuput I

804-783

Usermara Meryamun Sheshonq IV

783-777

Usermara Setepenamun Osorkon III

777-749

Usermara Setepenamun Takelot II

754-734

Usermara Setepenamun Rudamun

734-731

(Usermara Setepenamun?) Iuput II

731-715

Usermara Setepenamun?) Sheshonq VI

720-715




Taharqo (British museum, London)

Twenty-fourth dynasty (Sais) (740-715)

Tefnakht

740-727

Shepsesra Tefnakht

727-720

Wahkara Bakenranef

720-715

Twenty-fifth dynasty (Nubians) (712-671)

Alara

c.780-760

Maatra Kashta

c.760-747

Usermara Sneferra Piye

c.747-c.716

Neferkara Shabaqo

c.716-c.702

Djedkaura Shebitqo

c.702-c.690

Nefertumkhura Taharqo

c.690-664

Bakara Tanwetamani

664-after656




Aššurbanipal (British museum, London)

Assyrian occupation (671-664)

Esarhaddon

671-669

Aššurbanipal

668-664

Twenty-sixth dynasty (Saites) (664-525)

Mencheperre Nekau (Necho I)

672-664

Wahibra Psamtik I (Psammetichus I)

664-610

Wehemibra Nekau (Necho II)

610-595

Neferibra Psamtik II (Psammetichus II)

595-589

Ha'a'ibra Wahibra (Apries)

589-567

Chenibra Amose-si-Neith (Amasis)

570-526

Anchkaenra Psamtik III (Psammetichus III)

526-525


 

Cambyses and the Apis (From G. Posener, La première domination Perse en Egypte,  1936; ©!!!)

Late period

Twenty-seventh dynasty (Achaemenids) (525-404)

Cambyses II

525-522

Darius I the Great

522-486

Xerxes I

486-465

Artaxerxes I Makrocheir

465-424

Darius II Nothus

423-404


 


Twenty-eighth dynasty (404-399)

Amyrtaeus

404-398




Twenty-ninth dynasty (399-380)

Nef'aurud I (Nepherites I)

398/397-392/391

Userra Setepenptah Psimut (Psammuthis)

392/391

Maatchnumra Setepemchnum Hakor (Achoris)

392/391-379

Nef'aurud II (Nepherites II)

379/378



Nectanebo II (Rijksmuseum van Oudheden, Leiden)

Thirtieth dynasty (380-343)

Kheperkare Nakhtnebef (Nectanebo I)

378-361/360

Irmaatenra Djeho (Teos)

361/360-359/358

Nakhthorhebe (Nectanebo II)

359/358-342/341

Second Persian occupation (342-332)

Artaxerxes III Ochus

343-332

Artaxerxes IV Arses

338-336

Darius III Codomannus

336-332


 


Thirty-first dynasty (331-323)

Alexander the Great

331-323




Cleopatra (Altes Museum, Berlin)

Ptolemaic kings (323-30)

Ptolemy I Soter

323-282

Ptolemy II Philadelphus

282-246

Ptolemy III Euergetes

246-222

Ptolemy IV Philopator

222-204

Ptolemy V Epiphanes

205-180

Ptolemy VI Philometor

181-145

Ptolemy VIII Euergetes Physcon

145-116

Cleopatra III

116-101

Ptolemy IX Soter Lathyros

116-107

Ptolemy X Alexander

107-88

Ptolemy IX Soter Lathyros

88-81

Ptolemy XI Alexander

80

Ptolemy XII Auletes

80-58

Berenice IV

58-55

Ptolemy XII Auletes

55-51

Ptolemy XIII

51-47

Ptolemy XIV

47-44

Cleopatra VII Philopator

44-30




http://www.livius.org/pha-phd/pharaoh/pharaoh.htm


ومن اول الاسره الثانية عشر اطلق لقب فرعون وهي بدات من منذ سنة 1963 ق م تقريبا اي قبل ابراهيم

وملحوظه خارج الموضوع

الملوك قبل الاسره الثانية عشر غير معروفين جيدا وقد يكون هذا بسبب الطوفان الذي اباد حضارة مصر حتي جددها مصرايم

ونلاحظ ان ما قبل الاسره 3 1 غير دقيق وغير معروف ما هي العاصمه ومن اين حكموا مصر سواء وجه بحري او قبلي

ومن الاسره 14 قبل الهكسوس كانت تحكم مصر من الوجه البحري وبعد دخول الهكسوس انحصر الحكام المصريين في الوجه القبلي وسيطر علي الوجه البحري الهكسوس لمدة قرن تقريبا من سنة 1684 الي سنة 1540حينما طرد احمس الهكسوس من مصر

وايضا من بعض الكتب في الموسوعات وموجود اسماؤها في الشواهد

Pharaoh is a title used in many modern discussions of the ancient Egyptian rulers of all periods.[1] The title originates in the term ‘’pr-aa’’ which means ‘’great house’’ and describes the royal palace. The title of Pharaoh started being used for the king during the New Kingdom, specifically during the middle of the eighteenth dynasty.[2] For simplification, however, there is a general acceptance amongst modern writers to use the term to relate to all periods.

فرعون هو لقب يستخدم في المناقشات الحديثه عن المصريين القدماء وحكام كل الفترات ولكن اللقب جاء من تركيب بر عا ويعني البيت العظيم ووصف القصر الملكي . ولقب فرعون بدا في المملكه الجديده وباكثر تحديد منتصف القرن الثامن عشر قبل الميلاد ولكن مقبول انه يقصد به كل الفترات


The term pharaoh ultimately was derived from a compound word represented as pr-`3, written with the two biliteral hieroglyphs pr "house" and `3 "column". It was used only in larger phrases such as smr pr-`3 'Courtier of the High House', with specific reference to the buildings of the court or palace itself.[4] From the twelfth dynasty onward the word appears in a wish formula 'Great House, may it live, prosper, and be in health', but again only with reference to the royal palace and not the person.

وكلمة فرعون مشتقه من بر اي بيت وعا اي كبير مثل اللقب الثامري سمر عا ومن بداية الاسره الثانية عشر تظهر الكلمه في وصف القصر وليس الشخص علي ان فرعون كيان ويقال ليحيا بصحه


The earliest instance where pr-`3 is used specifically to address the ruler is in a letter to Amenhotep IV (Akhenaten), who reigned c. 1353 - 1336 BC, which is addressed to 'Pharaoh, all life, prosperity, and health!.[5] During the eighteenth dynasty (sixteenth to fourteenth centuries BC) the title pharaoh was employed as a reverential designation of the ruler. About the late twenty-first dynasty (tenth century BC), however, instead of being used alone as before, it began to be added to the other titles before the ruler's name, and from the twenty-fifth dynasty (eighth to seventh centuries BC) it was, at least in ordinary usage, the only epithet prefixed to the royal appellative.[6]

اقدم حادثه محدده استخدم فيها لقب فرعون كحاكم هي مع امحوتب ( اي لقب مع الاسم ولكن قبل ذلك يذكر فقط فرعون وليس اسمه الشخصي ) الذي حكم 1353 الي 1336 ق م حيث وجد كتابه موجهه له فرعون كل الحياه والرخاء والصحة ولكن خلال عصر الثامن عشر الذي هو من القرن السادس عشر الي الرابع عشر ق م لقب فرعون كان موظف كتبجيل وتعظيم للحاكم . وفي اخر السره الحادي والعشرين تقريبا القرن العاشر قبل الميلاد يستخدم لقب فرعون قبل الاسم ومن بعد الاسره الخامسه والعشرين من القرن الثامن يستخدم كاستخدام عادي ويستخدم كصفه لاسم قد يكون غير ملكي


For instance, the first dated instance of the title pharaoh being attached to a ruler's name occurs in eighteenth centuries BC on a fragment from the Karnak Priestly Annals.

ولكن اول تاريخ اكتشف فيه لقب فرعون مرتبط باسم الحاكم هو في القرن الثامن عشر قبل الميلاد علي برديه في الكرنك


من لوك انسيكلوبيديا

بر عاه كان يستخدم كلقب للمكان قبل ان يكون اسم فرعون فهو قبل 1400 ق م كان يوصف فرعون بانه مؤسسه وليس كفرد وهي فكرة انه ابن الالهة ( ابن اوزوريس مثل حورس ) وهو كيان الهي . وبعد هذه الزمان تغير واصبح لقب شخصي تدريجيا من 1400 الي 900 ق م ومن هذا الزمان يطلق لقب فرعون قبل اسمه

http://i-cias.com/e.o/pharaoh.htm


وايضا من كتاب

نقلا عن كتاب


The Amalekites

2.Were they the Hyksos?*

Debbie Hurn


Velikovsky quotes excerpts from the works of several of these historians to demonstrate the similarities with Egyptian accounts of the Hyk-sos:

The Amalekites reached Syria and Egypt and took possession of these lands, and the ty-rants of Syria and the Pharaohs of Egypt were of their origin”;

An Amalekite king, el-Welid, son of Douma, arrived from Syria, invaded Egypt, conquered it, seized the throne and occupied it without opposition, his life long”;

When this conqueror came to Syria, he heard rumors about Egypt. He sent there one of his servants named Ouna, with a great host of warriors. El-Welid oppressed the inhabitants, seized their possessions and drew forth all the treasures he could find”;

The Amalekites invaded Egypt, the frontier of which they had already crossed, and started to ravage the country . . . to smash the objects of art, to ruin the monuments”;

There were Egyptian Pharaohs of Amalek-ite descent”.3

ويؤكد ان العماليق هم غزوا سوريه ومصر بعدها وبعض منهم اطلق علي نفسه لقب فرعون ايضا


فتاكدنا من شيئين ان اسم فرعون يظن البعض انه حديث ولكنه في الحقيقه اسم قديم من قبل القرن الثامن عشر قبل الميلاد ( من قبل ايام ابراهيم ) بمعني انه هو الاله وهو البيت العظيم لانه من بعد مينا موحد القطرين سميت مصر بالبيت الكبير وممثل في فرعون الاله ابن الالهة هو بر عا اي البيت الكبير وفي فتره زمنيه اطلق علي البعض من الهكسوس بمعني طغاه ( وغالبا هم هكسوس ) واستمر كاسم ملك مصر بعد خروجهم ولكن في عصر الاسره الحديثه بدا يطلق كلقب بجانب الاسم وهذا يذلك انه في زمن ابراهيم وبعده في زمن يوسف وموسي كان فرعون اسم وبعد ذلك اصبح لقب بجانب الاسم

ومن هذا نجد الدقه الكتابيه بان في سفر التكوين ايام ابراهيم يقول اسم فرعون بدون اسم اخر حتي بعد زمن موسي ولكن في زمن ملوك اسرائيل يبدا يقول الاسم بجانب لقب فرعون يتطابق مع التاريخ

مثل

سفر الملوك الثاني 23: 29


فِي أَيَّامِهِ صَعِدَ فِرْعَوْنُ نَخْوُ مَلِكُ مِصْرَ عَلَى مَلِكِ أَشُّورَ إِلَى نَهْرِ الْفُرَاتِ. فَصَعِدَ الْمَلِكُ يُوشِيَّا لِلِقَائِهِ، فَقَتَلَهُ فِي مَجِدُّو حِينَ رَآهُ.


سفر إرميا 44: 30


هكَذَا قَالَ الرَّبُّ: هأَنَذَا أَدْفَعُ فِرْعَوْنَ حَفْرَعَ مَلِكَ مِصْرَ لِيَدِ أَعْدَائِهِ وَلِيَدِ طَالِبِي نَفْسِهِ، كَمَا دَفَعْتُ صِدْقِيَّا مَلِكَ يَهُوذَا لِيَدِ نَبُوخَذْرَاصَّرَ مَلِكِ بَابِلَ عَدُوِّهِ وَطَالِبِ نَفْسِهِ».


هذا من ناحية لقب فرعون فما قاله المشكك اثبت خطؤه والمراجع الموضوعه في نهاية الملف تؤكد كلامي بشكل قاطع


والغريب ان الرسول يعتقد ان لكل امه فرعون

عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال : لما كان يوم بدر انتهيت إلى أبي جهل وهو مصروع فضربته بسيفي ، فما صنع شيئا وندر سيفه فضربته ، ثم أتيت به النبي صلى الله عليه وسلم في يوم حار كأنما أقل من الأرض ، فقلت : يا رسول الله ! هذا عدو الله أبو جهل قد قتل ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : آلله لقد قتل ؟ قلت : آلله لقد قتل ، قال : فانطلق بنا فأرناه فجاء فنظر إليه ، فقال : هذا كان فرعون هذه الأمة

الراوي: عمرو بن ميمون المحدث: البيهقي - المصدر: السنن الكبرى للبيهقي - الصفحة أو الرقم: 9/92
خلاصة حكم المحدث: روي محفوظاً


أنه أتى النبي صلى الله عليه وسلم ، فأخبره فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم : انطلق فأرني مكانه . قال : فانطلقت معه فأريته إياه فلما وقف عليه حمد الله ثم قال : هذا فرعون هذه الأمة

الراوي: - المحدث: عبد الحق الإشبيلي - المصدر: الأحكام الصغرى - الصفحة أو الرقم: 552
خلاصة حكم المحدث: [أشار في المقدمة أنه صحيح الإسناد]



متي حكم يوسف مصر في زمن الفراعنه ام الهكسوس ؟


متي حكم يوسف مصر في زمن الفراعنه ام في زمن الهكسوس ؟ وهل كان نائبا للهكسوس كما يدعي البعض ؟ وهل الهكسوس هم العرب ؟


الشبهة

أختلف كثيراً من العلماء والباحثين علي تحديد فترة دخول يوسف لمصر والتي سوف تعقبها عصر بناء التجمع الإسرائيلي علي أرض مصر حتى الخروج مع موسي عليه السلام.

وبعيداً عن المصادر الآثار يه والنصوص التوراتية والإسرار المخفية تحت طيات الزمن فإن هناك لفظ قرأني يعد إعجاز علمي جديد في تحديد فترة وتزامن يوسف في مصر وليس بعد المصدر القرآني أي أدلة أصدق من كلام الله تعالي:-

لقد ذكر الله تعالي في كثير من الآيات في قصة يوسف لفظ " الملك " بينما في قصة موسي ذكر لقب فرعون وهذا الدليل القرآني يثبت بأن فترة وزمن دخول يوسف مصر كان في عصر الهكسوس وذلك حيث للكلمة مدلو لفظى وتاريخي في فى سرد أحداث التاريخ

حيث كلمة هكسوس تعني الملوك الرعاة وتنطق الكلمة بالغة المصرية القديمة "حكاوخاسوت " ومعنها الملوك الرعاه أو الحكام الأجانب.

كما جاء في قوله تعالي " وقال الملك إني أري سبع بقرات سمان يأكلهن سبع عجاف" 43- يوسف " وقال الملك أءتوني به أستخلفة لنفسي فلما كلمه قال إنك اليوم لدينا مكين أمين" 54-يوسف.

أما ذكر لفظ فرعون في قصة موسي فكلمة فرعون تعني بالمصرية القديمة " برعا " بمنعي بيت العظيم او بيت الحاكم وتنطق بالعبرية برعون وللفظ مدلول تاريخي واضح حيث بيت الحاكم هو الحاكم الشرعي عن آلهة المصريين وله قدسيته بين أفراد الشعب بينما الملك الهكسوسي هو حاكم أجنبي علي البلاد ولا يستحق اللقب المصري وهذا ما أوردة القرآن الكريم في الفرق بين عصر يوسف وعصر موسي. والتفريق بين مسميات حكام هذه العصور


ملخص الشبهة

يدعي البعض ان يوسف كان في زمن الهكسوس وهو كان نائب حاكمهم والهكسوس هم العرب فيكون يوسف كان يخدم العرب فهل هذا صحيح ؟

زمن الهكسوس

يقول بعض المشككين ان الهكسوس حكموا مصر اقل تقدير 1720 ق م ولا اعرف مرجعهم لهذا الكلام

اولا الهكسوس حكموا مصر السلفي ( الوجه البحري ) فقط ولكن مصر العليا كانت محكومة بالفراعنه

ثانيا اسم هكسوس هو

The Hyksos (Egyptian heqa khasewet, "foreign rulers"; Greek κσώς, ξώς, Arabic: الملوك الرعاة, shepherd kings) were an Asiatic people who took over the eastern Nile Delta in the Twelfth dynasty of Egypt, initiating the Second Intermediate Period of Ancient Egypt[10].

The Hyksos first appeared in the Eleventh dynasty of Egypt, began their climb to power in the Thirteenth dynasty of Egypt, and came out of the second intermediate period in control of Avaris and the Delta. They were also related to the Fourteenth dynasty of Egypt. By the Fifteenth dynasty of Egypt, they ruled lower Egypt, and at the end of the Seventeenth dynasty of Egypt, they were expelled. The hiatus in the rule of their own land by the Egyptians extended from the end of the Twelfth Dynasty of Egypt until the start of the Eighteenth dynasty of Egypt and the move of the capital to Thebes.

هيكا كاسيويت الحكام الاغراب من اسيا

وظهروا في عصر الاسره 11 وبدؤا تظهر قوتهم في زمن الاسره 13 وسيطروا علي معظم الدلتا في زمن الاسره الرابعه عشر وفي زمن الاسره 15 حكموا مصر السفلي وخرجوا من مصر في زمن الاسره 17 وبدا الاسره الحديثه في زمن الاسره 18

والمراجع السابقه التي قدمتها تؤكد ان الهكسوس بدؤا تدريجيا في حكم الوجه البحري من تقريبا سنة 1648 الي 1540 ق م تقريبا ومكتوب اسماؤهم بالكامل وقبل ذلك كانوا يعيشوا متفرقين في الدلتا

Fifteenth dynasty ('Hyksos') (c.1648-1540)

Many kings, a.o.:

Shalek

c.1640

Bnon


Apachnan


Suesenra Khyan

c.1620

Auserra Apepi

1595-1550

Asehra Khamudy

1550-1540

Sixteenth dynasty ('Hyksos') (c.1648-1540)

Many kings, a.o.:

Anather


Yakobaam




واسماء فراعنة مصر العليا في ذلك الوقت الذين هم مصريين ولم يصل اليهم الهكسوس الا فترات قليله

Seventeenth dynasty (Upper Egypt) (c.1648-1540)

Nubkheperra Intef

c.1640

Sekhemra Wadjkhau Sobekemsaf


Senachtenra Taa I

c.1580

Seqenenra Taa II

c.1565

Wadjkheperra Kamose

1545-1541


وايضا يؤكد ذلك من تاريخ مصر وهو احمس

( من كتاب تاريخ مصر الفرعوني وايضا كتاب بوابة مصر )

أحمس الأول محرر مصر وطارد الهكسوس والأسيويون، ومؤسس الأسرة الثامنة عشر - أعظم الأسر الحاكمة في مصر. حكم من 1550 ق.م. حتى 1525 ق.م.

أحمس هو ابن الملك سقنن رع تاعا الأول والملكة إياح حتب، وأخو الملك كامس، آخر ملوك الأسرة السابعة عشر. في سن العاشرة تولى أحمس والذي يعنى اسمه وُلِد القمر أي:الهلال. حكم بعد وفاة والده ووفاة أخيه في الحرب ضد الهكسوس. لدى توليه الحكم اتخذ الاسم الملكي نب - پهتي - رع.

أحمس الأول
بالهيروغليفية

الاسم الملكي: نب - پهت تِ - رع

ويعني: رع هو سيد القوة











الاسم الأصلي: إياح مس س

ويعني: وُلِد القمر (أي: هلال)










كان سقنن رع أول من بدأ بمهاجمة الهكسوس لمحاربتهم وخروجهم من مصر وقتل في إحدى معاركه مع الهكسوس ثم استكمل ولده كامس الحرب حتى طهر الصعيد من الهكسوس ثم أحمس طرد الهكسوس خارج البلاد. جرى احمس بجيوشه عندما كان عمره حوالي 19 سنة واستخدم بعض الأسلحة الحديثة مثل العجلات الحربية وانضم إلى الجيش كثير من شعب طيبة وذهب هو وجيوشه إلى أواريس (صان الحجرحاليا) عاصمة الهكسوس وهزمهم هناك ثم لاحقهم إلى فلسطين وحاصرهم في حصن شاروهين وفتت شملهم هناك حتى استسلموا ولم يظهر الهكسوس بعدها في التاريخ, كانت هذه المعركة حوالي عام 1540 ق.م.

http://en.wikipedia.org/wiki/Ahmose_I

فمن هذا تاكدنا ان لقب فرعون كان قديم وايضا دخول شعب اسرائيل ارض مصر كان تقريبا 1657 ق م


جزء يشرحه الانجيل ويرفضه الكثيرين وهو الطوفان

حضارة مصر القديمه قبل الطوفان الذي كان في الالفية الثالثه قبل الميلاد انتهت ولم تبقي منها الا اثار فقط ولهذا يفشل التاريخ في ان يخبرنا اي شيئ عن الاسر قبل الاسره الاولي رغم وجود بعض الاثار لهم ( قبل نوح ) ولكن بعد هذا نجد ان اثار مصر توضح انهم قبائل صغيره نشات من اسرة مصرايم حفيد نوح الذي ذهب الي ارض مصر واستوطن هناك وبخاصه في الوجه القبلي وبدات تنتشر الحضاره المصريه ولكن الكثير من الاراضي كانت فارغه فجاء الهكسوس في بعض مناطق الدلتا لان مصر لم تكن ممتلئه بالشعب ولكن الشعب كان قليل في مدن صغيره وبدؤا يستوطنوا ولكنهم ارادوا الانتشار في ارض مصر كلها فاصتدموا مع احفاد مصرايم وبدات الحرب بينهم ولكنهم سيطروا علي الوجه الشمالي كله لمدة قرن من سنى 1648 الي 1540 ق م كما ذكرت المراجع


وبدراسة تاريخ خروج شعب مصر وايضا زمن المجاعه التي اضعفت مصر فكانت سبب لسيطرة الهكسوس علي معظم مصر

وبربط المجاعه التي بعدها سيطر الهكسوس علي الاقليم الشمالي باستخدام العجلات الحربيه التي طوروها من عجلات مدنيه الي حربيه انتصروا بها علي المصريين

يكون يوسف حكم مصر قبل الهكسوس واحضر اسرته الي ارض مصر في السنه الثانية من المجاعه تقريبا 1657 ق م

وفي ملف هل اخطأ سفر التكوين 46 عندما ذكر ابنا فارص حصرون وحامول

اثبت ان يوسف ولد عندما كان يعقوب عمره 59 سنه تقريبا

وعندما كان يعقوب عمره 130 سنه كان يوسف 71 سنه عندما دخلت اسره يعقوب ارض مصر اذا يوسف عندما كان 17 سنه هذا قبل الدخول اسرة يعقوب الي مصر بتقريبا 54 سنه فيكون يوسف بيع الي فوطيفار تقريبا سنة 1711 ق م تقريبا اي قبل ان يسيطر الهكسوس علي الوجه البحري كله ب63 سنه تقريبا

وفي اخر ثلاث سنين ضعفت مصر جدا وكانت فريسه سهله للهكسوس بعد ذلك مباشره

فيكون فرعون يوسف هو احد الفراعنه الغير مذكور اسمهم قبل الهكسوس الضعفاء وبعدها الهكسوس بعد دخول اسرة يعقوب بتسع سنين سيطروا علي الوجه البحري كله

ويقول لنا يوسيفوس المؤرخ اليهودي

antiquites of the jews , book 2 chapter 9 sec. 1

"Having in length of time forgotten the benefits received from Joseph, particularly the crown being now come into another family, they became very abusive to the Israelites, and contrived many ways of afflicting them."

ووبحساب طول الوقت نسي الفوائد التي حصلوا عليها من يوسف وبخاصه ان الملك كان من اسره اخري سيئين للاسرائيلين

وسندرك لمذا


"The Asiatic inhabitants of the country at this period must have been more times more numerous than has been generally supposed. Whether or not this largely slave population could have played a part in hastening ... the impending Hyksos domination is difficult to say." Cambridge Ancient History, vol II part I, p. 49


ويقول كتاب التاريخ القديم من جامعة كامبريدج

السكان الاسيويين في هذا الزمان نموا بسرعه ويفترض عموما ان هذا الرقيق من السكان الي حد كبير لعب دور في تسريع سيطرة الهكسوس

ويقول بعض الباحثين نقلا عن الويكيبيديا عن الفرعون تاو 2

الذي ملك 1560 ق م لمدة سنوات قليله ومات في معركه ضد الهكسوس وصورة جمجمته

ويكمل الموقع ويخبرنا باستمرا انتشار الهكسوس حتي انتصر عليهم احمس

فالتاريخ يؤكد انهم لم يسيطروا مره واحد منذ دخولهم مصر ولكن استمروا طولة المائه عام في حرب وتوسعات


وندرس الاعداد معا من سفر التكوين

37: 36 و اما المديانيون فباعوه في مصر لفوطيفار خصي فرعون رئيس الشرط

كلمة فوطيفار تعني

H6318

פּוטיפר

pôṭı̂yphar

BDB Definition:

Potiphar = “belonging to the sun”

1) an officer of Pharaoh, chief of the executioners, and the master to whom Joseph was sold as a slave

تابع اله الشمس

واسم اله الشمس رع كان يضاف من ذلك الوقت الي الاسماء

ويؤكد الانجيل انه مصري وليس من الهكسوس وهذا صحيح

39: 2 و كان الرب مع يوسف فكان رجلا ناجحا و كان في بيت سيده المصري

وايضا

39: 5 و كان من حين وكله على بيته و على كل ما كان له ان الرب بارك بيت المصري بسبب يوسف و كانت بركة الرب على كل ما كان له في البيت و في الحقل

ويخبرنا سفر التكوين ان هناك قلاقل في مصر هذا يفهم من وجود اسري للملك

39: 20 فاخذ يوسف سيده و وضعه في بيت السجن المكان الذي كان اسرى الملك محبوسين فيه و كان هناك في بيت السجن

ويكمل سفر التكوين ويخبرنا بشيئ غريب وهو

40: 1 و حدث بعد هذه الامور ان ساقي ملك مصر و الخباز اذنبا الى سيدهما ملك مصر

40: 2 فسخط فرعون على خصييه رئيس السقاة و رئيس الخبازين

ان فرعون كان يلقب بملك مصر اذا هو مصري وليس هكسوسي


ويكمل عن فرعون

41: 1 و حدث من بعد سنتين من الزمان ان فرعون راى حلما و اذا هو واقف عند النهر

ويكمل الكتاب المقدس

41: 8 و كان في الصباح ان نفسه انزعجت فارسل و دعا جميع سحرة مصر و جميع حكمائها و قص عليهم فرعون حلمه فلم يكن من يعبره لفرعون

اذا لازال فرعون المصري مسيطر علي كل مصر فهو يستطيع ان يرسل اليهم كلهم

ولكن سياق الكلام يوضح انه فرعون مختلف

41: 9 ثم كلم رئيس السقاة فرعون قائلا انا اتذكر اليوم خطاياي

41: 10 فرعون سخط على عبديه فجعلني في حبس بيت رئيس الشرط انا و رئيس الخبازين

41: 11 فحلمنا حلما في ليلة واحدة انا و هو حلمنا كل واحد بحسب تعبير حلمه

41: 12 و كان هناك معنا غلام عبراني عبد لرئيس الشرط فقصصنا عليه فعبر لنا حلمينا عبر لكل واحد بحسب حلمه

41: 13 و كما عبر لنا هكذا حدث ردني انا الى مقامي و اما هو فعلقه

ويقول فرعون سخط ولم يقل سخطت وايضا يقول ردني ولم يقل ردتني وايضا فعلقه ولم يقل علقته

وبخاصه ان كلمة علقه فيها غلظه لا يستطيع ان يقولها الساقي امام فرعون بل كان يقول عاقبته وليس علقه

فاعتقد من هذا ان شخص فرعون يختلف عن فرعون الذي عاقب الخباز

اذا فعرفنا ان الحكام كانوا يتغيروا بسرعه في هذه الفتره كما اخبرتنا كتب التاريخ فهي تتطابق مع الكتاب المقدس بالطبع وفرعون لقب ووظيفه حاكم مصر وياخذ اللقبين

وعدد مهم يخبرنا عن اسلوب المصريين

41: 14 فارسل فرعون و دعا يوسف فاسرعوا به من السجن فحلق و ابدل ثيابه و دخل على فرعون

اي ان حلاقه الراس التي هي كانت عاده مصريه نفذوها علي يوسف ولم تكون من اسلوب الهكسوس اذالازال الفرعون مصري


ويوسف يكلم فرعون عن ارض مصر كلها

41: 33 فالان لينظر فرعون رجلا بصيرا و حكيما و يجعله على ارض مصر

41: 34 يفعل فرعون فيوكل نظارا على الارض و ياخذ خمس غلة ارض مصر في سبع سني الشبع

41: 35 فيجمعون جميع طعام هذه السنين الجيدة القادمة و يخزنون قمحا تحت يد فرعون طعاما في المدن و يحفظونه

41: 36 فيكون الطعام ذخيرة للارض لسبع سني الجوع التي تكون في ارض مصر فلا تنقرض الارض بالجوع

41: 37 فحسن الكلام في عيني فرعون و في عيون جميع عبيده

41: 38 فقال فرعون لعبيده هل نجد مثل هذا رجلا فيه روح الله

41: 39 ثم قال فرعون ليوسف بعدما اعلمك الله كل هذا ليس بصير و حكيم مثلك

41: 40 انت تكون على بيتي و على فمك يقبل جميع شعبي الا ان الكرسي اكون فيه اعظم منك

41: 41 ثم قال فرعون ليوسف انظر قد جعلتك على كل ارض مصر

41: 42 و خلع فرعون خاتمه من يده و جعله في يد يوسف و البسه ثياب بوص و وضع طوق ذهب في عنقه

41: 43 و اركبه في مركبته الثانية و نادوا امامه اركعوا و جعله على كل ارض مصر

41: 44 و قال فرعون ليوسف انا فرعون فبدونك لا يرفع انسان يده و لا رجله في كل ارض مصر


ونسمع ان المركبات ليست حربيه ولكن للاشخاص وهذا قبل ان يطورها الهكسوس كاداه للحرب ثم يطورها احمس مره اخري ويستخدمها في الحرب

ومركبة فرعون الثانيه يدل علي قلت المركبات فنحن نتكلم عن زمن بداية اختراع العجللات ولكن كانت لاتزال ضعيفه لاتتحمل غير شخص واحد ( قبل ان يدخل الهكسوس الحديد في تصميم المركبه ويستخدموها بقوه في المعارك الحربية )

ويكمل سفر التكوين عدد مهم ويقول

41: 45 و دعا فرعون اسم يوسف صفنات فعنيح و اعطاه اسنات بنت فوطي فارع كاهن اون زوجة فخرج يوسف على ارض مصر

واسم صفنات فعنيح اسم مصري

اسم مصري قديم معناه قوت الأرض هو الحي او هذا الحي وهو اسم يوسف الذي اطلقه عليه فرعون (تك 41: 45).

ومن قاموس برون

H6847

צפנת פּענח

tsâphnath pa‛nêach

BDB Definition:

Zaphnath-paaneah = “treasury of the glorious rest”

1) a name given by Pharaoh to Joseph

Part of Speech: noun proper masculine

A Related Word by BDB/Strong’s Number: of Egyptian derivation

اذا فلازال فرعون مصري

واسم زوجته اسنات وتعني بنت الاله نيت

لان في الفرعوني سي اي ابن او بنت نات او نيت اسم الاله

H621

אסנת

'âsnath

BDB Definition:

Asenath = “belonging to the goddess Neith”

1) the wife of Joseph

Part of Speech: noun proper feminine

A Related Word by BDB/Strong’s Number: of Egyptian derivation

للاله نيت من الهة المصريين

اسم مصري لفظه في اللغة المصرية القديمة (نس- نيت) وهي نسبة إلى الآلهة (نيت) وكانت ابنة فوطي فارع كاهن أون وزوجة يوسف وأم منسى وأفرايم (تك 41: 45و50و46: 20).


فوطي فارع

فوط عطيه رع هو الاله الشمس فهو عطية رع

H6319

פּוטי פרע

pôṭı̂y phera‛

BDB Definition:

Poti-pherah = “he whom the Ra gave”

1) an Egyptian, priest of On, father of Asenath, the wife whom Pharaoh gave to Joseph

Part of Speech: noun proper masculine

A Related Word by BDB/Strong’s Number: of Egyptian derivation

اسم مصري معناه "عطية رع إِله الشمس" وهو كاهن أون (هيليوبوليس) مدينة الشمس. وهو أبو أسنات زوجة يوسف (تك 41: 45- 50 و46: 20).


واخيرا اسم اون

عبادة الاله الشمس

H204

אן / און

'ôn

BDB Definition:

On = “strength or vigour”

1) city in lower Egypt, bordering land of Goshen, centre of sun-worship, residence of Potipherah (priest of On and father-in-law of Joseph)

Part of Speech: noun proper locative

A Related Word by BDB/Strong’s Number: of Egyptian derivation

مدينة "اون" المصرية التي أطلق عليها اليونان اسم هليوبوليس أي اسم "مدينة الشمس" (حزقيال 30: 17). ومع أن هناك اختلافاًفي النطق بين "اون" المصرية ? "آون" العبرية التي معناها صنم إلا أن النبي أطلق عليها اسم "آون" للدلالة على ما فيها من عبادة الأصنام.

وتسمى في المصرية القديمة: "آون، آنت، أنو " ومعناها " حجر أو عمود ". وقد سميت " هليوبوليس " في العصر اليوناني.

ورد اسم " أون " في سفر التكوين (41: 45و50، 46: 20) فقد كانت " أسنات " التي أعطاها فرعون زوجة ليوسف، ابنه " فوطي فارع كاهن أون "، كما وردت في الترجمة السبعينية في سفر الخروج (1: 11) حيث ذكرت أون مع فيثوم ورعمسيس بين المدن القوية التي بناها الإسرائيليون لفرعون. ولعل الإسرائيليون قد قاموا بتحصين المدينة، لأنهم لم يبنوا المدينة نفسها. ويحتمل أن تكون " أون " هي " مدينة الشمس" (" أرهاهيرس " بالعبرية) المذكورة في إشعياء (19: 18) أو التي ذكرها إرميا (43: 13) باسم " بيت شمس "، كما يذكر حزقيال " آون" (حز 30: 17) مع فيبسته (بوبسطة). و" آون " في هذه الآية، يرجح جداً أنها نفس " أون " المذكورة في سفر لتكوين (41: 45،46: 20) لأن حروف الكلمتين هي بعينها في العبرية ولا تختلف إلا في نقاط الحركة التي وضعها النساخ المتأخرون.

1 – الموقع والوصف: كانت في مصر مدينتان باسم " أون " إحداهما في مصر العليا " آن ريس" (هرمونثيس)، والثانية في الوجه البحري وهي "آن مهيت"، والثانية هي المذكورة في الكتاب المقدس، وتقع على بعد نحو عشرين ميلاً شمالي ممفيس القديمة، وعلى بعد نحو عشرة أميال شمالي شرقي قلب القاهرة الحديثة، وتشغل أطلالها حوالي أربعة أميال مربعة مما كانت تضمه أسوارها القديمة، ولكن لم يبق إلا القليل أو لا شيء بالمرة مما كان خارج الأسوار.

وقد بنيت " أون " على حافة الصحراء التي تراجعت حوالي ثلاثة أو أربعة أميال نحو الشرق، نتيجة لارتفاع حوض النيل من طمي الفيضانات، وامتداد المنطقة التي تتسرب إليها مياه إلى الشرق. وقد ارتفعت الأرض حول " أون " حوالى عشرة أقدام، وترتفع مياه الرشح في زمن التحاريق إلى قدم ونصف قدم فوق مستوى قاع المعبد.

2 – التاريخ: ومع أن تاريخ " أون " غامض جداً إلا أنه لا شك في أهميتها البالغة، فلم يصل إلينا وصف واضح للمدينة القديمة أو معبدها، ولكن توجد اشارات كثيرة عابرة في السجلات القديمة، حتى ليبدو أنه كان لها الأهمية الأولى كعاصمة وكمعبد. ويرجع تاريخ المدينة إلى أيام الأسرة الأولى، إذ كانت عاصمة المملكة، بل لعلها أنشئت فيما قبل التاريخ. ومن الأسرة الثالثة إلى الأسرة السادسة، انتقل كرسي الحكم منها إلى ممفيس ، وفي الأسرة الثانية عشرة إلى ديوسبوليس (الفيوم). وخلال كل هذه التغيرات احتفظت أون بأهميتها الدينية، فقد كان بها الهيكل العظيم في زمن نصوص الهرم – أقدم النصوص الدينية المصرية – ومن الاستدلال بالمكانة العظيمة الواضحة لهيكل أون عند كتابة تلك النصوص، نرى أن المدينة ترجع – بلا شك – إلى تاريخ سابق بوقت طويل، فأسطورة أوزوريس تقول إن حادثة قتل " سيت " لأوزوريس حدثت في هليوبوليس (أرستيد – في كتابة: تطور الديانة والفكر في مصر – الفصل الأول: 34)، وهذا معناه أن الهيكل في أون كان أقدم من ذلك، وكان يشتمل على معبد للشمس باسم " رع" (الشمس) وأيضاً " أتوم " (غروب الشمس – أو الشمس في العالم السفلي)، كما كانت هناك " قاعة العنقاء " وشيء مقدس اسمه " ين " من حجر – على الأرجح – وأصل كلمة " أون " هو حجر أو عمود.

ومع أن ملوك السرة الثانية عشرة قد نقلوا العاصمة إلى " ديوسبوليس " فإن أوسرتسن الأول (سنوسرت الأول)، أحد ملوك تلك الأسرة، أقام مسلة عظيمة في أون أمام مدخل المعبد، وما زالت قائمة إلى اليوم. ويبين موقع هذه المسلة في منطقة المعبد، أن طول المعبد كان يزيد عن نصف الميل في عهد الأسرة الثانية عشرة. والمسلة المقابلة لهذه المسلة، في الجانب الآخر للمدخل، يبدو أنها لم تشيد إلا في زمن الأسرة الثامنة عشرة، وقد اكتشف " بتري " أساساتها في 1912م، وبعض القطع الجرانيتية الصغيرة من المسلة تحمل نقوشاً باسم تحتمس الثالث. كما اكتشف " بتري " أيضاً في نفس السنة (1912م) سور الهكسوس العظيم، وهو يشبه الحصن الموجود في تل اليهودية على بعد أربعة أميال شمالاً، مما يجعل من المؤكد تماماً أن هؤلاء الغزاة – فيما بين الدولتين القديمة والحديثة – قد حصنوا " أون " باعتبارها العاصمة مرة أخرى. ومن خضوع كهنة أون الواضح لفرعون في قصة يوسف، يبدو من المحتمل جداً أن " أون " العاصمة القديمة، كانت قد خضعت له في زمن يوسف. وفي هذا الحصن الذي ما زالت أطلاله موجودة، حكم يوسف رئيساً لوزراء مصر.

وبدأ مرنبتاح في السنة الخامسة من ملكه في تحصين " أون ". وأطلق شيشنق الثالث على نفسه لقب " أمير أون الإلهي "، ويبدو أنه قد جعل من " أون " واحدة من أعظم المعابد في زمن حكمه الطويل. وقد ظهرت أون مرة أخرى في تاريخ مصر، في ثورة ضد أشور بانيبال، وقد هجرت المدينة عند الغزو الفارسي في 525 ق.م. ويقول التقليد إن يوسف ومريم عند مجيئهما إلى مصر أقاما مع الطفل يسوع بالقرب من هليوبوليس.

وقد حاول شيباريللى التنقيب عن أون ولكنه لم يستكمل العمل ولم ينشر أبحاثه، وفي عام 1912 بدأ " بتري " عملاً منظماً، فكشف عن سور الهكسوس الحصين، ومازال التنقيب جارياً في المكان ولابد أنه سيسفر عن اكتشافات ثمينة.


فمن هذه الاسماء نتاكد ان المسيطر علي مصر كان الفراعنه ولكنهم سريعي التغير والانقلابات وكانوا يحكموا في الوجه البحري ولكن بضعف وبدؤا يعرفوا المركبات ولكن كانت فقط للاسره الملكيه


43: 32 فقدموا له وحده و لهم وحدهم و للمصريين الاكلين عنده وحدهم لان المصريين لا يقدرون ان ياكلوا طعاما مع العبرانيين لانه رجس عند المصريين

ولازال خمس سنين علي المجاعه عندما جاء اسرة يوسف

45: 6 لان للجوع في الارض الان سنتين و خمس سنين ايضا لا تكون فيها فلاحة و لا حصاد


ولازال الفراعنه هم الحكام

ويخبرنا الكتاب المقدس ان العجلات قليله وضعيفه جدا

45: 19 فانت قد امرت افعلوا هذا خذوا لكم من ارض مصر عجلات لاولادكم و نسائكم و احملوا اباكم و تعالوا

فالعجلات كانت اخترعت ومعروف ان اول من استخدمها هم الهكسوس للحرب واعتقد ان ذلك حقيقه تاريخيه تكلمت عنها كل كتب تاريخ مصر القديم

ولذلك لان العجلات الحربيه لم تكن معروفه للمصريين ولا العبرانيين والذي طورها احمس الذي اتي بعد 100 سنه هو المصري الذي استخدم هذه العجلات في الحرب ضد الهكسوس واثبات ان العجلات الحربيه الهكسوسية كانت في بدايتها مع الهكسوس فقط

اما المصريين فعرفوا العجلات للخدمه ولكن كانت ضعيفه جدا ويعتبر شيئ ترفيهي ولم يكن يعرفها العبرانيين وكان لازالت الدواب هي التي تحمل المؤن وليس العجلات لضعف العجلات في ذلك الوقت قبل ان تتطور ويستخدمها الهكسوس في حرب المصريين وينتصروا عليهم فيوسف ارسل عجلات ولكن الغلال وضعها علي الحمير

45: 21 ففعل بنو اسرائيل هكذا و اعطاهم يوسف عجلات بحسب امر فرعون و اعطاهم زادا للطريق

45: 22 و اعطى كل واحد منهم حلل ثياب و اما بنيامين فاعطاه ثلاث مئة من الفضة و خمس حلل ثياب

45: 23 و ارسل لابيه هكذا عشرة حمير حاملة من خيرات مصر و عشر اتن حاملة حنطة و خبزا و طعاما لابيه لاجل الطريق

وغالبا كانت اول مره يبصر يعقوب العجلات

45: 27 ثم كلموه بكل كلام يوسف الذي كلمهم به و ابصر العجلات التي ارسلها يوسف لتحمله فعاشت روح يعقوب ابيهم

وغالبا هجم الهكسوس في وقت ضعف مصر علي مصر كلها وسيطروا بسبب تاثير المجاعه

47: 13 و لم يكن خبز في كل الارض لان الجوع كان شديدا جدا فخورت ارض مصر و ارض كنعان من اجل الجوع

ويوسف يعطي الشعب بنقود باهظه لان المسيطرين علي مصر هم فراعنه غير حكماء اجهدوا مصر واتعبوها وجعلوها فريسه سهله للهكسوس بعد المجاعه

47: 14 فجمع يوسف كل الفضة الموجودة في ارض مصر و في ارض كنعان بالقمح الذي اشتروا و جاء يوسف بالفضة الى بيت فرعون

47: 15 فلما فرغت الفضة من ارض مصر و من ارض كنعان اتى جميع المصريين الى يوسف قائلين اعطنا خبزا فلماذا نموت قدامك لان ليس فضة ايضا

47: 16 فقال يوسف هاتوا مواشيكم فاعطيكم بمواشيكم ان لم يكن فضة ايضا

47: 17 فجاءوا بمواشيهم الى يوسف فاعطاهم يوسف خبزا بالخيل و بمواشي الغنم و البقر و بالحمير فقاتهم بالخبز تلك السنة بدل جميع مواشيهم

47: 18 و لما تمت تلك السنة اتوا اليه في السنة الثانية و قالوا له لا نخفي عن سيدي انه اذ قد فرغت الفضة و مواشي البهائم عند سيدي لم يبق قدام سيدي الا اجسادنا و ارضنا

47: 19 لماذا نموت امام عينيك نحن و ارضنا جميعا اشترنا و ارضنا بالخبز فنصير نحن و ارضنا عبيدا لفرعون و اعط بذارا لنحيا و لا نموت و لا تصير ارضنا قفرا

47: 20 فاشترى يوسف كل ارض مصر لفرعون اذ باع المصريون كل واحد حقله لان الجوع اشتد عليهم فصارت الارض لفرعون

47: 21 و اما الشعب فنقلهم الى المدن من اقصى حد مصر الى اقصاه

وهنا بدا فرعون ينقل الشعب من اماكنه مما جل سيطرة الهكسوس علي الوجه البحري سهل فهم هجموا بعد ذلك

47: 22 الا ان ارض الكهنة لم يشترها اذ كانت للكهنة فريضة من قبل فرعون فاكلوا فريضتهم التي اعطاهم فرعون لذلك لم يبيعوا ارضهم

وحتي الان لم يسيطر الهكسوس

47: 23 فقال يوسف للشعب اني قد اشتريتكم اليوم و ارضكم لفرعون هوذا لكم بذار فتزرعون الارض

47: 24 و يكون عند الغلة انكم تعطون خمسا لفرعون و الاربعة الاجزاء تكون لكم بذارا للحقل و طعاما لكم و لمن في بيوتكم و طعاما لاولادكم

47: 25 فقالوا احييتنا ليتنا نجد نعمة في عيني سيدي فنكون عبيدا لفرعون

47: 26 فجعلها يوسف فرضا على ارض مصر الى هذا اليوم لفرعون الخمس الا ان ارض الكهنة وحدهم لم تصر لفرعون

ودليل اثري اخر ان مخازن القمح كانت في الوجه البحري ايضا صعيد مصر ويشرف عليها يوسف كلها فصعب ان يكون يخدم الهكسوس وفي نفس الوقت يسيطر علي المخازن في الجنوب الخاضعه للمصرين وايضا العكس صعب فلا يستطيع ان يكون نائب فرعون والوجه البحري مسيطر عليه الهكسوس اذا يوسف وبكل تاكيد هو كان نائب فرعون المصري قبل سيطرة الهكسوس علي الوجه البحري فيوسف كان عمره 71 سنه لما اتي يعقوب ارض مصر

ويوسف مات عن عمر 110 سنه اي بعد 39 سنه من دخول يعقوب ارض مصر والدخول كان تقريبا سنة 1657 ق م اذا يوسف مات تقريبا سنة 1618 وبعدها سيطر الهكسوس علي الوجه البحري او قبلها بفتره قليله

50: 21 فالان لا تخافوا انا اعولكم و اولادكم فعزاهم و طيب قلوبهم

50: 22 و سكن يوسف في مصر هو و بيت ابيه و عاش يوسف مئة و عشر سنين

وفي هذه المرحله كان الهكسوس بالفعل في الدلتا وبدات سيطرتهم تزيد وتعذر علي العبرانيين الخروج الي ارض كنعان لان الهكسوس حكموا كنعان وايضا جزء كبير من الوجه البحري ويوسف بدا يشعر بالخطر علي اسرته

ولكنهم لم يقضوا بعد علي الاسره الفرعونيه الشماليه هذا قبل موت يوسف ولكنهم انتصروا في زمان خيان تقريبا رئيس الهكسوس الذي قاد الهكسوس سنة 1620 اي بعد موت يوسف بسنتين تقريبا

واتعجب ان الذي يعترض علي الكتاب المقدس لم يري هذه المعلومات التاريخيه الرائعه التي بذل العالم مجهود ضخم لكي يعرفها وهي موجوده في سطور الكتاب المقدس

وبالطبع يوسف الذي كان يخدم الاسره الفرعونيه الرابعه عشر التي كانت تحكم من الوجه البحري عندما انهزمت من الهكسوس فقد يوسف مكانته او قد يكون قد توفي يوسف لما سيطر الهكسوس علي الوجه البحري فيخبرنا الكتاب

ولكن الكتاب يخبرنا بعدد مهم وهو

50: 25 و استحلف يوسف بني اسرائيل قائلا الله سيفتقدكم فتصعدون عظامي من هنا

فواضح ان الامور حدث فيها انقلاب ولهذا راي ان العبرانيين بدا وضعهم يسوء ولكن بروح النبوه يعرف ان الرب سيفتقدهم

اذا استطيع ان اقول ان الهكسوس بدؤا يسيطروا علب بعض مناطق من الدلتا منذ سنة 1648 ق م ولكن الاسره الفرعونه لازالت قائمه في صراع معهم ويوسف مع الاسره الفرعونيه حتي قبل موته بفتره اختلفت الامور وهي فتره يصعب تحديدها لكثرت التغيرات التاريخيه في هذا الوقت والصراع بين المصريين والهكسوس الذي انتهي غالبا قبل موت يوسف بسيطرة الهكسوس علي الوجه البحري ولهذا لم يستطع العبرانييون ان يدفنوا يوسف بجانب ابيه فابقوه في مصر وهذا بسبب الظروف الساسية

ونكمل ان بعد هذا الزمان بعد طرد الهكسوس سنة 1540 ق م الملك الجديد بالطبع كان احمس واولاده لم يعرف شيئ عن يوسف وشعبه هذا لان احمس من الوجه القبلي ثانيا كان من اسره مختلفه تماما ثالثا كان الهكسوس هجموا وسيطروا علي الوجه البحري لمده 100 سنه تقريبا غير انهم غرب ايضا وليسوا مصريين هذا بعد دخول شعب اسرائيل ب 40 سنه تقريبا ويكون سبب اذدياد قوة الهكسوس نقل الشعب المصري الي مدن مختلفه معظمها في الجنوب اضعفت الشمال فبدا الهكسوس منذ سنة 1648 تدريجيا يسيطروا علي الوجه البحري وفي حرب مستمره مع المصريين كما تخبرنا كتب التاريخ حتي بعد موت يوسف انتهي التاريخ الفرعوني في الوجه البحري وسيطر الهكسوس علي الوجه البحري

ونلاحظ شيئ دقيق جدا في الانجيل ان الكتاب كتب ان ملك مصر لم ياخذ لقب فرعون ولكن اخذ لقب ملك اذا لقب فرعون هو قديم واطلق ايضا علي رؤساء الهكسوس ولهذا رفضه المصريين فتره بعد طرد الهكسوس ثم رجع للاستخدام مره اخري فيقول الكتاب في سفر الخروج

1: 8 ثم قام ملك جديد على مصر لم يكن يعرف يوسف

وشعبه كان في انفصال عن العبرانيين بسبب الهكسوس


نقطه اخري مهمه

نقلا عن كتاب


The Amalekites

2.Were they the Hyksos?*

Debbie Hurn

في دراسه رائعه قدمها ايمانيول فيلكوفيسكي عالم الاثار عن الهكسوس اثبت فيها ان الهكسوس هم العماليق المشهورين في اسيا في منطقة الشرق الاوسط وهجومهم علي مصر كان مرحله من هجرتهم الي الغرب بعد ان سيطروا علي مناطق كثيره في كنعان

وقال يوسيفوس نقلا عن مانيثو المؤخ القديم


Tutimaeus [a Pharaoh]. In his reign, I know not why, a blast of God’s displeasure broke upon us . . . A people of ignoble origin from the east, whose coming was unforeseen, had the audacity to invade the country, which they mastered by main force without diffi-culty or even a battle”;

ويشرح ان الهكسوس من الشرق

وهم ناس اشرا حرقوا المدن واخذوا النساء سبايا ويكمل عن اعمالهم الشرسه

ويكمل ايمانيول عن الادله

Several Arabian writers record an invasion of Egypt by the Amalekites. The oral traditions that survived were written down in the ninth to the twelfth centuries A.D. Some of these accounts are patently fanciful or historically garbled, but the essence remains: that at some point in his-tory there were Amalekite Pharaohs who ex-ploited and debased the wealth and might of Egypt.

ويتكلم عن الاشياء المكتوبه التي تثبت ذلك وايضا النقل الشفوي


Velikovsky quotes excerpts from the works of several of these historians to demonstrate the similarities with Egyptian accounts of the Hyk-sos:

The Amalekites reached Syria and Egypt and took possession of these lands, and the ty-rants of Syria and the Pharaohs of Egypt were of their origin”;

An Amalekite king, el-Welid, son of Douma, arrived from Syria, invaded Egypt, conquered it, seized the throne and occupied it without opposition, his life long”;

When this conqueror came to Syria, he heard rumors about Egypt. He sent there one of his servants named Ouna, with a great host of warriors. El-Welid oppressed the inhabitants, seized their possessions and drew forth all the treasures he could find”;

The Amalekites invaded Egypt, the frontier of which they had already crossed, and started to ravage the country . . . to smash the objects of art, to ruin the monuments”;

There were Egyptian Pharaohs of Amalek-ite descent”.3

ويؤكد ان العماليق هم غزوا سوريه ومصر بعدها وبعض منهم اطلق علي نفسه لقب فرعون ايضا

فكل هذا يؤكد ان يوسف لم يكن يتعامل مع شعب بهذه الفظاعه بل كان يخشي علي قومه منهم

ونعرف العداء بين العماليق والعبرانيين


ايضا نقطه اخري يقولها الكتاب المقدس

46: 33 فيكون اذا دعاكم فرعون و قال ما صناعتكم

46: 34 ان تقولوا عبيدك اهل مواش منذ صبانا الى الان نحن و اباؤنا جميعا لكي تسكنوا في ارض جاسان لان كل راعي غنم رجس للمصريين

والسبب ان المصريين يكرهون الهكسوس الرعاه لانهم حاولوا اكثر من مره الهجوم

وايضا هل يعقل ان يكون فرعون من الهكسوس ويقول يوسف عن الهكسوس الذي اسمهم الرعاه انهم رجس ؟

فهذا دليل علي ان يوسف كان نائب فرعون وليس الهكسوس ولكن في هذا الزمان كان الهكسوس بدؤا ينشطوا ضد مصر


فكما قدمت العبرانيين عاشوا 210 سنه في مصر في الوجه البحري ارض جاسان وبعد اربعين سنه تقريبا سيطر الهكسوس تدريجيا علي الوجه البحري بعد دخول العبرانيين بتسعة سنين وبعد اقل من ثلاثين سنه سيطروا علي الوجه البحري كله وطردوا علي يد احمس 1540 ق م بعد ان كان اقام العبرانيين تقريبا 107 سنه في ارض مصر

وكان في هذا الزمان كما شرحت في ملف زمن غربة شعب اسرائيل بعد 107 سنه في الجيل الثالث كان عدد العبرانيين تعدي 51000 شخص تقريبا والمصريين خارجين من اولا مجاعه فتاكه ثانيا من حرب دامت قرب 100 مع الهكسوس كان في اغلبها القوه للهكسوس ولهذا شعب مصر كان قليل العدد

ولهذا قال فرعون

1: 9 فقال لشعبه هوذا بنو اسرائيل شعب اكثر و اعظم منا

وهو اخيرا طرد الهكسوس فيخشي ان يرجعوا مره اخري

1: 10 هلم نحتال لهم لئلا ينموا فيكون اذا حدثت حرب انهم ينضمون الى اعدائنا و يحاربوننا و يصعدون من الارض

والحقيقه الكلمه العبري تحمل معني ويصعدون علي الارض اي يسيطروا

H4480

מנּי מנּי מן

min minnı̂y minnêy

min, min-nee', min-nay'

For H4482; properly a part of; hence (prepositionally), from or out of in many senses: - above, after, among, at, because of, by (reason of), from (among), in, X neither, X nor, (out) of, over, since, X then, through, X whether, with.

فسواء كان تعني يصعدون علي الارض اي يسيطروا او يصعدون من الارض وهم خدام اقوياء ومنتجين يتركوا المصريين بدون عمال المعنيين مقبولين

نقطه مهمه ذكرها البعض وهي ان فرعون يوسف هو قد يكون زوسر

والادله ان يوجد لوح كتب عليه في زمنه يطلب من الالهة رفع المجاعه التي ضربت مصر واستمرة فتره


ووزيره امحتب الذي كان حكيما جدا في اثناء المجاعه ولكن قصة المجاعه مختلف علي زمانها الي حد ما فهي كتبت في زمن بطليموس الثاني 332 ق م وهي التي تحكي عن المجاعه وانخفاض النيل في زمن زوسر وهو قدم القرابين لخنوم معبود الشلال في مدينة ابو في اسوان ويوجد دليل قوي علي انها مختلقه من كهنة خنوم وايد هذا العالم الفرنسي الشهير جاستون ماسبيرو

وقال بعضهم انها قد تكون لقصه اصليه وتم تغيير الاسماء

اولا امنحوتب وزير زوسر اصله معروف فقصته موجوده من كتابات دكتور خليل مسيحه

هو ولد في بلدة عنخ تاوي في مدينة بنف ووالده اسمه كا نوفر مهندس معماري ووالدته خردو عنخ وهو ولد حسب ما تقول الحفيات في شهر ايبيفي وهو الشهر الثالث من موسم الحصاد

فكان وزير وطبيب ومهندس وحكيم وكاتب ورئيس كهنه واعتبر حسب الفكر الفعوني اله الطب تحوت ووالده كان يلقب بمعماري مصر العليا والسفلي

هو تزوج رنبت نوفرت وانجبت رع حتب وهو ايضا صار مهندس معماري

وهذه ادله كثيره علي انه ليس يوسف ولكن قد يكون شبه البعض يوسف بامنحتب او قد يكون هناك خطا في التقويم

فمثلا ذكر مانثو المؤرخ الفرعوني ان زوسر حكم 29 سنه ولكن بردية توربن تقول 19 سنه

والاحتماليان ان يكون بالفعل امنحتب هو يوسف ويكون هناك خطأ في التقويم او يكون شخصيتين مختلفتين وفقط بينهما تشابه

مع ملاحظة شيئ مهم يصر العالم علي رفضه وهو الطوفان الذي لو كان حدث يكون التاريخ الفرعوني اقصر من المفترض ويكون يوسف بالفعل هو امنحتب ولكن هناك اختلاف تاريخ

علي اي حال فان يوسف سواء هو امنحتب ام لا

ولكن تاكدنا معا ان يوسف كان نائب فرعون وليس الهكسوس


من الذي اشتري يوسف اسماعليين ام مديانيين ؟ تكوين 37



قبل ان اعرض الشبهة

اولا رد القس منيس عبد النور

قال المعترض: «جاء في تكوين 37: 25 أن الذين اشتروا يوسف كانوا إسماعيليين، ولكنه في نفس الأصحاح في آيتي 28 و36 يقول إن الذين اشتروه كانوا مديانيين».

وللرد نقول: الإسماعيليون والمديانيون من نسل إبراهيم الخليل، وكانوا متشابهين في العادات وأسلوب الحياة. والأغلب أن القافلة كانت مملوكة للإسماعيليين، ومعظم العاملين فيها من المديانيين، فأمكن للنبي موسى أن يطلق على القافلة التي اشترت يوسف الاسمين معاً.


وشرح لمن هم الاسماعليين والمديانيين


الإِسْمَاعِيلِيُّون

 

وهم نسل إسماعيل Ishmael بن إبراهيم من أمته المصرية هاجر، وقد ورد في تك 17: 20 و25: 12- 16 أنه كان لاسماعيل اثنا عشر ابناً صاروا أمراء ورؤساء قبائل. وقد كانت هذه القبائل تسكن الجزء الشمالي من شبه جزيرة العرب على حدود فلسطين وأرض ما بين النهرين (تك 25: 18). وقد عرف الاسماعيليون بأهم تجار رحّل ينتقلون من مكان إلى آخر (تك 37: 25- 28) وكذلك عرفوا بمهارتهم في قيادة الجمال (1 أخبار 27: 30) وسكنهم الخيام (مز 83: 6) وبأنهم حاذقون في استعمال القوس (أش 21: 17).

وأحياناً يستعمل الاسم "اسماعيليون" للدلالة على القبائل البدوية التي كانت تسكن شمال الجزيرة العربية ولذا فيدعى المديانيون اسماعيليين (تك 37: 25و28) وقد كانت غالبية هذه القبائل من البدو ولكن بعضاً منهم استقر بهم الأمر، وأسست ممالك مستقلة كالنبطيين والتدمريين (سكان تدمر أو بلميرا) والغساسنة أو (بنو غسان) واللخميين أو (بنو لخم). ويرجع جلخم). ويرجع جميع العرب اليوم إلى اسماعيل فيعتبرونه جدهم الأكبر.


مديان

 

اسم سامي معناه "محكمة" وهو احد أولاد إبراهيم من قطورة (تك 25: 2 و 4). وقال بعضهم أن ارض مديان كانت تمتد من خليج العقبة على موآب وطور سيناء. وكان شعبها يتاجرون مع فلسطين ولبنان ومصر وكانوا في رفقة الاسماعيليين لما بيع يوسف (تك 37: 28 قابل ع 36). وكان الاسماعيليون من سكان مديان وسكن موسى مدة في مديان (خر 2: 15 و 22 وعد 10: 29). والمنطقة التي تقع شرقي خليج العقبة تسمى الآن "مديان".


وفهمنا من قاموس الكتاب ان الاسمين لاختلاط انسابهم يتبادلان فاستطيع ان اطلق علي المدياني اسماعيلي والعكس لانهم اختلطوا معا وسكنوا ارض واحده وتاجروا كاسره واحده وقافله واحده


الشبهة


براءة بني إسماعيل من جريمة بيع يوسف مثل براءة الذئب من دم يوسف بن يعقوب

ورد بالكتاب المقدس بسفر التكوين الإصحاح37 من 25 الي 36

25 ثم جلسوا لياكلوا طعاما فرفعوا عيونهم و نظروا و اذا قافلة اسمعيليين مقبلة من جلعاد و جمالهم حاملة كثيراء و بلسانا و لاذنا ذاهبين لينزلوا بها الى مصر

26 فقال يهوذا لاخوته ما الفائدة ان نقتل اخانا و نخفي دمه

27 تعالوا فنبيعه للاسمعيليين و لا تكن ايدينا عليه لانه اخونا و لحمنا فسمع له اخوته

28 و اجتاز رجال مديانيون تجار فسحبوا يوسف و اصعدوه من البئر و باعوا يوسف للاسمعيليين بعشرين من الفضة فاتوا بيوسف الى مصر

36 و اما المديانيون فباعوه في مصر لفوطيفار خصي فرعون رئيس الشرط

وكذلك ورد بالإصحاح 39 الفقرة 1

1 و اما يوسف فانزل الى مصر و اشتراه فوطيفار خصي فرعون رئيس الشرط رجل مصري من يد الاسمعيليين الذين انزلوه الى هناك

ما تضمنته هذه الفقرات

وضعوا أخوهم في البئر

شاهدوا قوافل الإِسْمَاعِيلِيِّينَ متجهة الي مصر

عزموا علي إخراج اخيهم من البئر وبيعه الي الإِسْمَاعِيلِيِّينَ

ولكن المديانيون كانوا اسبق منهم فسحبوا يوسف وباعوه الي الإسماعيليين

ومن هنا يبدا المشكك في ذكر معلومات خاطئة فلم يبع المديانون يوسف الي الاسماعليين ولكن المديانيين والاسماعليين قافله مشتركه

الذي باع يوسف بعشرين من الفضه هم اخوة يوسف وباعوه الي القافله الاسماعيليه بما فيها من مديانيين

فالقافلة قافلة اسماعليين ومعهم تجار مديانيين الذي يدفع النقود هم الاسماعليين والذي يقوم بالاعمال مثل النقل والتحميل وغيره هم المديانيين

المديانيون باعوا يوسف في مصر لفوطيفار خصي فرعون رئيس الشرط

الإسماعيليين باعوا يوسف في مصر لفوطيفار خصي فرعون رئيس الشرط

ومره ثانيه يتخبط المشكك عن عمد فالقوافل كلها هي قوافل اسماعيليه ويعمل تحت اشرافهم مديانيين فالذي يقوم بالاشراف هم الاسماعييون والذين ينفذون هم المديانييون

ومره اخري هي قافله مشتركه


أولا : هل إخوة يوسف عزموا علي إخراج أخيهم من البئر وبيعه إلي الإِسْمَاعِيلِيِّينَ ؟

الإسماعيليين .......... أولاد إسماعيل ابن ابراهيم ...... أبناء عمومة إخوة يوسف فهم أبناء يعقوب بن إسحاق ابن ابراهيم فقربة النسب بينهم قريبة جدا يكاد يعرفون بعضهم معرفة الإخوة

المشكك يفترض ان اسماعيل وبنيه واسحاق وبنيه معا في خيمه واحده هذا خطأ فقد تفرقوا منذ زمان بعيد واثبات ذلك

عمر اسماعيل

سفر التكوين 16: 16


كَانَ أَبْرَامُ ابْنَ سِتٍّ وَثَمَانِينَ سَنَةً لَمَّا وَلَدَتْ هَاجَرُ إِسْمَاعِيلَ لأَبْرَامَ.


عمر ابراهيم عندما طرد الشاب اسماعيل 100 سنه تقريبا واسماعيل كان تقريبا 14 عام وعاش بعدها ابراهيم خمسه وسبعين سنه

لانه مات عن عمر 175 سنه

سفر التكوين 25

7 وَهذِهِ أَيَّامُ سِنِي حَيَاةِ إِبْرَاهِيمَ الَّتِي عَاشَهَا: مِئَةٌ وَخَمْسٌ وَسَبْعُونَ سَنَةً.
8
وَأَسْلَمَ إِبْرَاهِيمُ رُوحَهُ وَمَاتَ بِشَيْبَةٍ صَالِحَةٍ، شَيْخًا وَشَبْعَانَ أَيَّامًا، وَانْضَمَّ إِلَى قَوْمِهِ
.

وخلال هذه السنين بدا اسماعيل ينجب واولاده ينجبون

ثانيا اسحاق تزوج عن سن الاربعين

20 وَكَانَ إِسْحَاقُ ابْنَ أَرْبَعِينَ سَنَةً لَمَّا اتَّخَذَ لِنَفْسِهِ زَوْجَةً، رِفْقَةَ بِنْتَ بَتُوئِيلَ الأَرَامِيِّ، أُخْتَ لاَبَانَ الأَرَامِيِّ مِنْ فَدَّانِ أَرَامَ.

وانجب عن سن الستين

26 وَبَعْدَ ذلِكَ خَرَجَ أَخُوهُ وَيَدُهُ قَابِضَةٌ بِعَقِبِ عِيسُو، فَدُعِيَ اسْمُهُ «يَعْقُوبَ». وَكَانَ إِسْحَاقُ ابْنَ سِتِّينَ سَنَةً لَمَّا وَلَدَتْهُمَا.

ولما وصل عيسو سن اربعين سنه تزوج

سفر التكوين 26: 34


وَلَمَّا كَانَ عِيسُو ابْنَ أَرْبَعِينَ سَنَةً اتَّخَذَ زَوْجَةً: يَهُودِيتَ ابْنَةَ بِيرِي الْحِثِّيِّ، وَبَسْمَةَ ابْنَةَ إِيلُونَ الْحِثِّيِّ.


وهذا بعد طرد اسماعيل بمائة سنة اي بعد ميلاد اسماعيل 114 سنه كل هذا ويوسف لم يولد بعد

وبعد هذا يعقوب رحل الي لابان وتزوج بعد سبع سنين ليئة ثم راحيل وانجب الاولاد وكان يوسف قبل الاخير تقريبا عمر يعقوب 59 او 60 سنه

وعندما كان يوسف 17 سنه عندما باعه اخوته يكون يعقوب 76 سنه تقريبا ويكون منذ ميلاد اسماعيل 150 سنه

في خلال قرن ونصف كم جيل يكون ولد من اسماعيل ؟ لو اخذنا متوسط الجيل 30 سنه يكون تقريبا خمس اجيال بعد اسماعيل فكيف يتعرف الجيل السادس من اسماعيل بعد 150 سنه علي يوسف ؟


هذا خلاف ان بينهم مصاهرة فابن إسحاق ...... عيسو ..... متزوج من بسمة بنت إسماعيل.... ( فذهب عيسو الى إسماعيل و اخذ محلة بنت إسماعيل بن ابراهيم أخت نبايوت زوجة له على نسائه) { التكوين 28: 9}

عيسو تزوج عن سن 40 سنه الكنعانيات وبعد ذلك فارقه اخوه يعقوب ثم بعدها بفتره تزوج بسمه بنت اسماعيل

وبعد هذا بدا يعقوب في الانجاب في ارض لابان بعد ان افترق عن عيسو بفتره

ولم يقيم يعقوب في ارض الاسماعليين ولا المديانيين ولا مره فكيف يعرفوه ؟ او حتي يعرفوا يعقوب ؟


كذلك عمر يوسف وقت هذه الحادث كان 17 سنة أي شاب يعرف من هو ويعرف أعمامه .....( من هذه مواليد يعقوب.يوسف اذ كان ابن سبع عشرة سنة كان يرعى مع اخوته الغنم وهو غلام عند بني بلهة وبني زلفة امرأتي ابيه. (سفر التكوين 37/2)


وايضا عيسو انفصل عن يعقوب ولا يعرف اولاد يعقوب ولم يراهم الا مره واحده عندما عبروا امامه في رجوعهم من عند لابان فاذا كان عيسو لا يستطيع ان يتعرف علي يوسف فكيف يفترض المشكك ان كل الاسماعليين والمديانيين بجميع نسلهم ومناطقهم المختلفه التي انتشروا فيها علي مدار قرن ونصف يتعرفون علي الشاب الصغير يوسف ؟


ونتيجة لما سبق نستبعد تفكير أخوة يوسف بيع يوسف للإسماعيليين لأسباب التالي

1 ـ الخوف من عدم موافقة الإسماعيليين علي الشراء وفضح أمرهم أمام والدهم

2 ـ أم إنهم يوافقون لكن يظلون مهددون من الإسماعيليين بإفشاء السر في أي وقت وبالتالي يكونون تحت رحمة الإسماعيليين وابتزازهم

3 ـ قيام الإسماعيليين بإرجاع يوسف الي أبيه عندما يعرفونه حتى بفرض ان الإسماعيليين لا يعرفون يوسف آو أخوته بالتأكيد يوسف سوف يخبرهم بشخصه ومن يكون

كلها استنتاجات من خيال المشكك

والرد

الاسماعليين اشرار محبين للمال ويتاجرون في العبيد هذه المهنة الشريره فبالطبع لن يرفضوا صفقه مثل هذه

افشاء السر هذا شيئ مستبعد ولكن بالحقيقه ظل ضمير اخوة يوسف يؤنبهم حتي عندما حدث موقفهم مع يوسف في مصر وقت المجاعه قبل ان يعرفوه ظنوا انه بسبب فعلتهم مع يوسف

سفر التكوين 42

42: 21 و قالوا بعضهم لبعض حقا اننا مذنبون الى اخينا الذي راينا ضيقة نفسه لما استرحمنا و لم نسمع لذلك جاءت علينا هذه الضيقة

ثالثا حتي لو يوسف اعلن عن نفسه للاسماعليين فما الفرق عندهم هم تجار ودفعوا فيه عشرين من الفضه ولن يخسروا نقودهم . وهم لا يبالوا بيوسف ولا بمن هو ابيه فهم لا يعرفون شيئا عن يعقوب

ولو تفكرنا في هؤلاء الاسماعليين تجار الرقيق من اين كان مصدرهم للرقيق ؟ من الغزوات او من مواقف مشابهه لما حدث مع يوسف . فهم بدون ضمير لاجل هذه التجاره فمهما استرجمهم يوسف لن يسمعوا له فقد استرحمهم قبله الكثيرين من الذين اسروا وبيعوا كعبيد ولم يعيرهم انتباه . فمهنة بيع العبيد مهنة ينعدم فيها الاحساس والضمير الانساني


ويكمل المشكك في بعض التخبطات في زهنه


ثانيا :لكن هل قام ........ المديانيون ......... ببيع......يوسف إلي ........ الإسماعيليين ؟

قبل أي شي لاحظ معي الصدفة الغريبة

يضعون أخاهم في البئر

ثم يتراجعون ويفضلون بيعه إلي.............. الإسماعيليين

ويذهبوا لإحضاره ولكن يسبقهم ................ المديانيون

ويخرجوه من البئر ويقومون ببيعه كذلك...... للإسماعيليين

كانا الإسماعيليين متخصصين في تجارة الرقيق !!!!

ونستبعد بيع المديانيون...... يوسف ...إلي....... الإسماعيليين

الاعداد لا تقول ذلك

37: 25 ثم جلسوا لياكلوا طعاما فرفعوا عيونهم و نظروا و اذا قافلة اسمعيليين مقبلة من جلعاد و جمالهم حاملة كثيراء و بلسانا و لاذنا ذاهبين لينزلوا بها الى مصر

37: 26 فقال يهوذا لاخوته ما الفائدة ان نقتل اخانا و نخفي دمه

37: 27 تعالوا فنبيعه للاسمعيليين و لا تكن ايدينا عليه لانه اخونا و لحمنا فسمع له اخوته

37: 28 و اجتاز رجال مديانيون تجار فسحبوا يوسف و اصعدوه من البئر و باعوا يوسف للاسمعيليين بعشرين من الفضة فاتوا بيوسف الى مصر

والذي يكرر فيه المشكك فهمه الخطأ كما لو كان المديانييون باعوا يوسف للاسماعلييون وهذا مفهوم خطأ فالمديانييون والاسماعلييون قافله واحده واخوة يوسف هم الذين باعوه الي الاسماعليين ومعهم المديانيين وقد يفهم المشكك عندما اضع له النص الانجليزي لانه لا يستطيع ان يفهم العربي

(KJV-1611) Then there passed by Midianites merchant men, and they drew and lift vp Ioseph out of the pit, and sold Ioseph to the Ishmeelites for twentie pieces of siluer: and they brought Ioseph into Egypt.

(ASV) And there passed by Midianites, merchantmen; and they drew and lifted up Joseph out of the pit, and sold Joseph to the Ishmaelites for twenty pieces of silver. And they brought Joseph into Egypt.

فالكلمه تقول بيع ( مبني للمجهول ) يوسف للاسماعليين بعشرين من الفضه


واعتقد بهذا وضح انه لايوجد شبهة ولا اشكاليه في هذه القصه من الصل



هل رعمسيس في سفر التكوين خطأ تاريخي ؟ تكوين 47



الشبهة

خطأ تاريخي بيّن

فلقد ورد في تكوين 47 :11 [ 11فَأَسْكَنَ يُوسُفُ أَبَاهُ وَإِخْوَتَهُ وَأَعْطَاهُمْ مُلْكًا فِي أَرْضِ مِصْرَ، فِي أَفْضَلِ الأَرْضِ، فِي أَرْضِ رَعَمْسِيسَ كَمَا أَمَرَ فِرْعَوْنُ. ].

وهذا خطأ تاريخي لأن كلمة رَعَمْسِيسَ لا تستعمل قبل الأسرة التاسعة عشر ( 1308ـ 1194 ق.م ) وليس منذ عصر يوسف عليه السلام.

وعصر يوسف عليه السلام، كان في زمن الأسرة 12 (1991-1786 ) ق.م وهو سابق لعصر ملوك الهكسوس والذين بداية حكمهم في أقدم تقدير كان العام 1720 ق.م.


ويكمل المشكك كلام عن زمن يوسف وهذا سافرد له بحث مستقل


الرد


اولا معني كلمة رعمسيس

هي كلمه فرعونية تعني ابن الشمس او ابن اله الشمس


H7486

רעמסס / רעמסס

ra‛mesês / ra‛amsês

BDB Definition:

Raamses or Rameses = “child of the sun”

1) a city in lower Egypt built by Hebrew slaves; probably in Goshen


وتاريخ رعمسيس هو

رَعمسيس

 

اسم مصري قديم معناه "ابن إله الشمس" وهي مدينة في مصر في أخصب منطقة في البلاد (تك 47: 11) وهذه المنطقة (اسمها جاسان ع6) هي التي سكنها بنو إسرائيل بأمر من فرعون. لقد بنى رمسيس (رعمسيس) الثاني هذه المدينة في حدود مصر الشرقية وسماها باسمه. والأرجح أنها هي نفس مدينة المخازن التي بناها العبرانيون لفرعون (خر 1: 11). وعند خروج بني اسرائيل من مصر تحركوا من رعمسيس إلى سكوت (خر 12: 37). أما موقعها الآن فهو مدينة صالحجر أو صان الحجر.

وفهمنا ان اسم رعمسيس هو لقب يطلق علي اشخاص وايضا يطق علي مكان يقيم فيه كهنة وخدام اله الشمس

من هو خام اله الشمس ومتي ظهر ؟

والد زوجة يوسف اسمه فوطيفارع الذي يعني عطية رع اله الشمس

فوطي فارع

 

اسم مصري معناه "عطية رع إِله الشمس" وهو كاهن أون (هيليوبوليس) مدينة الشمس. وهو أبو أسنات زوجة يوسف (تك 41: 45- 50 و46: 20).

وهو كاهن مدينة اون

وما هو معني اون ؟ هو يعني مدينة الشمس

اذا اسم رعمسيس الذي هو مرتبط بعبادة الشمس ليس له علاقه بشخص محدد ولكن بتاريخ عبادة الشمس الذي بدا من فجر التاريخ في مصر وبناء عليه ان تسمي اشخاص مثل رمسيس الاول والثاني ومابعدهم باسم يشابه رعمسيس لا يدل علي ان رعمسيس بنيت بعدهم بل يؤكد انها كانت موجوده قبلهم منذ بدات عبادة رع اله الشمس

لان كلمة سي تعني ابن ورع تعني شمس فهي اسم قديم ومعني قديم مرتبط بعبادة رع الذي كان يعبد قبل الاسره الخامسه من المصريين القدماء قبل رع حورس الذي هو توحيد رع وحورس

اذا تاكدنا ان كلمة رعمسيس اسم قديم جدا من الاسره الخامسه وليس من الاسره التاسعه عشر كما ادعي المشكك


كلمه اخري يجب ان ندرسها وهي

جاسان

H1657

גּשׁן

gôshen

BDB Definition:

Goshen = “drawing near”

1) a region in northern Egypt, east of the lower Nile, where the children of Israel lived from the time of Joseph to the time of Moses

يقيم بالقرب

أرض جَاسَان

 

أرض جاسان (تك 45: 10) وهي منطقة خصيبة في مصر كثيرة المرعى للقطعان والمواشي، واقعة شرق الدلتا. وهي المعروفة الآن بالشرقية الممتدة من جوار ابي زعبل إلى البحر ومن برية جعفر إلى وادي توميلات وقد اعطاها يوسف لابيه واخوته فسكنوا فيها هم وذريتهم من بعدهم نحو مائتي سنة. وكانت تعد من "أفضل الأرض" (تك 46: 34 و 47: 6) وهي تكون جزءاً من أرض رعمسيس، وهناك استقبل يوسف أباه واخوته لما حضروا من ارض كنعان (تك 46: 27 و 29) وفي وقت اضطهاهم كان الشعب مقيماً هناك (خر 8: 22).


فعرفنا ان ارض جاسان هي مكان محافظة الشرقية تقريبا وهي ارض خصيبه عاش فيها شعب اسرائيل

ما علاقة جاسان برعمسيس

وسياق الاعداد سيشرح

سفر التكوين 47

47: 1 فاتى يوسف و اخبر فرعون و قال ابي و اخوتي و غنمهم و بقرهم و كل ما لهم جاءوا من ارض كنعان و هوذا هم في ارض جاسان

47: 2 و اخذ من جملة اخوته خمسة رجال و اوقفهم امام فرعون

47: 3 فقال فرعون لاخوته ما صناعتكم فقالوا لفرعون عبيدك رعاة غنم نحن و اباؤنا جميعا

47: 4 و قالوا لفرعون جئنا لنتغرب في الارض اذ ليس لغنم عبيدك مرعى لان الجوع شديد في ارض كنعان فالان ليسكن عبيدك في ارض جاسان

47: 5 فكلم فرعون يوسف قائلا ابوك و اخوتك جاءوا اليك

47: 6 ارض مصر قدامك في افضل الارض اسكن اباك و اخوتك ليسكنوا في ارض جاسان و ان علمت انه يوجد بينهم ذوو قدرة فاجعلهم رؤساء مواش على التي لي

47: 7 ثم ادخل يوسف يعقوب اباه و اوقفه امام فرعون و بارك يعقوب فرعون

47: 8 فقال فرعون ليعقوب كم هي ايام سني حياتك

47: 9 فقال يعقوب لفرعون ايام سني غربتي مئة و ثلاثون سنة قليلة و ردية كانت ايام سني حياتي و لم تبلغ الى ايام سني حياة ابائي في ايام غربتهم

47: 10 و بارك يعقوب فرعون و خرج من لدن فرعون

47: 11 فاسكن يوسف اباه و اخوته و اعطاهم ملكا في ارض مصر في افضل الارض في ارض رعمسيس كما امر فرعون


اذا فارض جاسان هي ارض كبيره تصلح للرعي ومنطقه ضخمه

وهي مكانها علي الخريطه


وبها منطقه اصغر صالحه للسكن هي رعمسيس اطلق عليها هذا الاسم لان الشمس تشرق عليها وتسمت باسم اله الشمس

ولم يكن بها مدينه فهم لم يخرجوا احد من ارضه وهذه نقطه مهم فهم رعاة يرعوا في ارض متسعه ويسكنون في منطقه في خيام وهي منطقه صالحه للسكن ولكن لايوجد فيها مصريين لان بالطبع لن يستطيع ان يخرج العبرانيين المصريين من مدينتهم فرعمسيس هي ليست مدينه في هذا الوقت ولكن مكان

ولهذا التعبير الكتابي دقيق جدا فهو يقول (في ارض رعمسيس ) ولم يقل مدينة رعمسيس


اذا ردا علي المشكك فهو يقول استخدام اسم رعمسيس خطا واقول له بل صحيح ومعني الاسم كما شرحت يؤكد ذلك


اما مدينة رعمسيس فهي بنيت بعد ذلك كما شرح الكتاب المقدس

سفر الخروج 1: 11


فَجَعَلُوا عَلَيْهِمْ رُؤَسَاءَ تَسْخِيرٍ لِكَيْ يُذِلُّوهُمْ بِأَثْقَالِهِمْ، فَبَنَوْا لِفِرْعَوْنَ مَدِينَتَيْ مَخَازِنَ: فِيثُومَ، وَرَعَمْسِيسَ.

اذا ارض رعمسيس القديمه في ايام اضطهاد شعب اسرائيل في ارض مصر بنوا بالسخره مدينه اسمها رعمسيس وهذا مكانها

واخري من موقع اي سورد


وهذا يوضح دقة الانجيل الذي فرق بين ارض رعمسيس ومدينة رعمسيس وزمن بنائها


والمعني الروحي

من تفسير ابونا تادرس يعقوب

بنو يعقوب في رعمسيس:

أسكن يوسف أباه واخوته في أرض رعمسيس [١١]، أي أرض "ابن الشمس"، ويقصد بها جزء من أرض جاسان، ربما كانت المنطقة التي بها صان الحجر الآن. وقد بنى فيها العبرانيون لفرعون مدينة رعمسيس (خر ١: ١١)، وربما كانت تحمل هذا الاسم من قبل بناء المدينة.

من الجانب الروحي إذ أسكن يوسف أباه واخوته وأعطاهم ملكًا في أرض مصر، إنما كان ذلك إشارة إلى ربنا يسوع المسيح الذي وهب يعقوب أي الكنيسة التي تضم إخوته الأصاغر ليملكوا روحيًا على أرض مصر، أي أعطاهم حق ضبط الجسد (أرض مصر)، فيكون الجسد خاضعًا للنفس في المسيح يسوع وليس مقاومًا لها. وقد حدد يوسف لكل بيت نصيبه حسب عدد الأولاد [١٢]، وكأن الإنسان يكون بالأكثر صاحب سلطان على جسده كلما حمل ثمارًا روحية أكثر (أي أولادًا).

من جانب آخر ما فعله يوسف مع أبيه يعقوب الذي يمثل الكنيسة المتغربة ومع أخوته بأن يملكوا في أرض مصر كطلب فرعون إنما يشير إلى ما فعله يوسف الحقيقي ربنا يسوع مع كنيسته (يعقوب) إذ جعلها تمتد إلى الأمم كمن يملك في أرض مصر، ولم يتحقق هذا قسرًا إنما كأمر فرعون أي بناء على طلب الأمم أنفسهم الذي قبلوا بالإيمان أن يخضعوا للكنيسة كملكة وأم لهم.



مقارنه بين ماقدمه الكتاب المقدس والقران عن قصة يوسف


وانتقل سريعا للمقارنه بالفكر الاسلامي الذي يتشدقون بصحته فهل هو بالفعل دقيق وصحيح علميا عندما تكلم عن يوسف ؟


الملحوظه الاسلاميه الاولي

اخطا القران انه كتب اسم بر عاه فرعون وهو كما يدعي القران اسم علم لا يتغير رغم انه ذكر في العبري بر عا بدقه وابقي النطق الصحيح اذا لغويا القران خطا

وقد يقول البعض هو في الانجليزي فيروز وكلمة فيروز هي من اليونانيه واليونانيه تغير نطق الاسماء اذا اما يوافق المسلمون ان اسماء الاعلام تتغير او يعترفوا بخطأ القران


ثانيا

قصة يوسف القرانية


يوسف 4

{ إِذْ قَالَ يُوسُفُ لأَبِيهِ يٰأَبتِ إِنِّي رَأَيْتُ أَحَدَ عَشَرَ كَوْكَباً وَٱلشَّمْسَ وَٱلْقَمَرَ رَأَيْتُهُمْ لِي سَاجِدِينَ }

تفسير الطبري

وحدثنا ابن وكيع، قال: ثنا أبو أسامة، عن سفـيان، عن سماك، عن سعيد بن جبـير، عن ابن عبـاس: { إنّـي رأيْتُ أحَدَ عَشَرَ كَوْكَبـاً } قال: كانت الرؤيا فـيهم وحياً.

وذكر أن الأحد العشر الكواكب التـي رآها فـي منامه ساجدة مع الشمس والقمر، ما
:

حدثنـي علـيّ بن سعيد الكندي، قال
: ثنا الـحكم بن ظهير، عن السديّ، عن عبد الرحمن بن سابط، عن جابر، قال: أتـى النبـيّ صلى الله عليه وسلم رجل من يهود يقال له بستانة الـيهودي، فقال له: يا مـحمد أخبرنـي عن الكواكب التـي رآها يوسف ساجدة له، ما أسماؤها؟ قال: فسكت رسول الله صلى الله عليه وسلم، فلـم يجبه بشيء، ونزل علـيه جبرئيـل وأخبره بأسمائها. قال: فبعث رسول الله صلى الله عليه وسلم إلـيه، فقال: " هَلْ أنْتَ مُؤْمِنٌ إنْ أخْبَرْتُكَ بأسْمائها؟ " قال: نعم، فقال: " جَرْبـانُ والطَّارِقُ، والذَّيَّالُ، وذُو الكَتِفَـينِ، وقابسٌ، وَوَثَّابٌ وَعمودَانِ، والفَلِـيقُ، والـمُصْبَحُ، والضَّرُوحُ، وَدُو الفَرْغِ، والضّياءُ، والنورُ ". فقال الـيهوديّ: والله إنها لأسماؤها.


يخبرنا القران عن حلم واحد ولكن الكتاب المقدس يخبر بالحلمين

37: 5 و حلم يوسف حلما و اخبر اخوته فازدادوا ايضا بغضا له

37: 6 فقال لهم اسمعوا هذا الحلم الذي حلمت

37: 7 فها نحن حازمون حزما في الحقل و اذا حزمتي قامت و انتصبت فاحتاطت حزمكم و سجدت لحزمتي

37: 8 فقال له اخوته العلك تملك علينا ملكا ام تتسلط علينا تسلطا و ازدادوا ايضا بغضا له من اجل احلامه و من اجل كلامه

37: 9 ثم حلم ايضا حلما اخر و قصه على اخوته فقال اني قد حلمت حلما ايضا و اذا الشمس و القمر و احد عشر كوكبا ساجدة لي

37: 10 و قصه على ابيه و على اخوته فانتهره ابوه و قال له ما هذا الحلم الذي حلمت هل ناتي انا و امك و اخوتك لنسجد لك الى الارض

فهل يجهل القران الحلم الثاني ؟ وبخاصه انه يخبر نبيه بانه يجهل قصة يوسف

يوسف 3

{ نَحْنُ نَقُصُّ عَلَيْكَ أَحْسَنَ ٱلْقَصَصِ بِمَآ أَوْحَيْنَآ إِلَيْكَ هَـٰذَا ٱلْقُرْآنَ وَإِن كُنتَ مِن قَبْلِهِ لَمِنَ ٱلْغَافِلِينَ }


ولكن نكمل في القصه

يوسف 5

{ قَالَ يٰبُنَيَّ لاَ تَقْصُصْ رُؤْيَاكَ عَلَىٰ إِخْوَتِكَ فَيَكِيدُواْ لَكَ كَيْداً إِنَّ ٱلشَّيْطَانَ لِلإِنْسَانِ عَدُوٌّ مُّبِينٌ }

فيوسف حكي لابيه وامره ان لا يخبر اخوته

رغم ان الكتاب اخبر بان يوسف حكي الحلم للكل مره واحده

37: 11 فحسده اخوته و اما ابوه فحفظ الامر


يوسف 6

{ وَكَذٰلِكَ يَجْتَبِيكَ رَبُّكَ وَيُعَلِّمُكَ مِن تَأْوِيلِ ٱلأَحَادِيثِ وَيُتِمُّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكَ وَعَلَىٰ ءَالِ يَعْقُوبَ كَمَآ أَتَمَّهَآ عَلَىٰ أَبَوَيْكَ مِن قَبْلُ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْحَاقَ إِنَّ رَبَّكَ عَلِيمٌ حَكِيمٌ }

المتكلم المفروض هو يعقوب ولكنه يتكلم بصيغة الغائب عن يعقوب ولكن لنعبر عنها


اخوة يوسف يصفوا اباهم بالضلال

يوسف 8

{ إِذْ قَالُواْ لَيُوسُفُ وَأَخُوهُ أَحَبُّ إِلَىٰ أَبِينَا مِنَّا وَنَحْنُ عُصْبَةٌ إِنَّ أَبَانَا لَفِي ضَلاَلٍ مُّبِينٍ }

رغم ان في الكتاب يوضح محبة ابناء يعقوب لابيهم وخوفهم علي زعله

44: 30 فالان متى جئت الى عبدك ابي و الغلام ليس معنا و نفسه مرتبطة بنفسه

44: 31 يكون متى راى ان الغلام مفقود انه يموت فينزل عبيدك شيبة عبدك ابينا بحزن الى الهاوية


سبب محاولتهم قتل اخيهم هو ان ابيهم في ضلال

يوسف 9

{ ٱقْتُلُواْ يُوسُفَ أَوِ ٱطْرَحُوهُ أَرْضاً يَخْلُ لَكُمْ وَجْهُ أَبِيكُمْ وَتَكُونُواْ مِن بَعْدِهِ قَوْماً صَالِحِينَ }

ولكن في الكتاب المقدس السبب هو الاحلام

37: 19 فقال بعضهم لبعض هوذا هذا صاحب الاحلام قادم

37: 20 فالان هلم نقتله و نطرحه في احدى الابار و نقول وحش رديء اكله فنرى ماذا تكون احلامه


من الذي منعهم من القتل

يوسف 10

{ قَالَ قَآئِلٌ مِّنْهُمْ لاَ تَقْتُلُواْ يُوسُفَ وَأَلْقُوهُ فِي غَيَٰبَتِ ٱلْجُبِّ يَلْتَقِطْهُ بَعْضُ ٱلسَّيَّارَةِ إِن كُنتُمْ فَاعِلِينَ }

وتخبط المفسرين في هذا القائل فقالوا

يقول تعالـى ذكره: قال قائل من إخوة يوسف: { لا تَقْتُلُوا يُوسُفَ } ، وقـيـل إن قائل ذلك روبـيـل كان ابن خالة يوسف. ذكر من قال ذلك:

حدثنا بشر، قال
: ثنا يزيد، قال: ثنا سعيد، عن قتادة: { لا تَقْتُلُوا يُوسُفَ } ذكر لنا أنه روبـيـل كان أكبر القوم، وهو ابن خالة يوسف، فنهاهم عن قتله.

حدثنا ابن حميد، قال
: ثنا سلـمة، عن ابن إسحاق: { اقْتُلُوا يُوسُفَ }... إلـى قوله: { إنْ كُنْتُـمْ فـاعِلِـينَ } قال: ذكر لـي والله أعلـم أن الذي قال ذلك منهم روبـيـل الأكبر من بنـي يعقوب، وكان أقصدهم فـيه رأياً.

حدثنا الـحسن، قال
: أخبرنا عبد الرزاق، قال: أخبرنا معمر، عن قتادة، قوله: { لا تَقْتُلُوا يُوسُفَ } قال: كان أكبر إخوته، وكان ابن خالة يوسف، فنهاهم عن قتله.

وقـيـل
: كان قائل ذلك منهم شمعون. ذكر من قال ذلك:
حدثنـي الـمثنى، قال
: ثنا إسحاق، قال: ثنا عبد الله بن الزبـير، عن سفـيان، عن ابن جريج، عن مـجاهد، فـي قوله: { قالَ قائِلٌ مِنْهُمْ لا تَقْتُلُوا يُوسُفَ } قال: هو شمعون.

ومنابن الجوزي

قوله تعالى: { قال قائل منهم } فيه ثلاثة أقوال:
أحدها
: أنه يهوذا، قاله أبو صالح عن ابن عباس، وبه قال وهب بن منبه، والسدي، ومقاتل. والثاني: أنه شمعون، قاله مجاهد. والثالث: روبيل، قاله قتادة، وابن إِسحاق.

واختلفوا في المكان

ومعني الجب

واختلفوا في معني السياره

نعبر عن هذا

والكتاب كان دقيق في الاسم

37: 21 فسمع راوبين و انقذه من ايديهم و قال لا نقتله

وفي المكان

37: 17 فقال الرجل قد ارتحلوا من هنا لاني سمعتهم يقولون لنذهب الى دوثان فذهب يوسف وراء اخوته فوجدهم في دوثان

والجب

37: 22 و قال لهم راوبين لا تسفكوا دما اطرحوه في هذه البئر التي في البرية و لا تمدوا اليه يدا لكي ينقذه من ايديهم ليرده الى ابيه


نكمل

يوسف 11

{ قَالُواْ يَٰأَبَانَا مَا لَكَ لاَ تَأْمَنَّا عَلَىٰ يُوسُفَ وَإِنَّا لَهُ لَنَاصِحُونَ }

بعد ان اتفقوا علي طرحه في الجب طلبوا من ابيهم ان يرسله معهم

والقائل الذي لا يريد ان يموت يوسف لم ينقذه من ايديهم

وبالطبع هذا لم يحدث كما ذكر الكتاب المقدس


وحجتهم

يوسف 12

{ أَرْسِلْهُ مَعَنَا غَداً يَرْتَعْ وَيَلْعَبْ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ }

اي يلعب

ويرد يعقوب

يوسف 13

{ قَالَ إِنِّي لَيَحْزُنُنِيۤ أَن تَذْهَبُواْ بِهِ وَأَخَافُ أَن يَأْكُلَهُ ٱلذِّئْبُ وَأَنْتُمْ عَنْهُ غَافِلُونَ }

فيعقوب يتوقع ان يكذب عليه ابناؤه ويخبروه بقصة الذئب قبل ان يفعلوا ذلك

يوسف 14

{ قَالُواْ لَئِنْ أَكَلَهُ ٱلذِّئْبُ وَنَحْنُ عُصْبَةٌ إِنَّآ إِذَاً لَّخَاسِرُونَ }

يوسف 15

{ فَلَمَّا ذَهَبُواْ بِهِ وَأَجْمَعُوۤاْ أَن يَجْعَلُوهُ فِي غَيَٰبَتِ ٱلْجُبِّ وَأَوْحَيْنَآ إِلَيْهِ لَتُنَبِّئَنَّهُمْ بِأَمْرِهِمْ هَـٰذَا وَهُمْ لاَ يَشْعُرُونَ }

ونتوقف عند واوحينا اليه فيوسف عرفنا انه صغير يلعب واله الاسلام يوحي اليه ان ينبئ اخوته بفعلتهم لانهم مغيبين

يوسف 16-17

{ وَجَآءُوۤا أَبَاهُمْ عِشَآءً يَبْكُونَ } * { قَالُواْ يَٰأَبَانَآ إِنَّا ذَهَبْنَا نَسْتَبِقُ وَتَرَكْنَا يُوسُفَ عِندَ مَتَاعِنَا فَأَكَلَهُ ٱلذِّئْبُ وَمَآ أَنتَ بِمُؤْمِنٍ لَّنَا وَلَوْ كُنَّا صَادِقِينَ }

يوسف 18

{ وَجَآءُوا عَلَىٰ قَمِيصِهِ بِدَمٍ كَذِبٍ قَالَ بَلْ سَوَّلَتْ لَكُمْ أَنفُسُكُمْ أَمْراً فَصَبْرٌ جَمِيلٌ وَٱللَّهُ ٱلْمُسْتَعَانُ عَلَىٰ مَا تَصِفُونَ }

ويقول المفسورن انه لم يصدقهم وقرر الصبر

حدثنا القاسم، قال: ثنا الـحسين، قال: ثنا هشيـم، قال: أخبرنا مـجالد، عن الشعبـيٍّ، قال: ذبحوا جدياً ولطخوه من دمه فلـما نظر يعقوب إلـى القميص صحيحاً، عرف أن القوم كذبوه، فقال لهم: إن كان هذا الذئب لـحلـيـماً، حيث رحم القميص ولـم يرحم ابنـي فعرف أنهم قد كذبوه.
حدثنا ابن وكيع، ثنا أبـا أسامة، عن سفـيان، عن سماك، عن سعيد بن جبـير، عن ابن عبـاس
: { وَجاءُوا علـى قَميصِهِ بدَمٍ كَذِبٍ } قال: لـما أتـي يعقوب بقميص يوسف، فلـم ير فـيه خرقاً، قال: كذبتـم، لو أكله السبع لـخرق قميصه
حدثنا ابن وكيع، قال
: ثنا إسحاق الأزرق، ويعلـى، عن زكريا، عن سماك، عن عامر، قال: كان فـي قميص يوسف ثلاث ٱيات حين جاءوا علـى قميصه بدم كذب. قال: وقال يعقوب: لو أكله الذئب لـخرق قميصه.
حدثنا الـحسن بن مـحمد، قال
: ثنا زكريا، عن سماك، عن عامر، قال: إنه كان يقول: فـي قميص يوسف ثلاث ٱيات، حين ألقـي علـى وجه أبـيه فـارتدٍّ بصيراً، وحين قُدٍّ من دبر، وحين جاءوا علـى قميصه بدم كذب.

يوسف 19-20

{ وَجَاءَتْ سَيَّارَةٌ فَأَرْسَلُواْ وَارِدَهُمْ فَأَدْلَىٰ دَلْوَهُ قَالَ يٰبُشْرَىٰ هَـٰذَا غُلاَمٌ وَأَسَرُّوهُ بِضَاعَةً وَٱللَّهُ عَلِيمٌ بِمَا يَعْمَلُونَ } * { وَشَرَوْهُ بِثَمَنٍ بَخْسٍ دَرَاهِمَ مَعْدُودَةٍ وَكَانُواْ فِيهِ مِنَ ٱلزَّاهِدِينَ }

اي ان من في السياره ادلوا دلو فخرج الغلام واختلفوا في معني بشري

ولكنهم لما اخرجوه من البئر اسروه ولكن رغم ذلك يدفعون لاخوته

واختلفوي في معني بثمن بخس

ولكن الكتاب المقدس حدد

37: 28 و اجتاز رجال مديانيون تجار فسحبوا يوسف و اصعدوه من البئر و باعوا يوسف للاسمعيليين بعشرين من الفضة فاتوا بيوسف الى مصر

يوسف 21

{ وَقَالَ ٱلَّذِي ٱشْتَرَاهُ مِن مِّصْرَ لاِمْرَأَتِهِ أَكْرِمِي مَثْوَاهُ عَسَىٰ أَن يَنفَعَنَآ أَوْ نَتَّخِذَهُ وَلَداً وَكَذٰلِكَ مَكَّنَّا لِيُوسُفَ فِي ٱلأَرْضِ وَلِنُعَلِّمَهُ مِن تَأْوِيلِ ٱلأَحَادِيثِ وَٱللَّهُ غَالِبٌ عَلَىٰ أَمْرِهِ وَلَـٰكِنَّ أَكْثَرَ ٱلنَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ }

واختلفوا في اسم من اشتراه قطفير او اطفير او مالك بن ذعر او غيره

واختلفوا في جنسيته من العماليق او مصري او غيره

واختلفوا في مرتبته هو الخازن او العزيز او الملك او غيره

وقالوا انه مسلم

واختلفوا في اسم زوجته راعيل بنت رعاييل او ازليخا بنت تمليخا او غيرها

وهو يريد ان يتبناه

وبالطبع الكتاب المقدس كان دقيق في اسمه ومرتبته وجنسيته

37: 36 و اما المديانيون فباعوه في مصر لفوطيفار خصي فرعون رئيس الشرط

39: 1 و اما يوسف فانزل الى مصر و اشتراه فوطيفار خصي فرعون رئيس الشرط رجل مصري من يد الاسمعيليين الذين انزلوه الى هناك

واسمه يدل علي ديانته لاله الشمس

نكمل

يوسف 22

{ وَلَمَّا بَلَغَ أَشُدَّهُ آتَيْنَاهُ حُكْماً وَعِلْماً وَكَذٰلِكَ نَجْزِي ٱلْمُحْسِنِينَ }

ونلاحظ انه بناء علي النص القراني بيع قبل ان يبلغ اشده

واختلفوا في عمره 18 او 20 او 33 او 40 او 60 او غيره

وبالطبع الكتاب المقدس كان دقيق في العمر

37: 2 هذه مواليد يعقوب يوسف اذ كان ابن سبع عشرة سنة كان يرعى مع اخوته الغنم و هو غلام عند بني بلهة و بني زلفة امراتي ابيه و اتى يوسف بنميمتهم الرديئة الى ابيهم


يوسف 23

{ وَرَاوَدَتْهُ ٱلَّتِي هُوَ فِي بَيْتِهَا عَن نَّفْسِهِ وَغَلَّقَتِ ٱلأَبْوَابَ وَقَالَتْ هَيْتَ لَكَ قَالَ مَعَاذَ ٱللَّهِ إِنَّهُ رَبِّيۤ أَحْسَنَ مَثْوَايَ إِنَّهُ لاَ يُفْلِحُ ٱلظَّالِمُونَ }

يوسف 24

{ وَلَقَدْ هَمَّتْ بِهِ وَهَمَّ بِهَا لَوْلاۤ أَن رَّأَى بُرْهَانَ رَبِّهِ كَذَلِكَ لِنَصْرِفَ عَنْهُ ٱلسُّوۤءَ وَٱلْفَحْشَآءَ إِنَّهُ مِنْ عِبَادِنَا ٱلْمُخْلَصِينَ }

حدثنا ابن وكيع، قال: ثنا عمرو بن مـحمد، قال: ثنا أسبـاط، عن السديّ: { وَلَقَدْ هَمَّتْ بهِ وَهَمَّ } بِها قال: قالت له: يا يوسف ما أحسن شعرك قال: هو أوّل ما ينتثر من جسدي. قالت: يا يوسف ما أحسن وجهك قال: هو للتراب يأكله. فلـم تزل حتـى أطمعته، فهمت به وهمّ بها. فدخلا البـيت، وغلقت الأبواب، وذهب لـيحلّ سراويـله، فإذا هو بصورة يعقوب قائماً فـي البـيت قد عضّ علـى أصبعه يقول: يا يوسف تواقعها فإنـما مَثَلُكَ ما لـم تواقعها مثل الطير فـي جوّ السماء لا يطاق، ومثلك إذا واقعتها مثلَه إذا مات ووقع إلـى الأرض لا يستطيع أن يدفع عن نفسه ومثلك ما لـم تواقعها مثل الثور الصعب الذي لا يُعمل علـيه، ومثلك إن واقعتها مثل الثور حين يـموت فـيدخـل النـمل فـي أصل قرنـيه لا يستطيع أن يدفع عن نفسه. فربط سراويـله، وذهب لـيخرج يشتدّ، فأدركْته، فأخذت بـمؤخر قميصه من خـلفه، فخرقته حتـى أخرجته منه، وسقط، وطرحه يوسف، واشتدّ نـحو البـاب.

حدثنا ابن حميد، قال
: ثنا سلـمة، عن ابن إسحاق، قال: أكبت علـيه يعنـي الـمرأة تطمعه مرّة وتـخيفه أخرى، وتدعوه إلـى لذّة من حاجة الرجال فـي جمالها وحسنها ومُلكها، وهو شاب مستقبل يجد من شبق الرجال ما يجد الرجل حتـى رقّ لها مـما يرى من كلفها به، ولـم يتـخوّف منها حتـى همّ بها وهمت به، حتـى خَـلَوَا فـي بعض بـيوته.

ومعنى الهمّ بـالشيء فـي كلام العرب
: حديث الـمرء نفسه بـمواقعته، ما لـم يواقع.

فأما ما كان من همّ يوسف بـالـمرأة وهمها به، فإن أهل العلـم قالوا فـي ذلك ما أنا ذاكره، وذلك ما
:

حدثنا أبو كريب وسفـيان بن وكيع، وسهل بن موسى الرازي، قالوا
: ثنا ابن عيـينة، عن عثمان بن أبـي سلـيـمان، عن ابن أبـي ملـيكة، عن ابن عبـاس، سئل عن همّ يوسف ما بلغ؟ قال: حلّ الهِمْيان، وجلس منها مـجلس الـخاتن. لفظ الـحديث لأبـي كُريب.

حدثنا أبو كريب، وابن وكيع، قالا
: ثنا ابن عيـينة، قال: سمع عبـيد الله بن أبـي يزيد ابن عبـاس فـي: { وَلَقَدْ همَّتْ بِه وَهَمَّ بِهَا } قال: جلس منها مـجلس الـخاتن، وحلّ الهِمْيان.

حدثنا زياد بن عبد الله الـحسانـي، وعمرو بن علـيّ، والـحسن بن مـحمد، قالوا
: ثنا سفـيان بن عيـينة، عن عبد الله بن أبـي يزيد، قال: سمعت ابن عبـاس سئل: ما بلغ من همّ يوسف؟ قال: حلّ الهميان، وجلس منها مـجلس الـخاتن.

حدثنـي زياد بن عبد الله، قال
: ثنا مـحمد بن أبـي عديّ، عن ابن جريج، عن ابن أبـي ملـيكة، قال: سألت ابن عبـاس: ما بلغ من همّ يوسف؟ قال: استلقت له، وجلس بـين رجلـيها.

حدثنا ابن وكيع، قال: ثنا يحيى بن يـمان، عن ابن جريج، عن ابن أبـي ملـيكة: { وَلَقَدْ هَمَّتْ بِهِ وَهَمَّ بِها } قال: استلقت له، وحلّ ثـيابه.

حدثنـي الـمثنى، قال
: ثنا قبـيصة بن عقبة، قال: ثنا سفـيان، عن ابن جريج، عن ابن أبـي ملـيكة، عن ابن عبـاس: { وَلَقَدْ هَمَّتْ بِهِ وَهَمَّ بِها } ما بلغ؟ قال: استلقت له وجلس بـين رجلـيها، وحلّ ثـيابه، أو ثـيابها.

حدثنـي الـمثنى، قال
: ثنا إسحاق، قال: ثنا يحيى بن سعيد، عن ابن جريج، عن ابن أبـي ملـيكة، قال: سألت ابن عبـاس: ما بلغ من همّ يوسف؟ قال: استلقت علـى قـفـاها، وقعد بـين رجلـيها لـينزع ثـيابه.

حدثنا أبو كريب، قال
: ثنا وكيع، وحدثنا ابن وكيع، قال: ثنا أبـي، عن نافع، عن ابن عمر، عن ابن أبـي ملـيكة، قال: سئل ابن عبـاس، عن قوله: { وَلَقَدْ هَمَّتْ بِهِ وَهَمَّ بِها } ما بلغ من همّ يوسف؟ قال: حلّ الهِيـمان، يعنـي السراويـل.

المهم انهم نزعوا الملابس الداخليه

وبرهان ربه

حدثنا أبو كريب، قال: ثنا ابن عيـينة، عن عثمان بن أبـي سلـيـمان، عن ابن أبـي ملكية، عن ابن عبـاس: { لَوْلا أنْ رأى بُرْهانَ رَبِّه } قال: نودي: يا يوسف أتزنـي، فتكون كالطير وقع ريشه فذهب يطير فلا ريش له.

حدثنـي يونس، قال: أخبرنا ابن وهب، قال: أخبرنـي نافع بن يزيد، عن همام بن يحيى، عن قتادة قال: نودي يوسف فقـيـل: أنت مكتوب فـي الأنبـياء تعمل عمل السفهاء

قيل ناداه ابوه وقيل ناداه ربه وقيل ملاك وغيره

ولي سؤال هل من العدل ان ينده الله علي يوسف ليمنعه من الخطيه ويترك باقي الزناه بدون ان ينده عليهم ؟

ولكن بالطبع هذا لم يحدث

39: 7 و حدث بعد هذه الامور ان امراة سيده رفعت عينيها الى يوسف و قالت اضطجع معي

39: 8 فابى و قال لامراة سيده هوذا سيدي لا يعرف معي ما في البيت و كل ما له قد دفعه الى يدي

39: 9 ليس هو في هذا البيت اعظم مني و لم يمسك عني شيئا غيرك لانك امراته فكيف اصنع هذا الشر العظيم و اخطئ الى الله

39: 10 و كان اذ كلمت يوسف يوما فيوما انه لم يسمع لها ان يضطجع بجانبها ليكون معها

39: 11 ثم حدث نحو هذا الوقت انه دخل البيت ليعمل عمله و لم يكن انسان من اهل البيت هناك في البيت

39: 12 فامسكته بثوبه قائلة اضطجع معي فترك ثوبه في يدها و هرب و خرج الى خارج

39: 13 و كان لما رات انه ترك ثوبه في يدها و هرب الى خارج

39: 14 انها نادت اهل بيتها و كلمتهم قائلة انظروا قد جاء الينا برجل عبراني ليداعبنا دخل الي ليضطجع معي فصرخت بصوت عظيم


يوسف 25- 28

{ وَٱسْتَبَقَا ٱلْبَابَ وَقَدَّتْ قَمِيصَهُ مِن دُبُرٍ وَأَلْفَيَا سَيِّدَهَا لَدَى ٱلْبَابِ قَالَتْ مَا جَزَآءُ مَنْ أَرَادَ بِأَهْلِكَ سُوۤءًا إِلاَّ أَن يُسْجَنَ أَوْ عَذَابٌ أَلِيمٌ }

{ قَالَ هِيَ رَاوَدَتْنِي عَن نَّفْسِي وَشَهِدَ شَاهِدٌ مِّنْ أَهْلِهَآ إِن كَانَ قَمِيصُهُ قُدَّ مِن قُبُلٍ فَصَدَقَتْ وَهُوَ مِنَ الكَاذِبِينَ } * { وَإِنْ كَانَ قَمِيصُهُ قُدَّ مِن دُبُرٍ فَكَذَبَتْ وَهُوَ مِن الصَّادِقِينَ } * { فَلَمَّا رَأَى قَمِيصَهُ قُدَّ مِن دُبُرٍ قَالَ إِنَّهُ مِن كَيْدِكُنَّ إِنَّ كَيْدَكُنَّ عَظِيمٌ }

واختلفوا في الشاهد وقالوا

وأما قوله: { وَشَهِدَ شاهِدٌ مِنْ أهْلها } فإن أهل العلـم اختلفوا فـي صفة الشاهد، فقال بعضهم: كان صبـيًّا فـي الـمهد. ذكر من قال ذلك:

حدثنا ابن وكيع، قال
: ثنا أبو العلاء بن عبد الـجبـار، عن حماد بن سلـمة، عن عطاء بن السائب، عن سعيد بن جبـير، عن ابن عبـاس، قال: تكلـم أربعة فـي الـمهد وهم صغار: ابن ماشطة بنت فرعون، وشاهد يوسف، وصاحب جُريج، وعيسى ابن مريـم علـيه السلام.

وقالوا رجل بلحيه وقالوا لم يكن من الانس

وقصه القميص الذي قطع من الخلف وهي قالت من الامام لانه يعني لم يكن هارب ولكن مهاجم وتاكد زوجها انه قطع من الخلف فقال ان كيدهن عظيم

يوسف 29

{ يُوسُفُ أَعْرِضْ عَنْ هَـٰذَا وَٱسْتَغْفِرِي لِذَنبِكِ إِنَّكِ كُنتِ مِنَ ٱلْخَاطِئِينَ }

اي ان زوجها وبخها وطلب منها ان تستغفر

يوسف 30

{ وَقَالَ نِسْوَةٌ فِي ٱلْمَدِينَةِ ٱمْرَأَةُ ٱلْعَزِيزِ تُرَاوِدُ فَتَاهَا عَن نَّفْسِهِ قَدْ شَغَفَهَا حُبّاً إِنَّا لَنَرَاهَا فِي ضَلاَلٍ مُّبِينٍ }

يوسف 31

والقصه العجيبه

{ فَلَمَّا سَمِعَتْ بِمَكْرِهِنَّ أَرْسَلَتْ إِلَيْهِنَّ وَأَعْتَدَتْ لَهُنَّ مُتَّكَئاً وَآتَتْ كُلَّ وَاحِدَةٍ مِّنْهُنَّ سِكِّيناً وَقَالَتِ ٱخْرُجْ عَلَيْهِنَّ فَلَمَّا رَأَيْنَهُ أَكْبَرْنَهُ وَقَطَّعْنَ أَيْدِيَهُنَّ وَقُلْنَ حَاشَ لِلَّهِ مَا هَـٰذَا بَشَراً إِنْ هَـٰذَآ إِلاَّ مَلَكٌ كَرِيمٌ }

وشيئ عجيب هو فاتن وافطار يعرف ان زوجته مفتونه به ويبقيه في البيت معها وهي تعرضه علي النسوه الذين فتن به حتي قطعوا اياديهم بالسكاكين

وبالطبع الكتاب المقدس لم يقول هذا الكلام الاسطوري

يوسف 32

{ قَالَتْ فَذٰلِكُنَّ ٱلَّذِي لُمْتُنَّنِي فِيهِ وَلَقَدْ رَاوَدتُّهُ عَن نَّفْسِهِ فَٱسَتَعْصَمَ وَلَئِن لَّمْ يَفْعَلْ مَآ آمُرُهُ لَيُسْجَنَنَّ وَلَيَكُوناً مِّن ٱلصَّاغِرِينَ }

هي تعلن صراحه للنسوه انها مصره ان تفعل معه الشر

وكل هذا وزوجها يتركها

يوسف يختار السجن لنفسه

يوسف 33

{ قَالَ رَبِّ ٱلسِّجْنُ أَحَبُّ إِلَيَّ مِمَّا يَدْعُونَنِيۤ إِلَيْهِ وَإِلاَّ تَصْرِفْ عَنِّي كَيْدَهُنَّ أَصْبُ إِلَيْهِنَّ وَأَكُن مِّنَ ٱلْجَاهِلِينَ }

واستجاب له ربه

يوسف 34

{ فَٱسْتَجَابَ لَهُ رَبُّهُ فَصَرَفَ عَنْهُ كَيْدَهُنَّ إِنَّهُ هُوَ ٱلسَّمِيعُ ٱلْعَلِيمُ }

وبالطبع استجاب له اله الاسلام في امنية السجن

يوسف 35

{ ثُمَّ بَدَا لَهُمْ مِّن بَعْدِ مَا رَأَوُاْ ٱلآيَاتِ لَيَسْجُنُنَّهُ حَتَّىٰ حِينٍ }

سجنه حسب ما ذكر الكتاب المقدس

39: 15 و كان لما سمع اني رفعت صوتي و صرخت انه ترك ثوبه بجانبي و هرب و خرج الى خارج

39: 16 فوضعت ثوبه بجانبها حتى جاء سيده الى بيته

39: 17 فكلمته بمثل هذا الكلام قائلة دخل الي العبد العبراني الذي جئت به الينا ليداعبني

39: 18 و كان لما رفعت صوتي و صرخت انه ترك ثوبه بجانبي و هرب الى خارج

39: 19 فكان لما سمع سيده كلام امراته الذي كلمته به قائلة بحسب هذا الكلام صنع بي عبدك ان غضبه حمي

39: 20 فاخذ يوسف سيده و وضعه في بيت السجن المكان الذي كان اسرى الملك محبوسين فيه و كان هناك في بيت السجن

39: 21 و لكن الرب كان مع يوسف و بسط اليه لطفا و جعل نعمة له في عيني رئيس بيت السجن


الخباز والساقي

يوسف 36

{ وَدَخَلَ مَعَهُ ٱلسِّجْنَ فَتَيَانِ قَالَ أَحَدُهُمَآ إِنِّيۤ أَرَانِيۤ أَعْصِرُ خَمْراً وَقَالَ ٱلآخَرُ إِنِّي أَرَانِيۤ أَحْمِلُ فَوْقَ رَأْسِي خُبْزاً تَأْكُلُ ٱلطَّيْرُ مِنْهُ نَبِّئْنَا بِتَأْوِيلِهِ إِنَّا نَرَاكَ مِنَ ٱلْمُحْسِنِينَ }

يوسف 37

{ قَالَ لاَ يَأْتِيكُمَا طَعَامٌ تُرْزَقَانِهِ إِلاَّ نَبَّأْتُكُمَا بِتَأْوِيلِهِ قَبْلَ أَن يَأْتِيكُمَا ذٰلِكُمَا مِمَّا عَلَّمَنِي رَبِّيۤ إِنِّي تَرَكْتُ مِلَّةَ قَوْمٍ لاَّ يُؤْمِنُونَ بِٱللَّهِ وَهُمْ بِٱلآخِرَةِ هُمْ كَافِرُونَ }

ونتوقف عند هذا قليلا

هو كان عند ابيه يعقوب ومنه ذهب الي افتار المسلم فما هي المله التي تركها واهلها لايؤمنون بالله ؟

وقوله: { إنّـي تَرَكْتُ مِلَّةَ قَوْمٍ لا يُؤْمِنُونَ بـاللَّهِ } يقول: إنـي برئت من ملة من لا يصدّق بـالله، ويقرّ بوحدانـيته. وَهُمْ بـالآخِرَةِ { هُمْ كافِرُونَ } يقول: وهم مع تركهم الإيـمان بوحدانـية الله لا يقرّون بـالـمعاد والبعث ولا بثواب ولا عقاب

يوسف 38 - 41

{ وَٱتَّبَعْتُ مِلَّةَ آبَآئِـيۤ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ مَا كَانَ لَنَآ أَن نُّشْرِكَ بِٱللَّهِ مِن شَيْءٍ ذٰلِكَ مِن فَضْلِ ٱللَّهِ عَلَيْنَا وَعَلَى ٱلنَّاسِ وَلَـٰكِنَّ أَكْثَرَ ٱلنَّاسِ لاَ يَشْكُرُونَ }

{ يٰصَاحِبَيِ ٱلسِّجْنِ ءَأَرْبَابٌ مُّتَّفَرِّقُونَ خَيْرٌ أَمِ ٱللَّهُ ٱلْوَاحِدُ ٱلْقَهَّارُ }

{ مَا تَعْبُدُونَ مِن دُونِهِ إِلاَّ أَسْمَآءً سَمَّيْتُمُوهَآ أَنتُمْ وَآبَآؤُكُمْ مَّآ أَنزَلَ ٱللَّهُ بِهَا مِن سُلْطَانٍ إِنِ ٱلْحُكْمُ إِلاَّ للَّهِ أَمَرَ أَلاَّ تَعْبُدُوۤاْ إِلاَّ إِيَّاهُ ذٰلِكَ ٱلدِّينُ ٱلْقَيِّمُ وَلَـٰكِنَّ أَكْثَرَ ٱلنَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ }

{ يٰصَاحِبَيِ ٱلسِّجْنِ أَمَّآ أَحَدُكُمَا فَيَسْقِي رَبَّهُ خَمْراً وَأَمَّا ٱلآخَرُ فَيُصْلَبُ فَتَأْكُلُ ٱلطَّيْرُ مِن رَّأْسِهِ قُضِيَ ٱلأَمْرُ ٱلَّذِي فِيهِ تَسْتَفْتِيَانِ }

ويدعي القران ان الملك يعاقب بالصلب الذي ظهر في ايام الرومان وهذا خطا تاريخي بشع ولكن الكتاب المقدس قال علق

40: 22 و اما رئيس الخبازين فعلقه كما عبر لهما يوسف


يوسف يصف الملك برب

يوسف 42

{ وَقَالَ لِلَّذِي ظَنَّ أَنَّهُ نَاجٍ مِّنْهُمَا ٱذْكُرْنِي عِندَ رَبِّكَ فَأَنْسَاهُ ٱلشَّيْطَانُ ذِكْرَ رَبِّهِ فَلَبِثَ فِي ٱلسِّجْنِ بِضْعَ سِنِينَ }

وسؤالي الم يكن السجن اختياري ليوسف ؟ الم يكن الخازن افتار علي علم ببرائته ؟ ام ان الكذاب نساي ؟

القصه الحقيقيه من الكتاب

40: 1 و حدث بعد هذه الامور ان ساقي ملك مصر و الخباز اذنبا الى سيدهما ملك مصر

40: 2 فسخط فرعون على خصييه رئيس السقاة و رئيس الخبازين

40: 3 فوضعهما في حبس بيت رئيس الشرط في بيت السجن المكان الذي كان يوسف محبوسا فيه

40: 4 فاقام رئيس الشرط يوسف عندهما فخدمهما و كانا اياما في الحبس

40: 5 و حلما كلاهما حلما في ليلة واحدة كل واحد حلمه كل واحد بحسب تعبير حلمه ساقي ملك مصر و خبازه المحبوسان في بيت السجن

40: 6 فدخل يوسف اليهما في الصباح و نظرهما و اذا هما مغتمان

40: 7 فسال خصيي فرعون اللذين معه في حبس بيت سيده قائلا لماذا وجهاكما مكمدان اليوم

40: 8 فقالا له حلمنا حلما و ليس من يعبره فقال لهما يوسف اليست لله التعابير قصا علي

40: 9 فقص رئيس السقاة حلمه على يوسف و قال له كنت في حلمي و اذا كرمة امامي

40: 10 و في الكرمة ثلاثة قضبان و هي اذ افرخت طلع زهرها و انضجت عناقيدها عنبا

40: 11 و كانت كاس فرعون في يدي فاخذت العنب و عصرته في كاس فرعون و اعطيت الكاس في يد فرعون

40: 12 فقال له يوسف هذا تعبيره الثلاثة القضبان هي ثلاثة ايام

40: 13 في ثلاثة ايام ايضا يرفع فرعون راسك و يردك الى مقامك فتعطي كاس فرعون في يده كالعادة الاولى حين كنت ساقيه

40: 14 و انما اذا ذكرتني عندك حينما يصير لك خير تصنع الي احسانا و تذكرني لفرعون و تخرجني من هذا البيت

40: 15 لاني قد سرقت من ارض العبرانيين و هنا ايضا لم افعل شيئا حتى وضعوني في السجن

40: 16 فلما راى رئيس الخبازين انه عبر جيدا قال ليوسف كنت انا ايضا في حلمي و اذا ثلاثة سلال حوارى على راسي

40: 17 و في السل الاعلى من جميع طعام فرعون من صنعة الخباز و الطيور تاكله من السل عن راسي

40: 18 فاجاب يوسف و قال هذا تعبيره الثلاثة السلال هي ثلاثة ايام

40: 19 في ثلاثة ايام ايضا يرفع فرعون راسك عنك و يعلقك على خشبة و تاكل الطيور لحمك عنك

40: 20 فحدث في اليوم الثالث يوم ميلاد فرعون انه صنع وليمة لجميع عبيده و رفع راس رئيس السقاة و راس رئيس الخبازين بين عبيده

40: 21 و رد رئيس السقاة الى سقيه فاعطى الكاس في يد فرعون

40: 22 و اما رئيس الخبازين فعلقه كما عبر لهما يوسف

40: 23 و لكن لم يذكر رئيس السقاة يوسف بل نسيه


وبالطبع القران لم يحدد المده اما الكتاب فحدد

41: 1 و حدث من بعد سنتين من الزمان ان فرعون راى حلما و اذا هو واقف عند النهر


حلم الملك

يوسف 43

{ وَقَالَ ٱلْمَلِكُ إِنِّيۤ أَرَىٰ سَبْعَ بَقَرَاتٍ سِمَانٍ يَأْكُلُهُنَّ سَبْعٌ عِجَافٌ وَسَبْعَ سُنْبُلاَتٍ خُضْرٍ وَأُخَرَ يَابِسَاتٍ يٰأَيُّهَا ٱلْمَلأُ أَفْتُونِي فِي رُؤْيَايَ إِن كُنتُمْ لِلرُّءْيَا تَعْبُرُونَ }

يوسف 44

{ قَالُوۤاْ أَضْغَاثُ أَحْلاَمٍ وَمَا نَحْنُ بِتَأْوِيلِ ٱلأَحْلاَمِ بِعَالِمِينَ }

والساقي يريد ان يعرف من يوسف

يوسف 45- 46

{ وَقَالَ ٱلَّذِي نَجَا مِنْهُمَا وَٱدَّكَرَ بَعْدَ أُمَّةٍ أَنَاْ أُنَبِّئُكُمْ بِتَأْوِيلِهِ فَأَرْسِلُونِ } * { يُوسُفُ أَيُّهَا ٱلصِّدِّيقُ أَفْتِنَا فِي سَبْعِ بَقَرَاتٍ سِمَانٍ يَأْكُلُهُنَّ سَبْعٌ عِجَافٌ وَسَبْعِ سُنبُلاَتٍ خُضْرٍ وَأُخَرَ يَابِسَاتٍ لَّعَلِّيۤ أَرْجِعُ إِلَى ٱلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَعْلَمُونَ }

واختلفوا في معني امه بمعني سنين او دهر او نسيان

يوسف 47 - 49

وهنا نجد يوسف يكلم الساقي وليس الملك

{ قَالَ تَزْرَعُونَ سَبْعُ سِنِينَ دَأَباً فَمَا حَصَدتُّمْ فَذَرُوهُ فِي سُنبُلِهِ إِلاَّ قَلِيلاً مِّمَّا تَأْكُلُونَ }

{ ثُمَّ يَأْتِي مِن بَعْدِ ذٰلِكَ سَبْعٌ شِدَادٌ يَأْكُلْنَ مَا قَدَّمْتُمْ لَهُنَّ إِلاَّ قَلِيلاً مِّمَّا تُحْصِنُونَ }

{ ثُمَّ يَأْتِي مِن بَعْدِ ذٰلِكَ عَامٌ فِيهِ يُغَاثُ ٱلنَّاسُ وَفِيهِ يَعْصِرُونَ }

كل هذا ولم يذهب يوسف بعد الي الملك فهل يعقل ذلك ؟

اما الكتاب المقدس

41: 8 و كان في الصباح ان نفسه انزعجت فارسل و دعا جميع سحرة مصر و جميع حكمائها و قص عليهم فرعون حلمه فلم يكن من يعبره لفرعون

41: 9 ثم كلم رئيس السقاة فرعون قائلا انا اتذكر اليوم خطاياي

41: 10 فرعون سخط على عبديه فجعلني في حبس بيت رئيس الشرط انا و رئيس الخبازين

41: 11 فحلمنا حلما في ليلة واحدة انا و هو حلمنا كل واحد بحسب تعبير حلمه

41: 12 و كان هناك معنا غلام عبراني عبد لرئيس الشرط فقصصنا عليه فعبر لنا حلمينا عبر لكل واحد بحسب حلمه

41: 13 و كما عبر لنا هكذا حدث ردني انا الى مقامي و اما هو فعلقه

41: 14 فارسل فرعون و دعا يوسف فاسرعوا به من السجن فحلق و ابدل ثيابه و دخل على فرعون

41: 15 فقال فرعون ليوسف حلمت حلما و ليس من يعبره و انا سمعت عنك قولا انك تسمع احلاما لتعبرها

41: 16 فاجاب يوسف فرعون قائلا ليس لي الله يجيب بسلامة فرعون

41: 17 فقال فرعون ليوسف اني كنت في حلمي واقفا على شاطئ النهر

41: 18 و هوذا سبع بقرات طالعة من النهر سمينة اللحم و حسنة الصورة فارتعت في روضة

41: 19 ثم هوذا سبع بقرات اخرى طالعة وراءها مهزولة و قبيحة الصورة جدا و رقيقة اللحم لم انظر في كل ارض مصر مثلها في القباحة

41: 20 فاكلت البقرات الرقيقة و القبيحة البقرات السبع الاولى السمينة

41: 21 فدخلت اجوافها و لم يعلم انها دخلت في اجوافها فكان منظرها قبيحا كما في الاول و استيقظت

41: 22 ثم رايت في حلمي و هوذا سبع سنابل طالعة في ساق واحد ممتلئة و حسنة

41: 23 ثم هوذا سبع سنابل يابسة رقيقة ملفوحة بالريح الشرقية نابتة وراءها

41: 24 فابتلعت السنابل الرقيقة السنابل السبع الحسنة فقلت للسحرة و لم يكن من يخبرني

41: 25 فقال يوسف لفرعون حلم فرعون واحد قد اخبر الله فرعون بما هو صانع

41: 26 البقرات السبع الحسنة هي سبع سنين و السنابل السبع الحسنة هي سبع سنين هو حلم واحد

41: 27 و البقرات السبع الرقيقة القبيحة التي طلعت وراءها هي سبع سنين و السنابل السبع الفارغة الملفوحة بالريح الشرقية تكون سبع سنين جوعا

41: 28 هو الامر الذي كلمت به فرعون قد اظهر الله لفرعون ما هو صانع

41: 29 هوذا سبع سنين قادمة شبعا عظيما في كل ارض مصر

41: 30 ثم تقوم بعدها سبع سنين جوعا فينسى كل الشبع في ارض مصر و يتلف الجوع الارض

41: 31 و لا يعرف الشبع في الارض من اجل ذلك الجوع بعده لانه يكون شديدا جدا

41: 32 و اما عن تكرار الحلم على فرعون مرتين فلان الامر مقرر من قبل الله و الله مسرع ليصنعه


يوسف 50

{ وَقَالَ ٱلْمَلِكُ ٱئْتُونِي بِهِ فَلَمَّا جَآءَهُ ٱلرَّسُولُ قَالَ ٱرْجِعْ إِلَىٰ رَبِّكَ فَاسْأَلْهُ مَا بَالُ ٱلنِّسْوَةِ ٱللاَّتِي قَطَّعْنَ أَيْدِيَهُنَّ إِنَّ رَبِّي بِكَيْدِهِنَّ عَلِيمٌ }

اي ان يوسف رفض ان يخرج من السجن حتي يتحقق فرعون بعد كل هذه السنين من قصة تقطيع الايدي

وحار المفسرون فيها فقالوا

حدثنا ابن وكيع، قال: ثنا عمرو، عن أسبـاط، عن السديّ، قال: لـما أتـى الـملك رسوله فأخبره { قالَ ائْتُونِـي بِهِ } فلـما أتاه الرسول ودعاه إلـى الـملك أبى يوسف الـخروج معه، وقال: { ارْجِعْ إلـى رَبِّكَ فـاسألْهُ ما بـالُ النِّسْوَةِ اللاَّتِـي قَطَّعْنَ أيْدِيَهُنَّ }... الآية، قال السديّ، قال ابن عبـاس: لو خرج يوسف يومئذ قبل أن يعلـم الـملك بشأنه، ما زالت فـي نفس العزيز منه حاجة، يقول: هذا الذي راود امرأته.

والرسول ينتقد هذا الموقف في الحديث

حدثنا زكريا بن أبـان الـمقريء، قال: ثنا سعيد بن تلـيد، قال: ثنا عبد الرحمن بن القاسم، قال: ثنـي بكر بن مُضَر، عن عمرو بن الـحارث، عن يونس بن يزيد، عن ابن شهاب، قال: أخبرنـي أبو سلـمة بن عبد الرحمن وسعيد بن الـمسيب، عن أبـي هريرة، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: " لَوْ لَبِثْتُ فِـي السِّجْنِ ما لَبِثَ يُوسُفُ لأجَبْتُ الدَّاعِيَ ".

حدثنـي يونس، قال: أخبرنا ابن وهب، قال: أخبرنـي يونس، عن ابن شهاب، عن أبـي سلـمة بن عبد الرحمن، وسعيد بن الـمسيب، عن أبـي هريرة، عن النبـيّ صلى الله عليه وسلم، بـمثله.

حدثنا الـحسن بن مـحمد، قال
: ثنا عفـان بن مسلـم، قال: ثنا حماد، عن مـحمد بن عمرو، عن أبـي سلـمة، عن أبـي هريرة، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم، وقرأ هذه الآية: { ارْجِعْ إلـى رَبِّكَ فـاسألْهُ ما بـالُ النِّسْوَةِ اللاَّتِـي قَطَّعْنَ أيْدِيَهُنَّ إنَّ رَبّـي بكَيْدِهُنَّ عَلـيـمٌ } قال النبـيّ صلى الله عليه وسلم: " لَوْ كُنْت أنا لأَسْرَعْتُ الإجابَةَ، وَما ابْتَغَيْتُ العُذْرَ ".

حدثنـي الـمثنى، قال: ثنا الـحجاج بن الـمنهال، قال: ثنا حماد، عن ثابت، عن النبـيّ صلى الله عليه وسلم. ومـحمد بن عمرو، عن أبـي سلـمة، عن أبـي هريرة، عن النبـيّ صلى الله عليه وسلم أنه قرأ: { ارْجِعْ إلى رَبِّكَ فـاسألْهُ ما بـالُ النِّسْوَةِ اللاَّتِي قَطَّعْنَ أيْدِيَهُنَّ }.... الآية، فقال النبيّ صلى الله عليه وسلم: " لَوْ بُعِثَ إلـيَّ لأَسْرَعْتُ فِي الإجابَةِ وَما ابْتَغَيْتُ العُذْرَ ".

حدثنا الحسن بن يحيى، قال: أخبرنا عبد الرزاق، قال: أخبرنا ابن عيـينة، عن عمرو بن دينار، عن عكرمة، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " لَقَدْ عَجبْتُ مِنْ يُوسُفَ وَصَبْرِهِ وكَرَمِهِ، وَاللَّهُ يَغْفِرُ لَهُ حِينَ سُئِلَ عَن البَقَرَاتِ العِجافِ والسِّمانِ، وَلَوْ كُنْتُ مَكانَهُ ما أخْبَرْتُهُمْ بِشَيْءٍ حتـى أشْتَرِطَ أنْ يُخْرِجُونِـي وَلَقَدْ عَجِبْتُ مِنْ يُوسفَ وَصَبْرِهِ وكرَمِهِ واللَّهُ يَغْفِرُ لَهُ حِينَ أتاهُ الرَّسُولُ، وَلَوْ كُنْتُ مَكانَهُ لَبـادَرْتُهُمُ البـابَ، وَلكنَّهُ أرَادَ أنْ يَكُونَ لَهُ العُذْرُ ".

رغم كما عرفنا من النص القراني ان العزيز يعلم ببرائة يوسف

يوسف 51

{ قَالَ مَا خَطْبُكُنَّ إِذْ رَاوَدتُّنَّ يُوسُفَ عَن نَّفْسِهِ قُلْنَ حَاشَ لِلَّهِ مَا عَلِمْنَا عَلَيْهِ مِن سُوۤءٍ قَالَتِ ٱمْرَأَتُ ٱلْعَزِيزِ ٱلآنَ حَصْحَصَ ٱلْحَقُّ أَنَاْ رَاوَدْتُّهُ عَن نَّفْسِهِ وَإِنَّهُ لَمِنَ ٱلصَّادِقِينَ }

يوسف يرفض امر الملك والملك في كل الكرب الذي فيه بسبب الحلم والكارثه المقبله يحقق مع النسوه

وناتي الي نص مهم

يوسف 52

{ ذٰلِكَ لِيَعْلَمَ أَنِّي لَمْ أَخُنْهُ بِٱلْغَيْبِ وَأَنَّ ٱللَّهَ لاَ يَهْدِي كَيْدَ ٱلْخَائِنِينَ }

ويفهم منه ان اطفار هو الملك نفسه

وعلي الرغم اننا عرفنا ان اطفار يعلم ببرائة يوسف حسب النص القراني 29

يوسف 53

{ وَمَآ أُبَرِّىءُ نَفْسِيۤ إِنَّ ٱلنَّفْسَ لأَمَّارَةٌ بِٱلسُّوۤءِ إِلاَّ مَا رَحِمَ رَبِّيۤ إِنَّ رَبِّي غَفُورٌ رَّحِيمٌ }

الملك لا يعاقب الخاطئه التي تسببت في سجنه ويحفظه منها

يوسف 54

{ وَقَالَ ٱلْمَلِكُ ٱئْتُونِي بِهِ أَسْتَخْلِصْهُ لِنَفْسِي فَلَمَّا كَلَّمَهُ قَالَ إِنَّكَ ٱلْيَوْمَ لَدَيْنَا مَكِينٌ أَمِينٌ }

يوسف يطلب ان يكون هو الخازن

يوسف 55

{ قَالَ ٱجْعَلْنِي عَلَىٰ خَزَآئِنِ ٱلأَرْضِ إِنِّي حَفِيظٌ عَلِيمٌ }

رغم ان الكتاب المقدس يخبرنا بان فرعون هو الذي اختاره لحكمته

41: 33 فالان لينظر فرعون رجلا بصيرا و حكيما و يجعله على ارض مصر

41: 34 يفعل فرعون فيوكل نظارا على الارض و ياخذ خمس غلة ارض مصر في سبع سني الشبع

41: 35 فيجمعون جميع طعام هذه السنين الجيدة القادمة و يخزنون قمحا تحت يد فرعون طعاما في المدن و يحفظونه

41: 36 فيكون الطعام ذخيرة للارض لسبع سني الجوع التي تكون في ارض مصر فلا تنقرض الارض بالجوع

41: 37 فحسن الكلام في عيني فرعون و في عيون جميع عبيده

41: 38 فقال فرعون لعبيده هل نجد مثل هذا رجلا فيه روح الله

41: 39 ثم قال فرعون ليوسف بعدما اعلمك الله كل هذا ليس بصير و حكيم مثلك

41: 40 انت تكون على بيتي و على فمك يقبل جميع شعبي الا ان الكرسي اكون فيه اعظم منك

ويكمل علي نفس الطريقه الي تعريف نفسه باخوته


المعني الروحي لقصه يوسف


من تفسير ابونا انطونيوس فكري

يوسف كرمز للمسيح

1.     يوسف كان الأبن المحبوب لأبيه ثم صار عبداً في مصر. والمسيح هو الإبن المحبوب الذي جاء إلي العالم كعبد (مصر رمز العالم). فهو أخذ شكل العبد وهو الإبن المحبوب. أف 6:1 + هذا هو إبني الحبيب الذي به سررت.

2.     أول ما نري يوسف في 2:37 أنه كان يرعي مع إخوته رمزاً للمسيح الراعي الصالح.

3.     وفي 3:37 كان يعمل ويرعي مع أبناء بلهة وزلفة الجاريتين. فهو الإبن المحبوب يخدم أولاد العبيد. والمسيح الإبن المحبوب الذي أتي ليَخدِم لا ليُخدَم. ويخدم من؟ أولاد عبيده.

4.     يوسف هو إبن شيخوخة يعقوب. والمسيح هو إبن قديم الأيام دا 13:7.

5.     أحلام يوسف كانت تشير لأن يوسف ليس إنساناً عادياً ولكن إخوته رفضوا ملكه ورفض إخوة يوسف لأحلامه هو ما حدث عندما رفض اليهود أن يسجدوا للمسيح ويعبدوه كملك هذا الذي تجثو له كل ركبة في 8:2-11. وفرعون طلب السجود ليوسف.

6.     يوسف حسده إخوته 11:37. والمسيح حسده الكهنة وبيلاطس عرف هذا مر 10:15.

7.     وأما أبوه يعقوب فحفظ الأمر وهكذا كانت العذراء (لو 19:2) ويعقوب تعجب من أحلام يوسف ربما فهم أنه سيكون عظيما لكنه كتم الأمر حتي لا يثير حسد إخوته بالأكثر.

8.     يعقوب يرسل يوسف لإخوته (13:37) والمسيح يرسله الآب للعالم يو 36:5-38.

9.     يوسف ذهب لإخوته في محبة. ولم يجدهم في شكيم حيث أرسله والده فذهب يفتش ويسأل عنهم وذهب وراءهم إلي دوثان (يقال أن معناها ثورة). وكان يمكن أن يعود إلي والده قائلاً لم أجدهم. لكنها هي محبته. أما إخوته نتيجة حسدهم خططوا لقتله. والمسيح جاء إلي خاصته وخاصته لم تقبله. (مت 38:21). هو وجد إخوته في حالة ثورة ضده (دوثان).

10. هو ذهب لإخوته يحمل لهم خبزاً. فأرسلوه لمصر كعبد وسجن ليخرج ويدخل القصر ويعود ليعطي إخوته خبزاً يشبعهم ويعطيهم حياة. هو وهب حياة لكل إنسان من الحنطة أي الخبز والمسيح جاء ليعطينا نفسه خبزاً. وهو الأن في قصره السماوي يشبع كل إنسان.

11. مشاوراتهم لقتل يوسف هي مثال لمشاورات اليهود لقتل المسيح.

12. كما أنقذ يوسف العالم من المجاعة أنقذ المسيح العالم من مجاعة للحق ومن الموت الروحي.

13. رفضه إخوته ولم يستطيعوا أن يكلموه بسلام أما هو فكلمهم بسلام وجاء يخدمهم ورفضوه. فإخوته رفضوه وقبله الأمم (مصر) وهكذا المسيح رفضه اليهود وقبله كل العالم.

14. أعطاه أبوه قميصاً ملوناً. والمسيح كانت له الكنيسة ثوباً ملوناً، وثوباً لأنها إلتصقت بالمسيح كالثوب وملونا فهي متعددة المواهب.

15. هم كرهوه لأنه في أحلامه أعلن مجده. والمسيح كان دائما يعلن نسبته لله مما أثار اليهود فكرهوه يو 59،58:8. ويوسف لم يكره إخوته بالرغم من كراهيتهم له وهكذا المسيح.

16. إخوة يوسف أخلعوه ثيابه. وهكذا فعل اليهود بالمسيح.

17. الأمم إلبسوا يوسف الثياب الملوكية بعد أن سجنوه والعالم خضع للمسيح بعد أن رفضه زمناً.

18. الأمم إشتروا يوسف بالفضة. والأمم اشتروا المسيح بإيمانهم به.

19. لم نسمع أن يوسف قاومهم والمسيح لم يقاوم بل كان كشاة سيقت للذبح وكان طائعاً.

20. بيع يوسف بعشرين من الفضة. والمسيح بيع بثلاثين من الفضة.

21. الذي أشار ببيع يوسف هو يهوذا أخوه. ويهوذا هو الذي سلم المسيح.

22. إخوة يوسف بعد أن طرحوه في البئر جلسوا ليأكلوا والمسيح بعد أن صلبوه أكلوا الفصح.

23. نزول يوسف للبئر وخروجه حياً يشير لموت المسيح وقيامته.

24. يوسف كان حسن الصورة والمنظر (6:3) والمسيح كان أبرع جمالاً من بني البشر.

25. يوسف حوكم ظلماً في مصر وهكذا المسيح حوكم ظلماً في العالم (مصر رمز لأرض العبودية).

26. يوسف جرِب من أمراة فوطيفار وغلب والمسيح جربه إبليس وغلب.

27. المرأة أتهمت يوسف ظلماً وزوراً والمسيح طالما إتهموه زوراً (أنه مجنون وببعلزبول يخرج الشياطين وأنه أكول وشريب خمر. بل للأن هناك أتهامات موجهة للمسيح.

28. كان مع يوسف في السجن إثنين ، خباز وساقي. والمسيح صلب بين لصين. وكما نجا الساقي وهلك الخباز هكذا خلص اللص اليمين وهلك اللص اليسار. وهكذا كل العالم فجزء من العالم سيخلص والجزء الأخر سيهلك يو 29:5.

29. دخل يوسف السجن لا لذنب إرتكبه. وهكذا المسيح صار إنساناً وصلب عن ذنوبنا لا ذنبه هو.

30. يوسف وقف أمام فرعون وسنه 30 سنة والمسيح بدأ خدمته وسنة 30 سنة. وكانت خدمة يوسف أن يشبع العالم وهكذا كان عمل المسيح.

31. خلع يوسف ثياب السجن ولبس اللبس الملوكي. ليعلن أن زمن الألام إنتهي ويأتي زمن المجد. فطريق المجد ليوسف مر عبر الألام (من إخوته ومن المصريين وفي السجن…) والمسيح جلس عن يمين الآب بعد أن مر بطريق الألام والصليب.

32. حلق الشعر ليوسف يشير لأن المسيح خلع صورة الجسد الأول ليأخذ الجسد النوراني.

33. فرعون ألبس يوسف ثوب كتان أبيض (رمز بر المسيح) وخاتم (رمز السلطان والبنوة) وطوق ذهبي (رمز المجد).

34. مشورة يوسف لفرعون هي الحكمة والتدبير والمسيح هو أقنوم الحكمة. وإذا سلمنا له حياتنا يدبرها حسنا فلا نجوع. وكانت سمة يوسف عموماً الحكمة.

35. سماه فرعون صفنات فعنيح ولها ترجمات عديدة سنذكرها بعد ذلك وتعني طعام الحياة أو مخلص العالم أو معلن الأسرار وهذه كلها أسماء المسيح مشبع العالم ومخلصه.

36. زواج يوسف بأسنات هو رمز المسيح الذي إتخذ كنيسة الأمم عروساً له. وكان ثمرة الزواج منسي (أنساني الله كل تعبي) وأفرايم (جعلني الله مثمراً). والمسيح يفرح وينسى كل ألامه حين يجد الكنيسة مثمرة. بل السماء تفرح بخاطئ واحد يتوب.

37. كان حلم فرعون 7 بقرات سمينة تأكلها سبع بقرات قبيحة. والبقرات السمينة تشير للكنيسة الخارجة من المعمودية (فالبقرات خرجت من الماء). والبقرات القبيحة تشير للهراطقة وكل محاولات عدو الخير لإبتلاع الكنيسة خصوصاً محاولة الوحش في نهاية الأيام ان يبتلع الكنيسة ويعتدي عليها.

38. المجاعة كانت تدبير من الله ليعود إخوة يوسف ويتقابلوا مع يوسف. كما دبر الله مجاعة للإبن الضال ليعود لحضن ابيه. وحوتاً يبتلع يونان. هي خطة الله ليجذب كل نفس للتوبة حتي تتقابل مع المسيح يوسفها الحقيقي.

39. لقاء يوسف مع إخوته تم علي 3 مراحل تشير لمعاملات الله مع الخاطئ التائب:-

أ           إخوة يوسف لم يعرفوه في اللقاء الأول واليهود لم يعرفوا المسيح. وهكذا كل خاطئ في بداية توبته تكون معرفته بالمسيح ضعيفة جداً بل يكاد لا يعرفه. وقد يعامل المسيح الخاطئ بجفاء كما عامل المسيح المرأة الكنعانية، وكما عامل يوسف إخوته. (نش 2:5-7)

ب.        في اللقاء الثاني أيضا لم يعرفوه لكنه بكي وحده. هو قلب المسيح الذي يشتاق لكل واحد منا.

ج.        في اللقاء الثالث أعلن ذاته لهم وبكي وأخرج الجميع فالمسيح لا يعلن نفسه سوي لأحبائه كما في القيامة.

د.         لاحظ أن يوسف أمر بحبسهم 3 أيام ثم أعطاهم القمح. وهكذا حتي نشبع من المسيح علينا أن نموت معه (صلب الأهواء والشهوات) والثلاث أيام إشارة للقيامة في اليوم الثالث فنحن نتقابل مع المسيح علي أساس القيامة (أي بحياته المقامة التي يعطينا إياه).

40. إرتاع إخوة يوسف عند رؤيته والمسيح سيرتاع منه الخطأة عند ظهوره. هم إرتاعوا أما هو فيقول تعالوا إلي. وكما غفر يوسف لإخوته غفر المسيح علي الصليب "يا أبتاه إغفر لهم".

41. يوسف لم يستح من إخوته وهكذا المسيح لا يستحي بنا بل يدعونا إخوته. عب 11:2. وكما قدم يوسف إخوته لفرعون غير خجلاً من وضاعتهم هكذا سيقدمنا المسيح للآب كإخوة له قائلاً ها أنا والأولاد الذين أعطانيهم الله عب 11:2-13.

42. دعوة يوسف ليعقوب وإخوته ليعيشوا في مكان مجده (هو مصر الآن) هي دعوة المسيح لنا لنعاين مجده "من يغلب يجلس معي في العرش رؤ 21:3. وإرسال العربات الملكية ليعقوب لتشهد لمجده. هو إرسال الروح القدس لنا ليعلن مجد المسيح "فهو يأخذ مما للمسيح ويخبرنا يو 14:16.

43. يقول يعقوب لأولاده ما بالكم واقفين تنظروا لبعضكم إذهبوا لئلا نموت. هي دعوة الكنيسة لأولادها توبوا وإرجعوا للمسيح فيرجع إليكم فتكون لكم حياة ولا تموتوا.

44. يقول فرعون "لا تحزن عيونكم علي أثاثكم لأن خيرات مصر كلها لكم" والعربات هي العربون وبولس الرسول يحسب كل شيء نفاية ليعرف المسيح في 8،7:3.

45. رجوع إخوة يوسف إلي يوسف يشير لرجوع اليهود للمسيح وإيمانهم به في أخر الأيام.

46. قيل عن يعقوب "فعاشت روح يعقوب حين سمع عن يوسف" فنحن لا نعيش إلا به ونموت لو إبتعدنا عنه. فهو الحياة "من أمن بي يحيا" وهو خبر الحياة.

47. قيل عن يوسف أنه سيد الأرض كلها والمسيح هو ملك الملوك وسيد الخليقة كلها.

48. سجود يعقوب لعصا يوسف هو سجود الكنيسة كلها للصليب الذي كان به الخلاص.

49. قيل عن يوسف أنه حسن الصورة وحسن المنظر وهو في بيت فوطيفار أي في بيت العبودية ونحن لم نعرف جمال محبة المسيح إلا بعد أن تجسد ورأيناها بوضوح وهو علي الصليب. والمسيح قيل عنه " ابرع جمالا من بني البشر " (مز 45).

50. لعل أروع ما قاله يوسف "أنتم قصدتم بي شراً. أما الله فقصد به خيراً. لكى يفعل كما اليوم، ليحيي شعباً كثيراً" إليس هذا هو ما حدث مع المسيح. لقد قصد اليهود أذيته وأن يلحقوا به شراً حوله الله لخير البشرية كلها وحياة العالم مزمور 1:2-4.

العهد القديم كله هو ظل للعهد الجديد. كله إشارات لعمل المسيح. هو وسائل لإيضاح خطة الخلاص. وهناك نبوات واضحة صريحة عن المسيح مثل "ها العذراء تحبل وتلد إبناً أش 7" وهناك شخصيات ترمز للمسيح مثل إسحق ويوسف. وشخصيات ترمز للكنيسة مثل راحيل ورفقة. وهناك أحداث تشير لخطة الخلاص مثل مرور الشعب في البحر رمزاً للمعمودية وهكذا أيضا الطوفان. بل أن خيمة الإجتماع كلها هي رمز للمسيح كما سنري لذلك قال الأباء أن العهد الجديد مختبئ في العهد القديم والعهد القديم مشروح في العهد الجديد. وإنجيل متي مثلاً حاول أن يشرح كيف أنه في المسيح كان تحقيق نبوات العهد القديم. وهذا ما يعنيه السيد المسيح بأنه ما جاء لينقض العهد القديم بل ليكمله. ويكمله أي يحقق في نفسه كل ما حاول العهد القديم أن يشرحه، هو أعلن كل معاني القصص التي وردت في العهد القديم فكلها كانت تشير لشخصه المبارك. هو حل رموز وألغاز العهد القديم. فإن شهادة يسوع هي روح النبوة "رؤ 10:19"


والمجد لله دائما


  1. ^ Beck, Roger B.; Linda Black, Larry S. Krieger, Phillip C. Naylor, Dahia Ibo Shabaka, (1999). World History: Patterns of Interaction. Evanston, IL: McDougal Littell. ISBN 0-395-87274-X. 

  2. ^ a b c d Dodson, Aidan and Hilton, Dyan. The Complete Royal Families of Ancient Egypt. Thames & Hudson. 2004. ISBN 0-500-05128-3

  3. ^ Redmount, Carol A. "Bitter Lives: Israel in and out of Egypt." p. 89-90. The Oxford History of the Biblical World. Michael D. Coogan, ed. Oxford University Press. 1998.

  4. ^ Ancient Egyptian Grammar (3rd ed.), A. Gardiner (1957-) 71-76

  5. ^ Hieratic Papyrus from Kahun and Gurob, F. LL. Griffith, 38, 17. Although see also Temples of Armant, R. Mond and O. Myers (1940), pl.93, 5 for an instance possibly dating from the reign of Thutmose III.

  6. ^ "pharaoh." in Encyclopædia Britannica. Ultimate Reference Suite. Chicago: Encyclopædia Britannica, 2008.

  7. ^ a b c d e f g h i j Wilkinson, Toby A.H. Early Dynastic Egypt Routledge, 2001 ISBN 978-0415260114

  8. ^ Ian Shaw, The Oxford History of Ancient Egypt, Oxford University Press 2000, p. 477

  9. ^ a b c Rainer Hannig: Großes Handwörterbuch Ägyptisch-Deutsch : (2800-950 v. Chr.). von Zabern, Mainz 2006, ISBN 3-8053-1771-9, p. 606 and 628–629.

  10. ^ Folker Siegert: Flavius Josephus: Über die Ursprünglichkeit des Judentums. p. 111.

  11. ^ Redford D., Egypt, Canaan and Israel in ancient times, 1992