«  الرجوع   طباعة  »

تطور الانسان الجزء الثاني والستين والطبقة التي اكتشفت فيها الجمجمة الكارثية KNM-ER 1470 والتي تثبت كذبة تطور الانسان



Holy_bible_1

20 December 20, 2020



بدأنا في الحفريات التي تقدم خطا في ادعاء تطور الانسان وعرفنا ان كل هذه المراحل المفترضة في شجرة تطور الانسان المزعومة ليس لها وجود، لا جدود ولا مراحل وسيطة من الأول لا الجد الحياة 4.1 مليار ولا الجد النطاق 2.1 مليار ولا الجد المملكة الحيوان 590 مليون ولا الجد الشعبة الحبلي 530 مليون ولا الجد تحت الشعبة الفقاري 505 مليون ولا الجد فوق الصف الرباعي 395 مليون الذي مفترض ساد لوحده في البرية، ولا الجد الصف الثديي 220 مليون ولا الجد تحت الصف المشيمي 125 مليون ولا الجد الرتبة الرئيسي 75 مليون ولا الجد تحت رتبة جاف الانف 40 مليون ولا الجد فوق العائلة القردة 28 مليون ولا الجد العائلة القردة العليا 15 مليون الجد المشترك مع الاورانجوتان ولا الجد تحت العائلة تحت الانسانيات 8 مليون الجد المشترك مع الغوريلات ولا الجد القبيلة اشباه البشر من اكثر من 5 مليون وهو الجد المشترك مع الشمبانزي حتى هذا ليس له وجود ولا الجد تحت القبيلة من 2.5 مليون ولم نجد أي جد مشترك ولا مرحلة وسيطة حتى وصلنا اقل من 2 مليون وكل هذا ليس له وجود على الاطلاق حتى وصلنا للانسانيات. أي 4100 مليون سنة من رحلة تطور الانسان المزعومة لا يوجد بها أي دليل على الاطلاق فشجرة تطور الانسان هي ممحوة أي ليس لها وجود. وكما قال العلماء السجل ممحو أي نتكلم عن شجرة وهمية ليس لها وجود الا في كتب التطور فقط.

فبعد ان عرفنا ان كل السابق هو حفريات لأنواع او اجناس قردة انقرضت وقد يكون بعضها باقي حتى الان ووجدنا أننا انتقلنا في قفزة كبيرة الي مجموعة حفريات مستقلة تماما وهي حفريات أنواع الانسان ولا يوجد أي ربط بين الاثنين بل حفريات البشر الطبيعيين أقدم من حفريات الجدود القردة المزعومين

ولكن بدانا نعرف إشكالية في دارسة هذه الحفريات وهو مثلما فعلوا بمحاولة ادخال عظام بشرية في هياكل قردة ليدعوا انها وسيطة أيضا قاموا بالعكس وهو محاولة بعض مؤيدي التطور ان يحضروا حفريات قردة وجعلها بدل من قردة يلقبوها بهومو أي بشريات ليدعوا انها مرحلة وسيطة بالاسم فقط. وأحيانا ادخال خليط من العظام من قردة مع هومو لتصبح الهومو اقل في صفاتها من البشر الطبيعيين وتتحول مرحلة وسيطة. هذا بالإضافة الى التزوير المتعمد في حفريات كثيرة وهذا ما درسناه وندرسه تفصيلا أيضا.

وأيضا انتهينا من انواع واضح انها قردة وليس لها أي علاقة بالبشر ولكن بدون حيادية علمية لقبوها هومو ليخترعوا مراحل وسيطة من عدم مثل ناليدي القرد وتزوير إضافة قدم بشرية له من مقبرة بشرية قريبة وفلوريسينس القرد الذي تم تزويره عظامه وأيضا هابيلس التي فيها خلطوا حفريات قردة بوضوح مع بشر بوضوح. واتضح من هذا انه لا يوجد أي ربط على الاطلاق بين القردة والبشر.

نكمل في المرحلة الاولي في الانسانيات يزعموا انها مراحل تطور رغم انهم بشر طبيعيين وهي مرحلة هومو رودولفينسيس Homo rudolfensis وبدانا في دراسة حفرية KNM-ER 1470 وهي الحفرية الوحيدة الأساسية لهذه المرحلة. واشكالية انه بشر حديث أي بمعنى اخر بشر طبيعي أقدم او في نفس زمن جدوده المزعومين استرالوبيثيكس وهومو هابيلس القردة واضطروا بسببها ان يعترفوا ان ما كان يقال عنهم مراحل متلاحقة ومرحلة تطورت للتالية هذا خطا وهم معا في نفس الطبقة أي في نفس الزمن وليس تطور من أحدهم للاخر

فعرفنا انها وضحت ان القردة المزعومين مراحل تطور الانسان مثل استرالوبيثيكس وهابيلس اتضح انهم فقط قردة يعيشوا مع الانسان في نفس الوقت باعتراف أشهر العلماء

وعرفنا انها لصبي بشري صغير بحجم مخ 775 سم 3 مثل صبية البشر الطبيعيين ومخه أكبر من جدوده المزعومين الذين لم يظهروا بعد حسب فرضيتهم لاعمار الطبقات الخطا

وعرفنا انهم حاولوا يعيدوا تركيبها بجعل الوجه بارز مثل القردة ولكن هذا فشل والأبحاث الحديثة اثبتت انها بوجه بشري مستقيم مفرود وأيضا عظام حواجب بشرية صغيرة وعظمة انف بشرية

وعرفنا تزوير التماثيل التي تصنع لها بشكل زائف نصف قرد نصف انسان رغم انها جمجمة بشرية

وعرفنا ان العلماء قالوا اما نتخلص من هذه الجمجمة او نتخلص من نظرية تطور الانسان

اتي الي الطبقة المكتشفة فيها وكارثيتها.

تكلمت بالمراجع عن اختلاف تحديد عمرها من 3 مليون الى 1.9 مليون الى 2.03 مليون وهم بالطبع بذلوا مجهود في تحديد تاريخها بالعناصر المشعة وأيضا تغيير النتائج لكي تناسب شجرة التطور التي يدعونها رغم ان أي عمر من هذه الاعمار هو غير مناسب لادعاء تطور الانسان ويهدمه.

ولكن ما هو أكثر كارثية انها وجدت تحت حمم بركانية باسم ك ب اس توف KBS tuff

Feibel, Craig; Brown, Francis; McDougall, Ian (1989). "Stratigraphic Context of Fossil Hominids From the Omo Group Deposits: Northern Turkana Basin, Kenya and Ethiopia". American Journal of Physical Anthropology. 78 (4): 595–622.

ولكن هذا سبب مشكلة كبري وهي قصة طبقة ك ب اس

KBS Tuff (Kay Behrensmeyer Site Tuff)

فكما عرفنا إحدى طرق تحديد عمر بعض الحفريات هي عن طريق طبقات الرماد التي دفنت فيها او تحتها. بمعني ينفجر بركان وهذا البركان يسبب رماد كثير في الهواء. هذا الرماد يترسب مكون طبقة مميزة ثم بعد هذا لأجل عدة ظروف بسبب بقايا البركان وانزلاقات للطمي وامطار وغيره بفتره يترسب فوقه طبقت طمي بعد هذا ينفجر البركان مره ثانية مكون طبقة رماد اخري (هذا الامر له علاقة بانه ليس حقب ولكن ظروف الطوفان ولكن لن اخوض في هذا حاليا فقدمته بالتفصيل في القسم الخامس)

يحدد العلماء بالمقياس الاشعاعي عمر طبقة الرماد الاولي والثانية ولو وجد حفريات حيوانات بينهم تكون بين عمر الطبقتين والتي اسفلهم هي أقدم والتي اعلاهم هي أحدث. بالطبع هذه الطريقة تبدوا في الظاهر مقنعة جدا. ولكن الاشكالية انهم يحددوها بعمر العناصر المشعة منها البوتاسيوم ارجون الذي شرحت اشكالياته سابقا (البوتاسيوم 40 المشع يتحلل بأطلاق غاز ارجون ولهذا عندما ينفجر بركان يخرج الحمم البركانية ساخنة جدا منصهرة فيخرج كل الارجون ويطير ويترك صخور الحمم بدون ارجون كفرضية ولكن بعد ذلك تتصلب الصخور البركانية ويستمر يتحلل البوتاسيوم المشع مكون ارجون جديد، بقياس كميت الارجون المحتبس في الصخور نعرف عمر الصخور وهو ما يعرف بمقياس بوتاسيوم ارجون) فهذه الطبقة من هذه النوعية حدد عمرها بالمقياس الاشعاعي انها بعمر ما بين 212 الي 230 مليون سنة

وهذا نشر بوضوح في المجلات العلمية

وهذه الطبقة استخدمت في تحديد اعمار حفريات كثيرة جدا منها الكثير من الزواحف القديمة والمراحل الاولي للديناصورات وكان النقاش في عمر الحفريات غير مقبول بالمرة بسبب ثقتهم العمياء في عمر هذه الطبقة بالمقياس الاشعاعي وأنها ما بين 213 الي 230 مليون

وهذا تم التحقق منه أكثر من مرة

فالمرة الأولى قام بهذا مجموعة علماء بقيادة الشهير Jack Millerعالم الفيزياء الجيواوجية من جامعة كامبريدج ومعه أيضا العالم Frank Fitch وحددوها بوضوح ما بين 212 الى 230 أي لزمن الترياسك ولم يكن هناك أي شك في هذا

وحتى الان يبدوا الامر مقنع ولكن ليكي عندما وجد جمجمة انسان حديث في هذه الطبقة هو مدمر لادعاء الاعمار والتطور بالكامل وحتى عندما ادعوا انها ليست مرحلة تطور وان عمرها 2.9 مليون سنة

ولكن هذا في نفس الطبقة التي ادعوا انها من 212 الي 230 مليون سنة. فأيهم نصدق؟

حاولوا يقولوا انها طبقة فعلا من 230 مليون لان هذا واضح بالمقياس الاشعاعي ولكن حدث فيضانات حركت هذه الطبقة وجعلتها تترسب فوق الجمجمة التي من 2.9 مليون ولكن هذا التفسير الفرضي فشل لانه لم يوجد أي دليل على تحرك الطبقة.

والعجيب جدا انها توصلوا الي احتمالية من اثنين

الاولي ان الطبقات عمرها بالمقياس الاشعاعي قد يكون خطأ (وهذا لا يحتاج الا لطفل صغير ليدرك ذلك)

والثانية وهي قد يتعجب لها البعض ولكن هذا ما قاله بعضهم ان بعض الكائنات الفضائية اتت الي الارض منذ 212 مليون سنة وتشبه البشر (لا اسخر بالفعل البعض نادى بهذا)

ولكن اتسائل لماذا لم يضعوا احتمال ثالث احتمالية خطا التطور؟

وهل لو لم يكن اكتشفوا هذه الجمجمة هل كانوا سيظلون يقنعوننا ان عمر هذه الطبقة 212 الى 230 مليون سنة ويؤكدوا على الدقة العلمية لهذا الامر ويخدعوا البسطاء؟

فبالفعل موقع عمر الارض يقر ان هذا العمر رفض فقط لوجود جماجم بيثيكس وثدييات وبشر فيقول

المحاولة الأولى لتحديد عمر الطبقة اعطى عمر 212 الى 230 مليون سنة ولكن هذا رفض كاخطاء في مقياس بوتاسيوم ارجون لانه وجد حفريات استرالوبيثيسين وثدييات اخري اسفلها

Early attempts to date the KBS tuff (1969) gave an age of 212-230 million years which was rejected as an extraneous argon age discrepancy, because of the presence of Australopithicine and other mammalian fossils beneath the tuff

(Fitch & Miller 1970, Nature 226:226-8).  

http://www.earthage.org/radio/The%20Case%20of%20the%20KBS%20Tuff.htm

ما رأيكم؟ هذا ما يدعوه علم فهم يقبلوا ما يناسب فرضيتهم ويرفضوا ما يخالفها. وهنا وقعوا في خلاف

وكان اثنين من العلماء التطور وهم فيتش وميللر

F.J. Fitch (Birkbeck College, University of London) and J.A. Miller (Cambridge University)

سنة 1969 م ايضا درس هذه الطبقة وقال انها تعود الي 230 مليون سنة بطريقة مؤكدة قاطعة وان العينات دقيقة

F.J. Fitch and J.A. Miller, 'Radioisotopic Age Determinations of Lake Rudolf Artifact Site', Nature 226, April 18, 1970, p. 226.

تقرير الذي نشر في مجلة الطبيعة 18 ابريل 1970



ونكبر بعض الأجزاء لنتاكد

وأكبر الأجزاء لتقرؤوها معي وتتاكدوا ان ما قلت هو بها

هذا الجدول فقط يكفي الذي يوضح النتائج القديمة الكثيرة التي أعطت 219 +_ 7 مليون سنة و233 +_ 7 مليون سنة و221 +_7 مليون سنة ثم بقية القصة في نفس الصفحة ها هي امام اعينكم. وتقول نصا ان العينات الثانية من طرف ليكي

فكيف توجد جمجمة انسان (حديث) تحت طبقة تعود الي 230 مليون سنة؟

ولكن هذا غير مناسب فهي واضح انها لانسان حديث

فبعد ان اكتشفت هذه الجمجمة غير فيتش وميلر ابحاثهم مره ثانية واختبروها ببتاسيم ارجون سبيكترم وايضا ارجون ارجون غازي وايضا ارجون ارجون سبكترم وقالوا ان الطبقة هي ليست 230 مليون سنة ولكن فقط 2.6 مليون سنة ورفضوا نتائج ابحاثهم الاولي التي قدموا عليها ادلة سابقه واعتبروها انها خطأ وكل المقاييس الاشعاعية السابقة كانت خطأ والحجة المعتادة أنها ملوثة. فقط لكي يغطوا على فضيحة وكارثة جمجمة انسان حديث في طبقة عمرها 230 مليون (اليس غريب ان تعلن ان النتائج ملوثة بعد اكتشاف الجمجمة وليس قبلها؟)

بدون هذه الحفريات لظل العلماء يؤكدوا انها من 213 الي 230 مليون.

وبهذا قرروا انها 2.61 مليون سنة

الموضوع لا يزال له كمالة في الجزء التالي بمعونة الرب

ولكن عرفنا حتى الان جمجمة بشرية حديثة (طبيعية) حاولوا ان يصغروا حجم المخ وفشلوا واتضح انه جمجمة بشر طبيعي حاولوا ان يغيروا ملامح الوجه انه بارز للامام ليشبه القردة وفشلوا واتضح انها بوجه بشري مستقيم طبيعي

ولكن نجحوا في تغيير عمر الطبقة من 230 مليون الى 2.6 مليون ولكن هذا لا يزال كارثي لانه بعد كل هذا لا تزال لانسان حديث (طبيعي) في طبقة أقدم من القردة جدود جدوده المزعومين. ولكن حتى هذا سبب لهم مشكلة سنعرفها الجزء القادم.

إذا عرفنا ان الانسان الطبيعي الحديث ذو المخ الكبير والوجه المفرود وكبير الحجم موجود أقدم من أقدم من 2 مليون تماشيا مع فرضية اعمار الطبقات وهذا يدمر التطور لانه يهدم كل الجدود المزعومين من الاسترالوبيثيكس وهابلس وغيرهم. وكل ما يقال ويدرس عن ادعاءات مراحل التطور مرحلة تلو الاخرى هو كذب وهم فقط عن اجناس قردة او تنوع بعضها انقرض وبعضها قد لا يزال يكون موجود حتى الان شاهدة بوضوح على كذب التطور. والانسان موجود ومميز وحفرياته موجودة مع بل وقبل جدوده المزعومين وهذا يدمر التطور لانه لا يوجد أي ربط بين القردة بيثيكس وبين الانسان هومو فكل منهم مستقل بتصميمه عن الاخر

إذا الانسان بوضوح اتى بالتصميم أي الخلق



والمجد لله دائما