«  الرجوع   طباعة  »

تطور الانسان الجزء السابع والأربعين واضافة على اقرارات علماء مشاهير على عدم وجود جدود للإنسان



Holy_bible_1

16 August 2020



بدأنا في الحفريات التي تقدم خطا في ادعاء تطور الانسان وعرفنا ان كل هذه المراحل المفترضة في شجرة تطور الانسان المزعومة ليس لها وجود، لا جدود ولا مراحل وسيطة من الأول لا الجد الحياة 4.1 مليار ولا الجد النطاق 2.1 مليار ولا الجد المملكة الحيوان 590 مليون ولا الجد الشعبة الحبلي 530 مليون ولا الجد تحت الشعبة الفقاري 505 مليون ولا الجد فوق الصف الرباعي 395 مليون الذي مفترض ساد لوحده في البرية، ولا الجد الصف الثديي 220 مليون ولا الجد تحت الصف المشيمي 125 مليون ولا الجد الرتبة الرئيسي 75 مليون ولا الجد تحت رتبة جاف الانف 40 مليون ولا الجد فوق العائلة القردة 28 مليون ولا الجد العائلة القردة العليا 15 مليون الجد المشترك مع الاورانجوتان ولا الجد تحت العائلة تحت الانسانيات 8 مليون الجد المشترك مع الغوريلات ولا الجد القبيلة اشباه البشر من 5 مليون وهو الجد المشترك مع الشمبانزي حتى هذا ليس له وجود. حتى وصلنا الى تحت القبيلة ولم نجد أي جد مشترك ولا مرحلة وسيطة وفي الزمن اقل 2 مليون وكل هذا ليس له وجود على الاطلاق. أي 4100 مليون سنة لا يوجد بها أي دليل على سلسلة تطور الانسان.

وعرفنا ان كل من Aegyptopithecus pliopithecus وProconsul وDryopithecus وSivapithecus وRamapithecus وPierolapithecus وOreopithecus وGraecopithecus و Sahelanthropusو Orrorinو Ardipithecusسواء kadabba و ramidus وAustralopithecus سواء anamensis وafarensis وafricanos و aethiopicus و Garhi و boiseiو sedibaوRubosts وانهم اجناس قردة اندثرت (وبعضهم تنوع من اجناس او عظام صغير مختلطة وبعضهم اضيف اليهم عظام بشرية) بإقرار العلماء والأبحاث واسمهم كلهم اجناس بأسماء ثنائية وليسوا لا جدود ولا مراحل وسيطة.

وانتهينا من المرحلة الهامة المشهورة باسم استرالوبيثيكس (لوسي) التي عرفنا بوضوح ان كل صفاتها تقريبا مع اختلافات بسيطة تطابق الشمبانزي القزم مثل انامينسس وافرانسس وافريكانوس وسديبا ولكن اثيوبيكس وجارهي وبوازي وروبوست يشبهوا الغوريلات الصغيرة

وعرفنا بالتفصيل ان ليس لهم أي علاقة بادعاء تطور الانسان الا بالخداع وايهام الطلبة فقط

ما قدمت لحضراتكم يوضح بالتفصيل ان كل حفرية من التي قدموها هي فقط قردة ولا تطور ولا غيره بكل تأكيد وتؤكد ان الانسان ليس له مصدر حتى الان. ودرسناهم حفرية حفرية بالتفصيل.

قد يكون هذا كلامي فقط وخطأ فقدمت باختصار عينات قليلة من شهادات أشهر العلماء من ابحاثهم الكثيرة بالإضافة الى الذي قدمته من شهاداتهم الكثيرة في الجزء 2 و3 و4 و5 و15 في الجزء السابق 46 وأيضا في دراسة كل حفرية تفصيلا واضيف عليهم اقرارات أخرى باختصار

التالي وهو دابليو هوويلز أيضا أحد المشهورين وهو بروفيسور من جامعة هارفارد

وهو يؤكد ان لا يوجد حفريات لمراحل وسيطة بل اساطير وخيال مبنى على ادعاءات على أجزاء صغيرة فيقول

اسطورة كبيرة (التطور) قد كبرت وأصبحت عدوى في كل من علماء الحفريات وعلماء الانسانيات. وهي انه واحد من الأشخاص يستطيع ان يأخذ سن او قطعة صغير من عظمة مكسورة ويتاملها ويمرر يده على جبينه مرة او مرتين ثم يأخذ ورقة ويرسم صورة لكائن كامل يبدوا انه مرحلة انتقال تضاريس وعرة. لو كان هذا أسلوب صحيح لكان علماء الانسانيات جعلوا الاف بي أي يبدوا كانهم أطفال كشافة.

"A great legend has grown up to plague both paleontologists and anthropologists. It is that one of; men can take a tooth or a small and broken piece of bone, gaze at it, and pass his hand over his forehead once or twice, and then take a sheet of paper and draw a picture of what the whole animal looked like as it tramped the Terriary terrain. If this were quite true, the anthropologists would make the F.B.I. look like a troop of Boy Scouts.",

W. HOWELLS, Harvard, MANKIND SO FAR, p. l38

هو يشرح ويوضح ان ما يفعلوه من خيال وانهم من سن فقط او جزء من عظمة صغيرة يقدم صورة خيالية لمرحلة وسيطة بين انسان وقرد (وقدمت امثلة كثيرة جدا على هذا لان اغلب المراحل التي يقدموها هي من هذا النوع كما درسنا تفصيلا) رغم ان كل هذا خيال واساطير وليس علم. بل هو يقارن هذا بما يعمله محققين الاف بي أي والأطباء الشرعيين الذين هم مدققين الذي لو فعلوا مثل خيال علماء تطور الانسان لكان القضايا الجنائية خربت تماما.

أيضا التمييز الواضح بين الانسان وحفريات القردة التي حاولوا ان يزعموا انها مراحل وسيطة رغم انها واضح جدا انها فقط قردة

فاعتراف كل من وود وكولار بان يوجد كفتين مفصولتين تماما وهو حفريات القردة مثل الاسترالوبيثيكس وما يشبهها وكفة أخرى مفصولة وهي حفريات الانسان بانواعه هومو.

فهم يوضحوا بان المعلومات واضحة في وجود خط فاصل واضح بين هومو أي سيبيان ونياندرثال واريكتس وغيرهم

ومفصولين بوضوح عن الاسترالوبيثيكس وبارانثروبس وغيرهم القردة فقط

وان هؤلاء هم يشبهوا من حيث الحجم والأطراف ونسب الجسم وغيرها الى القردة والفرق هو واضح مثل الفرق بين القردة الحالية والانسان الحالي

Body size in primates correlates with numerous ecological and life history variables, including population density, home range size, social organization, and age at first breeding, whereas body shape is closely linked to temperature regulation, water balance, and habitat … The data show a clear separation between H. sapiens (excluding secondarily dwarfed populations), H. neanderthalensis, H. erectus, H heidelbergensis, and H. ergaster, on one hand, and A. africanus, P. boisei, P. robustus, Praeanthropus africanus and H. habilis, on the other … Praeanthropus africanus was, in overall size and limb proportions, more similar to living great apes than to modern humans

Wood, B. and Collard, M., The human genus, Science 284(5411):67, 1999.

ما رأيكم؟ هؤلاء العلماء المتخصصين وليس انا فهم الذين قالوا بوضوح وبادلة علمية ان يوجد اجناس قردة مثل الاسترالوا انقردة مميزة ولا علاقة لها بالانسانيات فهم مفصولين تماما ومميزين بخط واضح مثل تمييز الانسان عن القردة حاليا.

واعترافوا أيضا بان الشيء الوحيد المؤكد في إجابة كيف اتى الانسان هو معلومات فقيرة جدا وخيال غني جدا هو وراء المجال الغير منتهي من (ادعاء تطور الانسان والحفريات) ومفاجاء كثيرة متروكة ستاتي والسؤال هو هل يوجد أي علم حقيقي مقاس سياتي لهذه المعلومات الفقيرة والخيال الغني في مجال تخمينات التطور؟

titled “How Man Began”: “The only certainty in this data-poor, imagination-rich, endlessly fascinating field is that there are plenty of surprises left to come.” The question is if there is any real empirical science left to come in this data-poor, imagination-rich field of evolutionary speculation.

Time magazine 3.March 14, 1994.

فهذا ليس علم مقاس بل ادلة فقيرة جدا شبه منعدمة كسنة او عظمة صغيرة وخيال ضخم جدا هو ما يطلق عليه علوم التطور وعلم تطور الانسان. فهو ببساطة ليس علم بل خيال وتخمين مبني على عقيدة تطورية فقط.

وأيضا مقولة أخرى لديفيد بيلبيام David Pilbeam وهو بالإضافة لما قلته هو أيضا خبير حفريات الانسان paleoanthropology في معهد بوستون Boston Museum ومستشار لعدة متاحف في دول مختلفة قال في مجلة طبيعة الانسان Human Nature magazine في يونية 1978 م قال ان الاكتشافات غيرت بالفعل وجهة نظره عن جدود واصول الانسان وقال انه لا يوجد أي دليل حقيقي من أي نوع في أي مكان على ما يقال عن جدود الانسان من القردة

There was no real evidence of any kind—anywhere—of man’s supposed ape ancestors

أي ان هذا البروفيسور بعد ان قضى عمره في دراسة حفريات مفترضة تطور الانسان وصل لحقيقة علمية واحدة وهو لا يوجد دليل على ادعاء تطور الانسان من جدود مشتركة مع قردة.

وعندما سال عن اكتشافات ليكي قال انه لا يوجد أي دليل هل هم جدود لأي شيء ام لا

أي ما يقدم ويدعوا انه ادلة تطور الانسان كلها هي ليست ادلة حقيقية هذا قاله بعد الاطلاع على الكم الضخم من الحفريات وتاكده من خبرته انها ليسح حفريات تطور بل خيال

وأيضا الخبير ويليام فيكس الذي أيضا اقر بهذا وقال ليس فقط ان علماء الحفريات كلهم عندهم شك كبير في مصداقية هذه العظام بل أيضا كل الأبحاث والاكتشافات الجديدة حذفت بالكامل كل ما ظنوا انه مرحلة وسيطة في شجرة تطور القرد للإنسان وقدمت مقولته الجزء الماضي هذا يكشف كارثة أخرى انه من يكتشف خطا ادعاء تطور الانسان يعاني اشدة المعاناة في ان يوضح هذا فيقول

انا ذهبت لاتعاب كثيرة لاظهر انه هناك كم ضخم من الاعتراضات على ما يزعموا انهم اقل من بشر او اجناس قريبة للبشر التي افترضت انها جدود

I have gone to some trouble to show that there are formidable objections to all the subhuman and near-human species that have been proposed as ancestors.”

*William Fix, The Bone Peddlers (1984), pp. 150-153.

فلا يوجد مراحل وسيطة التي هي نصف انسان نصف قرد

ومن يرى هذا من العلماء بوضوح من كثرة الأدلة على خطأ ويريد ان يعلن ويشرح هذا هو يتعرض لاتعاب أي يتعرض للحرب من قبل من يؤيدوا التطور حتى لو بالكذب ولا يسمحوا لاحد يظهر خطأ التطور. هذا ليس علم ولكن عقيدة يحاربوا لاجلها بالخيال والكذب واخفاء العلم الحقيقي.

وأيضا قال هو وكثير من زملاؤه ان الاسترالوبيثيكس هو بسرعة انقرض وتراجع في مكانته الى فقط قرد

MATT CARTMILL, Duke; DAVID PILBEAM Harvard; GLYNN ISAAC Harvard; "The australopithecines are rapidly shrinking back to the status of peculiarly specialized apes...",

American Scientist, (JulyAugust 1986) p.419

هذه أشهر حفريات استرالوبيثيكس وبقيتهم هي عبارة عن قطع صغيرة جدا لا تصلح ان يحدد منها شكل ولهذا الحفريات الموجودة لهذه النوعية وغيرها من ادعاء مراحل تطور الانسان هي كمية قليلة على الضجة الضخمة التي يتكلموا بها عنها ولو نزعنا منها ما ثبت تزويره وما هو فتافيت صغيرة لا تصلح لا نجد هناك حفيرات تصلح ان تكون مرحلة ولكن فقط نوعية قردة.

هذا نشر نصا في مجلة ساينس دايجيست

الحفريات التي تم تزيينها (تزيفها) في عائلتنا كمصدر هم علماء أكثر من العينات. الملاحظة الحقيقية ان كل الأدلة المادية التي نمتلكها لتطور الانسان هي ممكن ان توضع في كفن واحد فقط (أي لا تكفي هيكل واحد)

The fossils that decorate our family tree are so scarce that there are still more scientists than specimens. The remarkable fact is that all the physical evidence we have for human evolution can still be placed, with room to spare, inside a single coffin!”

Science Digest 90, May 1982, p. 44.

متخيلين ان هؤلاء العلماء يؤكدوا اننا لا نمتلك حفريات تثبتي أي شيء من ادعاء التطور ولكن كلها خيال وتزييف حفريات ليدعوا كذبا انها مراحل وسيطة.

وايضا قال جون ريدر في مجلة نيو سينتست

كل حفريات المراحل التي نعرفها اليوم هي غير كافي ان تغطي مائدة. التجميعة هي بوضوح غير مكتملة والعينات بأنفسهم عادة متفتتين صغار ولا يفيدوا وما يمكن ان يقال هو عن المفقود وليس المكتشف

The entire hominid collection known today would barely cover a billiard table . . The collection is so antalizingly incomplete, and the specimens themselves often so fragmentary and inconclusive, that more can be said about what is missing than about what is present.”

*John Reader, New Scientist 89, March 26, 1981, p. 802.

فهو يوضح لكم ان الحفريات وكل ما يزعموه عنها هي كم قليل لان اغلبها عظام صغيرة ومتفتتة وغير مكتملة وكل ما يقال هو خيال مبنى على ما يتمنوا ان يكتشفوه وليس على ما اكتشفوه بالفعل الغير مفيد

أيضا يقول البروفيسور جريج كيربي من جامعة فليندر

لا اريد ان ألقى بالكثير من الازدراء على علماء الحفريات ولكن لو انت كان عليك ان تمضي حياتك في التقاط عظام واكتشاف فتافيت صغيرة من راس او فتافيت صغيرة من فك فيكون هناك رغبة قوية جدا ان تبالغ جدا في أهمية هذه الفتافيت

I don’t want to pour too much scorn on paleontologists, but if you were to spend your life picking up bones and finding little fragments of head and little fragments of jaw, there’s a very strong desire there to exaggerate the importance of those fragments.”

Greg Kirby, address at meeting of Biology Teachers’ Association, South Australia, 1976 [Flinders University professor].

متخيلين انه يشرح لكم ان كل ما يجدوه فتافيت ولكن لان علماء الحفرريات ومراحل تطور الانسان لأنهم قضوا عمرهم ولم يكتشفوا الا فقط فتافيت غير معروفة فشبه مجبرين بسبب الرغبة ان يكونوا عملوا شيء في حياتهم ان يدعوا من أي فتافيت يجدوها يجعلوها مرحلة وسيطة للإنسان

أيضا الشهير تيموثي وايت كما نشرت مجلة نيو سينتست

المشكلة مع الكثير من علماء حفريات الانسان هي انهم يريدوا وبشدة ان يجدوا حفريات اسلاف للبشر ولهذا أي قطعة صغيرة من العظم تصبح حفرية جد للانسان

The problem with a lot of anthropologists is that they want so much to find a hominid that any scrap of bone becomes a hominid bone.”—*Timothy White, quoted in New Scientist 98, April 28, 1983, p. 199 [University of California anthropologist].

ما رأيكم؟ فهمتوا لماذا ينشر في المجلات اكتشاف حفرية مرحلة وسيطة تؤكد تطور الانسان ولكن من يدقق يجد انها فتافيت عظمية لا تصلح ان تكون دليل على أي شيء؟

وللأسف المجلات العلمية المؤيدة للتطور بدون حيادية تنشر ادعاء اكتشاف مرحلة وسيطة ولكن لا تنشر تفاصيل اتضح انه ادعاء خطأ.

وايضا اعترافات اخرى كما اعترف هنري جي التطوري ونشر في مجلة نيتشر

الدليل الاحفوري لتاريخ تطور الانسان هو متفتت ومفتوح للفرضيات المختلفة وحفريات تطور الشمبنزي غائبة بالكلية

"Fossil evidence of human evolutionary history is fragmentary and open to various interpretations. Fossil evidence of chimpanzee evolution is absent altogether". Henry Gee (evolutionist), “Return to the Planet of the Apes,” Nature, Vol. 412, 12 July 2001, p. 131.

فهو يقر بان ما يزعم انه حفريات تطور الانسان هي ليست ادلة علمية بل قطع متفتتة وفقط كل واحد بخياله يفسرها كما يشاء وابن عم الانسان المزعوم مثل الشمبانزي ليس له أي تاريخ تطوري بل ممسوح بالكلية وكما عرفنا ان كثيرين أقروا بهذا ولا يختلفوا عليه.

وأيضا دكتور ايرنست هووتين من جامعة هارفارد

في محاولة لاسترجاع الأجزاء الغضة هي مهمة غير امنة، الشفايف والاعين والاذان وطرف الانف هو لا يترك أي دليل في الأجزاء العظمية اسفلها. فتستطيع من نفس النموذج ان تشكل جمجمة نياندرثال او شمبانزي او انسال فليسوف فمحاولة الاسترجاع للانواع القديمة للإنسان هي قليلة جدا هذا لو كانت تحتوي على أي قيمة علمية وهي فقط لتضلل العامة فلا تضع أي ثقة في إعادة التركيب

EARNST A. HOOTEN, Harvard,

"To attempt to restore the soft parts is an even more hazardous undertaking. The lips, the eyes, the ears, and the nasal tip, leave no clues on the underlying bony parts. You can with equal facility model on a Neanderthaloid skull the features of a chimpanzee or the lineaments of a philosopher. These alleged restorations of ancient types of man have very little if any scientific value and are likely only to mislead the public.... So put not your trust in reconstructions.", UP FROM THE APE, p.332

ايوه قالها نصا ما يفعلوه هو لتضليل العامة

فهو يقول لكم بوضوح ان ما يكتشف غير كافي لتوضيح الحقيقة وفقط يشكلوه كما يشاؤا فهي نفس الجمجمة الغير مكتملة تستطيع ان تجعل شكلها يوحي شمبانزي او نياندرثال او فليسوف فلا تثقوا فيما تروه من صور في مراجع التدريس والمتاحف لانها ليست حقائق علمية بل تزوير

أيضا يقول روبرت ايكارد Robert B. Eckhardt من جامعة بنسلفينيا والعالم الخبير في حفريات الانسان وحاصل على عدة جوائز وله كتب شهيرة في هذا المجال

ويقول

يبدوا ان هناك القليل من الأدلة التي تقترح ان عدة اجناس من الهومينويد كانت موجودة في بين حفريات قردة جافة الانف في العالم القديم مثل الراميبيثكس. هم بأنفسهم مع ذلك يبدوا انهم بصفات قردة ظاهريا وبيئيا وسلوكيا

"APES", Robert B. Eckhardt, Penn. State Univ., "...there would appear to be little evidence to suggest that several different hominoid species are represented among the Old World dryopithecine fossils... (Ramapithecus, Oreopithecus, Limnopithecus, Kenyapithecus). They themselves nevertheless seem to have been apes morphologically, ecologically, and behaviorally.",

Scientific American, Vol.226, p.101

أي يكشف ان الرامابيثيكس والاسترالوبيثيكس هم فقط تنوع لقردة وليس لهم أي علاقة الانسان وهذا يوضح اكثر انه هناك خط فاصل بوضوح بين الانسان والقردة.

التالي هي ادرنين زيهلمان وهي بروفيسور شهيرة في قسم حفريات الانسان جامعة كاليفورنيا سانتا كروز

ADRIENNE L ZIHLMAN, U. C. Santa Cruz,

وفي لقاء صحفي نشر في مجلة اخبار العلوم

زيلمان تقارن الشمبانزي القزم مع لوسي، واحدة من أقدم حفريات الهومينيد المعروفة ووجدت تشابه صادم. هم تقريبا متطابقين في حجم الجسم والتركيب وحجم المخ وغيره. هذه العوامل المشتركة بناء عليها زيهلمان تناقش مؤكده ان الشمبانزي القزم استخدم اطرافه بنفس الطريقة التي استخدمتها لوسي...

Zihlman compares the pygmy chimpanzee to “Lucy,” one of the oldest hominid fossils known and finds the similarities striking. They are almost identical in body size, in stature; and in brain size…. These commonalties, Zihlman argues indicate that pygmy chimps use their limbs in much the same way Lucy did….”,

Science News, Vol.123, Feb.5. 1983, p.89

فهي تقول بوضوح ان الاسترالو أشهر حفريات مفترضة لتطور الانسان هي وكل الجنس هي ليست مرحلة وسيطة بل هي نوع الشمبانزي القزم فقط في كل الصفات وهذا ينفي تطور الانسان منها على الاطلاق

اعتراف أحد العلماء المهمين وهو مارتين بيكفورد الذي اشترك في العديد من الأبحاث مع ليكي وغيره من قمة علماء حفريات الانسان. ويقول ان الحفريات للانسان هي للشهرة فقط وكل واحد يقوم بالدعاية لما وجد

وشرح هذا بشيء من التفصيل

Paleontologist (and evolutionist) Martin Pickford has written frequently on the subject of anthropology, having worked firsthand with Leakey and some of the world’s top anthropologists. In his book, Louis S. B. Leakey: Beyond the Evidence, Pickford states:

The motivation for publicity and its travelling mate, power, heavily influenced the way that some people presented their fossil discoveries to the world. The propensity to exaggerate the scientific value of a discovery was commonly present, even if it wasn’t really worth all the media attention. How often have we heard that such and such a fossil find completely overturns all previously cherished theories? How often has a fossil been announced as being older than it really was? Or more complete, or bigger, or better, or more significant?

Pickford, M., Louis S. B. Leakey: Beyond the Evidence, Janus Publishing Company, London, p. 48, 1997.

واعتراف اخر مماثل لمات كارتميل

ان كل الادعاءات التي بدون أساس هي لغرض الشهرة والربح

Matt Cartmill admits:

Fossil hominids have always been the number one glamour stock on the palaeontological bourse, bringing their discoverers fame and fortune of a sort forever denied to those who study extinct clams.’

Cartmill, M., quoted in: Pickford, ref. 4, p. 155.

أي كل ما يقدم هو لاجل الشهر والمال وليس علم بل تضليل للعامة لاجل العقدية التطورية والربح

واعتراف اخر لعالم مهم وعو ايان تاتيرسال مؤسس قسم حفريات الانسان في المتحف الأمريكي للتاريخ الطبيعي في نيويورك فهو مهم جدا ويقول

ان كل ما نقوله عن حفريات الانسان هو خطأ وهم فقط اجناس مندثرة

Ian Tattersall, curator of anthropology at the American Museum of Natural History in New York

We’ve got it all wrong’, he said in distress.

USA Today reports that ‘Tattersall had arrived at the conclusion, based on the more careful observation of their structures, that many of the fossils presumed to be directly related to each other were, in fact, from different groups.’ He then mused, ‘And there is [sic] a lot more species out there than we have had the courage to recognize.’

USA Today, 11July 2002

فهو يعترف ان ما يقدم هو خطأ

ملاحظة لمن يتسائل لماذا بعد كلام كل العلماء هؤلاء يدرس التطور على انه حقيقة السبب كما وضحت في كلام الشهير فليكس ان أي من سيقول العكس سيحارب

وايضا يشرحه لكم ار ج ميري ان أي حد ليتخصص في الحفريات لابد ان يعترف بالطور ليقبلوا ان يدرس هذا

Their background training is in skeletal and dental (tooth) anatomy and paleontology, and they are grounded in evolutionary theory. Their principal task is to discern the proper place for newly discovered fossils within an ever-expanding array of fossils already assigned to human evolution. Prehistoric archaeologists reconstruct past cultures, and physical anthropologists reconstruct evolutionary relationships of past populations.”

Meier, R.J., The Complete Idiot’s Guide to Human Prehistory, Alpha Books, New York, NY, p. 16, 2003.

ملحوظة ان بعض الحفريات حددوا عمرها عن طريق البتاسيوم ارجون الغير دقيق الذي شرحت مشاكله وتاكيد خطاه سابقا ولهذا اعطي تواريخ قديمة لحفريات الانسان او القردة (التي هي باقصي حد من زمن الطوفان)

It was the early use of the potassium-argon technique in 1961 to date the lowest level at Olduvai Gorge in Tanzania that radically lengthened the known time span of hominid evolution and ignited the explosion of knowledge about early man.”

F. Weaver, “The Search for Our Ancestors” in National Geographic Magazine, November 1985, p. 589.

وفي قرب النهاية أقدم ما قاله جون موري عالم التطور عن خمس اسباب تجعلنا متاكدين علميا ان الانسان لم يتطور من جدود قرده

1 هناك فاصل ضخم بين حفريات الانسان وحفريات القردة (مثل العضلات والعظام وايضا تركيب العمود الفقري وتجويف المخ)

2 هناك فرق ضخم بين الحمض النووي والتركيب الكيميائي وايضا الشكل الظاهري بين الانسان والقردة

3 قوانين مندل عن الوراثة تؤكد ان الانسان ليس له علاقة بالقردة

4 لا يوجد حاليا اي مراحل بين الانسان والقرد سواء في الشكل او حتى المنطق البشري reasoning وغيره

5 التمييز الواضح بين الانسان والقردة في السلوك والاخلاق والمبادئ وغيرها

1. Abrupt appearance of fossil forms separated by systematic gaps between fossil forms.

2. Distinctness of DNA, chemical components, and pattern (design) of morphological similarities.

3. Laws of Mendel: combination, recombination always results in easily recognized plant, animal forms; conclusive evidence of fixed reproductive patterns (designs).

4. Distinctness of human self-conscious awareness, and metaphysical concerns.

5. Distinct- ness of human personality involving moral and ethical concern; reflective, symbolic, abstract, conceptual thought.”

John N. Moore, “Teaching about Origin Questions: Origin of Human Beings,” in Creation Research Society Quarterly, March 1986, p. 184 (emphasis his).

هل يستطيع أحد ان يجادل او يجاوب هذا العالم في اقراره؟

فملخص الذي قدمته

يوجد تنوع في القردة بعضهم انقرض وبعضهم باقي ولكن عندنا ملايين من هياكل وجماجم القردة

لا يوجد جماجم وهياكل لمراحل وسيطة وما قيل انه مراحل وسيطة هو دائما فيه تزوير باعترافات المزورين أنفسهم من الذين لقبوا بعلماء التطور

عندي تعليقات كثيرة اضعاف ما قدمت لأشهر العلماء المتخصصين ولكن اكتفي بهذه الأمثلة

هل بعد كل هذه الاقرارات الواضحة سيظل البعض مخدوع ومقتنع ان هناك مراحل وسيطة لتطور الانسان؟ هؤلاء أقروا بوضوح ان الانسان وكل اجناس القردة كائنات مميزة ولا يوجد لهم أي جدود ولا مراحل وسيطة ولا أي خطوط تربطهم وما يقال من ادعاءات مراحل وسيطة هو خيال وخرافة وليس علم حقيقي ولا يعتمد على حفريات بل تفسيرات غير علمية خيالية لأجزاء صغيرة.

فالإنسان اتى بالخلق والتصميم وهذا ما يشهد له العلم الصحيح



والمجد لله دائما