«  الرجوع   طباعة  »

تطور الانسان الجزء السادس والأربعين واقرارات علماء مشاهير أكثر على عدم وجود جدود للإنسان



Holy_bible_1

9 August 2020



بدأنا في الحفريات التي تقدم خطا في ادعاء تطور الانسان وعرفنا ان كل هذه المراحل المفترضة في شجرة تطور الانسان المزعومة ليس لها وجود، لا جدود ولا مراحل وسيطة من الأول لا الجد الحياة 4.1 مليار ولا الجد النطاق 2.1 مليار ولا الجد المملكة الحيوان 590 مليون ولا الجد الشعبة الحبلي 530 مليون ولا الجد تحت الشعبة الفقاري 505 مليون ولا الجد فوق الصف الرباعي 395 مليون الذي مفترض ساد لوحده في البرية، ولا الجد الصف الثديي 220 مليون ولا الجد تحت الصف المشيمي 125 مليون ولا الجد الرتبة الرئيسي 75 مليون ولا الجد تحت رتبة جاف الانف 40 مليون ولا الجد فوق العائلة القردة 28 مليون ولا الجد العائلة القردة العليا 15 مليون ولا الجد تحت العائلة تحت الانسانيات 8 مليون الجد المشترك مع الغوريلات ولا الجد القبيلة اشباه البشر من 5 مليون وهو الجد المشترك مع الشمبانزي حتى هذا ليس له وجود. حتى وصلنا الى تحت القبيلة ولم نجد أي جد مشترك ولا مرحلة وسيطة وفي الزمن اقل 2 مليون وكل هذا ليس له وجود على الاطلاق. أي 4100 مليون سنة لا يوجد بها أي دليل على سلسلة تطور الانسان.

وعرفنا ان كل من Aegyptopithecus pliopithecus وProconsul وDryopithecus وSivapithecus وRamapithecus وPierolapithecus وOreopithecus وGraecopithecus و Sahelanthropusو Orrorinو Ardipithecusسواء kadabba و ramidus وAustralopithecus سواء anamensis وafarensis وafricanos و aethiopicus و Garhi و boiseiو sedibaوRubosts وانهم اجناس قردة اندثرت (وبعضهم تنوع من اجناس او عظام صغير مختلطة وبعضهم اضيف اليهم عظام بشرية) بإقرار العلماء والأبحاث واسمهم كلهم اجناس بأسماء ثنائية وليسوا لا جدود ولا مراحل وسيطة.

وانتهينا من المرحلة الهامة المشهورة باسم استرالوبيثيكس (لوسي) التي عرفنا بوضوح ان كل صفاتها تقريبا مع اختلافات بسيطة تطابق الشمبانزي القزم مثل انامينسس وافرانسس وافريكانوس وسديبا ولكن اثيوبيكس وجارهي وبوازي وروبوست يشبهوا الغوريلات الصغيرة

وعرفنا بالتفصيل ان ليس لهم أي علاقة بادعاء تطور الانسان الا بالخداع وايهام الطلبة فقط

ما قدمت لحضراتكم يوضح بالتفصيل ان كل حفرية من التي قدموها هي فقط قردة ولا تطور ولا غيره بكل تأكيد وتؤكد ان الانسان ليس له مصدر حتى الان. ودرسناهم حفرية حفرية بالتفصيل.

قد يكون هذا كلامي فقط وخطأ فأقدم باختصار عينات قليلة من شهادات أشهر العلماء من ابحاثهم الكثيرة بالإضافة الى الذي قدمته من شهاداتهم الكثيرة في الجزء 2 و3 و4 و5 و15 وأيضا في دراسة كل حفرية تفصيلا وأكرر أشياء بسيطة واضيف عليهم اقرارات اخرى

ريتشاد ليونتين الشهير جدا ومن جامعة هارفرد

والذي تكلمت عنه في

التطور الكبير الجزء الثامن والثمانين والثالث من اقرارات العلماء بعدم وجود مراحل وسيطة

هو بروفيسير وعالم الاحياء التطورية والجينات وأبو علم قواعد الحسابيات لمجتمعات الجينات والتطور the mathematical basis of population genetics and evolutionary theory, ومؤسس قواعد التطور الجزيئي molecular evolution واستاذ لكثير من علماء التطور المعاصرين وهو ملحد حتى اليوم هو وزوجته

والحائز على جوائز كثيرة جدا

اقر ريتشارد ليونتن اننا في الحقيقة لا نعرف أي شيء عما هو مزعوم حفريات جدود الانسان

لا نعلم أي شيء عن جدود جنس الانسان. كل الحفريات التي تم التنقيب عنها وتم ادعاء انها جدود-لا يوجد عندنا اي فكرة ولو اقل شيء هل هم جدود ام لا. لان كل ما وجدته ادعاءات فوجدت حفرية هنا ووجدت حفرية هناك وحفرية أخرى هناك ومتروك لك ان ترسم بينهم خطوط (خطوط التطور التخيلية من جد مشترك مثلما فعل المتاحف). لأنه لا يوجد خطوط. (أي لا يوجد حفريات تطور)

we don't know anything about the ancestors of the human species."
All the fossils which have been dug up and are claimed to be ancestors--we haven't the faintest idea whether they are ancestors
. Because all you've got, and the cladists are right [Here he chalked a crude fossils-versus-time diagram on the blackboard]...All you've got is Homo sapiens there, you've got that fossil there, you've got another fossil there...this is time here...and it's up to you to draw the lines. Because there are no lines.

Prof. Richard C. Lewontin of Harvard University, was interviewed by journalist Tom Bethell. Harper 2/85

متخيلين عالم شهير مثل هذا وهو أستاذ لكثيرين ان لم يكن اغلب علماء تطور الانسان الحداثى يقر بانه عندنا حفريات لكائنات مميزة لا يوجد أي شيء يربطها ببعض بل كل شخص يخمن ما يشاء كيف يربطهم لانه لا توجد مراحل وسيطة تربطهم.

بل الكارثة انه لم يقوله مرة واحد في هذا اللقاء الصحفي بل قاله عدة مرات مؤكد نفس المعلومة بوضوح

فيقول

انا شخصيا أقول في كتابي عن تنوع البشر اننا لا نعرف أي شيء عن جدود جنس الانسان. كل الحفريات التي تم التنقيب عنها وتم ادعاء انهم جدود لا يوجد عندنا اي فكرة ولو اقل شيء هل هم جدود ام لا. بالرغم من الادعاءات الاملة التي قدمها بعض علماء الحفريات لا يوجد حفريات للجنس البشري يمكن اثبات انها جدودنا

I’m a person who says in this book [Human Diversity] that we don’t know anything about the ancestors of the human species. All the fossils which have been dug up and are claimed to be ancestors – we haven’t the faintest idea whether they are ancestors....[85] Despite the excited and optimistic claims that have been made by some paleontologists, no fossil hominid species can be established as our direct ancestor

Richard Lewontin, Distinguished Prof of Zoology, Harvard Former President of the Society for the Study of Evolution,
Geneticist, Marxist, Atheist

Richard Lewontin, Human Diversity (New York: W. H. Freeman and Company, 1995), 163.

فهو يقر بوضوح ان ما تم ادعاؤه انهم جدود الانسان في الحقيقة هذا لا يمكن اثباته علميا واكد رغم كل الأبحاث وبعد 150 سنة من بحث في الحفريات لم يجدوا أي حفرية يستطيعوا ان يقولوا انها حفرية لجد الانسان اثناء تطوره.

بل يقول بوضوح في كتاب دعوة للتفكير العلمي الجزء الرابع An Invitation to Cognitive Science, Volume 4 وفي فصل أسئلة لن نجيب عليها ابدا “The Evolution of Cognition: Questions We Will Never Answer”

فقط فكر في كم الفجوات في سجل الحفريات... فكل الذي نستطيع ان نفعله ان نقول قصص عن كيف التطور قد يكون حدث.

Just think how many gaps there are in the fossil record. All we can do is “tell stories” about how evolution may have proceeded,

أي أحد ينظر لسجل الحفريات للإنسان ويرى الفجوات يعرف عدم وجود مراحل وسيطة وما يقال لنا من تطور كائنات هو قصص وخيال وليس علم. وللأسف هذا الخيال هو الذي يدرس على انه حقائق وينخدع الشباب ويلحدوا معتقدين ان ايمانهم حقائق علمية وهو ابعد ما يكون عن هذا.

ما رأيكم في الإقرار انه لا يوجد حفريات لمراحل وسيطة لتطور الانسان وما يزعم هو لا يمكن اثباته وما يقال عن حدوث تطور هو قصص أي خيال وليس ادلة علمية وما يقدم من حفريات هو اجناس مستقلة لا يوجد أي خطوط تربطها؟

وايضا هنري ايرنيست جي Henry Ernest Gee البريطاني وعالم حفريات الانسان الشهير جدا بل هو من أكبر المشرفين على الموضوعات العلمية في مجلة نيتشر وهو تطوري ملحد وبروفيسور في جامعة كامبريدج والحاصل على جوائز كثيرة

يقول

الدليل الاحفوري لتاريخ تطور الانسان هو متقطع ومفتوح للاراء المختلفة. الدليل الاحفوري لتطور الشمبانزي غائب بالكلية

"Fossil evidence of human evolutionary history is fragmentary and open to various interpretations. Fossil evidence of chimpanzee evolution is absent altogether".

Henry Gee (evolutionist), “Return to the Planet of the Apes,” Nature, Vol. 412, 12 July 2001, p. 131.

هذا العالم يقول لكم عندنا قطع حفريات منفصلين ولا يوجد بينهم اتصال ولهذا كل شخص يقول رأي مختلف في محاولة تربيطهم. وابن عم الانسان المزعوم وهو الشمبانزي والمفترض هو والانسان من جد مشترك ليس له أي دليل واحد على التطور فلا الشمبانزي ولا الانسان لهم أي ادلة من الحفريات على التطور من جد مشترك

أيضا دكتور لايال واتسون

هو عالم حفريات وعالم انسانيات شهير

يقول

القردة الحديثة (بما فيهم الانسان) على سبيل المثال يبدوا انهم ظهروا فجأة بدون أصل (لا يوجد لا جدود ولا مراحل وسيطة) لا يوجد لهم أمس (لا يوجد لهم أي تاريخ تطوري) لا سجل حفريات (لا يوجد أي حفريات لتطورهم) وأيضا المصدر الحقيقي لتطور الانسان الحديث الواقف صانع الأدوات بمخ كبير لو نكون أمناء مع أنفسنا هو نفس مسألة غموض.

"Modern apes, for instance, seem to have sprung out of nowhere. They have no yesterday, no fossil record. And the true origin of modern humans - of upright, naked, tool-making, big-brained beings - is, if we are to be honest with ourselves, an equally mysterious matter." –

Dr. Lyall Watson, Anthropologist. 'The water people'. Science Digest, vol. 90, May 1982, p. 44.

هذا العالم يقول لكم الحقيقة التي يقولوها أي عالم يكون امين مع نفسه ولا يكذب او يقول خيال لأغراض مختلفة بل عندما يقول الصدق يعترف أن الانسان وكل اجناس القردة هم بدون أي تاريخ تطوري ولا حفريات مراحل وسيطة ولا جدود بل ظهروا فجأة

والظهور الفجأة بدون تطور أقول عنه خلق وتصميم لأنهم يرفضون ان يقولوها

وكل هؤلاء يؤمنون بالتطور ولكن يعترفوا انهم لا يستطيعوا ان يؤكدوا وفي لحظات الصدق يقولوا انه لا يوجد دليل احفوري وما يقال هو ليس علم بل خيال

دكتور ليكي ويعتبر من ابطال تطور الانسان حتى الان ورأس عائلة ليكي الشهيرة أكبر عائلة في اكتشاف حفريات مفترضة لمراحل الانسان وهو الذي قال ان الهيكل العظمي الذي وجده هو بداية مراحل التطور

هذا العالم الاشهر هو بنفسه اقر بعد ان قضي عمره كله في البحث محاولا لاثبات فرضية التطور وبخاصة الانسان هو بنفسه في الاخر رفض فرضية التطور جملة وتفصيل بعد ان تاكد من خطأها وان هذه الهياكل هي فقط قردة.

دكتور لويس ليكي الشهير جدا الاب الروحي لمرحلة اريكتس الذي قضى حياته هو وزوجته وابنه ريتشارد ليكي في أبحاث لحفريات ما كان يفترض مراحل وسيطة لتطور الانسان من القرد الافريقي في مقابلة صحفية خلاصتها انه رفض كلام دارون كما نشر في مجلة شيكاغوا امريكان التالي

دكتور ليكي يعتمد في رفضه لدارون بناء على نتيجة ابحاثه الطويلة جدا في شرق افريقيا عن بقايا الانسان الأصلي. وجهة نظر ما بعد دارون المقبولة بوجه عام انه الانسان تطور من بابون من 3 الى 5 مليون سنة مضت. ولكن ليكي لم يجد أي دليل على الاطلاق لحدوث تطور في هذا الوقت.

Dr. Leakey bases his repudiation of Darwin on the results of his long search in East Africa for the remains of the original man. The generally accepted post Darwin view is that man developed from the baboon 3 to 5 million years ago. But Leakey has found no evidence of a spurt in development at that time.”,

Chicago American, 1/25, 1967

متخيلين ان لويس ليكي أشهر علماء حفريات الانسان يقول ان كل ابحاثه لسنين طويلة لم تجد أي أثر لدعاء تطور الانسان من قردة؟ متخيلين انه يقر انه في النهاية تخلى عن نظرية دارون عن تطور الانسان لانه لم يجد أي دليل عليها؟ هذا من أكثر علماء حفريات الانسان تخصص وفي النهاية رفض النظرية بعدما تاكد من خطأها.

فالذي يقال عنه من ابطال اثبات فرضية التطور ومكتشف اول مراحل تطور الانسان حتى الان في المراجع هو بنفسه اقر ان هذا خطأ والانسان لم يتطور وفرضية دارون هي خطأ ولكن هذا لا يعلنوه في كتبهم رغم انه نشر من قرب خمسين سنة.

زوجته ميري ليكي الشهيرة جدا أيضا والمتخصصة في حفريات الانسان وهذا ايضا كلام ميري ليكي ايضا مؤيدة التطور مثل زوجها ان العلماء مستحيل ان يقدروا ان يثبتوا تطور الانسان وان شجرة تطور الانسان غير عقلانية

أيضا ابنهم وهو عالم هام جدا في مجال حفريات تطور الانسان وهو الشهير ريتشارد ليكي ابن لويس وماري ليكي الذي تعتبر من أشهر عائلة علماء في حفريات الانسان والعائلة التي اخترعت مرحلة هومو اريكتس

ويبدأ كلامه بالتعبير عن الظهور المفاجئ بالتالي:

علماء الاحياء يودوا بطريقة متلهفة ان يعرفوا كيف القردة الحديثة والانسان الحديث ومختلف اسلاف الهمينيدز تطوروا من جد مشترك. ولكن للأسف سجل الحفريات الى حد ما غير مكتمل فيما يخص الهمينيدز، ووكله ممحو تماما لكل القردة. أفضل شيء نستطيع ان نأمله ان حفريات أكثر سوف تكتشف في بضعة سنين قادمة وهي ستملأ الفراغات الحالية في الأدلة. (قال هذا من 40 سنة ولم يكتشف شيء. ويكمل)

ديفيد بيلبيام (خبير مشهور جدا في تطور الانسان) يعلق على مضض لو احضرت عالم ذكي من أي تخصص اخر وعرضت له الأدلة الهزلية التي عندنا (المزعومة انها حفريات مراحل جدود الانسان) بالتأكيد سيقول لك أنسى الامر برمته فليس هناك ما يكفي لتستمر في التقدم.

'Biologists would dearly like to know how modern apes, modern humans and the various ancestral hominids have evolved from a common ancestor. Unfortunately, the fossil record is somewhat incomplete as far as the hominids are concerned, and it is all but blank for the apes. The best we can hope for is that more fossils will be found over the next few years which will fill the present gaps in the evidence.'

'David Pilbeam [a well-known expert in human evolution] comments wryly, "If you brought in a smart scientist from another discipline and showed him the meagre evidence we've got he'd surely say, 'forget it: there isn't enough to go on'."

(Richard E. Leakey, The Making of Mankind, Michael Joseph Limited, London, 1981, p. 43)

متخيلين الذي يقول هذا ريتشارد ليكي العالم الشهير جدا في مجال حفريات الانسان ومن صغره في هذا المجال وابن لويس ليكي وميري ليكي أشهر علماء حفريات الانسان ومخترعين مرحلة هومو اريكتس يقول هذا

متخيلين انه أيضا يعترف ان بقية العلماء يقروا ان ما يقدم من ادعاءات على تطور الانسان هزلية ولا تصلح انهم بسببها يكملوا بحوثهم لانه بعد أكثر من 150 سنة أبحاث لم يجدوا شيء

ويقر ان أي عالم ذكي سيرى هذه الأدلة بحيادية سيرفضها ويعترف انه لا امل من اثبات تطور الانسان والقردة فالامر انتهى. يقول ان تاريخ كل اجناس القردة الحالية والمندثرة والانسان ممحو تماما أي لا يوجد سجل تطور على الاطلاق

الا يشهد كل هذا انهم أتوا بالخلق والتصميم وليس التطور؟

ريتشارد ليكي في برنامج تلفيزيوني عندما سؤل عن المراحل الوسيطية كل ما قام به هو. هو رسم علامة استفهام كبيرة وايضا قيل عنه بدا ينفصل عن أي محاولة لربط مراحل لتطور الانسان

By 1989, [Richard] Leakey sought to distance himself from his original theory, insisting any attempts at specific reconstructions of the human lineage were premature.”

R. Milner, Encyclopedia of Evolution (1990),

وأضاف قائلا انه ليس فقط ادلة الحفريات بعيدة عن اثبات أي شيء عن تطور الانسان بل أيضا كمية الحفريات الكثيرة المكتشفة التي لم تثبت شيء تضعف جدا احتمالات احتمالية اكتشاف شيء جديد. (السبب هو المفروض ان المراحل الوسيطة كم ضخم بالملايين فعندما نكتشف حفريات كثيرة ولا يوجد منهم مرحلة وسيطة واحدة هذا يعني احتمال اكتشافها اصبح معدوم) وبعد هذا ريتشارد ليكي توقف عن البحث عن ما يسمى بحفريات وسيطة للإنسان واهتم بالمحميات الطبيعية في كينيا.

هل بعد هؤلاء سيستمر أحد يؤمن بتطور الانسان والقردة من جد مشترك؟

الذي استشهد به ريتشارد ليكي التالي وهو ديفيد بيلبيم الشهير من جامعة هارفارد وعضو في ناشونال اكدمي للعلوم والحائز على جوائز كثيرة

وهو أيضا يقول

انا أيضا على علم بحقيقة انه على الأقل في مجالي الخاص وهو حفريات الانسان "النظرية" هي تتاثر بشدة بالافكار الخيالية التي دائما تهيمن على المعلومات.... الأفكار التي ليس لها أي علاقة على الاطلاق بالحفريات الحقيقية هي التي سيطرت مبنى النظرية، والتي بدورها تؤثر بقوة على طريق تفسير الحفريات.

"I am also aware of the fact that, at least in my own subject of paleoanthropology, "theory" - heavily influenced by implicit ideas almost always dominates "data". ....Ideas that are totally unrelated to actual fossils have dominated theory building, which in turn strongly influence the way fossils are interpreted."

DAVID PILBEAM, YALE, BONES OF CONTENTION p.127

فهو يوضح انه لا يوجد أي حفريات حقيقية تؤيد ادعاء تطور الانسان فهي غير موجودة. ولكن ما يقدم عن ادعاء تطور الانسان هو خيالات وليس لها أي علاقة بالحقائق بل أيضا يتكلم عن امر اخر وهو ما شرحته سابقا في موضوع

التطور والجيولوجيا الجزء الثالث تسمية الطبقات واعمارها والدليل الدائري

فيفسر أي جزء من حفرية يجدها للإنسان بناء على نظرية التطور ثم يستخدمها كدليل على نظرية التطور وهذا دليل دائري

هل بعد هؤلاء سيستمر أحد يؤمن انه يوجد ادلة على تطور الانسان والقردة من جد مشترك؟

وأيضا اعتراف خطير من الشهير جدا الذي اكشتف هيكل لوسي فاعتراف دونالد جوهانسن ان ما يقال عنه تطور الانسان هو يلخبط تماما

The transition to Homo continues to be almost totally confusing”

Michael Balder, “Candidate Human Ancestor From South Africa Sparks Praise and Debate,” Science 328: 154.

متخيلين مكتشف لوسي يعترف ان ما يدعى تطور الانسلان الذي يؤمن به وسبب شهرته هو في الحقيقة يلخبط؟

دونالد جوهانسون ايضا يعترف بعدم وجود حلقات وسيطة للقردة على الاطلاق ولأنه تطوري حاول تفسير هذا ببعض الخيال وان الاسترالو هو يطابق الشمبانزي

الفقرة كامل

Lucy: The Beginnings of Humankind By Donald Johanson, Maitland Edey p 363

الانطباع العام الذي يعطيه هذه الكائنات هم انهم نسخة من كبار وصغار من كائنات غامضة تشبه الشمبانزي. هم في بعض الصفات لا يشبهون الشمبانزي. بيلبيام يؤمن ان دريوبيثيسيدس يشبهون القردة اكثر من القردة الحديثة. ويجب ان تبقي الفرضية انهم جدود القردة الحديثة بعضهم بالفعل يلقي الظل على الاورنجوتان والغوريلا والشمبانزي ولكن هذا مستحيل اثباته. حفريات دريوبيثيسيدس اختفت من 8 او 9 مليون سنة مضت. ولا يوجد اي مرحلة متوسطة معروفة. وفي الحقيقة لا يوجد اي حفرية قرد من اي مكان بعد 8 مليون سنة. محاولة للمساعدة للتفسير لهذا ان كثير من فرق القردة مثل غابات الاستوائية بدات تنكمش في زمن الميوسين وايضا دريوبيثيسيدس انكمش ايضا، غالبا بدؤا يظهروا زمن طويل من الفناء الخطر عندما واجهوا بظروف اقل من المناسبة.

في اي معدل (حفريات) الغوريلات الحديثة والاورنجوتان والشمبانزي غير موجودة في اي مكان. كما لو كانت انهم هنا اليوم ولكن ليس لهم ماضي, ........

الامر الاخر محاولة تفسير دونالد هو قال سيفترض لانه عنده سؤال محير بدون جواب فبدا يفترض اشياء خيالية يقول بنفسه انه مستحيل اثباتها وسهل الرد عليها

اولا التربة الحمضية لا يوجد به بكتيريا كثيرا فكيف يقول تربة حمضية مع بكتيريا.

ثانيا تربة الغابات ليست شديدة الحموضة كما ادعى لان هذا يقتل النباتات ويستطيع اي أحد ان يجرب هذا بل عادة تربة الغابات متعادلة فهذا تفسير خطأ.

ايضا في هذا الامر قدمت ملف ان التحجر لا يحتاج الي زمن طويل كما يدعي مؤيدي التطور ومن يريد يستطيع ان يرجع الي ملف

الرد على معدل التحجر والتفحم كدليل علي قدم الكائنات المتحجرة الجزء الثاني

ولن اطيل في هذه النقطة رغم انه عندي الكثير فيها ولكن المهم النقطة الاساسية في سؤالي وهي هل هناك حفريات لمراحل وسيطة لتطور القردة؟ الاجابة لا

فان كانت القرده والانسان من جد واحد فاين مراحل تطور القرده المختلفة؟

التالي وهو روجر ليوين ROGER LEWIN العالم والكاتب في مجلة نيوسينتست ثم في مجلة ساينس الامريكية واشترك في ثلاث كتب مع الشهير ريتشارد ليكي وحاصل على عدة جوائز

ويقول التالي تعليقا على استخدامهم بعض تشاباهات في الهياكل كدليل على التطور

القضية الأساسية هو القدرة الصحيحة على استنتاج العلاقات الوراثية بين جنسين على أساس التشابه الظاهري، بشكل عام ومستوى تفصيلي في التشريح. بعض الأحيان هذا المنهج يستطيع ان يكون خادع يرجع جزئيا لسبب ان التشابه لا يعني بالضرورة بالضرورة تطابق وراثة جينية:

"The key issue is the ability correctly to infer a genetic relationship between two species on the basis of a similarity in appearance, at gross and detailed levels of anatomy. Sometimes this approach....can be deceptive, partly because similarity does not necessarily imply an identical genetic heritage:

BONES OF CONTENTION, 1987, p. 123

فهو يقول ان اعتمادهم على تشابه في شكل عظام او جزء من جمجمة ليدعوا ان الجنسين من جد مشترك ومتشابهين في الجينات مثل الانسان وقردة مندثرة كاسترالوبيثيكس هذا تضليل لانه ليس بالضررة تشابههم يعني انهم لهم نفس الجد وضرب مثل على هذا. وما يقوله صحيح تماما لانه جنس انقرض يجدوا فيه تشابه مع جزء من عظام قدم انسان او غيره فيدعوا انه مرحلة وسيطة وتشابه جيني وعادة يكون هذا تضليل. هذا يوضح لحضراتكم خدعة ادعاء تشابه الجينات التي سندرسها لاحقا بالتفصيل

وأيضا يقول روجر ليوين

إزالة مرحلة رامابثيكوس من افتراضية الانسان الأول سنة 1961 الى انه أصبح قريب منقرض للاورانجوتان في سنة 1982 هو واحد من أكثر الملاحم سحرا ومرارة في البحث عن مصادر الانسان

"The dethroning of Ramapithecus from putative first human in 1961 to extinct relative of the orangutan in 1982 is one of the most fascinating, and bitter, sagas in the search for human origins." BONES OF CONTENTION, 1987, p.86

هو يتكلم عن حفرية مهمة في الماضي قالوا عنها أحد مراحل تطور الانسان وفرحوا بها جدا واستخدمت كدليل أساسي وقوي ولكن بعد اكثر من 20 سنة هذا ثبت تزويرها وأنها حفرية لجنس قردة تم تزويرها لتصبح مرحلة وسيطة. وهو يوضح ان كيف لا يوجد مراحل وسيطة لتطور الانسان فلهذا يلجؤا للتزوير

التالي وهو شارلز اوكشنارد CHARLES E. OXNARD أيضا الشهير وهو عميد كلية يو اس سي وبروفيسور بيولوجي وانتومي وحاصل على شهادات وجوائز كثيرة

ويقول

الحكمة التقليدية ان القطع الصغيرة للاسترالوبيثيكس هي بطريقة عامة تشابه الانسان.... الدراسات الحديثة تشير الى استنتاج مختلف. التحقيقات الجديدة تشير ان قطع الحفريات الصغيرة هي كالعادة بطريقة مميزة مختلفة عن الشكل الحي: وعندما يكون لهم تشابه مع اجناس حية يكون تشابه مع اورانجوتان. هذه النتائج تنطبق على أنواع مختلفة من الاسترالوبيثيكس والحقيقة انهم لا يوجد تشابه مع الانسان. قد يكونوا يسيروا على قدمين ولكن حتى لو كان هذا هم لم يكونوا بالطريقة البشرية وقد يكونوا قادرين على التسلق كما في البيت على الشجر والأرض.

"....conventional wisdom is that the australopithecine fragments are generally rather similar to humans....the new studies point to different conclusions. The new investigations suggest that the fossil fragments are usually uniquely different from any living form: when they do have similarities with living species, they are as often as not reminiscent of the orangutan, ...these results imply that the various australopithecines are really not all that much like humans. ....may well have been bipeds, .... but if so, it was not in the human manner. They may also have been quite capable climbers as much at home in the trees as on the ground..",

The American Biology Teacher, Vol.41, May 1979, pp.273-4

فهو يوضح ان كل الحفريات للاسترالوبيثيكس التي ادعوا لفترة طويلة انها مراحل لتطور الانسان ان كل هذا خطأ والأبحاث العلمية اثبتت هذا وانهم قردة ولا يوجد أي علاقة للإنسان ورغم ذلك لا يزالوا يكرروا انها مراحل تطور الانسان ويعلموا الطلبة ذلك.

وغيرهم كثيرين أقروا بذلك

التالي وهو احد المشهير في هذا المجال وهو لورد سولي زوكيرمان LORD SOLLY ZUCKERMAN من جامعة أكسفورد وجامعة برمنجاهم وحاصل على جوائز كثيرة

ويقول

نحن ننتقل مباشرة من الحقائق الموضوعية المسجلة الى مجال علوم بيولوجيا مفترضة، مثل الادراك خارج الحواس وأيضا تفسير تاريخ الانسان الاحفوري، لكي تكون مؤمن (بالتطور) أي شيء مستطاع وحيث يكون المؤمن المتحمس بعض الأحيان قادر على تصديق عدة أشياء متناقضة في نفس الوقت.

"We then move right off the register of objective truth into those fields of presumed biological science, like extrasensory perception or the interpretation of man's fossil history, where to the faithful anything is possible - and where the ardent believer is sometimes able to believe several contradictory things at the same time."

BEYOND THE IVORY TOWER, New York: Taplinger Publishing Company, 1970, p. 19.

فهو يقول ان علم حفريات الانسان هو ليس علم حقيقي بل علم افتراضي لا يعتمد على الأشياء المسجلة بل يعتمد على الايمان بالتطور ويشبهه بعلم الأشياء خارج الحواس. ويقول بسبب العلماء المؤمنين بالتطور يجعلوا الحفرية المستحيلة ان تكون مرحلة وسيطة باي شكل مرحلة وسيطة بل ويصدقوا أشياء متناقضة فقط لكي تصبح مرحلة وسيطة مثلما هيكل لوسي هو كله هيكل شمبانزي ويناقض تماما الوقوف والمشي من بقية الهيكل ولكن ليصبح مرحلة وسيطة احضروا حفرية ركبة انسان من منطقة أخرى واضافوها الى الهيكل وصدقوا التناقض وامثلة كثيرة على هذا كما قدمت لحضراتكم

وأيضا له عدة مقولات مؤكدا فيها عدم وجود أي مراحل تطور الانسان

وفي أحد المقولات سخر من مستوى علماء حفريات الانسان وكيف انهم يتبعوا اساطير ووضح كيف ان الاجناس مثل الاسترالوبيثيكس المهم وغيرهم ان ليس لهم أي علاقة بالإنسان بل قال تعبير يقسم فيه بالتالي "بحق الدم هم مجرد قردة" واكد انه لا يوجد حفريات لما يسمى مراحل تطور الانسان والقردة. وكلامهم مهم جدا وقوي لانه لا يعتمد على فرضيات بل هذا العالم الشهير الذي له مكانته في المجالات العلمية وأيضا مستشار حكومي كان يعتمد على مقاييس وحسابات في دراسة تشريح الحفرريات وليس خيالات التي يتبعها علماء التطور وهذه المقاييس العلمية الواضحت هي التي جعلته يرفض ما يزعمونه من خيال مراحل تطور الانسان مثل الاسترالوبيثيكس

وها نص كلامه

LORD SOLLY ZUCKERMAN,

"His Lordship's scorn for the level of competence he sees displayed by paleoanthropologists is legendary, exceeded only by the force of his dismissal of the australopithecines as having anything at all to do with human evolution. 'They are just bloody apes', he is reputed to have observed on examining the australopithecine remains in South Africa.. Zuckerman had become extremely powerful in British science, being an adviser to the government up to the highest level...,while at Oxford and then Birmingham universities, he had vigorously pursued a metrical and statistical approach to studying the anatomy of fossil hominids....it was on this basis that he underpinned his lifelong rejection of the australopithecines as human ancestors.",

Roger Lewin, BONES OF CONTENTION, 1987, p.164, 165

وأيضا مرة أخرى يؤكد ان بالحقيقة جماجم استرالوبيثيكس بطريقة مؤكدة مخالف تماما للإنسان بطريقة مخالفة اللون الأسود للابيض

ونص كلامه

, LORD SOLLY ZUCKERMAN,

"The australopithecine skull is in fact so overwhelmingly simian as opposed to human that the contrary proposition could be equated to an assertion that black is white.",

BEYOND THE IVORY TOWER, p.78

فتخيلوا علماء مشهورين مثل هؤلاء يؤكدوا بطريقة قاطعة انه ما تم ادعاؤه كمراحل وسيطة هم ليس لهم أي علاقة للإنسان وكل ما يقال اساطير والحقائق العلمية والمقاييس تؤكد ان ليس لهم أي علاقة للإنسان

هل بعد هذا سيظل البعض مخدوع ويظن ان هناك مراحل تطور للإنسان رغم ان هؤلاء العلماء أقروا بان هذا ضد العلم وخيالات فقط؟

فلورد سولي أيضا رفض تماما ان كل الاسترالوبيثيكس ان يكون لها أي علاقة بالإنسان وتطوره فهو فقط هياكل قردة وهذا بعد كل الدراسات التي تمت على حفريات استرالوبيثيكس

فهو يشبه ان تقول على هذا الهيكل هو انسان بدل من اورنجاوتان هو كما لو تقول على اللون الابيض انه اسود.

وايضا قال ذلك

British anatomist Sir Arthur Keith refused to accept the African australopithecine fossils as human ancestors because their brains were too small. Human qualities of mind, Keith proclaimed, can only appear when brain volume is at least 750 cubic centimeters, a point nicknamed ‘Keith’s rubicon’ (dividing line). And, at 450cc., Australopithecus africanus didn’t qualify . . “In Keith’s day, the Homo erectus skulls at 950cc. could comfortably be included as humans, since their range overlaps our own species (1,000cc.-2,000cc.). But the Homo habilis skulls discovered later measured about 640cc., just on the other side of the Rubicon. Skulls of Australopithecus adults are about 500cc., which is larger than chimps but smaller than Homo habilis.”

R. Milner, Encyclopedia of Evolution (1990), p. 249.

أيضا يقول ويليام فكس

سجل الحفريات المتعلق بالإنسان لا يزال لا يعرف منه الا القليل جدا حتى ان الذين يصرون على تصريحات إيجابية لا يستطيعوا ان يفعلوا شيء سوى القفز من أحد الاجناس الى اخر (أي هم فقط اجناس قردة منفصلة انقرضت) ويأملوا ان في الاكتشاف الدرامي التالي لا يجعلهم حمقى صامتين... بكل وضوح البعض يرفض ان يتعلم من هذا. كما رأينا هناك العديد من العلماء والمشهورين هذه الأيام الذين لديهم الجرأة ليقولوا لنا ان هذا بدون شك كيف نشأ الانسان: فقط لو كان لديهم الدليل.

"The fossil record pertaining to man is still so sparsely known that those who insist on positive declarations can do nothing more than jump from one hazardous surmise to another and hope that the next dramatic discovery does not make them utter fools ... Clearly some refuse to learn from this. As we have seen, there are numerous scientists and popularizers today who have the temerity to tell us that there is 'no doubt' how man originated: if only they had the evidence..."

(William R Fix, The Bone Pedlars, New York: Macmillan Publishing Company, 1984, p.150)

هو يقول عن العلماء الذي كل منهم يدرس شيء لا يصلح لاثبات أي تطور ولكن بحثا عن الشهرة يحضر حفرية جنس مستقل ويحاول ان يخرج بفرضية انه مرحلة وسيطة رغم انه جنس مستقل لا علاقة له بالاخرين وكالعادة يحدث اكتشاف اخر يجعله يظهر انه كان أحمق ويضطر ان يصمت تماما. وللأسف الاخرين لا يتعلموا ويكرروا نفس الكارثة ونفس الادعاءات وكلهم الذين يتكلموا عن ادلة تطور الانسان لا يوجد أي واحد منهم لديه أي دليل

هل بعد كل هذه الاقرارات الواضحة سيظل البعض مخدوع وقتنع ان هناك مراحل وسيطة لتطور الانسان؟ هؤلاء أقروا بوضوح ان الانسان وكل اجناس القردة كائنات مميزة ولا يوجد لهم أي جدود ولا مراحل وسيطة ولا أي خطوط تربطهم وما يقال من ادعاءات مراحل وسيطة هو خيال وخرافة وليس علم حقيقي ولا يعتمد على حفريات بل تفسيرات غير علمية لاجزاء صغيرة.

عندي تعليقات كثيرة اضعاف ما قدمت لاشهر العلماء المتخصصين ولكن اكتفي بهذه الأمثلة

هل بعد كل هذه الاقرارات الواضحة سيظل البعض مخدوع ومقتنع ان هناك مراحل وسيطة لتطور الانسان؟ هؤلاء أقروا بوضوح ان الانسان وكل اجناس القردة كائنات مميزة ولا يوجد لهم أي جدود ولا مراحل وسيطة وما يقال من ادعاءات مراحل وسيطة هو خيال وليس علم حقيقي ولا يعتمد على حفريات بل تفسيرات غير علمية لأجزاء صغيرة.

فالإنسان اتى بالخلق والتصميم وهذا ما يشهد له العلم الصحيح



والمجد لله دائما