«  الرجوع   طباعة  »

إضافة على موضوعات أقل عدد جينات لأبسط خلية



Holy_bible_1

28 June 2020



تكلمت سابقا في موضوعات

التطور العضوي الجزء الثالث والعشرين وأقل عدد جينات لأبسط خلية

التطور العضوي الجزء الرابع والعشرين وكمالة أقل عدد جينات لأبسط خلية

وباختصار شديد

Minimum genes concept.

تكلمت عن موضوع أقل عدد جينات لأبسط كائن ليبدأ رحلة الحياة وينقسم ذاتيا.

درس العلماء عدد الجينات المتعلقة بأهم الوظائف الحيوية لأبسط خلية في مشروع دراسة اقل عدد من الجينات مطلوبة لاستمرار ابسط خلية نعرفها. وهذه الدراسة كانت أصلا لأثبات التطور عن طريق الاختزال ليصلوا لأبسط صورة تصلح لبداية الحياة ولكنها كالعادة اثبتت التصميم وخطأ التطور. لان الخلية بها ألاف الجينات المعبرة بإنتاج بروتينات بالإضافة الي الجينات الاخرى التي تتحكم في بعض الوظائف ولكنهم عرفوا ما هي الجينات الأساسية المعبرة وبدون اي جين منهم الكائن ميت مباشرة فهذه سميت الجينات الاساسية التي لا يمكن ان يفقد اي جين منهم (بل ولا كود من جين منهم) ولكن بقية الجينات لو فقدت او تلفت ممكن تفقد بسببها الخلية وظائف هامة ولكنها لن تموت مباشرة بل ستستمر وبخاصة لو وسط غذائي غنى وتنقسم ايضا.

الميكوبلازما Mycoplasma كأبسط كائن حي ينقسم ذاتيا به اقل عدد من الاكواد فبها دي ان ايه دائري عدد قواعده 580,000 قاعده بها الجينات معبرة 482 جين ينتج بروتين و43 جين ينتج RNA. من 525 جين اكتشفوا ان الجينات الاساسية هي 382 جين بنقص اي منهم لا يعيش الكائن اي يموت مباشرة اي بمعنى اخر لا يستطيع ان يبدا بجينات اقل من هذا ليتطور. بمعني اخر أن ابسط صورة لأبسط كائن وحيد الخلية ينقسم ذاتيا لابد من بدايته في اول لحظة يكون حي فيها ان يكون به 382 جين وبدون اي منهم لا يمكن ان يبدا ويكون حي. منهم 100 جين لا يعرفوا وظيفتهم لكن يعرفوا بالتجربة أنه لو فقد اي منهم يموت الخلية مباشرة.

Science 10 December 1999: Vol. 286 no. 5447 pp. 2165-2169 DOI: 10.1126/science.286.5447.2165

من 525 جين معبر منهم 382 جين أساسي بدون أي من هذه 382 جين لا تنجو

Kowalski, Heather. "First Self-Replicating Synthetic Bacterial Cell". Press Release. Retrieved 17 December 2012.

ولكن اقل عدد من الجينات في كائنات بسيطة اخري هي أكثر من هذا بل اكتشفوا شيء يثبت خطا التطور أكثر ويثبت التصميم لان هذه الجينات الأساسية في الكائنات البسيطة الأخرى تختلف عنها في جينات متفردة يميز بها كل جنس والجينات المتفردة هذه سموها الجينات اليتيمة لأنه لا تشبه جينات أي كائن اخر

كيف تفسر هذه الجينات اليتيمة بفرضية التطور التدريجي؟ هذه مدمرة للتطور لأنهم لو من جد مشترك كان يجب ولا بد ان يتطابقوا في الجينات الأساسية ولكن ثبت العكس مما يناسب التصميم فقط ولكن هذا ليس موضوعنا. المهم كائنات أخرى بسيطة يختلف فيها عدد الجينات الأساسية مثل

الاشيريشيا كولاي E. Coli التي من 4288 جين معبر منهم 1617 جين معبر أساسي لو نقصوا جين لا تعيش. يوجد بها جينات أساسية تختلف من الميكوبلازما في 1448 جين يتيم وتشترك في قلة تقريبا 169 فقط أي الاشيريشيا كولاي من الكائنات البسيطة بها 1617 جين أساسي أي لا بد ان تكون بدات بهم ولا يوجد تدريج وأيضا بها 1448 جين يتيم تكون من البداية فيها أي مصممين لها من البداية

الذي فهمناه حتى الان نقطتين خطيرتين

النقطة الأساسية الأولى كل كائن بسيط يوجد به جينات أساسية تختلف من جنس لأخر وتشترك في قلة وتختلف في أكثر من ألف جين في بعض الاجناس وهذا يوضح انهم لم يتطوروا من بعض والا وجدنا ان الجينات الأساسية ثابتة ويبنى عليها لان أي منها لا يصلح ان يفقد ولكن هذا يعني بوضوح علميا ان كل جنس تم تصميمه من قبل مصمم ذكي يعرف ما يحتاجه كل جنس من جينات أساسية وحتى لو اشتركت قله منهم ولكن كل منها له جينات مميزة هذا يشهد على المصمم المشترك

النقطة الثانية كيف بداية الحياة بالتطور العضوي وابسط كائن هي تحتاج أن تبدأ ب 382 جين اساسي؟

فالميكوبلازما Mycoplasma وتعتبر من ابسط كائن ينقسم ذاتيا وبها 525 جين معبر معروف حتى الان بالإضافة الي الجينات التنظيمية وهذا به كروموزوم دائري يساوي 580,070 زوج من القواعد لو تكلمنا عنه ليكون 382 جين أساسي لا يستطيع ان يعيش الا بوجودهم بالاحتمالات لوصلنا لأرقام خرافية. هذا نقطة الصفر أي لا بد ان يبدا بها وليس يبدا ب RNA او DNA بسيط بقلة من الأكواد يضاف عليه. هذا لا يوجد فيه علميا مكان للتدرج.

لان لو ادعاء التطور العضوي هو الصحيح وليس الخلق هذا يعني اننا كنا يجب ان نجد ابسط كائن به جين او اثنين فقط أساسيين ومشتركين في الكائنات البسيطة ولكن هذا ثبت خطؤه

ولكن هذا اثبت الخلق لان:

ان الخطوة الاولي لتكوين ابسط حياه نعرفها يجب ان تكون ليست كونت فقط جين او اثنين دقيقين بالاختيار الطبيعة اوRNA بسيط ولكن يجب ان تبدأ من البداية مباشره 382 جين معبر مصمم كل منهم غاية في التعقيد ولا يتكون أي واحد منهم بالصدف. هذه نقطه الصفر لبداية الحياة.

إذا مبدا فرضية التطور التي تفترض انه حدث شيء وكون مكونات عضويه في الطبيعة وايضا كونت مكونات بسيطة جدا مثل شريط نووي به جين او اثنين وبدأت تنموا وتتطور الحياة بخطوات بسيطة جدا متتابعة إضافة جينات جديدة هو فرضيه اثبت العلم خطأها تماما لان البداية ليست بسيطة ولكن يجب ان تكون البداية هو نظام مخلق متكامل بدون نقص اي جزء فيه والا لا توجد حياه.

هذا يؤكد علميا الخلق أي ان العلم اثبت بالفعل أن البداية هي خلق وليس التطور التدريجي. فالحقيقة الايمان بالخلق هو الذي يتفق مع العلم الحقيقي الملاحظ والمختبر والايمان بالتطور والالحاد هو يخالف العلم المثبت. ولهذا من يقول إنه لا يعرف ولكن العلم قد يثبت في المستقبل أمكانية ذلك هو يخدع نفسه والاخرين لان العلم اثبت بالفعل عدم إمكانية ذلك مرارا وتكرارا واثبت التصميم فهل نؤمن بما أثبته العلم من خلق ام نؤمن بما نفاه العلم ولكن فقط خيال التطور؟

ملحوظة أصغر كائن وهو الميكوبلازما جنيتاليا هي في أصلها كائن بسيط جدا لن تعيش الا في داخل الانسان ليكون حولها غذاء كافي ولا تنجو في الخارج لأنها لا يوجد بها جينات تكفي للتنقل وغيره بل جينات أساسية لتغذية والانقسام والعمليات الأساسية فقط ورغم هذا هي تقوم بوظائف كثيرة رغم انها ابسط صورة للحياة تنقسم ذاتيا.

فالبروتينات داخلها تقوم بوظائف كثيرة لا نعرفها كلها ولكن منها تكوين جدار الخلية وإنتاج الطاقة التي تحتاج اليها وترجمة الدي ان ايه والتعبير عنه وخطوات تكوين البروتينات وتضاعف الدي ان ايه ونقل وتكوين هذه المكونات وعمليات تنظيمية لهذا

وكل وظيفة تحتاج بروتينات كثيرة وكل بروتين يحتاج بروتينات تشكله لشكله ثلاثي الابعاد بعد ان يخرج البروتين من الريبوزوم فلهذا هي التي تعتبر ابسط كائن ينقسم بها هذا التعقيد فقط لتنجو في وسط غذائي غني بهذه الجينات

ملحوظة هذا ما نعرفه ولكن الكثير لا نعرفه حتى الان

أيضا هي مصممة مع بقية الكائنات لأنه لن يوجد لوحده لان الميكوبلازما لن يعيش لوحده بدون عائل فهذا يؤكد ان ليس الخلق فقط بل خلقوا معنا كمنظومة متعايشة

والدراسة التي تمت سنة 1999 لدراسة اقل عدد جينات تنجوا بها الميكوبلازما أي إزالة جينات ويروا هل تستمر ام لا

وأيضا أخرى مشابهة في 2006

لمعرفة هذه الجينات الأساسية هو استخدام ترانسبوزون الذي يدخل في الدي ان ايه ليفسد بعض الجينات

وفي كل مرة لو أفسد جين أساسي سيكون النتيجة موت الخلية

لمعرفة أي جينات لن تقتل الخلية وتستمر

مثلما تبدأ تزيل أشياء من سيارتك فتزيل كابل وتجد ان السيارة لا تدور لأنه لكهرباء الموتور فهذا أساسي فتجرب إزالة كبل اخر فتستمر تعمل لأنه كان غير أساسي مثل لعمل المساحات التي تقدر تقود السيارة بدونهم فالمساحات لا تحتاجهم في الظروف الممتازة للقيادة ولكن تحتاجهم في الظروف السيئة

مثلهم الجينات الغير أساسية هي لا تحتاجهم في الظروف الممتازة من وسط تضع فيه كل شيء لنمو الميكوبلازما ولكن هي ستحتاجهم لو كان هناك ظروف غير ملائمة لتنجو

وبتكرار التجربة تعرف أي جين أساسي واي جين غير أساسي

فوجدوا ان 382 جينات انتاج بروتينات من 482 جينات انتاج بروتينات أساسيين في ظروف مناسبة تماما لنمو الميكوبلازما (أي عندها كل ما تحتاجه يكون في الوسط الذي تنميه فيها)

ملحوظة اكرر من 382 جين أساسيين منهم 110 لم يعرفوا وظيفتهم ولكن أي لخبطة في أي منهم قاتل للخلية. هذا أيضا وضح ان ادعاء ان هناك دي ان ايه نفايات هو ادعاء خطأ فما كانوا يدعوا انه نفايات هو فقط لم يكونوا يعرفوا وظيفته. فكل كود وجين له وظيفة سواء أساسي او غير أساسي ولكن له وظيفة. وهذا أيضا يشهد على التصميم

أيضا قالوا

ان وجود هذا الكم من جينات لا نعرف وظيفتها في ابسط كائن يوضح لنا ان الميكانيزم الذي خلف حياة الخلية لا نعرفه حتى الان

أي لا يعرفوا لماذا الخلية حية او ما هي طاقة الحياة. بمعنى لو عندك كل مكونات الميكوبلازما لن تحصل على خلية حية الا لو كانت حية من الأساس اي حتى الخلايا التي ماتت لو ارجعت اليها الجين الذي فقد فماتت فلن تصبح حية. أي هذا كشف ان هناك قوة حياة وليس مجموعة جينات فيصبح كائن حي. فكيف بدأت الحياة بدون الحي الذي يهب قوة الحياة؟ لان عندنا جينات وكل مكونات الخلية ولكن لا نستطيع ان نحولها من غير حية الى حية؟

أيضا في سنة 2011 دراسة مشابهة على كولوباكتيريا للمياه العذبة وإزالة بعض الجينات وهو أيضا من الكائنات الأولية البسيطة جدا. وجدوا ان هناك 1012 جين أساسي بما فيهم 130 لا ينتج بروتين و402 تنظيمي

فقالت دكتورة لوسي شابيرو من جامعة ستانفورد التي أشرفت على البحث

ان مفاجئات كثيرة في التحليل منها 90 مقطع أساسي في الدي ان ايه لا نعرف ماذا يفعل

ما هو أكثر من هذا ويؤكد التصميم والخلق بطريقة قاطعة وليس التطور وهو ان أقرب أقرباء الكولوباكتر هو الايشيريشيا كولاي والتي بناء على التطور يفترضوا أحدهم تطور من الاخر او الاثنين من جد مشترك وقريبين جدا ولكن وجدوا هناك جينات أساسية كثيرة في كل منهم لا توجد في الاخر اي الكثير جدا منهم جينات يتيمة أي المميزة للكولوباكتيريا تختلف عن المميزة للايشيريشيا كولاي المفترض انها قريبتها من نفس الجد مما يؤكد التصميم

الايشيريشيا كولاي 4133 منهم 512 أساسي

الكولوباكتر 3761 منهم 536 أساسي

المشترك في الأساسي ما بين 512 و536 هم فقط 210. كيف؟ و67 جين أساسي في الكولاي هو غير أساسي في الباكتر و130 أساسي في الباكتر هم غير أساسي في الكولاي و235 أساسي للكولاي لوحدها لا يوجد أي شيء يشبهه في الباكتار و129 أساسي في الباكتر لا يوجد أي ما يشبهه في الكولاي هذه ينفي التطور ويدمره تماما لان كيف نجوا وهم من جد مشترك مع ان هناك في أحدهما 235 والثاني 129 جين يتيم أساسي مصمم بدقة ليس لهم أصل ولا بد ان يكونوا من لحظة وجودهم (أي خلقهم) مصممين؟

هذا لو وجدته في أي شيء سيؤكد التصميم

أيضا في الانسان يوجد به 1177 جين معبر يتيم لا يتشابه مع أي كائن اخر يؤكد التصميم

مثل السيارات فقد تجد قطعة في سيارة تشبه وتصلح لسيارة أخرى ولكن ستجد قطع أخرى لا تشبه أي سيارة أخرى ولا تعمل بدونها وهذا يؤكد تصميمها

فلهذا ادعاء ان مواد غير عضوية في ظروف معينة لا نعرفها (خيالية وغير علمية) كونت RNA وهذا له القدرة ان ينقسم ذاتيا وهذه بدأت تتكون حوله أعضاء وغلاف فأصبح خلية حية تنقسم ذاتيا هذا خرافة فقط والعلم الحقيقي ضده وشهد بالفعل على التصميم.

فهذا الرسم الذي يصف التطور من عالم RNA هذا خرافة وليس علم والعلم يثبت التصميم

لأنه ليثبت هذا يجب ان في تجارب الاختزال كنت تستطيع ان تصل الى RNA يستطيع ان ينقسم ذاتيا وهذا اثبت العلم بالتجربة خطأه واثبت بوضوح التعقيد الذي لا يمكن اختزاله

فالتجارب نفت هذا ووضحت أكثر الجينات اليتيمة او بمعنى اخر مصممة لكل كائن حتى ابسط كائن لما يميزه من تصميم. وأيضا الجينات الأساسية تؤكد ان الحياة لم تبدأ من مركب وتطور وهذا اعترف به كثير من العلماء كما قدم في الأجزاء السابقة واضيف مثال اخر من كثير

فالعلم تأكد أنه لم يوجد على الاطلاق RNA لوحده في الطبيعة بدون خلية قادر على الانقسام ذاتيا ولكن وجد الجينات الأساسية في كل كائن التي لا يمكن اختزالها والتي تشهد على الصميم والخلق

فأكرر من يصر على ان يؤمن بالتطور ويرفض الخلق فليؤمن بما يشاء ولكن لا يقول انه يؤمن بهذا بسبب العلم لان العلم الحقيقي الملاحظ المختبر ضده ويشهد على التصميم والخلق ووجود إله خالق.



والمجد لله دائما