«  الرجوع   طباعة  »

الرد على ادعاء ان العلماء اثبتوا ان بداية الحياة هي RNA الجزء الثاني



Holy_bible_1

18 May 2020



تكلمت في الجزء الأول عن الكثير من الأدلة التي دفعت العلماء لرفض الفرضية الخرافية ان مركب RNA هو مصدر الحياة. مثل

ان قواعد RNA لا تتكون في الطبيعة

وان لو تكونوا بطريقة خارقة للطبيعة لن يتحدوا معا

وان اتحدوا معا بطريقة خارقة للطبيعة لن يترتبوا بطريقة صحيحة

واصلا لا نجد RNA يتكون في الطبيعة

ولو بطريقة خارقة للطبيعة ترتبوا وتكون RNA ستكون معه مركبات خطأ أخرى كثيرة

ولو بطريقة خارقة للطبيعة تكون RNA لوحده هو لا يقرأ نفسه أصلا فهو لا شيء

وRNA لا يستطيع ان ينقسم من ذاته بل يحتاج أشياء كثيرة ومركبات معقدة مصممة في خلية ليتضاعف وينقسم

وأيضا كل هذا يخالف اقل تعقيد لا يمكن اختزاله

وأيضا لو كل هذا حدث بطريقة لا تصدق خارقة للطبيعة هو ليس عنده غرائز وخبرة وبالتجربة يصبح ميت

ولا يوجد وسيلة لنقلها فهو فقط مجرد عناصر مرتبطة معا.

وأيضا هنا أكمل نقاط أخرى باختصار.

فأتي الي امر اخر وهو الحاجة للتكاثر قبل التكسر رغم ان هذا الكائن الاول لا يعلم شيء عن الحاجة للتضاعف ولا يعلم معني التكسر فانة جرب لا يتكاثر في مدى عدة ساعات او أيام فيتكسر وتنتهي الفرصة الاولي للحياة. فأيضا RNA لو وجد بالطبيعة يجب ان يستمر فإشكالية أخرى وهي سرعة التكسر

بل هذا أصلا يقف عائق امام معادلة التطور الأساسية

فما يقوله التطوريين من فرضية هي تشبه شيء مثل هذا

معادن ترتبط + وقت + فرص = RNA بسيط

المركب البسيط + وقت + فرص = انسان

ولكن ما أتكلم عنه هنا نجد ان عامل الوقت أي التكسر ضده وليس معه

لان معادن ترتبط + وقت + فرص = تكسر

مركب بسيط + وقت + فرص = تكسر

فإعطاء وقت لمركب هو يتكسر فإعطاؤه وقت لكي يكتشف انه يحتاج ان يضيف قواعد هذا قاتل له لأنه لن يستمر أكثر من بضعة ساعات لأيام قليلة حتى اضافة وبدون اضافة سيتكسر مباشرة فإعطاؤه وقت ليجرب ان لا يضيف ولا يضاعف من نفسه ليتعلم هو الحكم عليه بالموت في ساعات وايام. وهذا يتكرر في كل شيء فإعطاؤه وقت ليتعلم التكاثر هو قاتل له. الشيء الوحيد الغير قاتل له هو ان يكون خلق بهذه المعلومات في داخل الخلية مصممة بخبرة لينقسم مباشرة لأنه كما اتضح الان لا يمكن ان يكتسبها.

اعتبار ان الحياة ظهرت لوحدها واكتسبت المعلومات والخبرة والغريزة والبصيرة لوحدها هذا ليس فقط ضد العلم ولكن أيضا هذا غير حقيقي بالمنطق ولو أصر أحد ان هذا حدث فهو يؤمن بشيء غير حقيقي وغير منطقي وغير علمي. فهو ليس علم بل ايمان اعمى ضد العلم.

فأيضا عرفنا انه فوق كل ما قلته عن انه لا يصلح ان يكون لوحده لو هو ليس حي بطريقة مناسبة فهو لو تكون بطريقة خارقة للطبيعة سيتجه للتكسر لأنه سريع التكسر فهو لو تكون بجوار براكين او بركة حارة كما يزعم لأنه يحتاج في بعض خطواته حرارة مرتفعة

Pearce, Ben K. D.; Pudritz, Ralph E.; Semenov, Dmitry A.; Henning, Thomas K. (2017-10-24). "Origin of the RNA world: The fate of nucleobases in warm little ponds". Proceedings of the National Academy of Sciences. 114 (43): 11327–11332.

أي انه يتكون في المعمل في خطوات معقدة جدا بعضها يحتاج حرارة مرتفعة ولكن في نفس الوقت هو يتكسر بسرعة في الحرارة المرتفعة فهو بنصف عمر 19 يوم في درجة 100

وهذا عمر قصير جدا بمقياس الاعمار الجيولوجية لكي يستمر ويتجمع عليه مركبات اخرى

Levy M, Miller SL (Jul 1998). "The stability of the RNA bases: implications for the origin of life". Proceedings of the National Academy of Sciences of the United States of America. 95 (14): 7933–8.

ولهذا علماء كثيرين اعترضوا انه غير ثابت بما يكفي ليتجمع في مركب جيني

Larralde R, Robertson MP, Miller SL (Aug 1995). "Rates of decomposition of ribose and other sugars: implications for chemical evolution". Proceedings of the National Academy of Sciences of the United States of America. 92 (18): 8158–60.

بل كما قلت في هذا مشاكل أكثر فهو يحتاج ان تتكون الأربع قواعد بصدف مخالفة للظروف الطبيعية في نفس الوقت بطريقة غير محتملة ونفس المكان ويجب ان يتجمع معا بسرعة بطريقة مخالفة للطبيعة وان ينجو رغم ان الصدف الغير طبيعية هذه ستكون مركبات أخرى سيئة ومضرة فيجب ان ينجوا من هذا بطريقة مخالفة للطبيعة وحتى لو حدث هذا سيتكسر وهذا يقضي على الفرضية

مع ملاحظة

وجود أي قاعدة خطأ هو يقضي عل كل هذا

Any nucleotide of the wrong chirality acts as a chain terminator

Joyce GF, Visser GM, van Boeckel CA, van Boom JH, Orgel LE, van Westrenen J (1984). "Chiral selection in poly(C)-directed synthesis of oligo(G)". Nature. 310 (5978): 602–4.

وبالطبع وجود اكسجين يكسره بالتأكسد وعدم وجود اكسجين أي لا يوجد اوزون الحماية فالأشعة الفوق البنفسجية تكسره مباشرة وبطريقة اسرع

ولهذا نفس العالم من كان يعمل على اثبات التجربة وضح صعوبة ان يكون RNA هو مصدر الحياة ولا يحبذ RNA World

Urquhart J (13 May 2009), "Insight into RNA origins", Chemistry World, Royal Society of Chemistry, archived from the original on 4 October 2015

ولهذا عندما فشلوا كالعادة استحالة تكوين RNA في الطبيعة لجؤا لنفس الحل الفاشل ان RNA جاء من الفضاء

On August 8, 2011, a report, based on NASA studies with meteorites found on Earth, was published suggesting building blocks of RNA (adenine, guanine and related organic molecules) may have been formed extraterrestrially in outer space

Callahan MP, Smith KE, Cleaves HJ, Ruzicka J, Stern JC, Glavin DP, House CH, Dworkin JP (Aug 2011). "Carbonaceous meteorites contain a wide range of extraterrestrial nucleobases". Proceedings of the National Academy of Sciences of the United States of America. 108 (34): 13995–8.



Steigerwald J (8 August 2011). "NASA Researchers: DNA Building Blocks Can Be Made in Space". NASA. Archived from the original on 23 June 2015. Retrieved 2011-08-10.



ScienceDaily Staff (9 August 2011). "DNA Building Blocks Can Be Made in Space, NASA Evidence Suggests". ScienceDaily. Archived from the original on 5 September 2011. Retrieved 2011-08-09.

وهذا أيضا ثبت علميا خطأه وباختصار شديد جدا

ويوجد مشاكل كثيرة في هذا الامر

اهمهم ان كل ما قلته هو يحتاج ان يكون حدث في مكان في الفضاء فادعاء انه اتى من الفضاء لا يزال مرفوض لأنه لا يتكون في الطبيعة

ثانيا مشكلة قطع المسافة. الوقت لا يسمح بهذا لأنها ستستغرق وقت طويل جدا حتى تصل الي الارض. فهي لا تصلح ألا أن تكون تكونت في الفضاء بالقرب من الأرض وهذا أيضا غير مقبول لأنه متجمد.

الاشكالية الثالثة السرعة لتتغلب على جاذبية المكان التي فيه لو تكونت مواد عضوية على كوكب اخر ما الذي دفعها ان تتحرك بسرعة أسرع بكثير من 40000 ميل في الساعة متجهة الي الارض؟ لأنها لو كانت تتحرك بسرعة ابطأ من هذا لن تصل للأرض في وقت مناسب من بداية الارض.

ما الذي دفعها اصلا لتتغلب على جاذبية الكوكب التي هي عليه وتتحرك بهذه السرعة؟ فان كان غاز مثل الهيليوم لا يهرب فكيف تهرب مركبات عضوية أثقل من الهيليوم بكثير مثل الاحماض الامينية او بروتينات؟

بالطبع لو تكلمنا عن اي قوة سواء انفجار رهيب او غيره ليدفعها بهذه السرعة هذه ستكون قوة كبيرة جدا في كل اتجاه فهو انفجار وليس فوهة مدفع مصوب للأرض. وأيضا هذا يكسرها

وايضا بهذه الاحتمالية RNA من اي مكان من الغبار الفضائي في المجموعة الشمسية او اي نجم قريب ليصل منها قدر كافي للأرض لبداية الحياة هذا يعني بالاحتماليات يجب ان نجد كم رهيب من المواد العضوية وRNA سابح في الفضاء في كل مكان بكيمة ضخمة وهذا لا وجود له على الاطلاق.

وايضا يجب ان نجد كم كبير منه يغطي سطح القمر والمريخ والاجسام الفضائية المتجمدة وغيره وايضا هذا لا وجود له على الاطلاق. وهذا يعني انه لم يحدث

الاشكالية الرابعة أن الطاقة التي أطلقت المواد العضوية لتتجه الي الارض هذه الطاقة لابد أن تكون مرتفعة جدا وهذا يعني أنها ستحرق وتدمر هذه المواد العضوية تماما فلن يصل الينا شيء أصلا. وهذه معضلة فلو لم يكن هناك طاقة لتدفعه ليتحرك بهذه السرعة ليصل للأرض لن يصل ولو هناك طاقة تدفعه فهي ستدمره قبل أن يندفع أصلا. ففي الحالتين توضح استحالة مجيء مواد عضوية من الفضاء للأرض.

الاشكالية الخامسة تكوين المواد العضوية كما يدعوا يحتاج الي ماء في حالة سائلة وايضا غازات اخرى مثل الامونيا والميثان وغيره مع وجود برق وهذا لا يتوفر في الفضاء فإما المواد متجمدة تماما في درجة حرارة تقترب من الصفر المطلق فهي اقل من 200 تحت الصفر وهذا غير مناسب بالمرة لتكوين مواد عضوية. او بعضها الذي هو قريب من نجم هو حرارته بالأف وهو ايضا غير مناسب بالمرة والوسط بينهم نسبته لا تذكر ولن نجد به برق او مصدر لاتحاد الميثان مع الامونيا مع الماء. فهذا يجعل استحالتها أكثر في الفضاء عنها في الارض

فهذا احتمال مستحيل ولا دليل عليه بل الادلة الفيزيائية ضده وتوضح استحالته. وطالما مستحيل تكوينه على الأرض فهو مستحيل تكوينه في الفضاء واضافة عليها استحالة وصوله للارض

ولكن حتى لو تماشينا جدلا مع هذا الخيال الغير علمي فهو أيضا حتى لو جاء من الفضاء سيتكسر كما قدمت سابقا. فهي فرضية غير علمية ويوجد ادلة علمية كثيرة تثبت فشلها

بل بسبب فشلها حتى الان بدؤا يحاولوا ان يقدموا مكانها فرضيات بديلة مثل وجود الببتيدات سابقا لعالم RNA لأنه أكثر ثبات ولكنه أيضا لا يتكون في الطبيعة فأيضا تكوينا الببتيدات يحتاج ظروف معملية معقدة مصممة بدقة لا توجد في الطبيعة وتكلمت عنها في

التطور العضوي والجزء الأول من احتمالية تكوين بروتين بسيط بالصدفة العشوائية

التطور العضوي والجزء الثاني من احتمالية تكوين بروتين بسيط بالصدفة العشوائية

التطور العضوي والجزء الثالث من احتمالية تكوين بروتين بسيط بالصدفة العشوائية وتجربة ميلر

التطور العضوي والجزء الرابع من احتمالية تكوين بروتين بسيط بالصدفة العشوائية وكمالة تجربة ميلر

التطور العضوي والجزء الخامس ومشكلة الايزومر وتكوين بروتين

التطور العضوي والجزء السادس احتمالية تكوين بروتين بسيط بالصدفة العشوائية

التطور العضوي والجزء السابع وبعض الاعتراضات على عدم احتمالية تكوين بروتين في الطبيعة

التطور العضوي الجزء الحادي عشر واحتمالية تكوين دي ان ايه مع البروتين المرتبط به

وأيضا RNA لكي ينتج بروتينات تقوم بكل هذه الوظائف هو لا ينتجها من ذاته لأنه لا ينتج احماض امينية ولا بروتين بل هو فقط يحوي الترتيب الصحيح فقط ويرشد نظام معقد من ار ان ايه TRNA، MRNA، RRNA ليركب الاحماض الامينية بترتيب معين مناسب لاكواده لتنتج بروتين محدد باستخدام انزيمات كثيرة لأي خطوة وهيه الانزيمات هي بروتينات معقدة غاية في الدقة في تصميمها فهو لا يعمل لوحده.

اي احتاج ان الطبيعة الغبية تنتج اكواد جينية ترتبط معا بترتيب غاية في الدقة بدون خطأ واحد باحتمالية مستحيلة او 0 وايضا تنتج احماض امينية وبروتينات بترتيب غاية في الدقة بدون خطأ واحد باحتمالية مستحيلة او 0 في نفس الوقت والاثنين مستحيلين.

فبهذا امر اخر هام هنا أتضح وهو ان RNA ليس وجود نظام الترتيب بل ايضا يحتاج فوق ذلك بروتينات كثيرة. البروتينات هي التي تنظم انتاج RNA للبروتينات المطلوبة. وRNA هو الذي ينتج البروتينات التي تنظم انتاجه للبروتينات.

فمن هو الذي بدا أولا بدون مصمم؟ الدجاجة ام الكتكوت؟ لان RNA بدون بروتينات مصممة هو لا شيء ويتكسر وبروتينات لا تنتج بدون RNA ولو وجدت بدونه تتكسر.

وكل هذا بدون خلية حية لا يعمل فبالإضافة الي هذا RNA المفترض انه بسيط هذا خيال وليس علم لأنه لا يوجد RNA بسيط فلكي ينتج بروتين بسيط هو يحتاج قواعد تتعدى الالف وبروتين واحد لن يقوم بوظيفة بل كل وظيفة تحتاج بروتينات كثيرة اي تحتاج RNA به مئات الالاف من الاكواد لو كود واحد خطا هو لا ينجوا

وتحتاج منظومة عمل RNA الي الكثير من الانزيمات هي من بروتينات معقدة اي خطا في حمض اميني في تركيبها يجعل هذا الانزيم لا يعمل او يغلق التفاعل البيلوجي وهذا يؤدي الي وقف تفاعل مهم يؤدي الي انتهاء الكائن. وكل هذا يحتاج نظام مغلق اي الخلية الحية فلا يوجد اي من هذه الانزيمات ممكن ان يتكون بطريقة عشوائية في الطبيعة لأنها مصممة

هذا شهادة قوية على الخلق وليس التطور العضوي المزعوم

وايضا احتمالية تكوين RNA بنظام الترجمة له والريبوزوم

وبروتين لا يتكون في الطبيعة وايضا جين RNA لا يتكون في الطبيعة رغم ان الحياة تحتاج ان يكونوا من البداية معا. وليس هذا فقط بل الريبوزوم او نظام الترجمة لشريط RNA

سبب الاحتياج الي ريبوزوم لأنه نظام يصنع من RNA وهو نظام ايضا يقرأ RNA ويترجمه ويجعل لغته مفهومة لتعبر بتركيب بروتين.

فهل تكون RNA من بعض المعادن وايضا بالصدفة تكون معه النظام المعقد جدا من الريبوزوم ليجعله معبر؟ اي ليترجمه فهل كتاب كون نفسه وايضا كون نظام ترجمه لفهم معلوماته؟ هذا ليس تساؤلي فقط بل تعجب من بعض العلماء أنفسهم لأنهم يعرفوا انه غير معقول

لابد ان نعترف ان RNA مع النظام المعقد لترجمته هو من خالق زكي صممه وبدقة وليس من الطبيعة الغبية بالصدفة.

ولهذا قال احد علماء التطور معترفا وهو ايدن من مؤسست ايدين M. Eden, Wistar Institute ان لغة الدي ان ايه مثل أي لغة لا يمكن ان ظهرت عفويا عشوائيا فأي حروف لغة رتبتها عشوائيا تنتج فقط لخبطة

DNA, like other languages, cannot be tinkered with by random variational changes; if that is done, the result will always be confusion

No currently existing formal language can tolerate random changes in the symbol sequences which express its sentences. Meaning is invariably destroyed.”

M. Eden, “Inadequacies of Neo-Darwinian Evolution as a Scientific Theory,” in op. cit., p. 11.

ولهذا قال جي موند

الكود لا معنى له ما لم يترجم. الخلية الحديثة الات الترجمة مكونة على الاقل من خمسين مركب كبير وهم أنفسهم مشفرين على الدي ان ايه! الكود لا يمكن ترجمته الا بمنتج الترجمة. وهو التعبير الحديث ان كل شيء حي جاء من بيضة. متى وكيف غلقت الدائرة؟ هي أصعب بكثير جدا من أن نتخيل.

The code is meaningless unless translated. The modern cell’s translation machinery consists of at least fifty macromolecular components which are themselves encoded in DNA [!]; the code cannot be translated otherwise than by products of translation. It is the modern expression of omne vivum ex ovo [‘every living thing comes from an egg’]. When and how did this circle become closed? It is exceedingly difficult to imagine.”

J, Monod, Chance and Necessity p. 143.

ولهذا لا يوجد أي تفسير علمي يصلح لتفسير فرصة تكوين RNA بالصدفة وأيضا يتكون بالصدفة نظام معقد لترجمته لان أحدهم ليس له قيمة بدون الاخر ولا يعمل بدون الاخر ولا ينتج في الاصل بدون الاخر.

وأيضا نفس الامر ينطبق على الجينات الجديدة للتطور. بمعنى الجين لابد ان يكون معبر من بدايته ولا يصلح ان يتطور عشوائيا لأنه لا بد ان يعمل في نظام وايضا لا يصلح ان يظهر جين جديد ليس له وجود سابق لأنه بدون نظام يعمله معه هو لخبطة فهل الطفرة ظهرت اولا ام النظام الذي تعمل في الصفة الجديدة ظهر اولا؟

وكلاهما بدون الاخر لا فائدة له بل قد يكون قاتل.

فلهذا علميا لا يوجد شيء ان تتكون معلومات في RNA لوحدها في الطبيعة. هذا ليس كلامي ولكن كلام علماء البيولوجي كما قدمت وأيضا الكثير اخرين

فمثلا بيير جراسي

أي شيء حي يمتلك كمية هائلة من الذكاء اليوم، هذه الذكاء يسمى معلومات، ولكن هي لا تزال نفس الشيء. هذا الذكاء هو شرط أساسي لا غنى عنه للحياة. لو غابت لا يوجد أي كائن حي ممكن أن يتخيل. من اين أتت؟ هذه المشكلة التي تخص كل من علماء البيولوجي وأيضا الفلاسفة، وفي الوقت الحاضر العلم يبدو أنه غير قادر على حلها.

Any living thing possesses an enormous amount of ‘intelligence’. Today, this ‘intelligence’ is called ‘information,’ but it is still the same thing. This ‘intelligence’ is the sine qua non of life. If absent, no living being is imaginable. Where does it come from? This is a problem which concerns both biologists and philosophers, and, at present, science seems incapable of solving it.

*Pierre-Paul Grasse, Evolution of Living Organisms p. 3.

فمشكلة وجود الكائن الأول بمعلومات وخبرات من البداية هذه مشكلة حيرت علماء الاحياء والفلاسفة لأنه مركبات غير حية مكونة من مجموعة ذرات كربون وأكسجين وفسفور وهيدروجين حتى لو جدلا اتحدوا معا ان كيف يكون لها خبرات وذكاء وتعرف كيف تعيش وتأكل وتتنفس أي تنتج طاقة وتتكاثر من بدايتها؟

ولهذا أيضا قال فرانسيس كريك الحاصل على جائزة نوبل أن أي انسان امين عنده المعلومات التي توفرت الان يعترف ان أصل ظهور الحياة في لحظة هي معجزة

ونص كلامه

An honest man, armed with all the knowledge available to us now, could only state that in some sense, the origin of life appears at the moment to be almost a miracle.”

Francis Crick, Life Itself, Its Origin and Nature (1981), p. 88 [co-discoverer of the DNA molecule].

وان قبلنا ان هذا معجزة فلماذا نرفض ان نعترف أن هذه المعجزة قام بها خالق؟

وحتى سيدني فوكس الذي حاول ان ينتج احماض امينية من احماض امينية أخرى ليكمل تجربة ميلر الذي أنتج حمضين امينيين فقط من عشرين حمض اميني أساسي وكان معهم إشكاليات كثيرة من مركبات مضرة وغيره. اعترف وقال

قوانين الفيزياء لا تكفي لوصف أصل الحياة. هذا يفتح الطريق أمام الغائية، حتى بالتطبيق توضح الخلق بكائن زكي. الحياة لا يمكن أن تكون ظهرت بالصدفة ولا يوجد ألا بديلين عقلانيين الأول أنها لم تظهر على الاطلاق وان كل ما ندرسه هو اوهام

The present laws of physics are insufficient to describe the origin of life. This opens the way to teleology, even, by implication, to creation by an intelligent agent. . . . Life cannot have originated by chance, only two rational alternatives remain. . . The first is that it did not arise at all and that all we are studying is an illusion.”

S.W. Fox, The Origins of Prebiological Systems and Their Molecular Matrices pp. 35-55.

فمعنى كلامه ان الكائن الأول هذا قوانين الفيزياء لا تفسر امتلاكه للمعلومات فهو لو كان يفكر ليتصرف فهو يؤكد انه لم يوجد بالصدفة فهو يترك لنا احتمالين اما خلق او لم يوجد أصلا وكل ما ندرسه وهم. فبما ان هو موجود إذا الاحتمال العلمي الوحيد الصحيح هو الخلق.

وأيضا عالم اخر حاصل على جائزة نوبل وهو هارولد يوري

All of us who study the origin of life find that the more we look into it, the more we feel it is too complex to have evolved anywhere. We all believe as an article of faith that life evolved from dead matter on this planet. It is just that its complexity is so great, it is hard for us to imagine that it did.”

Harold C. Urey, quoted in Christian Science Monitor, p. 4.

فهو يقول بما معناه ان كل من يدرس أصل الحياة يشعر انه أكثر تعقيد من ان يكون فقط ظهر. فهذا يحتاج ايمان ان نقول ان الحياة ظهرت من غير حي. لان التعقيد أصعب بكثير من ان نتخيل ذلك. ولو كان هم يؤمنوا بان الحياة بدأت بمجموعة من الصدف رغم ان العلم اثبت خطأ هذا إذا هو ليس علم ولكن ايمان وعقيدة الحادية غير علمية بل ضد العلم الملاحظ

ولهذا اعترف أحد علماء التطور وهو فرانسيس هيتشنج تعليقا على كيفية تكون حياة من عدم حياة انها في الحقيقة مشكلة ابعد ما يكون عن ان تحل

All the facile speculations and discussions published during the last ten to fifteen years explaining the mode of origin of life have been shown to be far too simpleminded and to bear very little weight. The problem in fact seems as far from solution as it ever was.”

Francis Hitching, The Neck of the Giraffe p. 68.

فأكرر الالحاد والايمان بعدم وجود خالق والامر كله تم بالتطور وان الحياة ظهرت من مجموعة معادن غير حية هو ايمان وعقيدة ضد العلم وضد المنطق فمن يؤمن بها هو حر ولكن لا يقول ان ايمانه مبني على العلم فالعلم اثبت بالفعل عكس ذلك.

كل ما قلته باختصار شديد جدا ولكن التفصيل قدمته سابقا في القسم الرابع

فكل هذا يؤكد أن هذا النظام لا بد أن يكون خلق معا وليس تطور لأنه معقد جدا واي من عناصره لا يعمل بدون وجود كل النظام المصمم.

يجب ان يكون مبرمج زكي جدا في البداية قام ببرمجة جينات وبدقة شديدة وضعها مع برنامج انتاجها وأيضا برنامج ترجمتها لإنتاجها وبرامج أخرى كثيرة معهم بدون ان يحتاج اي وقت فاصل بينهم

لهذا الشريط النووي سواءDNA او RNA الاثنين لا يصلحوا ان يتكون في الطبيعة وهو يشهد لمصمم رائع خلقهم وهذا هو العلم الصحيح الذي يشهد على الخالق.



والمجد لله دائما