«  الرجوع   طباعة  »

الرد على راباي شهير في هجومه على معلمنا بولس الرسول في كلمة نسلك وانسال غلاطية 3: 16



Holy_bible_1

14 June 2020



نعمة وسلام رب المجد اعتذر عن ثقل موضوع اليوم لانه تفصيلات لغوية ثقيلة في العبري واليوناني

الرد على راباي شهير ليخطئ معلمنا بولس الرسول فادعى ان كلمة نسل التي يقولها معلمنا بولس الرسول في غلاطية 3: 16 واما المواعيد فقيلت في ابراهيم وفي نسله لا يقول وفي الانسال كأنه عن كثيرين بل كأنه عن واحد وفي نسلك الذي هو المسيح" فيقول كلمة نسل أصلا لا تجمع في العبري وهي كلمة زيرع لفظ مفرد تعبر فقط عن النسل بالجمع فقط وعمرها ما تستخدم كلفظ أنسال بالجمع فكيف يجعلها جمع بولس الرسول؟ فيدعي انه أخطأ

ولهذا أصف هذا الراباي بانه غير امين بالمرة لان ما هاجم فيه معلمنا بولس الرسول وادعاء ان كلمة نسل زيرع بالتصريف المفرد تعبر عن نسل بالجمع فقط وأن زيرع لا تجمع زيرعيم ولا تعبر عن مفرد هذا شيء لا يخطئ فيه طالب يدرس عبري وليس راباي شهير. فهو غير امين وهذا ليس اول موضوع نكتشف عدم امانته فيه ورددت عليه في شبهات سابقة. وأيضا لأنه أخطأ في معلمنا بولس الرسول وقال عنه complete moron أي أحمق تماما رغم ان الراباي هو المخطئ فلهذا هذا الرابي هو غير محترم ليقول هذا على معلمنا بولس الرسول.

ويقول

"انه يعني إبراهيم ونسله وفي هذا يقول نسله وليس انساله بالجمع هذا يعني فقط يسوع. اليهود الغير متعودين على الكتابات المسيحية سيقولوا ان هذا مستحيل والسبب ان اليهود الذين لم يتعرضوا ابدا لكتاب غلاطية مندهشين الان لان لان في العبري لا يوجد فيه طريقة تقول انسال. هذا يعني في التوراه لا يوجد عندنا كلمة انسال عندنا كلمة نسل لا يمكن ان تفسر وتقول ان التوراه قالت نسل زرخا (نطق غربي الشرقي رزعخا) نسلك وليس انسالك وهي تعني فقط واحد (أي كلمة نسلك لا تجمع ولا تعبر عن واحد فقط) أي شخص يقول هذا هو أحمق تماما.

هو يدعي ان معلمنا بولس الرسول يقول ان كلمة زيرع بالعبري لا تجمع ولكن هل معلمنا بولس الرسول كان يتكلم عن اللفظ العبري فقط؟

أولا هو لا يتكلم عن العبري فقط وهذا سندركه بوضوح لاحقا

ثانيا حتى لو تماشينا جدلا مع ادعاؤه الخاطئ وان بولس الرسول يتكلم عن لفظ زيرع العبري هل فعلا هو لا يجمع في العبري على الاطلاق ليعبر عن انسال؟

الرد سيكون لغويا مع امثلة تؤكد عدم امانته

لغويا

كلمة زيرع نسل بتصريف مفرد تعبر في كثير من الأحيان عن نسل بالجمع فعلا ولكن ليس فقط كما ادعى فأريد ان أوضح في هذا الجزء نقطتين أولا كلمة نسل في العبري ممكن تأتي بتصريف جمع أي انسال زيرعيم وتصريفاتها مثل انسال وانسالكم لتعبر عن الجمع على عكس ما قال وثانيا كلمة نسل بالمفرد ممكن تعبر عن نسل فرد واحد بالمفرد وليس كل مرة تعبر عن نسل جمع كما ادعى

أولا نسل زيرع في العبري ممكن تاتي جمع في العبري لتعبر عن انسال ولكن للتوضيح كلمة نسل التي هي زيرع في العبري هي تشبه استخدامات كلمة نسل في العربي التي ممكن ان تقول نسل بالمفرد تعبر عن مفرد وممكن نسل بالمفرد ويعني كل احفاده جمع وأيضا ممكن تجمعها وتقول انسال لتعبر عن جمع. ففي العبري نفس الامر تماما تستطيع ان تقول زيرع بالمفرد على نسل مفرد وعلى احفاده بالجمع وأيضا تستطيع ان تستخدم زيرعيم التي تعني انسال وبتصريفاتها انسالكم زيراعخيم كجمع وغيرها

وكلمة نسل في العبري זרע زيرع والتي تعني بمعنى مباشر بذرة Seed وجمعها زيرعيم זרעים بذور Seeds

قاموس سترونج

H2233

זֶרַע

zera

zeh'-rah

From H2232; seed; figuratively fruit, plant, sowing time, posterity: - X carnally, child, fruitful, seed (-time), sowing-time.

Total KJV occurrences: 229

بذرة ومجازيا ثمرة ونبات ووقت زراعة واثمار وتعني ابن ومثمر وبذرة ووقت غرس

وهي أتت من فعل زرع الذي له نفس المعنى ويشبه النطق في العربي

قاموس سترونج

H2232

זָרַע

zâra

zaw-rah'

A primitive root; to sow; figuratively to disseminate, plant, fructify: - bear, conceive seed, set with, sow (-er), yield.

Total KJV occurrences: 56

جذر بمعنى يزرع ومجازيا ينشر ينبت يثمر تحمل بذور الحمل يزرع يلد

فالمصدر وهو فعل زَرَع وبذرة او نسل زيرع وانسال هو زاراعيم זרעים

وكلمة نسلك للملكية في العبري التصريف المفرد زاراعاخا זרעך زاين ريش عاين كاف وحرف العاين هو مفتوح بتشكيل هاتف بتاح

זַרְעֲךָ

وجمع نسلك هو انسالكم זַרְעֲכֶ֖ם زرعاخيم تكتب بدل يود كسر أي سيجول على كاف وميم وتعني الجمع

זַרְעֲכֶ֖ם

فهي في العبري جمع فكلمة نسلك زارعاخا تجمع لأنسالك وانسالكم زارعاخيم

امثلة تؤكد ما أقول وخطأ الراباي

سفر التكوين 9: 9

«وها انا مقيم ميثاقي معكم ومع نسلكم من بعدكم

וַאֲנִ֕י הִנְנִ֥י מֵקִ֛ים אֶת־בְּרִיתִ֖י אִתְּכֶ֑ם וְאֶֽת־זַרְעֲכֶ֖ם אַֽחֲרֵיכֶֽם׃

زرعاخيم انسالكم بالجمع

ونت بايبل تكتبه بالجمع وتعلق انه بالجمع

Gen 9:9 "Look! I now confirm my covenant with you and your descendants after you

23 tn The three pronominal suffixes (translated "you," "your," and "you") are masculine plural. As Gen_9:8 indicates, Noah and his sons are addressed.

لفظ مذكر جمع. اليس هذا كافي لتوضيح عدم امانته؟ فهذا يعرفنا بوضوح ان كلمة نسل تجمع انسال

وايضا أتت كلمة زيرعاخيم بالجمع في

سفر الخروج 32: 13

اذكر ابراهيم واسحاق واسرائيل عبيدك الذين حلفت لهم بنفسك وقلت لهم: اكثر نسلكم كنجوم السماء واعطي نسلكم كل هذه الارض التي تكلمت عنها فيملكونها الى الابد»

זְכֹ֡ר לְאַבְרָהָם֩ לְיִצְחָ֨ק וּלְיִשְׂרָאֵ֜ל עֲבָדֶ֗יךָ אֲשֶׁ֨ר נִשְׁבַּ֣עְתָּ לָהֶם֮ בָּךְ֒ וַתְּדַבֵּ֣ר אֲלֵהֶ֔ם אַרְבֶּה֙ אֶֽת־זַרְעֲכֶ֔ם כְּכֹוכְבֵ֖י הַשָּׁמָ֑יִם וְכָל־הָאָ֨רֶץ הַזֹּ֜את אֲשֶׁ֣ר אָמַ֗רְתִּי אֶתֵּן֙ לְזַרְעֲכֶ֔ם וְנָחֲל֖וּ לְעֹלָֽם׃

زرعاخيم انسالكم

امثلة أخرى؟

أقدم تصريف اخر جمع زيرعام انسالهم

سفر التثنية 8: 1

انظر قد جعلت أمامكم الأرض. ادخلوا وتملكوا الأرض التي أقسم الرب لآبائكم إبراهيم وإسحاق ويعقوب أن يعطيها لهم ولنسلهم من بعدهم.

רְאֵ֛ה נָתַ֥תִּי לִפְנֵיכֶ֖ם אֶת־הָאָ֑רֶץ בֹּ֚אוּ וּרְשׁ֣וּ אֶת־הָאָ֔רֶץ אֲשֶׁ֣ר נִשְׁבַּ֣ע יְ֠הוָה לַאֲבֹ֨תֵיכֶ֜ם לְאַבְרָהָ֨ם לְיִצְחָ֤ק וּֽלְיַעֲקֹב֙ לָתֵ֣ת לָהֶ֔ם וּלְזַרְעָ֖ם אַחֲרֵיהֶֽם

زرعام انسالهم

نت بايبل توضح انه جمع

Deu 1:8 Look! I have already given the land to you. Go, occupy the territory that I promised to give to your ancestors Abraham, Isaac, and Jacob, and to their descendants."

ومثلها تماما

سفر التثنية 11: 9

ولتطيلوا الأيام على الأرض التي أقسم الرب لآبائكم أن يعطيها لهم ولنسلهم أرض تفيض لبنا وعسلا

וּלְמַ֨עַן תַּאֲרִ֤יכוּ יָמִים֙ עַל־הָ֣אֲדָמָ֔ה אֲשֶׁר֩ נִשְׁבַּ֨ע יְהוָ֧ה לַאֲבֹתֵיכֶ֛ם לָתֵ֥ת לָהֶ֖ם וּלְזַרְעָ֑ם אֶ֛רֶץ זָבַ֥ת חָלָ֖ב וּדְבָֽשׁ

زيرعام انسالهم

نت بايبل

Deu 11:9 and that you may enjoy long life on the land the Lord promised to give to your ancestors and their descendants, a land flowing with milk and honey.

سفر عزرا 2: 59

وهؤلاء هم الذين صعدوا من تل ملح وتل حرشا كروب أدان إمير. ولم يستطيعوا أن يبينوا بيوت آبائهم ونسلهم هل هم من إسرائيل.

וְאֵ֗לֶּה הָֽעֹלִים֙ מִתֵּ֥ל מֶ֙לַח֙ תֵּ֣ל חַרְשָׁ֔א כְּר֥וּב אַדָּ֖ן אִמֵּ֑ר וְלֹ֣א יָֽכְל֗וּ לְהַגִּ֤יד בֵּית־אֲבֹותָם֙ וְזַרְעָ֔ם אִ֥ם מִיִּשְׂרָאֵ֖ל הֵֽם׃

زيرعام انسالهم

ونت بايبل

Ezr 2:59 Another group returned to Jerusalem at this time from the towns of Tel-melah, Tel-harsha, Kerub, Addan, and Immer. However, they could not prove that they or their families were descendants of Israel.

وبالطبع هي تجمع في استخدامات أخرى ليس فقط انسال للبشر بل أيضا زروع

سفر المزامير 126: 5

الذين يزرعون بالدموع يحصدون بالابتهاج.

وهي لغويا

الزارعين بالدموع بالابتهاج حاصدين

(IHOT+) הזרעיםH2232 They that sow בדמעהH1832 in tears ברנהH7440 in joy. יקצרו׃H7114 shall reap

وهازيرعيم تنتهي بيود ميم الجمع قيلت بوضوح بالجمع

وأيضا مثلها في

1صم 8: 15

ويعشر زروعكم وكرومكم ويعطي لخصيانه وعبيده.

וְזַרְעֵיכֶם וְכַרְמֵיכֶם יַעְשֹׂר וְנָתַן לְסָרִיסָיו וְלַעֲבָדָיו

فزارعيخيم

وامثلة أخرى غيرهم كثيرة

فالذي يقول ان كلمة زيرع عبري بمعنى نسل لا تجمع هو مخطئ تماما فهي تجمع حتى بتصريفاتها وباستخداماتها المختلفة مثل انسال للبشر وراينا انسالكم وانسالهم

مع ملاحظة ان اليهود حتى في التلمود يكتبوا كلمة انسال بالجمع

"pecuniary judgments are not as capital ones; in pecuniary judgments, a man gives his money, and it atones for him; in capital judgments, his blood, and the blood זרעותיו, زيرعوتيو انساله"of his seeds", or posterity, hang on him to the end of the world; for we so find in Cain, who slew his brother; as it is said, "the bloods of thy brother crieth"; it is not said, the blood of thy brother, but the bloods of thy brother, his blood, and the blood זרעותיו, "of his seeds".''

T. Bab. Sanhedrin, fol. 37. 1.

بل حتى المشنة بها زرعيم זרעים انسال وأيضا زرعوتيو انسالكم ولهذا اليهود الدارسين في الماضي لا يتهمون معلمنا بولس الرسول في هذا العدد بالمعنى العبري انه أخطأ

Chizzuk Emuna, par. 1. c. 13. p. 134.

par. 2. c. 90. p. 468.

ورغم ان هذا كافي بإنهاء الشبهة لأننا تاكدنا ان زيرع نسل تجمع بتصريفات مختلفة انسال وبهذا يكون معلمنا بولس الرسول صحيح والراباي غير امين.

فكما قلت رغم ان الرد كافي الا ان نكمل معا

النقطة الثانية وهي هامة أيضا ان كلمة زيرع نسل تعبر أيضا عن مفرد أي شخص واحد

فعلى عكس ما ادعى هذا الراباي أيضا أحيانا يستخدم لفظ نسل زيرع مقصود بها شخص بالمفرد مثل

تكوين 4: 25

وعرف ادم امراته ايضا فولدت ابنا ودعت اسمه شيثا قائلة: «لان الله قد وضع لي نسلا اخر عوضا عن هابيل». لان قايين كان قد قتله.

وكلام حواء عن شيث بالمفرد فاتت زيرع مفرد عن شخص مفرد وليس عن جمع

وأيضا 1 صم 1: 11

ونذرت نذرا وقالت: «يا رب الجنود، إن نظرت نظرا إلى مذلة أمتك، وذكرتني ولم تنس أمتك بل أعطيت أمتك زرع بشر، فإني أعطيه للرب كل أيام حياته، ولا يعلو رأسه موسى».

عن صموئيل بالمفرد زيرع وليس نسل جمع. فزيرع مفرد تستخدم عن مفرد

وهذا سيكون مهم في فهم كلام معلمنا بولس الرسول

ولكن عرفنا حتى الان خطأ الراباي او عدم امانته وصحة ما قاله معلمنا بولس الرسول فالكلمة ليست فقط زيرع مفرد تعبر عن جمع ولكن تجمع في العهد القديم لتعبر عن انسال وأيضا تستخدم زيرع في المفرد لتعبر عن شخص مفرد.

مثال اخر مهم وهو في

سفر إشعياء 59: 21

أما أنا فهذا عهدي معهم قال الرب: «روحي الذي عليك وكلامي الذي وضعته في فمك لا يزول من فمك ولا من فم نسلك ولا من فم نسل نسلك» قال الرب «من الآن وإلى الأبد»

عندما يستخدم زيرع بالمفرد ممكن تعني فرد او جمع ولكن عندما يريد ان يؤكد انه يقصد بها جمع وليس مفرد يستخدم تعبير نسل نسلك لتوضيح الجمع

فعرفنا ان زيرع وهي لفظ مفرد تستخدم بمعنى نسل بالجمع ولكن تأكدنا أيضا ان زيرع نسل تجمع في العبري بتصريفاتها انسال. وأيضا نسل تستخدم عن فرد.

فبالفعل العهد القديم العبري رغم وجود كلمة انسالك الا ان العهد القديم كان كثيرا يتكلم عن النسل بالمفرد وبخاصة نسل إبراهيم وبخاصة عن البركة مثل

سفر التكوين 22: 18

وَيَتَبَارَكُ فِي نَسْلِكَ جَمِيعُ أُمَمِ الأَرْضِ، مِنْ أَجْلِ أَنَّكَ سَمِعْتَ لِقَوْلِي».

וְהִתְבָּרֲכוּ בְזַרְעֲךָ כֹּל גֹּויֵי הָאָרֶץ עֵקֶב אֲשֶׁר שָׁמַעְתָּ בְּקֹלִי

واتت فزارعاخا بعلامة تشكيل هتاف بتاح بالمفرد. فرغم ان يوجد نسل تعبر عن مفرد وتعبر عن جمع ولكن يمكن ان تجمع لتؤكد ان الكلام عن جمع فلماذا استخدمها موسى بالمفرد؟ هذا ما يوضحه معلمنا بولس الرسول ومعناها النبوي

ننتقل لليوناني الذي واضح فيه نسل مفرد للمفرد وجمع للجمع. ولكن المثير للنظر ان السبعينية أي اليهود أنفسهم ثلاث قرون قبل الميلاد كتبوها في اليوناني بالمفرد σπέρματί وليس بالجمع في اليوناني ولهذا معلمنا بولس الرسول الذي يكلم الغلاطيين متكلمين اليونانية سواء يهود او امميين واليهود عندهم السبعينية فيها كلمة زرع بالمفرد رغم انها في اليوناني كان يجب ان تكون جمع على عكس العبري ولكن كتبتها أيضا مفرد

اعتقد بهذا فهما بوضوح صحة ما يقوله معلمنا بولس الرسول ان زرع بالمفرد عن نسل إبراهيم والبركة فعلا يقصد بها شخص مفرد وهو المسيح

اما عن الأمثلة التي استشهد بها الحقيقة يؤكدوا كلام معلمنا بولس الرسول وهم

تكوين 13: 16

واجعل نسلك كتراب الارض حتى اذا استطاع احد ان يعد تراب الارض فنسلك ايضا يعد.

تكوين 26: 4

واكثر نسلك كنجوم السماء واعطي نسلك جميع هذه البلاد وتتبارك في نسلك جميع امم الارض

تكوين 15: 5

ثم اخرجه الى خارج وقال: «انظر الى السماء وعد النجوم ان استطعت ان تعدها». وقال له: «هكذا يكون نسلك».

تكوين 22: 17

اباركك مباركة وأكثر نسلك تكثيرا كنجوم السماء وكالرمل الذي على شاطئ البحر ويرث نسلك باب اعدائه

كل هذه الأمثلة تؤكد كلام معلمنا بولس فكلهم عن إبراهيم وفعلا كلهم نسل بالمفرد وهذا ما أكده معلمنا بولس الرسول ان كلمة نسل في إبراهيم جاءت بالمفرد بل في كلهم في السبعينية التي فيها سبيرماسين بالجمع ذكرتهم سبيرما وسبيماتي بالمفرد مؤكدة ان الكلام عن فرد. أي هو يستشهد بأعداد في الحقيقة هي تؤكد ما يقوله معلمنا بولس الرسول

فيستشهد بأمثلة عن إبراهيم وهي بالمفرد عبري وسبعينية وهذا ما يقوله معلمنا بولس الرسول ان نسل إبراهيم البركة ذكر بالمفرد لأنه المقصود به المسيح

ولكن اضيف جزء أخير في موضوع انسال رغم ان الرد اعتقد اكتمل

العهد الجديد

معلمنا بولس الرسول هو لا يكلم اشخاص بالعبري ولا يشرح امر لغوي عبري ولكن يكلم الغلاطيين الذين يتكلمون اليونانية ومن يعرف العهد القديم يعرفه بالسبعينية باليوناني وقال لهم هذا باليوناني

رسالة بولس الرسول إلى أهل غلاطية 3: 16

وَأَمَّا الْمَوَاعِيدُ فَقِيلَتْ فِي إِبْرَاهِيمَ وَفِي نَسْلِهِ. لاَ يَقُولُ: «وَفِي الأَنْسَالِ» كَأَنَّهُ عَنْ كَثِيرِينَ، بَلْ كَأَنَّهُ عَنْ وَاحِدٍ: «وَفِي نَسْلِكَ» الَّذِي هُوَ الْمَسِيحُ.

τω δε αβρααμ ερρηθησαν αι επαγγελιαι και τω σπερματι αυτου ου λεγει και τοις σπερμασιν ως επι πολλων αλλ ως εφ ενος και τω σπερματι σου ος εστιν χριστος

الكلمة التي استخدمها معلمنا بولس الرسول في اليوناني σπερματι سبيرماتي نسلك من كلمة نسل σπέρμα سبيرما بالمفرد التي تعني نسل اما انسال استخدم σπερμασιν سبيرماسين من الجمع σπερματων سبيرماتون انسال

والاثنين استخدموا في العهد القديم والجديد فاتت بالمفرد وأيضا أتت بالجمع في متى 13: 32 ومرقس 4: 31 وعندهم في كتاباتهم تعبير أيضا انسال spermatōn. انسال

Soph. OEd. Col. 599, γῆς εμῆς ἀπηλάθην Προς τῶν ἐμαυτοῦ σπερμάτων

ماذا اقصد ان أقولك: معلمنا بولس الرسول لا يتكلم أصلا عن تصريف العبري مفرد ولا جمع فلم يقول هذا ولم يشير للعبري فقط ولكن هو يوضح لهم ان الكتاب عندما يشير نسلك لغويا والتي هي تصلح مفرد كما رأينا في شيث وصموئيل وجمع في مرات أخرى ويوجد لفظ جمع كان ممكن ان يستخدم ولكن في تعبير نسل إبراهيم عندما يتكلم عن بركة لجميع الأمم تحديدا ذكرها بالمفرد وهو يشرح انه غير مقصود بها جمع أي لا يقصد عديدين أي كل افراد اليهود ولكن هو يتكلم ويقصد عن مفرد فهي لفظ مفرد زيرع وتعبر عن مفرد وهو المسيح وهذا صحيح لغويا في العبري مثلما استخدمت عن مفرد وهو شيث وصموئيل. فهو يوضح لهم ان العدد مثل في تكوين 22: 18 وغيره لا يقول انه في العبري يستطيع ان يستخدم جمع ام لا فهو لا يقول هذا ولكنه قصد ان في هذه الاعداد نسل مفرد ومعناه مفرد لأنه يشير بطريقة ضمنية نبوية عن المسيح وحتى في السبعينية كتبت باليوناني والسبعينية ἐν τῷ σπέρματί σου ان تو سبيرماتي سو بالمفرد مؤكدة للمعنى النبوي انه فرد واحد وهو المسيح

فهو يكلم الغلاطيين الذين يعرفوا اليوناني وعندهم كلمتين في اليوناني مفرد وجمع فوضح لهم باليوناني ان الكلمة بالمفرد عبري ويوناني ومعناها هنا مفرد مقصود بها المسيح. مع ملاحظة هو لم ينكر ان كلمة زيرع او كلمة سبيرما يقصد بها نسل وممكن تستخدم عن نسل ولكن مقصود به كل النسل أي افراد كثيرين ولكن هو يوضح بعد في استخدامها في اعداد البركة ولا ينفى تعدد الاستخدام وهو يشبه عندما نركز على استخدام من عدة استخدامات ولكن هذا لا يلغي باقي الابعاد للمعنى.

فاين في العدد نفي انه يمكن ان كلمة زيرع بتصريف مفرد تعني جمع؟ هو يوضح ان اعداد نسل إبراهيم يكون بركة للشعوب وعندما يقول نسل اليهود ايضا مقصود بها مفرد وهو المسيح.

مع ملاحظة ان نسلك بالمفرد رغم انها تشير لأفراد كثيرين لكن لغويا يجب أن يجمعهم صفة واحدة وأيضا نفس المعنى الذي أشار اليه معلمنا بولس الرسول في تعبير نسل بالمفرد (بَلْ كَأَنَّهُ عَنْ وَاحِدٍ: «وَفِي نَسْلِكَ» الَّذِي هُوَ الْمَسِيحُ) ولكن هو أيضا يشير للمسيح الذي هو الرأس وكل المؤمنين من كل الأمم فيه كأعضاء جسده فهو أيضا لفظ مفرد تجميعي فايضا هذا معناها النبوي عن المسيح. وبالفعل باستمرار كل انسال شريرة ترفض ولا تحسب في نسل وتستمر كلمة نسل عن الصحيح مثل إبراهيم نسله به إسحاق وإسماعيل ولكن نسل قيلت عن إسحاق فقط دون إسماعيل وبعد لإسحاق نسل عيسو ويعقوب ولكن قيل نسل عن يعقوب فقط دون عيسو وبعد هذا يعقوب نسله كل الاسباط استمرت كشعب المواعيد ولكن مقصود بها الابن الحقيقي وانطبق على الحقيقي المقصود وهو النسل بالمفرد وهو المسيح وكل من يوجد فيه وكل من امن به من الأمم يتبارك فيه

فلهذا معلمنا بولس لغويا لم يخطئ بل ما قاله صحيح لغويا ودقيق جدا كما قدمت في العبري واليوناني وأيضا كشف معنى خفي نبوي في كلمة نسل بالمفرد تحديدا عن بركة نسل إبراهيم ونسل اليهود وهو المسيح



اسف أطلت وسأضطر أكمل باختصار شديد لان هذا الراباي كعادة المشككين القى شبهات كثيرة في نفس الفيديو

فيقول لتكميل فكرته الخاطئة ان بولس الرسول لم يعرف عبري ادعاء ان يوستينوس الشهيد لم يستشهد ابدا من بولس الرسول لأن بولس لم يعرف العبري

يوستينوس الشهيد لم يستشهد من بولس الرسول ابدا؟

رددت على هذا في ملف

الرد على ادعاء ان يوستينوس الشهيد لم يقتبس من رسائل بولس الرسول

وقدمت امثلة كثيرة من الكثير جدا من اقتباسات يوستينوس من رسائل معلمنا بولس الرسول



أيضا ادعاء انه لا يوجد في العهد القديم انه يقوم في اليوم الثالث

1كو 15: 3-4

3 فَإِنَّنِي سَلَّمْتُ إِلَيْكُمْ فِي الأَوَّلِ مَا قَبِلْتُهُ أَنَا أَيْضًا: أَنَّ الْمَسِيحَ مَاتَ مِنْ أَجْلِ خَطَايَانَا حَسَبَ الْكُتُبِ،

4 وَأَنَّهُ دُفِنَ، وَأَنَّهُ قَامَ فِي الْيَوْمِ الثَّالِثِ حَسَبَ الْكُتُبِ،

يقول هذا غير موجود

الرد في ملف

الكتب وشواهد العهد القديم التي تتكلم عن موت الرب يسوع وقيامته

وأيضا في ملف

هل أخطأ بولس الرسول في قام في اليوم الثالث حسب الكتب لان نبوة هوشع 6 هي عن إسرائيل؟

وباختصار شديد

كلام الراباي خطأ ومليء بالفرضيات الخطأ

فهو يفترض انه لا يوجد أي نبوة عن قيامة المسيح اليوم الثالث وهذا غير صحيح ويوجد أكثر من نبوة. ثم يفترض ان الشاهد الوحيد هو هوشع 6: 2 وهذا غير صحيح لأنها ليست النبوة الوحيدة عن قيامته في اليوم الثالث بل توجد اهم منها على سبيل المثال نبوة من نوع التايبولوجي في يونان 1 وبقاؤه في جوف الحوت ثلاث أيام واستشهد بها الرب يسوع المسيح نفسه في متى 12 وأيضا رمزية إسحاق في تكوين 22 واليوم الثالث

وأيضا يفترض ان كلام معلمنا بولس الرسول عن العهد القديم فقط وهذا أيضا غير صحيح لان وقت كتابة الرسالة كان هناك اناجيل للبشيرين منتشرة عن اليوم الثالث بنص كلام واقتباسات معلمنا بولس الرسول

ثم يفترض ان نبوة هوشع 6: 2 هي عن شعب إسرائيل وليس المسيح وهو أيضا مخطئ جدا وهي تنطبق بدقة عن قيامة المسيح في اليوم الثالث بل تؤكد ان قيامته ستكون فجرا وهذا مؤيد بكتابات يهودية قديمة



يقول ان بولس كتب رسالته في الخمسينيات ومتى كتب انجيله بعد هذا ب 35 سنة

أي يدعي ان متى البشير كتب انجيله سنة 85 م وهذا كذب وقدمت ادلة على تاريخ كتابة انجيل متى

قانونية انجيل متي وكاتب الانجيل

تقريبا سنة 40 الى 45 م وليس 85 م بل حتى المدرسة النقدية التي تغالي لا تقول 85 م بل من 60 الى 65 م فمن أي اتى بهذا الادعاء انه 85 م؟

لماذا هذا الراباي غير امين في كلامه؟

اكتفي بهذا القدر وعرفنا ان النقطة الأساسية ان معلمنا بولس الرسول كان صحيح بل مدقق جدا في موضوع نسل بالمفرد عن المسيح بالمفرد وأنها في العبري واليوناني ممكن تجمع وأيضا ممكن تستخدم عن نسل بالمفرد وهذا ما قصده وأيضا وضح معناها النبوي وهذا الراباي كعادته لم يكن امين بل أقدر أقول كاذب لكرهه للعهد الجديد وأكدت كلامي بأمثلة كثيرة



والمجد لله دائما