«  الرجوع   طباعة  »

هل ترجم العهد الجديد لفظ ناصري لليوناني خطأ؟ متى 2: 23



Holy_bible_1

22 May 2020



الشبهة



نعت يسوع في الأناجيل بثلاث تسميات مختلفة (حوالي عشرين مرّة)، فمرّة Ναζωραος = Nazōraios ومرّة Ναζαρηνός = Nazarēnos ومرّة من Ναζαρέτ = Nazaret وقد جرت العادة على اعتبارها كلّها تعود على مدينة الناصرة أي "يسوع الناصري" لكن الأمر ليس بهذه البساطة خاصّة مع اللفظتين الأوليين، وذلك

تُكتب مدينة الناصرة -مثل العربيّة- بحرف "الصاد" العبري (צ) وتُرسم: נצרת وحين نترجم هذا الحرف إلى اليونانيّة فإنّنا نكتبه بحرف "السيجما" (أي حرف السين= ς أوσ ) وأعطي أمثلة : لنذهب إلى الترجمة السبعينيّة ونختار مثلا قرية "حاصور" المذكورة في سفر يوشع (15،23) = חצור فتُترجم إلى اليونانيّة -وبطبيعة الحال- إلى: Ασωρ (بحرف السيجما) أو مثلا قرية "حصرون"= חצרון تُترجم إلى Εσερων أو لنذهب إلى العهد الجديد ونفتح إنجيل متّى (1،3) الذي يذكر فيه حصرون بن فارص، فاسم حصرون مكتوب بحرف السيجما: Eσρώμ فحرف الصاد العبري يقابله دائما حرف السيجما اليوناني، لكنّ المشكلة هنا أنّ "صاد" مدينة الناصرة نجدها تُترجم في الأناجيل بحرف "الزاتا"= ζ وهي العلم الوحيد الذي نجد "صاده" مترجمة إلى حرف "زاتا" (أي حرف الزين بالعربيّة) خطأ في كتابة الإناجيل (يتكرّر عشرين مرّة؟)



الرد


الحقيقة هذا المشكك هو غير امين لأنه ذكر نصف الحقيقة فقط ونصف الحقيقة أشر من الكذب

فهو ركز على نطق واحد لحرف تصادي צ وتصيد امثلة تناسب هذا النطق ولكن ليس فقط تجاهل بل أنكر النطق الثاني لحرف تصادي الذي تؤكد صحة العهد الجديد في ترجمة كلمة الناصرة ولم يكن امين عندما قال (فحرف الصاد العبري يقابله دائما حرف السيجما اليوناني) وأيضا ("صاد" مدينة الناصرة نجدها تُترجم في الأناجيل بحرف "الزاتا"= ζ وهي العلم الوحيد الذي نجد "صاده" مترجمة إلى حرف "زاتا") فهذا غير صحيح

فباختصار

يوجد حرفين في العبري الأول هو تصادي צ وفعلا في بعض الأحوال يتحول في الأسماء من تصادي צ العبري الى سجما σ. وحرف ثاني وهو زاين العبري ז وهو في الأسماء عادة يتحول الى زيتا ζ اليوناني (التي أخطأ المشكك ولقبها الزاتا ولكن هو ينطق زيتا)

ولكن ليس كل مرة التصادي هو يتحول الى سيجما فقط وهذا ما كذب فيه المشكك

حرف التصادي العبري צ له نطقين تز tz او تس ts

وهذا من أي كتاب يعلم نطق الحروف العبرية مثل

In Flight Hebrew

وأيضا من يريد مرجع عربي مثال المعجم الحديث عبري عربي ص 24

فهذا الحرف لو اتى في اسم لو ينطق تس مثل حاصور (تنطق في العبري حاتسور) تترجم سيجما

ولو أتى في اسم ينطق تز مثل ناتزرات تترجم زيتا

فهو للأسف لعدم امانته او عدم معرفته ذكر نصف الحقيقة ففعلا حاصور التي تنطق حاتسور في العبري (تس) يستبدل حرف تصادي العبري بحرف السيجما اليوناني وأيضا مثله حصرون حتسرون (تس) ولكنه اخفى الأمثلة التي يأتي فيها حرف تصادي بنطق تز ووقتها يستبدل بحرف زيتا اليوناني

فمثلا من اول سفر في الكتاب

سفر التكوين 13: 10

فرفع لوط عينيه وراى كل دائرة الاردن ان جميعها سقي قبلما اخرب الرب سدوم وعمورة كجنة الرب كارض مصر. حينما تجيء الى صوغر.

صوغر وهي في العبري تزعر צער

(Hebrew OT)  וישׂא־לוט את־עיניו וירא את־כל־ככר הירדן כי כלה משׁקה לפני שׁחת יהוה את־סדם ואת־עמרה כגן־יהוה כארץ מצרים באכה צער׃

وتنطق تصادي في تزعر ب تز. السبعينية من القرن الثالث قبل الميلاد ترجمة حرف تصادي بزيتا زوغورا

(LXX OT)  κα ἐπάρας Λωτ τοὺς ὀφθαλμοὺς αὐτοῦ εἶδεν πᾶσαν τὴν περίχωρον τοῦ Ιορδάνου ὅτι πᾶσα ἦν ποτιζομένη-- πρὸ τοῦ καταστρέψαι τὸν θεὸν Σοδομα καὶ Γομορρα--ὡς παράδεισος τοῦ θεοῦ καὶ ὡς γῆ Αἰγύπτου ἕως ἐλθεῖν εἰς Ζογορα.

ويوسيفوس كتب اسم صوغر التي بالعبري تزعر كتبها باليوناني Ζωωρ أيضا بزيتا

Antiquities 1.11.4 §204.

مثال اخر

سفر القضاة 8: 5


فَقَالَ لأَهْلِ سُكُّوتَ: «أَعْطُوا أَرْغِفَةَ خُبْزٍ لِلْقَوْمِ الَّذِينَ مَعِي لأَنَّهُمْ مُعْيُونَ، وَأَنَا سَاعٍ وَرَاءَ زَبَحَ وَصَلْمُنَّاعَ مَلِكَيْ مِدْيَانَ».

(Hebrew OT)  ויאמר לאנשׁי סכות תנו־נא ככרות לחם לעם אשׁר ברגלי כי־עיפים הם ואנכי רדף אחרי זבח וצלמנע מלכי מדין׃

صلمناغ وهو تزلمناع وتنطق تصادي تز. السبعينية كتبته بحرف سيجما سيلمنا

(LXX OT)  κα εἶπεν τοῖς ἀνδράσιν Σοκχωθ Δότε δὴ ἄρτους εἰς τροφὴν τῷ λαῷ τούτῳ τῷ ἐν ποσίν μου, ὅτι ἐκλείπουσιν, καὶ ἰδοὺ ἐγώ εἰμι διώκων ὀπίσω τοῦ Ζεβεε καὶ Σελμανα βασιλέων Μαδιαμ.

ولكن يوسيفوس كتبه بزيتا Ζαρμουνη زالمونى

Antiquities 5.6.5 §228.

مثال اخر

سفر صموئيل الأول 14: 4

وبين المعابر التي التمس يوناثان أن يعبرها إلى حفظة الفلسطينيين سن صخرة من هذه الجهة وسن صخرة من تلك الجهة، واسم الواحدة «بوصيص» واسم الأخرى «سنه».

وهذا مثال مهم لان به حرفين تصادي

(Hebrew OT)  ובין המעברות אשׁר בקשׁ יונתן לעבר על־מצב פלשׁתים שׁן־הסלע מהעבר מזה ושׁן־הסלע מהעבר מזה ושׁם האחד בוצץ ושׁם האחד סנה׃

وهو بوتزيتص السبعينية حولت الأول الى زيتا والثاني الى سيجما بازيس

(Greek OT)  κα ἀνὰ μέσον τῆς διαβάσεως, οὗ ἐζήτει Ιωναθαν διαβῆναι εἰς τὴν ὑπόστασιν τῶν ἀλλοφύλων, καὶ ἀκρωτήριον πέτρας ἔνθεν καὶ ἀκρωτήριον πέτρας ἔνθεν, ὄνομα τῷ ἑνὶ Βαζες καὶ ὄνομα τῷ ἄλλῳ Σεννα·

مثال اخر

سفر التكوين 22: 21

عوصا بكره وبوزا اخاه وقموئيل ابا ارام

ونجد اسمين أحدهم به حرف تصادي وهو عوصا وينطق عوتز والأخر زاين بوز

(Hebrew OT)  את־עוץ בכרו ואת־בוז אחיו ואת־קמואל אבי ארם׃

السبعينية جعلت الاثنين زيتا الأول اوز والثاني بويز

(LXX OT)  τὸν Ωξ πρωτότοκον καὶ τὸν Βαυξ ἀδελφὸν αὐτοῦ καὶ τὸν Καμουηλ πατέρα Σύρων

وأيضا يوسيفوس رغم انه كتبهم باليوناني بطريقة مختلفة ولكن أيضا جعل الاثنين زيتا اوزوس باويزوس

Ουξος - Βαουξος

Antiquities 1.6.5 §153,

وهذه امثلة قليلة من الكثير

فاعتقد بعد هذه الأمثلة فهمنا جيدا عدم امانة هذا المشكك كما قلت فهو ذكر نصف الحقيقة وهذا أشر من الكذب. ففعلا لو حرف تصادي ينطق تس يتحول في اليوناني الى سيجما ولو ينطق تز يتحول يوناني الى زيتا ولهذا في الناصرة وتنطق نتزر وهو تز يجب ان يتحول الى زيتا وليس سيجما.

ورأينا ما بين يوسفوس والسبعينية تصرف في ترجمة الأسماء وكل هذا لا يعتبره أي احد خطأ لان الأسماء تترجم من لغة الى أخرى بتصرف حسب النطق.

أيضا يشرح كتاب

Anchor Bible Dictionary

تحت عنوان Nazarenes موضوع تفصيلي لغوي عن كيف ان استخدام زيتا هو الصحيح وليس سيجما وأيضا نطقها نازاريوس او نازارينوس صحيح فلهذا العهد الجديد صحيح والمشكك هو المخطي.



ورغم أنى انتهيت من الشبهة الا أنى اضيف شيء صغير

كلمة الناصرة لم تذكر في العهد القديم أصلا ليكون ترجمها العهد الجديد خطأ هذا لوحده يكفي للقضاء على الشبهة لان المشكك يدعي انها في العهد القديم اسم مدينة الناصرة نتزرات נָצְרַת ولكن هذا غير موجود في العهد القديم

ولكن المذكور في العهد القديم عبدي الغصن وكلمة غصن نتزر

كما شرحت في ملف

اين كتب في العهد القديم انه يدعي ناصريا؟ متي 2

غصن

H5342

ֵנֶצר

nēṣer: A masculine noun referring to a branch. It indicates literally a shoot, a branch of a plant but is used figuratively of the Lord's servant, the Branch, who will rule in the messianic kingdom. He comes from the roots of the family of Jesse (Isa_11:1), the chosen royal line in Israel. It refers to Israel as a whole as God's branch in a restored state (Isa_60:21). It indicates a person as part of a family line (Isa_14:9); as a descendant in particular (Dan_11:7).

تنطق نتزير او نزير واسم مذكر تعني غصن وتعني لفظيا فرع وفرع نبات ولكن تستخدم مجازيا عن خادم الرب والفرع الذي سيحكم في المملكة المسيانية هو اتى من جذر عائلة يسى إشعياء 11: 1 النسل الملوكي المختار في إسرائيل. وتشير لإسرائيل كلها كفرع الرب لاستعادة الحالة في إشعياء 60: 21. وتعني شخص كفرع من خط عائلة إشعياء 14: 9 وكحفيد في دانيال 11: 7.

وهذه التي اخذ منها اسم الناصرة. التي كان فيها امميين ناطقين باليونانية.

ولكن لكيلا يفترض أحد العكس ويخرجوا علينا بشبهة عكسية كعادتهم ان اسم الناصرة في العبري هو الخطأ وكان يجب ان يكون زاين وليس تصادي. هذا غير صحيح وهو تصادي الصحيح وتنطق تز ودليل هذا نقش يهودي اكتشف سنة 1962 وهي لوحة من ماربل في قيصرية تذكر اسم الناصرة بالعبري נצרת بحرف تصادي وليس زاين وهي أقدم لوحة او دليل أثرى خارج الكتاب المقدس به اسم الناصرة

ولهذا اليهود وليس المسيحيين عندما يكتبوا اسم الناصري عن أحد تلاميذ الرب يسوع ويقولوا ناصري يقولوا נוצרי وفي النسخة اليوناني Ναζαρέτ وهذه عدة مرات وقدمتها تفصيلا في ملف

الجزء الثاني من موقف التلمود من الرب يسوع ومريم العذراء وموضوع بلعام

فاليهود وليس العهد الجديد فقط يكتب الناصرة بالعبري بحرف تصادي وباليوناني بحرف زيتا مثل الأمثلة الكتابية التي قدمت بعضها يحول فيها تصادي العبري لزيتا اليوناني

امر أخير ان أيضا نتزريت بحرف الزاين وليس التصادي تعني مؤنث نذير

فلو كان في العبري اسم مدينة الناصرة زاين لما كان الغصن من نتزر ولكن كان نزير من نزر

سفر القضاة 13: 5


فَهَا إِنَّكِ تَحْبَلِينَ وَتَلِدِينَ ابْنًا، وَلاَ يَعْلُ مُوسَى رَأْسَهُ، لأَنَّ الصَّبِيَّ يَكُونُ نَذِيرًا للهِ مِنَ الْبَطْنِ، وَهُوَ يَبْدَأُ يُخَلِّصُ إِسْرَائِيلَ مِنْ يَدِ الْفِلِسْطِينِيِّينَ»

(Hebrew OT)  כי הנך הרה וילדת בן ומורה לא־יעלה על־ראשׁו כי־נזיר אלהים יהיה הנער מן־הבטן והוא יחל להושׁיע את־ישׂראל מיד פלשׁתים׃

Jdg 13:5 ὅτι ἰδοὺ σὺ ἐν γαστρὶ ἔχεις καὶ τέξῃ υἱόν, καὶ σίδηρος οὐκ ἀναβήσεται ἐπὶ τὴν κεφαλὴν αὐτοῦ, ὅτι ναζιρ θεοῦ ἔσται τὸ παιδάριον ἀπὸ τῆς κοιλίας, καὶ αὐτὸς ἄρξεται τοῦ σῶσαι τὸν Ισραηλ ἐκ χειρὸς Φυλιστιιμ.

فلهذا الناصرة لا تصلح في العبري ان تكتب زاين التي تترجم زيتا لأنها ليست من غصن ولكن من نذير اما تصادي فهي من غصن وتترجم لليوناني زيتا مثل الأمثلة. ولهذا بروح النبوة عرف الانبياء ان الناصرة ستكون من كلمة غصن وليس نذير ولهذا تكلموا في النبوات عن الرجل الغصن أي الناصري بدقة. وهذا روعة كتابنا المقدس.



والمجد لله دائما