«  الرجوع   طباعة  »

نهر سمبطيون Sambation التلمودي



Holy_bible_1

26 February 2020



السؤال



هل نهر سمبطيون Sambation المذكور في التلمود حقيقي وموجود والاسباط اليهودية المفقودة ونهر اليهود في بابل ؟؟



الرد



الإجابة باختصار شديد في البداية هو انه نهر ذو وصف اسطوري لا يوجد عليه دليل عليه وهذا ليس الامر الأسطوري الوحيد في التلمود

وسأقدم معلومات باختصار جمعتها من التلمود ومن الموسوعة البريطانية ومن المكتبة اليهودية الالكترونية والموسوعة الالكترونية

فهذا النهر المزعوم Sambation סמבטיון‎ هو موجود فقط حتى الان في الكتابات الراباوات اليهود فقط وهو المفترض انه نهر ما بعده يوجد العشر اسباط الإسرائيلية المفقودة التي سبيت على يد اشور والملك شلمناسر

اول إشارة لهذا النهر هو في ترجو مسودو يوناثان Targum Pseudo-Jonathan

"I will remove them from there and place them beyond the River Sambation."

Ex. xxxiv. 10:

ولا يوجد فيه أي وصف محدد ولكن في كتابات يهودية تالية بدأت تضيف صفات بعض هذه الصفات ممكن أقول عنها اسطورية مثل انه سريع ويقذف حجارة لمدة ست أيام في الأسبوع او انه نهر حجري بالكامل من تيار من حجارة ورمال ولهيب. وحسب مزاعمهم انه يجري ست أيام ويكون خلالها مستحيل العبور ولكن يتوقف عن الجريان كل يوم سبت فقط وهو اليوم الذي ممنوع فيه اليهود ان يرحلوا وهذا مصدر اسمه من الشابات

بليني الكبير في منتصف القرن الأول الميلادي ادعى ان هناك نهر في اليهودية يجف كل سبت

Historia Naturalis xxxi. 2-18

ولكن يوسيفوس تكلم عن نهر سبتي Σαββατικον Sabbatical River انه اخذ اسمه من اليوم السابع اليهودي السبت المقدس وانه يقع بين اركا في شمال لبنان وبين رافانيا في سورية وهذا في

War 7.96-99

ويقول عن تيطس الروماني انه راه

"he then saw a river . . . of such a nature as deserves to be recorded in history; it runs in the middle between Arcea, belonging to Agrippa's kingdom, and Raphanea. It hath somewhat very peculiar in it; for when it runs, its current is strong and has plenty of water; after which its springs fail for six days together and leave its channel dry; . . . after which days it runs on the seventh day as it did before; . . . it hath also been observed to keep this order perpetually and exactly; whence it is that they call it the Sabbatic River ["Sabbation" or "Sambation"]—that name being taken from the sacred seventh day among the Jews."

B. J." vii. 5, § 1

ولكنه قال العكس انه يجف ست أيام ويجري يوم السبت فقط

البعض يدعي انه عين يطلق عليها فوار الدير Fuwar ed-Deir

راباي يهوذا بن شمعون يقول

سبطي يهوذا وبنيامين لم يتم سبيهم الى نفس مكان العشر اسباط لأنهم تم نقلهم الى ما بعد نهر سمبطيون

"The tribes of Judah and Benjamin were not exiled to the same place as the ten tribes; for the latter were transported beyond the River Sambation,"

Gen. R. lxxiii.



أيضا بعد كتابات العصور الوسطى تدعي ان الاسكندر الكبير واجه هذا النهر في اثناء ترحاله

والبعض يقولوا انه بركان لتفسير انه تيار من حجارة ورمال ونيران ودخان ويتوقف يوم السبت.

في سنة 1280 م ابراهام ابولافيا Abraham Abulafia وهو ما بين 1240 الى 1291 وهو كات اسطوري من الكاباليم قرر ان يكتشف هذا النهر ولم يحدث

موسى بن نهمان Nahmanides حدد هذا النهر بانه نهر جوزانا الذي ذكر في سفر الملوك الثاني 17: 6 في سورية

Pathway to Jerusalem, CIS, 1992. pg. 68.

ونفس الامر عقيبة بن يوسف R. Akiba referred in his answer to Tineius Rufus.

"The River Sambation proves it" (Sanh. 65b).

يهود الاشكيناز تتكلم عن الاسباط المفقودة العشرة Die Roite Yiddelech انهم اليهود الصغار الحمر ومعزولين عن بقية اليهود بنهر سمبطيون الاسطوري الذي يرفع المياه الى السماء وجدار من نار ودخان تجعل مستحيل العبور

Moses Rosen. "The Recipe" (published as epilogue to The Face of Survival, 1987).

اضيف ملحوظة ان هذا الفكر الأسطوري انتقل للاسلام كما نعرف في سورة الكهف 90 -94

وبما فيه تفسيرات مثل ابن كثير ولكن لا اريد ان اطيل أكثر من هذا

فهو نهر اسطوري



والمجد لله دائما