«  الرجوع   طباعة  »

هل العدد الذي يقول من تعب نفسه يرى محرف بشهادة السبعينية التي كتبت يرى النور؟ إشعياء 53: 11



Holy_bible_1

7 February 2020



الشبهة



العدد في اشعياء محرف وناقص فهو يقول 53\11 مِنْ تَعَبِ نَفْسِهِ يَرَى وَيَشْبَعُ، وَعَبْدِي الْبَارُّ بِمَعْرِفَتِهِ يُبَرِّرُ كَثِيرِينَ، وَآثَامُهُمْ هُوَ يَحْمِلُهَا. فيرى ماذا؟ نجد الكلمة الضائعة في السبعينية التي كتبت يرى النور ومؤيدة أيضا بمخطوطات قمران



الرد



سنعرف بدراسة الأدلة الخارجية والداخلية ان العدد غير محرف وفقط السبعيني الترجمة التفسيرية وضحت فقط المقصود فلا يوجد شيء محروف او محذوف في النص العبري. وأيضا بدراسة مخطوطات قمران سنعرف ان المخطوطات النصية تؤيد النص العبري واما المدراش هي التي مثل السبعينية كتبت النور

وبعض التفصيل

النص العبري يقول

سفر إشعياء 53

11 مِنْ تَعَبِ نَفْسِهِ يَرَى وَيَشْبَعُ، وَعَبْدِي الْبَارُّ بِمَعْرِفَتِهِ يُبَرِّرُ كَثِيرِينَ، وَآثَامُهُمْ هُوَ يَحْمِلُهَا.

Isa 53:11מֵעֲמַ֤ל נַפְשֹׁו֙ יִרְאֶ֣ה יִשְׂבָּ֔ע בְּדַעְתֹּ֗ו יַצְדִּ֥יק צַדִּ֛יק עַבְדִּ֖י לָֽרַבִּ֑ים וַעֲוֹנֹתָ֖ם ה֥וּא יִסְבֹּֽל׃

Isa 53:11מעמלH5999 of the travail נפשׁוH5315 of his soul, יראהH7200 He shall see ישׂבעH7646 shall be satisfied: בדעתוH1847 by his knowledge יצדיקH6663 justify צדיקH6662 shall my righteous עבדיH5650 servant לרביםH7227 many; ועונתםH5771 their iniquities. הואH1931 for he יסבל׃H5445 shall bear

معمال نفيشو يريه يشباع

ولا نجد كلمة أور أي نور

هذا في كل النصوص العبري

HOT Isa 53:11 מעמל נפשׁו יראה ישׂבע בדעתו יצדיק צדיק עבדי לרבים ועונתם הוא יסבל׃

WTT Isaiah 53:11 מֵעֲמַ֤ל נַפְשׁוֹ֙ יִרְאֶ֣ה יִשְׂבָּ֔ע בְּדַעְתּ֗וֹ יַצְדִּ֥יק צַדִּ֛יק עַבְדִּ֖י לָֽרַבִּ֑ים וַעֲוֹנֹתָ֖ם ה֥וּא יִסְבֹּֽל׃

UWTT Isaiah 53:11 מעמל נפשו יראה ישבע בדעתו יצדיק צדיק עבדי לרבים ועונתם הוא יסבל׃

وأيضا المخطوطات

لننجراد

Westminster Leningrad Codex
מֵעֲמַ֤ל נַפְשֹׁו֙ יִרְאֶ֣ה יִשְׂבָּ֔ע בְּדַעְתֹּ֗ו יַצְדִּ֥יק צַדִּ֛יק עַבְדִּ֖י לָֽרַבִּ֑ים וַעֲוֹנֹתָ֖ם ה֥וּא יִסְבֹּֽל׃

مخطوطة حلب

Aleppo Codex
יא מעמל נפשו יראה ישבע--בדעתו יצדיק צדיק עבדי לרבים ועונתם הוא יסבל

وأيضا الترجمات القديمة مثل الفلجاتا

(Vulgate)  pro eo quod laboravit anima eius videbit et saturabitur in scientia sua iustificabit ipse iustus servus meus multos et iniquitates eorum ipse portabitBecause his soul hath laboured, he shall see and be filled: by his knowledge shall this my just servant justify many, and he shall bear their iniquities.

وأيضا البشيتا

وترجمتها لدكتور لامزا

(Lamsa)  He shall see the reward of the travail of his soul, and be satisfied with the knowledge; he shall justify the righteous; for he is a servant of many, and he shall bear their sins.

فالنص العبري الماسورتك التقليدي مؤيد بأدلة كثيرة جدا

السبعينية

العدد في السبعينية مختلف كثيرا وليس فقط في لفظ اور ليدعي المشكك انه حذف فهذا يوضح ان السبعينية كعادتها اتبعت أسلوب التفسير

Isa 53:11 ἀπὸ τοῦ πόνου τῆς ψυχῆς αὐτοῦ, δεῖξαι αὐτῷ φῶς καὶ πλάσαι τῇ συνέσει, δικαιῶσαι δίκαιον εὖ δουλεύοντα πολλοῖς, καὶ τὰς ἁμαρτίας αὐτῶν αὐτὸς ἀνοίσει.

(Brenton)  the Lord also is pleased to take away from the travail of his soul, to shew him light, and to form him with understanding; to justify the just one who serves many well; and he shall bear their sins.

الرب يسر بان يبعد الاوجاع عن روحه، ليريه نور ويكونه بالفهم ليبرر العادل الوحيد الذي يخدم جيدا الكثيرين وهو يحمل خطاياهم.

مقارنة بالنص التقليدي

مِنْ تَعَبِ نَفْسِهِ يَرَى وَيَشْبَعُ، وَعَبْدِي الْبَارُّ بِمَعْرِفَتِهِ يُبَرِّرُ كَثِيرِينَ، وَآثَامُهُمْ هُوَ يَحْمِلُهَا

فالنصين لفظيا مختلفين وهذا يوضح ان السبعينية ليست فقط إضافة لفظ نور بل المترجم شرح كثيرا وهذا يؤكد ان كلمة اور غير اصلية

ولكن أيضا مخطوطات قمران إضافة كلمة اور أي نور فقط للتوضيح

1Q Isaiah a

19     בידו יצלח 11 מעמל נפשוה יראה אור וישבע ובדעתו יצדיק

20     צדיק עבדי לרבים ועוונותם הואה יסבול 12 לכן אחלק לי ברבים



1Q Isaiah b

22     ימים וחפץ יהוה בידו יצלח] 11 מעמל נפשו יראה אור יש̇[בע

23     בדעתו יצדיק צדיק עבדי לרבי]ם̇ ועונתם הוא יסבול 12 לכןֿ אח[לק

ولكن ملحوظة مهم العدد العبري لا يوجد فيه إضافة

فهو لا يقول يرى ويشبع

مِنْ تَعَبِ نَفْسِهِ يَرَى وَيَشْبَعُ

بل يرى يشبع

مِنْ تَعَبِ نَفْسِهِ يَرَى يَشْبَعُ

وبالنظر نجد ان مخطوطتين قمران رغم انهما كتبتا يرى نور ولكن أحدهم كتبت يرى نور ويشبع والثانية بدون الإضافة فكتبت يرى نور يشبع

فالأدلة الخارجية فيما عدا قمران تؤكد اصالة النص التقليدي وان السبعينية فسرة

ولكن لنتأكد من النص التقليدي هو الصحيح نطبق قواعد التحليل الداخلي

أولا قراءة النص التقليدي هي الأقصر

وبناء على قاعدة

The shorter reading is best

القراءة الاقصر هي الافضل او هي

Lectio brevior praeferenda

وهي قاعده تقريبا قالها معظم باحثي النقد النصي

أيضا قراءة النص التقليدي التي فيها من تعبه يرى ولم تكتب ماذا يرى هي قراءة حادة

وبناء على قاعدة

The hardest reading is best

القراءة الاصعب هي الافضل

Difficilior lectio potior or Proclivi scriptioni praestat ardua

أيضا لو كلمة نور اصلية لا يوجد سبب لحذفها ولكن لو كانت غير اصلية يكون سبب اضافتها هو التوضيح أي النص التقليدي بدون كلمة النور يكون بوضوح سبب للقراءة الثانية

وبناء على قاعدة

The reading which could most easily have given rise to the other readings is best.

القراءه التي هي بوضوح السبب في بقية القراءات هي الافضل

وهذه القاعده هي من انتاج تشندورف وهي القراءه الافضل هي التي تفسر بقية القراءات

وكثيرين يعتبرون هذه القاعده هي الاساسيه في التحليل الداخلي وتسمي ايضا

Corollary

وأيضا تشبه لها قاعدة أخرى وهي

The reading which could have given rise to the others accidentally is best.

القراءه التي تكون السبب في اخطاء اخري هي الافضل

وهي قالها كيلي مكارتر بطريقه

Look first for the unconscious error

تبحث اولا عن الخطأ اللاارادي. وهي قاعده مهمة جدا في العهد القديم حيث الشهود قلائل (والاخطاء ايضا شبه معدومة الا من هذا النوع) فيضيف لفظ غير مقصود

وأيضا

If, in a variant reading, one reading is subject to different meanings depending on word division, that reading is best.

لو كان هناك قراءات مختلفة تكون القراءة التي لها أكثر من معني اعتمادا على تأويل الكلمة هي القراءة الافضل

فبناء على قواعد التحليل الداخلي يكون بوضوح النص التقليدي هو الصحيح

وفقط السبعينية وضحت يرى ماذا فكتبت يرى نور وهذا الذي انتشر

اعتقد بهذا انتهى الجزء النقدي وتاكدنا من اصالة النص التقليدي

أخيرا معنى العدد

يرى يشبع، يرى أجر تعبه وهو خلاص النفوس الكثيرة ومن كثرتها يشبع.

فالمسيح فهو بعد قيامته ورجوعه في مكانته الأصلية

رسالة بولس الرسول إلى العبرانيين 12: 2

نَاظِرِينَ إِلَى رَئِيسِ الإِيمَانِ وَمُكَمِّلِهِ يَسُوعَ، الَّذِي مِنْ أَجْلِ السُّرُورِ الْمَوْضُوعِ أَمَامَهُ، احْتَمَلَ الصَّلِيبَ مُسْتَهِينًا بِالْخِزْيِ، فَجَلَسَ فِي يَمِينِ عَرْشِ اللهِ.

يرى أجر تعبه وهو خلاص النفوس الكثيرة ومن كثرتها يشبع. هذا معنى ما قاله المسيح للتلاميذ في قصة السامرية (يو 4: 32) أنا لي طعام لآكل لستم تعرفونه أنتم

إنجيل يوحنا 4: 34

قَالَ لَهُمْ يَسُوعُ: «طَعَامِي أَنْ أَعْمَلَ مَشِيئَةَ الَّذِي أَرْسَلَنِي وَأُتَمِّمَ عَمَلَهُ

سفر رؤيا يوحنا اللاهوتي 5: 9

وَهُمْ يَتَرَنَّمُونَ تَرْنِيمَةً جَدِيدَةً قَائِلِينَ: «مُسْتَحِقٌ أَنْتَ أَنْ تَأْخُذَ السِّفْرَ وَتَفْتَحَ خُتُومَهُ، لأَنَّكَ ذُبِحْتَ وَاشْتَرَيْتَنَا للهِ بِدَمِكَ مِنْ كُلِّ قَبِيلَةٍ وَلِسَانٍ وَشَعْبٍ وَأُمَّةٍ،

ولا يوجد شبع بعيداً عن المحبة. ولا توجد محبة بدون تعب ولا يوجد تعب لا يعوض بالسرور وبقدر ما يكون التعب بما فيه من آلام ومرارة بقدر ما تكون البركة والشبع. بمعرفته يبرر كثيرين = من يؤمن به يتبرر أي يعطيه المسيح بره وتكون أثامه محسوبة على المسيح. وهو يغفر لنا كل يوم بشفاعته الكفارية فهو الشفيع الوحيد

رسالة يوحنا الرسول الأولى 2: 1

يَا أَوْلاَدِي، أَكْتُبُ إِلَيْكُمْ هذَا لِكَيْ لاَ تُخْطِئُوا. وَإِنْ أَخْطَأَ أَحَدٌ فَلَنَا شَفِيعٌ عِنْدَ الآبِ، يَسُوعُ الْمَسِيحُ الْبَارُّ.

وبمعرفته أي بسابق معرفته يعرف من سيتجاوب معه وهذا هو من سيتبرر (رو8: 29).

وأخيرا كما شرحت في ملف

إشعياء 53 يشهد عن يسوع المسيح بشهادة الاكواد

عدد 11 وجد فيه اسم المسيح

وهذا لا يصلح ان يكون الا النص التقليدي هو الصحيح بشهادة الأكواد التي مستحيل ان تكون من صنع بشري



والمجد لله دائما