«  الرجوع   طباعة  »

هل العدد لا يقول يسحقه بالحزن بل يطهره من ضربته بدليل السبعينية؟ إشعياء 53: 10



Holy_bible_1

1 February 2020



الشبهة



العدد الذي يقول اما الرب فسر بأن يسحقه من الحزن خطا والدليل النص السبعيني يقول يتطهر بالحزن بمعنى يطهره من ضربته

بل كيف يسر بان الرب يسر بان يسحق خادمه؟



الرد



النص الصحيح هو النص العبري التقليدي وهو مثبت بأدلة كثيرة ولكن السبعينية كالعادة فسرت التعبير بما يناسب فكر المترجم.

فالنص العبري يقول

(Hebrew OT)  ויהוה חפץ דכאו החלי אם־תשׂים אשׁם נפשׁו יראה זרע יאריך ימים וחפץ יהוה בידו יצלח׃

أَمَّا الرَّبُّ فَسُرَّ بِأَنْ يَسْحَقَهُ بِالْحَزَنِ. إِنْ جَعَلَ نَفْسَهُ ذَبِيحَةَ إِثْمٍ يَرَى نَسْلاً تَطُولُ أَيَّامُهُ، وَمَسَرَّةُ الرَّبِّ بِيَدِهِ تَنْجَحُ.

Isa 53:10 ויהוהH3068 the LORD חפץH2654 Yet it pleased דכאוH1792 to bruise החליH2470 him; he hath put to grief: אםH518 when תשׂיםH7760 thou shalt make אשׁםH817 an offering for sin, נפשׁוH5315 his soul יראהH7200 he shall see זרעH2233 seed, יאריךH748 he shall prolong ימיםH3117 days, וחפץH2656 and the pleasure יהוהH3068 of the LORD בידוH3027 in his hand. יצלח׃H6743 shall prosper

والنص العبري هو المثبت بالمخطوطات

لننجراد

Isa 53:10 וַיהוָ֞ה חָפֵ֤ץ דַּכְּאֹו֙ הֶֽחֱלִ֔י אִמ־תָּשִׂ֤ים אָשָׁם֙ נַפְשֹׁ֔ו יִרְאֶ֥ה זֶ֖רַע יַאֲרִ֣יךְ יָמִ֑ים וְחֵ֥פֶץ יְהוָ֖ה בְּיָדֹ֥ו יִצְלָֽח׃

وأيضا مخطوطة حلب

Isa 53:10 ויהוה חפץ דכאו החלי אם־תשׂים אשׁם נפשׁו יראה זרע יאריך ימים וחפץ יהוה בידו יצלח׃

بل أيضا هو مثبت من مخطوطات قمران قبل الميلاد

مثلا مخطوطة 1Q Isaiah a

17 10 ויהוה חפץ דכאו ויחללהו

18     אם תשים אשם נפשו יראה זרע ויארך ימים וחפץ יהוה

19     בידו יצלח

للأسف الجزء من العدد مفقود في مخطوطة 1Q Isaiah b

ولكن أيضا مثبت في مخطوطة 4Q58 Isaiah d

18 10 ויהוה חפץ]

19     [ד]כ֯א֯וֿ החל֯י אם תֿשֿםֿ[ אשם נ]פֿשו [י]ר֯אֿהֿ זרע והא֯ריך ימים וחפֿ[ץ יהוה בידו]

20     יֿצֿלח

وأيضا الترجمات القديمة اتبعت النص العبري وتشهد على اصالته

اما السبعينية فهي فقط كعادتها فسرت هذا الجزء

فالسبعينية لان المترجم من الشيوخ السبعين يعرف ان الأمم لا يفهموا كلام هذه النبوة فلن يفهم اممي كيف الرب يسر بان يسحق بالحزن المسيح.

فكتبت اما الرب فقد سر بان يطهره من ضربته

Isa 53:10 καὶ κύριος βούλεται καθαρίσαι αὐτὸν τῆς πληγῆς· ἐὰν δῶτε περὶ ἁμαρτίας, ψυχὴ ὑμῶν ὄψεται σπέρμα μακρόβιον· καὶ βούλεται κύριος ἀφελεῖν

Isa 53:10 AndG2532 the lord G2962 willedG1014 to cleanseG2511 himG1473 of theG3588 beating.G4127 IfG1437 you should offerG1325 forG4012 a sin offering G266 the thing G3588 for your life,G5590 G1473 he shall seeG3708 [2seedG4690 1a long-lived].G3112.1

(Brenton)  The Lord also is pleased to purge him from his stroke. If ye can give an offering for sin, your soul shall see a long-lived seed:

ولكن رغم ان هذا تفسير خاطئ جدا للعدد ولكن لا تزال السبعينية تؤكد ان الكلام عن شخص وهو المتالم

وأيضا ترجوم يوناثان اتبع السبعينية في فكرها

رغم ان النص العبري بوضوح يتكلم عن بان الرب سر بان يسحقه بالحزن وهو ما يطابق عدد 4 و5

4 لكِنَّ أَحْزَانَنَا حَمَلَهَا، وَأَوْجَاعَنَا تَحَمَّلَهَا. وَنَحْنُ حَسِبْنَاهُ مُصَابًا مَضْرُوبًا مِنَ اللهِ وَمَذْلُولاً.

5 وَهُوَ مَجْرُوحٌ لأَجْلِ مَعَاصِينَا، مَسْحُوقٌ لأَجْلِ آثَامِنَا. تَأْدِيبُ سَلاَمِنَا عَلَيْهِ، وَبِحُبُرِهِ شُفِينَا.

وتعني ان الرب المتجسد هو بجوهره هو الله وباقنومه هو الابن من نفس الذات الإلهي هو سر بان يخلص البشر بان يسحق جسد اقنوم الابن لخلاص البشرية وهذا يفرح الرب. وقطعا فالرب لم يكن مسرورا بعذاب ابنه بل هو مسرور بالنتيجة وهي رجوع أولاده إلى حضنه، فهل هناك حب أعظم من هذا. فيقول جَعَلَ نَفْسَهُ ذَبِيحَةَ إِثْمٍ اي فالمسيح لم يتألم جسديًا فقط بل نفسيًا بالأكثر لحمله خطايا العالم ومن خيانة الكل له. ومن الشر الذي في البشر،

وهذه نبوة عن قيامة المسيح من الاموات فهو

يسحق في الام الصلب

ويقدم نفسه ذبيحه اثم

وبعد ان يقدم نفسه ذبيحه مقبولة يقوم من الاموات ويبدأ التبني للمؤمنين به بقبولهم فداؤه

وايام التي يستمر فيها قبول المؤمنين تطول

وينجح التبشير به وبقيادته وبإرشاده

فلا يوجد خطا في العدد وفهمنا سبب التفسير الغير دقيق للسبعينية



والمجد لله دائما