«  الرجوع   طباعة  »

هل العدد يقول مرور جمل ام حبل غليظ من ثقب ابرة؟ متى 19: 24 ومرقس 10: 25 ولوقا 18: 25



Holy_bible_1

30/10/2019



السؤال



هل كلمة جمل في اية مرور جمل من ثقب ابرة تعني في اليوناني الحبل الغليظ وتترجم جمل بضم الجيم وتعني الحبل الغليظ غير ان ثقب الابرة الذي يفسر باب في السور؟



الرد



في البداية أوضح إني مؤيد الى التفسير ان جمل المقصود هنا هو الحيوان المعروف وليس بمعنى حبل غليظ وهذا ما يتفق مع معاني الالفاظ لغويا وسأقدمها وأيضا مع الخلفية البيئية. ولهذا اميل الى ان المعنى المقصود هو جمل يمر من البوابة الصغيرة المسماة ثقب ابرة

اما الجزء المتعلق بالنقد النصي سأفرد له ملف اخر لتأكيد اصالة كلمة جمل.

ولهذا اقسم الرد الى لغويا وبيئيا

لغويا

العدد ذكر في كل من

إنجيل متى 19: 24

وَأَقُولُ لَكُمْ أَيْضًا: إِنَّ مُرُورَ جَمَل مِنْ ثَقْب إِبْرَةٍ أَيْسَرُ مِنْ أَنْ يَدْخُلَ غَنِيٌّ إِلَى مَلَكُوتِ اللهِ!».

إنجيل مرقس 10: 25

مُرُورُ جَمَل مِنْ ثَقْبِ إِبْرَةٍ أَيْسَرُ مِنْ أَنْ يَدْخُلَ غَنِيٌّ إِلَى مَلَكُوتِ اللهِ»

إنجيل لوقا 18: 25

لأَنَّ دُخُولَ جَمَل مِنْ ثَقْبِ إِبْرَةٍ أَيْسَرُ مِنْ أَنْ يَدْخُلَ غَنِيٌّ إِلَى مَلَكُوتِ اللهِ!».

كلمة جمل التي ذكرت في الثلاث اعداد هي كاميلون καμηλον من كلمة كاميلوس κάμηλος التي تعني جمل (الحيوان) فقط وهي الكلمة اليوناني المساوية للكلمة العبري جامال גָּמָל

قاموس سترونج

G2574

κάμηλος

kamēlos

kam'-ay-los

Of Hebrew origin [H1581]; a “camel”: - camel.

Total KJV occurrences: 6

قاموس ثيور

G2574

κάμηλος

kamēlos

Thayer Definition:

1) camel

Part of Speech: noun masculine or feminine

A Related Word by Thayer’s/Strong’s Number: of Hebrew origin H1581

Citing in TDNT: 3:592, 413

قاموس كلمات الكتاب

G2574


κάμηλος

kámēlos; gen. kamḗlou, masc.-fem. noun. A camel. John the Baptist had a rough garment made of camel's hair, a kind of sackcloth (Mat_3:4; Mar_1:6). In Mat_19:24; Mar_10:25; Luk_18:25, the Lord says, proverbially, that it is easier for a camel to go through the eye of a needle than for a rich man to enter into the kingdom of heaven.

وبقية استخدامات الكلمة هي عن الجمل فقط مثلما وصف ان المعمدان

إنجيل متى 3: 4

وَيُوحَنَّا هذَا كَانَ لِبَاسُهُ مِنْ وَبَرِ الإِبِلِ، وَعَلَى حَقْوَيْهِ مِنْطَقَةٌ مِنْ جِلْدٍ. وَكَانَ طَعَامُهُ جَرَادًا وَعَسَلًا بَرِّيًّا.

إنجيل مرقس 1: 6

وَكَانَ يُوحَنَّا يَلْبَسُ وَبَرَ الإِبِلِ، وَمِنْطَقَةً مِنْ جِلْدٍ عَلَى حَقْوَيْهِ، وَيَأْكُلُ جَرَادًا وَعَسَلًا بَرِّيًّا.

فاكيد المعمدان لم يكل يرتدي وبر الحبل ولكن وبر أي جلد الإبل أي الجمل

وأيضا تعبير

إنجيل متى 23: 24

أَيُّهَا الْقَادَةُ الْعُمْيَانُ! الَّذِينَ يُصَفُّونَ عَنِ الْبَعُوضَةِ وَيَبْلَعُونَ الْجَمَلَ.

وهي نفس الكلمة وبخاصة هنا يتكلم عن حيوانات غير طاهرة فيرفضون الخطايا الصغيرة مثل كائن صغير غير طاهر ويقبلون الخطايا الكبيرة مثل كائن كبير غير طاهر أي الجمل وليس حبل غليظ

اما كلمة حبل في اليوناني هي سوكسوينون

G4979

σχοινίον

schoinion

Thayer Definition:

1) a cord or rope made of rushes

2) a rope

Part of Speech: noun neuter

فهي كلمة مختلفة

فتأكدنا لغويا انها جمل وليس حبل غليظ



ثانيا بيئيا

التعبير الذي يقوله الرب يسوع الجزء الأول منه (مرور جمل من ثقب ابره) والذي استخدمه للتعبير عن صعوبة دخول غني الى ملكوت السماوات هذا التعبير هو تعبير يهودي قديم

فاليهود وبخاصة في زمن السبي في مدرسة Pombeditha اليهودية في بابل كانوا يستخدموا جملة ليعبروا بها عن شيء نادر او غير متوقع وهو تعبير

They do not shew a man a palm tree of gold, nor an elephant going through the eye of a needle.

لا يروا لرجل نخلة من ذهب ولا فيل يعبر من ثقب ابرة

وهذا تعبير مسجل قاله راباي R. Sheshith الى راباي R. Amram في خلاف بينهم

" Perhaps thou art one of those of Pombeditha, who can make an elephant pass through the eye of a needle" דמעיילין פילא בקופא דמחטא

وموجود في التلمود

T. Bab Bava Metzia, fol. 38. 2.

T. Bab. Beracot fol. 55. 2.

فلهذا التعبير العبري דעייל בקופא דמחטא ולא פילא (دعييل بقوفا) ولا مرور فيل من ثقب ابرة وتعني انه يقول أشياء غير مستطاعه وفي بابل أكبر حيوان موجود امامهم يحمل حمولات ويحضروها من الهند هو الفيل لهذا استخدم الفيل في هذا المثل ولكن بعد رجوعهم من السبي لا يوجد افيال في اليهودية ولا المنطقة المحيطة فبدؤا يستخدموا تعبير جمل لأنه أكبر الحيوانات التي تأتي الى اليهودية ولكن كتاب الزوهار احتفظ بتعبير الفيل وليس الجمل في مقولة انه مستطاع عن الله ان يمرر فيل من ثقب ابرة

"In the name of our God, we have seen fit, בקופא דמחטא להכניס פילא, "to bring an elephant through the eye of a needle".''

Prefat. ad Zohar, Ed. Sultzbach.

فهو تعبير شائع ليوضح امر غير محتمل وصعب ومستطاع عند الله وليس الناس

فلهذا من الخلفية البيئية صعب ان يكون هذا يعني حبل غليظ في اليوناني ولكن بوضوح جمل أي إبل الحيوان التي تم استبدالها بالفيل

مع ملاحظة ان هذا يوضح أيضا بقية سياق الكلام

انجيل متى 19

مت 19 :24 واقول لكم ايضا ان مرور جمل من ثقب ابرة أيسر من ان يدخل غني الى ملكوت الله

مت 19 :25 فلما سمع تلاميذه بهتوا جدا قائلين إذا من يستطيع ان يخلص

مت 19 :26 فنظر إليهم يسوع وقال لهم هذا عند الناس غير مستطاع ولكن عند الله كل شيء مستطاع

فمستطاع عند الله هذا جاء في الزوهار كما قدمت

امر اخر وخلفية بيئية وهي ثقب الابرة وهو المقصود بها ثقب الابرة الحقيقي التي تستخدم في الخياطة ولكن بعد هذا في تصميم بوابات المدينة كان الباب الكبير الذي يغلق باحكام في الليل يصنع فيه باب صغير لمن يأتوا متأخرين ليستطيعوا الدخول الى المدينة لأنهم يستطيعوا العبور من هذا الباب الصغير ولكن جيش الأعداء لا يستطيع وصعب جدا فتح الباب الكبير. مثل الصورة التي امامكم

وهذه صعب جدا ان يعبر منها جمل لو اتى به صاحبه مساء فكانوا يطلقوا على هذه الأبواب الصغيرة ثقب الابرة

فصورة لبوابة ثقب الابرة في الجليل أيضا

فلهذا كما قلت في المقدمة انه لغويا جمل فعلا ولهذا أني مؤيد الى التفسير ان جمل المقصود هنا هو الحيوان المعروف وليس بمعنى حبل غليظ ولهذا اميل الى ان المعنى المقصود هو جمل يمر من البوابة الصغيرة المسماة ثقب ابرة

ما قلته قدمه كثير من المفسرين

ابونا انطونيوس فكري

مرور جمل من ثقب إبرة أيسر من أن يدخل غنى إلى ملكوت الله = ثقب الإبرة هو باب صغير داخل باب سور أورشليم الكبير. فهم تعودوا على إغلاق أبواب أورشليم قبل الغروب، وحينما تأتى قافلة متأخرة لا يفتحون الباب الرئيسي، بل باب صغير في الباب الرئيسي. والجمل لا يستطيع أن يدخل من هذا الباب الصغير (ويسمى ثقب الإبرة) إلاّ بعد أن يناخ على ركبتيه (يركع على ركبتيه) وتُنْزَلْ كل حمولته ويُجَّرْ ويُدْفَعْ للداخل.وهكذا الغنى لا يدخل ملكوت السموات إلاّ لو تواضع وشعر أن كل أمواله هي بلا قيمة. وتدفعه النعمة دفعا، هذا معنى أنه عند الله كل شيء مستطاع = فالنعمة تفرغ قلب الغنى من حب أمواله وتلهب قلبه بحب الكنز السماوي. راجع (1تى 17:6-19). ومعنى الكلام أن الأغنياء يمكنهم أن يدخلوا الملكوت لو قبلوا الدخول من الباب الضيق والنعمة تعين من يريد.

جيل

it is easier for a camel to go through the eye of a needle, than for a rich man to enter into the kingdom of God: thus, when the Jews would express anything that was rare and unusual, difficult and impossible, they used a like saying with this. So speaking of showing persons the interpretation of their dreams (g);

"Says Rabba, you know they do not show to a man a golden palm tree i.e. the interpretation of a dream about one, which, as the gloss says, is a thing he is not used to see, and of which he never thought, דעייל בקופא דמחטא ולא פילא, "nor an elephant going through the eye of a needle".''

Again, to one that had delivered something as was thought very absurd, it is said (h);

"perhaps thou art one of Pombeditha (a school of the Jews in Babylon) דמעיילין פילא בקופא דמחטא, "who make an elephant pass through the eye of a needle".''

That is, who teach such things as are equally as monstrous and absurd, and difficult of belief. So the authors of an edition of the book of Zohar, to set forth the difficulty of the work they engaged in, express themselves in this manner (i):

"In the name of our God, we have seen fit, בקופא דמחטא להכניס פילא, "to bring an elephant through the eye of a needle".''

And not only among the Jews, but in other eastern nations, this proverbial way of speaking was used, to signify difficulties or impossibilities. Mahomet has it in his Alcoran (k);

"Verily, says he, they who shall charge our signs with falsehood, and shall proudly reject them, the gates of heaven shall not be opened to them, neither shall they enter into paradise, "until a camel pass through the eye of a needle".''

All which show, that there is no need to suppose, that by a camel is meant, not the creature so called, but a cable rope, as some have thought; since these common proverbs manifestly make it appear, that a creature is intended, and which aggravates the difficulty: the reason why instead of an elephant, as used in most of the above sayings, Christ makes mention of a camel, may be, because that might be more known in Judea, than the other; and because the hump on its back would serve to make the thing still more impracticable.

(g) T. Bab. Beracot fol. 55. 2. (h) T. Bab Bava Metzia, fol. 38. 2. (i) Prefat. ad Zohar, Ed. Sultzbach. (k) Chap. 7. p. 120. Ed. Sale.

دكتور لايت فوت

Matthew 19:24


And again I say unto you, It is easier for a camel to go through the eye of a needle, than for a rich man to enter into the kingdom of God.

[A camel to go through the eye of a needle, etc.] a phrase used in the schools, intimating a thing very unusual and very difficult. There, where the discourse is concerning dreams and their interpretation, these words are added. They do not shew a man a palm tree of gold, nor an elephant going through the eye of a needle. The Gloss is, "A thing which he was not wont to see, nor concerning which he ever thought."

In like manner R. Sheshith answered R. Amram, disputing with him and asserting something that was incongruous, in these words; "Perhaps thou art one of those of Pombeditha, who can make an elephant pass through the eye of a needle": that is, as the Aruch interprets it, "who speak things that are impossible."

كلارك

Matthew 19:24

A camel - Instead of καμηλον, camel, six MSS. read καμιλον, cable, a mere gloss inserted by some who did not know that the other was a proverb common enough among the people of the east.

There is an expression similar to this in the Koran. “The impious, who in his arrogance shall accuse our doctrine of falsity, shall find the gates of heaven shut: nor shall he enter there till a camel shall pass through the eye of a needle. It is thus that we shall recompense the wicked.” Al Koran. Surat vii. ver. 37.

It was also a mode of expression common among the Jews, and signified a thing impossible. Hence this proverb: A camel in Media dances in a cabe; a measure which held about three pints. Again, No man sees a palm tree of gold, nor an elephant passing through the eye of a needle. Because these are impossible things. “Rabbi Shesheth answered Rabbi Amram, who had advanced an absurdity, Perhaps thou art one of the Pembidithians who can make an elephant pass through the eye of a needle; that is, says the Aruch, ‘who speak things impossible.’” See Lightfoot and Schoettgen on this place.

Go through - But instead of διελθειν, about eighty MSS. with several versions and fathers, have εισελθειν, to enter in; but the difference is of little importance in an English translation, though of some consequence to the elegance of the Greek text.

واكتفي بهذا القدر



والمجد لله دائما