«  الرجوع   طباعة  »

هل المسيحية نقلت مع زرادشت؟



Holy_bible_1

5/5/2018



يدعي البعض ان المسيحية اخذت من اسطورة كريشنا أشياء كثيرة مثل الميلاد من عذراء والصلب والقيامة فهل هذا صحيح؟ فلندرس معا باختصار هذه الأسطورة وتاريخيها

زراديشت او يلقب باسم Zoroaster هو في الكتب الفارسية نبي (لا هو إله ولا ابن اله ولا ابن عذراء ولا غيره

فيقول لنا الكثير من الكتب الإيرانية ان زرادشت هو نبي إيراني قديم

Zoroaster – forgotten prophet of the one God. John Palmer Tue 13 Jul 2010

وأيضا هذا في الموسوعة البريطانية تحت عنوان

Zarathustra IRANIAN PROPHET

Iranian religious reformer and prophet, traditionally regarded as the founder of Zoroastrianism.

فهو فقط عند الزرادشتية في ايران وجزء من الهند نبي وفليسوف ومعرف ذاتي self-realization

هو مختلف على سنة ميلاده فتقول الموسوعة البريطانية انه ولد 628 ق م ومات 551 ق م

ولكن البعض يعطيه تاريخ أقدم من هذا ما بين 1000 الى 1500 ق م تاريخه

West, Martin Litchfield (2010), The Hymns of Zoroaster: A New Translation of the Most Ancient Sacred Texts of Iran, I.B.Tauris, p 4-8

واخرون ما بين 900 الى 1200 ق م

Shahbazi, A. Shapur (1977), "The 'Traditional Date of Zoroaster' Explained", Bulletin of the School of Oriental and African Studies, 40 (1): 25–35,

وهذا يؤكد عدم معرفة السنة فيوم وسنة ميلاده غير محدد أصلا

وأيضا هذا يؤكده الموسوعة البريطانية فتقول

The student of religion is confronted by several problems concerning Zarathustra. The first concerns the dates of his birth and death, which cannot be ascertained with any degree of certainty.

فلا يوم ميلاده ولا سنة ميلاده ولا وفاته محدد

أيضا مكان ميلاده غير معروف فالبعض يقول قد يكون إيران ولكن لا يوجد معلومة واضحة عن هذا

Boyce, Mary (1996) [1975], A History of Zoroastrianism: Volume I: The Early Period, BRILL, pp 3-4

زرادشت هو واضع كتاب Yasna Haptanghaiti وهو جزء من الكتاب الديني الإيراني Avestan وهذا الجزء هو تواشيح توضح التفكير الزردشتي ويعرف بعض الأشياء القليلة عن حياته من هذه التواشيح

West, Martin Litchfield (2010), The Hymns of Zoroaster: A New Translation of the Most Ancient Sacred Texts of Iran, I.B.Tauris, p 4

بل اغلب ما يدور حول حياته هو اسطورة كما ذكر كثير من الباحثين

Stausberg, Michael; Vevaina, Yuhan Sohrab-Dinshaw; Tessmann, Anna (2015), The Wiley-Blackwell Companion to Zoroastrianism, John Wiley & Sons, pp. 60–61.

واصلا قصته الحقيقية كما تذكر الموسوعة البريطانية هي مشكلة ان تعرف فاول ما هو مكتوب عن حياته هو من فترة Sāsānian period أي الفترة بين 224 م الى 651 م وهي تعكس تعاليمه بالأكثر

وهذا ما تقوله الموسوعة البريطانية

Other problems concern the content and influence of Zarathustra’s teachings. It is not clear, for example, what part of Zoroastrianism derives from Zarathustra’s tribal religion and what part was new as a result of his visions and creative religious genius; the extent to which the later Zoroastrian religion of the Sāsānian period (224–651 ce) genuinely reflected the teachings of Zarathustra

أي أصلا قصته لم تكن مكتوبة من قبل الميلاد ولم تكن محددة

زرادشت يظن انه ابن Pourušaspa  الذي يعني الذي يملك حصان رمادي والبعض يختلف هل كلمة Spitama  هل تعني ذكي ام ابيض ام اسم عائلته

West, Martin Litchfield (2010), The Hymns of Zoroaster: A New Translation of the Most Ancient Sacred Texts of Iran, I.B.Tauris, p 17

واسم امه milkmaid التي انجبت خمسة اثنين قبل زرادشت وهو الثالث واثنين بعده

Boyce, Mary (1996) [1975], A History of Zoroastrianism: Volume I: The Early Period, BRILL, pp. 182–183

فكيف يدعوا انه ابن عذراء؟ هذا الكذب لا يوجد في أي مرجع قديم على الاطلاق

وحسب the Gathas, تم تدريبه من الصغر غالبا ليكون كاهن إيراني من سن 7 سنوات واصبح كاهن في سنة 15 سنة وترك والديه في سنة 20 سنة

Boyce, Mary (1996) [1975], A History of Zoroastrianism: Volume I: The Early Period, BRILL, pp. 184

ويقول على سن 30 حدثت له رؤى بداية من مهرجنات الربيع فظهر له كيان نوراني ما يسمى فالغرض الحسن Vohu Manah (Good Purpose) وعلمه الحكمة Ahura Mazda ومنها ادرك زرادشت ان هناك روحين (الهين) الأول الجيد وهو اهورا ماذدا والثاني الشرير وهوAngra Mainyu والاثنين متضادين ولهم مبادئ متضادة ما بين مبدا الصدق Asha والكذب Druj

فالزرادشتية هي حسب التعريف كما ذكرت الموسوعة البريطانية عبادة الهين dualism وهي المشهورة في فارس

ولكن زراديشت اختار ان يقضي حياته يعلم الناس ان يبحثوا عن الصدق

West, Martin Litchfield (2010), The Hymns of Zoroaster: A New Translation of the Most Ancient Sacred Texts of Iran, I.B.Tauris, p 19-20

ثم رئى رؤيا أخرى عن السبع كائنات روحية Amesha Spenta وعلم عنها وجمعت تعاليمه في الافستا وأيضا تواشيح Gathas

West, Martin Litchfield (2010), The Hymns of Zoroaster: A New Translation of the Most Ancient Sacred Texts of Iran, I.B.Tauris, p 24

في سن 42 سنة تلقى رعاية ودعم من الملكة Hutaosa وحاكم اسمه Vishtaspa وهم من أوائل الذين اتبعوه

Boyce, Mary (1996) [1975], A History of Zoroastrianism: Volume I: The Early Period, BRILL, P 167

اما ادعاء انه كان يعلم عن الجنة والنار والدينونة هذه لا يوجد لها أي مصدر مكتوب

West, Martin Litchfield (2010), The Hymns of Zoroaster: A New Translation of the Most Ancient Sacred Texts of Iran, I.B.Tauris, p 29

بل هو كان ضد الذبائح الحيوانية

"Religions: Zoroaster". BBC. Retrieved 30 September 2016.

ويقال انه بعد ان تلقى هذا التدعيم من الملكة والحاكم عاش سنين كثيرة وثبت عقيدته في المجتمع

West, Martin Litchfield (2010), The Hymns of Zoroaster: A New Translation of the Most Ancient Sacred Texts of Iran, I.B.Tauris, p 9

وتزوج ثلاث مرات والزوجتين الأوائل أنجبوا له ثلاث أبناء وثلاث بنات واما زوجته الثالثة Hvōvi فكانت عاقر وبعد هذا مات في سن 77 سنة

Boyce, Mary (1996) [1975], A History of Zoroastrianism: Volume I: The Early Period, BRILL, P 188

مصادر تقول انه مات من برق مثل الموجود في Clementinae recognitions وهذا من القرن الثاني الميلادي

Clementinae recognitions 4:27-29, A.V. Williams Jackson, Zoroaster the prophet of ancient Iran, P 125

بعض المصادر المتأخرة Shahnameh وهي تواشيح ما بين 977 الى 110 م

تقول ان مميتته لم تكن طبيعية بل مات بسبب خلاف مع كاهن اسمه Brādrēs

Boyce, Mary (1996) [1975], A History of Zoroastrianism: Volume I: The Early Period, BRILL, P 192

والسبب ان زراديشت يحث على الحرب ضد شعب منطقة Turan فهذا الكاهن او لقبه karapan هو الذي قتله

وهذا أيضا ما تذكره الموسوعة البريطانية

فهو لم يصلب ولم يقوم ولا غيره من هذه الأكاذيب التي يروجونها

كما تذكر لنا مراجع الكثيرة العقيدة التي تاثرت بالزرادشتية هي العقيدة الإسلامية فمثلا اسطورة ثمود الإسلامية موجودة في الزرادشتية

Hinnel, J (1997), The Penguin Dictionary of Religion, Penguin Books UK

أيضا الصابئة موجودة في الاثنين

Hinnel, J (1997), The Penguin Dictionary of Religion, Penguin Books UK

أيضا موضوع الاسراء والمعراج وقصة البراق ماخوذة من الزردشتية فالمعراج وهى قصه فارسيه قديمه إسمها " أرتا ويراث " وصف الفردوس أنيه حور وولدان  هذا الكتاب مؤلف قبل الهجرة بحوالى 400 سنة

معراج أرتيوراف

جاءت قصة فارسية قديمة في كتاب باللغة الفارسية اسمه أرتيوراف نامك كُتب سنة 400 قبل الهجرة. وموضوع القصة

: " أن المجوس أرسلوا روح أرتيوراف ) أرتل ويراث  (إلى السماء. ووقع على جسده سبات. وكان الغرض من رحلته هو الاطلاع على كل شيء في السماء والإتيان بأنبائها. فعرج إلى السماء وأرشده أحد رؤساء الملائكة فجال من طبقة إلى طبقة وترقى بالتدريج إلى أعلى فأعلى. ولما اطلع على كل شيء أمره أورمزد الإله الصالح أن يرجع إلى الأرض ويخبر الزردشتيه بما شاهد.

Arda Viraf visit to Heaven and Hell

فأخذ محمد قصة معراج أرتيوراف وجعل نفسه بطلها وقال: سُبْحَانَ الذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلاً مِنَ المَسْجِدِ الحَرَامِ إِلَى المَسْجِدِ الأَقْصَى الذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ (سورة الإسراء 17: 1).

فكما وضح المسيحية وقصة الرب يسوع المسيح لم تأخذ أي شيء من الزرادشتية والذي أخذ منها هو رسول الإسلام



والمجد لله دائما