«  الرجوع   طباعة  »

هل العدد ان كان لاحد اذنان للسمع فليسمع في مرقس 7: 16 محرف؟



Holy_bible_1

21/3/2019



الشبهة



العدد الذي يقول مرقس 7: 16 ان كان لاحد اذنان للسمع فليسمع" هذا محرف فهو غير موجود في اهم المخطوطات



الرد



كالعادة لنعرف هل هذا العدد صحيح ام مضاف لاحقا ندرسه من الأدلة الخارجية والداخلية

أولا الترجمات

التي كتبته

فانديك

16 إِنْ كَانَ لأَحَدٍ أُذْنَانِ لِلسَّمْعِ فَلْيَسْمَعْ».

الحياة

16 من له أذنان للسمع، فليسمع».

المشتركة

16 من كان له أذنان تسمعان، فليسمع!)) .

البولسية

مر-7-16: من لهُ أُذنانِ للسَّماعِ فَلْيَسمَع!".



التي لم تكتبه

اليسوعية والكاثوليكية



الترجمات الإنجليزية ولغات اخرى

مما يقرب من مئة ترجمة كتبته وبعضها وضعته بين قوسين في مقابلها التي لم تكتبه

(CSB) Omitted

(NIV) Omitted

(NLT) Omitted

(ESV) Omitted

(CEV) Omitted

(TNIV) Omitted

(NCV) Omitted

(RSV) Omitted

(NAB-Roman Catholic) Omitted

(NWT-Jehovah’s Witnesses) Omitted

فاعتقد الترجمات بخلفياتها في صالح اصالة العدد

النصوص اليوناني

أولا التي كتبته

RP Byzantine Majority Text 2005
Εἴ τις ἔχει ὦτα ἀκούειν ἀκουέτω.

Greek Orthodox Church 1904
εἴ τις ἔχει ὦτα ἀκούειν ἀκουέτω.

Scrivener's Textus Receptus 1894
εἴ τις ἔχει ὦτα ἀκούειν ἀκουέτω.

Stephanus Textus Receptus 1550
Εἴ τις ἔχει ὦτα ἀκούειν, ἀκουέτω

Stephanus Textus Receptus 1550
ει τις εχει ωτα ακουειν ακουετω

Scrivener's Textus Receptus 1894 w/o Diacritics
ει τις εχει ωτα ακουειν ακουετω.

Byzantine/Majority Text (2000) w/o Diacritics
ει τις εχει ωτα ακουειν ακουετω

ei tis echei ōta akouein akouetō



ثانيا التي لم تكتبه

Nestle Greek New Testament 1904
Westcott and Hort 1881

Tischendorf 8th Edition

المخطوطات

باختصار شديد في البداية المخطوطات بوضوح في صالح اصالة النص

ولهذا ابدا بتوضيح المخطوطات التي لا يوجد فيها العدد

باختصار شديد الحذف يعتمد فقط على المخطوطتين المشهورين باخطاؤهما وهما السينائية والفاتيكانية א B من القرن الرابع وتمثل بعض من النص الاسكندري فقط

وقلة من بعد القرن الثامن والتاسع وما بعده مثل

L Δ* 0274 28 30 274 512 669 1013 1342

إذا اول مصدر للحذف هو من القرن الرابع مخطوطتين وبعد هذا قلة من بعد القرن الثامن



مخطوطات اصالة العدد

هم كم ضخم من المخطوطات من القرن الثاني وما بعده ومستمرة وهي تمقل الأغلبية والاقدم واكثر التنوع وحتى المناطق المعزولة

ونبدا باليوناني

أولا واشنطون التي من قبل القرن الخامس وقد تكون من الثاني

الإسكندرية من القرن الخامس

بيزا بشقيها اليوناني واللاتيني من القرن الخامس

وغيرها الكثير من مخطوطات الخط الكبير

E F G H K W X Δc Θ Π Σ

مجموعات مخطوطات الخط الصغير

f1 f13

وغيرها الكثير من مخطوطات الخط الصغير

33 157 180 205 565 579 597 700 892 1006 1009 1010 1079 1195 1216 1230 1241 1242 1243c 1243 1253 1292 1344 1365 1424 1505 1546 1646 2148 2174

مجموعة المخطوطات البيزنطية وهي بالمئات

Byz

مجموعة مخطوطات القراءات الكنسية وأيضا هي بالمئات

Lect

وغيرها من مخطوطات القراءات

lAD l68(1/2) l76(1/2) l184(1/2) l673(1/2) l813(1/2) l1223(1/2)

l68(1/2) l76(1/2) l184(1/2) l673(1/2) l813(1/2) l1223(1/2)
والترجمات القديمة الهامة

الترجمات اللاتينية القديمة التي بدات من منتصف القرن الثاني وتمثل نصوص معزولة هامة من القرن الثاني ومنها

ita itaur itb itc itd itf itff2 iti itl itn itq itr1

وأيضا مخطوطات الفلجاتا للقديس جيروم من القرن الرابع

vg

والترجمة الاشورية التي تعود الى 100 سنة بعد موت نيرون أي 168 م

وترجمتها لويزلي

7:16 He who hath ears to hear, let him hear.

وأيضا بقية الترجمات السريانية من القرن الرابع والخامس

syrs syrp syrh syrpal

وأيضا الترجمات القبطية من القرن الثالث

copsa(mss) copbo(pt)

والغوصية

goth

والارمنية

arm

والاثيوبية

eth

والجوارجينية

geo2

والسلافينية

slav

بل أيضا كتاب هام جدا وهو كتاب الدياتسرون للعلامة تيتان من تقريبا 160 م

Diatessarona Diatessaronp

واقوال الإباء الكثيرة مثل القديس أوغسطينوس وغيره الكثيرين

فهل بعد هذا الكم الضخم من الأدلة الخارجية الأكثر عددا وقدما وتنوعا سيشكك أحد في اصالة هذا العدد؟

بل حتى بوس متزجر الذي من المدرسة النقدية وليس التقليدية ورغم انه يفضل السينائية والفاتيكانية ورغم هذا اقر بان اغلبية الأدلة في صالح العدد

This verse, though present in the majority of witnesses,



الأدلة الداخلية

أولا قاعدة

The reading most in accord with the author's style ( and vocabulary ) is best.

القراءة التي تتماشي مع اسلوب الكاتب هي الافضل

ونجد بالفعل مرقس البشير استخدم نفس التعبير عدة مرات

انجيل مرقس 4

4 :9 ثم قال لهم من له اذنان للسمع فليسمع

انجيل مرقس 4

4 :23 ان كان لاحد اذنان للسمع فليسمع

وهو يطابق نفس العدد

إنجيل مرقس 7: 16

إِنْ كَانَ لأَحَدٍ أُذْنَانِ لِلسَّمْعِ، فَلْيَسْمَعْ».

بل وبنفس الأسلوب في نهاية مثل للرب يسوع مهم فهو نفس الأسلوب

ومثلها قاعدة

The reading which best fits the context or the author's theology( and ideology ) is best.

القراءه التي تناسب الفكر اللاهوتي للكاتب هي الافضل



أيضا قاعدة مهمة

The reading which could most easily have given rise to the other readings is best.

القراءه التي هي بوضوح السبب في بقية القراءات هي الافضل

وبالفعل لو كان هذا العدد ليس له وجود فما سبب اضافته؟

لا يوجد سبب واضح

ولكن لو هو أصلي فما سبب حذفه؟

بسهول خطا من الناسخ يقفز عينه من عليه في مخطوطات مشهورة باخطائها وسرعة انتاجها مثل السينائية التي بها 14000 خطأ والفاتيكانية زميلتها الغير مراجعة ودفنوا من اخطائهم

فالأدلة الخارجية والداخلية تؤكد اصالة العدد



والمجد لله دائما