«  الرجوع   طباعة  »

فرعون الخروج ولماذا لم يذكر اسمه



Holy_bible_1

3/2/2019



لا يزال يتكرر السؤال عن فرعون الخروج ولا يزال يدعى البعض ان فرعون الخروج هو رمسيس الثاني بناء على ما جاء فى

سفر الخروج 1:11

فَجَعَلُوا عَلَيْهِمْ رُؤَسَاءَ تَسْخِيرٍ لِكَيْ يُذِلُّوهُمْ بِاثْقَالِهِمْ فَبَنُوا لِفِرْعَوْنَ مَدِينَتَيْ مَخَازِنَ: فِيثُومَ وَرَعَمْسِيسَ."

وهدفهم من ذلك هو الزعم بتحريف الكتاب المقدس ذلك لأن رمسيس الثانى حكم مصر فى القرن الثالث عشر بينما لا يوجد أي دليل على الخروج من القرن 13 ق م في زمن رمسيس الثاني بل كما قدمت سابقا هو ان خروج شعب اسرائيل من ارض مصر كان فى القرن الخامس عشر ق م

وشرحت في

متي خرج موسي وشعب اسرائيل من ارض مصر؟

هل فرعون الخروج هو مرنبتاح بناء على لوحاته

ان زمن الخروج هو في القرن 15 ق م وقدمت ادلة كثيرة تفصيلة على هذا وباختصار شديد قيل عدة أسماء عن فرعون الخروج.

قيل دوديموسي الذي عرف توتيمايوس سنة 1690 ق م وقال هذا باحث اسمه ديفيد رول

وقيل أحمس 1550 الي 1525 ق م وقال ذلك يوسيفوس

وقيل تحتمس الثالث 1479 الي 1436 ق م

وقيل ابنه امنحوتب الثاني 1436 الي 1411 ق م وهذا ما قاله مانيثو المؤرخ الفرعوني

وقيل حورمحب 1319 الي 1292 ق م

وقيل رمسيس الاول

او رمسيس الثاني 1279 الي 1213 ق م وهذا دارت حوله أكثر المزاعم بانه فرعون الخروج وشرحت لماذا

مرينبتاح 1213 الي 1203 ق م ابن رمسيس الثاني الذي تكلم على وجود شعب اسرائيل في ارض كنعان

امينميسي 1203-1199 ق م

ولن اتطرق الان الى تفاصيل ادلة زمن الخروج التي وضحت انها بطريقة واضحة جدا ولا خلاف عليها انها سنة 1447 ق م من الكتاب المقدس والاثار

وباختصار شديد

1 ان الهيكل الذي بني في السنة الرابعة لحكم سليمان أي 967 ق م وهو امر ثابت في التاريخ وهو بعد الخروج بمقدار 480 سنة حسب ما جاء نصا في 1 مل 6: 1

2 حساب الاعمار المذكورة بالتفصيل في الكتاب من سليمان الى الخروج أيضا يقودنا الى 1447 ق م وقدمتهم تفصيلا

3 اخبار الأيام الأول 6 يتكلم عن الفرق بين موسى وسليمان هو 19 جيل وبمتوسط الانجاب 25 سنة تعطي 475 سنة قريبة جدا من الرقم الكتابي 480 ما بين الخروج وبين بناء الهيكل الذي بني سنة 967 ق م حسب ما ذكر 1 ملوك 6 وهذا يؤكد 1447 ق م زمن الخروج

4 من زمن يفتاح الى الخروج 300 سنة كما ذكر نصا في قضاة 11: 26 وهو حكم تقريبا 1107 فيؤكد انه قرب 1447 ق م

5 اعمال 13: 20 الذي يذكر ان صموئيل بعد 450 سنة من يشوع وهذا يعطينا أيضا ما يقترب من 1447 ق م

6: غلاطية 3: 17 الذي يذكر ان الناموس بعد 430 من الوعد لداود يعطينا 1447 ق م

7 بردية ايبوير الذي يعود زمنها الى منتصف القرن 15 ق م يؤكد دقة هذا التاريخ

موسي والضربات العشره واثبات حدوثها والرد علي بعض شبهاتها ومقارنتها بالفكر الاسلامي وايات موسي التسع

وادلة أخرى كثيرة من الحضارة المصرية وبخاصة الواح تل العمارنة

الرد على ادعاء ان خطابات تل العمارنة تثبت خطأ قصة الخروج

وأيضا لوحة مرنبتاح

هل فرعون الخروج هو مرنبتاح بناء على لوحاته

8 أبحاث نورمان جيسلير التي وضحت ان الخروج في منتصف الفترة بين 1500 ق م الى 1400 ق م

من العصر البرونزي المتأخر والاسوار الضخمة للعمالقة

9 أبحاث اريحا وعاي وسقوطهما 1400 ق م في اول زمن يشوع يناسب تماما هذا التاريخ الذي كان قبل سقوطهما بأكثر من 40 سنة التيه في البرية

10 تسلسل الاعمار من البداية حتى إبراهيم ثم إسحاق ويعقوب ويوسف ودخوله ارض مصر ثم الغربة 210 سنة تعطينا أيضا تاريخ 1447 ق م

بالإضافة الى ما قدمت عن تحتمس الثالث وما حدث بعده يناسب زمن الخروج لان تحتمس الثالث هو المشهور بعدو الاسيويين فهو حارب في منطقة فلسطين ولا ياتي ذكر اسرائيل لأنهم لم يكونوا خرجوا بعد وعداؤه الشديد للاسيويين جعله يضطهد العبرانيين ايضا

فتحتمس الثالث كان له 240 زوجه مصرية و 640 عبرانيه و 232 ابن و 323 بنت ولكن لم يذكر لاي من أبناؤه له زوجات عبرانيات بما فيهم التالي له امنحتب الثاني

إذا قد يكون فرعون طرد موسي والاضطهاد هو تحتمس الثالث وفرعون الخروج هو من تلاه

وصوره لتحتمس الثالث (هي اختلف عليها هل قتل الاعداء ام ضرب العبيد) في معبد الكرنك

فقد يكون هؤلاء العبيد هم العبرانيين الذين يمسكهم من شعرهم الطويل المميذ و يجلدهم

امر ثاني ان تحتمس الثالث حكم أكثر من 40 سنة مناسبة لزمن هروب موسى 40 سنة في البرية حتى مات فرعون الذي كان يطلب قتله

الامر الاخر ان امنحتب الثاني ليس الابن الأكبر لتحتمس الثالث ونعرف من الكتاب ان الابن الأكبر لفرعون مات في ضربة الابكار وهذا مناسب ان يتولى بعد تحتمس الثالث ليس الابن الأكبر لأنه مات

الامر الاخر ان تحتمس الثالث الذي قام بحملات عسكرية كثيرة لعقاب الأعداء يصل عددها 17 ولم يكن يهتم بالاسرى

في المقابل نجد انه قام بحملتين فقط وبدل من ردع الأعداء على الحدود كان يفضل إقامة علاقات تجارية معهم وهذا يوضح ضعف مفاجئ في جيش مصر.

أيضا من الملفت للنظر ان امنحتب الثاني كان مهتم جدا بان يجلب أسري ليسخرهم عبيد فهو في حملته الثانية والأخيرة في كنعان جلب 101,128 اسير ليصبحوا عبيد وهذا رقم ضخم جدا مقابل اباؤه الذين كانوا يحضروا أسرى حرب فقط مئات. فهو واضح انه كانت محتاج ان يجلب عبيدا تعويض عن الذين فقدهم وأيضا كان مهتم بتعويض الجيش عما فقده من الكثير من العجلات الحربية.

ففرعون الخروج هو ابن تحتمس الثالث سواء الابن أكبر الذي سبق امنحتب الثاني او امنحتب الثاني نفسه (امينوفس الثاني) ولكن ان أؤيد انه قد يكون أحدهم بين تحتمس الثالث وامنحتب الثاني لان امنحتب بدا الحكم بعد الخروج وتحتمس مات بفتره قبل الخروج ويوجد فجوه زمنين بين تحتمس الثالث وابنه امنحتب الثاني قد يكون أحد ابناء تحتمس الثالث تولي ومات في الخروج وتولي بعده امنحتب الثاني وهذا في منتصف الاسرة 18

ويكون بهذا التي اخرجت موسي من الماء هي هاتسو وهي حتشبسوت (ماعت كا رع) الذي عني العدل فهي كانت تحب العدل ولهذا اشفقت علي موسي









وهي ابنة تحتمس الاول الكبري وزوجة تحتمس الثاني (الابن الغير شرعي) واخت تحتمس الثالث (وقيل زوجة اب تحتمس الثالث) التي حكمة عشرين سنه تقريبا قبل اخيها الصغير تحتموس الثالث ان يصبح رجل ويحكم

وهي حكمة 1503 الي 1482 ق م (ولكن يوجد اراء مختلفة حول فترة حكمها) ويكون انها قبل ان تتولي الحكم انتشلت موسي سنة 1527 ق م وفي هذا الوقت هي ابنة فرعون وليست زوجة فرعون

وهي كانت مهتمة بالعمل وتنشيط التجارة التي سائت في زمن والدها تحتمس الاول الذي كان قاسي على الاسيويين مثل ابيه أحمس



اما ذكره باسم فرعون دون اسمه الشخصي

شرحت في ملف

هل كتابة لقب فرعون في الكتاب المقدس قبل موسي خطأ ؟

وكلمة فرعون هو لقب عمومي

H6547

פּרעה

parôh

BDB Definition:

Pharaoh = “great house”

1) the common title of the king of Egypt

اي البيت الكبير وهي من الاسم المصري القديم بر عوه من برعا

فرعون هو برعو وهو البيت العظيم

وكما يقول قاموس الكتاب المقدس

ظهر لقب "البيت الكبير" في أيام الدولة القديمة للدلالة على القصر الذي كان يقيم فيه الملك، والذي كانت تُحكم منه البلاد، مثلما يقال الآن "البيت الأبيض"لمقر رئيس الولايات المتحدة الأمريكية، أو كما كان يُطلق "الباب العالي" على قصر سلطان تركيا، ومنه كانت تصدر القوانين والأوامر.

ثم في عصر الدولة الحديثة (حوالي 1550- 1070ق.م.) استُخدم اللقب بوضوح للدلالة على شخص الملك نفسه، على الأقل في الوثائق المكتوبة. وفي ذلك العهد –كما من قبله ومن بعده- كان لملوك مصر أسماء شخصية (مثل أمينوفيس ورمسيس وتحتمس وغيرها)، باعتبار أن الملك ابناً للإله "رع" مسبوقاً بأربعة ألقاب، مثل "ملك مصر العُليا والسفلى، ثم يأتي الاسم الشخصي. وكان الاسم يُكتب داخل إطار يعرف باسم "الخرطوشة". ومع أن هذه الأسماء الرسمية كانت تُستخدم دائماً في الأغراض الرسمية، وفي توقيع الوثائق، فإن اللقب الذي كان أكثر شيوعاً في مثل هذه الوثائق وفي الأحاديث اليومية، هو كلمة "فرعون"، فمثلاً كتب عمال طيبة الغربية إلى "فرعون سيدنا الصالح"، وأيضا يستخدم في الواح تل العمارنة لقب فرعون وهكذا. ونجد أسفار العهد القديم، حتى زمن سليمان، تتبع هذه العادة الشعبية، فتستخدم اللقب "فرعون" مشفوعاً عادة بالعبارة العبرية "ملك مصر".

وابتداء من الأسرة الثانية والعشرين، بدأ المصريون في إضافة الاسم الشخصي لفرعون إلى لقبه "فرعون". فقد وُجد اسم "فرعون شوشنق" منقوشاً على لوح حجري في الواحات الداخلة، لعله يرجع إلى عصر "شوشنق" الأول مؤسس الأسرة الثانية والعشرين، والمذكور في الكتاب المقرس باسم "شيشق" (فرعون شيشق) (1مل 11: 40، 14: 25، 2أخ 12: 2، 5و7و9). ونجد هذا واضحاً في ذكر العهد القديم لأسماء ملوك مصر في الألف الأخيرة قبل الميلاد، مثل: "فرعون نخو" (2مل 23: 29، إرميا 46: 2..) "وفرعون حفرع" (إرميا 44: 30).

وتاريخ هذا الاسم يرجع الي انه بعد توحيد مصر علي يد مينا الشمالي شمعو والقبلي محو

فكان مصر اسمها تاوي اي الارضين ولما توحدت اطلق علي ملكها نسوت تاوي موحد الارضين واصبح اسمها البيت الكبير بر عاه كلقب مصر وفرعون مصر علي انه هو مصر لانه بمثابة الاله وهو يعتبر مصر كلها

وابدا في تاريخ كلمة فرعون

من موقع مصر القديمه

The word pharaoh is a rendering of the Hebrew par'ô, which in turn renders the Egyptian word pr-' ('great house'). From the fifteenth century BCE, this title was used as a synonym to describe the person of the king; in combination with the king's name (e.g., 'pharaoh Amasis'), it is used from the tenth century.

نطق كلمة فرعون بقي صحيح في العبري بار عوه وهي من الكلمه المصريه القديمه بر ( بيت عا او برعاه اي كبير ) وهي من القرن الخامس عشر قبل الميلاد تستخدم كمرادف لاسم الملك مع تركيبه اسم الملك ( مثل فرعون اماسيس ) واستخدم باستمرار مع اسم فرعون من القرن العاشر

The names of the pharaohs are known from Egyptian texts and the Aegyptiaca of Manetho, an Egyptian priest who lived in the first half of the third century BCE. He divides the Egyptian history in thirty dynasties; sometimes he is wrong, but it is common to follow his division.

وكان معروف ان اسماء الفراعنه من النصوص المصريه واسمها ايجبتكا مانيثو وهو الكاهن المصري الذي عاش في النصف الاول من القرن الثالث قبل الميلاد وهو قسم تاريخ مصر الي ثلاث اجزاء واحيانا هو اخطأ ولكن من المعتاد اتباع تقسيمه

After c.2000 BCE, the pharaoh had five names: four throne names and the name he had received when he was born.

بعد 2000 قبل الميلاد اخذ فرعون خمس اسماء اربع اسماء للعرش واسم عندما يولد

  1. the Horus-name (i.e., manifestation of the heavenly falcon)

  2. He of the two ladies (i.e., the twofold country Egypt, represented by the cobra-goddess Wadjet and the vulture-goddess Nekhbet)

  3. the golden Horus-name (expressing eternity)

  4. He of the sedge and bee (e.g., Upper and Lower Egypt)

  5. Son of (the sun god) Ra (i.e., personal name).

1 الي اسم حورس ( مظهر من مظاهر الصقر السماوي )

2 هو الذي من السيدتين ( اي ان مصر بلد من شقين ممثل دجت كوبرا ونسر اله نخبت )

3 اسم حورس الذهبي ( تعبير عن الخلود )

4 من البردي والنخيل ( مثال مصر العليا والسفلي )

5 ابن ال ( اله الشمس ) رع ( اي اسم الشخصي )

( فاسم فرعون اي البيت الكبيب كان من التوحيد )

For example, a pharaoh could be called

  1. Horus Mighty Bull, Beloved of Truth

  2. He of the two ladies, Risen with the fiery serpent, Great of strength

  3. Horus of gold, Perfect of years, He who makes hearts live

  4. He of the sedge and bee Aakheperkara

  5. Son of Ra Thutmose living forever and eternity

علي سبيل المثال قيل عن فرعون انه

1 حورس العظيم حبيب الحق

2 ابن السيدتين الحيه الناريه عظيم القوه

3 حورس الذهبي الذي يجعل القلوب تحيا

4 ابن البردي والنخيل اخيبيركارا

5 ابن رع الذي يحيا الي الابد والابديه

Modern scholars call this king Thutmose I. The same titles were used for foreign rulers. For example, the Horus-name of Alexander the Great was 'protector of Egypt' and his fifth name was 'beloved by Amun, chosen by Ra'.

.

العلماء في العصر الحديث تسمي تحتمس الاول هو نفس لقب للاجانب علي سبيل المثال اطلاق اسم حورس علي الاسكندر الاكبر كانه حامي مصر واسمه الخامس كان محبوب امون الذي اختاره رع

وايضا من بعض الكتب في الموسوعات وموجود اسماؤها في الشواهد

Pharaoh is a title used in many modern discussions of the ancient Egyptian rulers of all periods.[1] The title originates in the term ‘’pr-aa’’ which means ‘’great house’’ and describes the royal palace. The title of Pharaoh started being used for the king during the New Kingdom, specifically during the middle of the eighteenth dynasty.[2] For simplification, however, there is a general acceptance amongst modern writers to use the term to relate to all periods.

فرعون هو لقب يستخدم في المناقشات الحديثه عن المصريين القدماء وحكام كل الفترات ولكن اللقب جاء من تركيب بر عا ويعني البيت العظيم ووصف القصر الملكي . ولقب فرعون بدا في المملكه الجديده وباكثر تحديد منتصف القرن الثامن عشر قبل الميلاد ولكن مقبول انه يقصد به كل الفترات



The term pharaoh ultimately was derived from a compound word represented as pr-`3, written with the two biliteral hieroglyphs pr "house" and `3 "column". It was used only in larger phrases such as smr pr-`3 'Courtier of the High House', with specific reference to the buildings of the court or palace itself.[4] From the twelfth dynasty onward the word appears in a wish formula 'Great House, may it live, prosper, and be in health', but again only with reference to the royal palace and not the person.

وكلمة فرعون مشتقه من بر اي بيت وعا اي كبير مثل اللقب الثامري سمر عا ومن بداية الاسره الثانية عشر تظهر الكلمه في وصف القصر وليس الشخص علي ان فرعون كيان ويقال ليحيا بصحه



The earliest instance where pr-`3 is used specifically to address the ruler is in a letter to Amenhotep IV (Akhenaten), who reigned c. 1353 - 1336 BC, which is addressed to 'Pharaoh, all life, prosperity, and health!.[5] During the eighteenth dynasty (sixteenth to fourteenth centuries BC) the title pharaoh was employed as a reverential designation of the ruler. About the late twenty-first dynasty (tenth century BC), however, instead of being used alone as before, it began to be added to the other titles before the ruler's name, and from the twenty-fifth dynasty (eighth to seventh centuries BC) it was, at least in ordinary usage, the only epithet prefixed to the royal appellative.[6]

اقدم حادثه محدده استخدم فيها لقب فرعون كحاكم هي مع امحوتب ( اي لقب مع الاسم ولكن قبل ذلك يذكر فقط فرعون وليس اسمه الشخصي ) الذي حكم 1353 الي 1336 ق م حيث وجد كتابه موجهه له فرعون كل الحياه والرخاء والصحة ولكن خلال عصر الثامن عشر الذي هو من القرن السادس عشر الي الرابع عشر ق م لقب فرعون كان موظف كتبجيل وتعظيم للحاكم . وفي اخر السره الحادي والعشرين تقريبا القرن العاشر قبل الميلاد يستخدم لقب فرعون قبل الاسم ومن بعد الاسره الخامسه والعشرين من القرن الثامن يستخدم كاستخدام عادي ويستخدم كصفه لاسم قد يكون غير ملكي



For instance, the first dated instance of the title pharaoh being attached to a ruler's name occurs in eighteenth centuries BC on a fragment from the Karnak Priestly Annals.

ولكن اول تاريخ اكتشف فيه لقب فرعون يطلق على اسم الحاكم هو في القرن الثامن عشر قبل الميلاد علي برديه في الكرنك

  1. ^ Beck, Roger B.; Linda Black, Larry S. Krieger, Phillip C. Naylor, Dahia Ibo Shabaka, (1999). World History: Patterns of Interaction. Evanston, IL: McDougal Littell. ISBN 0-395-87274-X. 

  2. ^ a b c d Dodson, Aidan and Hilton, Dyan. The Complete Royal Families of Ancient Egypt. Thames & Hudson. 2004. ISBN 0-500-05128-3

  3. ^ Redmount, Carol A. "Bitter Lives: Israel in and out of Egypt." p. 89-90. The Oxford History of the Biblical World. Michael D. Coogan, ed. Oxford University Press. 1998.

  4. ^ Ancient Egyptian Grammar (3rd ed.), A. Gardiner (1957-) 71-76

  5. ^ Hieratic Papyrus from Kahun and Gurob, F. LL. Griffith, 38, 17. Although see also Temples of Armant, R. Mond and O. Myers (1940), pl.93, 5 for an instance possibly dating from the reign of Thutmose III.

  6. ^ "pharaoh." in Encyclopædia Britannica. Ultimate Reference Suite. Chicago: Encyclopædia Britannica, 2008.



من لوك انسيكلوبيديا

بر عاه كان يستخدم كلقب للمكان قبل ان يكون اسم فرعون فهو قبل 1400 ق م كان يوصف فرعون بانه مؤسسه وليس كفرد وهي فكرة انه ابن الالهة ( ابن اوزوريس مثل حورس ) وهو كيان الهي . وبعد هذه الزمان تغير واصبح لقب شخصي تدريجيا من 1400 الي 900 ق م ومن هذا الزمان يطلق لقب فرعون قبل اسمه

http://i-cias.com/e.o/pharaoh.htm



وبهذا نتأكد ان في كتابات القرن 15 ق م المصرية لم يكن يذكر اسم الفرعون الشخصي وكانت هذه عادة متبعة وهذا يوضح لنا لماذا موسى الذي تربى في بيت فرعون لا يذكر أسم فرعون الشخصي لان هذه عادة مصرية في زمانه

وعرفنا بهذا ان فرعون الخروج هو ما بين تحتمس الثالث وابنه امنحتب الثاني الذي هو ليس الابن البكر لتحتمس الثالث. وهذا في سنة 1447 ق م



والمجد لله دائما