«  الرجوع   طباعة  »

هل اللوحة التي تمثل عجلة حربية تطارد عبراني من القرن 15 ق م هي خطأ؟



Holy_bible_1

12/1/2019



قدمت لوحة حجرية في ملف

متي خرج موسي وشعب اسرائيل من ارض مصر؟

وكررتها في ملف

كيف يغرق جيش مصر ولا تتكلم عنه أي حضارة أخرى

وصورتها

وقلت

لوحه على قبر محفوظه حاليا في كاليفورنيا درست في جامعة اوكلهاما تعود الي سنة 1500 ق م تقريبا عباره عن عجله حربيه مصرية تطارد شخص يقال عنه موسي عبر البحر وسط الماء المفترق الذي عاد مره اخري وأغرق العجلة الحربية ويرسم الامواج على شكل لولبي

ولكن كالعادة هاجمني المشككين بان هذه اللوحة هي مزورة او ما قدمته هو تضليل ولم يقل أي شخص بهذا وغيرها من الادعاءات

ولهذا في هذا الملف أقدم بعض التفصيلات عن هذه اللوحة لكي اريح هؤلاء المتعبين بالمهاجمة الباطلة فقط

أولا هذه اللوحة هي لمقبرة وهي أحد اللوحات المتكرر عليها هذا المشهد أحدهم هي موجودة في متحف أثينا

National Archaeological Museum of Athens. 

وأول من اكتشفها هو Henry Schliemann في سنة 1876 م

وهي تعود الى القرن 15 ق م والبعض يقول من 1550 ق م الى 1500 ق م

Grave stela from Shaft Grave V in Grave Circle A at Mycenae, ca. 1500 BC, National Archaeological Museum of Athens. 

أيضا من الذين تكلموا عنها في ذكرها لأنماط العجلات الحربية حسب المناطق المختلفة وانها تنتمي للقرن 15 ق م من العجلات الحربية المصرية هي Margaretha Kramer-Hajos,

https://www.cambridge.org/core/books/mycenaean-greece-and-the-aegean-world/05FA34AAFB33C2F0057E3A7089C8E61D

وذكرت ان هذا النوع من العجلات هو صور للعجلات الحربية المصرية ذات العجلات الرباعية وإنها تصميم مصري

Even if this type of chariot is usually thought to be direct copy of an Egyptian design, several major differences lead to the conclusion that the Aegean rail-chariot was more likely not directly copied from the Egyptian, it may have been related to Egyptian chariots, as the box and quadrant chariots were, but ultimately the rail chariots has an indigenous development.

وقدمت امثلة توضيحية لأنها تصميم مصري في كتابها

اما عن علاقة هذه اللوحة بموسى وعبور البحر الأحمر

كل محاولات تفسيرها سابقا كانت غير مقنعة سواء مكتشفها professor Schliemann او من بعده سواء ادعاء انه محاولات صيد حيوانات ولكن لا توجد أي حيوانات في اللوحة ولا ادعاء معركة يونانية لان هناك شخصين فقط في اللوحة

ففي لوحة أخرى وهي Grave V Stela 1 صورة الصيد واضحة

وأيضا لا يوجد فيها الأمواج

وأيضا لا يوجد بها معركة مثلما يرى في لوحة أخرى أيضا وهي Grave V Stela 3

ولكن اللوحة التي نحن بصددها هي غير موجود فيها أي حيوانات ولا معركة ولكن شكل مميزة لحدث مميز

ولهذا George Mylonas عن اللوحة التي نتكلم عنها رفض ان تكون لا لصيد ولا لحرب في

American Journal of Archaeology 55.2 (1951), 134–147

وحاول ان يخرج بتفسير مختلف انها سباق ولكن كيف سباق بين عجلة حربية وشخص مرتجل؟

بل رفض أيضا موضوع السباق بعض العلماء ان عجلات السباق يجرها حصانين ولكن هذه عجلة حربية بحصان واحد.

فمن الذين درسوها وتكلموا عنها هو باحث ومفكر يهودي باسم Simcha Jacobovici

وكما قدم موقع بايبل اركيولوجي انه فسرها بانها مركبة حربية مصرية تطارد موسى عبر البحر المشقوق وهذا مباشرة قبل رجوع المياه. والاشكال الدوامية هي أمواج وهذا تصميم معروف في منطقة البحر المتوسط ويعود الفضل في هذه النقطة الى جامعة اكلهوما

Jacobovici interprets the scene as “an Egyptian charioteer chasing Moses across the parted sea” just before the waters returned. The spirals, which Jacobovici says are waves, are a common Mycenaean motif. (Credit: University of Oklahoma)

http://www.biblearchaeology.org/post/2006/09/20/Debunking-The-Exodus-Decoded.aspx

هو بالرغم من محاولات المعترضين ولكن قدم شرح تفصيلي لها في كتابه الشهير

The Exodus Decoded

وما هو ملخصه التالي

ثلاث احجار يكونون دوائر للمقابر الغنية في مايسيناي (في اليونان) تصور شق البحر. الاخحار تظهر رجل على عجلة حربية يطارد رجل على الاقدام يحمل جسما طويل مستقيم. جاكوبوفيسي اقترح ان الرجل على العجلة الحربية هو أحمس الأول والرجل المرتجل هو موسى والجسم الطويل المستقيم هو عصاة هارون. واعلى وأسفل المشهد هو صفوف من الدوامات والذي في تفسير جاكوبوفيسي تمثل مياه الانفلاق

three of the stones marking the wealthy tombs of Grave Circle A in Mycenae depict the parting of the Sea of Reeds. The stones, show a man on a chariot in pursuit of a man on foot carrying a long, straight object. Jacobovici proposes that the man on the chariot is Ahmose I, the man on foot is Moses, and the long, straight object is the staff of Aaron. Above and below the scene are rows of swirls which, in Jacobovici's interpretation, represent the parting waters.

وهو وضح ان من رحلوا من مصر في هذا الوقت Minoans احتفظوا بذكرى هذه الاحداث ولهذا رسموها على لوحات مقابر

بل أيضا من الأدلة ان هذه الأمواج هي مياه انها علامة مميزة في فن هذه المنطقة لشكل المياه فلهذا اكواب المياه كانوا يرسموا عليها نفس شكل أمواج المياه

Cup from Grave V, with swirly designs

كتمييز عن اكواب النبيذ

Cup from Grave VI,

فاعتقد بهذا تأكدنا من صحة اللوحة التي تشهد على صحة قصة موسى والخروج بدقة

ولكن من يصر على الرفض فلا يوجد أي دليل سيقنعه لأنه اختار الرفض فقط



والمجد لله دائما